منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:31 pm


والإمام أحمد والشافعى رحمهما الله , أن الإقامة كما ورد فى حديث عبد الله بن زيد
وكما روى عبد الله بن عمر رضى الله عنهما وكيفيتها :
الله أكبر الله أكبر , أشهد أن لا إله إلا الله , أشهد ان محمدا رسول الله
حى على الصلاة حى على الفلاح , قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة , الله أكبر الله أكبر , والتثويب فى صلاة الفجر : وهو قول الصلاة خير من النوم مرتين كما فى حديث ابن ماجة أنه روى عن بلال رضى الله عنه أنه قال أمرنى رسول الله صل الله عليه وسلم : أن أثوب فى الفجر ونهانى أن أثوب فى العشاء " صححه الألبانى
ولا يصح الخروج من المسجد إلا لعذر أو أنه ينوى الرجوع كما فى حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال : أمرنا رسول الله صل الله عليه وسلم : " إذا كنتم فى المسجد فنودى بالصلاة فلا يخرج أحدكم حتى يصلى " رواه أحمد واسناده صحيح
وأيضا من حديث أبى هريرة رضى الله عنه : قال : خرج رجل من المسجد بعدما أذن المؤذن فقال : أما هذا فقد عصى أبا القاسم صل الله عليه وسلم " رواه مسلم وأصحاب السنن. ( 26)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:32 pm

عاشراً_ عن صفة المؤذن وما ينبغى أن يكون عليه :

_ لايصح إلا من مسلم عاقل ذكر .
_ وأن يكون طاهرا من الحدث الأكبر والأصغر لحديث المهاجر بن قنفذ رضى الله عنه أن النبى صل الله عليه وسلم قال له :" إنه لم يمنعنى أن أرد عليه ( يعنى السلام ) إلا إنى كرهت أن أذكر الله إلا على طهارة " رواه أبو داود والنسائى وابن ماجة وصححه بن خزيمة
_ أن يدخل أصبعيه فى أذنيه , قال بلال رضى الله عنه : فجعلت أصبعى فى أذنى فأذنت " رواه أبو داود وابن حبان وقال الترمذى استحب أهل العلم أن يدخل المؤذن أصبعيه فى أذنيه فى الأذان . (27 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:32 pm

_ يستحب له أن يكون عدلا أمينا بالغا .
_ أن يكون ندى الصوت ( يعنى صوته حسن وجميل )
_ استحباب من أذن يقيم بهذا : به قال الشافعى وأحمد لحديث زياد بن الحرث الصدائى أذن فجاء بلال رضى الله عنه ليقيم فقال صل الله عليه وسلم " إن أخا صداء أذن ومن أذن فهو يقيم " رواه الترمذى وأبو داود وابن ماجة وأحمد وصححه الألبانى فإن أذن واحد وأقم غيره جاز لأن بلالا أذن وأقام عبد الله بن زيد رضى الله عنهما
_ كما يستحب للمستمع للأذان أن يردد معه , ويجمع بين الترديد مع المؤذن والحيعلة
لحديث " إذا سمعتم النداء فقولوا مثل ما يقول المؤذن " رواه البخارى
ويقول مثل مايقول المؤذن إلا فى الحيعلة فيقول : لا حول ولا قوة إلا بالله " لحديث عمر بن الخطاب رضى الله عنه . وأن يقول عند قول المؤذن قد قامت الصلاة " أقامها الله وأدامها " ( 28 )


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء أكتوبر 15, 2014 2:56 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:32 pm

حادى عشر _ الدعاء عقب الأذان :

يستحب الدعاء بين الأذان والإقامة لقوله صل الله عليه وسلم :" لايرد الدعاء بين الأذان والإقامة " رواه أبو داود النسائى والترمذى وقال حديث حسن صحيح وزاد قالوا فما تقول : يارسول الله ؟ قال :" سلوا الله العفو والعافية فى الدنيا والآخرة "
ولحديث رواه مسلم : عنه صل الله عليه وسلم :" من قال حين يسمع النداء , وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , وأن محمدأً رسول الله , رضين بالله ربا , وبالإسلام دينا , وبمحمد صل الله عليه نبيا ورسولا غفر له ذنبه "( 29)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:33 pm

وايضا ما رواه البخارى : عنه صل الله عليه وسلم :" من قال حين يسمع النداء , اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة , آت محمداً الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محموداً الذى وعدته , حلت له شفاعتى يوم القيامة "
- أذان النساء وإقامتهن : قال ابن عمر رضى الله تعالى عنهما :" ليس على النساء أذان ولا إقامة " رواه البيهقى بسند صحيح وقال الإمام أحمد وغير من الأئمة إن أذن وأقمن فلا بأس " وإن لم يفعلن فجائز وقد كانت عائشة رضى الله تعالى عنها :" تؤذن وتقيم وتؤم النساء وتقف وسطهن " رواه البيهقى
- ( 30)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:33 pm

الباب الثانى :

متعلقات الصلاة وما جاء فى ذلك :

أولا: فى تقسيم الصلاة إلى فرض , وسنة , ونفل :
1_ الفرض: من الصلاة هو الصلوات الخمس : الظهر والعصر , والمغرب والعشاء , والصبح , لقوله صل الله عليه وسلم :" خمس صلوات كتبهن الله على العباد , من أتى بهن لم يضيع منهن شيئا استخفافا بحقهن كان له عند الله عهد أن يدخله الجنة , ومن لم يأت بهن فليس له عند الله عهد , إن شاء عذبه , وإن شاء غفر له " روا الإمام أحمد وغير وهو حديث حسن .
2_ السنة :من الصلاة , صلاة الوتر , وركعتا الفجر , وصلاة العيدين , والكسوف والإستسقاء وهذه سنن مؤكدة . (31)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:33 pm

وتحية المسجد , والسنن الرواتب التى قبل وبعد الفرائض , وركعتان بعد الوضوء
وصلاة الضحى والتراويح وقيام الليل , وهذه سنن غير مؤكدة .
3_ النوافل المطلقة وهى غير السنن المؤكدة , من صلاة مطلقة بليل أو نهار .

ثانيا : شروط صحتها :

1_ إعلم أن الصلاة لها شروط وأركان وأبعاض وهيأت , والشرط والركن لابد منهما فى شروط صحة الصلاة , والفرق بينهما أن الشرط ما كان خرجا عن ماهية الصلاة كطهارة الأعضاء من الحدث والنجس , والركن ما كان داخلها كالركوع والسجود " ( 32)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:34 pm

وشروط صحتها خمسة :

2_ عدم الطهارة من الحدث الأصغر ويكون ذلك بالوضوء , ومن الحدث الأكبر وهو عدم الغسل من الجنابة فالطهارة من ذلك شرط فى صحة الصلاة قال تعالى :" يا أيها الذين أمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين وإن كنتم جنبا فاطهروا " سورة المائدة آية 4_ و كما فى حديث ابن عمر رضى الله عنه قال صل الله عليه وسلم :" لايقبل الله صلاة بغير طهور , ولاصدقة من غلول " رواه الجماعة إلا البخارى
والغلول معناه السرقة من الغنيمة قبل تقسيمها " وهو ما نسميه اليوم بالمال العام"
( 33)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:35 pm

3_ وكذلك الطهارة من الخبث وهو النجاسة العالقة فى ثوب المصلى أو بدنه أو المكان الذى يصلى فيه , أما فى البدن كما فى قوله تعالى :" والرجز فاهجر " والرجز هو النجس وهو أن يجتنبه فلا يتلطخ به ولقوله صل الله عليه وسلم لعائشة رضى الله عنها : " إذا أقبلت الحيضة فدعى الصلاة , وإذا إدبرت فاغتسلى عنك الدم وصلى " رواه الشيخان وأما نجاسة الثوب كما فى قوله تعالى
" وثيابك فطهر " وفى حديث دم الحيض يصيب الثوب ثم اغسليه بالماء " حديث صحيح وأما فى المكان فلقوله صل الله عليه وسلم _ لما بال الأعرابى فى المسجد
" صبوا عليه ذنوبا من ماء " متفق عليه ( 34 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:35 pm

ولو صلى إنسان بنجاسة وهو جاهل بها حال , الصلاة سواء كانت فى بدنه أو ثوبه أو موضع صلاته , فإن لم يعلم بها وجب عليه القضاء لأنها طهارة واجبة
فى تسقط بالجهل , وقيل لايجب القضاء واختاره ابن المنذر والنووى فى شرح المهذب , وإن علم بالنجاسة ثم نسيها وجب عليه القضاء لتقصيره فى غسل النجاسة عند العلم بها .
4_ ستر العورة لقوله تعالى :" خذوا زينتكم عند كل مسجد " سورة الأعراف
فلا تصح صلاة مكشوف العورة , إذ الزينة فى الآية : الثياب , وستر العورة
بلباس طاهر حتى فى الخلوة والظلمة والعورة , وهو ما يجب سترها فى الصلاة
والمعنى فى الأية : الزينة ستر العورة والمسجد الصلاة , أى استروا عوراتكم عند كل صلاة , (35)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:36 pm

وعورة الرجل مابين سرته وركبتيه وعورة المرأة فيما عدا وجهها وكفيها , لقوله صل الله عليه وسلم :" لايقبل الله صلاة حائض إلا بخمار "
رواه الترمذى وحسنه الحاكم على شرط مسلم والخما هو ما تغطى به المرأة رأسها وقيل هو الستر عموما , والمراد بالحائض البالغ والإجماع منعقد على وجوب ستر العورة فى الصلاة عند القدرة , وقوله لما سئل عن الدرع عن صلاة المرأة فى الدرع والخمار بغير إزار , فقال :" إذا كان الدرع سابغا يغطى ظهور قدميها " رواه الحاكم و الترمذى وحسنه ( 36)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:36 pm

5_استقبال القبلة شرط من شروط صحة الصلاة , إذ لاتصح الصلاة بغيرها لقوله تعالى :" وحيث ماكنتم فولوا وجوهكم شطره " يعنى المسجد الحرام
غير أن من عجز عن إستقبال القبلة لخوف , أو مرض ونحوهما يسقط هذا الشرط لعجزه , كما أن للمسافر الراكب أن يصلى على راحلته يومئ بالركوع والسجود , ويجعل سجوده أخفض من ركوعه , وقبلته حيث إتجهت به دابته أو ما يحمله سيارة أو طائرة , من حديث عامر بن ربيعة رضى الله عنه قال : رأيت رسول الله صل الله عليه وسلم :" على راحلته حيث توجهت به " رواه البخارى ومسلم وزاد : يومئ برأسه , ولم يكن يصنعه فى المكتوبة " وقال تعالى :" فإن خفتم فرجالا أو ركبانا " قال ابن عمر رضى الله عنهما : مستقبلى القبلة أو غير مستقبليها " رواه البخارى ( 37 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:36 pm

ثالثا _كيفة الصلاة :

كيف تصلى :

أن يقف المسلم بعد دخول وقت الصلاة متطهرا , مستور العورة , مستقبل القبلة حيثما كان المصلى , فيقيم الصلاة حتى إذا فرغ من لفظ الإقامة رفع يديه محاذيا
بهما منكبيه ناويا الصلاة التى يريد أن يصليها ولا يتلفظ بالنية فله مانوى بقلبه ومايفعل ثم يجهر بتكبيرة الإحرام قائلا " الله أكبر " ويضع يده اليمنى على اليسار فوق صدره , ثم يستفتح ويقول دعاء الإفتتاح وقد جاء عن النبى صل الله عليه وسلم أنه دعا فقال :" إنى وجهت وجهى للذى فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين , إن صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين لاشريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين " رواه مسلم وأصحاب السنن (38)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:37 pm

ودعاء آخر بدأ به الصلاة وهو يقول :" اللهم باعد بينى وبين خطاياى كما باعدت بين المشرق والمغرب , اللهم نقنى من خطاياى كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس , اللهم اغسلنى من خطاياى بالثلج والماء والبرد " متفق عليه ثم تبدأ بالقرأة فتستعيذ بالله من الشيطان الرجيم , ثم تقرأ الفاتحة ولا تصح الصلاة إلا بها
وهى : بسم الله الرحمن الرحيم , الحمد لله رب العالمين , الرحمن الرحيم , مالك يوم الدين , إياك نعبد وإياك نستعين , إهدنا الصراط المستقيم , صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين " ثم يقول آمين ثم تقرأ ما تيسر من القرآن (39)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:37 pm

ثم يرفع يديه حذو منكبيه ويركع قائلا : " الله أكبر " فيمكن كفيه من ركبتيه ويمد صلبه يعنى ظهره , ولا يرفع رأسه ولا ينكسه بل يمده فى سمت ظهره , ثم يقول وهو راكع سبحان ربى العظيم ثلاثا أو أكثر ثم يرفع من الركوع رافعا يديه حذو منكبيه قائلا : سمع الله لمن حمده , حتى إذا إستوى قائما فى اعتدال قال : ربنا لك الحمد , حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه " ثم يهوى إلى السجود
قائلا " الله أكبر " فيسجد على أعضائه السبعة وهى الوجه والكفان والركبتان والقدمان , ممكنا جبهته وأنفه من الأرض قائلا : سبحان ربى الأعلى ثلاثا أو أكثر . ( 40)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:37 pm

كما يقول صاحب زاد الميعاد أن تسبيحه فى ركوعه وسجوده بمقدار عشر تسبيحات أو سبع مرات على الأقل , وإن دعا بخير فحسن ثم يرفع رأسه من السجود قائلا : الله أكبر فيجلس مفترشا رجله اليسرى جالسا عليها , ناصبا رجله اليمنى ويقول : اللهم اغفر لى وارحمنى واهدنى وارزقنى , رواه أبو داود ثم يسجد كما سبق ثم ينهض للركعة الثانية , فيفعل فيها مثل ما فعل فى الإولى ومما يجب على المصلى أن يشمل أعمال الصلاة بالإطمئنان , والتفكير فيما يقرأ ويفعل حتى تثمر الصلاة , فتكون ناهية عن الفحشاء والمنكر والبغى , كما يكتب لصاحبها الرحمة والمغفرة والثواب والأجر العظيم , ( 41)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:38 pm

وإذا جلس المصلى للتشهد فإن كانت الصلاة ثنائية كصلاة الصبح , فإنه يتشهد ويصلى على النبى صل الله عليه وسلم ويجلس المصلى للتشهد على رجله اليسرى مفترشا رجله اليمنى إلا إذا كان به عذر يمنعه من ذلك فيجلس كيفما أمكنه الجلوس وصيغة التشهد الذى يتلى فى آخر الصلاة إذا كانت ثنائية كصلاة الصبح , أو ثلاثا كصلاة المغرب
أو أربعا كالصلاة الرباعيه و سواء فرض أو سنة يقرأ التشهد " التحيات لله والصلوات الطيبات , السلام عليك أيها النبى ورحمة الله وبركاته , السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين , أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله " وعلى المصلى عند قوله أشهد أن لا إله إلا الله , أن يشير بأصبعه السبابة اليمنى ليكون ذلك قولا وفعلا " ثم يتخير من الدعاء ما شاء " رواه أحمد (42)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:38 pm

هذا هو التشهد الأول فى الصلاة الرباعية أو فى الركعة الثانية من صلاة المغرب
وأما التشهد الذى يختم به الصلاة ويجلس فيه متوركا بإفضائه بوركه إلى الأرض ونصب قدمه اليمنى بطون أصابعها إلى الأرض ثم يقرأ هذا التشهد ويزيد عليه بعد أشهد أن لا إله إلا الله , وأن محمدا عبده وسوله يصل ذلك بالصلاة على النبى صل الله عليه وسلم وهى : اللهم صل على محمد وعلى آل محمد , كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم فى العالمين إنك حميد مجيد , وبارك على محمد وعلى آل محمد , كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم فى العالمين إنك حميد مجيد
ثم يستعيذ بالله تعالى من عذاب جهنم , وعذاب النار , و عذاب القبر , وفتنة المحيا والممات , وفتنة المسيح الدجال " ويسلم جهرا قائلا : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ملتفتا إلى اليمين , ثم يسلم تسليمة ثانية ملتفتا بها إلى اليسار وإن لم يكن معه أحد " هذه هى صفة صلاة رسول الله صل الله عليه وسلم : ونحن نفعل ذلك مع التميز بين صلاة الفرائض والسنن ( 43)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:38 pm

رابعا :

أركان الصلاة :

قد بينا أن الصلاة الشرعية تشتمل , على أركان وشروط وأبعاض وهيآت فمن الأركان :
1_ النية : ومعناها : لغة القصد , وشرعا قصد الشئ مقترن بفعله , ومحلها القلب
والتلفظ بها غير مشروع ولا يكفى النطق باللسان مع غفلة القلب , وشرط النية الجزم بالفعل الذى تقوم به , والنية شرط للتميز بين السنة والفريضة والدليل عليها قوله تعالى :" وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين " سورة البينة قال الماوردى والإخلاص معناه النية وقوله صل الله عليه وسلم : " إنما الأعمال بالنيات " وأجمعت الأمة على اعتبار النية فى الصلاة وسائر العبادات , فإن أراد أن يصلى فرضا وجب قصد فعلها لتتميز عن سائر الأفعال وتعيينها لتتميز عن سائر الصلوات ونية الفرضية تتميز عن النفل , ولا تجب على الصبى لأن صلاته تقع نفلا . ( 44)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:39 pm

2_ القيام مع القدرة أو ما يقوم مقامه عند العجز كالقعود و الإضطجاع لما روى عمران بن حصين رضى الله عنه قال " كانت بى بواسير فسألت رسول الله صل الله عليه وسلم فقال : صل قائما فإن لم تستطع فقاعدا فإن لم تستطع فعلى جنب " رواه البخارى وزاد النسائى " فإن لم تستطع فمستلقيا على ظهرك لايكلف الله نفسا إلا وسعها " ويشترط فى القيام الإنتصاب , ولو قدر على القيام دون الركوع
والسجود لعلةٍ بظهره لزمه القيام , ولو احتاج لشئ يعتمد عليه لزمه أيضا وليس المراد بالعجز هو عدم الإمكان بل مجرد خوف الهلاك أو زيادة المرض أو خوف مشقة شديدة أو خوف الغرق ودوران الرأس فى حق راكب السفينة ونحوها وقال الشافعى رحمه الله هو أن لا يطيق القيام إلا بمشقة غير محتملة . ( 45)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت أكتوبر 11, 2014 6:02 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:39 pm

والإضطجاع يكون على جنبه الأيمن , ويجب أن يستقبل القبلة , فإن لم يستطع صلى مستلقيا على ظهره ووجهه للقبلة , ويومئ بالركوع والسجود إلى القبلة إن عجز عن الإتيان بهما ويكون سجوده أخفض من ركوعه , فإن عجز عن ذلك أومأ بطرفه لأنه حد الطاقة فإن عجز عن ذلك أجرى أفعال الصلاة على قلبه ثم إن قدر فى هذه الحالة على النطق بالتكبير والقراءة والتشهد والسلام أتى بهما
وإلا أجراه على قلبه ولا يترك الصلاة أبداً مادام عقله ثابتا , وإذا صلى فى هذه الحالة فلا إعادة عليه وفى ذلك قوله صل الله عليه وسلم :" إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما إستطعتم " ولقوله تعالى " واعبد ربك حتى يأتيك اليقين " ومن أهم العبادات الصلاة , فيجب على الإنسان أن يأتى بها حتى يدركه الموت طالما كان فيه عقله ووعيه وقد قال الإمام الشافعى رحمه الله أن المصلوب تجب عليه الصلاة " ( 46)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:40 pm

3_ تكبيرة الإحرام : لقوله صل الله عليه وسلم :" مفتاح الصلاة الطهور , وتحريمها التكبير , وتحليلها التسليم " رواه أبو داود وغيره بإسناد صحيح
وأن تكون النية مقرونة بتكبيرة الإحرام بلفظ الله أكبر , وقوله صل الله عليه وسلم فى حديث المسيئ صلاته " إذا أقيمت الصلاة فأسبغ الوضوء ثم استقبل القبلة وكبر " وصيغة التكبير الله أكبر , لأنه صل الله عليه وسلم إستفتح الصلاة استقبل القبلة ورفع يديه وقال : الله أكبر " رواه ابن ماجة وابن حبان وصححه هذا فى القادر على النطق بالعربية , أما العاجز فإن كان لا يقدر على التعلم أتى بالترجمة
وإن كان يقدر يجب عليه ذلك , وإن كلفه السفر إلى موضع يتعلم فيه لأن السفر وسيلة إلى واجب وما لايتم الواجب إلا به فهو واجب . ( 47)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:40 pm

4_ قراءة الفاتحة لقوله صل الله عليه وسلم :" لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب " رواه الشيخان غير أنها تسقط عن المأموم إذا جهر إمامه بالقراءة إذ أنه مأمور بالإنصات لقراءة إمامه لقوله تعالى :" وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون " سورة الأعراف وفى الصلاة السرية يجب على المأموم أن يقرأها وكذلك إذا صلى منفردا فريضة كانت أو نافلة يجب قراءة الفاتحة
وقد روى الشافعى رحمه الله تعالى فى حديث المسئ صلاته أنه عليه الصلاة والسلام قال : فكبر ثم اقرأ بأم الكتاب وفى رواية من صل صلاة لم يقرأ فيها بأم الكتاب فهى خداج غير تمام فقيل له إنما نكون وراء الإمام فقال أقرأها فى نفسك " رواه مسلم من حديث أبى هريرة رضى الله عنه , ثم إن الثابت أن النبى صل الله عليه وسلم كان يقرأ الفاتحة فى كل ركعة من ركعات صلاة فريضة أو نافلة ولم يثبت عن خلاف ذلك ومدار الأمر فى العبادة على الإتباع فقد قال صل الله عليه وسلم " صلوا كما رأيتمونى أصلى " رواه البخارى . ( 48)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:40 pm

الجهر بالبسملة وما جاء فيها , إعلم أن بسم الله الرحمن الرحيم , آية كاملة من سورة الفاتحة والحجة فى ذلك أن الرسول صل الله عليه وسلم :" عد الفاتحة سبع آيات وعد البسملة آية منها " رواه البخارى فى تاريخه ولقوله صل الله عليه وسلم :" إذا قرأتم الحمد فاقرؤا بسم الله الرحمن الرحيم إنها أم القرآن والسبع المثانى وأم الكتاب وبسم الله الرحمن إحدى آياتها " رواه الدارقطنى وقال : رجاله كلهم ثقات وعن أم سلمة رضى الله عنه أن النبى صل الله عليه وسلم :" عد البسملة آية من الفاتحة " رواه ابن خزيمة فى صحيحه وفى صحيح مسلم من حديث عائشة رضى الله عنها أن النبى صل الله عليه وسلم " كان يستفتح الصلاة بالتكبير والقرأة بالحمد لله رب العالمين " والمراد من ذلك قراءة السورة الملقبة بالحمد لله رب العالمين " وبذلك يكون الجمع بين الأدلة حسب ما جاء فى الأصول جمعا بين المفهوم والمنطوق " ( 49 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 3:41 pm

ومن لم يحسن قراءة الفاتحة :

قال الخطابى الأصل أن الصلاة لاتجزئ إلا بقراءة فاتحة الكتاب , ومن المعقول قراءة الفاتحة على من يحسنها , دون من لايحسنها , فإذا كان هناك من المصلين من لايحسن قراءة الفاتحة , ولكنها يحسن غيرها من القرآن من السور مثلا القصيرة فيقرأ منها بمقدار سبع آيات , لأن الأولى بالذكر بعد الفاتحة ماكان مثلها من القرآن الكريم وإذا كان ليس فى وسعه أن يتعلم شيئا من القرآن لعجز فى طبعه , أو سوء حفظه , أو عجمة فى لسانه , أو عاهة تعرض له كان أولى الذكر بعد القرآن ما علمه النبى صل الله عليه وسلم : , من التسبيح والتحميد والتهليل وقد روى عنه أفضل الذكر بعد القرآن كلام الله , سبحان الله , والحمد لله , ولا إله إلا الله , والله أكبر " ويؤيد ما ذكره الخطابى من حديث رفاعة بن رافع : أن النبى صل الله عليه وسلم : علم رجلا الصلاة فقال : " إن كان معك قرآن فاقرأ و إلا فاحمده , وكبره وهلله ثم اركع " رواه أبو داود والترمذى وحسنه والنسائى والبيهقى . ( 50)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 10انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: