منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت فبراير 03, 2018 11:34 am

أالحديث السادس والثلاثون :

هل العقل والحكمة ينظرون إلى عيوبهم قبل عيوب غيرهم :

من حديث أبي هريرة رضي عنه قال : قال رسول الله  صل الله عليه وسلم حيث قال: "يبصر أحدكم القذى في عين أخيه، وينسى الجذع في عينيه رواه ابن حبان في صحيحه ،وصححه الألباني في الصحيحة , وكان عيسى ابن مريم عليه السلام يقول: "لا تنظروا إلى عيوب الناس كالأرباب، وانظروا إلى عيوبكم كالعبيد، إن الرجل يبصر القذاة في عين أخيه، ولا يبصر الجذع في عينيه، وإنما الناس رجلان: معافًى ومبتلًى، فاحمدوا الله على العافية، وارحموا المبتلى".إن من علامات محبة الله تعالى للعبد , انشغاله بالسعي في إصلاح عيوب نفسه , وهذا من أنفع الوسائل لسد باب الغِيبة، فلو انشغل الإنسان بعيب نفسه عن تتبع عيوب الناس، لكف عن أعراض الناس، والوقوع في الغِيبة،


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء مارس 28, 2018 10:41 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت فبراير 03, 2018 11:36 am

والأمر كما قيل: "من سعادة المرء أن يشتغل بعيوب نفسه عن عيوب غيره". من حديث أبي ذر الغفاري رضي الله عنه دخلت على رسول الله صل الله عليه وسلم فذكر الحديث بطوله إلى أن قال : قلت يا رسول الله أوصني . قال : "أوصيك بتقوى الله ، فإنها زين لأمرك كله . قلت : يا رسول الله زدني قال : عليك بتلاوة القرآن وذكر الله عز وجل ، فإنه ذكر لك في السماء ، ونور لك في الأرض . قلت : يا رسول الله زدني ، قال : عليك بطول الصمت ، فإنه مطردة للشيطان ، وعون لك على أمر دينك . قلت : زدني ، قال : إياك وكثرة الضحك ، فإنه يميت القلب ، ويذهب بنور الوجه . قلت : زدني ، قال : قل الحق ، وإن كان مرا . قلت : زدني ، قال : لا تخف في الله لومة لائم ، قلت : زدني . قال : ليحجزك عن الناس ما تعلم من نفسك" الترغيب والترهيب إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت فبراير 03, 2018 11:37 am

الحديث قال: قلت: يا رسول الله، زدني، قال: "ليحجزك عن الناس ما تعلم من نفسك. رواه الإمام أحمد، والطبراني، وابن حبان وقول النبي صل الله عليه وسلم: "ليحجزك عن الناس ما تعلم من نفسك" أي: ليمنعك عن غيبة الناس وأذاهم الذي تعلمه من نقصك في حق نفسك، وأنك في حاجة إلى إصلاح النفس، فعليك أن تشغل بهذا عن ذكر الناس.وقد جاء عن النبي صل الله عليه وسلم أنه قال: "طوبى لمَن شغله عيبه عن عيوب الناس "رواه البزار , يقول الحسن البصري رحمه الله تعالى : "يا بن آدم، إنك لن تصيب حقيقة الإيمان حتى لا تعيب الناس بعيب هو فيك، وحتى تبدأ بصلاح ذلك العيب فتصلحه من نفسك، فإذا فعلت ذلك كان شُغْلَك في خاصة نفسك، وأحبُّ العباد إلى الله مَن كان هكذا" كتاب الإحياءج3 ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت فبراير 03, 2018 11:38 am

ـ يقول الإمام أبو حاتم ابن حبان رحمه الله: "الواجب على العاقل لزوم السلامة بترك التجسس عن عيوب الناس، مع الاشتغال بإصلاح عيوب نفسه، فإن مَن اشتغل بعيوبه عن عيوب غيره، أراح بدنه ولم يُتعب قلبه، فكلما اطلع على عيب لنفسه، هان عليه ما يرى مثله من أخيه، وإن مَن اشتغل بعيوب الناس عن عيوب نفسه، عمي قلبُه، وتعب بدنه، وتعذَّر عليه ترك عيوب نفسه، وإن من أَعْجَزِ الناس مَن عاب الناس بما فيهم، وأعجز منه من عابهم بما فيه، ومَن عاب الناس عابوه"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء ـ,وقال بعضهم:
عجبتُ لمَن يبكي على موت غيره
دُمُوعا ولا يبكي على موته دَمَا
وأعجب من ذا أن يرى عيب غيره
عظيما وفي عينيه عن عيبه عَمَى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت فبراير 03, 2018 11:39 am

وأخرج البخاري في "الأدب المفرد" بسند صحيح ,عن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: "عجبتُ من الرجل يفِرُّ من القدر وهو مواقعه، ويرى القذاة في عين أخيه ويدع الجذع في عينه، ويخرج الضغن من نفس أخيه ويدع الضغن في نفسه، وما وضعت سرِّي عند أحد فلُمته على إفشائه، وكيف ألومه وقد ضقت به ذرعاً؟".
يقول المنتصر بن بلال الأنصاري رحمه الله تعالى:
لا تلتمس من مساوي الناس ما سَتروا
فيهتكَ الناس ستراً من مساويكا
واذكُر محاسن ما فيهم إذا ذُكروا
ولا تَعِبْ أحداً عيباً بما فيكا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت فبراير 03, 2018 11:40 am

ويقول أحدهم:
قبيحٌ من الإنسان ينسى عيوبه
ويذكر عيبا في أخيه قد اختفى
ولو كان ذا عقل لَمَا عاب غيره
وفيه عيوب لو رآها قد اكتفى
يقول الحسن البصري رحمه الله كما في "كتاب الصمت: "إذا رأيت الرجل يشتغل بعيوب غيره ويترك عيوب نفسه، فاعلم أنه قد مُكِرَ به". وكذا قال بكر بن عبد الله رحمه الله:إذا رأيتم الرجل موكلاً بعيوب الناس ناسيا لعيبه، فاعلموا أنه قد مُكِر به"؛ صفة الصفوة. ويقول عون بن عبد الله رحمه الله كما في كتاب "الصمت" أيضا:" ما أحسب أحداً تفرَّغ لعيوب الناس إلا من غفلة قد غفلها عن نفسه".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت فبراير 03, 2018 11:42 am

".ولله در القائل:
إذا شئت أن تحيا ودينك سالم  
وحظُّك موفور وعرضك صَيِّنُ  
لسانك لا تذكُرْ به عورة امرئ  
فكلُّك عورات وللناس ألسُنُ  
وعينك إن أبدتْ إليك مساوئاً  
فصُنْها وقل يا عينُ للناس أعينُ
وقد روي الإمام مالك رحمه الله تعالى ـ  أنه بلغه : أن عيسى ابن مريم  عليهما الصلاة والسلام - كان يقول : لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله ، فتقسو  - بنصب التاء -  قلوبكم  ، فلا ينفعها عظة ، ولا يثبت فيها حكمة ،  فإن القلب القاسي بعيد من الله ، ولكن لا تعلمون  ذلك ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت فبراير 03, 2018 11:45 am

، وهذا قد جاء مرفوعا عن النبي صل الله عليه وسلم - قال : " لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله ، فإن كثرة الكلام بغير ذكر الله قسوة القلب ، وإن أبعد الناس من الله القلب القاسي " ، رواه الترمذي عن ابن عمر رضي الله عنهما ـ
وأخرج البيهقي في "شعب الإيمان" عن مجاهد قال: "ذكروا رجلاً عند ابن عباس، فقال: إذا أردت أن تذكر عيوب صاحبك، فاذكر عيوبك" رواه البخاري في الأدب المفرد.وكما قيل: فإنْ عبتَ قوما بالذي فيك مِثلُه
فكيف يصيب الناسَ من هو أعورُ
وإن عبت قوماً بالذي ليس فيهمُ
فذلك عند الله والناس أكبرُ
وقال آخر: المرء إن كان عاقلاً ورعا
أشغله عن عيوب غيره ورعُه
كما العليل السقيم أشغله
عن وجع الناس كلِّهم وجعُه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت فبراير 03, 2018 11:46 am

وروى ابن أبي الدنيا في كتابه "الصمت" أنه قيل للربيع بن خثيم:
ما نراك تغتاب أحداً؟ فقال: لست عن حالي راضياً، حتى أتفرغ لذم الناس، ثم أنشد:
لنفسيَ أبكي لستُ أبكي لغيرها .... لنفسيَ من نفسي عن الناس شاغلُ
وجاء في "عيون الأخبار" أن زاهداً لقي أخاً له، فقال له:يا أخي، إني لأحبك في الله، فقال الآخر: لو علمتَ مني ما أعلم من نفسي لأبغضتني في الله، فقال له الزاهد: لو علمتُ منك ما تعلم من نفسك، لكان لي فيما أعلم من نفسي شغلٌ عن بغضك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   السبت فبراير 03, 2018 11:46 am

ويقول الإمام أبو حاتم ابن حبان رحمه الله تعالى : "الواجب على العاقل لزوم السلامة بترك التجسس عن عيوب الناس، مع الاشتغال بإصلاح عيوب نفسه، فإن مَن اشتغل بعيوبه عن عيوب غيره، أراح بدنه ولم يُتعب قلبه، فكلما اطلع على عيب لنفسه، هان عليه ما يرى مثله من أخيه، وإن مَن اشتغل بعيوب الناس عن عيوب نفسه، عمي قلبُه، وتعب بدنه، وتعذَّر عليه ترك عيوب نفسه، وإن من أَعْجَزِ الناس مَن عاب الناس بما فيهم، وأعجز منه من عابهم بما فيه، ومَن عاب الناس عابوه"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء ـ, دعاء مؤلف:اللهم اشرح صدورنا, وطهر قلوبنا, واستر عيوبنا, وحسن نياتنا, واجعل سرائرنا خيرا من ظواهرنا, واكتب لنا السعادة والرضا في الدنيا والآخرة بفضلك يا ذا الجلال والإكرام.. " . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الأربعاء مارس 28, 2018 10:43 am

الحديث السابع والثلاثون :

خشية الفقر سلاح للشيطان يضرب به الإنسان:

وفي هذا يقول الإمام سفيان الثوري رحمه الله تعالى: "ليس للشيطان سلاح للإنسان مثل خوف الفقر، فإذا وقع في قلب الإنسان: منَعَ الحق وتكلم بالهوى وظن بربه ظن السوء".المغني عن حمل الأسفار .وعن أبي الدرداء ، قال : خرج علينا رسول الله صل الله عليه وسلم ، ونحن نذكر الفقر ونتخوفه ، فقال : " آلفقر تخافون ؟ والذي نفسي بيده لتصبن عليكم الدنيا صبا حتى لا يزيغ قلب أحد منكم إزاغة إلا هيه ، وأيم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها ونهارها سواء " ، قال أبو الدرداء : صدق والله رسول الله صل الله عليه وسلم ، تركنا والله على مثل البيضاء ، ليلها ونهارها سواء."رواه ابن ماجه..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الأربعاء مارس 28, 2018 10:43 am

في هذا الحديث الشريف يسأل الرسول صل الله عليه وسلم أصحابه الكرام رضوان الله عليهم  وهو أسلوب من أساليب التعليم الذي كان يتوجه به إليهم مثل قوله لهم " أتدرون من المفلس " وغير ذلك  قال :لهم أتخافون من الفقر"والذي نفسي بيده لتصبن عليكم الدنيا صباً" وهذا حق وصدق فالذي ينظر إلى واقع الناس اليوم يري صدق هذه النبوءة حيث لم يمر على أحد من المسلمين في عصر من العصور مثل ما يمرون به الآن؛فقد فتحت عليهم خزائن الأرض، ومع ذلك يوجد هناك  فقراء، بسبب بِطنة الأغنياء واستيلائهم على حقوقهم    قوله :حتى لا يزيغ قلب أحدكم إزاغة إلا هيه "كناية عن الحرص على طلب الدنيا والانشغال بها " ثم يُقسم صلوات الله عليه وسلامه فيقول :" وأيم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها ونهارها سواء "يعني في الوضوح والبيان ، فما من خير إلا دل أمته عليه , وما من شر إلا وحذر أمته منه "


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مارس 29, 2018 8:18 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الأربعاء مارس 28, 2018 10:44 am

ولهذا كان من الواجب على كل إنسان إلا أن يسير على الصراط المستقيم الواضح البين الذي لا يعتريه خفاء ولا غموض في الليل والنهار على حد سواء، وهذا بالنسبة لمن يحرص اقتفاء آثاره والإقتداء والإتباع له صلوات الله عليه وآله وسلم ـ ومن كان هذا حاله نور الله قلبه بالإيمان، وآمنه مما يخاف , أما من أُشرب قلبه حب الدنيا وانغمس في الملذات والشهوات والشبهات فلا شك أنه قد يميل عن هذا الصراط ويُشاق الرسول من بعد ما تبين له الهدي ويتبع غير سبيل المؤمنين.فالحديث فيه بشارة من النبي صل الله عليه وسلم للأمة بأن الله سيغنيهم من بعد فقرهم ولكنه يحذرهم من هذا الغنى الذي ولا شك قد يُنسي العباد عبادة ربهم فلا يزال حب الدنيا بهم حتى تزيغ القلوب بعد استقامتها وتضل بعد هداها وتكون الدنيا سبب فتنتهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الأربعاء مارس 28, 2018 10:46 am

وقوله "لقد تركتكم على مثل البيضاء"يعني أنه صل الله عليه وسلم سيأتيه الموت وقد أعذر إليهم وبين أحسن بيان هذه الشريعة العظيمة بلا لبس أو غموض. يقول العلامة السندي رحمه الله تعالى :" في شرح سنن ابن ماجة: قوله " آلفقر " بمد الهمزة على الاستفهام وهو مفعول مقدم لتصبن على بناء المفعول والنون الثقيلة قوله :"لا يزيغ" من الإزاغة بمعنى الإمالة عن الحق قوله :"قلب أحدكم" بالنصب مفعول به "إلا هيه" هي ضمير الدنيا والهاء في آخره للسكت وهو فاعل يزيغ. قوله :"لقد تركتكم" أي ما فارقتكم بالموت فصيغة الماضي بمعنى الاستقبال أو قد اجتهدت في إصلاح حالكم حتى صرتم على هذا الحال تركتكم عليها واشتغلت عنها بأمور أخر كالعبادة ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )   الأربعاء مارس 28, 2018 10:46 am

فصيغة الماضي على معناها قوله :"على مثل البيضاء" ظاهر السوق أن هذا بيان لحال القلوب لا لحالة الملة والمعنى على قلوب هي مثل الأرض البيضاء ليلا ونهارا ويحتمل أن يكون لفظ المثل مقحما والمعنى على قلوب بيضاء نقية عن الميل إلى الباطل لا يميلها عن الإقبال عن الله تعالى السراء والضراء فليفهم. اهـ .وكما يقول النبي صل الله عليه وسلم :"عجبا لأمر المؤمن , إن أمره كله خير , وليس ذاك إلا للمؤمن , إن أصابته سراءُ شكر فكان خيراً له , وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له . اللهم لك الحمد في السراء و الضراء...و لك الحمد في الشدة و الرخاء و لك الحمد على كل حال ونعوذ بالله تعالى من حال أهل النار . ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من هدى رسول الله ( صل الله عليه وسلم )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 6 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس-
انتقل الى: