منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:29 pm

فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :
أبو الدرداء رضي الله عنه من صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم الكرام الأجلاء ، ومن الحكماء والفلاسفة الذين يسمع وينصت لأقوالهم ، لما يملكه من الحكمة والموعظة الحسنة والبلاغة في التعبير. فأبو الدرادء رضي الله عنه هو: عويمر بن زيد بن قيس الأنصاري الخزرجى. ويقال له: عويمر بن عامر. قال الذهبي رحمه الله- في ترجمته: الإمام القدوة ، قاضي دمشق.. حكيم هذه الأمة.. وسيد القراء بدمشق. وقد أسلم رضي الله عنه يوم بدر، ثم شهد أحدا وأبلى فيه بلاء حسنا. وكان من الصحابة الذين جمعوا القرآن كله ، فعن أنس رضي الله عنه قال: مات النبي صل الله عليه وسلم ولم يجمع القرآن غير أربعة: أبو الدرداء ، ومعاذ ، وزيد بن ثابت ، وأبو زيد. رواه البخاري. واشتهر بالعبادة ، فكان يصوم النهار ويقوم الليل ، حتى قال سلمان الفارسي رضي الله عنه:إن لجسدك عليك حقاً ، ولربك عليك حقاً، ولأهلك عليك حقاً ، صم وأفطر، وصل ، وائت أهلك ، وأعط كل ذي حق حقه رواه البخاري .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:31 pm

. وكان رضي الله عنه فقيها عالما حكيما ، ومن مواقفه وكلماته رضي الله عنه:لما فتحت قبرص مر بالسبي على أبي الدرداء، فبكى، فقيل له: تبكي في مثل هذا اليوم الذي أعز الله فيه الإسلام وأهله؟ قال: بينما هذه الأمة قاهرة ظاهرة إذ عصوا الله فلقوا ما ترى ، ما أهون العباد على الله إذا هم عصوه. ومن كلامه: ما لي أرى علماءكم يذهبون ، وجهالكم لا يتعلمون ، تعلموا ، فإن العالم والمتعلم شريكان في الأجر. وقال: اعبد الله كأنك تراه ، وعد نفسك في الموتى ، وإياك ودعوة المظلوم، واعلم أن قليلاً يغنيك خير من كثير يلهيك، وأن البر لا يبلى ، وأن الإثم لا ينسى. وقال: من أكثر ذكر الموت قلَّ فرحه ، وقل حسده. وقد توفي رضي الله عنه سنة 32 هـ ، وانظر سيرته في سير أعلام النبلاء للذهبي رحمه الله 2/ 335-353.
كان قبل الإسلام من كبار التجار في المدينة المنورة.تأخر إسلامه ، فلم يشهد بدرًا، وشهد أحدًا وما بعدها من المشاهد مَعَ رَسُول اللَّه صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وآخى رَسُول اللَّه صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بينه وبين سلمان الفارسي.كان من أفاضل الصحابة وفقهائهم وحكمائهم. روى عَنْهُ: أنس بْن مَالِك، وفضالة بْن عُبَيْد ، وَأَبُو أمامة ، وعبد اللَّه بْن عُمَر، وابن عَبَّاس وَأَبُو إدريس الخولاني ، وجبير بْن نفير، وابن المسيب ، وغيرهم.ولي أبو الدرداء قضاء دمشق فِي خلافة عثمان ، وتوفي قبل أن يقتل عثمان بسنتين.إسلامه:أخرج الحاكم في المستدرك عن الواقدي قال: كان أبو الدرداء رضي الله عنه فيما ذُكر – آخر داره سلاماً. من أراد أن يعطي العبادة حقها فليقرأ قصة هذا الصحابي الجليل الذي كان عدوا للثروات وبغي الحكام ، انه أبو الدرداء رضي الله عنه ."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:33 pm


إسلامه رضي الله عنه :
كان رضي الله عنه آخر أهل داره إسلاما ، وبقي متعلقا بصنم كان يعبده بالجاهلية على الرغم من أنّ عبد بن رواحة أخيه في الجاهلية والذي سبقه إلى الإسلام يدعوه إلى عبادة الله تعالى إلها واحدا لا شريك له ، وعندما لم يذعن لدعوته فقد لجأ ابن رواحة رضي الله عنه أن يلقن أبو الدرداء درسا لعله يهتدي به إلى نور الله تعالى، وكلما عاد أبو الدرداء إلى بيته ويجد صنمه محطما يسأل امرأته عمّن حطم له صنمه فتقول له: أخوك ابن رواحة من فعل ذلك، فيغضب غضبا شديدا، ثم وفي آخر مرة جلس يفكر لبرهة يحدث نفسه ويقول: لو كان عند هذا الصنم خيرا لدافع عن نفسه، من هذا المنطلق منطلق التفكر ينطلق أبو الرداء إلى رسول الله صل الله عليه وسلم برفقة أخيه ابن رواحة رضي الله عنهما ويعلن إسلامه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:34 pm

المرابطة في ثغر بيروت:

أول من نزل دمشق من أصحاب النبي صل الله عليه وسلم ـ أَبو الدرداء ، وبلال مؤذن رسول الله صل الله عليه وسلم ـ وواثلة بْن الأسقع ، ومعاوية .قدم سلمان دمشق فلم يبق فيها شريف إلا عرض عليه المنزل فقال إني قد عزمت أن أنزل على بشير بن سعد مرّتي هذه، فسأل عن أبي الدرداء فقيل: مرابط فقال: وأين مرابطكم يا أهل دمشق قالوا بيروت فخرج إلى بيروت. تاريخ دمشق لابن عساكر (10/ 294) لما قدم سلمان من الكوفة إلى الشام لزيارة أخيه أبي الدرداء سأل عنه أبي الدرداء فقيل: هو مرابط فقال: وأين مرابطكم؟ فقالوا بيروت. فتوجه قبله فقال لهم سلمان يا أهل بيروت ألا أحدثكم حديثا يذهب الله به عنكم غرض الرباط سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم يقول رباط يوم وليلة كصيام شهر وقيامه ومن مات مرابطا في سبيل الله أجير من فتنة القبر وجرى له صالح ما كان يعمل إلى يوم القيامة.(نقله الذهبي في سير الأعلام ، من طريق يحيى بن حمزة القاضي 1 / 505 – 506 والوافي بالوفيات 15 / 309 ـ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:35 pm

عن أبي الدرداء قال سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم ـ يقول يوم الملحمة الكبرى بأرض يقال لها الغوطة فيها مدينة يقال لها دمشق فهي خير مساكن الناس يومئذ. تاريخ دمشق لابن عساكر1/ 231عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم ـ لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق يقذف الله بهم كل مقذف يقاتلون فضول الضلالة لا يضرهم من خالفهم حتى يقاتلوا الأعور الدجال وأكثرهم أهل الشام تاريخ دمشق لابن عساكر 1/ 267 عن أبي الدرداء أنه قال ليخرجنكم الروم من الشام كفرا , كفرا حتى يوردونكم البلقاء كذلك الدنيا تميد وتفنى والآخرة تدوم وتبقى.عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم ـ أهل الشام وأزواجهم وذراريهم وعبيدهم إلى منتهى الجزيرة مرابطون فمن نزل مدينة من المدائن فهو في رباط أو ثغر من الثغور فهو في جهاد. تاريخ دمشق لابن عساكر 1/ 282 ـ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:36 pm

عن أبي الدرداء أن النبي صل الله عليه وسلم ـ قال ستجندون أجنادا مجندة جندا بالشام وجندا باليمن وجندا بالعراق وجندا بمصر قالوا فخر لنا يا رسول الله قال عليكم بالشام قالوا إنا أصحاب ماشية وعمود ولا نطيق الشام قال فمن لم يطق الشام قال فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق بغدره فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم ـ بينا أنا نائم رأيت عمود الإسلام احتمل من تحت رأسي فظننت أنه مذهوب به فأتبعته بصري فعمد به إلى الشام. تاريخ دمشق لابن عساكر1/ 107عن أبي الدرداء أن رسول الله صل الله عليه وسلم ـ قال بينا أنا نائم رأيت عمود الكتاب احتمل من تحت وسادتي رأسي فظننت أنه مذهوب به فأتبعته بصري فعمد به إلى الشام ألا وإن الإيمان حين تقع الفتن بالشام تاريخ دمشق لابن عساكر 1/ 108 ـ ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:37 pm

ولم يزل متعلَّقاً بصنم له وقد وضع عليه منديلاً، وكان عبد الله بن رواحة رضي الله عنه يدعوه إلى الإِسلام فيأبى؛ فيجيئه عبد الله بن رواحة وكان له أخاً في الجاهلية قبل الإِسلام. فلما رآه قد خرج من بيته خالفه فدخل بيته، وأعجل امرأته وإِنها لتمشط رأسها. فقال: أين أبو الدرداء؟ فقالت: خرج أخوك آنفاً. فدخل بيته الذي كان فيه الصنم ومعه القَدُوم فأنزله وجعل يقدده فِلْذاً . فِلْذاً وهو يرتجز:تبرّأ من أسماء الشياطين كلها … ألا كل ما يدعى مع الله باطل ثم خرج وسمعت المرأة صوت القَدُوم وهو يضرب ذلك الصنم، فقالت: أهلكتني يا ابن رواحة فخرج على ذلك فلم يكن شيء حتى أقبل أبو الدرداء إلى منزله ، فدخل فوجد المرأة قاعدة تبكي شفقاً منه. فقال: ما شأنك؟ قلت: أخوك عبد الله بن رواحة دخل عليّ فصنع ما ترى. فغضب غضباً شديداً، ثم فكَّر في نفسه فقال: لو كان عند هذا خير لدفع عن نفسه. فانطلق حتى أتى رسول الله صل الله عليه وسلم ومعه ابن رواحة فأسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:38 pm

كان أَبُو الدرداء أقنى أشهل ، يخضب بالصفرة ، عَلَيْهِ قلنسوة وعمامة قَدْ طرحها بين كتفيه. أَخْرَجَهُ الثلاثة.كان ميسور الحال فانصرف إلى العبادة:كُنْتُ تَاجِرًا قَبْلَ أَنْ يُبْعَثَ النَّبِيُّ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – فَلَمَّا بُعِثَ مُحَمَّدٌ زَاوَلْتُ التِّجَارَةَ وَالْعِبَادَةَ فَلَمْ تَجْتَمِعَا فَأَخَذْتُ الْعِبَادَةَ وَتَرَكْتُ التِّجَارَةَ.في خدمة النبي صل الله عليه وسلم:سمع أبا الدرداء رضي الله عنه أو أبا ذر رضي الله عنه قال: استأذنت رسول الله صل الله عليه وسلم أن أبيت على بابه يوقظني لحاجته ، فأذن لي فبت ليلة.في غزوة احد: شهد أبو الدَّرْدَاءِ غزوة أُحُد. وَإِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – نَظَرَ إِلَيْهِ يَوْمَئِذٍ وَالنَّاسُ مُنْهَزِمُونَ فِي كُلِّ وَجْهٍ فَقَالَ: نِعْمَ الْفَارِسُ عُوَيْمِرٌ غَيْرَ أُفَّةٍ. يَعْنِي غَيْرَ ثَقِيلٍ. وَكَانَ أَبُو الدَّرْدَاءِ مِنْ عِلْيَةِ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -وَأَهْلِ النِّيَّةِ مِنْهُمْ. وَقَدْ حَدَّثَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – أَحَادِيثَ كَثِيرَةً. وَشَهِدَ مَعَهُ مَشَاهِدَ كَثِيرَةٍ.كَانَ إِذَا حَدَّثَ الْحَدِيثَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – يَقُولُ: اللَّهُمَّ إِنْ لَمْ يَكُنْ هَكَذَا فَشِبْهُهُ فَشَكْلُهُ.وَخَرَجَ أَبُو الدَّرْدَاءِ إِلَى الشَّامِ فَنَزَلَ بِهَا إِلَى أَنْ مَاتَ.اسْتُعْمِلَ أَبُو الدَّرْدَاءِ عَلَى القضاء فأصبح يهنئونه. فقال: أتهنئوني بِالْقَضَاءِ وَقَدْ جُعِلْتُ عَلَى رَأْسِ مَهْوَاةٍ مَزَلَّتُهَا أَبْعَدُ مِنْ عَدَنِ أَبْيَنَ وَلَوْ عَلِمَ النَّاسُ مَا فِي الْقَضَاءِ لأَخَذُوهُ بِالدُّوَلِ رَغْبَةً عَنْهُ وَكَرَاهِيَةً لَهُ. وَلَوْ يَعْلَمُ النَّاسُ مَا فِي الأَذَانِ لأَخَذُوهُ بِالدُّوَلِ رَغْبَةً فِيهِ وَحِرْصًا عَلَيْهِ.عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ قَالَ: تَفَكُّرُ سَاعَةٍ خَيْرٌ مِنْ قِيَامِ لَيْلَةٍ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:39 pm

اسمه ولقبه :

أَبُو الدَّرْدَاءِ واسمه عويمر بْن زيد بْن قيس بْن عَائِشَة بن أمية بن مالك ابن عامر بْن عَديّ بْن كعب بْن الخزرج بْن الحارث بن الخزرج. وأمه محبة بنت واقد ابن عَمْرو بْن الإطنابة بْن عامر بْن زَيْد مناة بن مالك بن ثعلبة بن كعب. أبو الدرداء الأنصاري هو عويمر بن مالك الأنصاري الخزرجي ، صحابي من الأنصار يلقب بحكيم الأمة، أسلم يوم بدر، كان تاجرا في المدينة المنورة وهو أحد الذين جمعوا القرآن على عهد النبي صل الله عليه وسلم . ولاه معاوية بن أبي سفيان قضاء دمشق بأمر من عمر بن الخطاب. توفي في محافظة الإسكندرية بمصر قَبْلَ مَقْتَلِ عُثْمَانَ - رَضِيَ اللهُ عَنْهُ سنة 32 هـ وهو ابن 72 عاما.هو أبو الدَّرْدَاءِ ، لقبه عويمر واسمه- مكبر بن قيس بن زيد بن أمية بن مالك الخزرجي الأنصاري ، والدرداء ابنته كنى بها فقامت الكنيه مقام اسمه حتى لا يكاد يعرف إلا بها أسلم في غزوة بدر، وقيل إنه آخر مَنْ أسلم من الأنصار.ومما يروى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:40 pm

ومما يروى في قصة إسلامه ، أنه كان عنده صنم في داره ، وذات يوم دخل عليه عبد الله بن رواحة ومحمد بن مسلمة ، فشاهدا الصنم فكسراه إلى قطع صغيرة، فبدأ أبو الدرداء يجمع القطع المتناثرة من أحجار الصنم، وهو يقول للصنم: ويحك! هلا امتنعت ألا دافعت عن نفسك؟ فقالت زوجته أم الدرداء: لو كان ينفع أو يدفع عن أحد لدفع عن نفسه ونفعها.فقال أبو الدرداء أعدي لي ماءً في المغتسل، ثم قام فاغتسل، ولبس حلته، ثم ذهب إلى النبي، فنظر إليه ابن رواحة مُقبلا، فقال: يا رسول الله، هذا أبو الدرداء، وما أراه إلا جاء في طلبنا. فأخبره رسول الله أن أبا الدرداء إنما جاء ليسلم ، وأن الله وعد رسوله بأن يسلم أبو الدرداء، وبالفعل أعلن أبو الدرداء إسلامه ، فكان من خيرة الصحابة الكرام رضوان الله عليهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:41 pm

وشهد أبو الدرداء مع رسول الله غزوة أحد وغيرها من المشاهد، وعرف بالعفو والسماحة ، ويحكى أن رجلا قال له ذات مرة قولاً جارحًا، فأعرض عنه أبو الدرداء ولم يرد عليه، فعلم بذلك عمر بن الخطاب، فغضب وذهب إلى أبي الدرداء وسأله عما حدث فقال: اللهم غفرانًا ، أوكل ما سمعنا منهم نأخذهم به " أي نعاقبهم ونحاسبهم عليه؟!وكان أبو الدرداء تاجرًا مشهورًا، فلما أسلم تفرغ للعلم والعبادة، ويقول عن إسلامه رضوان الله عليه أسلمت مع النبي وأنا تاجر، وأردت إن تجتمع لي العبادة والتجارة فلم يجتمعا، فتركت التجارة وأقبلت على العبادة، وما يسرنى اليوم أن أبيع وأشترى فأربح كل يوم ثلاثمائة دينار، حتى لو يكون حانوتى على باب المسجد، ألا إنى لا أقول لكم: إن الله حرم البيع، ولكنى أحب أن أكون من الذين لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله. وصف بالشجاعة، حتى قيل عنه: نعم الفارس عويمر. وكان ينطق بالحكمة ، فقيل عنه: حكيم الأمة عويمر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:42 pm

.وكان لأبي الدرداء ثلاثمائة وستون صديقًا، فكان يدعو لهم في الصلاة ، ولما سئل عن ذلك قال: إنه ليس رجل يدعو لأخيه في الغيب إلا وكل الله به مَلَكيْن يقولان، ولك بمثل ، أفلا أرغب أن تدعو لي الملائكة؟!حفظ أبو الدرداء القرآن في حياة الرسول ، وكان ابن عمر يقول لأصحابه: حدثونا عن العاقلين: معاذ بن جبل وأبي الدرداء.وكان من العابدين الزاهدين، وقد زاره أمير المؤمنين عمر بن الخطاب في بيته فلم ير فيه غير فراش من جلد، وكساء رقيق لا يحميه من البرد، فقال له: رحمك الله، ألم أوسع عليك؟ فقال له أبو الدرداء: أتذكر حديثًا حدثناه رسول الله ؟ قال عمر: أي حديث؟ قال: " ليكن بلاغ أحدكم من الدنيا كزاد الراكب " الترمذي. قال: نعم، قال أبو الدرداء: فماذا فعلنا بعده يا عمر؟ حرص أبو الدرداء على العلم، وكان حرصه على العمل بما يعلم أقوى وأشد، وكان ملازمًا للنبي حتى قال عنه الصحابة: أتْبَعُنَا للعلم والعمل أبو الدرداء.وكان يقول: لن تكون عالمًا حتى تكون متعلمًا، ولن تكون متعلمًا حتى تكون بما علمت عاملاً، إن أخوف ما أخاف إذا وقفت للحساب أن يقال لي: ما عملت فيما علمت؟، وقال: ويل للذي لا يعلم مرة، وويل للذي يعلم ولا يعمل سبع مرات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:44 pm

وكان يعلِّم الناس القرآن الكريم وسنة رسول الله صل الله عليه وسلم ،ويحثهم على طلب العلم، ويأخذ بأيديهم إلى الصواب، فيقول لهم: ما لي أرى علماءكم يذهبون، وجهَّالكم لا يتعلمون؟! تعلموا فإن العالم والمتعلم شريكان في الأجر.ويروى أنه كان مع المسلمين في قبرص، ففتحها الله على المسلمين ، وغنموا خيرًا كثيرًا، وكان أبو الدرداء واقفًا مع جبير بن نفير، فمرَّ عليه السبي والأسرى، فبكى أبو الدرداء ، فقال له جبير: تبكي في مثل هذا اليوم الذي أعزَّ الله فيه الإسلام وأهله؟! فقال أبو الدرداء: يا جبير، بينما هذه الأمة قاهرة ظاهرة إذ عصوا الله فلقوا ما ترى! ما أهون العباد على الله إذ هم عصوا!ويحكى أن يزيد بن معاوية تقدم ليخطب ابنة أبي الدرداء فردَّه، فأعاد يزيد طلبه، فرفض أبو الدرداء مرة ثانية، ثم تقدم لخطبتها رجل فقير عرف بالتقوى والصلاح، فزوجها أبو الدرداء منه، فتعجب الناس من صنيعه ، فكان رده عليهم: ما ظنَّكم بابنة أبي الدرداء إذا قام على رأسها الخدم والعبيد وبهرها زخرف القصور، أين دينها يومئذ؟! وكان يقول: ليس الخير أن يكثر مالك وولدك، ولكن الخير أن يعظم حلمك ويكثر علمك ، وأن تبارى " تنافس" الناس في عبادة الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:44 pm

من دعائه "اللهم إني أعوذ بك من شتات القلب " سئل: وما شتات القلب يا أبا الدرداء؟ فأجاب: أن يكون لي في كل واد مال.وقال رضي الله عنه: من لم يكن غنيا عن الدنيا، فلا دنيا له وقال أيضا: لا تأكل إلا طيبا ولا تكسب إلا طيبا ولا تدخل بيتك إلا طيبا. ومن أقواله- رضي الله عنه -: من لم يعرف نعمة الله عليه إلا في مطعمه ومشربه فقد قلّ عمله وحضر عذابه وذات يوم مرَّ أبو الدرداء على أناس يضربون رجلاً ويسبونه، فقال لهم: ماذا فعل؟ فقالوا: أذنب ذنبًا، فقال: أرأيتم لو وجدتموه في بئر أكنتم تستخرجونه منها؟ قالوا: نعم نستخرجه، قال: فلا تسبوا أخاكم، وأحمدوا الله الذي عافاكم ، فقالوا له: ألا تبغضه وتكرهه؟ قال: إنما أبغض عمله ، فإذا تركه فهو أخي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:45 pm

نصائح غالية :

حين يتحدث أبو الدرداء رضي الله عنه عن أمر ما، فهذا يعني أنّ هناك أمرا هاما، لذا فان أعناق الناس تشرئب للإنصات إليه ، فهو رضي الله عنه حكيم تتفجر من جوانبه الحكمة، وكان رضي الله عنه لا يفتأ أبدا بأن يقدم لأصحابه نصائحه الغاليات، فذات يوم يقول رضي الله عنه لصحبه الكرام: ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند بارئكم، وأنمأها في درجاتكم ، وخير من أن تغزو عدوكم فتضربوا رقابهم ويضربوا رقابكم، وخير من الدراهم والدنانير؟ قالوا: وأي شيء هو ذاك يا أبو الدرداء؟ قال رضي الله عنه ووجهه يتألق تحت ضوء الإيمان والحكمة نورا: ذكر الله ، ولذكر الله أكبر، والله يعلم ما تصنعون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:54 pm


منهجه التفكر والاعتبار :

كانت الحكمة تتلألأ عبيرا فوحا من ناصيته , ترنوا بضياء من النور حول جبينه
, وإذا التقي عبير الإيمان والحكمة في حياة رجل ، فإنه يبلغ منازل الرضا والسعادة ، وأي سعادة لذلك الرجل الذي حين سألوا أمه عن أفضل ما كان يحب رضي الله عنه من عمل؟ أجابت: أفضل العمل . التفكر والاعتبار، ألم يكن التفكر والاعتبار سمتين من سمات المؤمن الصادق؟ أجل! وفيهما يقول الله تبارك وتعالى: أن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب* الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض ، ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار " . من هذا الآية الكريمة أخذ رضي الله عنه التفكر ، ومن قوله تعالى: " فاعتبروا يا أولي الأبصار " اخذ الاعتبار.إن الله تبارك وتعالى لم ينزل كتابه الكريم ليوضع على الأرفف فيتدكس عليه الغبار أو نعلقه كديكور لتزيين البيوت من حيطان ومكتبات وما إلى ذلك ، بل نزل كي يتدارسه المؤمنون ويتفكرون فيه ومنه يعتبروا ، فيحللون حلاله ويحرمون حرامه ويحكمون به، ولأن أبا الدرداء رضي الله عنه ينظر إلى كتاب الله تعالى تلك النظرة التي نزل القرآن لأجلها فقد أخذ على عاتقه حمل الرسالة جنبا إلى جنب مع النبي صل الله عليه وسلم وبدأ يحض أصحابه الكرام رضي الله عنه على التأمل والتفكر، رافعا شعاره عاليا: تفكر ساعة خير من عبادة ليلة ."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:55 pm

الرسالة أمانة :

.إن الرسالة العظيمة التي نزلت على النبي صل الله عليه وسلم لم تنزل ليأخذ بها النبي صل الله عليه وسلم وحده ، ولو كان الأمر كذلك لاندثرت بعد وفاته صل الله عليه وسلم ، ولكنها رسالة أمانة معلقة في رقاب كل من يشهد بأنه لا اله إلا الله وحده لا شريك له، وكلنا يجب أن نكون أهلا لحملها ندعو الناس إلى عبادة الله تعالى الفرد الصمد على بصيرة ، فعن ابن عباس رضي الله عنه أنه قبل أن يعرض الله عزوجل الأمانة الطاعة ، الفرائض على آدم عليه الصلاة والسلام عرضها على السموات والأرض والجبال فلم يطقنها وقال لآدم: إني عرضت الأمانة على السموات والأرض والجبال فلم يطقنها، فهل أنت آخذ بما فيها؟ قال: يا رب ! وما فيها؟ قال: إن أحسنت جزيت ، وان أسأت عوقبت ، فأخذها آدم عليه السلام فحملها ، وذلك قوله تعالى: وحملها الإنسان انه كان ظلوما جهولا اقرؤوا معي قوله تبارك وتعالى الذي ختم فيه سورة الأحزاب لماذا سبحانه وتعالى حمل الإنسان هذه الأمانة:إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان، انه كان ظلوما جهولا * ليعذب الله المنافقين والمنافقات والمشركين والمشركات ويتوب الله على المؤمنين والمؤمنات، وكان الله غفورا رحيما ."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:58 pm

لقد جسد العبودية في أرقى معانيها:
لقد جسد أبو الدرداء رضي الله عنه العبودية في أرقى معانيها , وقد سما في العلياء بعبادته لله الواحد القهار، ذلك أنه لم يرنو إلى العبادة على أنها مجرد تكاليف تؤدى ومحظورات تترك ، ولو كان الأمر كذلك لجمع بين تجارته وأعماله ، ورغم أنه كان هناك في ذاك العالم الفسيح الأرجاء من تجار صادقين وصالحين وأنّ الكثير منهم من جمع في المجالين العبادة والتجارة وبرعوا فيهما وخدموا قضية الإسلام الخالدة وكفوا بأموالهم ذوي الحاجات إلا أن منهجهم لم يغمز منهج أبو الدرداء ولا منهجه غمز متهجم رضي الله عنهم جميعا ، فكلّ ميسّر لما خلق له. ولعل الملائكة الساجدين لعظمة الله تبارك وتعالى مذ خلقهم إلى قيام الساعة لم يرفعوا رؤوسهم عن الأرض قط، ومع ذلك نجدهم يقولون يوم القيامة حين يأذن الله لهم برفعها: سبحانك ربنا ما عبدناك حق عبادتك ، لأجل هذا ترك أبو الدرداء تجارته ليتفرغ لعبادة الله وحده، وما تخصصه في البحث عن الحقيقة بممارسته لأقصى حالات التبتل إلا وفق الإيمان الذي هداه الله إليه ونمّاه فيه الحبيب المصطفى صل الله عليه وسلم بنعمة الإسلام ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 8:59 pm

ولنا أن نسمي هذا الرجل إن شئنا بالعّباد وان شئنا بالمتصوف ، ولكنه تصوّف رجل توافرت له فطنة المؤمن الحق , ومقدرة الفيلسوف ، وتجربة المحارب ، وفقه الصحابي ، وما دمنا نتحدث عن التصوف والعبادة فانه يحضرني المقام هنا أن اذكر ما ورد عن رابعة العدوية رحمها الله العابدة المتصوفة رابعة والتي شحّ أمثالها ويكاد أن يكون مفقودا بين نساء هذا الزمان، زمان الماديات والوهن الذي أصابهنّ في مقتل، والتجول في الأسواق دونما محرم ، تعالوا معا ننهل من نبع إيمان رابعة العدوية الصافي ، لندرك معنى العبودية على حقيقتها كيف تكون ، ها هي رحمها الله في إحدى مناجاتها لله تبارك وتعالى ، تناجيه مناجاة الحبيب لحبيبه بمنتهى الصدق والإخلاص والعبودية المطلقة لله تبارك وتعالى، عبودية ليس فيها طمعا بجنة ولا خوفا من نار، عبودية مطلقة لا تشوبها أية شائبة ، فرحمك الله أيتها التقية المؤمنة، وأكثر الله أمثالك أيتها العابدة الزاهدة المتصوفة، تقول رحمها الله قولة تعجز نساء العالمين قاطبة في قولها، لماذا؟ لأنّ الرقيب رقيب ليس على كلماتها فحسب بل على قلبها الذي لم يطلع عليه إلا العالم بلغة القلوب سبحانه وتعالى :اللهم إن كنت أعبدك شوقا إلى الجنة فاحرمني منها، وان كنت أعبدك خوفا من النار فاحرقني بها، وان كنت أعبدك لأنك أنت الله، فلا تحرمني رؤية وجهك الكريم ."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 9:00 pm

. لنعد إلى العابد المتصوّف أبو الدرداء صاحب رسول الله صل الله عليه وسلم وتلميذه ، لنعد إلى أبو الدرداء الحكيم القديس، إلى هذا الرجل الذي دفع الدنيا بكلتا راحتيه وبصدره وبكل ما أوتي من قوة لأجل أن يقهر نفسه ويتغلب عليها حتى إذا صقلها وزكاها غدت مرآة صافية انعكس عليها من الحكمة والصواب والخير ما جعله معلما عظيما وعبقريا يحذونا الأمل والشوق بأن نقترب من حكمته ونغرف من فلسفته تجاه الدنيا السراب وتجاه مباهجها وزخارفها الفانية لنجد كم قول الله تبارك وتعالى: ويل لكل همزة لمزة * الذي جمع مالا وعدده* يحسب أنّ ماله أخلده* كلا لينبذن في الحطمة* وما أدراك ما ا لحطمة* نار الله الموقدة* التي تطلع على الأفئدة* إنها عليهم مؤصدة* في عمد ممدّدة. قد أثر فيه.سورة عظيمة لخصت مصير كل من يهفو إلى الثروة والثروات، كل من يجعل الدنيا أكبر همه، ومبلغ علمه، ولو أنّ القرآن الكريم لا يحوي هذه السورة في حديثه عن شر المال وجمعه لكفتنا، لأجل ذلك تأثر بها أبو الدرداء رضي الله عنه وعادى كل صاحب ثروة ألهته عن ذكر الله تعالى، حاملا على عاتقه قول النبي صل الله عليه وسلم: إن ما قل وكفى خير مما كثر وألهى، وقوله صل الله عليه وسلم: تفرغوا من هموم الدنيا ما استطعتم ، فانه من كانت أكبر همّه فرق الله شمله، وجعل فقره بين عينيه، ومن كانت الآخرة أكبر همّه،جمع شمله وجعل عيناه في قلبه، وكان الله إليه في كل خير أسرع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 9:04 pm

لأجل ذلك كان رضي الله عنه يرثي أولئك الذين وقفوا أسرى طموح الثروة، وتعوذ بالله العظيم قائلا: اللهم إني أعوذ بك من شتات القلب، وحين سئل عن شتات القلب، أجاب رضي الله عنه: أن يكون لي في كل واد مال.انظروا إلى هذا الحكيم القديس الذي يدعو الناس إلى امتلاك الدنيا والاستغناء عنها في آن واحد، ويعتبر أن الامتلاك الحقيقي للثروة هو استغلالها بما يرضي الله، أما الجري وراء أطماعها التي لا تنتهي فذلك شر ألوان العبودية والرق، لذا كان رضي الله عنه يقول: من لم يكن غنيا عن الدنيا فلا دنيا له.لماذا قال رضي الله عنه كل هذا؟ لأنّ المال عنده كان وسيلة وليس غاية، وسيلة للعيش القنوع وحياة الكفاف لا غاية لوجوده وتكديسه وجمعه وعدّه ، ومن ثم موته وتركه خلفه وبالتالي سؤاله عنه يوم القيامة ومن ثمّ عذابه به ، لأنه مؤمن بالقناعة على أنها كنز لا يفنى، ومؤمن بقليل يكفيه على كثير يطغيه، قليل يؤدي شكره لا كثير لا يطيقه، وكان كثيرا رضي الله عنه ما يوصي أخلاؤه: لا تأكلوا إلا طيّبا، ولا تكسبوا إلا طيّبا ، ولا تدخلوا بيوتكم إلا طيّبا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 9:05 pm

حتى انه ذات يوم كتب إلى صاحب له هذه الموعظة التي تقول: أما بعد.... فلست في شيء في عرض الدنيا إلا وقد كان لغيرك قبلك، وهو صائر لغيرك بعدك، وليس لك منه إلا ما قدّمت لنفسك، فأثرها على من تجمع المال له من ولدك ليكون إرثا، فأنت إنما تجمع لواحد من اثنين: إما ولد صالح يعمل منه بطاعة الله فيسعد بما شقيت به، وإما ولد عاص يعمل بمعصية الله فتشقى بما جمعت له.كانت الدنيا كلها في عينيه مجرد عارية، لقد كان يخشى على المسلمين أياما تنحل فيها عرى الإيمان ، وتضعف من روابطهم بالله وبالحق وبالصلاح، فتنتقل العارية من أيديهم بنفس السهولة التي انتقلت بها إليهم ، ولعل هذه الأيام التي نعيشها هي تلك الأيام التي كان يخشاها على المسلمين رضي الله عنه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 9:06 pm

أبوالدرداء رضي الله عنه : " حكيم الإسلام "

بينما كانت جيوش الإسلام تضرب في مناكب الأرض.. هادر ظافرة.. كان يقيم بالمدينة فيلسوف عجيب.. وحكيم تتفجر الحكمة من جوانبه في كلمات تناهت نضرة وبهاء...وكان لا يفتأ يقول لمن حوله:" ألا أخبركم بخير أعمالكم , وأزكاها عند باريكم, وأنماها في درجاتكم, وخير من أن تغزو عدوّكم, فتضربوا رقابهم ويضربوا رقابكم, وخير من الدراهم والدنانير".؟؟وتشرئب أعناق الذين ينصتون له.. ويسارعون بسؤاله:" أي شيء هو.. يا أبا الدرداء"..؟؟ويستأنف أبو الدرداء حديثه فيقول ووجهه يتألق تحت أضوء الإيمان والحكمة:" ذكر الله...ولذكر الله أكبر".. لم يكن هذا الحكيم العجيب يبشر بفلسفة انعزالية ولم يكن بكلماته هذه يبشر بالسلبية , ولا بالانسحاب من تبعات الدين الجديد.. تلك التبعات التي يأخذ الجهاد مكان الصدارة منها...أجل.. ما كان أبو الدرداء ذلك الرجل , وهو الذي حمل سيفه مجاهدا مع رسول الله صل الله عليه وسلم منذ أسلم, حتى جاء نصر الله والفتح..بيد أنه كان من ذلك الطراز الذي يجد نفسه في وجودها الممتلئ الحيّ, كلما خلا إلى التأم , وأوى إلى محراب الحكمة , ونذر حياته لنشدان الحقيقة واليقين..؟؟ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 9:08 pm

ولقد كان حكيم تلك الأيام العظيمة أبو الدرداء رضي الله عنه إنسانا يتملكه شوق عارم إلى رؤية الحقيقة واللقاء بها.. وإذ قد آمن بالله وبرسوله إيمانا وثيقا , فقد آمن كذلك بأن هذا الإيمان بما يمليه من واجبات وفهم, هو طريقه الأمثل والأوحد إلى الحقيقة..وهكذا عكف على إيمانه مسلما إلى نفسه , وعلى حياته يصوغها وفق هذا الإيمان في عزم, ورشد, وعظمة..ومضى على الدرب حتى وصل.. وعلى الطريق حتى بلغ مستوى الصدق الوثيق.. وحتى كان يأخذ مكانه العالي مع الصادقين تماما حين يناجي ربه مرتلا آته..:" إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العلمين" .أجل.. لقد انتهى جهاد أبي الدرداء ضدّ نفسه, ومع نفسه إلى تلك الذروة العالية.. إلى ذلك التفوق البعيد.. إلى ذلك التفاني الرهباني , الذي جعل حياته , كل حياته لله رب العالمين..!!.لقد استولت العبادة والتأمل ونشدان الحقيقة على كل نفسه.. وكل حياته.. ويوم اقتنع بالإسلام دينا, وبايع الرسول صل الله عليه وسلم على هذا الدين الكريم, كان تاجرا ناجحا من تجار المدينة النابهين , وكان قد قضى شطر حياته في التجارة قبل أن يسلم , بل وقبل أن يأتي الرسول والمسلمون المدينة مهاجرين..بيد أنه لم يمض على إسلامه غير وقت وجيز حتى..ولكن لندعه هو يكمل لنا الحديث:" أسلمت مع النبي صل الله عليه وسلم وأنا تاجر..وأردت أن تجتمع لي العبادة والتجارة فلم يجتمعا..فرفضت التجارة وأقبلت على العبادة.وما يسرّني اليوم أن أبيع وأشتري فأربح كل يوم ثلاثمائة دينار, حتى لو يكون حانوتي على باب المسجد..ألا إني لا أقول لكم: إن الله حرّم البيع..ولكني أحبّ أن أكون من الذين لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله"..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :   الجمعة أغسطس 05, 2016 9:10 pm

أرأيتم كيف يتكلّم فيوفي القضيّة حقها, وتشرق الحكمة والصدق من خلال كلماته..؟؟ إنه يسارع قبل أن نسأله: وهل حرّم الله التجارة يا أبا الدرداء...؟؟يسارع فينفض عن خواطرنا هذا التساؤل, ويشير إلى الهدف الأسمى الذي كان ينشده, ومن أجله ترك التجارة برغم نجاحه فيها..لقد كان رجلا ينشد تخصصا روحيا وتفوقا يرنو إلى أقصى درجات الكمال الميسور لبني الإنسان..  لقد أراد العبادة كمعراج يرفعه إلى عالم الخير الأسمى, ويشارف به الحق في جلاله , والحقيقة في مشرقها , ولو أرادها مجرّد تكاليف تؤدّى, ومحظورات تترك , لاستطاع أن يجمع بينها وبين تجارته وأعماله...فكم من تجار صالحين.. وكم من صالحين تجار...ولقد كان من أصحاب رسول الله صل الله عليه وسلم من لم تلههم تجارتهم ولا بيعهم عن ذكر الله.. بل اجتهدوا في إنماء تجارتهم وأموالهم ليخدموا بها قضية الإسلام , ويكفوا بها حاجات المسلمين..ولكن منهج هؤلاء الأصحاب , لا يغمز منهج أبو الدرداء, كما أن منهجه لا يغمز منهجهم, فكل ميسّر لما خلق له.. وأبو الدرداء يحسّ إحساسا صادقا أنه خلق لما نذر له حياته..التخصص في نشدان الحقيقة بممارسة أقصى حالات التبتل وفق الإيمان الذي هداه إليه ربه , ورسوله والإسلام..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
فيلسوف الأمة وحكيم الإسلام الأول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: من فقة السيرة :: من الفقة الاسلامى تذكرة الاصحاب بما ينبغي عند فراق الاحباب-
انتقل الى: