منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:06 pm

من حقوق المسلم :

ومن الحقوق أيضا التى تحصل بها الألفة والمحبة , بين المسلمين كما فى حديث أبى هريرة الله الله عنه _ قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم _ حق المسلم على المسلم ست قيل يا رسول الله وما هن قال : إذا لقيته فسلم عليه , وإذا دعاك فأجبه , وإذا استنصحك فأنصحه , وإذا عطس فحمد الله تعالى فشمته , وإذا مرض فعده , وإذا مات فأتبعه " رواه مسلم
وقد بينا من قبل معنى السلام وحقيقته . ثانيا :
من حق أخيك المسلم عليك إذا دعاك فأجبه , أى إذا دعاك إلى تناول طعام أو شراب فأجبر خاطر أخيك الذى أكرمك بالدعوة , وأجبه لذلك إلا أن يكون لك عذر شرعى لك من الله تعالى به برهان قال صل الله عليه وسلم _ من دعاكم فأجيبوه " رواه أبو داود والنسائى بسند صحيح . ( 77)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:06 pm

ثالثا : ومن حق أخيك المسلم عليك إذا استنصحك فأنصح له , أى إذا استشارك فى عمل من الأعمال هل يعمله أم لا فأنصح له بما تحب لنفسك من خير الدنيا والآخرة وفى الحديث عنه صل اله عليه وسلم :" الدين النصيحة قالها ثلاثا " رواه مسلم رابعا : ومن حق أخيك المسلم عليك إذا عطس فحمد الله تعالى , فشمته وذلك أن العُطاس نعمة من الله تعالى بخروج هذه الريح المحتنقة فى أجزاء بدن الإنسان يسرا الله تعالى لها نفذا تخرج منه فيستريح العاطس فشرع له , أن يحمد الله تعالى على هذه النعمة وشرع لأخيه المسلم أن يقول له يرحمك الله تعالى , وأمره أن يجبه بقوله يهديكم الله ويصلح بالكم فمن لم يحمد الله , لم يستحق التشميت ولا يلومن إلا نفسه , فهو الذى فوت على نفسه النعمتين , نعمة الحمد الله ونعمة دعاء أخيه له المترتب على الحمد , وسمى الدعاء للعاطس بالرحمة تشميت لأنه دعاء له , بما يزيل عنه شماتة الأعداء وهى فرحهم بما يصيبه " (78)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:06 pm

خامسا : من حق أخيك المسلم عليك إذا مرض , أن تعوده إذا مرض .
فإن عيادة المريض وزيارته من حقوق المسلم , وخصوصا من له حق عليك متأكد كالقريب والجار , والنسيب والصاحب وهى من أفضل الأعمال الصالحة ومن عاده أخاه المسلم لم يزل يخوض فى الرحمة فإذا جلس عنده , غمرته الرحمة ومن عاده من أول النهار صلت عليه الملائكة حتى يمسى , ومن عاده آخر النهار صلت عليه الملائكة حتى يصبح " كما ينبغى لعائد المريض أن يشرح خاطر المريض , بالبشارة والعافية والدعاء له بالشفاء العاجل , كما تقول السيدة عائشة رضى الله عنها _ أن النبى صل الله عليه وسلم _ كان يعود بعض أهله فيمسح بيده اليمنى , ويقول :" اللهم : رب الناس , اشف أنت الشافى , لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما " متفق عليه , ويذكره بالتوبة والإنابة والإكثار من الذكر والدعاء والإستغفار , ويأمره باتخاذ الوصية النافعة , ولا يطيل عنده الجلوس , بل بقدر العيادة , إلا ان يرغب المريض فى الجلوس وكثرة التردد عليه فلكل مقام مقال , وأن يشهد جنازته إذا مات
(79)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:07 pm


الدعوة إلى التمسك بمكارم الأخلاق :

الآية : " يا أيها الذين أمنوا لايسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس لاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون "
أيها المسلمون : الله تعالى أرسل رسوله محمد صل الله عليه وسلم _ إلى الناس كافة
وجعله خاتم الأنبياء والمرسلين , ليتمم به مكارم الأخلاق وليأخذ بيد البشرية جمعاء
من ظلمات الجهل والطغيان , إلى الحق والعدل ونور الإيمان , وليزكى به النفوس
ويطهر به القلوب قال تعالى :" لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولا منهم يتلوا عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الحكمة وإن كانوا من قبل لفى ضلال مبين " سورة آل عمران وهانحن بإزاء آية كريمة , تُروع القلب وتحذر وتحذر الجوارح
من الإنغماس فى تيار الهوى ومساوئ الأخلاق , ( 80)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:07 pm

و يقول تعالى : يا أيها الذين أمنوا لايسخر قوم من قوم عسى ...إلخ الآية هذه الآية الكريمة تبين أن من حقوق الأخوة
كف الأذى عن المسلمين باللسان واليد , وأن المسلم ليس بطعان ولا لعان ولا عياب ولا فاحش ولا بذئ , فهو يستعمل لسانه فيما يعود عليه وعلى إخوانه بالخير , فإذا تكلم فلا يتكلم إلا خيرا وإذا تحدث فلا يُحدث إلا بالصدق , ويصون لسانه عن الخوض فى أعراض المسلمين , ويكف يده عن البطش بهم وهذا ليس خاص فى حق المسلم فقط بل هو محرم فى حق كل أحد , واعلم أيها الأخ الكريم أنه لايستفاد من قول رسول الله صل الله عليه وسلم _ فى الحديث الذى فيه _ المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده " اباحة أموال الكفار وأعراضهم وأموالهم بغير قيد ولا شرط فا الأمر غير ما يظنه بعض الناس ومن لا علم لهم . (81)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:08 pm

ولا يظلم ربك أحدا :

ولنعلم جميعا فى هذا الباب ( مظالم العباد ) أن الله تعالى قد حكم أنه لا يُدخل أحدا من أهل الجنة الجنة حتى يقتص لأهل النار منهم , ولا يدخل أحدا من أهل النار حتى يقتص لأهل الجنة منهم , فلا تخن من خانك وأد الأمانة لمن أئتمنك وإن كان خائنا
ولا تعامل بالشر من لايعاملك به , فالرسول صل الله عليه وسلم _ ما كان يعامل الكفار إلا بالصدق والأمانة ولذا لقبوه بالصادق الأمين , مع أنهم كانوا ينكرون ما جاء به وكان لايحارب إلا من حاربه أو صد عنه فى دعوته , إلى الله تعالى فعلى المسلم أن يحفظ لسانه ويده وسائر جوارحه , عن أذية عباد الله ولا يبع دينه بعرض من أعراض الدنيا , فإن الدنيا عرض زائل يأكل منه البر والفاجر , والآخرة وعد صدق يحكم فيها ملك قادر , فخف هذا الملك ولاتبغ الفساد فى الأرض وأن لا تكون جبار سفاكا للدماء أفاكا محتالا وكن من الصالحين , ولا تسخر من عباد الله وتحتقرهم قال صل الله عليه وسلم _ لايدخل الجنة من كان فى قلبه مثقال ذرة من كبر فقال رجل يارسول الله _ إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنا ونعله حسنا , فقال الكبر بطر الحق وغمط الناس " رواه مسلم (82)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:08 pm


كيف نهى الإسلام عن السخرية بالآخرين ؟ :

فقد يسخر الرجل الغنى من الرجل الفقير , والرجل القوى من الرجل الضعيف , والرجل السوى من الرجل المأفون , وقد يسخر الذكى الماهر من الساذج الخادم وقد يسخر ذو الأولاد من العقيم , وذو العصبية من اليتيم , وقد تسخر الجميلة من القبيحة
والشابة من العجوز , والمعتدلة من المشوهة , والغنية من الفقيرة , ولكن هذا وأمثاله من قيم الأرض , وليست هى المقياس فميزان الله تعالى يرفع ويخفض , بغير هذه الموازين .
والمسلم لا يحتقر أخاه المسلم إلا لتكبره عليه , والكبر من أعظم خصال الشر ولقد مدح الله تعالى من لايريد العلو فى الأرض فقال تعالى :" تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لايريدون علواً فى الأرض ولا فساداً والعاقبة للمتقين " سورة القصص
وغمط الناس هو احتقارهم وازدراءُهم , وذلك يحصل من النظر للنفس بعين الكمال
وينظر إلى غيره بعين النقص , وحينئذلا يراهم أهلا لأن يقوم بحقوقهم ولا أن يقبل من أحدهم الحق إذا عرضوه عليه , ولكن التواضع أن تأخذ الحق وتقبله من كل من جاء به , سواء صغيرا أو كبيرا تحبه أو تكره , ( 83)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:10 pm

واحتقار الآخرين والسخرية منهم محرم بنص القرآن والسنة المطهرة , فعسى أن يكون من سخرت منه أعظم قدرا
ومنزلة عند الله تعالى منك قال صل الله عليه وسلم _ " رب أشعث أغبر ذى طمرين لو أقسم على الله لأبره " معنى الحديث – أنه قد يكون فى المسلمين ضعيف لايملك من حطام الدنيا شئ ثوبه رثة , لاقيمة له عند الآخرين لكنه عند الله عظيما لو حلف على الله تعالى لاستجاب له وأبر قسمه " وماذا كان حال ابليس للعين عندما احتقر سيدنا آدم عليه السلام _ فباء بالخسار الأبدى والطرد من رحمة الله , وفاز آدم بالعز الأبدى والنعيم السرمدى وكتب الله تعالى له رضوانه , فلا تحتقر غيرك فربما صار عزيزا وصرت ذليلا فينتقم منك يقول الشاعر :
_ ولا تهن الفقير علك أن تركع _ يوما والدهر قد رفعه (84)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:10 pm

الإنسان فى ميزان الله :

فالسخرية والإحتقار لا تكون إلا من قلب ممتلئ , بمساوئ الأخلاق أُشرب قلبه لكل خلق سئ ذميم , ومتخل عن كل خلق فاضل كريم ولهذا قال عليه الصلاة والسلام _
" بحسب إمرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم , وإذا كان يوم القيامة رفع الله تعالى رجالا كانوا فى الدنيا مخفوضين _ ويخفض رجالا كانوا فى الدنيا مرتفعين وفى صحيح البخارى رحمه الله تعالى عن سهل بن سعد رضى الله عنه قال مر رجل على رسول الله صل الله عليه وسلم _ فقال لرجل عنده جالس ما رأيك فى هذا فقال رجلٌ
من أشراف الناس : هذا والله حرى إن خَطِبَ أن يُنكح , وإن شفع أن يَشفع , وإن قال أن يُسمع لقوله قال فسكت النبى صل الله عليه وسلم _ ثم مر رجل آخر فقال رسول الله صل الله عليه وسلم _ ما رأيك فى هذا قال يا رسول الله : هذا رجل من فقراء المسلمين هذا حرى إن خَطِبَ ألا يُنكح , وإن شَفع ألا يَشفع وإن قال لا يسمع لقوله
فقال رسول الله صل الله عليه وسلم _ هذا خير من ملء الأرض من هذا " فالرسول صل الله عليه وسلم كان يعلم أصحابه لينقل ذلك لأمته , من بعده وتارة كان يعلمهم بطرح سؤال وتارة بضرب الأمثال وغير ذلك , فهو صل الله عليه وسلم _ يختبر هذا الرجل فيما سأله فدلت اجابته على أنه يقيس الناس بشكلهم ومظهرهم , وليس هذا هو المعير كما أفادت اجابته صل الله عليه وسلم _ كما جاء فى آخر الحديث , فعدم التكلف فى المظهر من الإيمان يقول صل الله عليه وسلم _:" إنما البذاذة من الإيمان " (85)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:11 pm

من أسباب نزول هذه الآيات :

قال تعالى :" لايسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم "
نزلت على ئلاث أسباب :
الأول : أن ثابت بن الشماس جاء يوما يريد الدنو من رسول الله صل الله عليه وسلم – وكان به صمم فقال لرجل بين يديه افسح فقال : له الرجل : قد أصبت مجلسا فجلس مغضبا ثم قال للرجل من أنت , قال أنا فلان : فقال ثابت ابن فلانة فذكر أمه كان يعير بها فى الجاهلية , فأغفى الرجل ونكس رأسه "
ثانيا : أن وفد بنى تميم استهزءوا بفقراء أصحاب النبى صل الله عليه وسلم _ لما رأوا من رثاثة حالهم "
ثالثا : ولا نساء من نساء عسى أن يكونوا خيرا منهم "
أن امرأتين من أزواج رسول الله صل الله عليه وسلم _ سخرتا من أم سلمة زوج النبى صل الله عليه وسلم وكانت أم سلمة رضى الله عنها : قد وجدت ذات يوم , وقد ربطت أحد طرفى جلبابها على حقوها , وأرخت الطرف الآخر خلفها ولا تعلم فقالت احداهما , للأخرى انظرى ما خلف أم سلمة كأنه لسان كلب "
وقيل إن صفية بنت حيى بن أخطب أتت رسول الله صل الله عليه وسلم _ فقالت : أن النساء يعيرنى ويقلن يا يهوديه , بنت يهوديين فقال رسول الله صل الله عليه وسلم _ هلا قلت إن أبى هارون , وإن عمى موسى عليهما السلام , وإن زوجى محمد صل الله عليه وسلم فنزلت الآية : (86)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:12 pm

والنهى عن السخرية والتنابز عام فى حق الرجال والنساء :

الله سبحانه وتعالى بعدما نهى الرجال عن السخرية بالغير , عطف عليهم النساء قال تعالى :" ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب"
ولقد توعد الله سبحانه وتعالى لهذا الصنف من الناس , بالويل والعذاب الشديد فى جهنم فقال تعالى " ويل لكل همزة لمزة " والهماز الذى يعيب الناس ويطعن عليهم بالإشارة , والهمز بالقول واللمز بالفعل كما قال تعالى هماز مشاء بنميم " أى يحتقر الناس ويهمزهم طاغيا عليهم ويمشى بالنميمة وهى اللمز وما يروى أن رجلا ذهب إلى السوق فوجد عبدا يباع وينادى عليه وليس فيه عيب إلا أنه نمام ينقل الحديث بين الناس , فاستهون الرجل هذا العيب واشتراه , وإذا به يوما يعرف ما عند سيده من الضعف , وما عند سيدته من العاطفة الغير منضبة , فجاء إليها وقال لها إن سيدى يريد أن يتزوج عليك وهو لايحبك وإن أردت أن يعطف عليك , وأن يترك ما عزم عليه فإذا نام فخذى الموسى ( آلة حادة ) واحلقى شعيرات من تحت لحيته, واتركى الشعرات معك فقالت فى نفسها , نعم واشتغل قلب المرأة وعزمت على ذلك , إذا نام زوجها , ثم جاء إلى زوجها وقال له سيدى إن سيدتى زوجتك قد اتخذت لها صديقا ومحبا غيرك , وهى تريد أن تتخلص منك الليلة , وقد عزمت على ذبحك الليلة وإن لم تصدقنى فتناوم لها الليلة , وانظر كيف تجئ اليك وفى يدها شئ تريد أن تذبحك به , وصدقه سيده فلما كان الليل جاءت المرأة , بالموسى لتحلق الشعرات من تحت لحيته والرجل يتناوم لها فقال فى نفسه والله صدق الغلام , بما قال فلما وضعت المرأة الموسى وأهوت إلى حلقه قام وأخذ منها الموسى وذبحها به فجاء أهلها فوجدوها مقتولة فقتلوه فوقع القتال بين الفريقين بشؤم ذلك العبد , المشؤم " ( 87)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:13 pm

عيب المسلم لغيره مدعاة لعيب نفسه :

من قوله تعالى :" ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب " أى لا تسموهم بما يكرهون , وقد نبه سبحانه وتعالى على دقيقة من دقائق التفسير ولطيفة من لطائف الخير والنهى عن الشر وهى , أن المؤمنين كلهم بمنزلة الجسد الواحد إذا اشتكى بعضه اشتكى كله , فمن عاب غيره ففى الحقيقة إنما يعيب نفسه , ومن عاب غيره فإن ذلك يؤدى إلى تعيبه أيضا قالصل الله عليه وسلم _ لايسبن أحدكم آباه قالوا كيف يسب الرجل آباه يارسول الله ؟ قال يسب أبا الرجل فيسب آباه ويسب أمه " ومن نبذ أخاه بما يكره فإن المنبوذ , قادر على تلقيب من نبذه أيضا بما يكره ولقد كان رسول الله صل الله عليه وسلم _ يتخير فى خطابه ويختار لأمته أحسن الألفاظ وأبعدها من ألفاظ أهل الجفاء والفحش , فلم يكن صل الله عليه وسلم _ فاحشا ولا متفحشا ولا صخابا ولا فظ , وكان يكره استعمال اللفظ الشريف فى حق من لايستحق ومن ليس من أهله , وعلى سبيل المثال فى الأول نهيه أن يقال للمنافق سيد , حتى لا يتعاظم ومنعه من تسمية أبى جهل بأبى الحكم وقال إن الله هو الحكم وإليه الحكم , وعلى الثانى : أمر بأحب الأسماء وأحسنها عبد الله , وعبد الرحمن , وكان يقول : تسموا بأسماء الأنبياء , ويقول : سموا بإسمى ولا تُكتنوا بكنيتى , وقد ورد المنع من الجمع بين اسم النبى صل الله عليه وسلم _ وكنيته آبا القاسم والناس ينادون يوم القيامة بأسمائهم وأسماء آبائهم فلذا أمر بحسن الأسماء . (88)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:13 pm

قصص من التراث :

_ وقوله :" ولا تنابزوا بالألقاب " نزلت هذه الآية فى بنى سلمة , لما قدم رسول الله صل الله عليه وسلم _ المدينة وليس فينا رجل إلا وله اسمان وثلاثة , فكان إذا دعى أحد منهم باسم من تلك الأسماء قالوا يارسول الله إنه يغضب , من هذا فغير رسول الله صل الله عليه وسلم _ تلك الأسماء والألقاب التى تسموا بها فى الجاهلية , لإحساس الرسول صل الله عليه وسلم _ المرهف وقلبه الكريم بما يُزرى لأصحابها أو يصفهم بوصف ذميم , وقى زمن عمر بن الخطاب رضى الله عنه _ جاء إليه رجل يشكوا إليه عقوق ولده
لعمر رضى الله عنه _ وكان عمر لا يحكم فى أمر حتى يُحضر الخَصم والمُختَصم
أمامه لينفذ أمر الله فيهم , فبعدما ذكر عمر رضى الله عنه الولد بطاعة أبيه وحقه عليه قال : الولد أليس للوالد حق لى عنده , قال وما ذاك قال : إن أبى تزوج من زنجية فلم تحسن تربيتى ولم يحسن اسمى , سمانى جعلا ( يعنى خنفساء ) فقال عمر للرجل اذهب عنى فقد جئت تشكوا عقوق ولدك , وأنت عاق له اذهب عنى "
قوله : بئس لاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون "
ومن السخرية أيضا الإحتقار للمسلم وإن كان من الرعاع , فإن الله تعالى قد أخفى سره فى عباده من حديث سفيان بن عبد الله البجلى رضى الله عنه _ قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم _ قال : رجل والله لايغفر الله لفلان فقال الله عز وجل , من الذى يتألى على أن لا أغفر لفلان إنى قد غفرت له وأحبط عملك " رواه مسلم (89)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:14 pm

قوله تعالى :" ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون "

وفى الآية الكريمة تحذير من الله تعالى للمؤمنين من فقدان هذا الوصف , الطيب الكريم وهو الإيمان , والفسوق عنه هوالإنحراف بالسخرية واللمز والتنابز بالألقاب
بئس لاسم الفسوق بعد الإيمان , والمعنى بئس أن يسمى الرجل فاسقا بعد ما كان مؤمنا كامل الإيمان , ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون , وهذا هو الواجب على العبد
أن يتوب إلى الله تعالى ويخرج من حق أخيه المسلم , باستحلاله والإستغفار والمدح
مقابلة على ذمه , فمن كانت عنده مظلمة لأخيه من مال أو عرض , فليتحلل منه اليوم قبل أن لايكون دينار ولا درهم .
روى مسلم عن أبى هريرة رضى الله عنه عن رسول الله صل الله عليه وسلم _ قال : أتدرون من المفلس ؟ قالوا المفلس فينا من لادرهم له ولا متاع , فقال صل الله عليه وسلم _ إن المفلس من أمتى من يأتى يوم القيامة , بصلاة وصيام وزكاة ويأتى وقد شتم هذا وقذف هذا , وأكل مال هذا وسفك دم هذا وضرب هذا فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته , قبل أن يُقضى ما عليه أخذ من خطاياهم
فطرحت عليه ثم طرح فى النار " (90)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:14 pm

وفى هذا الحديث الشريف لم يترك لنا رسول الهدى والرحمة , صل الله عليه وسلم _
طريقا من طرق الخير إلا دل أمته عليه , ولم يترك سبيلا من سبل الشر إلا حذر أمته منه فجزاه الله عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء , والرسول صل الله عليه وسلم _
يبين لنا فى هذا الحديث أن الإفلاس الحقيقى , هو الإفلاس من الحسنات والخير ثم
يصور لنا أن هناك أقوام من أمته , عملوا الخير فى الدنيا ولكنهم كانوا ظالمين
بتلك الخصال الذميمة فإن هذا يدعوا إلى الحسرة , والإشفاق أن يجمع الإنسان الحسنات ثم يأتى يوم القيامة , وقد ذهبت حسناته لخصومه , ولم يبق له إلا سيئات خصومه وقد طرحت عليه , ثم تكون نهايته سقر " (91)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:14 pm

النهى عن سوء الظن والتجسس على الآخرين :

إن المجتمع الذى يقيمه الإسلام بهد القرآن , مجتمع له أدب رفيع تتمثل فى سلوكيات أفراده , ولكل إنسان فى هذا المجتمع كرامته , التى لاتمس وهى من كرامة المجموع
ولقد جاء الإسلام وهو يريد إقامة المجتمع , على صفاء النفوس وتبادل الثقة لا على الريب والشكوك والتهم والظنون ولهذا جاء فى الآية قوله تعالى :" يا أيها الذين أمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا " يقول: ابن كثيررحمه الله
هذا نهى من الله تعالى للمؤمنين عن عدم اساءة الظن بالآخرين , من المسلمين ومعناه التهمة والتخون للأهل والأقارب والناس فى غير محله , وهذا من الإثم " والله تعالى يقول :" وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان " سورة المائدة(92)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:15 pm

إن العلة الأساسية والإولى فى تمزيق عرى الأخوة , بين المسلمين وتشتيت الأحباب
وذهاب الألفة والمودة إنما هو اللسان لذا قال عليه الصلاة والسلام وهو يوصى معاذاً رضى الله عنه " ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس فى النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم " فإذا أردت أن تحيا سليما _ من الأذى وعرضك صين
صن لسانك لاتذكر به عورة _ امرئ فكلك عورات وللناس ألسن
والعلة الأخرى : هى تتبع عورات المسلم وسوء الظن به , دون مسوغ ولا بينة واضحة وضوح الشمس فى رابعة النهار , فلا يحل لمسلم أن يتهم أخاه صيانة لأعراض الناس وتأمينا لهم بسوء السمعة , بدون مقتضى ومنعاً للعداوة وآثارها, وهذه من المسائل التى وضع الإسلام فى طريقها السدود فقال تعالى " يا أيها الذين أمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن اثم " (93)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:15 pm

من الهدى النبوى حول النهى عن سوء الظن والتجسس :

كما فى الحديث المتفق عليه عن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى صل الله عليه وسلم _ " إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث ولا تجسسوا , ولا تحسسوا ولا تناجشوا ولا تحاسدوا ولا تباغضوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله اخوانا كما أمركم الله " يقول الإمام القرطبى أى التهمة التى لاسبب لها , كمن يتهم بفاحشة من غير ظهور
مقتضها ولذالك عطف عليها " ولا تجسسوا وذلك أن الشخص يقع له خاطر التهمة فيريد تحققه فيتجسس ويبحث , فنهى عن ذلك فالتجسس معناه الجاسوس الذى يتجسس على المسلمين , بأى صورة من الصور ولا يجوز ذلك فى حق المسلمين
إنما يجوز فى حق أعداء الله " (94)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:15 pm

ويفهم من النهى عن كثير من الظن أنه يجوز بعض الظن , وذلك إن وجدت أمارة تقتضيه قال القرطبى رحمه الله : والذى يميز الظنون التى يجب اجتنابها عما سواها
أن كل ما لم يعرق له أمارة صحيحة وسببا ظاهرا , كان حراما وواجب إجتنابه
وذلك إذا كان المظنون به من شوهد منه الستر , والصلاح وأونست منه الأمانة
فى الظاهر فظن السوء به والخيانة محرم بخلاف , من اشتهر من الناس بتعاطى الريب والمجاهرة بالخبائث , ونزيد على ذلك فنقول إنه لاينبغى أن تتهم انسانا بأنه هو الذى , أحدث لك بعض الأضرار فى أرضك أو بيتك أو سمعتك ما لم تقم أمارة
تدل على ذلك حتى لاتتورط معه فيما يضرك ويضره , فربما كان ما أصابك ممن يُظهر لك مودة وأنت به واثق . (95)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:16 pm

يجوز الحذر ممن يظن بهم الضرر :

ويجوز الحذر من شخص أو أشخاص خشية أن يأتيك ضرر من جهتهم , وليس لك أن تتهمهم بغير دليل فإن اتهمتهم لوجود أمارة تدل عليه , فلك الحق فى اتهامهم
ولكن ليس لك الحق فى الإنتقام منهم فربما كانوا برآء ولكن عليك أن تلجأ للقضاء
فهو الذى يفصل لك الحق من الباطل , كما يجوز التجسس لتوقى الضرر دون مساس
بحرمات من تتجسس عليه قال عمر بن طلحة رضى الله عنه كما جاء فى كتاب ( العقد الفريد ) وأما أمير المؤمنين عمر رضى الله عنه _ فإنه بذل جهده فى تسديد الثغور وسياسة الجمهور وكان علمه , بما نأى عنه من عماله ورعيته كعلمه بمن بات معه على مهاده , فلم يكن له فى قطر من الأقطار وال ولا عامل ولا أمير
إلا وله عليه عين " اى رقيب يرقبه " لايفارقه فكانت أخبار الجهات كلها عنده صباح مساء حتى أن العامل كان يتوهم فى أقرب الناس إليه أنه عين عليه " ونقول : كان عمر رضى الله عنه يفعل ذلك من أجل مصلحة الإسلام والمسلمين , وليس من أجل تثبت دعائم سلطة وسلطانه كما يفعل اليوم ظلمة الحكام ممن لايعرفون عن الإسلام إلا اسمه ومن الدين إلا رسمه . ( 96)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:16 pm

إنه من الواجب على المسلم أن يصون لسانه عن الخوض فى أعراض المسلمين كما تقد بيان ذلك حتى ولو كان لمجرد الظن فإن قال أبحث لأتحقق قيل له ولا تحسسوا فإن قال تحققت من غير تحسس قيل له ولا يغتب بعضكم بعضا " قال الحافظ فى الفتح " ليس فى الحديث منع الظن الذى يتعلق بالإجتهاد فى الأحكام أصلا بل الإستدلال به ضعيف أو باطل " وأما عن البحث والتدقيق فى أمور الناس وما ينشأ من مخالطتهم فإذا ظننت فلا تحقق , والمفروض فى المسلم أن يكون واثقا من أخيه مطمئنا إليه فلا يؤول كلامه إلا بخير مادام يجد فى الكلام , مجالا للتأول الحسن
فعن أمير المؤمنين عمر رضى الله عنه _ قال : ولا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن إلا خيرا وأن تجد لها فى الخير محملا " (97)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:17 pm

حرمة المسلم أعظم من حرمة البيت الحرام :

كما فى حديث عبد الله بن عمر رضى الله تعالى عنهما _ قال رأيت رسول الله صل الله عليه وسلم _ يطوف بالكعبة ويقول ما أطيبك وأطيب ريحك ما أعظمك وأعظم حرمتك والذى نفسى بيده لحرمة المؤمن أعظم عند الله تعالى حرمة منك ماله ودمه وأن يظن به إلا خيرا " رواه ابن ماجة من هذا الوجه .
ولقد كان النبى صل الله عليه وسلم يكره أن يحد الرجل النظر إلى أخيه , أو أن يتبعه بصره إذا قام من عنده أو أن يسأله من أين جئت , وأين تذهب ويجمل بالمسلم أن يقف سداً منيعاً يذب ويدافع عن عرض أخيه وسمعته , ولا سيما إذا ذكر أمامه بما يكره , فليستر القادرون عيوب الضعفاء فلا يتصيدون لهم الأخطاء ولا يتجسسون على العورات , فمن تتبع عورات المسلمين تتبع الله عورته حتى يفضحه فى قعر بيته وقد روى أبو داود والنسائى وابن ماجة يقول صل الله عليه وسلم _ من ستر عورة فكأنما استحيا مؤودة من قبرها " ومن ثم يجب على المسلم أن لايبحث عن عيب أخيه ليطلع عليه ما دام فى ستر الله تعالى فقد جاء رجل إلى عبد الله بن مسعود رضى الله عنه فقال : هذا فلان تقطر لحيته خمراً فقال عبد الله إنا قد نهينا عن التجسس ولكن إن يظهر لنا شئ نأخذ به . ( 98)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:17 pm

حقيقة الظن ومعناه :

والآية التى معنا لا تدل على النهى عن جميع الظن : ولهذا كان الظن على أربعة أضراب : محظور ومأمور ومباح ومندوب إليه .
فأما المحظور فهو سوء الظن بالله تعالى والواجب حسن الظن بالله , وكذلك سوء الظن بالمسلمين الذيم هم ظاهرهم العدالة محظور , وأما الظن المأمور به فهو الظن عند الإجتهاد فىاستنباط الأحكام الشرعيه , فيما لم ينصب عليه الدليل الذى يوصل إلى العلم به , وأما الظن المباح فهو كالشاك فى مثلا فى عدد الركعات هل صليت ثلاثا أم اثنتين فليطرح الشك وليبنى على اليقين , وهذا الحكم عام فى حق من صلى إماما أو كان منفرداً وغير ذلك من مسائل الوضوء والصلاة , وأما الظن المندوب فهو احسان الظن بالأخ المسلم فهو مندوب إليه ويثاب عليه .
ونصوص النهى عن التجسس عامة تشمل الحكام والمحكومين كما فى حديث معاوية رضى الله عنه قال : سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم _ يقول : إنك إن تتبعت عورات الناس أفسدتهم أو كدت أن تفسدهم " ( 99)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:17 pm

وعن أبى أمامة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم _ " إن الأمير إذا ابتغى الريبة فى الناس أفسدهم "
وعن حارثة بن النعمان رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم _
قال :" ثلاث لازمات لأمتى الطيرة والحسد وسوء الظن فقال رجل وما المخرج يا رسول الله : أى وما يذهبهن ممن هن فيه قال : إذا حسدت فاستغفر الله , وإذا ظننت فلا تحقق , وإذا تطيرت فامضى " رواه الطبرانى وفى الحديث " احترسوا من الناس بسوء الظن " وهو حديث غير ثابت وهو يخالف الأحاديث الصحيحة التى تنهى عن سوء الظن " وله تأويل يمكن أن يكون وهو أن يقول : الرجل وهو يخشى على ماله أو شئ إن تركت بابى مفتوحا خشيت السرقة " وبعد نقول : إن للناس حرمة لايجوز أن تهتك تحت أى ستار وذلك بالتجسس عليهم , وتتبع عوراتهم حتى وإن كانوا يرتكبون إثما خاصا بهم , ما داموا مستترين غير مجاهرين من حديث أبى الهيثم عن عقبة بن عامر رضى الله عنه _ أحد الصحابة _ قال : قلت لعقبة أبى " إن لنا جيرنا يشربون الخمر وأنا داع لهم الشرطة ليأخذوهم قال : لا تفعل وعظهم وهددهم قال : إنى نهيتهم فلم ينتهوا وأنا داع لهم الشرطة ليأخذوهم قال عقبة ويحك لا تفعل فإنى سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم _ من ستر عورة مؤمن فكأنما استحيا موؤدة من قبرها " (100)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:17 pm

نهى الإسلام عن الغيبة :

كما فى قوله تعالى :" ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا لله إن الله تواب رحيم "
إن الإسلام قد غرس قوعد التربية الفاضلة فى نفوس الأفراد , صغاراً وكبارً رجالاً ونساءً شيباً وشبانا , وقوعد التربية باقية والتى لا يتم تربية الفرد المسلم وبناءه إلا بها
ولا تتكامل الشخصية السوية إلا بتحقيقها , ولهذا نجد الإسلام قد أصدر توجيهاته الراشيده لتقوم التربية الإجتماعية على أنبل معنى وأكمل غاية , حتى ينشأ المجتمع الفاضل على التعاون المثمر , والترابط الوثيق والأدب الرفيع والمحبة المتبادلة , وقواعد التربية والأخلاق لابد وأن تترجم عمليا , فى واقع المجتمع الإسلامى لأنها نظام كامل ذو خصائص متميزة عن كل نظام , عرفته البشرية قديما وحديثا سواء قبل الإسلام أو ما تخوض فيه الآن , (101)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المرأة في الاسلام :: من حقوق الانسان المساواة-
انتقل الى: