منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الثلاثاء أكتوبر 14, 2014 2:59 pm

13_ استحباب صلاة النافلة فى البيت :

1_ من حديث جابر رضى الله عنه أن النبى صل الله عليه وسلم قال :" إذا صلى أحدكم الصلاة فى مسجده فليجعل لبيته نصيبا من صلاته فإن الله عز وجل جاعل فى بيته من صلاته خيرا " رواه أحمد ومسلم
2_ وعن عمر رضى الله تعالى عنه أن النبى صل الله عليه وسلم قال : " صلاة الرجل فى بيته تطوعا نور فمن شاء نور بيته " رواه أحمد
3_ وعن ابن عمر رضى الله تعالى عنهما قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" اجعلوا من صلاتكم فى بيوتكم ولا تتخذوها قبورا " رواه أحمد وأبو داود , قال الإمام النووى رحمه الله : وإنما حث على النافلة فى البيت لكونه أخفى
وأبعد عن الرياء وأصون من محبطات الأعمال , وليتبرك البيت بذلك وتنزل فيه الرحمة والملائكة , وينفر منه الشيطان " ( 101)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الثلاثاء أكتوبر 14, 2014 5:40 pm

14_ استحباب صلاة ركعتين تحية المسجد :

وتحية المسجد ركعتان يصليهما المؤمن عند دخوله المسجد , قبل أن يجلس ويكره الجلوس قبل أن يصليهما , فإن دخل المسجد ووجد الجماعة قد أقيمت
صلى الفريضة مع الإمام وأجزأه ذلك عن تحية المسجد , وإذا دخل مع الأذان
وقبل الإقامة فى صلاة الفجر مثلا فإن صلى سنة الفجر أجرأه ذلك أيضا لأنه صلى عند دخوله المسجد وقبل الجلوس .
وتحية المسجد تصلى فى أى وقت دخل فيه المسلم المسجد , لأنها صلاة لها سبب
كما قلنا ولو كان قبل طلوع الشمس , أو بعد العصر وفى الحديث عن أبى قتادة
رضى الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم : قال :" إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يركع ركعتين " متفق عليه .
وعن جابر رضى الله عنه قال : أتيت النبى صل الله عليه وهو فى المسجد فقال :" صل ركعتين " متفق عليه ( 102)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الثلاثاء أكتوبر 14, 2014 5:41 pm

15 _ وعن فضل صلاة التطوع مطلقا :

1_إن صلاة النافة لها أجر عظيم كما فى الحديث الذى رواه الترمذى وهو صحيح أنه صل الله عليه وسلم قال : " ما أذن الله لعبد فى شئ أفضل من ركعتين يصليهما , وأن البر ليذرُّ فوق رأس العبد مادام فى صلاته "
وقال عليه الصلاة والسلام للذى سأله مرافقته فى الجنة :" أعنى على نفسك بكثرة السجود " رواه مسلم
2_ والحكمة من أداء النوافل أنها تجبر الفريضة , إن نقصت فقد قال صل الله عليه وسلم :" إن أول ما يحاسب الناس به يوم القيامة من أعمالهم الصلاة , يقول ربنا للملائكة , وهو أعلم , انظروا فى صلاة عبدى أتمها أم نقصها ؟ فإن كان له تطوع قال : أتموا لعبدى فريضته من تطوعه , ثم تؤخذ الأعمال على ذلك "
رواه أبو داود وهو حديث حسن . ( 103)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الثلاثاء أكتوبر 14, 2014 5:41 pm

16 _ وفى فضل طول القيام على كثرة السجود فى التطوع :

1_ من حديث المغيرة بن شعبة أنه قال : إن كان رسول الله صل الله عليه وسلم :" ليقوم ويصلى حتى ترم قدماه أو ساقاه , فيقال له ؟ فيقول : " أفلا أكون عبدا شكورا " رواه الجماعة إلا أبا داود , والمقصود بالقيام كثرة القراءة
2_ جواز صلاة التطوع من جلوس كما يصح أداء بعضه من قيام وبعضه من قعود كل ذلك جائز من غير كراهة وله أن يجلس كيف يشاء والأفضل التربع
كما فى حديث علقمة أنه قال قلت لعائشة رضى الله عنها كيف كان يصنع رسول الله صل الله عليه وسلم : فى الركعتين وهو جالس ؟ قالت كان يقرأ فيهما فإذا أراد أن يركع قام فركع " رواه مسلم (104 ) _
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الثلاثاء أكتوبر 14, 2014 5:42 pm

17_ صلاة الوتر :

1_ صلاة الوتر من السنن المؤكدة وهى من الصلوات التى كان يحافظ عليها رسول الله صل الله عليه وسلم لما فى الحديث عن على بن أبى طالب رضى الله عنه :الوتر ليس بحتم كالصلاة المكتوبة ولكن سن رسول الله صل الله عليه وسلم بقوله :" إن الله تعالى وتر يحب الوتر , فأوتروا يا أهل القرآن " رواه أبو داود والترمذى وقال حسن .
ومن حديث ابن عمر رضى الله عنهما : أن النبى صل الله عليه وسلم : قال :" اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترا " متفق عليه .
وفى رواية أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه : أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال : أوتروا قبل أن تصبحوا " رواه مسلم ( 105)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الثلاثاء أكتوبر 14, 2014 5:42 pm

2_ وعن كيفية صلاة الليل , صلاة الليل مثنى مثنى ثم يصلى ركعة توتر له صلاته , وعن عدد ركعات الوتر : فهى واحدة , أو ثلاث , أو خمس , أو سبع ,
أو تسع ولقد كان صل الله عليه وسلم : يوتر بسبع , أو خمس لايفصل بينهن بتسليم , وكان صل الله عليه وسلم : يقول بعد التسليم من الوتر :" سبحان الملك القدوس " ثلاثا . وهذا لفظ النسائى , وزاد الدارقطنى ويقول " رب الملائكة والروح , ثم يدعوا بما رواه أحمد وأصحاب السنن عن على رضى الله عنه أن النبى صل الله عليه وسلم كان يقول فى آخر وتره :" اللهم إنى أعوذ برضاك من سخطك و وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك , وأعوذ بك منك , لا أحصى ثناء عليك , كما أثنيت على نفسك " ( 106)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 5:14 pm

وكما تقول أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها قالت : " من كل الليل أوتر رسول الله صل الله عليه وسلم :" من أول الليل , ومن أوسطه , ومن آخره , وانتهى وتره إلى السحر " متفق عليه .
ومن خاف أن لا يقوم من الليل فليوتر أوله , ومن طمع فى القيام آخره فليوتر آخر الليل , فإن صلاة آخر الليل مشهودة , وذلك أفضل كما فى حديث جابر عند مسلم _ ومن فاته الوتر بالليل فليصله إذا أصبح , لما رواه البيهقى والحاكم وصححه على شرط الشيخين عن أبى هريرة رضى الله عنه أن النبى صل الله عليه وسلم قال : " إذا أصبح أحدكم ولم يوتر فليوتر " وكذلك من نام عنه أو نسيه ومن نام عن ورده حتى أصبح , لما رواه أبو داود من حديث أبى سعيد رضى الله عنه قال :" من نام عن وتره أو نسيه فليصله إذا ذكره " قال الحافظ العراقى اسناده صحيح واختلف العلماء فى وقت قضاءه فقالوا يصله ما لم تطلع الشمس " ( 107)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 5:15 pm

3_ القراءة فى الوتر وما جاء فيها :

1_يجوز أن يقرأ المصلى فى صلاة الوتر بأى من القرآن شاء , قال : على رضى الله عنه _ ليس من القرآن شئ مهجور فأوتر بما شئت " ولكن المستحب إذا أوتر بثلاث أن يقرأ فى الركعة الإولى بعد الفاتحة " سبح اسم ربك الأعلى " وفى الركعة الثانية " قل يا أيها الكافرون " وفى الركعة الثالثة : " قل هو الله أحد , والمعوذتين " لما رواه الإمام أحمد رحمه الله تعالى وأبو داود والترمذى وحسنه عن عائشة رضى الله عنها قالت : كان رسول الله صل الله عليه وسلم يقرأ فى الركعة الإولى ب " سبح اسم ربك الأعلى " وفى الثانية ب " قل يا أيها الكافرون
وفى الثالثة ب " قل هو الله أحد و المعوذتين " ( 108_
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 5:15 pm

2_ والقنوت فى صلاة الوتر مستحب فى جميع السنة , لما رواه أحمد وأهل السنن وغيرهم من حديث الحسن بن على رضى الله عنه قال : علمنى رسول الله صل الله عليه وسلم كلمات أقولهن فى الوتر :" اللهم اهدنى فيمن هديت , وعافنى فيمن عافيت , وتولنى فيمن توليت , وبارك لى فيما أعطيت , وقنى شر ما قضيت , فإنك تقضى بالحق ولا يقضى عليك , وإنه لايَذل من واليت , ولا يَعز من عاديت , تباركت ربنا وتعاليت , وصل الله على النبى محمد صل الله عليه وسلم " قال الترمذى هذا حديث حسن
وذهب الإمام الشافعى وغيره إلى أنه لايقنت , فى الوتر إلا فى النصف الأخير من شهر رمضان لما رواه أبو داود أن عمر بن الخطاب رضى عنه , جمع الناس على أبى ابن كعب رضى الله عنه وكان يصلى لهم عشرين ليلة ولا يقنت إلا فى النصف الباقى من رمضان " ومن صلى الوتر مرة فلا يجوز له أن يعيده , لما رواه أبو داود والترمذى وحسنه عن على رضى الله عنه قال سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم يقول :" لا وتران فى ليلة " ومن أراد أن يتنفل بعد ما صلى الوتر جاز له ولايعيده ( 109)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الخميس أكتوبر 16, 2014 3:56 pm

صلاة التهجد ( وتسمى صلاة الليل )

و ولقد أجمعت الأمة على استحبابه قال تعالى :" ومن الليل فتهجد به نافلة لك " سورة الإسراء وقال تعالى :" كانوا قليلا من الليل ما يهجعون " سورة الذريات وقد كان فرضا فى حق النبى صل الله عليه وسلم : سنة فى حق أمته فقال صل الله عليه وسلم : من حديث أبى هريرة رضى الله تعالى عنه _ أنه صل الله عليه وسلم قال : أفضل الصلاة بعد المكتوبة الصلاة فى جوف الليل , وأفضل الصيام بعد رمضان شهر الليل المحرم " رواه مسلم فى صحيحه ووقتها ما بين صلاة العشاء وصلاة الفجر ,وإن كان الأفضل الثلث الآخير من الليل , لأنه وقت يتجلى فيه المولى تبارك وتعالى على عباده كما فى حديث الإمام أحمد أن أبا مسلم سأل أبا ذر رضى الله عنهما : اى قيام الليل أفضل ؟ قال : سألت رسول الله صل الله عليه وسلم : كما سألتنى : فقال جوف الليل الغابر " يعنى الوقت الآخير , " ( 110 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الخميس أكتوبر 16, 2014 3:56 pm

وليس لها عدد محدد من الركعات , بل حسب استطاعة المصلى , بشرط أن تكون مثنى مثنى , عملا بقول النبى صل الله عليه وسلم :" صلاة الليل مثنى مثنى " وقد قال سبحانه وتعالى فى فضلها حين جعلها صفة من صفات عباده المتقين " كانوا قليلا من الليل ما يهجعون وبالأسحار هم يستغفرون " سورة الذريات وقال تعالى فى وصفهم أيضا " تتجافى جنوبهم عن المضاجع " سورة السجده وروى الطبرنى فى الكبير من حديث ابى مالك الأشعرى رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" ما من رجل يستيقظ من الليل فيوقظ امرأته فإن غلبها النوم نضح ( رش ( فى وجهها الماء فيقومان فى بيتهما فيذكران الله عز وجل ساعة من الليل إلا غفر لهما " ( 111)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الخميس أكتوبر 16, 2014 3:57 pm

وعن سلمان رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم ومقربة لكم إلى ربكم ومكفرة للسيئات ومنهاة عن الإثم ومطردة للداء عن الجسد " رواه الحاكم وقال : إنه على شرط البخارى وفى الخبر :" من صلى فى ليلة بمائة آية لم يكتب من الغافلين , ومن صلى بمائتى آية فإنه يكتب من من القانتين المطيعين لله المخلصين " رواه الحاكم وقال إنه على شرط مسلم ويكره قيام الليل كله , لأنه مضرة بالبدن كما جاء فى الحديث وترك قيام الليل مكروه لمن تعوده لقول النبى صل الله عليه وسلم لعبد الله بن عمرو بن العاص " يا عبد الله لاتكن مثل فلان كان يقوم الليل ثم تركه " ( 112)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الخميس أكتوبر 16, 2014 3:57 pm

صلاة التراويح :

روى البخارى أن عائشة رضى الله تعالى عنها : سئلت عن صلاة رسول الله صل الله عليه وسلم فى رمضان فقالت : ما كان رسول الله صل الله عليه وسلم يزيد فى رمضان ولا غيره على إحدى عشرة ركعة , يصلى أربعا فلا تسأل عن حسنهن وطولهن" , ثم يصلى أربعا فلا تسأل عن حسنهن وطولهن ثم يصلى ثلاثا " وكان الصحابة رضوان الله عليهم يزيدون على ذلك, وليس المهم كثرة الركعات وطول القراءة لكن المهم الإطمئنان والتؤدة فى الصلاة حتى تكون مقبولة عند الله , وأما من يصلون ركعات كثيرة من غير اطمئنان فصلاتهم غير صحيحة ولايصح الإقتداء بهم لأن الصلاة السيئة تدعوا على من صلاها وتقول له ضيعك الله كما ضيعتنى "
( 113)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الخميس أكتوبر 16, 2014 5:05 pm

صلاة الضحى :

من حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال : أوصانى خليلى صل الله عليه وسلم بثلاث : " بصيام ثلاثة أيام فى كل شهر , وركعتى الضحى , وأن أوتر قبل أن أنام " رواه البخارى ومسلم .
وصلاة الضحى هى صلاة الأوابين ووقتها بعد ارتفاع الشمس , قدر رمح وينتهى حين الزوال والأفضل أن تصلى عند ارتفاع الشمس واشتداد الحر من حديث زيد بن أرقم رضى الله عنه قال : خرج النبى صل الله عليه وسلم على أهل قباء وهم يصلون الضحى , فقال : " صلاة الأوابين ( الراجعين إلى الله ) إذا رمضت الفيصال ( وهو ولد الناقة ) من الضحى" رواه أحمد والترمذى ومسلم . (114)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الخميس أكتوبر 16, 2014 5:05 pm

وعدد ركعاتها كما فى حديث عائشة رضى الله عنها أن رسول الله صل الله عليه وسلم _ كان يصلى الضحى أربعا , ويزيد ما شاء " رواه مسلم .
وعن أم هانئ رضى الله عنها : أنها رأت النبى صل الله عليه وسلم _ صلى الضحى ثمانى ركعات " متفق عليه .
وصلاة ركعتين من الضحى بمثابة الشكر على نعمة المفاصل , يثاب فاعلها عن أجر الصدقة عن كل مفصل ما واظب على ذلك .
من حديث أبى ذر رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة , فكل تسبيحة صدقة , وكل تحميدة صدقة , وكل تهليلة صدقة , وكل تكبيرة صدقة , وأمر بالمعروف صدقة , ونهى عن المنكر صدقة , ويجزئ من ذلك كله , ركعتان يركعهما من الضحى " رواه أحمد وأبو داود ومسلم
ومن حديث النواس بن سمعان رضى الله عنه أن النبى صل الله عليه وسلم قال : " قال الله عز وجل : ابن آدم لاتعجزن عن أربع ركعات , فى أول النهار أكفيك آخره " رواه الحاكم والطبرانى ورجاله ثقات . ( 115)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الخميس أكتوبر 16, 2014 6:01 pm

صلاة العيد

وصلاة العيد سنة مؤكدة وهى تؤدى فى الساحة أو الصحراء ويجوز صلاتها فى المسجد لعذر كمطر وغيره من حديث أبى هريرة رضى الله عنه : أنهم أصابهم مطر فى يوم عيد فصلى بهم النبى صل الله عليه وسلم : صلاة العيد فى المسجد رواه أبو داود وابن ماجة والحاكم ويستحب التكبير فى عيد الفطر من غروب الشمس إلى أن يدخل الإمام فى الصلاة ويخرج الرجال والنساء والصبيان حتى الحيض للمشاركة فى الخير لما رواه البخارى عن أم عطية رضى الله عنها قالت ( كنا نؤمر فى العيدين بالخروج , حتى تخرج الحيض فيكن خلف الناس يكبرن بتكبيرهم " وأما التكبير فى عيد الأضحى كما جاء عن على وابن مسعود رضى الله عنهما :" أنه من صبح يوم عرفة إلى عصر أيام منى , رابع أيام العيد , وصيغة التكبير " الله أكبر , الله أكبر , الله أكبر , لا إله إلا الله , الله أكبر , الله أكبر ولله الحمد " ( 116)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الخميس أكتوبر 16, 2014 6:04 pm

ويستحب رفع الصوت بالتكبير للرجال دون النساء , وقد جاء فى حكمة الأعياد ما روى أنس رضى الله تعالى عنه قال : كان لأهل الجاهلية
يومان من كل سنة يلعبون فيهما فلما قدم النبى صل الله عليه وسلم المدينة قال :" كان لكم يومان تلعبون فيهما وقد أبدلكم الله بهما خيرا منهما يوم الفطر ويوم الأضحى "
رواه النسائى وقال الشيخ الألبانى إسناده صحيح
كما يستحب للمسلم فى يوم العيد أن يغتسل ويتعطر , ويلبس أحسن ما عنده من الثياب قبل خروجه من بيته إلى المصلى , أو المسجد أو الساحة فيصلى مع الإمام جهرا يكبر الإمام بعد تكبيرة الإحرام , فى الركعة الإولى سبع تكبيرات ثم يقرأ
الفاتحة ويستحب سورة الأعلى , ويكبر بعد تكبيرة الإحرام فى الركعة الثانية خمس تكبيرات ثم يقرأ الفاتحة وبعدها سورة الغاشية يستحب ذلك
ثم بعد الصلاة يخطب الإمام خطبة العيد خطبتين كخطبة الجمعة ثم ينصرف المسلم بعد انتهاء الخطبة راجعا إلى بيته ومن جاء من طريق فليرجع من آخر لتكثر الحسنات والتهنئة فى يوم العيد تكون بقولك " تقبل الله منا ومنكم " ( 117 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 1:41 pm

صلاة الكسوف والخسوف :

_صلاة كسوف االشمس وخسوف القمر وهى سنة مؤكدة لقول : النبى صل الله عليه وسلم {ان الشمس والقمر لاينكسفان لموت احد ولحياته فإذا رأيتم ذلك فصلوا وادعوا الله تعالى}رواه الشيخان وفى رواية وادعوا الله وصلوا حتى ينكشف ما بكم وأقلها ركعتان فى كل ركعة قيامان وركوعان ويقرأ الفاتحة فى كل قيام فيحرم بالصلاة ويقرأ الفاتحة ويركع ثم يرفع فيقرأ االفاتحة ثم يركع ثانيا ثم يرفع ويطمئن ثم يسجد فهذه ركعة ثم يصلى الثانية كذلك ويقرأ فى كل ركوعين ماتيسر من القرآن ويستحب تطويل القرأة رواه الشيخان من حديث بن عباس رضى تعالى عنهما وتسن الجماعة فيها وجاء الجهربالقرأة كما فى الصحيحين وجاء الاسرار كما فى الترمذى كما يسن للامام ان يخطب خطبتين كاصلاة الجمعة رواه مسلم كما يس الدعاء والتضرع لكل احد والتكبير والاستغفار والتصدق " وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم ( 118)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد يناير 04, 2015 5:57 pm

صلاة الإستخارة :

_ روى البخارى ومسلم وأصحاب السنن إلا الترمذى من حديث جابر رضى الله تعالى عنه أنه قال كان رسول الله صل الله عليه وسلم يعلمنا الإستخارة كما يعلمنا السورة من القرآن فيقول : إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل " اللهم إنى أستخيرك بعلمك واستقدرك بقدرتك , وأسألك من فضلك العظيم فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب , اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر ( ثم يسمى المسلم الأمر الذى يستخير ربه فيه ) خير لى فى دينى ومعاشى وعاقبة أمرى فاقدره لى ثم بارك لى فيه وإن كنت تعلم أن هذا الأمر ( يعيد ذكر الأمر الذى يسأل ربه فيه ) شر لى فى دينى ومعاشى وعاقبة أمرى فاصرفه عنى واقدر لى الخير حيث كان ثم رضنى به " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 119 ـ


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد يناير 04, 2015 6:02 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد يناير 04, 2015 5:58 pm

صلاة الإستسقاء :

حكمها :

صلاة الإستسقاء , سنة مؤكدة , فعلها رسول الله صل الله عليه وسلم _ وأعلنها فى الناس وخرج إلى المصلى , قال : عبد الله بن زيد رضى الله عنه ـ :" خرج النبى صل الله عليه وسلم ـ  يستقى فتوجه إلى القبلة وحول رداءه , ثم صل ركعتين , جهر فيهما بالقراءة " متفق عليه . وتحويل الرداء فيه إشارة , إلى تحويل الحال من الشدة إلى الرخاء , ومن العسر إلى اليسر , ومن الغضب إلى الرضا , "
وقد شرع الإسلام صلاة الإستسقاء طلبا للسقيا , عند الجدب واحتباس المطر وهى نوع من الدعاء والإستغفار والتضرع إلى الله تعالى , أن ينزل غيثه و ينشر رحمته على عباده , والإستسقاء ثلاثة أنواع أدناه الإستسقاء بالدعاء , مطلقا فرادى أو مجتمعين , وأوسطها الإستسقاء بالدعاء بعد صلاة ولو نافلة والأفضل الإستسقاء بصلاة وخطبة ,من حديث أبى هريرة رضى الله عنه أنه قال : خرج نبى الله صل الله عليه وسلم يوما يستقى وصلى بنا ركعتين بلا أذان ولا اقامة , ثم خطبنا ودعا الله وحول وجهه نحو القبلة رافعا يديه , ثم قلب رداءه فجعل الأيمن على الأيسر والأيسر على الأيمن " رواه أحمد وابن ماجة والبيهقى وصلاتها ليست مخصوصة بوقت قاله النووى ونص عليه الإمام الشافعى , وصححه المحققون . ( 120)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد يناير 04, 2015 6:04 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد يناير 04, 2015 5:59 pm

وصفتها :

أن يخرج الإمام والناس إلى المصلى , فيصلى بهم ركعتين يكبر إن شاء فى الركعة الإولى سبع تكبيرات , وفى الركعة الثانية خمس تكبيرات , كصلاة العيد , ويقرأ فى الإولى جهرا , سبح اسم ربك الأعلى , والثانية بالغاشية , ثم يستقبل الناس القبلة , ويخطب خطبة يكثر فيها من الإستغفار , ثم يدعوا والناس يؤمنون , ثم يستقبل القبلة فيحول رداءه فيجعل ما على اليمين على اليسار , وما على اليسار على اليمين , ويحول الناس أرديتهم , ثم يدعون ساعة وينصرفون ."  
ويخرج المصلى إليها مبتذلا متواضعا متضرعا , حتى يأتى إلى المصلى , ولا يتطيب لأنه من السرور , وينبغى أن يكون الإستسقاء بالشيوخ المنكسرين والعاجزين , والمحزونات والصغار , لأن دعاء هؤلاء أقرب للإجابة كما فى حديث البخارى أن النبى صل الله عليه وسلم قال :" وهل ترزقون وتنصرون إلا بضعفائكم " والحذر من الإستسقاء بالظلمة والفساق , لأنه لايُؤمن أن يزداد غضب الله على تلك الناحية منهم . ( 121)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد يناير 04, 2015 6:10 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد يناير 04, 2015 6:00 pm

ما ورد فيها من أدعية :

وسن لها رسول الله صل الله عليه وسلم ـ أدعية مخصوصة كما فى حديث أبى داود وصححه الألبانى :" اللهم اسقنا غَيثا مُغيثا " مطراً منقذاً من الشدة "  مَريئا مَرِيعا ,"كثير الماء "  نافعا غير ضار , عاجلا غير آجل "وكذلك دعاء :" اللهم أنبت لنا الزرع وأدر لنا الضرع , وأنزل علينا من بركات السماء , وأنبت لنا من بركات الأرض , واكشف عنا البلاء ما لايكشفه غيرك , اللهم إنا نستغفرك إنك كنت غفاراً ترسل السماء علينا مدرارا " رواه الشافعى عن سالم بن عبد الله رضى الله عنه ـ  كما يستحب الدعاء لمن رأى نزول المطر قوله صل الله عليه وسلم ـ " اللهم صيبا نافعا " رواه البخارى وكذلك يستحب الذكر بعد نزول المطر قوله صل الله عليه وسلم ـ مطرنا بفضل الله ورحمته " رواه البخارى ومسلم كما يستحب الدعاء من أجل الإستصحاء ودفع المطر كما فى قوله صل الله عليه وسلم ـ " اللهم حوالينا لا علينا , اللهم على الآكام والظراب , وبطون الأودية ومنابت الشجر " رواه البخارى ومسلم . ( 122)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد يناير 04, 2015 6:11 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد يناير 04, 2015 6:00 pm

كما سن للإمام كما فعل رسول الله صل الله عليه وسلم ـ أن يذكرالناس قبل الدعاء, بتقديم الأعمال الصالحة , من التوبة والإستغفار والتحلل من المظالم , ويخوفهم من عذاب الله , ويأمرهم بالصدقة وأنواع البر , والخروج والتجمع والصلاة والوعظ , واظهار الرغبة فى اصلاح الحال الفاسد , فعند ذلك يحصل المقصود من الإستسقاء المشروع وتكمل ثمرته المطلوبة , يقول عبد الله ابن عمر رضى الله عنه ـ إذا أردت أن تدعو فقدم صدقة , أو صلاة , أو خير , ثم ادع بما شئت " رواه مسلم وقال تعالى :" إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه " سورة فاطر الآية 10 ـ والمعنى إليه يصعد ذكره والعمل الصالح يرفعه " ( 123)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد يناير 04, 2015 6:12 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد يناير 04, 2015 6:06 pm

كما يستحب عند سماع الرعد أن يقول :" سبحان من يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته " رواه الإمام مالك .
ويدخل فى الدعاء كذلك البرق أن يقول :"سبحان من يريكم البرق خوفا وطمعا "
ويستحب ألا يتبع بصره البرق لأن السلف الصالح كانوا يكرهون ذلك , وكانوا يقولون عند عندذلك :" لا إله إلا الله وحده لا شريك له , سبوح قدوس رب الملائكة والروح " كما يكره سب الريح بل يسن الدعاء عندها لخير , " الريح روح الله " أى رحمته " تأتى بالرحمة وتأتى بالعذاب فإذا رأيتموها فلا تسبوها واسألوا الله خيرها واستعيذوا بالله من شرها " رواه البيهقى فى شعب الإيمان . ( 124)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )   الأحد يناير 04, 2015 6:13 pm

وعن محمد بن حاتم قال : قلت : لأبى بكر الوراق رحمه الله ـ علمنى شيئا يقربنى من الله تعالى ويبعدنى عن الناس , فقال : أما الذى يقربك من الله تعالى فتسأله , وأما الذى يبعدك عن الناس فتترك مسألتهم , ثم روى عن أبى هريرة رضى الله عنه أن النبى صل الله عليه وسلم قال :" من لم يسأل الله يغضب عليه " ثم أنشد :
لاتسألن بنى آدم حاجة ـ وسل الذى أبوابه لاتغلق
الله يغضب إن تركت سؤاله ـ وبنى آدم إن سألته يغضب
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ( 125)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من الفقه الإسلامى أحكام ( الصلاة وكيفيتها )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 10انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: