منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 6:08 pm

ويقول الله تعالى :" ألم تر أن الله يسجد له من فى السموات ومن الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يُهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء " الأية 18 ـ سورة الحج
وهذه الأية الكريمة تبين لنا أن الشمس والقمر من عوامل حساب الزمن , وتحديد الوقت , وقد أصبح الوقت من ذهب , والوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك .
ويجب على المسلم استغلال وقته من خلال تنظيمه , وتوزيعه بين العمل والراحة , بما لايرهق الجسم ولايعطل الإنتاج , ولهذا فإن الإسلام يطلب من المسلم عدم تأخير عمل اليوم للغد , لأن تراكم الأعمال يؤدى إلى ثقلها والهروب منها , ولقد كان عمر رضى الله عنه يشتد على العاطلين والمتكاسلين , الذين يضيعون أوقاتهم فى غير عمل ينفعهم وينفع غيرهم ويقول لهم :" أنتم المتواكلون على الناس " ( 26 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 6:09 pm

لأن كل شئ مفقود يمكن ارجاعه ماعدا الوقت , فكل يوم ينشق فجره ينادى منادٍ يا ابن آدم أنا خلق جديد , وعلى عملك شهيد , فاغتنمنى وتزود منى بعمل صالح , فإنى لا أعود إلى يوم القيامة , ويقول صل الله عليه وسلم :" لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع , عن عمره فيم أفناه ؟ وعن شبابه فيما أبلاه ؟ وعن ماله من أين اكتسبه ؟ وفيما أنفقه ؟ وعن علمه فيما عمل فيه ؟ " رواه البخارى وأكبر دليل على قيمة الوقت أن الله تعالى جعل للعبادات أوقاتا فالصيام كل عام صيام شهر رمضان , والحج لمن استطاع , والصلوات الخمس , جعل لكل صلاة وقتا محدداً خاصا بها , ومن ضيع هذا الوقت ولم يؤد فيه صلاته كان آثما , ولأن الوقت لن يرجع مرة أخرى , ومن حديث ابن عباس رضى الله عنهما يقول صل الله عليه وسلم :" نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ " رواه البخارى ( 27)
موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 8:21 pm


الإنسان والبيئة :

نحن لا نعيش فى هذا الكون وحدنا , ولكن حولنا مخلوقات أخرى كثيرة , تسير أمورها بنظام بديع , وتدبير محكم , مما يدل على وحدة الخالق وقدرته وحكمته يقول تعالى :" وما من دآبة فى الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم " الأية 38 ـ سورة الأنعام وكل أمة أو جماعة لها خصائص واحدة تميزها عن غيرها , كما أن لها طريقة فى التعامل خاصة بها , ولقد جعل الله الأرض مستقرة تجذب إليها كل فوقها بقوة الجاذبية الأرضية , ولولا ذلك ما استقر عليها شئ من الكائنات الحية , كما جعل الله الجبال ثوابت ورواسى حتى لا تضطرب هذه الأرض , ومن بديع صنع الله أنه جعل فى هذه الجبال مسالك وطرقا واسعة , ليهتدى الإنسان إلى مقاصده فى السفر , والتنقل من مكان لآخر قال تعالى :" وجعلنا فى الأرض رواسى أن تميد بهم وجعلنا فيها فجاجا سبلا لعلهم يهتدون " الأية 31 ـ سورة الأنبياء . ( 28 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 8:22 pm

وعندما نتأمل الأرض وما فيها من جبال , وأنهار , وبحار , وما يعيش فوقها من انسان وحيوان ونبات .. وإلى السماء وشمسها وكواكبها ونجومها , لوجدنا كل ذلك يسبح بحمد سبحانه وتعالى ـ يقول تعالى :" تسبح له السموات السبع والأرض ومن فيهن وإن من شئ إلا يسبح بحمده ولكن لاتفقهون تسبيحهم إنه كان حليما غفورا " الأية 44 ـ سورة الإسراء . إن المتأمل فى خلق الله تعالى والمتفكر فى بديع صنعه , لايسعه إلا أن يخر ساجدا لله الواحد الأحد الفرد الصمد , ومن فضل الله تعالى على عباده أن جعل لهم من الآيات التى تدل على قدرته وجمال صنعته فقد خلق كل شئ فاحسنه وقدره تقديرا " وقال تعالى :" خلق فسوى وقدر فهدى " ولهذا يقول الإمام على كرم الله وجهه ـ ما رأيت شيئا إلا ورأيت الله قبله . ( 29 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 8:23 pm

إن كل حبة رمل أو حصاة فى الأرض , وكل ورقة فى شجر ومعها كل زهرة وكل نبتة , وكل شجرة , وكل زاحفة , وكل حيوان أو انسان , وكل دآبة على الأرض , وكل سابحة فى الماء أو الهواء , والسماء وكواكبها , وكل سكانها , كلهم يسبحون بحمد الله ويتوجهون إليه , فما من شئ فى هذا الوجود إلا وينطق بعظمة الله , ويشهد على وحدانيته جل جلاله , ولكننا لانفهم تسبيح هذه الأشياء , لأنها تسبح بلغتها التى تختلف عن لغتنا , وقد سخر الله كل شئ فى الكون لخدمة الإنسان يقول تعالى :" وسخر لكم ما فى السموات ومافى الأرض جميعا منه , إن فى ذلك لآيات لقوم يتفكرون " الأية 13 ـ سورة الجاثية , ( 30 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 8:25 pm

والإسلام يحرص على نظافة البيئة التى نعيش فيها , و ينصحنا بفتح نوافذ بيوتنا لتدخل الشمس إليها , ويتجدد الهواء فيها , فالبيت الذى تدخله الشمس والهواء لايدخله الطبيب , لأن الشمس تقتل الميكروبات الضارة , ويوصى الإسلام بعدم إلقاء الفضلات والقاذورات فى الطريق , ولا فى الأنهار أو الترع كما فى حديث جابر رضى الله عنه عنه صل الله عليه وسلم ـ قال :" اتقوا الملاعن الثلاث , البُراز فى الموارد , وقارعة الطريق , والظل " رواه أبو داود وابن ماجة ومما يجب علينا أيضا أن نتعامل مع البيئة برفق , حتى ننتفع بها وبما فيها من خيرات , وأن نحافظ عليها من التلوث والضرر الذى يلحق يقول صل الله عليه وسلم :" من قطع سدرة فى فلاة يستظل بها ابن السبيل والبهائم عبثا وظلما بغير حق يكون له , صوب الله رأسه فى النار " أخرجه أبو داود . ( 31 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 8:26 pm

والمسلم إذا أساء التعامل مع البيئة يكون قد ظلم نفسه وظلم مجتمعه ظلما كبيرا يقول صل الله عليه وسلم :" ما من مسلم يزرع زرعا , أو يغرس غرسا , فيأكل منه طير أو انسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة " رواه البخارى
وعلى المسلم أن يرشد استهلكه فيما يستخدمه من نعم الله عليه فى كل شئ من مال أو طعام وغيره فقد نهى الإسلام عن الإسراف ولو فى استعمال الماء قال تعالى :" يا بنى آدم خذو زينتكم عند كل مسجد وكلو واشربوا ولا تسرفوا إنه لايحب المسرفين " الأية 31 ـ سورة الأعراف . موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 32 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الإثنين يونيو 15, 2015 6:50 pm

علاقة الإنسان بالحيون :

فيها منافع :

الحيوانات من أكثر المخلوقات ارتباطا بحياتنا , ولقد جعل الله سبحانه فيها كثيرا من المنافع للإنسان , كاللحوم التى نأكلها , والألبان التى نشربها , والجلود التى التى تصنع منها الحقائب والأحذية , والأوبار والأصواف التى تصنع منها الملابس والأغطية , وغير ذلك من المنافع الكثيرة يقول تعالى :" وما من دآبة فى الأرض ولا طائر يطير بجناحية إلا أمم أمثالكم ما فرطنا فى الكتاب من شئ ثم إلى ربهم يُحشرون " الأية 38 ـ سورة الأنعام والأية تبين أن كل جماعة تدب فى الأرض , أو تطير فى السماء بأجنحتها , تمثل أمة خاصة تشترك فى لغتها وصفاتها وخصائصا , ومنافعها الكثيرة المتنوعة يقول تعالى :" ولكم فيها جمال حين تريحون وحين تسرحون , وتحمل أثقالكم إلى بلد لم تكونوا بلاغيه إلا بشق الأنفس إن ربكم لرءوف رحيم " الأية 6 ـ 7 ـ سورة النحل ( 33 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الإثنين يونيو 15, 2015 6:51 pm

الطيور والحيونات والحشرات :

كان لأهمية الطيور والحيونات فى حياة الإنسان وما تُدره من منافع عليه , أن بين لنا القرآن الكريم أسماء كثير من الحيوانات والطيور والحشرات , حتى أن بعض السور تحمل أسماءها : مثل سورة " الفيل ـ والعنكبوت ـ والنحل , والبقرة ـ والنمل "
وكذلك حدثنا الله سبحانه وتعالى عن كثير من الأحياء المائية التى نأكل منها لحما , ونحصل منها على الحلى التى تتزين بها النساء , وإذا تأملنا عالم الطيور نجد أن الله تعالى منحها القدرة على أن تشق السماء بأجنحتها , ومنها اهتدى الإنسان عن طريق التأمل والنظر فيها , إلى صناعة الطائرات والصواريخ التى جعلته قادرا على غزو الفضاء من خلال استغلال الأجنحة فى الطيران كما تفعل هذه الطيور . ( 34 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الإثنين يونيو 15, 2015 6:52 pm

الطيور والحيوانات من جند الله :

لقد حدثنا القرآن الكريم عن نملة سليمان عليه السلام الذكية , التى نبهت جماعة النمل إلى الدخول فى مساكنها وحذرتها من " سليمان عليه السلام " وجنوده أن يحطموا مسكن النمل وهم لايشعرون قال تعالى :" حتى إذا آتوا على واد النمل قالت نملة يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لايحطمنكم سليمان وجنوده وهم لايشعرون " الأية 18 ـ سورة النمل وحدثنا القرآن الكريم كذلك عن " النحل " الذى أوحى إليه ربه أن يتخذ من الجبال بيوتا , ومن الشجر , ومما يصنعه له الإنسان من صناديق " وهى الخلايا " حتى نحصل منه على العسل النقى الذى جعله الله فيه شفاء لكثير من الأمراض يقول تعالى :" وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذى من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون ثم كلى من كل الثمرات فاسلكى سبل ربك ذللا يخرج من بطونها ثمرات مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن فى ذلك لآيات لقوم يتفكرون " الأية 68 ـ 69 ـ سورة النحل . ( 35 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الإثنين يونيو 15, 2015 6:53 pm

الطيور والحيوانات من جند الله :

كما أخبرنا القرآن الكريم عن الحوت " الذى ابتلع نبى الله يونس عليه السلام ـ ثم لفظه على شاطئ الماء " قال تعالى :" فالتقمه الحوت وهو مليم , فلولا أنه كان من المسبحين , للبث فى بطنه إلى يوم يبعثون , فنبذنه بالعراء وهو سقيم , وأنبتنا عليه شجرة من يقطين " الأية 142 ـ ال 146 ـ واليقطين هو شجر القرع حيث ينتفع بها وقد أظله الله تعالى بأوراقها " كما تكلم القرآن عن كلب أصحاب الكهف " الذين اختاروا عند فرارهم , من المشركين الظالمين فى كهف مظلم بعيدا عن أعين أعدائهم المعتدين , فما كان من الكلب إلا أن دخل الكهف فى هدوء تام , حتى لايستدل الكفار على وجود الفتية المؤمنين قال تعالى :" وتحسبهم أيقاظا وهم رقود ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال وكلبهم باسط ذراعيه بالوصيد لة اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا ولملئت منهم رعبا " الأية 18 ـ سورة الكهف وقد تحدث أيضا القرآن الكريم عن الكلاب المعلمة كما نشاهد ذلك فى العصر الحديث نج كثيرا من أنواع الكلاب النافعة , التى تعلمت الحفر أو الشم أو معرفة الأثر , أو الصيد أو العمل والحراسة
قال تعالى :" وما علمتم من الجوارح مكلبين تعلمونهن مما علمكم الله " الأية 4 ـ سورة المائدة والجوارح هى ما دربتموه من ذوات المخالب والأنياب من الكلاب , والفهود والصقور ونحوها مما يُعلم وتعلمونهن طلب الصيد لكم وغير ذلك مما ذكرنا
( 36)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الإثنين يونيو 15, 2015 6:53 pm

وكما تحدث القرآن الكريم عن الحيوانات النافعة حدثنا أيضا عن حشرات ضارة كالبعوض والذباب قال تعالى :" إن الله لايستحى أن يضرب مثلا مابعوضة فما فوقها فأما الذين أمنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم وأما الذين كفروا فيقولون ماذا أراد الله بهذا مثلا يضل به كثيرا ويهدى به كثيرا وما يضل به إلا الفاسقين " الأية 26 ـ سورة البقرة وقوله تعالى :" يا أيها الناس ضرب مثلا فاستمعوا له إن الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذبابا ولو اجتمعوا له وإن يسلبهم الذباب شيئا لايستنقذوه منه ضعف الطالب والمطلوب " الأية 73 ـ سورة الحج ( 37 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الإثنين يونيو 15, 2015 6:54 pm

وقد سخر الله تعالى هذه الحشرات والحيوانات لعقاب فرعون وقومه " حيث أرسل عليهم الجراد والقُمل والضفادع والدم , فكان الجراد يلتهم مزروعاتهم , والقُمل يمتص دمائهم , والضفادع تؤرق ليلهم , فلا يَغمض لهم جفن , ولا يرتاح لهم بال قال تعالى :" فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم آيات مفصلات فاستكبروا وكانوا قوما مجرمين " الأية 133 ـ سورة الأعراف
وكذلك ذكر الله تعالى قصة أصحاب الفيل " الذين جاءوا لهدم الكعبة بيت الله الحرام , فانتقم الله منهم , وأرسل عليهم طيرا أبابيل , ترميهم بحجارة من سجيل يقول تعالى فى سورة الفيل :" ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل , ألم يجعل كيدهم فى تضليل , وأرسل عليهم طيرا أبابيل , ترميهم بحجارة من سجيل , فجعلهم كعصف مأكول " الأية 1 ـ ال 5 ـ سورة الفيل . ( 38)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الإثنين يونيو 15, 2015 6:56 pm

الإسلام يدعوا إلى رحمة الحيوان :

لقد وسعت رحمة الله كل شئ , ولهذا حرص الإسلام على رحمة الحيوان , كما فى حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" بينما رجل يمشى بطريق , اشتد عليه العطش , فوجد بئرا , فنزل فشرب , ثم خرج , فإذا كلب يلهث يأكل الثرى من العطش , فقال الرجل : لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذى كان بلغ منى , فنزل البئر , فملأ خفه ماء , ثم أمسكه بفيه حتى رقى , فسقى الكلب , فشكر الله له فغفر له " قالوا يا رسول الله إنا لنا فى البهائم أجرا ؟
قال :" فى كل ذات كبد رطبة أجراً " رواه مالك والشيخان .
وإذا كانت الرحمة مطلوبة فى حق الحيوان , سببا فى الحصول على الثواب والأجر
كما ذكر لنا الحديث فإن القسوة عليه تكون سببا فى العذاب ودخول النار من حديث أبن عمر رضى الله عنهما ـ أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال :" عذبت إمرأة فى هرة حبستها , حتى ماتت فدخلت النار , لاهى أطعمتها وسقتها إذ هى حبستها ولا هى تركتها تأكل من خشاش الأرض " متفق عليه . ( 39 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الإثنين يونيو 15, 2015 6:57 pm

من آيات الله :

_ قال تعالى :_ وتفقد الطير فقال مالى لا أرى الهدهد أم كان من الغائبين " سورة النمل الآية 20 _ إن للحيوانات والطيور لغة يتعاملون بها , وأصوات يتفاهمون من خلالها , وإشارات يدركون معناها , ولقد أخبر الله تعالى نبيه سليمان عليه السلام , بلغة الطير ولغة الحيوان , وهذه المعجزة خاصة بسيدنا سليمان عليه السلام , ولم يحصل على ذلك أحد غيره من البشر , ولقد كانت الطيور تصحب سيدنا سليمان عليه السلام من قصره فى بيت المقدس , وتظلله بأجنحتها وهو يسير , وكان الهدهد فى جند سليمان عليه السلام له وظيفته الخاصة به فقد كان يعمل باحثا عن الماء , وذات يوم سار سيدنا سليمان فى أرض صحراء جرداء لا زرع فيها ولا ماء , وإذ به يسأل عن الهدهد الذى يقوم بالبحث له عن الماء فلم يجد الهدهد , فقد ذهب بغير إذن من قائده , وهدد سيدنا سليمان عليه السلام الهدهد بالسجن , أو بالعذاب الشديد ونتف ريشه أو لأذبحنه أو ليأتينى بسلطان مبين " كما ذكر لنا القرآن الكريم قال تعالى حكاية عنه ـ والمعنى أى لأعذبن هذا الهدهد على ما فعل تأديبا له أو لأذبحنه عقوبة على مافعل , أو ليأتينى ببرهان واضح يكون له به عذرا لغيبته " ( 40)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الإثنين يونيو 15, 2015 6:57 pm

من آيات الله :

ويحضر الهدهد " ومعه نبأ عظيم , ومفاجئة ضخمة لسليمان عليه السلام ومن معه .
فقال له الهدد إنه قد وصل إلى مدينة " سبأ " باليمن , وجاء إليه بخبر صادق ومهم جداً , فقد رأى امرأة تسمى بلقيس " تحكم بلاد اليمن , وعرشها مصنوع من الذهب , ولها سرير كبير مُرصع بالجواهر من الياقوت واللؤلؤ والمرجان , لكن الأخطر من ذلك أنها وقومها يسجدون للشمس من دون الله , ولا يعبدون الله الواحد الأحد رب العرش العظيم , قال سليمان للهدهد , سننظر فى قولك , ونتثبت من صدقك أو كذبك , فكتب له رسالة , وختمها بخاتمه , وقال للهدهد اذهب بكتابى هذا فألقه إليهم , ثم ابتعد واستتر عنهم , لتعرف ماذا يريدون , وما جوابهم ؟ وقد ذهب الهدد , وأخذ يرفرف بجناحيه فوق رأس الملكة , فألقى الكتاب فى حجرها , قالت الملة لمستشاريها , لقد جاءنى كتاب كريم , من " سليمان " وبدايته " بسم الله الرحمن الرحيم " يدعونا إلى عبادة الله وحده لاشريك له ...
وبعد حوار دام ومناقشة عقدت أرسلت الملكة هدية قيمة إلى سليمان , فرفضها , فعلمت أنه نبى الله مرسل من الله فذهبت إليه ومعها رجالها , ليعلن الجميع اسلامهم مع سيدنا سليمان عليه السلام ـ لله رب العالمين ... إلخ القصة ( 41)
موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى   وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس :: فضل الذكر :: من اخلاق الاسلام الحلم والتسامح :: اثر الرأي العام في تهذيب الفرد والجماعة-
انتقل الى: