منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة 10 أكتوبر 2014 - 15:41

فى فضل سورة الفاتحة على غيرها :

من حديث أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه قال : كنت أصلى فدعانى النبى صل الله عليه وسلم فلم أجبه ثم أتيته فقلت يارسول الله أنى كنت أصلى ؟ فقال :" ألم يقل الله : استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم " . ثم قال : ألا أعلمك أعظم سورة فى القرآن قبل أن تخرج من المسجد ؟ فلما أراد أن يخرج قلت : يارسول الله إنك قلت ألا أعلمك أعظم سورة فى القرآن ؟ فقال الحمد لله رب العالمين هى السبع المثانى الذى أوتيته والقرآن العظيم " رواه البخارى وأبو داود وعن أبى بن كعب رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" لأرجو أن لا تخرج من المسجد حتى تعلًّم ( بتشديد اللام أى تتعلم ) سورة ما فى التوراة ولا فى الإنجيل مثلها السبع المثانى فاتحة الكتاب " رواه الحاكم ( 51)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة 10 أكتوبر 2014 - 15:41

5_ الركوع : وقد ثبت ذلك بالكتاب والسنة واجماع الأمة قال تعالى :" يا أيها الذين أمنوا اركعوا واسجدوا " سورة الحج وقد قال صل الله عليه وسلم :" للمسيئ صلاته : اركع حتى تطمئن راكعا " والطمأنينة فى الركوع تتحقق أن ينحنى القادر المعتدل الخلقة حتى تبلغ راحتاه ركبتيه , فإن عجز عن ذلك أمأ بطرفه , وأكمل الركوع أن ينحنى المصلى بحيث يستوى ظهره وعنفه ويمدهما كالصحيفة وينصب ساقيه , ويأخذ ركبتيه بكفيه ويفرق أصابعه ويوجهها نحو القبلة , هذا فى القائم أما القاعد فأقل ركوعه أن ينحنى قدر ما يحاذى وجهه أمام ركبتيه من الأرض , وأكمله أن ينحنى بحيث تحاذى جبهته موضع سجوده
وأقل الطمأنينة أن يصير حتى تستقر أعضاؤه فى هيئة الركوع , وينفصل هوية عن رفعه فلو وصل إلى حد الركوع ثم ارتفع والحركات متصلة لم تحصل الطمأنية لأن حقيقة الطمأنينة تكون بعد حركة بمقدار سبحان الله ربى العظيم "
( 52)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة 10 أكتوبر 2014 - 15:42

وعن أبى قتادة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" أسوأ الناس سرقة الذى يسرق من صلاته , قالوا : يارسول الله وكيف يسرق من صلاته ؟ قال : " لايتم ركوعها ولا سجودها " أو قال لايقيم صلبه فى الركوع والسجود " رواه أحمد والطبرانى وابن خزيمة والحاكم وقال صحيح الإسناد
وعن حذيفة رضى الله عنه :" أنه رأى رجلا لايتم الركوع والسجود فقال له : ما صليت , ولو مت , مت على غير الفطرة التى فطر الله عليها محمد صل الله عليه وسلم " رواه البخارى والصلب الظهر " والمراد أن يستوى قائما " ومن حديث أبى مسعود البدرى رضى الله عنه أن النبى صل الله عليه وسلم قال : لاتجزئ صلاةلايقيم الرجل فيها صلبه فى الركوع والسجود " رواه الخمسة وابن خزيمة وابن حبان والطبرانى والبيهقى وقال اسناده صحيح ( 53)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة 10 أكتوبر 2014 - 15:42

6_ الرفع من الركوع والإعتدال قائما مع الطمأنينة :

والإعتدال من الركوع لقوله صل الله عليه وسلم للمسئ صلاته , ثم ارفع حتى تعتدل قائما والإعتدال الواجب هو أن يعود إلى الهيئة التى كان عليها قبل الركوع
ويجب أن لا يقصد برفعه غير الإعتدال , فلو رأى شيئا فزع منه وخاف لم يعتد بذلك وعليه أن يلغى هذه الركعة ويأت بغيرها وفى حديث أبى حميد فى صفة صلاة النبى صل الله عليه وسلم :" إذا رفع رأسه استوى قائما حتى يعود كل فقار
( وهو عظام الظهر ) إلى مكانه " رواه البخارى ومسلم ( 54 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة 10 أكتوبر 2014 - 15:43

7 _ السجود لقوله تعالى :" اركعوا واسجدوا " سورة الحج وقوله صل الله عليه وسلم فى حديث المسيئ صلاته :" ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا " وأقل السجود أن يضع على الأرض جبهته فى كل ما يقع عليه اسم السجود , ولابد من تحاما حتى تستقر جبهته بحيث لو كان تحتها قطن لانكبس وظهر أثره لقوله صل الله عليه وسلم :" إذا سجدت فمكن جبهتك من الأرض ولا تنقر نقرا " رواه ابن حبان فى صحيحه فلو سجد على جبهته أو أنفه أو عمامته أو على كمه لم يكف ففى صحيح مسلم " قال الصحابة _ شكونا إلى رسول الله صل الله عليه وسلم حر الرمضاء فلم يشكنا " زاد البيهقى " فى جباهنا وأكفنا " واسناده صحيح يعنى سكت ولم يجبه بشئ , وأعضاء السجود الواجبة هى : الوجه والكفان , والركبتان , والقدمان لقوله صل الله عليه وسلم :" أمرت أن أسجد على سبعة أعظم : على الجبهة , واليدين والركبتين , وأطراف القدمين " متفق عليه والعبرة بوضع باطن الكفين , وبطون أصابع القدمين , ويكفى وضع جزء منهما " ( 55)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة 10 أكتوبر 2014 - 15:43

ويشترط فى السجود أن ترتفع أسافله على أعاليه لأن البراء بن عازب رفع عجيزته وقال " هكذا كان رسول الله صل الله عليه وسلم يسجد " رواه أبو داود والنسائى وابن حبان وصححه ولو كان على جبهته جراحة وعصبها وسجد على العصابة أجزأه لأنه إذا سقطت الإعادة مع الإيماء بالسجود فبهذا أولى , ولو عجز عن السجود أومأ برأسه فإن عجز فبطرفه لقوله صل الله عليه وسلم :" إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم " وكذلك الطمأنية فى الجلوس بين السجدتين لقوله صل الله عليه وسلم :" للمسيئ صلاته ثم ارفع حتى تعتدل جالسا " وفى رواية حتى تطمئن جالسا , ثم افعل ذلك فى صلاتك كلها " رواه الشيخان وفى الصحيحين :" كان رسول الله صل الله عليه وسلم : إذا رفع رأسه لم يسجد حتى يستوى جالسا " وحد الطمأنينة فى السجود بمقدار استقرار الأعضاء قدره العلماء بمقدار تسبيحة وما زاد فهو سنة " ( 56)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة 10 أكتوبر 2014 - 15:43

8 _ القعود الأخير والطمأنينة فى الجلوس بين السجدتين وقراءة التشهد
فقد قال صل الله عليه وسلم للمسيئ صلاته :" فإذا رفعت رأسك من آخر سجدة وقعدت قدر التشهد فقد تمت صلاتك " ومن ألفاظ التشهد نذكر منها هذه الرواية
رواية ابن مسعود رضى الله عنه : " التحيات لله والصلوات والطيبات , السلام عليك أيها النبى ورحمة الله وبركاته , السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين , أشهد أن لا إله إلا الله , وأشهد أن محمدا رسول الله " ( 57)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الجمعة 10 أكتوبر 2014 - 15:44

وفى وجوب الصلاة على النبى صل الله عليه وسلم فى التشهد الأخير وكيفية الصلاة عليه صل الله عليه وسلم :" قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آله إبراهيم , وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد "
التسليمة الإولى لقوله صل الله عليه وسلم " وتحليلها التسليم وأقل التسليم السلام عليكم قال النووى قد صحت الأحاديث بأنه صل الله عليه وسلم كان يقول " السلام عليكم " وكان أكثر ما يقول " السلام عليكم ورحمة الله "
 ( 58 )  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   السبت 11 أكتوبر 2014 - 18:04

9_ السلام : والجلوس له فلا يخرج من الصلاة بغير السلام , ولايسلم من صلاته إلا وهو جالس لقوله صل الله عليه وسلم :" وتحليلها التسليم "
10 _ الترتيب بين الأركان فلا يقرأ الفاتحة قبل تكبيرة الإحرام , ولا يسجد قبل أن يركع إذ أن هيئة الصلاة قد حفظت عن رسول الله صل الله عليه وسلم _
وعلمها الصحابة وقال صل الله عليه وسلم _ صلوا كما رأيتمونى أصلى " رواه البخارى , فلا يجوز تقديم متأخر فيها ولا تأخير متقدم وإلا بطلت الصلاة "
         ( 59)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   السبت 11 أكتوبر 2014 - 21:09


11_ سنن الصلاة , وهيئاتها :

للصلاة سنن ينبغى على المصلى أن يحرص عليها لينال الأجر والثواب على ذلك
1_ رفع اليدين حذو المنكبين عند تكبيرة الإحرام , وعند الركوع , وعند الرفع منه وعند القيام من اثنتين , لقول ابن عمر رضى الله تعالى عنهما : " أن النبى صل الله عليه وسلم كان إذا قام إلى الصلاة رفع يديه حتى يكونا حذو منكبيه ثم يكبر , فإذا أراد أن يركع رفعهما مثل ذلك , وإذا رفع رأسه من الركوع رفعهما كذلك , وقال :" سمع الله لمن حمده , ربنا ولك الحمد " متفق عليه
وسنة رفع اليدين فى أول الصلاة جاءت روايتها عن ما يقرب من خمسين صحابى ومنهم العشرة المبشرين بالجنة .
ويستحب للمصلى أن يمد أصابعه وقت الرفع , بحيث تكون حذو منكبيه , وتحاذى أطراف أصابعه أعلى أذنيه وإبهاماه شحمتى أذنيه وراحتاه منكبيه كما فى حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال : كان النبى صل الله عليه وسلم :" إذا قام إلى الصلاة رفع يديه مدا " رواه الخمسة إلا ابن ماجة . (60)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   السبت 11 أكتوبر 2014 - 21:09

2_ وضع اليمين على الشمال قد وردت هيئات , فى هذه السنة كثيرة عن رسول الله صل الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عليهم , لكن أصحها حديث وائل بن حجر رضى الله عنه قال : صليت مع النبى صل الله عليه وسلم :فوضع يده اليمنى على يده اليسرى على صدره " رواه بن خزيمة فى صحيحه وأبو داود والنسائى بلفظ " ثم وضع يده اليمنى على ظهر كفه اليسرى والرسغ والساعد "
والرسغ ( المفصل بين الساعد والكف ) وقال رسول الله صل الله عليه وسلم :
من أخلاق النبين وضع اليمن على الشمال فى الصلاة " رواه الشيخان والنسائى والحاكم وروى عن الإمام على رضى الله عنه : السنة وضع الكف فى الصلاة تحت السرة " رواه أبو داود وأحمد وابن أبى شيبة , وقال الترمذى ورأى بعضهم فوق السرة وكل هذا جائز . ( 61)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   السبت 11 أكتوبر 2014 - 21:09

3_ التوجه بدعاء الإستفتاح وهو أن يقول المصلى , بعد تكبيرة الإحرام " وجهت وجهى للذى فطر السموات والأرض حنيفا مسلما وما أنا من المشركين , إن صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين لاشريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين " رواه مسلم عن على رضى الله عنه , ومعنى الدعاء : وجهت يعنى قصدت بعبادتى أو أقبلت بوجهى , وحنيفا مائلا إلى الحق والنسك والعبادة
ولو ترك دعاء الإستفتاح وتعوذ لم يعد إليه سواء تعمد أو نسى لفوات محله
وعن عمر رضى الله عنه أنه كان يقول بعد تكبيرة الإحرام : سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك , رواه مسلم والدارقطنى
ومن حديث أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم كان إذا كبر فى الصلاة سكت هنية قبل القراءة فقلت يا رسول الله بأبى أنت وأمى أرأيت سكوتك بين التكبير والقراءة ما تقول ؟ قال أقول اللهم باعد بينى وبين خطاياى
كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم نقنى من خطاياى كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس , اللهم اغسلنى من خطاياى بالثلج والماء والبرد " رواه الشيخان وأصحاب السنن إلا الترمذى " ( 62)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   السبت 11 أكتوبر 2014 - 21:10

4_ التعوذ : لقوله تعالى :" فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم " وعن جبير بن مطعم رضى الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم :" كان إذا افتتح الصلاة قال : الله أكبر كبيرا والحمد الله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا ثلاثا اللهم إنى أعوذ بك من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه . رواه بن حبان فى صحيحه , وهمزه هو الجنون , ونفخه الكبر , ونفثه الشعر وقال الشافعى رحمه الله وتحصل الإستعاذة بكل لفظ يشتمل عليها , والأحب : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم " ويستحب التعوذ لكل ركعة لوقوع الفصل بين القراءتين بالركوع وغيره , وقيل يختص بالركعة الإولى " ( 63)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   السبت 11 أكتوبر 2014 - 21:10

5_ حكم الجهر بالإستعاذة ؟
يسن الإتيان بها سرا , قال صاحب المغنى , ويسر بالإستعاذة ولا يجهر بها لا أعلم فيه خلافا انتهى وقال الشافعى رحمه الله يجهر فى موضعه ويسر فى موضعه فيجهر الإمام فى الصلاة الجهرية وكذلك المنفرد الذى يصلى وحده وأما وراء الإمام فعليه الإنصات لأنه مأمور بذلك .
ويسن الجهر بالبسملة فيما يجهر فيه لأنه صح ذلك من رواية على وابن عباس وابن عمر وأبى هريرة وعائشة رضى الله عنهم أن رسول الله صل الله عليه وسلم " كان يجهر فى الحاضرة " وهى صلاة الوقت الحاضر وأما ما يقضى من نوافل وفرائض فحكمه تبع وقته فإن كان بليل جهر وإن كان بنهار أسر " ( 64)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   السبت 11 أكتوبر 2014 - 21:11

6_ التأمين : وحكمه يسن لكل مصل , إماما كان أو مأموما أو منفردا , أن يقول آمين بعد قراءة الفاتحة , يجهر بها فى الصلاة الجهرية , ويسر بها فى الصلاة السرية , من حديث نعيم المجمر رضى الله عنه _ قال صليت وراء أبى هريرة فقال : " بسم الله الرحمن الرحيم , ثم قرأ بأم القرآن , حتى بلغ ( ولا الضالين ) فقال آمين , وقال الناس آمين , ثم يقول أبو هريرة بعد السلام , والذى نفسى بيده إنى لأشبهكم صلاة برسول الله صل الله عليه وسلم " رواه البخارى معلقا وقال عطاء أدركت مائتين من الصحابة فى هذا المسجد , إذا قال الإمام : و لاالضالين " سمعت لهم رجة آمين وعن عائشة رضى الله عنها أن النبى صل الله عليه وسلم قال : ما حسدتكم اليهود على شئ ما حسدتكم اليوم على السلام والتأمين خلف الإمام " رواه أحمد وابن ماجة ( 65)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   السبت 11 أكتوبر 2014 - 21:11

7 _ كما يستحب للمأموم أن يوافق تأمينه مع الإمام , فلا يسبقه ولا يتأخر عنه من حديث أبى هريرة رضى الله عنه : أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال : ( غير المغضوب عليهم ولا الضالين " فقولوا آمين , فإن من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه " رواه البخارى وعنه أيضا أن النبى صل الله عليه وسلم قال : " إذا قال الإمام ( غير المغضوب عليهم ولا الضالين ) فقولوا أمين , فإن الملائكة يقولون آمين وإن الإمام يقول آمين , فمن وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه " رواه البخارى وعنه أيضا أن رسول الله صل الله عليه وسلم : " وإذا أمن الإمام فأمنوا فإن من , وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه " رواه الجماعة ومعنى " آمين ليس من الفاتحة , ولكنها دعاء معناه : اللهم استجب ,  ( 66)  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد 12 أكتوبر 2014 - 16:42

8_ قراءة : السورة بعد الفاتحة فى الصبح والجمعة , وفى الركعتين الأوليين من سائر الصلوات , ماعدا صلاة الجنازة فلا يقرأ سوى الفاتحة ولا شئ بعدها لما روى من حديث أبى قتادة رضى الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم : كان يقرأ فى الظهر فى الركعتين الأوليين بأم القرآن وسورتين , وفى الركعتين الأخرتين بأم الكتاب ويسمعنا الآية آحيانا , ويطول فى الركعة الإولى ما لايطول فى الثانية وهكذا فى العصر وهكذا فى الصبح " رواه الشيخان
ويجوز بأى من القرآن قرأ سورة واحدة فى ركعتين , قال تعالى : فاقرءوا ما تيسر من القرآن " سورة المزمل من آية 20 _ (67)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد 12 أكتوبر 2014 - 16:42

وقد كان من هديه صل الله عليه وسلم تطويل القراءة , فى صلاة الصبح , والتقصير فى العصر والمغرب , والتوسط فى العشاء والظهر , لما روى أن عمر رضى الله عنه كتب إلى أبى موسى رضى الله عنه أن إقرأ فى الصبح بطول المفصل , وإقرأ فى الظهر بأوسط المفصل , وإقرأ فى المغرب بقصار المفصل " رواه الترمذى ويقول بن القيم رحمه الله عن صفة قراءة الرسول بعد الفاتحة من السور قال : فإذا فرغ من الفاتحة أخذ فى سورة غيرها وكان يطيلها تارة , ويخففها لعارض من سفر أو غيره ويتوسط فيها غالبا . وكان يقرأ فى الفجر بنحو ستين آية إلى المائة , وصلاها ب" الشمس كورت , وصلاها ب" إذا زلزلت الأرض " فى الركعتين كلتيهما , وصلاها بالمعوذتين وكان فى السفر
( 68)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد 12 أكتوبر 2014 - 16:43

وكان يقرأ يوم الجمعة فى صلاة الفجر بسورة السجدة , وهل أتى على الإنسان " كاملة وهذا خلافا لما يفعله كثير من الناس من قراءة بعض الآيات من كل سورة
وقراءة هاتان السورتان ليس من أجل السجدة كما يتوهم كثير من الناس ولكن من أجل إشتمالهماعلى ذكر يوم القيامة وما جاء فيه من أهوال وشدائد , وخلق آدم والجنة والنار وغير ذلك مما كان وما يكون فى يوم الجمعة , فكان يقرأ ذلك فى فجر الجمعة , تذكيرا للأمة بحوادث يوم القيامة وما يكون فى هذا اليوم وكان يقرأ فى المجامع العظام , كالأعياد , والجمعة , بسورة ق , واقتربت الساعة , وبسبح " وسورة الغاشية " وكان يطيل القراءة أحيانا فى صلاة الظهر حتى قال أبو سعيد رضى الله عنه : كانت صلاة الظهر تقام فيذهب الذاهب إلى البقيع , فيقضى حاجته , ثم يأتى أهله يتوضأ ويدرك النبى صل الله عليه وسلم : فى الركعة الإولى , مما يطيلها رواه مسلم وأما العصر فكان على النصف من قراءة الظهر إذا طالت , وبقدرها إذا قصرت . ( 69)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد 12 أكتوبر 2014 - 16:43

وأما القراءة فى صلاة المغرب التقصير وعدم التطويل فصلاها بالأعراف فى الركعتين , ومرة صلاها ب " سورة الطور " ومرة " بالمرسلات " وصلاها ب" سبح اسم ربك الأعلى " وصلاها بالتين والزيتون " وكذلك " بالمعوذتين فى الركعتين , وكان يصلى العشاء ب " سورة الشمس وضحاها " والليل إذا يغشى " وعن قراءته فى يوم الجمعة , فكان يقرأ سورة الجمعة , والمنافقين كاملتين
أو الغاشية , وسبح كاملتين لتدرك أن ما عليه الناس من قراءة مخالف لهديه صل الله عليه وسلم , وكان يصلى كذلك فى العيدين ب" سورة ق " واقتربت الساعة كاملتين " وكذلك سبح اسم ربك الأعلى , والغاشية فى الركعتين كاملتين كل ذلك منه صل الله عليه وسلم مع حرصه على من خلفه ممن يصلى فهو القائل " أيكم أم الناس فليخفف " ( 70)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد 12 أكتوبر 2014 - 16:44

وقول أنس رضى الله عنه " كان رسول الله صل الله عليه وسلم " أخف الناس صلاة فى تمام " فالتخفيف أمر نسبى يرجع إلى ما فعله رسول الله صل الله عليه وسلم وما واظب عليه من قراءة متنوعة لاتقف عند حد بعض الآيات كما يفعله الناس اليوم , ولم يكن من هديه صل الله عليه وسلم تعين سورة بعينها فى الصلاة إلا فى صلاة الجمعة والعيدين وأما فى سائر الصلوات قفد ذكر أبو داود كما فى حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أنه قال ما من سورة من المفصل سورة صغيرة ولا كبيرة إلا وقد سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم : يؤم الناس بها فى الصلوات المكتوبة " وكان من هديه قراءة السورة كاملة , وربما قرأها فى الركعتين كما قرأ سورة الزلزلة مرة فى الفجر فى الركعتين حتى قال من صلى خلفه فلا أدرى , أنسى رسول الله صل الله عليه وسلم أم صل ذلك عمدا , وأما قراءة أواخر السور وأوسطها فلم يحفظ عنه " ( 71)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد 12 أكتوبر 2014 - 16:45

وعن صفة قراءته صل الله عليه وسلم : كانت قراءته , مدا يقف عند كل آية , ويمد بها صوته كما يقول ابن القيم رحمه الله .
ويستحب أثناء القراءة تحسين الصوت وتزينه كما فى حديث النبى صل الله عليه وسلم قال : زينوا أصواتكم بالقرآن " , وقال ليس منا من لم يتغن بالقرآن " وقال إن أحسن الناس صوتا بالقرآن الذى إذا سمعتموه حسبتموه يخشى الله " وقال " ما أذن الله لشئ , ما أذن لنبى حسن الصوت يتغنى بالقرآن " وكما فى صحيح مسلم من حديث معاذ بن جبل رضى الله عنه أنه قال صليت خلف النبى صل الله عليه وسلم : ذات ليلة " فافتتح البقرة فقلت يركع عند المائة , ثم مضى فقلت يصلى بها فى ركعة فمضى , فقلت يركع بها , ثم افتتح آل عمران " فقرأها ثم افتتح النساء فقرأها يقرأ مترسلا , إذا مر بآية تسبيح سبح , وإذا مر بسؤال سأل , وإذا مر بتعوذ تعوذ , " ( 72)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد 12 أكتوبر 2014 - 16:45

وهذا الفعل من التسبيح , والسؤال , والتعوذ للقارئ فى الصلاة وغيرها وفى حق الإمام والمأموم والمنفرد , لأنه كالدعاء والتأمين فى الصلاة سواء فى فريضة أو نافلة وقد كان صل الله عليه وسلم يصلى ذلك فى الليل "
ويستحب لمن سمع أو قرأ قوله تعالى : أليس الله بأحكم الحاكمين " أن يقول بلى وأنا على ذلك من الشاهدين " وإذا قرأ " أليس هذا بقادر على أن ييحى الموتى " قال أشهد , وإذا قرأ " فبأى حديث بعده يؤمنون " قال : آمنت " وإذا قرأ فسبح باسم ربك العظيم " قال سبحان ربى العظيم " وإذا قرأ سبح اسم ربك الأعلى " قال: سبحان ربى الأعلى , سواء فى الصلاة أو خارجها .( 73)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد 12 أكتوبر 2014 - 16:46

وفى مواضع الجهر والإسرار , على المصلى أن يجهر فى ركعتى الصبح والجمعة , والركعتين الأوليين من المغرب والعشاء , والعيدين والكسوف والإستسقاء , ويسر بالصلاة فى صلاة الظهر والعصر , والركعة الثالثة من المغرب , والكعتين الآخريين من العشاء , وأما بقية النوافل فحسب وقتها السر بالنهار والجهر بالليل مع التوسط , فقد مر رسول الله صل الله عليه وسلم :
ليلة بأبى بكر رضى الله عنه وهو يصلى , يخفض صوته , ومر بعمر رضى الله عنه رافعا صوته , فلما اجتمعا عنده قال : يا أبا بكر مررت بك وأنت تصلى تخفض صوتك "؟ فقال : يا رسول الله قد أسمعت من ناجيت , وقال لعمر " مررت بك وأنت تصلى رافعا صوتك "؟ فقال يا رسول الله أوقظ الوسنان وأطرد الشيطان فقال صل الله عليه وسلم :" يا أبا بكر ارفع من صوتك شيئا " , وقال لعمر " اخفض من صوتك شيئا " رواه أحمد وأبو داود _ وإن نسى فأسر فى موضع الجهر أو جهر فى موضع الإسرار فلا شئ عليه فإن تذكر أثناء قراءته بنى عليها " ( 74)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16861
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد 12 أكتوبر 2014 - 16:47

9 _ التكبير عند الخفض من الركوع , وقول سمع الله لمن حمده ربنا لك الحمد "
وفى ذلك حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال : كان سرول الله صل الله عليه وسلم " إذا قام إلى الصلاة يكبر حين يقوم ويكبر حين يركع ثم يقول سمع الله لمن حمده , حين يرفع صلبه من الركوع ويقول وهو قائم ربنا لك الحمد , ثم يكبر حين يهوى للسجود ثم يكبر حين يقوم لاثنتين من الجلوس " رواه البخارى ومسلم
10 _ التسبيح فى الركوع والسجود , فقد روى أبو داود أنه صل الله عليه وسلم لما نزل قوله تعالى ( فسبح باسم ربك العظيم ) قال اجعلوها فى ركوعكم , ولما نزل ( سبح اسم ربك الأعلى ) قال اجعلوها فى سجودكم " روى مسلم من حديث حذيفة بن اليمان رضى الله عنه أنه صل الله عليه وسلم كان يستحب أن يقول ذلك ويستحب أن يقول ذلك ثلاثا , لقوله صل الله عليه وسلم " إذا ركعت فقل فى ركوعك : سبحان ربى العظيم ثلاثا وذلك أدناه , وإذا سجدت فقل فى سجودك
سبحان ربى الأعلى ثلاثا وذلك أدناه " أى أقل الكمال , وأكمله سبع تسبيحات , أو تسع تسبيحات أ إحدى عشر تسبيحة قال الماوردى : هذا إذا كان اماما أما المنفرد فله أن يطول ماشاء من الذكر والدعاء لقوله صل الله عليه وسلم " أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا فيه من الدعاء " حديث صحيح وكذلك يجوز للإمام التطويل إذا كان المؤتمون راضون بذلك . ( 75)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
 
من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 10انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: