منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  مفاهيم اسلامية .

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الجمعة أبريل 01, 2016 9:27 pm

فأمرنا الله تعالى بعدم إيذاء غير المسلمين وإثارتهم وإهانة دينهم أو أديانهم عبر سبّ آلهتهم فقال سبحانه: " ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم " سورة الأنعام ، بل دعانا إلى اتخاذ مسلك آخر أكثر إيجابية ومبدئية ، وهو منهج الإحسان والدعوة بالحسنى بدل السبّ والشتم والشحناء؛ لأنه مناقض لمنهج الإسلام وغايته في تحقيق السلم ، فقال تعالى: " ادعُ إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الجمعة أبريل 01, 2016 9:27 pm

صفح من أجل السلام:

من أجل تحقيق رسالته في السلام فإن النبي صل الله عليه وسلم- يعلمنا مسلكاً مهماً آخر لتحقيق السلم ، وذلك من خلال حثّنا على الصّفح وغضّ النظر عن إساءة الآخرين. ووضع القرآن الكريم لذلك آيات بينات تُعدّ دستورا يقول تعالى: " وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم " سورة التغابن الآية 14 ـ ، وقال سبحانه:" وليعفوا وليصفحوا ألا تُحبون أن يغفر الله لكم " . سورة النور الآية 22ـ ، وقال تعالى: " فاعف عنهم واصفح إن الله يُحب المحسنين " سورة المائدة الآية 13، وقال عز وجل: " وإن الساعة لآتية فاصفح الصفح الجميل " سورة الحجر الآية 85 ـ ، وقال سبحانه: " فاصفح عنهم وقل سلام فسوف يعلمون "سورة الزخرف الآية 89 ـ ، وقال تعالى: " فاعفوا واصفحوا حتي يأتي الله بأمره " سورة البقرة الآية 109ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الجمعة أبريل 01, 2016 9:28 pm

هذا بالإضافة إلى الآيات التي تدل على الغفران والغضّ عن السيئة والمحبة والإحسان وما أشبه. ولقد كان النبي صل الله عليه وسلم- نموذجاً وقدوة في الصفح والعفو من أجل السلم مبدأ وغاية ، لقد كانت المرحلة المكية من الدعوة النبوية فترة عصيبة أُوذي فيها النبي صل الله عليه وسلم- في شخصه الكريم ، وفي أهل بيته وفي صحابته ، ولكنه لم يكن يرد الإيذاء ، بل كان يردّ رداً جميلاً ، فحين كان أبو لهب يرميه بالحجارة ، وأم جميل تلقي في طريقه الأشواك ، وبعض الكفار يلقي سَلَى الشاة على رأسه وهو قائم يصلي عند الكعبة ، وبعضهم يبصق في وجهه الطاهر الشريف ، وأبو جهل يشج رأسه وغيرها ، كان صلى الله عليه وسلم يقول: "اللهم أهد قومي فإنهم لا يعلمون"، ثم إنه لما انتصر على قوى الكفر والطاغوت ورجع إلى مكة فاتحاً كان أرحم بأهلها من الأم بولدها، وحقق السلم المطلق فلم تُرق قطرة دم في فتح مكة ، ولما قال بعض أصحابه: "اليوم يوم الملحمة" قال: "بل اليوم يوم المرحمة"، وخاطب أهل مكة قائلاً: "ما تظنون أني فاعل بكم"، وقد أقدره الله عليهم ، قالوا: "أخ كريم وابن أخ كريم"، فقال: "اذهبوا فأنتم الطلقاء"، وكان يوماً سجله التاريخ في تحقيق الفتح بالسلم ، فهل هناك سلم مثل سِلم وسلام ـ محمد صل الله عليه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الجمعة أبريل 01, 2016 9:29 pm

الجهاد مسلك لتحقيق السلام:

معنى الجهاد:الجهاد كلمة شاملة تعني لغوياً الجد والمبالغة وبذل الوسع والمجهود والطاقة كما في قوله تعالى: " والذين لا يجدون إلاّ جهدهم" . وتعني دينياً تحقيق الإيمان الحقيقي وما يتمخّض عنه، ومقارعة كل ما يبغضه الله من كفر وانحلال وفسوق ، ومن ثم قال ابن تيمية: "الجهاد حقيقة الاجتهاد في حصول ما يحبه الله من الإيمان والعمل الصالح ، ومن دفع ما يبغضه الله من الكفر والفسوق والعصيان :" كتاب العبودية ، ص104ـ . وقد وردت كلمة الجهاد في القرآن الكريم في مواضع كثيرة ، ومما ورد في القرآن الكريم من استخدام لكلمة "جهاد" قوله تعالى: " لكن الرسول والذين آمنوا معه جاهدوا بأموالهم وأنفسهم وأولئك لهم الخيرات ، وأولئك هم المفلحون" سورة التوبة الآية 88 ـ ، وقوله: " يا أيها النبي جاهد الكفّار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنّمُ وبئس المصير" سورة التوبة ، 72 الآية ـ ، وقوله: " فلا تطع الكافرين وجاهدهم جهاداً كبيراً" سورة الفرقان الآية 52ـ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الجمعة أبريل 01, 2016 9:30 pm

أهميّة الجهاد في منهج نبي الرحمة والمحبة والسلام:

إن الجهاد في معنى القتال هو أحد المسالك التي سنها النبي صل الله عليه وسلم- بوحي من الله تعالى من أجل أن يعم السلام وينتشر الخير ويدفع تسلط الطواغيت والظلمة والكافرين ، إنقاذاً للمظلومين ، وتحقيق لحرية الناس وحقهم في العيش في أمن وسلام ، وقد أمر الله تعالى نبيه الكريم بجهاد الكفار والمنافقين بقوله تعالى : "يا أيّها النبي جاهد الكفّار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير"، وقوله تعالى: " فقاتلوا أئمة الكفر إنهم لا أيمان لهُم لعلهم ينتهون" سورة التوبة الآية 12ـ ، كما أمرنا أن نعد العدة من أجل ردع الظالمين وإرهابهم حتى لا يروّعوا الآمنين ، فقال تعالى: " وأعدوا لهم ما استطعتم من قوّة ومن رباط الخيل تُرهبون به عدوّ الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم ". سورة الأنفال الآية 60 ـ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الجمعة أبريل 01, 2016 9:30 pm

كما ربط الله تعالى بين القتال وبين ذكر الله تعالى ، فقال عز وجل: " يا أيّها الذين آمنوا إذا لقيتم فئةً فاثبتوا واذكروا الله كثيراً لعلكم تفلحون" سورة الأنفال الآية 45ـ ، وحرّم الله استدبار العدو الكافر بقوله: " يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم الذين كفروا زحفاً فلا تولُّوهم الأدبار ومن يولهم يومئذ دبره إلاّ متحرفاً لقتال أو متحيزاً إلى فئة فقد باء بغضب من الله ومأواهُ جهنم وبئس المصير" سورة الأنفال الآية 15-16، داعياً إلى بذل الغالي والنفيس من أجل تحقيق السلم الذي يأتي من خلال انتشار معاني حب الله والجهاد في سبيله ، وإلى تفضيل ذلك على الآباء والأبناء والأموال والعشيرة على الدنيا الفانية والشهوات والهوى ، فقال عز من قائل: " قُل إن كان آباؤكُم وأبناؤُكُم وإخوانُكُم وأزواجُكم وعشيرتُكُم وأموالٌ اقترفتموها وتجارةٌ تخشون كسادها ومساكنُ ترضونها أحبَّ إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربّصوا حتّى يأتي الله بأمره واللهُ لا يهدي القوم الفاسقين" سورة التوبة الآية 24 ـ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الجمعة أبريل 01, 2016 9:31 pm

.وقد وهب الله سبحانه المجاهدين درجات عليا وجزى المستشهدين في سبيله جزاءً أوفى قائلاً بمنح الجنة للمجاهدين في سبيله بأموالهم وأنفسهم: " إنّ الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنّة" سورة التوبة الآية 111ـ ، ومبشراً الشهداء بأنهم أحياءٌ عند ربهم يرزقون قال تعالى : " ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يُرزقون" سورة آل عمران الآية 169ـ ، وقال تعالى :"ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أموات بل أحياءٌ ولكن لا تشعرون" سورة البقرة الآية 154ـ كل هذا ليس رغبة في القتال من أجل القتال ، وليس رغبة في سفك الدماء ، ولكنه دفع للعدوان حينما تنتفي الدوافع والمسالك السلمية لتحقيق السلم ، وأن يكون الدين لله. ولذلك فإن الله تعالى يشدد على المؤمنين بأن يكون جهادهم على وعي تام بمبادئه وغاياته، فلا قتال لمن أراد السلم ، قال تعالى: " ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلم لست مؤمناً تبتغون عرض الحياة الدنيا" سورة النساء الآية 94 ـ ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الجمعة أبريل 01, 2016 9:32 pm

وقال تعالى: " وإن جنحوا للسلم فاجنح لها" سورة الأنفال الآية 61ـ ، كما أن المنهج النبوي يؤكد عدم العدوان بقوله تعالى: " فإن اعتزلوكم فلم يقاتلوكم وألقوا إليكم السلم فما جعل الله لكم عليهم سبيلا " سورة النساء الآية 90 ـ لأن القتال يكون لمن بدأ بالعدوان ومن أجل إنهاء العدوان فقط ، قال تعالى: " فقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم" وقال سبحانه:" لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلونكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم " سورة الممتحنة الآية 8 ـ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الجمعة أبريل 01, 2016 9:35 pm

لماذا فُرض الجهاد ؟ :

فيما سبق القول فإن الإسلام دين محمد صل الله عليه وسلم- ومنهجه لم يفرض الجهاد رغبة في السيطرة والتوسع ، أو كسباً للمنافع الدنيوية ، أو إرغاماً للناس على تركهم عقائدهم السابقة والدخول في الدين الجديد ، أو حبّاً في إظهار القوة والتفوق الحربي، وإنما شُرع دفعاً للظلم ، ومقاومة للباطل ومقارعة للكفر، ونشراً للعدل والحرية والسلام عن طريق كسر الأطواق المضروبة حولها، وتحقيقاً لأهداف الدعوة إلى الله ، ودفاعاً عن الأعراض والأوطان والأموال.والمتتبع لسيرته صل الله عليه وسلم يجد أنه ما قاتل إلا لتحقيق السلم ونشر العدل وبناء الأخوة بين الناس من خلال رد العدوان وكسر طوق الظالمين. فالنبي صل الله عليه وسلم- وأصحابه أُخرجوا من ديارهم بغير حق ، فأمرهم الله تعالى بقتال من يعتدي عليهم ، وبإخراج من يحاول إخراجهم من ديارهم وأراضيهم ، قال تعالى :" وأخرجوهم من حيث أخرجوكم " سورة البقرة الآية191،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الجمعة أبريل 01, 2016 9:36 pm

ولكن في إطار العدل والسلم كمسلك وغاية ، فقال تعالى: " وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إنّ الله لا يحبّ المعتدين" سورة البقرة الآية 190ـ.كما أن الجهاد شُرع لفتح الطريق أمام الفضيلة والخير والعدل والسلم إذا وقف أهل الباطل في طريق السلام العالمي ، ومن أجل أن تتحقق الحرية والأمن والسلام للمستضعفين في الأرض ، قال تعالى: " ومالكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرّجال والنساء والولدان ، الذين يقولون ربّنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلُها وأجعلْ لنا من لدنك وليّاً واجعل لنا من لدنك نصيرا" سورة النساء الآية 75.وبما أن النبي صل الله عليه وسلم- جاء رحمة للناس كافة ، كما قال تعالى: " وما أرسلناك إلاّ كافةً للنّاس بشيراً ونذيراً ولكن أكثر الناس لا يعلمون ". سورة سبأ الآية 28ـ ، وأرسل دينه رحمةً لجميع مخلوقاته ، وهذه هي بعض دوافع شرع الجهاد ، وهي واضحة في أنها مسلك لتحقيق السلم وفتح الآفاق أمام الناس حتى لا تكون هناك فتنة أو سفك للدماء بغير وجه حق. فنبي الله محمد صل الله عليه وسلم بحق رجل المحبة والرحمة والسلام. ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الخميس أبريل 20, 2017 4:52 am

عن أخلاق الحرب في الإسلام :

الإسلام سن تشريعا دقيقا حتى في حالة الحرب ، إذ الأصل في شريعة الإسلام الجنوح للسلم لقوله تعالى :" فان جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله إنه هو السميع العليم " سورة الأنفال الآية 61 ـ والإسلام شرع رد العدوان وحرم البدء به وأكد على أن رد العدوان ينبغي أن يتحول ذاته إلى عدوان جديد لقوله تعالى : "فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم واتقوا الله "، وأمر بالقسط في التعامل مع المخالفين والبر بهم ما داموا مسالمين فقال : "لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم ، إن الله يحب المقسطين". سورة الممتحنة الآية 8 ـوالنبي صل الله عليه وسلم تجنب دخول مكة معتمرا عنوة خشية أن تقع مذبحة يذهب فيها الأبرياء من المؤمنين الذين لم يهاجروا مكة استجابة لوحي ربه كما جاء في قوله تعالى: "ولولا رجال مؤمنون ونساء مؤمنات لم تعلموهم أن تطئوهم فتصيبكم منهم معرة بغير علم لو تزيلوا لعذبنا الذين كفروا عذابا شديدا".فقد ذهب الطبري في تفسير هذه الآية إلى أنه لولا خشية قتل رجال مؤمنين ونساء مؤمنات لا يعلمهم المسلمون لأذن الله لهم في دخول مكة ، ولسلطان عليهم ، ولكن لم يأذن لهم في ذلك صونا لمن كان فيها يكتم إيمانه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الخميس أبريل 20, 2017 4:53 am

و أورد الطبري قولا للضحاك فيه معنى لطيف آخر يقول فيه : "لولا من في أصلاب الكفار وأرحام نسائهم من رجال مؤمنين ونساء مؤمنات لم تعلموا أن تطئوا آباءهم فتهلك أبناؤهم ” . وفيه حرص ليس على الكفار بل على ما هو مرجو فيما سيخرج مستقبلا من ذرية مؤمنة ، وهو المعنى الذي ورد في السيرة حين جاء ملك الجبال بعد أن لقي النبي صلى الله عليه وسلم ما لقي من آذى مشركي الطائف يستأذنه في أهلاكهم فكان جوابه : بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله ولا يشرك به".وشرع الإسلام في حالة الاضطرار لرد العدوان مجموعة من الضوابط الأخلاقية ومنها تجنب المدنيين المسالمين وتوقير أماكن العبادة وعمارها وعدم قطع الشجر كما جاء في الحديث الذي أخرجه أبو داود بسنده عن أنس بن مالك رضي الله عنه: أن رسول الله صل الله عليه وسلم كان إذا بعث جيشاً قال: "انطلقوا باسم الله ، لا تقتلوا شيخاً فانياً، ولا طفلاً صغيراً، ولا امرأة ، ولا تغلوا، وضموا غنائمكم ، وأصلحوا وأحسنوا، إن الله يحب المحسنين".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الخميس أبريل 20, 2017 4:53 am

".وفيما أخرجه البيهقيُّ بسنده عن أبى عمران الجوني: أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه بعث يزيد بن أبي سفيان رضي الله عنه إلى الشام فمشى معه يشيعه فقال له يزيد: إني أكره أن تكون ماشياً وأنا راكب. فقال الصديق: إنك خرجت غازياً في سبيل الله وإني أحتسب في مشيي هذا معك.ثم أوصاه الصديق فقال: لا تقتلوا صبياً ولا امرأة ولا شيخاً كبيراً ولا مريضاً ولا راهباً ولا تقطعوا مثمراً ولا تخربوا عامراً ولا تذبحوا بعيراً ولا بقرة إلا لمأكل ولا تغرقوا نحلاً ولا تحرقوه ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الخميس أبريل 20, 2017 5:09 am

مفاهيم إسلامية :

يقول الله تعالى : " إن عدة الشهور عند الله إحدى عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السموات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين " سورة التوبة الآية 36 ـ إن هذه الشهور فى حكم الله تعالى وفى قضائه إثنا عشرشهرا , هى الشهور القمرية التي عليها موارد كثير من الأحكام الشرعية , وبها يعتد المسلمون فى عبادتهم وأعيادهم وفى كثير من حياتهم , وقد أوجب الله سبحانه وتعالى على الناس إحترام هذه الشهور الأربعة , ونهى عن القتال فيها وحذر من انتهاك حرمتها وقدسيتها وقد أجمع العلماء على أن المراد بهذه الأشهر الحرم , شهور ذى القعدة , وذى الحجة , والمحرم , ورجب الفرد أو مُضر الذى بين جمادى وشعبان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الخميس أبريل 20, 2017 5:09 am

. وقد أخرج الإمام البخارى فى صحيحه عن أبى بكر رضى الله عنه ـ عن النبى صل الله عليه وسلم أنه قال : فى خطبة الوداع ـ إن الزمان قد استدار بهيئته يوم خلق السموات والأرض السنة إثنا عشر شهراً منها أربعة حرم ثلاث متواليات ذو القعدة , وذو الحجة , والمحرم ورجب مُضر الذى بين جمادى وشعبان " ورجب مضر نسبة لقبيلة مُضر كانت تُحرم هذا الشهر , وقد كان أهل الجاهلية يؤخرون ويُقدمون القتال في بعضها دون البعض حسب حاجتهم للقتال ,أي يُحلون القتال فى هذه الأشهر عاما ويُحرمون القتال عاما , ويُحلون القتال فى بعضها دون البعض , وسمى القرآن الكريم هذا الفعل كفراً بقوله تعالى :" إنما النسيئ زيادة فى الكفر يُحلونه عاما ويُحرمونه عاما " سورة التوبة الآية 37 ـ فزين لهم الشيطان هذا التحليل لما حرم الله أو التحريم لما أحل الله , وبذلك يكونوا قد جمعوا بين الكفر في الشرع والكفر فى العقيد ة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الخميس أبريل 20, 2017 5:10 am

تصحيح مفهوم خاطئ :

الإسلام لم ينتشر بالسيف وليس فى القرآن آية تسمى بآية السيف . إن الأصل في الإسلام السلام المسلح , بمعنى أن يكون المسلمون على أهبة الاستعداد تدريبا وتسليحا حتى يأمنوا غدر عدوهم فلا يأخذهم على غرة , بل يحسبوا لهم ألف حساب قبل أن يُفكروا فى قتالهم , قال تعالى :" وأعدوا لهم ما إستطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم " سورة الأنفال الآية 60 ـ ومن ثم نعلم أن السلام هو القاعدة العامة والحرب إستثناء . وصدق الله إذا يقول تعالى :" وقاتلوا فى سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين ـ سورة البقرة الآية 190 ـ وقوله تعالى :" الشهر الحرام بالشهر  والحرمات قصاص فمن إعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما إعتدوا عليهم " سورة البقرة الآية 194ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    الخميس أبريل 20, 2017 5:11 am

فالحرب فى الإسلام دفاعية لرد العدوان وتأمين الدعوة , إلى الله تعالى لا لأجل الدعوة بشرط أن لا يتعرضون بسوء , لغير المقاتلين من النساء والأطفال والشيوخ والرهبان وغير ذلك من توجيهات رسول الله صل الله عليه وسلم ـ وفى هذا دليل واضح لمن كان له قلب وفهم على أن الإسلام لم ينتشر بالسيف . فالإسلام يسالم من يسالمه ويعادى من يعاديه , فلا يعتدى على أحد ولا يظلم أحداً ولا يرتضى للمسلمين الظلم والعدوان وضياع الحقوق ." موقع من فقه الإسلام للشيخ سامى ـ موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    السبت فبراير 03, 2018 1:17 pm


عزة الأمة في التزامها بدينها :

إن التمسك بالعقيدة الإسلامية والالتزام بها هو السبب الأساسي لرفعة شأن هذه الأمة و بدون ذلك لن يتحقق لهذه الأمة أي رفعة ولا مكانة إلا إذا فاءت لرشدها و عادت لمنهج ربها وسارت عليه قولا وعملا وسلوكا , ولهذا قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه كلمة مأثورة وضع فيها معادلة واضحة الأسس و القواعد شارحاً فيها أسباب عزة و ذل هذه الأمة الإسلامية نحن قومٌ أعزنا الله بالإسلام , فإن ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله", و كما يعرف الجميع فإن آيات القرآن الكريم و أحاديث خير البشر عليه أفضل الصلاة و السلام بينت مكانة المسجد الأقصى الخاصة و أهميته العالية لدى المسلمين. هذه المكانة العالية التي دفعت خليفة المسلمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه للسفر من المدينة المنورة إلى القدس من أجل فتحها و تحرير أولى القبلتين و ثالث الحرمين الشرفيين و تخليص القدس من كيد المغتصبين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    السبت فبراير 03, 2018 1:17 pm

ومنذ ذلك اليوم أصبح المسجد الأقصى وقف إسلامي للأمة الإسلامية كاملة, و أخذت القدس مكانتها الحقيقية بين قلوب العلماء و الخلفاء .. فتسابقوا لأعمارها و أصبحت من أهم المدن التي يقصدها طلبة العلم و العلماء.و ها هو المسجد الأقصى يقبع تحت الاحتلال الصهيوني , الذي يسعى كل يوم لتهويد القدس كاملة و إزالة المسجد الأقصى و إقامة هيكلهم المزعوم بدلاً منه. و في خضم الذل الذي تعيشه أمتنا الإسلامية , يتضح لنا مما قاله الفاروق أن السبب الأساسي هو ابتعادنا عن ديننا و عقيدتنا و اللهث وراء سراب العلمانية و الأنظمة الوضعية التي ما زادتنا إلا تعاسة.و ما أدل عن ابتعادنا عن ديننا مما يطرحه بعض أبناء جلدتنا عن , إن صراعنا مع إسرائيل ليس سوى صراع بين الفلسطينيين و اليهود, انه صراح واضح بين ما يسمى بدولة إسرائيل و الدول العربية المحيطة بها بما فيها فلسطين التي اغتصبت. للأسف فإن اتفاقيات " السلام" و ما تمخض عنها وثق لهذه الفكرة و جعلت الكثير يطالب بترك الأمر لدول الطوق و الفلسطينيين لتقرير ما يناسبهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    السبت فبراير 03, 2018 1:18 pm

في المقابل , نجد أن هذه الدولة الصهيونية أقيمت على بناء عقدي , جيّش كل يهود و صهاينة الأرض لدعمها و جعلها غايتهم الأولى. نعم, إن أساس دولة إسرائيل مبني على عقيدة فاسدة محرفة مشوهة, و لكنها ترسخت في قلوب أصحابها فأضحت المحرك الأساسي لهم و الدافع الحقيقي لكل ما يقومون به. و إن ركيزة معتقداتهم و اسماها كما يقولون يتمثل في بناء هيكل سليمان المزعوم و إقامته مكان المسجد الأقصى.فيقول مناحيم بيغن في احد خطاباته, مردداً قولة بن غوريون المشهورة," لا قيمة لإسرائيل بدون القدس و لا قيمة للقدس بدون الهيكل". و للأسف فإن هذا الاعتقاد الراسخ يتحول إلى خطوات تنفيذيه تهدف إلى الوصول إلى بناء الهيكل المزعوم, و ما أدل على ذلك من الإنفاق التي يحفرها العدو تحت المسجد الأقصى بهدف زعزعة أساساته و هدمه, من اجل إقامة الهيكل مكانه,و هذا فيض من غيض و نقطة في بحر اعتداءات الصهاينة على المسجد الأقصى و القدس الشريف.كما أن العدو يسعى إلى ترسيخ هذه المعتقدات في أبنائه من خلال إيجاد أجيال تؤمن بشكل راسخ أن بناء هيكل سليمان هو الهدف الاسمي, و انه يجب بذل الغالي و الرخيص في سبيل تحقيق هذا الهدف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    السبت فبراير 03, 2018 1:19 pm

إن هذه العقيدة المسمومة مترسخة منذ عقود في نفوس كبار و زعماء الدولة الصهيونية, فها هو رابين يصف لحظات دخوله القدس اثر احتلالها و السيطرة على حائط المبكى بأنه الشعور الأسمى في حياته و الذي لن يصل لمثله أبدا. هذه هي معتقدات الصهاينة الذين يفاوضونهم, فكيف بالله نرجو خيراً من التفاوض معهم ؟؟ !!كما أن هذه العقيدة المسمومة هي الدافع الحقيقي لكبار اقتصاديي يهود العالم لضخ مئات ملايين الدولارات في كل عام دعماً لمخططات الدولة الصهيونية و مشاريعها للسيطرة على مدينة القدس و تهجير أهلها منها لتصبح خالية لهم من أجل إقامة هيكلهم المزعوم.و لم يتوقف الأمر على ذلك, بل إن كبار سياسي اليهود الصهاينة المتغلغلين في رادارات الولايات المتحدة الأمريكية المتلاحقة , سخروا أمريكا و مواردها لدعم إسرائيل في كل شيء تقوم به, موفرين بذلك مظلة سياسية عالمية حامية لإسرائيل مدافعة عنها بكل قوتها أمام أي احتجاج دولي على تصرفاتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    السبت فبراير 03, 2018 1:19 pm

أمام كل هذا, نجد إننا ننسلخ من عقيدتنا الحقة الصحيحة البينة الطاهرة, و نحدد صراعنا مع إسرائيل على انه صراع دول قابل للتفاوض و التسوية.وها نحن نرى في هذه الأيام السلطة الفلسطينية تلهث وراء سراب إقامة دولة فلسطينية على حدود 67 مجاروة لما يسمى بدولة إسرائيل, فإلى أين نحن ذاهبون؟؟إن صراعنا مع العدو الصهيوني صراع عقدي واضح صراع بين عقيدة النور وعقيدة الظلام عقيدة تسعى إلى رفعة البشرية وعقيدة همها السيطرة على البشرية والقضاء على الآخر. و الله لن تتحرر القدس و فلسطين المحتلة إلا بعودتنا إلى ديننا الإسلامي الحنيف و الالتزام به, و زرع عقيدتنا السمحة في أنفسنا و في أطفالنا لبناء أجيال تعي و تقدر قيمة هذه الأرض المحتلة في ديننا الحنيف و أهميتها و أهمية العمل على تحريرها.لا نريد كلمات جوفاء تردد, و إنما عقيدة مغروسة في قلوبنا توجه كل أفعالنا من أجل تحرير مغتصباتنا و تطهير المسجد الأقصى من دنس الصهاينة اليهود. و من أهم الخطوات التي نقوم بها أن نزرع أهمية المسجد الأقصى و فلسطين كاملة في قلوب أبنائنا, مبينين قيمتها في ديننا الإسلامي.وإن تحريرها أمر أساسي يحث عليه ديننا الحنيف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: مفاهيم اسلامية .    السبت فبراير 03, 2018 1:20 pm

بالتالي سننشيء جيل يضع فلسطين والقدس في قلبه ويتقرب إلى الله بالعمل على تحريرها, موضحين تاريخ الأمة الإسلامية في حروبها المختلفة التي حررت فيها القدس الشريف,ومؤكدين أن حربنا مع اليهود هي حرب عقائد وليس صراع محدودبين دولتين على حدود بسيطة إن فلسطين قضية الأمة الإسلامية اجمع , و لا يجوز لأحد أن يتخلى عنها أو أن يحصرها بجزء من هذه الأمة .. ها هو المسجد الأقصى ينادينا أن هلموا أمة الإسلام لتحريري فقد طال الأسر .. فلنبني جيلاً إسلاميا يحمل القدس و فلسطين في قلبه و يجاهد بكل ما يتاح له من وسائل في سبيل تحرير فلسطين من دنس اليهود.هذا هو الطريق الوحيد لإعادة المسجد الأقصى محرراً .. و لنجعل ما قاله الفاروق رضي الله عنه شعاراً لنا في سبيل تحرير القدس وفلسطين .. " نحن قومٌ أعزنا الله بالإسلام, فإن ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
مفاهيم اسلامية .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة-
انتقل الى: