منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: من هدي رسول الله صل الله عليه وسلم :   الجمعة مارس 24, 2017 7:06 pm

المسلم في عون أخيه :

كما في الحديث الصحيح يقول النبي صل الله عليه وسلم " من فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه "هذه الأحاديث وغيرها من الآيات القرآنية تبين لنا أن فعل الخير للناس من أحب الأعمال إلى الله تعالى وعبادة من أعظم العبادات التي يتقرب بها المسلم , إذا ما صحبتها نية صالحة , وعزيمة صادقة قال تعالى :" يا أيها الذين أمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون " سورة الحج الآية 77 ـ والإنسان الخير لن يُعدم طريقا لإدخال السرور على أخيه المسلم , كأن يبشره بأخبار سارة تُفرحه كان ينتظرها , أو بقضاء دينه , أو سد جوعه ومعاونته في شراء ما يحتاجه من طعام وداوء عند مرضه , أو بتقديم له هدية , أو بإخباره أنه يحبه في الله أو بإكرام أهله وولده وصحبه , أوبتعليمه العلم النافع له أو بتوقيره بين الناس أو بالمسارعة في محباته دوما وبأي حال أو بنصحه فيما هو بصدده و غير ذلك مما يعود عليه بالنفع ,


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الثلاثاء يناير 16, 2018 10:54 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الجمعة مارس 24, 2017 7:06 pm

وقد يكون إدخال السرور على المسلم بكلمة طيبة أو ببسمة أو بمصافحة عند لقائه , والناس جميعا بحاجة إلى يد حانية , تقف بجوارهم وتأخذ بأيديهم في أوقات ما ينزل بهم من شدة ومصائب , وتجبر كسرهم في أوقات الآلام والمحن , وترطب أجسادهم بكلمات تُزيل عنهم الهموم والأحزان ." دعاء مؤلف :اللهم اجعل لنا فرجا ومخرجا من أمرنا.اللهم اجعل لنا من كل عسر يسرى, اللهم أرضنا وارض عنا., اللهم قنعننا بما أعطيتنا ورضنا من العيش بما قسمت لنا , اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة . فاغفر لنا وأنت خير الغافرين" . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت أبريل 01, 2017 2:44 pm

الحديث الثلاثون :

عن أثر الكلمة الطيبة في مداواة النفوس :

عن أبي هريرة رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صل الله عليه وسلم:" والكلمة الطيبة صدقة الحديث " متفق عليه.الكلمة الطيبة ثمرة الإيمان الصادق , وعبير التوحيد الخالص ,وعنوان المتكلم ودليله ، ولباسه الساتر وجماله الظاهر، وعطره الفواح , يقول الله تعالى :" ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء , تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها , ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون , ومثل كلمة خبيثة كشجر خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار " سورة إبراهيم الآية 24 ـ 26 ـ ، إن الكلمة الطيبة نبتة حسنة تثمر وتزهر في نفوس الخلق وترسل لهم ألذ الثمر ويفوح شذى عطرها ليشمل المكان والزمان . والروائح الطيبة فتخرج من تلك النبتة التي تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها لابد لها من أرض تنبت عليها ، فما هذه الأرض الطيبة التي خرجت منها الكلمة الطيبة؟


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت أبريل 01, 2017 2:49 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت أبريل 01, 2017 2:45 pm

هذه الأرض الطيبة هي نفس المؤمن الذي يحسن عبادة الله تعالى ، ويحسن معاملة الخلق ، فقد دعاه علمه ومراقبته لله تعالى إلى أن تصدر منه الكلمات الحسنة , ولقد ذكر بعض المؤرخين وأصحاب السير أن يهودياً مرَّ بإبراهيم بن أدهم رحمه الله تعالى ، فأراد ذلك اليهودي أن يستفز إبراهيم ، فقال له: يا إبراهيم ، ألحيتك أطهر من ذنب الكلب ، أم ذنب الكلب أطهر من لحيتك؟! فقال إبراهيم: إن كانت في الجنة فهي أطهر من ذنب الكلب، وإن كانت في النار فذنب الكلب أطهر منها. فلما سمع اليهودي هذا الجواب الحليم من المؤمن الكريم قال: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله.فانظر أخا الإسلام ماذا صنعت الكلمة الطيبة مع ذلك الاستفزاز الشيطاني المقيت- في نفس اليهودي وكيف أنبتت نباتاً حسناً بإذن ربها. ولهذا دعا الله تعالى عباده بقوله :" وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم " سورة الإسراء الآية 53 ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت أبريل 01, 2017 2:45 pm

فالكلمة الطيبة مفتاح القلوب ونور الأرواح ، حيث تصعد إلى السماء ليجد العبد الصادق حسن الجزاء. قال تعالى :" إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه " سورة فاطر الآية 10 ـوالكلمة الطيبة تكشف لنا عن شخصية صاحبها من رجاحة العقل وصفاء القلب ، قال الشاعر: وزنِ الكلامَ إذا نطقت فإنما ـــــــ يُبدي عقولَ ذوي العقول المنطقُ . يقول الرسول صل الله عليه وسلم: "والكلمة الطيبة صدقة ." متفق عليه وقال أيضا صلوات الله عليه وسلامه :" إن أحدكم ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أنها تبلغ ما بلغت فيكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه، وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أنها تبلغ ما بلغت فيكتب الله بها سخطه إلى يوم يلقاه ." رواه أحمد وابن حبات والترمذي وابن ماجه، وهو صحيح. ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الثلاثاء أبريل 11, 2017 7:44 am

الحديث الواحد وثلاثون :

الإسلام يدعونا للتمسك بالأخلاق الحسنه :

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان صل الله عليه وسلم يدعو فيقول: اللهم إني أعوذ بك من الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق ٬ رواه أبو داود والنسائي أيها الأخوة الحباب لقد أمرنا الإسلام على التحلى بالأخلاق الكريم  وأعلى من قدرها ٬ وحذرنا  من الأخلاق  المذمومة وحضنا على التخلى عنها ٬ وحط من شأنها , ولقد كان من فضل الله علينا أن الرسول صل الله عليه وسلم  لم يُقبض وما ترك من خيراً إلا دلنا وأرشدنا عليه ٬ ولا ترك من شر إلا حذرنا منه وأخذ يحجزنا فصرفنا عنه.  الشقاق : فساد ذات البين ، وهي الحالقة التي تؤدي إلى  الخصومات في المناقشات الفارغة ، ومنه الحسد ، والغيرة ، والعداوة ، والبغضاء ، والجفاء ، والحقد ، جمعتها كلها كلمة الشقاق . فكلمة المشاقة تعني المخاصمة بالباطل في مقابلة صاحب الحق
والنفاق: هو إظهار الإيمان وإبطان الكفر، وهو النفاق الاعتقادي، وكذلك النفاق العملي الذي منه الكذب وغير ذلك.  ومن النفاق أيضا  : أن يكون لك شخصية مزدوجة ، شخصية معلنة تتظاهر بالخير وأعمال البر  ، وشخصية أخرى تبطن الحقد ،والكراهية ، والحسد ، تبطن كراهية الناس .


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الثلاثاء أبريل 11, 2017 8:18 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الثلاثاء أبريل 11, 2017 7:45 am

. وسوء الأخلاق: تعميم بعد تخصيص لأن سوء الأخلاق لفظ عام يشمل الأخلاق السيئة. ولقد كان رسول الله صل الله عليه وسلم على الرغم من حسن خلقه كان يدعو الله بأن يُحسن أخلاقه ويتعوذ من سوء الأخلاق كما في حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان يقول :" اللهم كما أحسنت خلقي فأحسن خلقي"٬ رواه أحمد ورواته ثقات . وأيضا حديث جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنه قال عن النبي صل الله عليه وسلم اللهم اهدني لأحسن الأخلاق فإنه لا يهدي لأحسنها إلا أنت ، واصرف عني سيء الأخلاق فإنه لا يصرف سيء الأخلاق إلا أنت ." رواه النسائي وغيره بسند صحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الثلاثاء أبريل 11, 2017 7:45 am

فالمسلم يسأل الله تعالى  السلامة من الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق ليسلم له دينه وينال رضا الله وبذلك يعيش هادئ النفس قرير العين , وبذلك تسلم له نفسه ويحبه الله ويحبه الناس , ويكون بحسن خلقه قريب من رسول الله صل الله عليه وسلم ,وكما في حديث جابر بن عبد الله الأنصاري قال عن النبي صل الله عليه وسلم :" إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا ، وإن من أبغضكم إلي وأبعدكم مني يوم القيامة الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون . قالوا : يا رسول الله قد علمنا الثرثارين والمتشدقين فما المتفيهقون ؟ قال : المتكبرون ." رواه الترمذي في سننه . ".. موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الإثنين مايو 29, 2017 7:43 am

الحديث الثاني والثلاثون :

من الهدي النبوي : تعجيل الفطر إذا دخل وقته بتحقيق الغروب ولا يلزم الصائم أن ينتظر ويمتنع عن الإفطار حتى ينتهي المؤذن فقد كان رسول الله صل الله عليه وسلم يفطر قبل أن يصلى كما في حديث عاصم بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما عن أبيه أن النبي صل الله عليه وسلم قال:" إذا جاء الليل من ها هنا وذهب النهار من ها هنا وغابت الشمس فقد افطر الصائم"، والمعنى متى تحقق الصائم من غروب الشمس فليفطر. وليس بشرط أن يسمع الأذان بأذنيه فله أن يتحقق من خلال المنبه أو الساعة , و كما يستحب أن يكون الفطر قبل الصلاة أي قبل صلاة المغرب يتناول فيها وجبة خفيفة لا تشغله عن الصلاة كأن يفطر على تمر أو لبن أو ماء ثم يصلى حتى يطمئن قلبه ويقطع بذلك شواغل النظر للطعام عن نفسه ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الإثنين مايو 29, 2017 7:43 am

فمن حديث أنس رضي الله عنه قال أن رسول الله صل الله عليه وسلم كان يفطر على رطبات قبل أن يصلى. فإن لم تكن فعلى ماء ، ولماذا التمر ؟ لأنه حلو والحلو يقوى البصر الذي يضعف بالصوم.يستحب للصائم الدعاء عند فطره فإن له دعوة مستجابة فقد روى عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن النبي صل الله عليه وسلم كان يقول عند الإفطار:" اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شئ أن تغفر لي ، وقال ابن عمر كان رسول الله صل الله عليه وسلم يقول : ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله. ومن السنة ترك الإفراط في الطعام سواء كان ذلك في الإفطار أو السحور فقد روى المقداد بن معد يكرب أن النبي صل الله قال: "ما ملأ ابن آدم وعاء شراً من بطنه، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فاعلا فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الإثنين مايو 29, 2017 7:44 am

ومن السنن المستحبة أن يفطر المسلم في جماعة أو مع أهل بيته لإظهار الفرحة فقد ثبت أن النبي صل الله عليه وسلم أفطر عند سعد بن معاذ رضي الله عنه فقال: افطر عندكم الصائمون وأكل طعامكم الأبرار وصلت عليكم الملائكة.ويسن للصائم الإكثار من العبادة والصدقة والإحسان إلى الأقارب واليتامى والمساكين عملا بما ورد عن النبي صل الله عليه وسلم :"من تقرب فيه بخصلة من الخير كان كمن أدى فريضة فيما سواه ، ومن أدى فريضة فيه كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه .من حديث سلمان الفارسي عند ابن حبان وغيره ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الإثنين مايو 29, 2017 7:45 am

الحديث الثالث والثلاثون :

من الهدي النبوي : تأخير السحور , يستحب للمسلم أن يواظب على أكلة السحور من طعام وشراب وقت السحر فإنها أكلة مباركة ولأنها طعام بنية العبادة يتقوي بها المسلم على الصيام بالنهار كما في حديث أنس رضي الله عنه قال عن النبي صل الله عليه وسلم :" تسحروا فإن في السحور بركة". متفق عليه . وكما في حدي أبي سعيد رضي الله عنه قال عليه الصلاة والسلام :" السحور بركة فلا تدعوه و لو أن يجرع أحدكم ماء فإن الله و ملائكته يصلون على المتسحرين" . رواه أحمد. " . ولسعيد بن منصور من طريق أخرى مرسلة : " تسحروا ولو بلقمة " . وعن أبي الدرداء رضي الله عنه أن النبي صل الله عليه وسلم قال: "هو الغداء المبارك " ، يعني السحور . أخرجه ابن حبان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الإثنين مايو 29, 2017 7:45 am

وكما روي عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي صل الله عليه وسلم قال استعينوا بطعام السحر على صيام النهار وبالقيلولة على قيام الليل"رواه ابن ماجة في سننه بسند ضعيف وروي من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صل الله عليه وسلم :" نعم سحور المؤمن التمر" أخرجه البيهقي وصححه ابن حبان فالسحور فيه بركة الإتباع والثواب والإعانة على الصوم وهو من خصائص هذه الأمة لقول الرسول صل الله عليه وسلم: " فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر" . رواه مسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الإثنين مايو 29, 2017 7:46 am

.والمحافظة على تناول وجبة السحور , يجعل المسلم يحرص على صلاة الفجر حتى تصبح عادة من العادات الحسنة في حياته فلا يتركها أبدا لبعد طلوع الشمس كما يفعل البعض في غير رمضان . وعن زيد بن ثابت رضي الله عنه أنه قال: "تسحرنا مع النبي صل الله عليه وسلم، ثم قام إلى الصلاة" فقيل له:كم كان بين الأذان والسحور؟ فقال: "قدر خمسين آية" أخرجه البخاري. وكان عبد الله بن مسعود يعجل الإفطار ويؤخر السحور، ويقول: "هكذا كان رسول الله صل الله عليه وسلم يصنع" أخرجه النسائي . ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت أكتوبر 21, 2017 11:11 am

الحديث الرابع والثلاثون:

من علامات النفس المطمئنة :

روي عن أبي أمامة رضي الله عنه قال قال النبي صل الله عليه وسلم لرجل : قل : اللهم إني أسألك نفسا بك مطمئنة ، تؤمن بلقائك ، وترضى بقضائك ، وتقنع بعطائك." الكتاب جزء أبي القاسم الطبراني . ورواه الحافظ بن عساكر قوله: "اللهم إني أسألك نفساً مطمئنة": أي: مطمئنة بذكر الله تعالى منشرحة بالإسلام ومبادئه وأحكامه ، وبالإيمان بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره وهذا في قوله: "وترضى بقضائك وتقنع بعطائك": أي: ترضى بما جرى به القدر خيره وشره حلوه ومره ، وتقنع بعطاء الله تعالى وبما قسم لها من الرزق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت أكتوبر 21, 2017 11:12 am


البيان العام للحديث:

في هذا الحديث الشريف بين لنا الرسول صل الله عليه وسلم ما ينبغي أن تتصف به النفس المطمئة من الإيمان بالله و القناعة والرضا بالقضاء يقول ذو النون رحمه الله تعالى : من وثق بالمقادير لم يغتم" وقال أيضا :"من عرف الله رضي بالله وسُر بما قضى الله . ولقد كان من دعاء النبي صل الله عليه وسلم أيضا :" اللهم أرجع نفسي إليك راضية مرضية وأدخلها جنتك في عبادك الصالحين " مختصر من حديث رواه البخاري ومسلم وأحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجة عن أبي هريرة رضي الله عنه. والقناعة رضا العبد بما قسمه الله له من المال والزوجة والأولاد وهي قناعة تدل على الرضا بالموجود وترك الحزن على المفقود والقناعة تعني أن تحمد الله على كل حال وتشكره على نعمه التي لا تعد ولا تحصى ويتحقق الحمد والشكر بالقناعة وتقوى الله تعالى كما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صل الله عليه وسلم له : يا أبا هريرة كن ورعا تكن أعبد الناس وكن قنعا تكن أشكر الناس " رواه ابن ماجة وصححه الشيخ الألباني .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت أكتوبر 21, 2017 11:12 am

وفي تعريف معني القناعة كما في الحديث أيضا يقول الرسول صل الله عليه وسلم "من أصبح معافى في جسده آمنا في سربه عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا" رواه ابن ماجة الترمذي وحسنه الألباني. والقناعة أن ترضى بما قسمه الله لك من رزق الله ولا تقيس كل شيء بالمال فإن الغنى غنى النفس , وكما قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" ليس الغني عن كثرة العرض ولكن الغني غني النفس ." رواه ابن ماجة وصححه الألباني. ويتحدث الرسول الله صل الله عليه وسلم عن القناعة فيقول :" عليكم بالقناعة ، فإن القناعة مال لا ينفد " رواه الطبراني في الأوسط .دعاء مؤلف :اللهم أعنا على الدنيا بالعفة والقناعة , وعلى الدين بالطاعة , اللهم أبسط علينا من بركاتك ورحمتك وفضلك ورزقك يا واسع المغفرة وقابل التوب اغفر لنا ذنوبنا ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد . " . ـ موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الأربعاء ديسمبر 20, 2017 10:10 am

من توكل على الله كفاه :

كما في حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، أن رسول الله صل الله عليه وآله وسلم قال : " لو أنكم توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا ". هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه . المستدرك على الصحيحين . وفي رواية أيضا عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن النبي صل الله عليه وسلم - قال : لو أنكم توكلون على الله حق توكله ، لرزقكم كما يرزق الطير ، تغدو خماصا ، وتروح بطانا رواه الإمام أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه وابن حبان في " صحيحه " والحاكم ، وقال الترمذي : حسن صحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الأربعاء ديسمبر 20, 2017 10:11 am

التعريف برجال هذا الحديث خرجه هؤلاء كلهم من رواية عبد الله بن هبيرة ، سمع أبا تميم الجيشاني ، سمع عمر بن الخطاب يحدثه عن النبي صل الله عليه وسلم - ، وأبو تميم وعبد الله بن هبيرة خرج لهما مسلم ، ووثقهما غير واحد ، وأبو تميم ولد في حياة النبي صل الله عليه وسلم - ، وهاجر إلى المدينة في زمن عمر رضي الله عنه . وقد روي هذا الحديث من حديث ابن عمر عن النبي صل الله عليه وسلم - ، ولكن في إسناده من لا يعرف حاله . قاله أبو حاتم الرازي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الأربعاء ديسمبر 20, 2017 10:12 am

البيان والتوضيح :

هذا الحديث أصل في التوكل ، وأنه من أعظم الأسباب التي يستجلب بها: الرزق ، قال الله عز وجل : ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه" سورة الطلاق : الآية 2 - 3 ، وقد قرأ النبي صل الله عليه وسلم - هذه الآية على أبي ذر ، وقال له : لو أن الناس كلهم أخذوا بها لكفتهم يعني : لو حققوا التقوى والتوكل ؛ لاكتفوا بذلك في مصالح دينهم ودنياهم . وقد سبق الكلام على هذا المعنى في شرح حديث ابن عباس : احفظ الله يحفظك . قال بعض السلف : بحسبك من التوسل إليه أن يعلم من قلبك حسن توكلك عليه ، فكم من عبد من عباده قد فوض إليه أمره ، فكفاه منه ما أهمه ، ثم قرأ : ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الأربعاء ديسمبر 20, 2017 10:13 am

, وحقيقة التوكل : هو صدق اعتماد القلب على الله عز وجل في استجلاب المصالح ، ودفع المضار من أمور الدنيا والآخرة كلها ، وكآفة الأمور كلها إليه ، وتحقيق الإيمان بأنه لا يعطي ولا يمنع ولا يضر ولا ينفع سواه . قال سعيد بن جبير : التوكل جماع الإيمان . وقال وهب بن منبه : الغاية القصوى التوكل . قال الحسن : إن توكل العبد على ربه أن يعلم أن الله هو ثقته . وفي حديث ابن عباس عن النبي صل الله عليه وسلم - ، قال : من سره أن يكون أقوى الناس ، فليتوكل على الله " وروي عنه  صل الله عليه وسلم - أنه كان يقول في دعائه : اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك ، وأنه كان يقول :اللهم اجعلني ممن توكل عليك فكفيته .


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء يناير 24, 2018 6:16 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الأربعاء ديسمبر 20, 2017 10:14 am

واعلم أن تحقيق التوكل لا ينافي السعي في الأسباب التي قدر الله سبحانه المقدورات بها ، وجرت سنته في خلقه بذلك ، فإن الله تعالى أمر بتعاطي الأسباب مع أمره بالتوكل ، فالسعي في الأسباب بالجوارح طاعة له ، والتوكل بالقلب عليه إيمان به ، كما قال الله تعالى : يا أيها الذين آمنوا خذوا حذركم " سورة النساء :الآية 71 ـ ، وقال تعالى : وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل" سورة الأنفال : الآية 60 ـ ، وقال : فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله " سورة الجمعة : الآية 10 ـ . وقال سهل التستري رحمه الله تعالى :" من طعن في الحركة - يعني في السعي والكسب - فقد طعن في السنة ، ومن طعن في التوكل ، فقد طعن في الإيمان ، فالتوكل حال النبي صل الله عليه وسلم - ، والكسب سنته ، فمن عمل على حاله ، فلا يتركن سنته . جامع العلوم والحكم. ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي اللهم صل علي سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الثلاثاء يناير 16, 2018 10:59 am

الحديث الخامس والثلاثون :

من هدي رسول الله صل الله عليه وسلم :

وعن ابن عمر رضي الله عنهما - قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : " إن الرجل ليكون من أهل الصلاة والصوم والزكاة والحج والعمرة " . حتى ذكر سهام الخير كلها : " وما يجزى يوم القيامة إلا بقدر عقله "

الحديث البيان والتوضيح :

عن ابن عمر قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : " إن الرجل ليكون من أهل الصلاة والصوم والزكاة والحج والعمرة " حتى ذكر سهام الخير "أي : أبوابه وأنواعه " كلها " أي : جميعها " وما يجزى " : بصيغة البناء للمجهول أي ما يثاب " يوم القيامة إلا بقدر عقله " أي : بمقدار استعماله في هذه العبادات ، ويحتمل أن يكون المراد بالعقل هنا المستفاد بالعقل ، فيفيد أن زيادة المثوبات والدرجات في العبادات باختلاف مراتب علوم أصحابها وعقول أربابها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الثلاثاء يناير 16, 2018 10:59 am

أربابها . قال الطيبي : إشارة إلى أن العقل المسموع لا ينفع كل النفع إلا بالعقل المطبوع ، لأنه هو المميز الذي يضع كل شيء في موضعه وبه تتفاوت صلاة عن صلاة وصدقة عن صدقة وصوم عن صوم ، لأنه ربما يركع ركعة في مقام تفضل ألف ركعة في غيره ، وكذلك الصدقة وغير ذلك من أعمال البر ، وربما يعمل ويظن به خيرا فيرجع عليه وبالا . قلت : لا خفاء أن العقل المطبوع ليس له التمييز في الأمر المشروع ، ولهذا لا يعتبر التحسين والتقبيح العقليان ، فالمدار هنا على العقل المسموع ، لكن بمساعدة العقل المطبوع بأن يصلي على ما ينبغي من المعلوم في الشريعة ، وفي مقام يليق به من المسموع في الطريقة ، وكذا سائر العبادات والله أعلم بالنيات ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الثلاثاء يناير 16, 2018 11:00 am

، فمدار كمال الصلاة مثلا بعد مراعاة الشروط والأركان وواجباتها وسننها وآدابها المسموعة المعروفة على حضور القلب مع الله ، وقطع النظر عما سواه ، فقد روى أحمد وأبو داود وابن حبان عن عمار بن ياسر مرفوعا : " إن الرجل لينصرف وما كتب له إلا عشر صلاته تسعها ثمنها سبعها سدسها خمسها ربعها ثلثها نصفها. ليس لك من صلاتك إلا ما عقلت منها _ وحتى تكون صلاة المؤمن مقبولة لابد من حضوره بعقله وقلبه , وفيها القدوة بالرسول صل الله عليه وسلم ,كما في الحديث :" صلوا كما رأيتموني أصلي " فينبغي أن يكون عند المصلى 1_ حضور القلب في الصلاة _ 2_ التدبر و الفهم لما يقرأ في الصلاة 3_ التعظيم والخضوع لله عز وجل 4_ الهيبة والخشوع 5_ الرجاء والخوف من عدم القبول 6_ الحياء والخجل من التقصير. اللهم اجعلنا من المحافظين على الصلوات ومن المكثرين من الطاعات. ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس-
انتقل الى: