منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:32 pm

مفهوم الدين من منظور الإسلام :

إن الدين من منظور الإسلام هو المنهج الذى ينظم كل أمور الحياة السياسية , والإقتصادية , والإجتماعية , والثقافية , والفنية , والأدبية , ..إلخ مستجدات الحياة
فالدين تصور إعتقادى , ينبثق من نظام إجتماعى شامل , والدين فى الإسلام منهج حياة , وكل منهج حياة هو دين قال تعالى حكاية عن يوسف وأخيه :" ما كان ليأخذ أخاه فى دين الملك " سورة يوسف الأية 76 ـ وعلى هذا يكون دين الجماعة من البشر هو المنهج الذى يصرف حياة هذه الجماعة , فإذا كانت الجماعة تتبع منهج الله الذى أنزله من عنده سبحانه فتكون هذه الجماعة تتبع دين الله , وأما إذا كانت تتبع منهج من صنع غير الله فهذه الجماعة تتبع دينا غير دين الله قال تعالى :" ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولاتتبع أهواء الذين لايعلمون إنهم لن يغنوا عنك من الله شيئا وإن الظالمين بعضهم أولياء بعض والله ولى المتقين " الأية 18 ـ 19 ـ وقال تعالى :" إن الحكم إلا لله أمر ألا تعبدوا إلا إياه ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لايعلمون " الأية 40 ـ سورة يوسف . ( 1)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:34 pm

ومن هنا تكون الفلسفات غير الربانية ديانات لأتباعها , فالشيوعية مثلا لها تصور اعتقادى يقوم على انكار وجود الله , وأن الحياة مادة وقد أقامت نظاما اجتماعيا على أساس هذه العقيدة المنحرفة , ولهذا انهار هذا النظام .
والإسلام هو دين الفطرة الذى أنزله الله تعالى على جميع أنبياءه من لدن آدم إلى محمد صل الله عليه وسلم ـ وهو دين واحد يعنى فى جوهره إخلاص العبادة لله سبحانه وتعالى والإستجابة لشرعه قال تعالى :" إن الدين عند الله الإسلام وما اختلف الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم ومن يكفر بأيات الله فإن الله سريع الحساب " الأية 19 ـ سورة آل عمران .
ولذلك لن يقبل الله تعالى من الناس دينا غير الإسلام قال تعالى :" إن الدين عند الله الإسلام " الأية 85 ـ سورة آل عمران ويقول النبى صل الله عليه وسلم والذى نفسى بيده لايسمع بى يهودى ولا نصرانى ثم لايؤمن بى إلا كان من أهل النار " فالرسالات السماوية السابقة كانت تنزل على رسل الله السابقين , لهداية قومهم خاصة فلما وصلت البشرية إلى رشدها , وأصبح من السهل أن تتصل كلها ببعضها
أرسل الله تعالى رسوله محمداً برسالته الخاتمة الشاملة ولذلك يقول الله تعالى لرسوله محمداً صل الله عليه وسلم ـ وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا ولكن أكثر الناس لايعلمون " الأية سورة سبأ ( 2 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:34 pm

ويقول الله تعالى :" وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين " الأية 107 ـ سورة الأنبياء
وقال تعالى :" لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا " الأية 48 ـ سورة المائدة
فالله عز وجل أنزل كتابه القرآن الكريم , مهيمننا على الشرائع السابقة جميعها وجعله منهجا لعباده لينظموا أمور حياتهم على أساس هذا الدين الإسلامى , وهذا المنهج الربانى الذى أرسل به خاتم الأنبياء وسيد المرسلين صل الله عليه وسلم ـ
إن دين الإسلام هو المنهج الذى تقوم عليها الجماعة المسلمة وتعمر به الحياة , وإن اتباع دين الله تعالى ومنهجه هو الضمان الوحيد لبقاء الإنسان , وبقاء المجتمع على أساس استقامة فطرة الله التى فطر الناس عليها قال تعالى :" الا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير " الأية 14 ـ سورة الملك .
إن دين الله ومنهجه كما يريد لنا فى الكتاب والسنة , هو الذى يوجهنا فى بناء حياتنا السياسية والإقتصادية والإجتماعية , وهو يوجه العلاقات والروابط بين الأفراد والجماعات , فمنهج الإسلام هو الذى يجب أن يحكم كل تصورتنا وسلوكياتنا الثقافية والتربوية والعلمية والأدبية والفنية والإجتماعية والإعلامية والإعلانية , وكذلك كل شأن من شئون حياة الناس الدنيوية والآخروية . ( 3) . موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:35 pm

الإسلام منهج للحياة :

الإسلام منهج جاء من عند الله تعالى , وليس منهجا وضعيا من المناهج الإسانية , التى أثبتت قصورها وفشلها , والإسلام منهج شامل لكل ما يسعد الإنسانية فى دينها ودنياها وآخرتها , والإسلام يتعهد الإنسان من المهد إلى اللحد , ويجهز الحياة لاستقباله , ولايترك صغيرة ولا كبيرة , تشمل النفس الإنسانية كلها , فى جميع حالاتها ومعاملاتها , ويحدد لها حقوقها وواجباتها , وإذا كان البشر قد أعدوا توجيهات وارشادات لصيانة الأشياء التى صنعوها , فإن الله تعالى الخالق الأعظم قد أعد منهجا لحياة خلقه قال تعالى :" ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير " الأية 14 ـ سورة الملك , ومنهج الله يسابر الفطرة الإنسانية , ويحقق التوازن بين طاقات الإنسان الجسدية والعقلية والروحية ويمزجها ببعضها فتعمل مترابطة ممتزجة بالحياة بخلاف المناهج الأخرى التى تهتم بالجسم والعقل فقط .
ومما لايجوز لنا أن نقارن بين منهج الله بمناهج البشر القاصرة لأنها مناهج متقلبة ومتغيرة , أما منهج الله فهو حقيقة كونية باقية وثابتة , وحياة الناس تتغير وتتجدد وفق سنن الله الدائمة التى تعمل فى حياة المخلوقات , أمس واليوم وغد , والذى يخالف هذه الحقيقة الكونية سننها الدائمة لابد وأن يصاب الأمراض والآلام والدمار والإنهيار . ( 4)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:36 pm

إن الناس إما أن يعيشوا من خلال هذا المنهج وينظموا حياتهم وأخلاقهم ونظمهم وعلاقاتهم مع قوانين هذا المنهج , وبذلك يكونوا كما أراد الله لهم فى توافق مع سنن الله والكون , وفطرة الوجود , وإما أن يضلوا ويبتعدوا عن منهج الله ويعيشوا من خلال منهج آخر من خلال صنع البشر , وبذلك يكونوا فى خصام مع سنن الله والكون , وفطرة الوجود ومن ثم تكون العاقبة وخيمة قال تعالى :" ومن أعرض عن ذكرى فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى " الأية 124 ـ سورة طه . ويقول صل الله عليه وسلم :" تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبداً كتاب الله وسنتى " متفق عليه . ( 5)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:38 pm

ومنهج الله تعالى واحد وليس مناهج متعددة , فمنذ أن خلق الله آدم عليه السلام إلى محمد صل الله عليه وسلم ـ ودين الله واحد وهو الإسلام وهو دين الله الخاتم للناس جميعا الذى جاء به خاتم الرسل محمد صل الله عليه وسلم ـ نزل به كتاب الله الشامل الكامل , وهو القرآن الكريم , ليكون منهج الله للبشر جميعا فى الدنيا والآخرة , ولذلك يجب أن نتمسك به , ولا نتبع أهواء الذين يريدون أن يبعدونا عن منهج الله لنا.
قال تعالى :" وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولاتتبع أهوائهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم فى ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون " الأية 48 ـ سرة المائدة ( 6) . موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:39 pm

الإنسان ومنهج القرآن والسنة :

معنى الإستخلاف فى الأرض وتكريم الله للإنسان :

الله تعالى خلق الإنسان وكرمه وفضله على كثير ممن خلق , قال تعالى :" ولقد كرمنا بنى آدم وحملناهم فى البر والبحر وفضلناهم على كثير ممن خلق تفضيلا " سورة الإسراء الأية 70 ـ ومن خلال هذا التكريم جعله خليفة فى الأرض , يسكنها ويعمرها , ويستخرج خيراتها وكنوزها ويتسلمها جيل بعد جيل , ومما نعجب له أن كثير من الناس قد خرجوا عن قانون هذا التكريم , وذلك بالإفساد فى الأرض من قتل وتشريد وايذاء , وسفك للدماء , وتلويث للحياة والماء والهواء , وظلم وجور بين البلاد والعباد , فالله تعالى كرم الإنسان بخلافته للأرض ليعمرها ويستمتع بخيراتها .
( 7)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:40 pm

قال تعالى :" هو الذى خلق لكم ما فى الأرض جميعا ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سموات وهو بكل شئ عليم " الأية 29 ـ سورة البقرة ولكن بعض الناس أفسدوا فى أرض الله برا وبحرا وجوا قال تعالى :" وإذ قال ربك للملائكة إنى جاعل فى الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إنى أعلم ما لاتعلمون " الأية 30 ـ سورة البقرة ومعنى قول الملائكة نسبح بحمك ونقدس لك " والتسبيح معناه تنزيه الله تعالى عن كل نقص , والتقديس معناه التعظيم . والتسبيح والتقديس , من أفضل الكلام , فقد سئل رسول الله صل الله عليه وسلم ـ أى الكلام أفضل ؟ قال : " ما اصطفى الله لملائكته :" سبحان الله وبحمده " رواه مسلم (Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:41 pm

وعد الله بالخلافة عباده الصالحين وأن ينصرهم على أهل الباطل :

فى القرآن الكريم آيات كثيرة تؤكد أن الله عز وجل وعد المؤمنين الصالحين أن يستخلفهم فى الأرض , أى يمنحهم القدرة على قيادة البشرية , وينصرهم على أهل الباطل , فينتشر دين الله وتعم هدايته العالمين , ويسود العدل بدلا من الظلم , ويحل الأمن مكان الخوف , ويظلون فى هذه النعم ماداموا يعبدون الله ولا يشركون به شيئا , يقول تعالى :" وعد الله الذين أمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم فى الأرض وليمكنن لهم دينهم الذى ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدوننى لايشركون بى شيئا ومن كفر بعد ضلك فأولئك هم الخاسرون " الأية 55 ـ سورة النور . (9)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:43 pm

ولقد بدل الله تعالى حال المسلمين من الخوف إلى الأمن فى بدء الدعوة الإسلامية , وملكهم الأرض , وجعلهم قادتها , ولما جاء بعض الصحابة شكو لرسول الله صل الله عليه وسلم ـ وقد ضربه المشركون حتى سال دمه على وجهه , وبشره النبى صل الله عليه وسلم ـ بزوال الخوف وحلول الأمن , فقال :" والله ليتمن الله هذا الأمر , حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لايخاف إلا الله والذئب على غنمه ولكنكم تستعجلون " رواه مسلم وهذا الوعد ليس فقط للمسلمين فى عهد النبى صل الله عليه وسلم ـ فحسب بل هو أيضا للمؤمنين الصادقين فى كل زمان ومكان متى وجد أهله والقائمون بشروطه . . موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم . ( 10 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:44 pm

منهج الإسلام يدعونا إلى عمارة الأرض :

إن من رسالة الإنسان عمارة الأرض , وتطوير الحياة , واكتشاف الطبيعة , والتعرف على سنن هذا الوجود ونظمه وقوانينه يقول تعالى :" وإلى ثمود أخاهم صالحا قال يقوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها فاستغفروه ثم ثوبوا إليه إن ربى قريب مجيب " الأية 61 ـ سورة هود وفى هذه
الأية الكريمة يحكى لنا القرآن الكريم قصة قوم ثمود , وكانوا قد أفسدوا فى الأرض وظلموا وكفروا بالله , فأرسل الله تعالى , إليهم نبيا منهم هو صالح عليه السلام , وأمره أن يذكرهم بنعم الله عليهم , ومن هذه النعم التى ذكرهم بها هو أن الله تعالى خلقهم من الأرض , أى بدأ خلقهم , عندما خلق آباهم آدم عليه السلام من الأرض , ولأن الله تعالى خلق آدم من تراب , وبقدرته وفضله جعلهم الله عمارا للأرض , يعيشون عليها , ويبنون مساكنهم , ويغرسون الأشجار , ويحفرون الأنهار , ويزينوها بالحدائق , ( 11 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:45 pm

وقد أمرهم الله تعالى بعبادته وحده والمسارعة بالتوبة والإستغفار , ليغفر لهم ذنوبهم وكفرهم إن هم أمنوا بالله وحده , وهو السميع القريب المجيب ويؤكد ذلك أيضا قوله تعالى :" وهو الذى جعلكم خلائف الأرض ورفع بعضكم فوق بعض درجات ليبلوكم فيما آتاكم إن ربك سريع العقاب وإنه لغفور رحيم " الأية 165 ـ سورة الأنعام وفى هذه الأية الكريمة يبين الله عزوجل وجل نعمته على الناس , فيذكرهم أنه جعلهم خلائف فى الأرض , أى جعلهم يعمرون الأرض جيلا بعد جيل , وفاوت بينهم فى الأشكال والألوان والأرزاق ليختبرهم , فيمتحن الغنى بالشكر , والفقير بالصبر , فمن شكر وصبر غفر له وأكرمه , ومن لم يشكر ولم يصبر عذبه وأهانه , ويقول النبى صل الله عليه وسلم :" إن الدنيا حلوة خضرة , وإن الله تعالى مستخلفكم فيها , فناظر ماذا تعملون , فاتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بنى اسرائيل فى النساء " رواه مسلم إن الإسلام يدعونا جميعا إلى الكسب الحلال , الذى نعمر به دنيانا ونفوز به فى الآخرة . . موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم . ( 12)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:45 pm

الإسلام و تنمية المجتمع :

لقد أمرنا الله بالتعبد له بالعمل بعد الإنتهاء من أداء الصلاة , قال تعالى :" يا أيها الذين أمنوا إذا نودى للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعملون , فإذا قضيت الصلاة فانتشروا فى الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون " الأية 9 ـ 10 ـ سورة الجمعة
فما شرع الله تعالى العبادات إلا لتقويم النفس وصلاح الجسم ليستقيم للإنسان منهجه , فيتفاعل مع الحياة فى أمانة وبر وتقوى , ليصنع لنفسه وغيره الخير والنماء والإزدهار , تحقيقا لرسالته فى عمارة الأرض , قال تعالى :" وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك ولا تبغ الفساد فى الأرض إن الله لايحب المفسدين " الأية 77 ـ سورة القصص . ( 13)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:47 pm

وفى مجال ذكر أعباء الحياة التى ينهض بها المؤمنون يقول تعالى :" وأخرون يضربون فى الأرض يبتغون من فضل الله وأخرون يقاتلون فى سبيل الله " الأية 20 ـ سورة المزمل , ولقد تصدى عمر رضى الله عنه ـ لقوم هاموا على وجوههم فى الأرض دون عمل , مدعين أنهم يتوكلون على الله , فعلاهم بالدرة ضربا قائلا :" بل أنتم المتوكلون على الناس , اعملوا فإن السماء لاتمطر ذهبا ولا فضة ."
إن من أراد أن يحقق حب وطنه فليعمل على تنمية ثرواته , ورفع رايته والدفاع عن أهله وأرضه حيث يقول النبى صل الله عليه وسلم ـ أن من مات مدافعا عن عرضه أو أرضه أو ماله فهو شهيد , ينال الدرجات العلا , والنعيم الدائم فى الجنة "
وقد أثر عن رسول الله صل الله عليه وسلم ـ عند هجرته من مكة إلى المدينة أنه نظر إلى مكة , وقال :" والله إنك لأحب بلاد الله إلى قلبى , ولولا أن أهلك أخرجونى ما خرجت " وكان يقول عن جبل أحد وهو أحد المعالم السياحية بالمدينة المنورة ـ هذا جبل يحبنا ونحبه " . موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم . ( 14)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:49 pm

ثمرة العبادة :

العبادة فى الإسلام ليست محصورة فى فى التسبيح المسبحة , والسجادة والمسجد , وليست مجرد صلاة أو صيام أو زكاة أو حج ... وغير ذلك .
إن العبادة فى الإسلام هى اتباع منهج الله وحده فى كل أمور الحياة الدنيا , فى البيت , وفى الطريق , وفى الحقل والمصنع , وفى المدرسة والجامعة , وفى اتقان العمل , وفى التعامل الحسن مع الآخرين , وفى الإحساس بالله تعالى ومراقبته عند كل صغيرة وكبيرة , وهكذا نجد أن الإسلام يوسع مفهوم حتى تشمل كل سلوك للإنسان فى الحياة , فكل عمل يتوجه به الإنسان إلى الله تعالى ابتغاء مرضاته فهو عبادة , وكل شعور بالشر يتركه الإنسان ابتغاء مرضاة الله تعالى هو عبادة , تشمل كل الحياة , وتصبح هى صلة الإنسان الدائمة بالله قال تعالى :" قل إن صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين " الأية 163 ـ سورة الأنعام و فى الحديث عنه صل الله عليه وسلم قال :" إن الله تعالى يعطى الدنيا من يحب ومن لايحب ولا يعطى الإيمان إلا من أحب " ( 15)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:52 pm

ومن هنا نعلم أن الله تعالى يرزق الناس جميعا وحتى غير المؤمن ينال من الله المكافأة على عمله فى الدنيا وما له فى الآخرة من نصيب , لأن الله تعالى يتعامل مع خلقه من خلال سنن الحياة , فإن أحسن الإنسان فى الأخذ بالأسباب , واتسق مع السنن الكونية التى فطر الله تعالى الكون عليها , وأما هؤلاء فى الآخرة يعاقبون على عدم ايمانهم , لأنهم عنما أخذوا بالأسباب فى الدنيا وعملوا ما قاموا به من أعمال بكل مهارة واتقان لم يكونوا يبتغون بذلك وجه الله , ولم يفعلوا ذلك عبادة لله , ولم يكونوا مؤمنين بأن الفاعل الحقيقى فى النتائج ومايترتب عليها هو الله تعالى يقول تعالى :" من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لايبخسون أولئك الذين ليس لهم فى الآخرة إلا النار وحبط ماصنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون " الأية 14 ـ إل 16 ـ سورة هود ويقول البى صل الله عليه وسلم :" إن الله تعالى يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه " رواه البخارى ومسلم (16)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:53 pm

فالله سبحانه وتعالى يحب اتقان العمل حتى ولو كان من غير المسلم يثيبه عليه فى الدنيا مكافأة له على الأخذ بالأسباب السنن الكونية التى سنها الله فى الكون , وأما المؤمن فإن الله تعالى يكافأه على عمله بالأجر والثواب فى الدنيا والآخرة , ففى الدنيا يهب له المال والثراء والصحة والنجاح والتوفيق فى العمل , وحب الناس له , وكذلك يمنحه الله تعالى الإحساس بالقناعة والرضا , ويبعد عن قلبه الفساد والجشع والغرور والحقد والشرور , وقد يكون الإنسان غنيا ولكنه لايشعر بالسعادة , ولا يشعر بالأمن والإطمئنان , وهذا هو الفارق الكبير بين حياة المؤمن الذى يأخذ بالأسباب , وبين حياة غير المؤمن الذى كذلك يأخذ بالأسباب أنه يعاقب فى الآخرة بالعذاب الشديد قال تعالى :" من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون " الأية 97 ـ سورة النحل , ( 17)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:55 pm

إن ثواب المؤمن فى الدنيا عظيم حيث يستمتع بثمار الحياة الدنيا الطيبة , خيرا , ونصرا , وقوة , وتمكينا فى الأرض وقيادة لها , وله فى الآخرة جنات وعيون ومقام عند الله كريم .
إن المفهوم الخاطئ لمعنى العبادة فى الإسلام قد حول الأمة الإسلامية إلى شعوب مستهلكة لانتاج غيرها الصناعى والزرعى والإقتصادى إلى غير ذلك , ومن ثم وجب على الأمة أن تعمل جاهدة على تعمير الأرض وزيادة خيراتها , حتى يُحققوا وجودهم على هذه الأرض , وتكون لهم السيادة والرفعة . قال تعالى :" وعد الله الذين أمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم فى الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذى ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدوننى لايُشركون بى شيئا " الأية 55 ـ سورة النور " . موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم . ( 18)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:56 pm

التوحيد أساس الحرية :

التوحيد فى الإسلام يعنى أن الله واحد فى ذاته وصفاته وأفعاله , ولا شريك له , وأنه سبحانه وتعالى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد , كما جاء فى سورة الإخلاص تثبيتا للعقيدة قوله تعالى :" قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد " فالله عزوجل لايشبهه أحد من خلقه وفى ذلك قوله تعالى :" فاطر السموات والأرض جعل لكم من أنفسكم أزواجا ومن الأنعام أزواجا يذرؤكم فيه ليس كمثله شئ وهو السميع البصير " الأية 11 ـ سورة الشورى ويستمر القرآن الكريم فى سرد الأدلة والبراهين الدالة على وحدانية الله سبحانه وتعالى , رحمة من الله تعالى بعباده
يقول تعالى :" لو كان فيهما ألهة إلا الله لفسدتا فسبحان الله رب العرش عما يصفون " الأية 22 ـ سورة الأنبياء وقوله تعالى :" قل لو كان معه ألهة كما يقولون إذا لابتغوا إلى ذى العرش سبيلا , سبحانه وتعالى عما يقولون علوا كبيرا " الأية 42 ـ
( 19)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:57 pm

43 ـ سورة الإسراء وقوله تعالى :" ما اتخذ الله من ولد وما كان معه من إله إذا لذهب كل إله بما خلق ولعلا بعضهم على بعض سبحان الله عما يصفون " الأية 91 ـ سورة المؤمنون وقوله تعالى :" أأرباب متفرقون أم الله الواحد القهار " الأية 39 ـ سورة يوسف وقوله تعالى :" أفمن يخلق كمن لايخلق أفلا تذكرون " الأية 17 ـ سورة النحل وقوله تعالى :" إنما الله إله واحد سبحانه " الأية 171 ـ سورة النساء
ويبين القرآن الكريم أن التوحيد الخالص والعبودية الحقة هى الخاصية البارزة , فى كل الأديان والكتب السماوية , وأن كل الأنبياء والرسل كانوا يدعون أقوامهم إلى عبادة الله الواحد الأحد منذ آدم عليه السلام إلى محمد صل الله عليه وسلم ـ قال تعالى :" وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحى إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون " الأية 25 ـ سورة الأنبياء والإسلام بمعناه العام هو الذى يتفق مع خاصية التوحيد , وهو يعنى اسلام الوجه لله وحده , ( 20)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 3:59 pm

واتباع منهج الله وحده فى كل شئون الحياة ونظمها ومؤسساتها , والتصور الإسلامى الصحيح هو الذى يقوم على هذه الحقائق على أساس التوحيد الخالص لله تعالى وفى ذلك قوله عز وجل :" ومن يسلم وجهه لله وهو محسن فقد استمسك بالعروة الوثقى وإلى الله عاقبة الأمور " الأية 22 ـ سورة لقمان
وتوحيد الله تعالى يقتضى من المسلم إفراد الله عزوجل بخصائص الألوهية فى تصريف كل أمور الكون , وتدبير كل شئون البشر فى دنياهم وآخرتهم , بحيث يعتقد المسلم أن لا إله إلا الله , وأن لامعبود بحق إلا الله , وأن لاخالق إلا الله , ولا رازق إلا الله , وأن لا نافع ولا ضار إلا الله , وأن لا متصرف فى شئون الكون كله إلا الله قال تعالى :" ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين " الأية 54 ـ سورة الأعراف , وبهذا التصور الواضح لفهم حقيقة التوحيد لابد وأن يُربى المسلم قلبه وعقله على الإستقامة فى تعامله مع الله , وفى تعامله مع الناس فى أمور الحياة , وبهذا الوضوح يحدث للمسلم معرفة حقيقة بربه وخالقه سبحانه وتعالى , ويعرف أن صلته بخالقه ليست صلة بنوة وقرابة كما يدعى اليهود والنصارى , وأنه لايتقرب إليه بشفاعة ولا تعويذة , ( 21 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 4:01 pm

وإنما يتقرب إليه سبحانه بامتثال أمره ونهيه , واتباع منهجه وصراطه المستقيم قال تعالى :" إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا فلا خوف عليهم ولاهم يحزنون " الأية 13 ـ سورة الأحقاف فالإنسان عندما تستقيم له عقيدته على الوحدانية لله , تستقيم له حياته على متطلباتها , وهذا يُعتبر تحريرا له , ولأن إنسانية الإنسان لاتوجد حقيقة له إلا حين يتحرر ضميره واعتقاده , وتتحرر حياته من سلطان إلى سلطان الله الواحد الأحد , والناس فى المجتمع الإسلامى الذى يسير على منهج الله , ينحررون من عبودية العباد إلى عبادة الله الواحد الأحد , الذى لاشريك له
فتوحيد الله تعالى هو قرين لحرية الإنسان وشهادة أن لا إله إلا الله " هى اعلان عن ميلاد الإنسان الحر الذى يعبد الله وحده , ويسجد لله وحده , ويخشى الله وحده , فالحرية هى أثمن ما جاء به الإسلام , والمسلم الحر هو من يشعر بالعزة والكرامة , هو من يشعر بعزة الإسلام , وكبرياء الإسلام , لأنه يملك عقيدة التوحيد , التى تحرر الناس من العبودية لغير الله . . موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم . ( 22 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 6:05 pm

الإنسان والكون :

قال تعالى :" إن فى خلق السموات والأرض واختلف الليل والنهار لآيات لأولى الألباب " سورة آل عمران الأية 190 ـ ويقول النبى صل الله عليه وسلم تفكروا فى خلقه , ولاتفكروا فى ذاته فتضلوا " إن كل مافى السموات يعبد الله ويسبح بحمده , فالملائكة والحيوانات والإنس والجن والدواب والطير , والجبال والأشجار والنجوم تسجد لله , والشمس والقمر يسجدان لله خالقهما ويطيعانه , وينفذان أوامره وكلُ يسير فى مداره , ولايتخلف لحظة _ قال تعالى " ولله يسجد من فى السموات والأرض طوعا وكرها , وظلالهم بالغدو والأصال " سورة الرعد الآية 15 –
والأية الكريمة تبين لنا أن جميع من فى السموات والأرض من مخلوقات الله تنقاد له وتخضع , فقد خضع له المؤمنون طواعية , واستسلم الكافرون رغما عنهم , لأنهم يستكبرون عن عبادته وحالهم وفطرتهم تكذبهم فى ذلك , وكما تنقاد لعظمته ظلال المخلوقات فتتحرك بإرادته أول النهار وأخره تغدو غماصا وتعود بطانا قال تعالى " خلق فسوى وقدر فهدى " سورة الأعلى الآية 2 _ و3 _( 23 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 6:06 pm

والمعنى الذى خلق المخلوقات فأتقن خلقها وأحسن , والذى قدر جميع المقدرات , فهدى كل خلق إلى ما يناسبه , ويقول تعالى :" وهو الذى خلق اليل والنهار والشمس والقمر كل فى فلك يسبحون " الأية 33 ـ سورة الأنبياء والمعنى أن الله تعالى قد نوع الحياة فى الأرض , فجعل الليل بظلامه وسكونه , كما جعل النهار بضيائه وأنسه , كما نوع بينهما فى الول والقصر , فالنهار يطول تارة ويقصر أخرى , والليل يطول تارة ويقصر أخرى , والناس يشتاقون إلى الصبح وضيائه حين يطول بهم الليل فى أيام الشتاء , كما يحنون إلى الليل وهدوئه إذا طال بهم العمل فى النهار يقول تعالى :" قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا يسمعون , قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون " الأية 71 ـ 73 ـ ص ( 24 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :    الخميس يونيو 11, 2015 6:07 pm

فالله سبحانه وتعالى جعل لنا الليل لنستريح من الحركة والإجتهاد والتعب , كما جعل النهار للعمل والتماس الرزق والكسب , وجعل الليل والنهار يتعقبان بدقة وإحكام , ومن مظاهر رحمته بالناس أنه لم يجعل الليل دائما بغير نهار , كما لم يجعل النهار دائما بغير ليل , ولأن الإنسان مضطر إلى أن يتعب لتحصيل ما يحتاج إليه , ولا يتم ذلك إلا فى ضوء النهار , كما يحتاج الإنسان إلى الراحة والسكون بالليل , وأما الذين يخالفون سنة الله فى خلق الكون , فهم أكثر الناس تعرضا للآلام والأمراض الكثيرة , ولكن أصحاب الأعمال التى تطلب سهراً فلا جناح عليهم من السهر والعمل ليلا , وذلك مما فيه خدمة للناس كالطبيب وغيره ممن يقومون على تأمين حياة الناس , لنهم بذلك يكونون فى طاعة الله . ( 25 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
قضايا إسلامية حول مواضيع عامة دينية :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس :: فضل الذكر :: من اخلاق الاسلام الحلم والتسامح :: اثر الرأي العام في تهذيب الفرد والجماعة-
انتقل الى: