في ذكر الرحمن
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى دينى
 
الرئيسيةLatest imagesالتسجيلدخول

 

 بين الشكر والرضا

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالجمعة يناير 03, 2014 5:52 pm

الشكر والرضى:

_أخبرنا المولى تبارك وتعالى أن رضاه فى شكره , فقال تعالى :" وإن تشكروا يرضه لكم " سورة الزمر وأثنى الله تعالى على خليله ابراهيم عليه السلام ـ بقوله :" إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يكن من المشركين شاكرا لأنعمه اجتباه وهداه الى صراط مستقيم " سورة النحل وأخبرنا أن الشكر هو الغاية من خلقه بل هو الغاية التى خلق عبيده لأجلها قال تعالى :" والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لاتعلمون شيئا وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرون " سورة النمل وقد ثبت فى الصحيحين عن النبى صل الله عليه وسلم :" أنه قام الليل حتى تفطرت قدماه فقيل له أتفعل هذا وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال أفلا أكون عبدا شكورا"وثبت عنه صل الله عليه وسلم أنه قال : لمعاذ رضى الله عنه " والله إنى لأحبك فلا تنسى أن تقول دبر كل صلاة " اللهم أعنى على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك " وفى صحيح مسلم عنه صل الله عليه وسلم ـ أنه قال:" إن الله ليرضى عن العبد يأكل الاكلة فيحمده عليها ويشرب الشربة فيحمده عليها " فكان هذا هو الجزاء العظيم الذى هو أكبر أنواع الجزاء كما قال تعالى :" ورضوان من الله أكبر " سورة التوبة قال : ذلك مقابل شكره بالحمد وقال الحسن البصرى رحمه الله :" أكثروا من ذكر هذه النعم فان ذكرها شكر وقد أمر الله تعالى نبيه أن يحدث بنعمة ربه فقال تعالى :" وأما بنعمة ربك فحدث " سورة الضحى و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم







عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الثلاثاء أبريل 21, 2015 5:49 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالإثنين فبراير 24, 2014 3:44 pm

من ابتلى بالديون :

__ عليه أن يدعوا بهذه الأدعية التى جاءت عن رسول الله صل الله عليه وسلم : ومن ذلك أيضا _ اللهم اكفنى بحلالك عن حرامك وبطاعتك عن معصيتك وبفضلك عمن سواك _ أيضا _ اللهم مالك الملك تؤتى الملك على من تشاء وتذل من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء بيدك الخير انك على كل شئ قدير انك على كل شئ قدير رحمن الدنيا والآخرة تعطيهما من تشاء وتمنعهما من تشاء ارحمنى رحمة تغننى بها عن رحمة من سواك " علمه رسول الله صل الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل وقال له لو كان عليك مثل أحد ذهبا لوفاه الله عنك " وأيضا _ اللهم انى أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والبخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال " صدق رسول الله صل الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء مارس 23, 2016 5:44 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالجمعة أبريل 04, 2014 3:54 am

لا تفاخروا بنعم الله فيكم :

_ لا تفاخروا بنعم الله سواء كانت صحة , أو مال وقوة سلطان , فالله لايحب كل مختال فخور , واستعينوا على قضاء حوائحكم بالكتمان , فذلك تعميق للإيمان بالشكر على النعم , وتهذيب النفس , ووقاية لهم من شرور الآخرين , وتفاد للأحقاد من ضعاف النفوس وشياطين الإنس , ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة من الحاسدين والناقمين , فكم من زهرة أحرقتها نظرة حاقدة فتحصنوا منها بطاعة الله وامتثال أوامره فإنه من يحفظ الله يحفظه وقد أعطانا القرآن الكريم العلاج الكافى والشفاء العاجل لكل ما يكون فيه خير ورحمة وبر قال تعالى " قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد فبراير 22, 2015 7:47 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالإثنين أبريل 07, 2014 3:23 am

حتى تدوم النعم :

_ فقد روى ابن أبى الدنيا عن الليث بن سعد عن معاوية بن صالح عن أسد بن وداعة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صل الله عليه وسلم " من قال لاحول ولا قوة إلا بالله مائة مرة فى كل يوم لم تصبه فاقة أبدا " وكان حبيب ابن سلمة يستحب إذا لقى عدوا أو ناهض حصنا قال لاحول ولا قوة إلا بالله وإنه ناهض يوما حصنا للروم فانهزم فقالها المسلمون وكبروا فانهدم الحصن " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد فبراير 22, 2015 7:46 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالإثنين أبريل 14, 2014 3:25 am

كيف يكون شكر النعمة :

_ قال تعالى _ فأما بنعمة ربك فحدث " سورة الضحى الشكر هو الإعتراف بنعمة المنعم على وجه الخضوع , وعن أبى عمرو الشيبانى قال : قال موسى عليه السلام يوم الطور , يارب إن أنا صليت فمن قبلك , وإن أنا تصدقت فمن قبلك , وإن أنا بلغت رسالتك فمن قبلك , فكيف أشكرك ؟ قال ياموسى الآن شكرتنى وفى لفظ : إذا عرفت أن النعم منى فقد رضيت بذلك منك شكرا " وهذا حق فجميع ما نتعاطاه من أعمال نعمة من الله فجوارحنا وقدرتنا وإرادتنا وسائر الأمور من خلق الله ونعمته فنحن نشكر نعم الله بنعمه علينا فحينما نشكر الله تعالى فى نعمة من النعم كنعمة اللسان مثلا نعلم أن اللسان من نعم الله تعالى علينا " قال تعالى " لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابى لشديد " سورة إبراهيم وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد فبراير 22, 2015 7:45 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالإثنين أبريل 21, 2014 5:11 pm

قالوا :

الشكر محتاج إلى القبول , والحسب محتاج إلى الأدب
والقرابة محتاجة إلى المودة , والمعرفة محتاجة إلى التجارب
والشريف محتاج إلى التواضع , والنجدة محتاجة إلى الجد
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم



عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد فبراير 22, 2015 7:44 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالسبت مايو 17, 2014 4:38 am

خطبته صل الله عليه وسلم فى الشكر :

_ من حديث النعمان بن بشير رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم على هذه الأعواد أو على هذا المنبر : من لم يشكر القليل لم يشكر الكثير , ومن لم يشكر الناس لم يشكر الله عز وجل , والتحدث بنعمة الله شكر وتركها كفر , والجماعة رحمة والفرقة عذاب قال فقال أبو أمامة الباهلى : عليكم بالسواد الأعظم قال فقال رجل : ما السواد الأعظم ؟ فنادى أبو أمامة هذه الآية التى فى سورة النور " فإن تولوا فإنما عليه ما حملتم وعليكم ما حملتم قال الهيثمى رجاله ثقات وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد فبراير 22, 2015 7:43 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالخميس مايو 22, 2014 5:30 am

بين الشكر والصبر :

ما أنعم الله تعالى على عبد فى الدنيا نعمة إلا وربما كانت له بلاء , وليعلم العبد أن الخير كله فيما قضى الله به وقدرله , فربما كان فى فقره ومرضه خيرا له ولو عافه وأغناه لطغى وتجبر قال تعالى " كلا إن الإنسان ليطغى أن رأه استغنى " سورة العلق والله سبحانه وتعالى لم يخلق شيئا إلا وفيه حكمة ونعمة , فوجود البلاء فى حد ذاته نعمة إما على المبتلى أو على غير المبتلى , وكل حالة تصيب الإنسان سواء بلاء أو نعمة يجتمع فيها للعبد وظيفتان الصبر والشكر جميعا , فكل حالة تصيب العبد ولها حكمها فلا توصف بالبلاء المطلق ولا بالنعمة المطلقة , ومع فضل النعمة فى البلاء كان رسول الله صل الله عليه وسلم يستعيذ بالله تعالى من بلاء الدنيا وعذاب الآخرة , ومن شماتة  الأعداء وغيرها وفى الحديث عنه صل الله عليه وسلم قال " سلوا الله العافية فما أعطى  أحد أفضل من العافية واليقين " وأشار باليقين عافية القلب من مرض الشك والجهل , فعافية القلب أعلى من عافية البدن وفى رواية وعافيتك أحب لى " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد فبراير 22, 2015 7:43 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالأحد فبراير 22, 2015 7:42 pm

يقول الله تعالى فى الحديث القدسى :

" يا عبادى انى أوجدتكم من العدم بقدرتى ورزقتكم من الطيبات وأتممت عليكم نعمتى وأرسلت لكم الرسل الكرام لتعريفوا أحكام شريعتى فلماذا تعرضون عنى وانا الغنى الكريم فوعزتى وجلالى لأن أطعتمونى لنصرتكم على أعدائكم وان سألتمونى كنت قريبا منكم ومجيبا لدعائكم ولكن عصيتمونى فوقعتم فى الذل والعذاب المهين " ويقول النبى صل الله عليه وسلم " لازلتم منصورين على أعدائكم ما دمتم متمسكين بسنتى فان خرجتم عن سنتى سلط الله عليكم من أعدائكم من يخيفكم حتى تعودوا الى سنتى " اللهم أحينا على سنته وتوفنا على ملته واحشرنا تحت لواءه واشملنا بشفاعته وأوردنا حوضه واسقنا بيده الشريفة شربة هنيئة لا نظمأ بعدها أبدا وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء مارس 23, 2016 5:45 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالأحد فبراير 22, 2015 7:45 pm

أفضل الشكر :

_ من حديث أبى ذر رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم " وهو يخطب فقرأ هذه الآية " اعملوا آل داود شكر وقليل من عبادى الشكور " سورة سبأ ثم قال صل الله عليه وسلم " من أوتى ثلاثا فقد أوتى مثل ما أوتى داود عليه السلام : خشية الله فى السر والعلانية , والعدل فى الغضب والرضا , والقصد فى الفقر والغنى " رواه صاحب الكنز وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالسبت مارس 07, 2015 3:42 am

القناعة :

سأل عمر بن سعد بن أبى وقاص والده : كيف أطلب الغنى ؟ فأجاب
الوالد: يا بنى إذا طلبت الغنى فاطلبه بالقناعة , فإن لم تكن لك قناعة
فليس يغنيك مال . " إن كان الله تعالى فطر العباد على حب الدنيا
وطول الأمل إلا أنه سبحانه قد أودع فيهم ما يحمل اختيارهم على
مجاهدة نفوسهم ليمتثلوا ما أمروا به من الطاعات , وينزجروا عما
نهوا عنه من المعاصى والسيئات ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالسبت مارس 07, 2015 3:43 am

, وبهذا وحده يستطيع أن يغير
الإنسان نظرته للحياة وما يقع فيها , ويعلم أن حياته على الأرض
رحلة قصيرة لامتداد حياة كبرى قال تعالى :" وإن الدار الآخرة لهى
الحيوان " الآية والإنسان مهما تنعم فى الحياة فهو لا يأخذ منها إلا
قدر زهيد لا يساوى شيئا بالنسبة للنعيم الأخروى ومن ثم لايلتقى انسان
يؤمن بالآخرة ويحسب لها حسابها , وانسان آخر غافل عن الله والدار
الآخرة قال تعالى :" وهم عن الآخرة هم غافلون " الآية
ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالخميس مارس 12, 2015 8:10 pm

كلمات صادقة :

ما أعظم الإنسان عندما يوفق لنصيحة أو موعظة , ممن عاشوا الحياة فى ظلال من الحب والإيمان الصادق وكان لهم من التجارب , ما جعلوا منها نبرسا يضئ لغيرهم الطريق وذلك من خلال أقوالهم الصادقة , ومن هؤلاء من أصحاب النفوس الكبيرة
والقلوب المضيئة بنور المعرفة , سعيد بن جبير رضى الله عنه يقول : الدنيا متاع الغرور , إن ألهتك عن طلب الآخرة , فأما إذا دعتك إلى طلب رضوان الله وطلب الآخرة فنعم المتاع ونعم الوسيلة إذا أردت . ويقول عمر بن الخطاب رضى الله عنه ـ لو أن الصبر والشكر بعيران , ما بليت أيهما ركبت . ويقول ابن عباس رضى الله عنهما ـ ليس من أحد إلا وهو يحزن ويفرح , ولكن المسلم يجعل مصيبته صبرا وغنيمته شكرا . موقع من فقه الاسلام وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالسبت أبريل 11, 2015 2:46 am

الشكر وأهميته فى حياة الإنسان :

الشكر والذكر قرينان فالشاكر حقا هو من يحرص على ذكر الله تعالى قال تعالى :" فاذكرون أذكركم واشكروا لى ولا تكفرون " سورة البقرة الأية 152 ـ
فالمؤمن حقا هو الذاكر الشاكر لأنعم الله تعالى وأفضاله , فهو الرازق وواهب النعم التى لاتعد ولا تحصى يقول تعالى :" الله الذى خلق السموات والأرض وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم وسخر لكم الفلك لتجرى فى البحر بأمره وسخر لكم الأنهار وسخر لكم الشمس والقمر دائبين وسخر لكم الليل والنهار وأتاكم من كل ما سألتموه وإن تعدوا نعمة الله لاتحصوها إن الإنسان لظلوم كفار " سورة إبراهيم الأية 32 ـ 34 ـ ولقد أثنى الله تعالى على عباده الشاكرين فقال عن نبيه نوح عليه السلام :" إنه كان عبداً شكوراً " سورة الإسراء الأية 3 ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالسبت أبريل 11, 2015 2:47 am

ويقول فى وصف نبيه وخليله إبراهيم عليه السلام :" شاكراً لأنعمه اجتباه وهداه " سورة النحل الأية 121 ـ وقال عن نبيه سليمان عليه السلام :" قال رب أوزعنى أن أشكر نعمتك التى أنعمت على وعلى والدى وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلنى برحمتك فى عبادك الصالحين " سورة النمل الأية 19 ـ
وأمر حبيبه ومصطفاه من خلق صل الله عليه وسلم أن يحدث بنعمة ربه ويدعوا إلى ذلك فقال تعالى :" وأما بنعمة ربك فحدث " سورة الضحى الأية 11 ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالسبت أبريل 11, 2015 2:47 am

وها هو صل الله عليه وسلم يطيل القيام والسجود من الليل حتى تتورم قدماه , وتسأله السيدة عائشة رضى الله عنها ـ أليس الله تعالى قد غفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟ فيقول صل الله عليه وسلم :" أفلا أكون عبداً شكوراً " رواه البخارى
فهل علينا إذا سألنا الله تعالى النعم أن نشكره عليها , ففى الشكر زيادة للفضل الإنعام
وفى الجحود والنكران العذاب الشديد قال تعالى :" لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابى لشديد " سورة إبراهيم الأية 7 ـ . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالأحد مايو 10, 2015 9:21 pm

اشكروه :

من أتى فضلا فقد أوجب شكراً .
ويقول النبى صل الله عليه وسلم ـ
من صنع لكم مروفا فكافئوه , وإن
لم تكافئوه فاشكروه .." . موقع من فقه
الاسلام للشيخ سامى وصل الله على
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالأحد مايو 10, 2015 9:22 pm

الحمد يقتضى المزيد :

من جعل الحمد خاتما للنعمة , جعله الله مفتاحا للمزيد .
وفى هذا يقول تعالى :" لئن شكرتم لأزيدنكم " سورة إبراهيم
ـ روى البيهقى عن على رضى الله عنه قال : إن النعمة موصولة
بالشكر والشكر متعلق بالمزيد , وهما مقرونان فى قرن ولن ينقطع
المزيد حتى ينقطع الشكر من العبد . ". موقع من فقه الاسلام للشيخ
سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالأربعاء مارس 23, 2016 5:49 am

شكر الله تعالى :


من رضي الله عليك أن تشكره سبحانه تعالى على نِعمًه , ومن ذلك نعمة الطعام والشراب قال تعالى :" فليعبدوا رب هذا البيت الذي أطعمهم من جوع " سورة قريش وكان من دعائه صل الله عليه وسلم :" اللهم إني أعوذ بك من الجوع فإنه بئس الضجيع " ولهذا وجب على العبد أن يحمد الله ويشكره كما في حديث أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله رسول الله صل الله عليه وسلم : "إن الله تعالى ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها أو يشرب الشربة فيحمده عليها" رواه مسلم ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالأربعاء مارس 23, 2016 5:50 am


الرضا بالله :

الرضـــــا بالله يُثمِّر في حياة المسلم السعادة والسرور قال رسول الله صل الله عليه وسلم : " ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد رسولا" رواه مسلم .. وبالإيمان الصادق واليقين بما عند الله تعالى ينشرح صدرك وتستمتع بحياتك ، ويكون شعارك كما قال تعالى :" قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون " سورة يونس الآية 58 ـ ففضل الله عز وجل ورحمته أعظم من للمسلم من كل حطام الدنيا الفاني الذي مهما قل أو كثر ومن أسباب الرضا عن الله مغفرة الذنوب وتنزل رحمته يقول الرسول الله صل الله عليه وسلم : "من قال حين يسمع المؤذن أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله رضيت بالله ربا وبمحمد رسولا وبالإسلام دينا ، غفر له ذنبه" رواه مسلم وقد سأل موسى عليه السلام ربَّه عن ست خصال ، منها أنه قال "أي عبادك أغنى؟، قال: الذي يرضى بما يؤت " فالغنى الحقيقي هو أن يرضي المسلم بربه سبحانه وبما أولاه من نعم مهما قل ذلك أو كثُر." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالأربعاء سبتمبر 14, 2016 7:21 am

القناعة كنز :

القناعة تُضفِي على النفس: الرضا ، والسعادة ، والطمأنينة عن أبي هريرة رضي الله عنه - عن رسول الله صل الله عليه وسلم - قال: " ارض بما قسَم الله لك ، تكن أسعد الناس " . أخرجه الترمذي ويقول بعض الصالحين: "يا ابن آدم ، إذا سلَكت طريق القناعة ، فأقل شيء يكفيك ، وإلا فإن الدنيا وما فيها لا تكفيك".. موقع من فقه الإسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالأحد يناير 01, 2017 7:44 pm

الرضا طريق الوصول :

عندما يتمسك المؤمن بخلق الرضا تستريح نفسه ويبقي هادئا من هموم الدنيا ومشاغلها وضيقها ففي الرضا بقضاء الله وما قسمه لك غناً في النفس وراحة للبال ، على عكس من لا يرضى بما قسمه الله فإنه يكون على الدوام في شد وجذب مع نفسه وفي كدر وضيق. والله سبحانه يبتلى البر والفاجر فمن رضي فله الرضي ومن سخط فله السُخط وقضاء الله نافذ , والرضا هو سرور القلب بمُر القضاء ، وهو نعمة غالية وعبادة قلبية تغيب عن الكثير، من يفتقدها يشعر بالسخط والضجر ولا يتلذذ بما أعطاه الله من نِعم.وفي هذا يقول النبي صل الله عليه وآله وسلم: " وارض بما قسم الله لك تكن أغني الناس "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالأحد يناير 01, 2017 7:44 pm

وفي الحديث دعوة للمسلم على الرضي بما قسم الله تعالى له من غير جزع ، أو ضجر، أو سخط ، إن لم يحصل على ما يريد في هذه الدنيا كالذي تزوج ولم يرزق الولد رغم سعيه للعلاج ، والذي أصيب بمرض لم يستطع دفعه بالدواء ، والذي ابتلاه الله بالفقر وضيق ذات اليد ، فاجتهد في تحصيل الغنى فلم يوفق عليه أن يتحلى بخلق الرضا بما كتبه الله وقدره ، فيدوم له سرور قلبه ، وتشعر نفسه بنعيم مقيم. وكيف لا وأمر المؤمن كله خير سواء كان في ضيق أو في يسر، يقول الرسول صل الله عليه وآله وسلم: " عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير ، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابتْهُ سَرَّاءُ شكر، فكان خيراً له ، وإن أصابتْهُ ضرَّاءُ صَبَر، فكان خيراً له".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالأحد يناير 01, 2017 7:45 pm

فالرضا بمكروه القضاء من أرفع درجات اليقين ، أن يمتلئ القلب رضىً عن الله في السراء وفي الضراء ، في الغنى وفي الفقر، في الصحة والمرض، في الزواج وفي عدم الزواج.وفي بعض الأوقات يكون منع النعمة أو الخير فيه خير كثير وحكمة بلغيه لا يفهمها إلا أولى البصائر، وفي هذا المعنى يقول ابن عطاء الله السكندري رحمه الله تعالى في حكمه: "ربما أعطاك "الله" فمنعك، وربما منعك فأعطاك ، وإذا كشف لك الحكمة في المنع عاد المنع عين العطاء."والمعنى أنه ربما يُعطي الله تعالى عبداً نعماً كثيراً تمناها فتكون هذه النعم سبباً في ميله إلى الشهوات أو الفتنة أو تكون سبباً في مرض أو ضياع دين أو بعد عن الله تعالى، وربما منع الله عن العبد ما يطلبه فيكون ذلك سبباً في منع بلاء أو توفيق لشئ آخر أفضل أو يكون ذلك سبباً في القرب من الله تعالى ." . ـ موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود


المساهمات : 18470
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

بين الشكر والرضا Empty
مُساهمةموضوع: رد: بين الشكر والرضا   بين الشكر والرضا I_icon_minitimeالخميس فبراير 09, 2017 7:45 am

ارضى بقضاء الله :

_ أخرج بن المبارك وابن أبى الدنيا وغيره فى المواعظ عن عمر رضى الله عنه قال : ما أبالى على أى حال أصبحت على ما أحب أو على ما أكره , لأنى لا أدرى الخير فى ما أحب أو فيما أكره " وأخرج بن عساكر عن على رضى الله عنه قال : من رضى بقضاء الله جرى عليه وكان له أجر ومن لم يرض بقضاء الله جرى عليه وحبط عمله "ويقول ابن مسعود رضي الله عنه : الفقر والغنى مطيتان ما أبالي أيهما ركبت ، إن كان الفقر فإن فيه الصبر وإن كان الغنى فإن فيه البذل " يقول النبي صل الله عليه وسلم قال : "ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها ، إلا كفر الله بها من خطاياه" متفق عليه ـ إن التخلص من أسر الشهوات , والتخلي عن رغبات النفس الأمارة بالسوء ، مما يُساعد العبد عن الوقوع في المعاصي , والتردي في مهاوي الضلال ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
 
بين الشكر والرضا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
 مواضيع مماثلة
-
» من أخلاق الإسلام الشكر
» فضل السجود ( سجود الشكر )
» من الفقه الإسلامي أحكام سجود الشكر وما جاء فيه ..

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس-
انتقل الى: