منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 من هدي القرآن في تفسير سورة القارعة :

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: من هدي القرآن في تفسير سورة القارعة :   الثلاثاء يناير 26, 2016 6:10 am



من هدي القرآن في تفسير سورة القارعة :

بين يدي السورة :

سورة القارعة سورة مكية وعدد آياتها إحدى عشرة آية , نزلت بعد سورة قريش والقارعة اسم من أسماء يوم ( القيامة ) كالواقعة , والغاشية , والحاقة وغير ذلك وهي تتحدث عن الأهوال الخطيرة , والأشياء الفظيعة التي ستحدث في هذا اليوم العصيب , يوم يقوم الناس لرب العالمين , والآيات تبين ما يحدث عندما يكون الناس كالبعوض المنتشر , الخارجين من قبورهم خائفين , وتتطاير الجبال الراسيات الشامخات في الهواء بعد أن كانت ثابتة في الأرض كالصوف المبثوث المتفرق , وبعد ذلك يبدأ الحساب فمن عمل خيراً ورجحت موازينه بالحسنات كتب له الثواب والنجاة من النار ودخول الجنة , ومن عمل شراً وجد العقاب وكان جزاءه النار وبئس المصير وسوء المنقلب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدي القرآن في تفسير سورة القارعة :   الثلاثاء يناير 26, 2016 6:13 am

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم :

بسم الله الرحمن الرحيم :

يقول تعالى :" القارعة , ما القارعة , وما أدراك ما القارعة , يوم يكون الناس كالفراش المبثوث , وتكون الجبال كالعهن المنفوش , فأما من ثقلت موازينه , فهو في عيشة راضية , وأما من خفت موازينه , فأمه هاوية , وما أدراك ما هي نار حامية " سورة القارعة الآية 1 ـ 11 ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدي القرآن في تفسير سورة القارعة :   الثلاثاء يناير 26, 2016 6:15 am

معاني المفردات :

ـ القارعة ـ اسم من أسماء يوم القيامة ـ وسميت بذلك لأنها تقرع القلوب بأهوالها .
ـ ما القارعة ؟ ـ استفهام لأجل التفخيم والتعظيم لشأنها وما يكون بين يديها من أهوال.
ـ وما أدراك ما القارعة ؟ ـ توكيد لأجل التفخيم والتهويل , وان علمها وما يحدث فوق إدراك البشر .
ـ كالفراش المبثوث ـ كأمثال الحشرة الصغيرة التي تندفع نحو الضوء أو النار بجنون
والتشبيه هنا لأجل كثرة الاندفاع والانتشار نحو ساحة الحساب .
ـ كالعهن المنفوش ـ أي كأمثال الصوف المندوف لخفته وتطايره وهو تشبيه للجبال حين تُدَكْ وتُنْسَفُ .
ـ من ثقلت موازينه ـ وهو من زادت حسناته علي سيئاته , فهو في عيشة راضية : أي مرضية .
ـ فأمه هاوية ـ هي جهنم وبئس المصير والمنقلب , وما أدراك ما هي ؟ فيه تعظيم لخطرها وتهويل لشأنها , والهاوية :من أسماء جهنم , وسميت هاوية لأنه يهوي أي: يسقط فيها مع بُعد قعرها.
ـ نار حامية ـ أي قد بلغت النهاية في شدة الحرارة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدي القرآن في تفسير سورة القارعة :   الثلاثاء يناير 26, 2016 6:16 am

عاقبة المؤمنين وجزاء الكافرين والمجرمين :

البيان العام :

في هذه السورة الكريمة تصوير دقيق , لما يكون يوم القيامة من القوارع والأهوال المرعبة والمخيفة والمفزعة , التي تنخلع لها القلوب , وتطيش العقول , وتطير الألباب , ويظهر أثر ذلك في أفعال الناس , وحركات الجبال , فالناس كالفراش المنتشر , والجبال كالصوف المندوف متعدد الألوان , والقارعة كالقذائف المدوية , ماهيتها فوق الإدراك والتصور البشري ـ كل ذلك من أجل غاية حتمية موازين وقيم , وعدل ودقة متناهية في الإنصاف , فمن عظمت قيم أعماله عند الله فهو في عيشة راضية , وقيل عيشة راضية : أي فاعلة للرضي وهو اللين والانقياد لأهلها ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدي القرآن في تفسير سورة القارعة :   الثلاثاء يناير 26, 2016 6:17 am

والعيشة : كلمة تجمع النعم التي في الجنة , ومن كانت قيم أعماله غير ذلك فأمه هاوية , التي كان المفروض منها أن تعطف وتحنو وتود , وسماها أمه لأنه يأوي إليها كما يأوي الطفل إلى أمه, فنار جهنم تؤوي هؤلاء المجرمين ، كما يأوي الأولاد إلي أمهم.ومنه قول أمية بن أبي الصلت: فالأرض معقلنا وكانت أمّنا ـ  فيها مقابرنا وفيها نولد  , ولما كانت أعماله قبيحة في الدنيا أصبحت أمه هاوية , لا تُدرك حقيقتها بل تُري آثارها  في نار بلغت النهاية في الحرارة والقدرة علي الإحراق . قال قتادة : معنى فأمه هاوية :فمصيره إلى النار. قال عكرمة : لأنه يهوي فيها على أم رأسه. ".. والله أعلم ـ موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من هدي القرآن في تفسير سورة القارعة :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: