في ذكر الرحمن
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى دينى
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
 

 الإيمان والمحاسبة :

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود

المساهمات : 17959
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والمحاسبة :   الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 I_icon_minitimeالجمعة مايو 05, 2017 6:55 am

من نماذج المحاسبة :

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال : " حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أنفسكم قبل أن توزنوا فإنه أهونُ عليكم في الحساب غداً أن تحاسبوا أنفسكم اليوم ، وتزينوا للعرض الأكبر يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية . وقائل هذا الكلام كان أول من طبق هذا على نفسه قال أنس رضي الله عنه سمعت عمر بن الخطاب رضي الله عنه يوماً وقد خرجتُ معه حتى دخل حائطاً فسمعته يقول : والجدار بيني وبينه : عمر بن الخطاب أمير المؤمنين بخٍ والله لتتقين الله يا بن الخطاب أو ليعذبنك.وهكذا يكون المؤمن وبمثل هذه المحاسبة يصل العبد إلى التقوى . قال ميمون بن مهران : "لا يكون الرجل تقياً حتى يكون أشد محاسبة لنفسه من الشريك لشريكه "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود

المساهمات : 17959
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والمحاسبة :   الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 I_icon_minitimeالجمعة مايو 05, 2017 6:55 am

وقال الحسن البصري : " إن المؤمن والله ما تراه إلا يلوم نفسه ما أردت بكلمتي ما أردت بأكلتي ما أردت بحديث نفسي وإن العاجز يمضي قُدُماً ما يعاتب نفسه " ولقد كان دأبُ سلفنا الصالح عملٌ بالعلم ومحاسبةٌ للنفس وهضمٌ لها وأخبارهم في هذا أكثر من أن تحصر وأشهر من أن تذكر .فهذا وكيع بن الجراح رحمه الله الإمام العابد أغلظ له رجل وتكلم عليه فدخل وكيع بيته فمرّغ وجهه ثم خرج إلى الرجل فقال : زد وكيعاً بذنبه فلولاه أي الذنب ما سُلطت عليه .وهذا الإمام الحافظ عبد الله بن وهب رحمه الله يقول : نذرتُ أني كلما اغتبت إنساناً أن أصومَ يوماً ، فأجهدني ذلك فكنت أغتاب وأصوم فنويت أني كلما اغتبت إنساناً أن أتصدق بدرهم فمن حُبَّ الدراهم تركت الغيبة فرحم الله أولئك الأقوام أين من يشبههم الآن .". من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود

المساهمات : 17959
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والمحاسبة :   الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 I_icon_minitimeالأربعاء مايو 17, 2017 8:26 pm

وقفة مع النفس في كل عام :

إن السعيد حقاً من حاسب نفسه على الدوام ولا سيما في آخر العام ففي مرور الشهور والأعوام وفي تعاقب الليل والنهار عظة وعبرة لأولي الأبصار فالدنيا تطوى من وراء الناس والموت مورد لا بد لهم منه وإنما المرء أيام مجموعة كلما مضى يوم ذهب بعضه ولا يبقى للعامل إلا ما صلح من عمله .فعجيب حال هذا الغافل : " يوقن بالموت ثم ينساه ، ويتحقق من الضرر ثم يغشاه ، أيخشى الناس والله أحق أن يخشاه ، يغتر بالصحة وينسى السقم ويفرح بالعافية ولا يتذكر الألم يزهو بأيام الشباب وينسى الهرم اهتمامه بالعلم أكثر من اهتمامه بالعمل يطول عمره ويزداد ذنبه يبيضُّ شعره ويسودُّ قلبه يجمع المال من المتشابه والحرام ، ويسعى بقدميه إلى التفريط والإجرام ، ناسياً نزول الموت وحلول الأجل ، وشدة الكرب وانقطاع العمل حينما يتلجلج اللسان ويبكي الأهل والإخوان ، وهذا المحتضر لا يستطيع الكلام ، قد شخص بصره ، وبدا له عمله فإما يُبشّر بروح وريحان أو جحيم ونيران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود

المساهمات : 17959
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والمحاسبة :   الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 I_icon_minitimeالأربعاء مايو 17, 2017 8:27 pm

نعم والله لتموتنَّ كما تنامون ، ولتُبعَثُنَّ كما تستيقظون ، فجنة للمطيعين ونار جهنم للعاصين : "أفمن يُلقي في النار خير أم من يأتي آمنا يوم القيامة اعملوا ما شئتم إنه بما تعملون بصير " سورة فصلت الآية ـ40.ـ فاتقوا الله واختموا عامكم هذا بتوبة نصوح ، ما دامت التوبة ممكنة وبابها مفتوح . كما في حديث أبي موسى رضي الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال:" إن الله عز وجل يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها ". رواه مسلم والنسائي ". من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود

المساهمات : 17959
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والمحاسبة :   الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 I_icon_minitimeالأربعاء مايو 17, 2017 8:29 pm

في محاسبة النفس:

كما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال يقول النبي صل الله عليه وسلم :" لو يعلم المؤمن ما عند الله من العقوبة ما طمع بجنته أحد ، ولو يعلم الكافر ما عند الله من الرحمة ما قنط من جنته أحد" رواه مسلم . وقال تعالى :" فأما من طغي , وآثر الحياة الدنيا , فإن الجحيم هي المأوي " سورة النازعات الآية 37 ـ 39 ـ وهذه الآية تبين لنا أن من تمرد على أوامر الله كما فعل إبليس ومن شاركه في ذلك ممن جحدوا أوامر الله تعالى وطغوا , أو تهاون كما يفعل كثير من المسلمين اليوم وفضل الحياة الدنيا على الآخرة فإن مصيره النار ولهذا كان الصالحون من هذه الأمة يحاسبون أنفسهم على تفريطها وتقصيرها في حق الله ويلزمونها التقوى ويبتعدون بها عن المعاصي والآثام , مخافة من وقفة الحساب بين يدي الله تعالى يوم القيامة فإن الجنة دره ومسكنه , وفي ذلك قول الله تعالى :" فأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى "سورة االنازعات الآية 40ـ 41 ـ . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود

المساهمات : 17959
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والمحاسبة :   الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 I_icon_minitimeالخميس سبتمبر 10, 2020 6:41 pm

من قبل أن تندم حيث لاينفع الندم:

عن عدي بن حاتم رضي الله عنه قال سمعت  رسول الله صل الله عليه وسلم يقول:" ما منكم من أحد إلا سيكلمه ربه ليس بينه وبينه ترجمان فينظر أيمن منه فلا يرى إلا ما قدم وينظر أشأم منه فلا يرى إلا ما قدم وينظر بين يديه فلا يرى إلا النار تلقاء وجهه فاتقوا النار ولو بشق تمرة فمن لم يجد فبكلمة طيبة . رواه البخاري ومسلم ـ  هل هناك شك في أننا إلى الله عز وجل سائرون، وإلى لقائه ذاهبون، وبين يديه - ويوم الحشر الأكبر ـ موقوفون ,يقول الله  سبحانه :" وقفوهم إنهم مسئولون " سورة الصافات : الآية 24 ـ وفي ذلك اليوم العصيب يقول الله تعالى :" يوم تبلي السرائر " سورة الطارق : الآية 9 ـ  وتأمل  في هذا الحديث النبوي العظيم، وعش أحداثه الآن لتبحث لك عن مخرج قبل أن تعيشها واقعاً فتصيح في خوف ورعب وذهول عن عدي بن حاتم رضي الله عنه قال سمعت النبي صل الله عليه وسلم يقول اتقوا النار ولو بشق تمرة "متفق عليه. وكما قال الله عز وجل :" يقول الإنسان  يومئذ أين المفر" سورة القيامة وعند هذا الموقف الرهيب تلتفت يمنة ويسرة بين يديك فلا تري إلا النار "فاتقوا النار ولو بشق تمرة".. والكل في ذهول ورعب؛؛ الرجال والنساء والأطفال قد اشتعلت رؤوسهم شيباً، حفاة عراة غرلاً، الرئيس والمرؤوس، الكبير والصغير، الغني والفقير وفي ذلك يقول العزيز الرحيم :" يوم لا ينفع مال ولا بنون , إلا من أتي الله بقلب سليم " سورة الشعراء 88 ـ 89 ـ  في ذلك اليوم الرهيب لن ينفعك أحد من الناس لا أخوك ولا أمك ولا أبوك، ولا من في الأرض جميعاً من ذلك الهول ينجيك, قال تعالى:" يوم يفر المرء من أخيه, وأمه وأبيه, وصاحبته وبنيه,لكل امرئ منهم شأن يغنيه" سورة عبس من الآية 34 ـ 37 ـ.وصل الله على سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود

المساهمات : 17959
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والمحاسبة :   الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 I_icon_minitimeالخميس سبتمبر 10, 2020 6:47 pm

كيف الخلاص:

والخلاص لا يكون إلا بالإخلاص ؛ فما دمت في هذه الحياة الدنيا ينبغي عليك أن تعمل بهذه الوصية النبوية وستجد فيها الحل والخلاص من هول ذلك اليوم وصعوبته فقد روي عن رسول الله صل الله عليه وسلم قال: من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل" العلل المتناهية في الأحاديث الواهية لابن الجوزي وصححه الألباني الصحيحة. فالحل إذن هو في العمل الصالح الذي تخفيه عن أنظار الخلق، وترفعه إلى رب الناس ملك الناس الذي يعلم السر وأخفى سبحانه وتعالى - "روى الفلاس عن الخريبي رحمهم الله - قال: كانوا يستحبون أن يكون للرجل خبيئة من عمل صالح، لا تعلم به زوجته ولا غيرها"سير أعلام النبلاء.نعم عمل صالح: مِن صلاة في ظلام الليل، أو صدقة في السر؛ تطفئ غضب الرب، أو تلاوة لكتاب الله، أو مواساة مسكين، أو إغاثة ملهوف، أو صيام لا يعلم به أحد، أو دعاء، أو استغفار، أو ذكر للواحد الغفار، والله لا يضيع أجر المحسنين.وانظر إلى هذه الصورة الناصعة المشرقة التي تجسد لك المقصود فخذها وتأملها لتحذو إن حذوت على مثالِ صورة مشرقة لهذين الصحابيين الجليلَين - رضوان الله عليهما - لتعلم كيف كان أولئك الأفذاذ العباد الزهاد يستعدون لليوم الموعود بمثل هذه الأعمال الصالحة الخفية فـ"عن أبي صالح الغفاري: أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه - كان يتعاهد عجوزاً كبيرة عمياء في بعض حواشي المدينة من الليل، فيستقي لها، ويقوم بأمرها، فكان إذا جاء وجد غيره قد سبقه إليها، فأصلح ما أرادت، فجاءها غير مرة كلاً يسبق إليها، فرصده عمر؛ فإذا هو بأبي بكر الصديق الذي يأتيها وهو يومئذ خليفة، فقال عمر: أنت هو لعمري؛؛.. أسد الغابة في معرفة الصحابة لعز الدين ابن الأثير.". وصل الله على سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود

المساهمات : 17959
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والمحاسبة :   الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 I_icon_minitimeالخميس سبتمبر 10, 2020 6:48 pm

وأحسنوا إن الله يحب المحسنين:

بمثل هذه الأعمال الفذة، والنيات الخالصة، والأعمال الصالحة, والتنافس الصادق؛ استحق أولئك الرجال أن يقول الله عنهم: " رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك لمن خشي ربه " سورة البينة : الآية 8 ـ وقال أبو حازم رحمه الله تعالى: لا يحسن عبد فيما بينه وبين ربه إلا أحسن الله ما بينه وبين العباد، ولا يعور ما بينه وبين الله إلا أعور الله ما بينه وبين العباد، ولمصانعة وجه واحد أيسر من مصانعة الوجوه كلها.وهذا داود بن أبي هند يصوم أربعين سنة لا يعلم به أهله، كان له دكان يأخذ طعامه في الصباح فيتصدق به، فإذا جاء الغداء أخذ غداءه فتصدق به، فإذا جاء العشاء تعشى مع أهله؛.وكان رحمه الله تعالى - يقوم الليل أكثر من عشرين سنة، ولم تعلم به زوجته، فسبحان الله انظر كيف ربوا أنفسهم على هذا لعمل وإن كان شاقاً، وحملوها على إخفاء الأعمال الصالحة، فهذه زوجته تضاجعه، وينام معها، ومع ذلك يقوم عشرين سنة أو أكثر ولم تعلم به، فأي إخفاء للعمل كهذا؛ وأي إخلاص كهذا"يقول ابن القيم رحمه الله تعالى: " إن للعبد بين يدي الله موقفان، موقف بين يديه في الصلاة، وموقف بين يديه يوم لقائه، فمن قام بحق الموقف الأول هُوِّن عليه الموقف الآخر، ومن استهان بهذا الموقف ولم يوفه حقه شُدِّد عليه ذلك الموقف" كتاب الفوائد.فليكن لكل واحد منا عمل صالح يخفيه عن أعين الخلق؛ ليلقى به ربه عز وجل غداً، فيكون له إلى الجنة هادياً، وعن الجحيم واقياً. دعاء مؤلف:اللهم أذهب قسوة قلوبنا وثبتنا على دينك. يا أرحم الراحمين يا ذا الجلال والإكرام. ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي محمود وصل الله على سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود

المساهمات : 17959
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والمحاسبة :   الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد سبتمبر 13, 2020 7:07 pm

في محاسبة النفس وفطمها عن المخالفات والوقوع في المنهيات :

ينبغي للعبد العاقل أن يقف مع أيام عمره وقفة تأمل واعتبار، فيحاسب نفسه على ما مضى من عمره ، ويتأمل في كيفية انقضائه ، وسرعة مروره ، فالأيام تمضي ، والأعمار تنقضي ، وكل إلى داعي الموت سيصغي راغماً ولذلك يجيب علي المسلم مخالفة هوى النفس وكبح جماحها وحملها على الطاعة بفعل المأمور وترك المحظور لهو من اعظمُ النصر واكبرُ الفخر وأشدّ على العبد من تحطيم الصخر وهو في الدنيا والاخرة من أهل الفوز والظفر.... قال تعالى:" فأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى سورة النازعات: الآية 41 ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود

المساهمات : 17959
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والمحاسبة :   الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد سبتمبر 13, 2020 7:09 pm

وقد حذر الرسول صل الله عليه وسلم- من تضييع نعم الله في غير طاعته ، وحذر من الغفلة عن المسارعة في الخيرات ، كما في حديث بن عباس رضي الله تعالى عنهما قال : قال النبي صل الله عليه وسلم :" نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ " . رواه البخاري ومن الغبن ألا يقدّر الإنسان ما في يده ولا يعرف قيمته على الحقيقة ، وقد ضربت الغفلة على كثير من الخلق من هذين البابين، فقد ترى الإنسان في جانب الوقت إما أنه فارغ عاطل أو بلغ سن التقاعد يكاد الفراغ يقتله لا يجد ما يملأه به من عمل نافع ، وآخر يعمل معظم يومه وليله يكد كداً عجيباً، فالأول قد غُبِن في وقته والآخر غُبِن أيضاً، وكذا في جانب الصحة فقد ينعم الله على إنسان بالصحة والعافية والرجولة فيستغلها في معصية الله وما يغضبه سبحانه فهو مغبون، والآخر لا يجد قوة ولا يستطيع سبيلاً فيشعر بالغبن والضعف النفسي والجسدي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود

المساهمات : 17959
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والمحاسبة :   الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد سبتمبر 13, 2020 7:10 pm

وفي هذا الحديث حثّ على أن يعمل المرء في صحته وعافيته ولا يمهل ولا يهمل حتى إذا نزل به الموت فكر في الصالحات، فيقول: أعطوا فلانًا كذا و... وصدق ربنا إذ يحذر من هذه الغفلة المطبقة فيقول تعالى :" يا أيها الذين آمنوا لا تُلهكم أموالكم وأولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون , وأنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي أحدكم الموت فيقول رب لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصدق وأكن من الصالحين , ولن يؤخر الله نفسا إذا جاء أجلها والله خبير بما تعملون " سورة المنفقون: الآية 9 ـ 10 ـ 11 ـ، فالإنسان لا يفيق من الغفلة إلا عند الموت ويتمنى التزود من الصالحات وهيهات , بعد أطبقت الغفلة سنين عدداً , ثم يجيء طالبا العودة والأوبة ولا حرج على فضل الله ، ولكن الموت ساعة مضروبة وآجال معدودة. وكم من حسرات في بطون المقابر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود

المساهمات : 17959
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والمحاسبة :   الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد سبتمبر 13, 2020 7:11 pm

إن الناس يسارعون إلى طلب الدنيا لأنهم يعلمون أنها لا تحصل إلا ببذل الأسباب وارتكاب الصعاب فما بالهم لا يطلبون الجنة ببذل الأسباب الموصلة إليهاعن أبي هريرة رضي الله عنه قال أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال :" بادروا بالأعمال سبعا هل تنتظرون إلا فقرا منسيا أو غنى مطغيا أو مرضا مفسدا أو هرما مفندا أو موتا مجهزا أو الدجال فشر غائب ينتظر أو الساعة فالساعة أدهى وأمر قال الترمذي هذا حديث حسن . والمتأمل فيما حوله يجد التنافس على أشده بين الناس اليوم في جمع حطام الدنيا ، من المآكل والمشارب والمناكح ، وشدة التنافس على حيازة الممتلكات وأفخر السيارات ، وأفضل الملابس، مع المشاحنات بينهم ، والتفريط في حقوق الله تعالى منافسات لا تنتهي ، كلها تدور حول الدنيا وما فيها ، حتى يهجم الموت على الغافلين ، نعوذ بالله من سوء الحال وسوء المآل,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي محمود
Admin
الشيخ سامي محمود

المساهمات : 17959
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الإيمان والمحاسبة :   الإيمان والمحاسبة : - صفحة 2 I_icon_minitimeالأحد سبتمبر 13, 2020 7:21 pm

ومن حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال أن النبي صل الله عليه وسلم قال : "من خاف أدلج ، ومن أدلج بلغ المنزل. ألا إن سلعة الله غالية ، ألا إن سلعة الله الجنة " رواه الترمذي باسناد حسن, وثمنها يتمثل في الحرص علي العمل الصالح المشار إليه في قوله تعالى:" والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا " سورة الكهف : الآية 46 ـ ويقول أيضا من حديث شداد بن أوس رضي الله تعالى عنه أن النبي صل الله عليه وسلم قال:"الكيس من دان نفسه أي: حاسبها وعمل لما بعد الموت. والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني" رواه الترمذي وهو حديث حسن.". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي محمود ـ وصل الله وسلم وبارك على سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://eslam.ahlamontada.com
 
الإيمان والمحاسبة :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: