منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:55 pm

حرمة الأخوة وقداستها :

إن للأخوة قداسة وحرمة يجب الوقوف عند حدودها , وكيف لا وقد جعلها رسول الله صل الله عليه وسلم _ أعظم حرمة من بيت الله الحرام ماله ودمه وعرضه " ولهذا حذر الرسول صل الله عليه وسلم من أمور فى المعاملات , من شأنها أن توقع العداوة بين المسلمين وتخدش أخوتهم وتقد فى أصل الولاء والموالاة بينهم ومن ذلك ما ذكرنا من معنى التباغض ومعنى الحسد , ثم نستتبع معنى الحديث :" ولا تناجشوا " وهو النجش ومعناه : الزيادة فى السلعة ممن لايريد شرائها بغية اغلاء سعرها على المسلم وهذا هو ما يحدث اليوم فيما يسمى ( بالمزاد العلنى ) حيث يعمد البائع إلى الإتفاق مع من يزيدون فى السعر حتى يوهم المشترى , بحسن السلعة ويشتريها بعد غلو ثمنها , وأما الغش فقد قال فيه صل الله عليه وسلم :" من غش فليس منا " رواه مسلم والترمذى وأبو داود وغيرهم وهذا فيه زجر شديد لمن يغش المسلمين فى بيع أو غيره من أمور المعاملات بين المسلمين , ومن الغش أن يدعى المرء شيئا لايحسنه , أو ينسب لنفسه من الفضل ما لايفعله " (52)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:55 pm

ولذلك يقول : ابن أبى أوفى عن الناجش : هو آكل ربا خائن " ذكره البخارى ومن ثم فلا يجوز التناجش فى جميع أنواع المعاملات بالغش , ونحوه كتدليس العيوب وكتمانها وغش المبيع الجيد بالمبيع الردئ , وغبن المسترسل الذى لايعرق المماكسه " يقول النبى صل الله عليه وسلم :" من غشنا فليس منا , والمكر والخداع فى النار " ويقول أيضا صل الله عليه وسلم :" من حديث أبى بكر رضى الله عنه مرفوعا : ملعون من ضار مسلما أو مكر به "
ولقد وصف الله تعالى فى كتابه الكفار والمنافقين بالمكر بالأنبياء وأتباعهم , ولا يحيق المكر الشيئ إلا باهله " وإنما يجوز المكر وادخال الأذى بأعداء الله من الكفار والمحربين كما قال صل الله عليه وسلم :" الحرب خدعة " وقد كان أصحاب النبى صل الله عليه وسلم يحترزون عن تضيع الرجل المسلم , ويبذلون همتهم وجهدهم فى استنقاذه من أيدى الكفار كما فى حديث أنس رضى الله عنه _ أن عمر بن الخطاب رضى الله عنه سأله إذا حاصرتم المدينة كيف تصنعون ؟ قال نبعث الرجل إلى المدينة ونصنع له هنة من جلود قال : أرأيت إن رمى بحجر قال إذا يقتل قال فلا تفعلوا , فوالذى نفسى بيده ما يسرنى أن تفتحوا مدينة فيها أربعة آلاف مقاتل بتضيع رجل مسلم رواه الشافعى إلا أن عنده هبيئا من جلود " (53)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:55 pm

وقال عمر رضى الله عنه أيضا : لأت أستنقذ رجلا من المسلمين من أيدى الكفار أحب إلى من جزيرة العرب " وكم نهى الرسول صل الله عليه وسلم عن ترويع المسلم واخافته وارهابه بأى شئ من أنواع الترويع والتخويف كا لضرب أو الإهانة , أو السجن وغير ذلك فقد روى الطبرانى من حديث ابى الحسن رضى الله عنه _ وكان عقيبا بدريا , قال كنا جلوسا مع رسول الله صل الله عليه وسلم _ فقام رجل ونسر نعليه فأخذهما رجل , فوضعهما تحته فرجع الرجل فقال نعلى , فقال القوم ما رأينهما فقال هوذه ؟ فقال : فكيف بروعة المؤمن ؟ فقال يارسول الله إنما فعلته لاعبا فقال : فكيف بروعة المؤمن مرتين أو ثلاثا , وقال عليه الصلاة والسلام :" لايحل لرجل أن يروع مسلما " وقال صل الله عليه وسلم : أيضا :" من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يروعن مسلما " (54)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:56 pm

النهى عن الهجر فوق ثلاث :

كما فى الحديث الذى معنا :" ولا تدابروا _ قال : أبو عبيد رحمه الله : التدابر معناه المصارمة والهجران وهو مأخوذ من أن يولى الرجل صاحبه دبره " يعنى يعطيه ظهره ولا يكلمه , ويعرض عنه بوجهه عندما يراه " وهو من التقاطع والهجر فقد روى الإمام أحمد بسند صحيح وأبو يعلى والطبرانى عنه صل الله عليه وسلم :" لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال فإنهما ناكبان , عن الحق _ أى مائلان عنه ما دام على صرامهما , وأولهما فيئا , أى رجوعا إلى الصلح يكون سبقه بالفئ كفارة له , وإن سلم عليه فلم يقبل , ولم يرد سلامه ردت عليه الملائكة , ويرد على الآخر الشيطان " فإن ماتا على صرامهما لم يدخلا الجنة جميعا أبداَ وفى رواية : لم يدخلا الجنة ولم يجتمعا فى الجنة " وروى الطبرانى بسند صحيح عنه صل الله عليه وسلم :" من هجر أخاه فوق ثلاث , فهو فى النار إلا أن يتداركه الله برحمته " وروى أبو داود والبيهقى عنه صل الله عليه وسلم قال :" من هجر أخاه سنة فهو كسفك دمه " وكل هذا فى التقاطع على الأمور الدنيوية , وأما لأجل الدين فيجوز التقاطع فوق ثلاث إذا كان هناك مسوغ ثابت الدلالة ولا شبهة فيه وأن يكون الهجر فى الأمور المتفق على حرمتها أو فرضيتها أم ما اختلف فيه فلا يجوز الهجر عليه أبدأ لأنه تحمل ما لايطيق والخلاف الفقهى أمر واقع ليس دافع " (55)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:56 pm

ومما نص عليه الإمام أحمد واستدل به على جواز الهجر قصة الثلاثة الذين تخلفوا عن الغزوا مع النبى صل الله عليه وسلم _ أى عند غزوة تبوك , وقد أمر النبى صل الله عليه وسلم _ بهجرانهم لما خاف منهم النفاق , ثم تاب الله عليهم ليتوبوا إنه هو التواب الرحيم " وقد أبيح أيضا هجر أصحاب الأهواء المضللة , والبدع والمحرمات الآثمة وقد ذكر الخطابى رحمه الله تعالى : أن هجران الوالد لولده والزوج لزوجته وما كان فة معنى ذلك تأديبا لهم تجوز الزيادة فيه على الثلاث , وذلك لأن النبى صل الله عليه وسلم :" هجر نسائه شهرا " ويزول الهجر بينهم بمجرد بذل السلام " فيتبين من هذا أن الإصرار على هجر المسلم من غير عذر ومسوغ شرعى لك من الله به برهان واضح كبيرة من الكبائر " والكلام فى هذا الموضع يطول شرحه فهو أكثر من أن يحصر وأكثر من أن يذكر , ومن أراد المزيد فلينظر بحثنا " الولاء والبراء " على هذا المنتدى فى ذكر الرحمن للشيخ سامى محمود " فسيجد هناك ما يشفى وينفع " (56)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:56 pm

النهى عن بيع المسلم على بيع أخيه " والخطبة بكسر الخاء " على خطبته "

_ ولايبع بعضكم على بيع بعض , كما فى الصحيحين من حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال عنه صل الله عليه وسلم _ لايبع المؤمن على بيع أخيه , ولا يخطب على خطبته " وفى رواية لمسلم " ولا يسم المسلم على سوم أخيه , ولا يخطب على خطبته " وخرجاه أيضا : من حديث بن عمر رضى الله عنهما عن النبى صل الله عليه وسلم :" قال لايبع الرجل على بيع أخيه ولا يخطبُ على خِطبة أخيه إلا أن يأذن له " وأخرج مسلم من حديث عقبة بن عامر رضى الله عنه أن النبى صل الله عليه وسلم :" المؤمن أخو المؤمن فلا يحل للمؤمن أن يبتاع على بيع أخيه ولا يخطبُ على خطبة أخيه حتى يذر " وهذا دليل على أن هذا هو حق المسلم على المسلم فلا يساويه الكافر فى ذلك , بل يجوز للمسلم أن يبيع على بيع الكافر ويخطبُ على خِطبته والنهى هنا للتحريم وهو ما عليه جمهور العلماء وهو الصحيح وقوله صل الله عليه وسلم وكونوا عباد الله اخوانا " وهو تعليل لما تقدم من السلبييات التى نهى عنها الحديث وفيه اشارة إلى أن المسلمين لو تركوا التحاسد , والتباغض , والتناجش , والتدابر , وبيع بعضهم على بعض وغير ذلك مما ذكر الحديث الذى معنا , كانوا بحق عباد الله اخوانا , وفى الحديث دعوة ضمنية لأكتساب ما يصير به المسلمون اخوانا على الإطلاق والقاعدة الشرعية فى ذلك " ما لايتم الواجب إلا به فهو واجب وما أدى إلى الحرام فهو حرام " ( 57)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:57 pm

عن حقيقة الأخوة وكيف تتحقق فى حياتنا اليوم :

لقد شرع الله تعالى لنا الأخوة الإسلامية , رابطة بين المؤمنين وهى أقوى رابطة يمكن أن تقوم , بين انسان وآخر بعد الأبوة والبنوة , وقطع أخوة النسب حين حققوا أخوة الدين , وألغوا اعتبارها ليحل مكانها أخوة العقيدة , وقد جاء الكتاب والسنة بتشريع ما من شأنه , أن يدعم هذه الأخوة وبيان معالمها وتقرير حقوقها بين المسلمين , ونأى بها عن كل ما من شأنه أن يعكر صفوها , أو يقضى على رابطتها , ومن الحقوق الواجبة بين الأخوة فى الدين , حب المسلم لأخيه المسلم من خيرى الدنيا والآخرة ما يحب لنفسه , ولا يمكن أن يحصل هذا الواجب إلا لمن تحب لأنك لاتحب الخير لمن تكره , ولا يُتصور أن تحب الخير إلا لمن تحب وهنا يفض هذا الموقف نفسه وذلك عندما رأى عمر بن الخطاب رضى الله عنه قاتل أخيه الخطاب وقد أسلم القاتل فقال له عمر رضى الله عنه _ إياك والوقوف فى مواجهتى فإنى أكرهك , فقال له الرجل يا أمير المؤمنين هل كراهيتك لى تمنعنى حقى قال له لا , قال الرجل هذا ما أريد وليبكى على الحب النساء " وهذا الواجب بهذا المعنى الخالص كما صوره لنا هذا الموقف , قد تناساه وأهمله أكثر المسلمين اليوم فى زماننا بل لا تكاد تجد إلا قليلا ممن يحبون أخوانهم , حبا دينيا حقيقيا مجردا عن الهوى والعصبية والمصلحة , وموالاة المسلم باب عظيم من أبواب الخير فى الآخرة , والشعور بحلاوة الإيمان فى الدنيا " ( 58)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:57 pm

بين الأخوة والحب الواجب :

وقد يظن ظان أن المحبة عمل قلبى , ولا يستطيع الإنسان أن يتحكم فيه فكيف يرغم على محبة من لايحب من المسلمين , والجواب أن هذا خطأ لأن القلب تابع للعقيدة والإيمان , فمن أمن بالله وأحبه فلا بد وأن يحب من يحب الله , والمفروض فى المسلم أن يحب الله ويطيعه ولذلك وجب علينا محبة المسلم لمحبتنا لله ورسوله ولدينه , ولا يمكن أن يتصور أصلا إيمان دون أن يحب المسلمون بعضهم بعضا قال تعالى :" والذين كفروا بعضهم أولياء بعض إلا تفعلوه تكن فتنة فى الأرض وفساد كبير " سورة الأنفال الآية 73_ والمعنى : أن الكفار ينصر بعضهم بعضا ويتساندون فيما بينهم _ فإن لم تكونوا أيها المؤمنون كذلك تنصرون إخوانكم وتساندوهم كان الفساد والفتنة والصد عن دين الله , لأنكم بذلك تساعدون على تقوية دعائم الكفر عندما خذلتم إخوانكم فلم تنصروهم ولم تقفوا بجوارهم " وفى هذا المعنى روى البخارى ومسلم والنسائى وغيرهم من حديث أنس بن مالك رضى الله عنه خادم رسول الله صل الله عليه وسلم _ قال : عنه صل الله عليه وسلم قال : " لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " ومعنى لايؤمن هذا كثير فى السنة الشريفة المطهرة _ والمعنى أن الإيمان كثيرا ما ينتفى ويرفع عند العبد لانتفاء بعض أركانه وواجباته , ويكون الإيمان فى هذه الحالة فوق العبد كالظلة , فإن تاب إلى الله تعالى رجع إليه الإيمان , وهذا يعنى أن المسلم إذا زال عنه حب أخيه المسلم , كما يحب لنفسه من خيرى الدنيا والآخرة فقد نقص إيمانه , ( 59)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:58 pm

من أسباب التواصل والمحبة بين المسلمين :

ولقد أرشدنا الرسول صل الله عليه وسلم _ باكتساب الخير الذى يصير به المسلمون
اخوانا فأمر بترك التحاسد والتباغض , والتناجش والتدابر , وبيع المسلم على بيع أخيه ,وخطبته على خطبته حتى يذر , وهذه الأمور قد بينا حرمتها من قبل وأن يحرم على المسلم أن يفعلها , مع أخيه المسلم وهذا كله من واجبات الإيمان وتمام الحب والموالاة تجاه اخواننا , وفى الحديث عنه صل الله عليه وسلم قال : لأبى هريرة رضى الله عنه _ أحب للناس ما تحب لنفسك تكن مؤمنا " رواه الترمذى وابن ماجة , وروى الإمام أحمد فى مسنده من حديث معاذ بن جبل رضى الله عنه – أنه سئل النبى صل الله عليه وسلم " عن أفضل الإيمان قال : أفضل الإيمان " أن تحب لله وتبغض لله , وتعمل لسانك فى ذكر الله قال : وماذا يا رسول الله ؟ قال أن تحب للناس ما تحب لنفسك , وتكره لهم ما تكره لنفسك , وأن تقول خيرا أو تصمت "
والمسلم لايحب المسلم طمعا فى ماله , ولا تزلفا لجاهه , أوتقربا لأجل سلطانه , إنما يحبه لكونه يشاركه فى طاعة الله , والحب فى الله والبغض فى الله من أوثق عرى الإيمان وأقوى روابطه بين أهله وزويه , وأقل الحب سلامة الصدر , وأعلاها مرتبة الإيثار " (60)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:58 pm

الحب الخالص ثوابه ومأله :

وعن فضل الحب الخالص الذى مأله الرفعة , والمنزلة عند الله تعالى يروى لنا أبو مالك الأشعرى رضى الله عنه _ عن النبى صل الله عليه وسلم _ قال : أيها الناس اسمعوا واعقلوا واعلموا أن لله عزوجل , عباد ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم النبيون والشهداء , على منازلهم وقربهم من الله تعالى : فجثا رجل من الأعراب من قاصية الناس وآلوى بيده , إلى النبى صل الله عليه وسلم _ فقال : يارسول الله : ناس من الناس ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء , والشهداء على مجالسهم وقربهم
من الله , أنعتهم جلهم لنا , يعنى صفهم فَسُرَ ورحب النبى صل الله عليه وسلم _ بسؤال الأعرابى فقال : رسول الله صل الله عليه وسلم _ هم ناس من أفناء الناس ونوازع القبائل , لم تصل بينهم أرحام متقاربة تحابوا فى الله وتصافوا يصنع الله يوم القيامة , منابر من نور فيجلسون عليها فيجعل وجوههم نورا , وثيابهم نورا يفزع الناس يوم القيامة , ولا يفزعون وهم أولياء الله لا خوف عليهم ولاهم يحزنون " رواه أحمد (61)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:59 pm

إذا أحب الرجل أخاه فليعلمه :

وعلى المسلم إذا أحب أخاه أن يعلمه بأنه يحبه , فإن ذلك سبب لمزيد من الحب وتأكده , فعن أبى كريمة المقداد بن معد يكرب رضى الله عنه عن النبى صل الله عليه وسلم _ قال : إذا أحب الرجل أخاه فليخبره أنه يحبه " رواه أبو داود والترمذى
وقال حديث حسن صحيح وعلى المسلم إذا قالله أخيه وأخبره , بأنه يحبه فليقل له أحبك الله الذى أحببتنى فيه كما فى الحديث عن أنس رضى الله عنه أن رجلا كان عند النبى صل الله عليه وسلم _ فمر رجل , فقال يارسول الله : إنى لأحب هذا فقال له النبى صل الله عليه وسلم _ أعلمته ؟ قال لا : قال : أعلمه فلحقه فقال إنى أحبك فى الله فقال : أحبك الله الذى أحببتنى له " رواه أبو داود بإسناد صحيح
ولقد أحب النبى صل الله عليه وسلم _ أصحابه حتى أنه كان يشعرهم بذلك ولما صحت محبة معاذ رضى الله عنه للنبى صل الله عليه وسلم _ جازاه بأعلى منها كما هى عادة الكرام , ولا أكرم من رسول الله صل الله عليه وسلم _ اسمعوا من معاذ رضى الله عنه وهو يقول : أن رسول الله صل الله عليه وسلم _ أخذ بيده وقال يا معاذ والله إنى لأحبك ثم أوصيك يا معاذ " لاتدعن فى دبر كل صلاة تقول " اللهم أعنى على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك " حديث صحيح رواه أبو داود والنسائى بإسناد صحيح (62)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:59 pm

المواساة والإيثار :

ومن هذا الفهم الصحيح لمعنى الأخوة الصادق , انطلق المسلمون عبر مختلف العصور والأزمان , على أحسن ما تعامل الناس مواساة وايثاراوتعاونا , وتكاملا وإليكم بعض النماذج فقد روى الحاكم فى المستدرك له , أن معاوية بن أبى سفيان رضى الله عنه _ بعث بثمانين ألف درهم إلى أم المؤمنين عائشة رضى الله تعالى عنها وكانت صائمة , وعليها ثوب خلق فوزعت هذا المال من ساعتها على الفقراء والمساكين ولم تبق منه شيئا فقالت لها خادمتها , يا أم المؤمنين ما استطعت أن تشترى لنا لحما بدرهم , تفطرين عليه فقالت : يا بنية لو ذكر تنى لفعلت " وروى الطبرانى فى الكبير أن عمر رضى الله عنه _ أخذ أربعمائة دينار فجعلها فى صرة ثم قال لغلامه , اذهب بها إلى أبى عبيدة رضى الله عنه _ ثم تشاغل فى البيت ساعة حتى تنظر ما يصنع , فذهب بها الغلام إليه فقال يقول لك أمير المؤمنين اجعل هذه فى بعض حاجتك , فقال أبو عبيد ة وصل الله تعالى أمير المؤمنين ورحمه , ثم قال تعالى يا جارية اذهبى بهذه السبعة إلى فلان وبهذه الخمسة إلى فلان , وبهذه الخمسة إلى فلان حتى أنفذها ورجع الغلام , إلى عمر رضى الله عنه" (63)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:59 pm

فأخبره فوجدها قد أعد مثلها لمعاذ رضى الله عنه _ فقال اذهب بها وتشاغل فى البيت , حتى تنظر ماذا يصنع فذهب بها إليه فقال يقول لك أمير المؤمنين , اجعل هذه فى حاجتك فقال رحمه الله ووصله تعالى يا جارية , اذهبى إلى بيت فلان بكذ واذهبى إلى بيت فلان بكذا فا طلعت امرأة من كوة هى امرأة معاذ , وقالت والله نحن مساكين فأعطنا فلم يبق فى الخرق إلا ديناران فرمى بهما إليها , ورجع الغلام إلى عمر فأخبره فسر بذلك فقال انهم أخوة بعضهم من بعض " وفى عهد عمر رضى الله عنه أصاب الناس قحط شديد وكانت قافلة , من الشام مكونة من ألف جمل عليها أصناف الطعام واللباس قد كانت لعثمان رضى الله عنه – فتراكض التجار عليه يطلبون أن يبيعهم هذه القافلة فقال لهم كم تعطونى , ربحا ثم قالوا خمسة فى المائة قال وجدت من يعطينى أكثر , من هذا الربح ؟ فقالوا مانعلم فى التجار من يدفع من هذا الربح ؟ فقال لهم عثمان إنى وجدت من يعطينى على الدرهم سبعمائة فأكثر , إنى وجدت الله يقول : مثل الذين ينفقون أموالهم كمثل حبة أنبتت سبع سنابل فى كل سبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم " سورة البقرة أشهدكم يا معشر التجار أن القافلة وما فيها وما عليها من بر ودقيق وزيت وسمن وهبتها لفقراء المدينة وإنها صدقة على المسلمين (64)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:00 pm

من هم أولياء الله :

المراد بالولى هو الذى آمن بالله وبالإسلام دينا وبمحمد صل الله عليه وسلم نبيا ورسولا _ ورضى الله تعالى عنه , وبطاعته لرسوله الكريم فى كل ما أخبر عنه
وعقد قلبه على ذلك , بلا افراط ولا تفريط ويحرم الحرام ولا يفعله , ويحل الحلال
ويأتيه , تقوى منه لله تعالى ورغبة وخشية , ومهابة وحياء وخوف واستكانة فمن فعل ذلك فهو من أولياء الله الصالحين , والله سبحانه وتعالى يتولاه برعايته , ولن يضيعه أو يتركه لنفسه , ولا يخلى بينه وبين الشيطان لأنه ليس له عليه سبيل وليس الولى مقصورا على من شيدت عليهم القباب , وشدت لهم الرحال وهؤلاء الصالحين
لو كانوا أحياء ما رضوا بما يُفعل عندهم , من أمور تحدث من عوام الناس وغيرهم وهى تتنافى مع التوحيد الخالص , والإيمان الصادق والمطلوب من أهل العلم تبصيرهم وتعليمهم حقيقة دينهم , بالحكمة والموعظة الحسنة والقدوة الطيبة .
(65)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:00 pm

موعظة :

الله أكبر إن الحياة الدنيا مملوءة بالشهوات والملذات , ولكن الله تعالى يمن على من يشاء من عباده , من الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا , بنور ينشرح له الصدور وتتغير به طعم الحياة , فيتلذذ المؤمن بحلاوة الإيمان التى يلقيها الله تعالى فى قلبه ,
بعد قيامه بالعمل الصالح فتراه يسعد ويجد ويجتهد , من أجل رفع رصيده فى الآخرة
لأنها هى دار البقاء الأبدى وهى حياة الخلود , بوعد من الله تعالى ولن يخلف الله وعده ولكن أكثر الناس لايعلمون يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون , فلنجد ونجتهد ولنسأل الله تعالى أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته
وأن لا تكون الدنيا أكبر همنا , ولا مبلغ علمنا , ولا غاية مطافنا . (66)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:00 pm

أولا : السلام .

يتبين لنا مما قلنا سابقا بأن الأخوة بين المسلمين , ليست تفضل وامتنان من بعضهم على بعض , وما هى بالمجاملة والتكلف , نربطها متى نشاء ونقطعها متى نشاء , بل هى قاعدة أساسية من قواعد الدين والإيمان بالله العزيز الحميد , ولما كانت المحبة بين المسلمين أمرا قهريا لاختيار فيها على الأصح , أرشدنا النبى صل الله عليه وسلم للحرص على الآداب والأسباب التى تجلب المحبة , وتشيع الألفة ومن ذلك إفشاء السلام , والمسلم فى افشائه للسلام والقائه , على اخوانه يُعلمهم بأنه مسلم ولا سيما إن كان يعيش فى بيئة فيها أخلاط من المسلمين والمشركين , فهو بالسلام يظهر أمامهم فيعرفونه , ويعاملونه على ذلك , يتضح أثر ذلك فى معاملة الفرد وصيانة دينه وحقوقه " ويقول النبى صل الله عليه وسلم _ لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا , أولا أدلكم على شئ إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم " رواه مسلم وهذا هو أدنى معروف يصنعه المسلم , نحو أخيه وهو لا يكلف أكثر من كلمة طيبة تتضمن دعاء , وطلبا من الله تعالى بالسلامة والعافية , من كل شر والرحمة لمن تسلم عليه والدعاء والتمنى يرقق القلب , ويشعر المسلم بمحبة أخيه
المسلم فأين المسلمون اليوم من تطبيق تلك الجزئية , فى هذا الأصل الشرعى " الموالاة والولاء " (67)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:01 pm

عن فضل السلام والأمر بافشائه :

وفى فضل السلام والأمر بافشائه , من حديث البراء بن عازب رضى الله عنه قال : أمرنا رسول الله صل الله عليه وسلم :" باتباع الجنائز , وتشميت العاطس , وعيادة المريض ورد السلام , وابرار المقسم , وفى رواية : واجابة الدعوة , والنصح له , والسعى فى حاجته " والسلام معناه التحية , وتحية عرفة الوقوف بها , وتحية منى رمى الجمار , وتحية المسجد ركعتان , وتحية المسلم السلام عليه , أى اظهاره واشاعته ونشره , لما فيه من ائتلاف الكلمة , لتعم المصلحة بوقوع المعاونة على اقامة الدين , والعمل بسنة سيد المرسلين صل الله عليه وسلم _ والسلام واجب لأن الله تعالى قد أمر به فقال جلا وعلا " وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو رودوها إن الله كان على كل شئ حسيبا " سورة النساء
وجمهور المفسرين على أنها نزلت فى السلام ورده .
وحسبنا أن نعلم أن السلام من تحيات الملائكة والأنبياء , قال تعالى " ولقد جاءت رسلنا ابراهيم بالبشرى قالوا سلاما قال سلام فما لبث أن جاء بعجل حنيذ " هود الآية 69_ ولقد رد سيدنا إبراهيم عليه السلام على الملائكة السلام ورفعه بقصد الثبات وحتى تكون تحيته أحسن من تحياتهم " ( 68 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:01 pm

السلام تحية أهل الجنة :

والسلام شعار التلاقى فى الجنة , فتحية أهل الجنة السلام إذا مر بهم الطير يشتهونه
قالوا : سبحانك اللهم وذلك دعواهم , فيأتيهم الملك بما يشتهونه فيسلم عليهم فيردون عليه " قال تعالى :" تحيتهم فيها سلام وآخر دعواهم أن الحمد الله رب العالمين "
الآية سورة يونس 10_
وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله تعالى عنهما قال : أن رجلا سأل رسول الله صل الله عليه وسلم _ أى الإسلام خير ؟ قال تُطعم الطعام وتُقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف " متفق عليه وفى الحديث دعوة لبذل السلام لغير من تعرف للإئتناس وليكون المؤمنون كلهم أخوة , ولا يستوحش أحد منهم من أحد .
ومن حديث أبى هريرة رضى الله عنه : لما خلق الله تعالى سيدنا آدم وأخرجه من كتم العدم إلى الوجود " قال اذهب فسلم على أولئك نفر من الملائكة , جلوس فاستمع ما يحيونك فإنها تحيتك وتحية ذريتك , فقال : السلام عليكم : فقالوا : السلام عليك ورحمة الله , فزادوه ورحمة الله " متفق عليه ( 69)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:02 pm


السلام مفتاح الألفة والمحبة بين المسلمين :

يتبين لنا من هذه الأحاديث التى ذكرناها كما قال صل الله عليه وسلم _ أعجز الناس من عجز فى الدعاء وأبخل الناس من بخل بالسلام "
والجنة لن يدخلها إلا من أمن بالله ربا وبالإسلام دينا , وبمحمد صل الله عليه وسلم نبيا ورسولا , ولن يُحقق هذا الإيمان ولن يكون إلا بوجود , المحبة بين المسلمين بعضهم ببعض , ومما يُقوى عرى الإيمان وعرى المحبة , ويزيدها قوة ومكانة السلام الذى تسكن به النفوس , بعضها إلى بعض وتطمئن القلوب وتحيا الأمة الإسلامية حياة الجسد الواحد , الذى اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى , قال النووى رحمه الله _ والسلام أول أسباب التآلف ومفتاح لاستجلاب المحبة والمودة , وفى افشائه تكمن ألفة المسلمين بعضهم لبعض , واظهار لشعائرهم المميزة لهم من غيرهم من أهل الملل , مع ما فيه من رياضة النفوس ولزوم التواضع , واعظام حرمات المسلمين " ولقد اهتم أصحاب النبى صل الله عليه وسلم _ بذلك اهتماما عظيما بليغا حتى أن أحدهم , كان يكرر السلام على من لقيه على قرب بأن دخل ثم خرج , ثم دخل ثم خرج فى الحال أو حال بينهما شجرة ونحوها " (70)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:02 pm

خطأ القول بأن كثرة السلام تقل المعرفة :

وهذا القول يخالف ما كان عليه المسلمون الأوائل , ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
فمن حديث أبى هريرة رضى الله عنه _ قال : عن النبى صل الله عليه وسلم _ قال : إذا لقى أحدكم أخاه فليسلم عليه فإن حالت بينهما شجرة أو جدار أو حجر ثم لقيه فليسلم عليه " رواه أبو داود فهذه هى السنة ولا يلتفت إلى أقوال من يقولون , كثرة السلام تقل المعرفة وهذا خطأ "
ولقد كان ابن عمر رضى الله تعالى عنهما _ كما يروى عنه الطفيل بن أبى ابن كعب
أنه كان يغدوا إلى السوق قال : فإذا غدونا إلى السوق لم يمر عبد الله بن عمر على سقاط ولا صاحب بيعة , ولا مسكين ولا أحد إلا سلم عليه قال ( الطفيل ) فجئت عبد الله بن عمر يوما فاستتبعنى إلى السوق فقلت : له ما تصنع بالسوق وأنت لا تقف على البيع ولا تسأل عن السلع ولا تسوم بها ولا تجلس فى مجالس السوق ؟ وأقول اجلس بنا نتحدث فقال : يا أبا بطن _ وكان ( الطفيل ) ذا بطن إنما تغدوا من أجل السلام نُسلم على من لقيناه " (71)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:03 pm

وفى صفة السلام وما جاء فيه :

وفى صفة السلام والصيغة المفضلة " السلام عليكم ورحمة الله وبركاته " لمن بدء وأحق الناس بالقرب منه من بدء بالسلام , وعلى من أجاب السلام أن يقول أيضا :
" وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته " فكل لفظ " له عشر حسنات , فعن عمران بن حصين قال جاء رجل إلى النبى صل الله عليه وسلم _ فقال : السلام عليكم فرد السلام ثم جلس , فقال : صل الله عليه وسلم _ عشر ثم جاء آخر فقال : السلام عليكم ورحمة الله , فرد عليه فجلس فقال صل الله عليه وسلم _ عشرون , ثم جاء آخر فقال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فرد فجلس فقال : صل الله عليه وسلم _ ثلاثون "
فهذه صيغة السلام المشروعة ولا يجوز , العدول عن ذلك إلى الإشارة بالكف أو الأصبع فهذه تحيات أهل الكتاب اليهود والنصارى , ولكن إذا أشار المسلم فعليه أن يجمع بين لفظ السلام والإشارة لتتحقق المخالفة " (72 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:03 pm

السلام تحية المسلمين ولا يجوز العدول عنها :

وأيضا لايجوز العدول عن لفظ السلام , إلى عادات توارثها الناس بعضهم من بعض مثل مساء الخير وصباح الخير , وأسعد الله صباحكم ومسائكم , ونهارك سعيد وليلتك سعيدة , كل ذلك لايثاب المسلم على قوله : والخير للمسلم أن يحرص على تحية الإسلام وهذا لايكون إلا لمن أراد له الخير , وكتب له النجاح والفلاح والإنسان المتكبر , يرى أن فى رده السلام على الناس الآخرين , نقص فى حقه لأنه ليس بهذا المستوى حتى يرد السلام على من لقيه , وهو بذلك يريد أن يرتفع وبالعكس هو يسقط من أعين الناس , فرد السلام على الآخرين من التواضع لله تعالى : من حديث أنس رضى الله عنه _ أنه مر على صبيان فسلم عليهم وقال : كان رسول الله صل الله عليه وسلم _ يفعله " متفق عليه
والعجيب مما نسمعه من بعض الناس اليوم , إذا ألقيت عليه السلام أو رددت وليس بينك وبينه سابق معرفة , يتعجب ويقول فى نفسه من أين يعرفنى , ويظل يفكر فى عقله ويزيد وينقص , والبعض الآخر إذا ألقيت عليه السلام فمنهم من لايرد عليك , تخوفا منك ويقول فى عقله هذا ما ألقى على السلام أو مارد السلام إلا أنه يريد منى شئ أو يريد أن يطلب منى شئ , ومنهم إذا رد السلام رد بفتور وكسل أو يسكت عن الرد , ومنهم من يرد السلام بتحريف لغوى بعيد عن اللفظ الصحيح فإذا رد السلام قال " سحت " الله , وإذا ألقى السلام قال : " سم عليكم " حتى صارت البدعة سنة , والسنة بدعة والمنكر معروف والمعروف منكر " (73)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:04 pm

حكم السلام ورده :

وابتداء السلام سنة ورده واجب , ويجزئ رد الواحد عن الجماعة والأفضل أن يرد الجميع وكما يره رد السلام والإجابة فى أحوال منها , إذا كان المسلم مشتغلا بالبول
ونحوه , وإذا سلم عليه لايستحق له جوابا , وكذلك إذا كان يصلى أو يقيم الصلاة أو كان فى الحمام أو كان يأكل , واللقمة فى فمه ومن آداب السلام فقد روى أبو هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم _ قال : يسلم الراكب على الماشى والماشى على القاعد والقليل على الكثير " وفى رواية للبخارى والصغير على الكبير
وعلى المسلم أن يبتدء السلام إذا حضر المجلس , فإذا أراد أن يقوم فليسلم من حديث أبى هريرة رضى الله عنه _ قال : عنه صل الله عليه وسلم _ إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم فإذا أراد أن يقوم فليسلم فليست , الإولى بأحق من الآخرة " رواه أبو داود كما لايجوز إلقاء السلام على الفاسق المشهور بفسقه فقد روى البخارى فى الآدب المفرد " لاتسلموا على شارب الخمر " وفى حديث " ليس بينك وبين الفاسق حرمة " فهذه الأحاديث تبين لنا نهى الإسلام عن السلام على الفاسق , ولكن هناك أمر أن الفاسق يُنصح فإن انتصح بها ونعمة , وإن أصر على فسقه تركنا السلام عليه ونقاطعه لله " (74)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:05 pm

ومن آدب السلام أيضا :

أن المسلم إذا دخل بيته أن يسلم على أهله من حديث أنس رضى الله عنه قال : عنه صل الله عليه وسلم _ يا بنى إذا دخلت بيتك فسلم يكن بركة عليك وعلى أهل بيتك "
رواه الترمذى وقال حديث حسن صحيح
حتى إن لم يكن فى البيت أحد يستحب له أن يسلم , ويقول : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين , أو السلام عليكم أهل البيت ورحمة الله وبركاته "
ويحرم ابتداء الكافر بالسلام وكيف ترد عليهم ويستحب السلام على أهل مجلس فيهم مسلمون وكفار كما فعل النبى صل الله عليه وسلم _
ومن حديث أبى هريرة رضى الله عنه _ أن رسول الله صل الله عليه وسلم _ قال : لا تبدءوا اليهود والنصارى بالسلام فإذا لقيتم أحدهم فى طريق فاضطروه إلى أضيقه " رواه مسلم والنهى هنا للتحريم وهذا إنما يكون فى حق المحاربين منهم لأهل الإسلام
بخلاف من يسكنون معنا فى بلادنا فهولاء يعاملوا بخلاف ذلك , كما يجوز أن تلقى عليهم السلام من غير رحمة الله وبركاته وكذلك الرد , والموضوع يرجع لظروف المسلم والأحوال التى تحيط به " ومن حديث أنس رضى الله عنه _ قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم " إذا سلم عليكم أهل الكتاب فقولوا وعليكم " متفق عليه
وكما فى حديث أسامة رضى الله عنه أن النبى صل الله عليه وسلم _ مر على مجلس فيه أخلاط من المسلمين والمشركين عبد الأوثان واليهود فسلم النبى صل الله عليه وسلم " متفق عليه (75)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:05 pm


استحباب المصافحة والمعانقة عند اللقاء :

ويستحب المصافحة عند اللقاء والمعانقة إلا من سفر كما يفعل أصحاب النبى صل الله عليه وسلم " فمن حديث حذيفة رضى الله عنه عن النبى صل الله عليه وسلم –" قال إن المؤمن إذا لقى المؤمن فسلم عليه , وأخذ بيده فصافحه تناثرت خطاياهم كما يتناثر ورق الشجر " رواه الطبرانى فى الأوسط وقال صل الله عليه وسلم _ تصافحوا يذهب الغل وتهادوا تحابوا وتذهب الشحناء "
ومعانقة المسلم والزامه لا تجوز فى الحضر , بل تجوز لمن كان غائبا ثم حضر
كما كان يفعل أصحاب النبى صل الله عليه وسلم _ وهذه هى السنة ومن حديث عائشة رضى الله عنها قالت قدم زيد بن حارثة إلى المدينة فقام : رسول الله صل الله عليه وسلم _ يجر ثوبه فاعتنقه وقبله " رواه الترمذى
وأما تقبيل اليد فقد ثبت ذلك عن رسول الله صل الله عليه وسلم _ فتجوز تقبيل يد العالم صاحب السنة لهذه الشروط إذا توافرت : 1_ أن لا تتخذ عادة 2_ أن لايدعو ذلك إلى تكبر العالم على غيره 3_ أن لا يؤدى ذلك إلى تعطيل سنة معلومة كالمصافحة " (76)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المرأة في الاسلام :: من حقوق الانسان المساواة-
انتقل الى: