منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:07 pm

نتحدث فى هذا البحث :

عن العرف الخطئ وأثره فى حياة المسلمين :

مقدمة :

وهو أن تغير الأسماء للأشياء فى أمور الدنيا والدين , لايحل الحرام أو يحرم الحلال
بل يجب التأكد من المعانى فى اطار العرف , ما لايصطدم ذلك بالكتاب والسنة وما أجمع عليه أهل الصلاح فى القديم والحديث وقد قال صل الله عليه وسلم فى الحديث :" إثنان خير من واحد , وثلاثة خير من اثنين , وأربعة خير من ثلاثة , فعليكم بالجماعة , فإن الله لن يجمع أمتى إلا على هُدى " رواه الإمام أحمد فى مسنده

أولا : يجب أن يعلم من يريد أن يعلم عن الإسلام , سواء من أهل الإسلام أو من غيرهم أن الإسلام هو دين الحياة دين الفطرة , دين الإصلاح والتوجيه والتربية
وأن تعاليم الإسلام شاملة ومتنوعة فى كل , ما تصلح به حياة المسلمين فى الدنيا والآخرة .
ثانيا : وإن أحكام الإسلام لاينتفع بها , إلا أصحاب النفوس السليمة  والأفكار الناضجة فى كل وقت لما تنشده من كمال  , وما تستريح إليه من قرار , وأن كل تشويه يعترى الحقيقة الكبرى لهذا الدين , ينبغى أن يوضح ويباد لا أن يعترف به
ويسكت عليه .( 1)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس ديسمبر 04, 2014 5:34 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:09 pm

وظيفة العلماء العاملين :

ثالثا: والقدوة فى ذلك ومن نأخذ عنهم ونطمئن لما وصلوا , إليه عندما نستفتيهم هم أهل العلم المخلصون والعلماء العاملون , كما قال الإمام مالك رحمه الله تعالى :" إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم " وعندما سئل رسول الله صل الله عليه وسلم عن البر كما فى حديث النواس بن سمعان رضى الله عنهما _ قال سألت رسول الله صل الله عليه وسلم :" عن البر والإثم , فقال :" البر حسن الخلق " والإثم ماحاك فى صدرك , وكرهت أن يطلع عليه الناس " رواه البخارى وفى رواية " استفت قلبك وإن أفتاك الناس وأفتوك " والرسول الله صل الله عليه وسلم _ لم يقدم هذا الجواب هدية لمجرم يعتدى على الأعراض ويستبيح الدماء , ويغتصب الحقوق وما أكثر الذين تتسع ضمائرهم للكبائر فى عالم اليوم ؛؛
ولكنه صل الله عليه وسلم _ رد بالجواب السديد على رجل يتحرج من الوقوع فى صغيرة رجل يحب الخير ويعيش به وله , ولذلك أراد رسول الله صل الله عليه وسلم
أن يريح نفسه عندما يستفتى وتتشابه عليه الأمور , وتكثر عليه أراء أهل الفتوى فجاء هذا الجواب لهذا الرجل ومن شابهه من أصحاب القلوب الكبيرة والنفوس العالية
ليرشدهم به ويهديهم فتستريح بذلك نفوسهم . ( 2)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:09 pm


حقيقة العرف لفظا ومعنى :

رابعا : ويعتبر العرف أصل من الأصول , التى يبنى عليها الأحكام الشرعية وذلك فى مجال المعاملات والعادات , لأن الأصل فيها النظر إلى المعانى لا الألفاظ والمبانى , عكس العبادات فإن الأصل فيها النظر إلى الألفاظ والمبانى لأن الأصل فيها التعبد والتسليم دون النظر إلى البواعث والغايات .
والعرف ما ألفه المجتمع وسار عليه فى حياته , من قول أو فعل والعرف والعادة بمعنى واحد . ومعناه فى اللغة _ هو الشئ المستحسن الذى تتلقاه العقول السليمة
والفطر المستقيمة بالقبول وعليه قول الله تعالى :" خذ العرف وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين " سورة الأعراف . وفى الأثر: عن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه أنه قال :" ما رآه المسلمون حسنا فهو عند الله أمر حسن , وما رآه المسلمون قبيحا فهو عند الله أمر قبيح " فهذا الأثر : يدل بعبارته ومرماه على أن الأمر الذى يجرى عليه أعراف المسلمين على أنه حسن فهو عند الله حسنا , وأن الأمر الذى يجرى فى أعرافهم على أنه قبيح فهو عند الله أمر قبيح , وأن مخالفة العرف الذى يعده الناس حسنا يكون فيه ضيق وحرج وفى ذلك قول الله تعالى :" ما جعل عليكم فى الدين من حرج " سورة الحج ( 3)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:10 pm

أقسام العرف :

خامسا : والعرف ينقسم إلى قسمين : عرف عملى يتمثل فى أعمال وسلوكيات المجتمع , وعرف قولى يتمثل فى إطلاق الألفاظ على الأشياء سواء مادية أو معنوية
والعرف العملى يتمثل فيما تعارف عليه الناس , من تقسيم المهر إلى مؤجل ومعجل
يعنى ( صداق المرأة ) وكذلك البيع بالتعاطى من غير تلفظ بصيغة إيجاب أو قبول
والعرف القولى : مثل إطلاق اسم اللحم على غير السمك , على أن الله تعالى قد سمى السمك فى القرآن لحما فقال تعالى :" وهو الذى سخر البحر لتأكلوا منه لحما طريا "سورة النحل فالعرف يخصص اللفظ أو يطلقه , فمن حلف ألا يأكل لحما فأكل سمكا لم يحنث فى يمينه , ولا كفارة عليه , ومثله كذلك إطلاق اسم الولد على الذكر دون الأنثى كما قال تعالى :" يوصيكم الله فى أولادكم " سورة النساء
والعرف قد يكون صحيح , وقد يكون فاسد , فالصحيح ما لايخالف نصا من نصوص الشريعة الإسلامية ولا يفوت مصلحة معتبرة , ولا يجلب مفسدة راجحة ومن ذلك ما تعارف الناس على أن ما يقدمه الخاطب إلى مخطوبته , كشبكة وغيرها يعتبر هدية ولا يدخل فى المهر , ونحن نضرب أمثال وقد تختلف هذه الأمور من مكان لآخر ومن بلد لبلد , ولذلك كان أهل الفتوى عندما يُفتون غيرهم يسألون من أى البلاد أنت وهذا مما يجب على أهل الفتوى فى كل زمان ومكان لأن اطلاق الألفاظ على الأشياء يختلف من بلد لآخر ومن خلال ذلك يكون الإفتاء بالمنع والإباحة " ( 4)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:10 pm

بين المجتمع والتقاليد الفاسدة :

وعن العرف الفاسد وهو ما كان مخالفا لنصوص الشريعة الإسلامية ,أو يجلب ضرراً أو يمنع مصلحة راجحة , مثل استعمال العقود الباطلة كالإستقراض بالربا من البنوك والأفراد , وتناول بعض المحرمات كالخمر وخروج النساء متبرجات , وإقامة الموالد التى تشتمل على البدع والمنكرات , وهذه مجرد أمثلة فمثل هذا العرف الفاسد مردود لأن اعتباره إهمال لنصوص الشريعة الإسلامية , القاطعة وابطال للشرائع الدينية ولأن الشرائع ما جاءت لتقرير المفاسد , وإن تكاثرالعاملين بها
يدعوا إلى مقاومتها لا الإقرار بها ولكن يكون منعها بأفضل الوسائل التى لا تؤدى إلى شراً منها , وهناك من العادات التى توارثناها فى حياتنا الإجتماعية , دون أن يكون لها سند شرعى وسند دينى , فجميع هذه العادات ينبغى علينا أن نخضعها للمقياس الشرعى والمقياس الدينى , وأن ننظر فيها ونستبدل بها عادات توافق أحكام الشريعة ابتداً أو نبنى عليها , ( 5)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:10 pm

بين العادة والعرف الخاطئ :

وإن هذه العادات التى ورثناها جيلا بعد جيل لم نتوقف فى فترة من الفترات لنراجعها , وهذا مما ينبغى على أهل العلم فى كل وقت وآن حتى تستخلص فى هذه الفترات العبرة والحكمة , فما كان من هذه العادات والمواريث مفيداً ودافعا للأمام إستبقيناه وثبتناه وأضفنا إليه , وما كان منها مثبطا واضعا للعقبات والعرقيل فى المجتمع أو مضرا به فى أى ناحية من نواحيه , فإنه ينبغى علينا أن نراجعه ونتوقف فيه ونستعيض عنه بالعادات الحسنة , ولا يكون ذلك إلا بالقدوة الصالحة وكما هو معلوم عند علماء الأخلاق والإجتماع , أن للميراث أثره فى استمرار العادة يعنى كلما كانت العادة متأصلة فى النفوس والمواريث الإنسانية , كلما كان توقع استمرارها أكبر وأكثر , وقد تكون تقاليد المجتمع صورة مطابقة أو مقاربة لتعاليم الإسلام وذلك هو ما كان عليه القرن الأول , قرن الأصحاب رضوان الله عليهم الذين حملوا الإسلام وبلغوه إلى المشارق والمغارب , ثم جاء بعد ذلك التابعين وأتباعهم فثبتوا الدعائم وأبرزوا المعالم , وانطلق بهم المد الإسلامى إلى الأمام ولايزال هذا المد يشق طريقه إلى مستقبله المربوط , بقيام المسلمين وما حملوا من أمانة نحو هذا الدين , وإن عرا التيار وهن وشاب صفوه كدر فالأمة تمرض ولكنها لن تموت , ولايمكن بحال اعتبار تقاليد المجتمع خلال التاريخ الطويل صورة دقيقة لتوجيهات السماء , فقد تنحرف هذه التقاليد قليلا وقد يذهب بها الإنحراف إلى أن تكون تشويها للإسلام , أو ميلا شديداً عن نهجه (6)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:11 pm

صلاح حياتنا فى التمسك بمفهوم الشرع وحقيقته :

والواجب على المسلم الصادق أن يُقوم سلوكه وأعماله الظاهرة والباطنة , لمنهج ربه ومقاصد الشريعة الإسلامية , فيحل ما أحله الله ويحرم ما حرمه , وأن يكون وقافا عند حدود الله تعالى لايتجاوزها , وأن يزن كل أمور حياته بميزان الشرع فما وافقه أمضاه وأقره وما خالفه طرحه وأنكره , لأن الشرع يعلوا ولا يعلى عليه وللناس أعراف وعادات استقرت عندهم , لكن منها ما يجنح إلى الإفراط ومنها ما يجنح إلى التفريط , فواجب المسليم ألا يميل مع هذه الأعراف بل عليه أن يلزم وسطية الشرع وحقيقته الثابتة , وهانحن نذكر لك من الأمثلة خفيفة الوزن ولكنها خطيرة الشأن , لبعض العادات الشائعة والأعراف الخاطئة من ذلك ماتعارف الناس على أن الخاطب يخلوا بمخطوبته , ويخرج معها للتنزه بلا ضوابط ولا قيود , واعتباره الخاطب فى حكم العريس فيطلع على أمور فى البيت لايحق له أن يراها شرعا وعرفا , مما يؤدى إلى ضياع سمعة الفتاة وامتهان كرامتها , وفى الناحية الأخرى يضيق البعض كما هو الشأن فى بعض البلاد العربية , على الخاطب فلا يرى مخطوبته بل يكفى الإخبار أو إرسال صورة فوتغرافية لرؤيتها " ( 7)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:11 pm

مفاهيم مغلوطة :

وهذا وذاك مما يخالف الشرع الإسلامى , والموقف السديد يبيح للخاطب أن يرى مخطوبته وحد ذلك الوجه والكفين لما أخرجه الترمذى والنسائى عن المغيرة رضى الله أنه خطب إمرأة فقال له النبى صل الله عليه وسلم :" انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما " والحديث يدل على أن المغيرة رضى الله عنه أحد أصحاب النبى صل الله عليه وسلم _ خطب إمرأة دون ان يراها , وعلم رسول الله صل الله عليه وسلم _
بذلك فوجهه الوجهة الدينية الصحيحة وتتمثل فى ذلك :
1_ أن ينظر الخاطب إلى من خطبها وأن يبنى زواجه , بها على اساس صالح من هذه الرؤية . وهذا مما يساعد على زواج يسوده الوفاق وتستمر فيه الحياة الزوجية , فقد شرع الزواج مؤبداً , وأريد به أن يكون قاعدة صلبة لتكوين الأسر وحفظ النسل
وتربيته تربية صحيحة , بعيدة عن عوامل الضعف , وعواصف التشرد ولايتسنى
تحقيق هذه الغايات مع تسرع الزوجين وجهل كل بصاحبه . ( Cool

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:12 pm


2_ أن النظر الذى يوجه إليه الحديث هو النظر المشروع , الذى يقف فيه الخاطب عند رؤية الوجه والكفين والقدمين , وعن طريق ذلك يمكنه أن يتعرف على التكوين الجسمى وبعض النواحى النفسية والخلقية , لمن يخطبها وأما ما وراء ذلك يكون بالبحث والتقصى , بواسطة النساء وللخاطب أن يتعرف على من يخطبها , وأن يتحدث معها بلا تبذل ولا ليونة بل بالأدب العف فى النور , وبلا خلوة مريبة ولا يحق له أن يكرر الجلوس معها إلا بعقد شرعى , فالخاطب والمخطوبة أجنبيان بعضهما على بعض , ولايترتب على الخطبة أبداً أحكام شرعية , لأنها ليست زواج ولاشبه زواج بل هى مواعدة بالزواج وإذا ترك الخاطب والمخطوبة الآخر لايحق له ولا لها أى شئ من الآخر وليس هذا مكان تفصيل ذلك .
وعند الإعلان عن الزواج نجد أناسا إعتادوا أن يعلنوه بالصخب والضجيج والسهرات الفاجرة وذلك بشرب الخمر والرقص الماجن والغناء الفاحش والإختلاط الذميم بين الرجال والنساء , ويطلقون على ذلك "الروح الجامعية "
وفى الناحية الأخرى نجد اناسا يحصرون زواجهم فى أضيق دائرة , كانه كتمان أو سر وذلك تحرجا من مشابهة الفاسقين , فى الإعلان وهذا فهم خاطئ يمنعون به ما أحل الله " (9)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:13 pm


وقد نهى رسول الله صل الله عليه وسلم _ عن نكاح السر وتسمية نكاح السر بأنه زواج عرفى جريمة وهو نوعان حسب ما تعارف الناس النوع الأول محرم لأنه لم يستوفى الشروط والأركان حيث أنه يتم سراً , بين الرجل والمرأة من غير شهود ولا ولى ولا إعلان فهو زنا مقنن وقد قال صل الله عليه وسلم :" لانكاح إلا بولى وشاهدى عدل " , والنوع الثانى : وهو ما استوفى الشروط والأركان من إعلان وشهود , إلا أنه زواج يسير على قدم واحدة حيث أنه لايثبت به حق المرأة لعدم التوثيق القانونى وهذا من الأمور الواجبة , وما لايتم الواجب إلا به فهو واجب وما أدى إلى حرام فهو حرام , فهذا الزواج وإن كان حلالا فى أصل العلاقة إلا انه من المحرمات لغيره لفوات مصلحة الزوجة والأولاد لأنه لاتثبت به دعوى أمام القانون فإذا علمت المرأة بهذه المخاطر فى هذا الزواج , ثم رضيت به فزواجها صحيح مع وجود هذه المخاطر القانونية التى يمكن أن لايثبت بها نسب أحيانا للأولاد
فحكم الشرع جاء بالإعلان عن الزواج والحث عليه ليخرج عن دائرة السر المنهى عنه كما فى الحديث عن النبى صل الله عليه وسلم انه قال :" أعلنوا النكاح واضربوا عليه بالدفوف " رواه الترمذى وهو حديث حسن ومن أراد المزيد فلينظر كتابنا مراسم الإعلان عن الزواج على المنتدى باب " من فقه التربية " ففيه كل ما يستوفى الزواج وما يحق للمسلم أن يفعله فى ليلة العمر كما نسميها وحتى تكون بحق ليلة العمر لابد من التمسك بما جاء به المنهج الإسلامى قرآنا كان أوسنة " (10)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:16 pm

العبرة بالمسميات لا بالأسماء :

إنه من الواجب على كل مسلم أن يقف عند الألفاظ الشرعية , وأن يدور معها غير ملتفت إلى أعراف المتجاوزين الغالين , ولا المقصرين المتسيبن وأن يحذر على دينه
بعض المزورين المزيفين المضللين , حيث يرفعون رايات مزورة فى ظاهرها الخير وفى باطنها الشر مما يؤدى ذلك إلى خداع الجماهير من الناس فواجب المسلم أن يكون واعيا من هذا الخداع , وأن لا تستهويه العناوين البراقة قبل أن ينظر إلى المضامين , ولا يغتر بالأسماء دون النظر إلى المسميات , وخصوصا وقد حذر رسول الله صل الله عليه وسلم _ من صنف المزورين المضللين من أمته يستحلون المحارم ويسمونها بغير اسمها  فقال صل الله عليه وسلم :" لتستحلن طائفة من أمتى الخمر باسم يسمونها إياه " رواه أحمد حديث حسن
فالناس فى زماننا هذا يطلقون على الخمر , مشروبات روحية وهى تسمية لغوية تخالف المعنى الحقيقى للأشياء , وقد كثرت حملات التضليل فى زماننا تحت شعار تغير الأسماء , مع الإختلاف فى المسمى فلزم التنبيه ببعض الأمثلة التى يعمل على ترويجها واشاعتها صنف المزورين والمضللين , فكان من نتيجة ذلك أن يوقعوا الناس فى الرذيلة وينفرونهم من الفضيلة , مثل تسمية اللباس الشرعى للمرأة تأخر
وتخلف بل منهم من شبه ( حجاب ) المرأة بأكفان الموتى , وأطلقوا على العرى والتبرج والسفور رقى وحضارة وتقدم , ويطلقون كذلك على المتمسك بالشرع والمتدين التدين الصحيح الذى يسلك طريق الإعتدال تطرف وتشدد وتزمت . ( 11)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس ديسمبر 04, 2014 5:32 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:17 pm

ومثلا آخر للخداع فى أمور العبادة من تلبس إيليس , على جماعة ممن ينتسبون للدين , من رفع راية الذكر فوق أعمال الدراويش من الذين لاتخلوا مجالس ذكرهم عن الرقص والطبل والزمر وهذا من الهوس النفسى ولا دخل له بالعبادة , وكذلك تعمد البعض ألا يذكر الله تعالى إلا بالمسبحة وهذا مما يجوز وليس فيه شئ ولكن الملفت للنظر أن , هؤلاء يحملونها معهم فى كل مكان , حتى فى محل العمل وهذا نوع من التكلف الذى نهى عنه الإسلام والدين يسر , وإن أمثل أساليب الذكر وحقيقتها أن يكون الله فى ضميرى ومعيته حاضرة فى كل مايقوم به المسلم من أعمال وإذا نطق اللسان بالذكر المطلق فلا ضرورة لعدد , وكذلك رفع راية تكريم الأولياء ببناء القباب على قبورهم , والسجود على أعتابهم والذبائح والنذر لغير الله وصدق من قال : " كم من ولى يُزار وهو من أهل النار " ولا ننسى أن حب الصالحين من صميم ديننا ومن شعب الإيمان التى حرص عليها الإسلام , (12)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:17 pm

وكذلك من التزوير والضلال تسميتهم التعامل بالربا
الصريح بالفائدة , وتارة يقولون مضاربة أو وديعة مستثمرة , روى أبوداود ورمز له السيوطى بحسنه عن رسول الله صل الله عليه وسلم _ أنه قال : " إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد فى سبيل الله سلط الله عليكم ذلا لاينزعه منكم حتى تعودوا إلى دينكم " والرضى بالزرع هنا ما فى الحديث محمول على إذا ما انصرفت الأمة إلى زراعة الأرض على حساب الإعداد للجهاد بكل صوره وألوانه وليس فى الحديث ذم للزراعة مطلقا أو لأى حرفة كما يريد أن يفهم البعض بل إن رسول الله صل الله عليه وسلم قال :" إذا قامت الساعة وفى يد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن يغرسها فليغرسها " ومعنى ( العينة ) أن يشترى إنسان من من آخر سلعة بالدين مؤجل  مثلا بمبلغ مائة جنية , ثم يبيعها لمن اشتراها منه ليحصل  مثلا على مبلغ خمسون جنيها فهذا فى ظاهره بيع وفى باطنه ربا فهل تؤثر التسمية على الحقيقة , وهذا بخلاف البيع بالتقسيط فإن ذلك لاحرمة فيه , ففيه تيسير للمشترى ومن لايجدون الثمن كله فى الحال , ولكن الشرط لا أن يكون هناك اتفاق شفوى أو تحريرى , على تحديد نسبة مئوية بسبب التقسيط , كأن يقول بعتك حالا بكذا ومؤجلا بكذا فهذا مما نهى عنه الإسلام  , فالبائع يحدد بينه وبين نفسه ثمن البيع الآجل كما يشاء بحسابه الخاص , فإن قبله المشترى لابأس  ( 13)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد ديسمبر 07, 2014 1:11 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:17 pm

وكذلك أوراق اليانصيب التى يسمونها يانصيب خيرى , وهو نوع من القمار لاينبغى الترخيص فيه باسم الجمعيات الخيرية , والأغراض الإنسانية كالذين يجمعون التبرعات من خلال إقامة حفلات الرقص الخليع , والفن الحرام والسهرات الفاجرة حتى لو أطلقوا عليها ( الليلة المحمدية ) فإن الله طيب لايقبل إلا طيبا
وكذلك الهبة فى الفقه الإسلامى مشروعة لما لها من مقاصد سامية , فإذا وهب شخص لآخر ماله فى آخر الحول أو اشترى فى آخر الحول كذلك عقار أو أرض وغيره ليتهرب من أداء فريضة الزكاة كما فعل فى الهبة ففى ذلك مفسدة ووعيد من الله على ذلك , وعقد الزواج لاينعقد غلا بألفاظ القبول والإيجاب , وهى الصيغة المعتبرة عن القبول والرضا , فإذا قصد بالألفاظ غير ما وضعت له فإن الرضا بالعقد يكون منعدما , وعلى ذلك فإن المحلل الذى قال فيه النبى صل الله عليه وسلم :" لعن الله المُحَلل والمُحلَلَ له " والمحلل يقول نفس هذه الألفاظ فلفظ النكاح لم يوضع ليحلل
مطلقة لزوجها وقد سمها صل الله عليه وسلم عندما قال :" اتدرون ما التيس المستعار قالوا بلى : قال المُحلل والمُحَللَ له " فلفظ الزواج إنما وضع وشرع لدوام العشرة وحفظ النسل وغير ذلك من المقاصد الكريمة " وقد جاءت الشريعة الإسلامية بمقاصد خمسة : الدين , العقل , النفس , المال , العرض , وقيل كذلك النسل فى زيادة عن بعض الفقهاء على خلاف فى الترتيب , فكل ما يكون فيه صلاح على هذه المقاصد فهو مشروع وإن لم يكن نص صريح عليه , وكل ما يكون فيه ضرر على هذه المقاصد فهو ممنوع وإن لم ينص عليه بدليل والقاعدة الشرعية فى ذلك ما لايتم الواجب إلا به فهو واجب وما أدى إلى حرام فهو حرام (14)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:18 pm

وكذلك تسمية الرشوة , هدية , وعمولة , وإكرامية , فى الغالب الأعم وقد لعن رسول الله صل الله عليه وسلم :" الراشى والمرتشى والرائش وهو الوسيط بينهما
انظر باب تزكية النفس على المنتدى موضوع الرشوة وأثرها على حياتنا الإجتماعية
وكذلك شبيه بتغير الأسماء مما يوقع فى الخداع , ما يقع بين طائفة من الناس حول المسح على الجورب الرقيق الذى يشف , عن البشرة ولايمنع من وصول الماء وفى ذلك شبه سنبينها , وقد كان الصحابة رضوان الله عليهم يصلون , فى المسجد بنعالهم
لأن المساجد لم تكن مفروشة بشئ , وكانت البيئة رملية تساعد على النظافة , ونقول : إن المسح على الخفين بدل غسل الرجلين , فى الوضوء وهذا ثابت فى السنة الصحيحة سواء كان لحاجة أو غيرها , وقد جعل ذلك كثير من العلماء من المتواتر
الذى لايصح إنكاره والخف حذاء مصنوع من الجلد , أو من القطن أو الصوف ويسمى المصنوع من ذلك ( جوربا ) والمسح على الجورب , ثابت أيضا عن كثير من الصحابة من حديث المغيرة بن شعبة رضى الله عنه _ أن رسول الله صل الله عليه وسلم _ توضأ ومسح على الجوربين والنعلين " (15)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:18 pm

قال أهل العلم ويشترط فى صحة المسح على الجورب , أن يكون ثخينا ( سميكا ) فلا يصح المسح على الرقيق الذى لايثبت على الرجل بنفسه من غير رباط , ولا على الرقيق الذى لايمنع وصول الماء إلى ما تحته ولا على الشفاف الذى يصف ما تحته , رقيقا كان أو ثخينا ولم يخالف فى ذلك أحد من الأئمة الأربعة , وزاد المالكية فى الجورب أن يجلد ظاهره
وهو ما يلى السماء وباطنه وهو ما يلى الأرض , وعلى هذا لايجوز المسح على الجوارب المعروفة الآن , ما دامت لا تمنع وصول الماء , إلى الجسم فإن كانت بالمواصفات المذكورة فلا بأس بالمسح عليها , ولا ينبغى أن يؤخذ الجواز على إطلاقه ولا أن تكون مجرد التسمية شبة كافية , فى الإلحاق بالمشبه به فى الحكم فكم فى التسميات من تجاوزات , وكم فيها من الإعتماد على أدنى ملابسة مع المخالفة فى الأمور الجوهرية " وهذا ويكون المسح للمقيم يوما وليلة , وللمسافر ثلاثة أيام بلياليها
والمسح رخصة مطلقة سواء بعذر أو بغير عذر , بمعنى أنه لايشترط أن يكون الماسح مريضا " ومما يجب علينا أن نعلمه , أن مسائل الفروع كلها محل خلاف حتى حركة الأصبع فى التشهد , وما وسع غيرنا يسعنا , ما دام التوحيد مستقر فى القلوب والحمد الله " (16)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:19 pm

وكذلك أباح الإسلام لأتباعة التزين بما يحبون من اللباس , ما داموا بعدين عن الإسراف والخيلاء ومن عدم تشبه المراة بالرجل , والرجل بالمرأة فكل له زيه الخاص به ومما حرم على الرجل لبس الحرير وهو مباح للنساء , وليس فى الإسلام شئ يسمى بالزى الإسلامى وغير اسلامى , حتى نعلم أن الأصل فى الزى للرجل والمراة ما يستر العورة ويتزين به صاحبه , وليكن ما يكون فى تفصيله وشكله فانظر رحمنا الله وإياك إلى أى مدى , قد صارت أساليب الخداع اللفظى
فقد أصبحت حرفة المزورين المضللين , من أهل الغلو وأهل التقصير ما أضر الناس فى الدين والدنيا فلزم الحذر , والإنتباه حتى لا يستدرج المسلم ولا يؤيد باطلا
أو يخذل حقا فإن العبرة بالمسميات دون الأسماء , وهذا هو منهج أهل العلم الفضلاء الأذكياء فقد علمونا أن الإسم القبيح لايضر الحق الصحيح , وأن الإسم الجميل لايبيح
الباطل السقيم وفى ذلك أنشد الإمام محمد بن إدريس الشافعى رحمه الله تعالى : وذلك عندما اشتد حبه لآل بيت النبى صل الله عليه وسلم – فقالوا عنه : أنه رافضى شيعى
فقال : إن كان رفضا حب آل محمد
           فليشهد الثقلان أنى رافضى              
وكذلك لايرفع من شأن المستنقع الأسن النتن أن يسمى حمام سباحة , من الدرجة الإولى ولا يبيح الخمر أن تسمى عسلا , ولا يضر العسل أن يسمى بصلا " (17)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد ديسمبر 07, 2014 1:18 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:20 pm

منظمات مشبوهه يجب الحذر منها:

ومما يجدر الإشارة إليه والتنبه عليه أن كثيرا , من المؤسسات المزورة المضللة كالعِلمانية " اللادينية وفكرتها فصل الدين عن الدولة , وهناك فرق بين العِلمانية اللادينية وبين العلمية ؟
إن العِلمانية اللادينية التى تنادى بها المجتمعات الغربية , التى لاتقيم وزنا للقيم
والأخلاق ودعوتها إلى العلمية وهى تجعل التكنولوجيا هدفا , لإستبدال الإنسان بالآلة
أو جعل الإنسان آله فاقد للقيم الروحية , بينما الدعوة إلى العلمية التى تنادى بها المجتمع الإسلامى هى دعوة وسط , بين العلم والأخلاق , بين العلم والقيم , وبين العلم وإنسانية الإنسان "
ومن هذه المؤسسات أيضا : الليونز والروتارى _ وهذه التشكيلات منبثقة من أصل الماسونية التى ظهرت بها عندما افتضح أمرها , ومعنى كلمة ( ماسونية ) مأخوذة من كلمة فرنسية " ماسون " بمعنى عامل البناء وعرفت بجمعية البنائين الأحرار وهو اسم حديث للقوة الخفية التى أسسها اليهود , فى هيكل سليمان عليه السلام عام 42_ ميلادية لتجهز على المسيحية , فهى كلها نتاج خبيث يهودى يسعى لحرب الأديان والقضاء عليها , والتمكين لليهودية بالصورة العنصرية التى يضعونها
والشعار الذى يجمع كل هذه التشكيلات , هو الحرية , والإخاء , والمساواة , وكذبوا فى هذه الشعارات , لأن شعارهم الحقيقى , الأديان تفرقنا , والماسونية وما تفرع عنها يجمعنا , " ( 18)



عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت ديسمبر 13, 2014 4:33 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:21 pm

إن هذه المؤسسات ترفع رايات حسناء مثل شعار , الدعوة إلى  القيم الروحية ويقصدون بذلك الدعوة إلى وحدة الأديان , سواء كانت هذه الأديان وضعية أو سماوية وما ذلك منهم , إلا ليتميع الإسلام ويختلط بغيره , وكلمة دين لاتطلق إلا على الإسلام فى غالب آيات القرآن قال تعالى :" إن الدين عند الله الإسلام " سورة آل عمران وقال :" ومن يبتغ غير الإسلام ديننا فلن يقبل منه وهو فى الآخرة من الخاسرين " سورة آل عمران .
وبحجة أن فى الإسلام مساواة أرادوا أن يساوو بين المسلم والكافر والله تعالى يقول :" أفنجعل المسلمين كالمجرمين ما لكم كيف تحكمون " سورة القلم
وبحجة أن فى الإسلام إخاء أرادوا أن يجعلوا الكافرين أخوة للمؤمنين والله تعالى يقول :" إنما المؤمنين أخوة " سورة الحجرات .
وبحجة أن الإسلام ينصف الفقراء أرادوا أن يجعلوا الإسلام هو الماركسية التى تنفى وجود الله أصلا , ومن الأسس التى تدعوا إليها مصادرة اموال الأغنياء , وتوزيعها على الفقراء عنوة وهذا مما يتنافى مع أحكام الشريعة الإسلامية , لأن الإسلام شرع الزكاة وغيرها من الصدقات تؤخذ , من الأغنياء وترد على فقرائهم من المسلمين  , فهم يقولون أخوة , عدالة , مساواة , حرية , علم , إيمان , تقدم _ وهى فساد للإنسانية شقاء , ومن ذلك المؤسسات العِلمانية اللادينية وأندية الماسونية الروتارى
                                                            ( 19)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد ديسمبر 07, 2014 1:24 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:21 pm

ومما ينبغى على المسلم أن يحذر هذه الشعارات الجوفاء , وعليه أن ينظر فى سلوك أهلها وبرامجهم الحقيقية ليتعرف على حقيقتهم , ويجب أن يكون العمل الصالح موافقا الشرع الحكيم والمصلحة العامة فى إطار الضوابط الشرعية , وأن تكون الأعمال الصالحة فى حدود المعانى والمقاصد التى شرعت من أجلها , وهكذا يطهر المسلم باطنه وتصح نيته , ويتقبل الله قوله ولو خالف المعنى الذى يقصده , دون قصد منه كالذى كاد أن يهلك ويموت فى الصحراء , بعد أن فقد راحلته الى عليها طعامه وشرابه , فلما وجدها فإذا به فى فرحه يقول :" اللهم أنت عبدى وأنا ربك أخطأ من شدة الفرح _ وذلك من سعادته الغامرة , وهو يقصد أن يقول :" اللهم أنت ربى وأنا عبدك " فالعبرة بالمقصد وعلى المسلم أن يطهر قوله كما يطهر فعله وحتى يصبح ظاهره كباطنه ويستشعر قول الله تعالى فى نفسه " ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد " سورة ق .
ومما يجب علينا عند الحوار الكلامى والمناقشات الهادفة , أن نحدد المصطلحات ونقاط الإختلاف والإتفاق , حتى نستطيع أن نتعرف على الأحكام الشرعية قولا وعملا من غير تحريف ولا تبديل ولا تشدد , وكما مر بنا من كلام الإمام مالك رحمه الله تعالى :" إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم " ( 20 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:25 pm

وكذلك من أوضح الأمثلة على الإختلاف والخداع اللفظى , الذى يقع بين بعض الشباب هذه الصورة ( الفوتغرافية ) التى تلتقط بالآلة , المعروفة ( الكاميرا )
فقد ظن الكثيرون أن هذا النوع من التصوير , هو من بين المقصود بالنهى
الذى ورد عن رسول الله صل الله عليه وسلم _ فى احاديثه ومنها قوله :" إن
أشد الناس عذابا يوم القيامة المصورون " رواه مسلم
وإن كلمة صورة عند اطلاقها على هذا النوع من التصوير , فهم غير دقيق وإن أقرب تسمية للتصوير الفوتفرافيا ,  تسميته (عاكس ) وهذه الكلمة يستعملها كثير من أبناء الخليج , وهذا اللفظ أدق بكثير من كلمة صورة , أو مصور حيث لايصور شيئا
وكل الجهد الذى يبذله إنما هو الضغط على مفتاح الآلة , كما تقوم المرآة بنقل ما أمامها , وقد سمى التصوير المجسم ( نحتا ) وهو ما عبر عنه علماء السلف
بأنه ( ما له ظل ) وهذا الذى أجمعوا على تحريمه فى غير لعب الأطفال فهل تسمية هذا التصوير نحتا يخرجه عن من دائرة ما جاءت النصوص فى الوعيد فى شأن التصوير والمصورين ؟ والجواب بالنفى جزما فإن هذا التصوير هو أولى ما ينطبق
عليه لفظ التصوير لغة وشرعا " ومن أراد المزيد حول معنى التصوير وحقيقته فلينظر كتابنا التصوير بين الحل والحرمة على هذا المنتدى باب من فقه التربية فسيجد المزيد  ( 21)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد ديسمبر 07, 2014 1:26 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:25 pm

ومن ثم فجدير بشباب الصحوة الإسلامية أن يقتفى آثار الحكمة , ويسير فى أضوائها
وأنوارها فكثيرا ما رأينا أناسا يتناحرون , ويتصارعون وتنشب بينهم المعارك من أجل اطلاق أسماء ونفيها هذا يطلقها , ويريد معنى سيئا فيذم ويقدح , وذاك يطلقها
ويريد معنى حسنا فيثنى ويمدح فتنشأ الخلافات , وتوغر الصدور ويتسع الشقاق
ولو عقل الفريقان لتركوا الأسماء ونظروا إلى المعانى , والمضامين وبذلك يمكن أن تزول كثير من الخلافات والخصومات , وتأتلف كثير من القلوب المتنافرة .
إن حقائق الإسلام وثوابته لا تفاوت فيها , ولا تختلف بإختلاف الزمان والمكان
لكن قد ينشأ الغموض فى فهم الإسلام فى كثير من الأحيان , بسبب عدم وضوح معانى الألفاظ لدى من يستعملها أو يسمعها , والألفاظ تأخذ معانيها من البيئة التى تستعمل فيها فقد يختلف مفهوم لفظ معين , بإختلاف المحيط الذى يستعمل فيه اللفظ
( 22)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الخميس ديسمبر 04, 2014 5:25 pm

أو باختلاف العصر فمثلا كلمة العروبة عندنا فى بلدنا مصر , تكاد تكون مرادفة لكلمة الإسلام أما فى بلاد الشام فتكون مرادفة للعِلمانية , أو الإلحاد وذلك لكثرة ما استعملت من قبل أناس يسعون للقضاء على الإسلام , وكذلك كلمة "الصوفية " مفهومها عند البعض لا تعنى إلا الإيمان بالخرافات وبالكرامات , والكلام عن وحدة الوجود وعن الحلول على حين أنها تعنى عند غيرهم , صفاء الروح وتزكية النفس والزهد فى الحياة الفانية , والحب فى الله وينطبق هذا القول أيضا على لفظ السلفية , فنجد الجماعات السلفية المعاصرة فى بلادنا , الإسلامية لا تتفق فيما بينها على مفهوم موحد أو على خطة موحدة وذلك فضلا , عن الإختلاف بينها وبين السلفية الإولى
نعنى بذلك عصر الصحابة رضوان الله عليهم ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
والسلفية الحقيقة أن تجمع بين الآصالة والمعاصرة ( سلفيون ولكن عصريون )
                                                                        ( 23)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء أكتوبر 14, 2015 4:32 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الإثنين ديسمبر 08, 2014 5:59 am

العبرة بالمعانى لا بالأسماء :

جاء فى الحديث عن ابن عباس رضى الله تعالى عنهما مرفوعا
يأتى على الناس زمان يستحلون فيه خمسة أشياء : يستحلون الخمربأسماء يسمونها (مشروبات روحية ) والسحت بالهدية والإكراميه , والقتال بالرهبة , والزنا بالنكاح
والربا بالبيع _ قال شيخ الإسلام بن تيمية وهذا الخبر صدق
ثم فسر استحلال القتل بالإرهاب لأنه هو الذى يسميه ولاة الظلم : سياسة
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 24)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين    الأربعاء أكتوبر 14, 2015 4:34 am

استدراك على معنى كلمة تصوف ص 23 ـ

كلمة ومعنى :

الصوفية مفهومها عند البعض لا تعنى إلا الإيمان بالخرافات وبالكرامات , والكلام عن وحدة الوجود وعن الحلول وهذا معنى مرفوض قولا واحدا على حين أنها تعنى عند غيرهم , صفاء الروح وتزكية النفس والزهد فى الحياة الفانية والحب فى الله
وهذا المعنى الأخير لايخرج عن معنى مقام الإحسان الذى سأل عنه جبريل عليه السلام سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ـ وهو أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك , ومن ثم لامشاحة فى التسمية وأنه لاتلزم أحيانا فى كثير من الأمور بين المبنى والمعنى فالعبرة بالمعانى لا بالأسماء , وعلى هذا يقع الحكم على الأشياء فالحكم على الأشياء فرع عن تصوره إذ لايُتصور الحكم على مجهول , ولهذا قالوا : لاتصوف إلا بفقه إذا لاتعرف أحكام الله الظاهرة إلا منه ولا فقه إلا بتصوف إذ لا عمل إلا بصدق وتوجه ولا هما إلا بإيمان إذ لا يصح واحد منهما بدونه فلزم الجميع لتلازمها كتلازم الأرواح للأجساد إذ لا وجود لها إلا فيها كما لا كمال له إلا بها فافهم
ومنه قول مالك رحمه الله وهو بيت القصيد :"من تصوف ولم يتفقه فقد تزندق ومن تفقه ولم يتصوف فقد تفسق ، ومن جمع بينهما فقد تحقق " قواعد التصوف :22 ــــــــــــــــــــــــ ( 25 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
عن العرف الخاطئ وأثره فى حياة المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس :: فضل الذكر :: من اخلاق الاسلام الحلم والتسامح :: اثر الرأي العام في تهذيب الفرد والجماعة-
انتقل الى: