منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:18 pm

لأن كل منهج لايستمد صلته من الله الواحد الأحد , فستجد فيه الناس مضطربون قاليقون , ومن ثم جاء النظام الإسلامى ليس فقط لتهذيب الضمير وطهارة القلب , وإن كان هذا ركيزة من ركائزه , بل جاء أيضا نظام ومنهج للحياة من أجل صيانتها وصياغتها , بضوابط ترتكز عليها وتمضى فى طريق الله لتلتقى الدنيا بالآخرة , قال تعالى :" ام للإنسان ما تمنى فالله الآخرة والإولى " فأين نحن من تلك المبادئ والقيم , وتلك الأخلاق النبيلة التى رسمها الإسلام للمجتمع الفاضل الذى يليق له أن ينتسب إلى الله , وأين ما يتشدق به أشد الأمم دمقراطية وحرية وحفظا لحقوق الإنسان بعد ما جاء الإسلام ما يقرب من أكثر من ألف وأربع مائة عام , وهم كاذبون فيما يدعون وماهى إلا شعارات بها يستخفون ويضحكون على من لايعرفون حقيقة النظام الإسلامى وما جاء به من قواعد وأحكام , (102)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:18 pm

النهى عن الغيبة وما جاء فيها :

بعد مانهى الله سبحانه عن كثير من الظن السئ , بالمؤمنين وتهمتهم وتخونهم فى غير محله وبينا أن الناس على ظواهرهم , حتى تأتى قرينة تدل على جنايتهم بما ارتكبوه من منكرات وفواحش , كما نهى عن التجسس بقوله ولا تجسسوا " أى لاتفتشوا عن عورات المسلمين ولا تتبعوها , ودعوا المسلم على حاله واستعملوا
التغافل عن زلاته التى إذا فشت ظهر منها ما لاينبغى , ثم بعد ذلك يصور لنا القرآن مشهدأً يبدعه ابداعاً هذا المشهد يدل , على انحطاط من فعله مشهد تتأذى منه النفوس الطيبة وأقوى الأرواح حساسية , مشهد الأخ وهو يأكل فى لحم أخيه يقول تعالى :" ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم " هذا النص يسرى فى حياة الجماعة المسلمة فيتحول , إلى سياج حول كرامة الناس وإلى أدب عميق , فى النفوس والقلوب ويتشدد الرسول صل الله عليه وسلم _ متمشيا مع الأسلوب القرآنى فى اثارة الإشمئزاز والفزع من سبح الغيبة البغيض كما فى الحديث الذى أخرجه أبو داود والترمذى وصححه من حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال قيل : يارسول الله ما الغيبة ؟ قال صل الله عليه وسلم _ ذكرك أخاك بما يكره , فقيل أفرأيت إن كان فى أخى ما أقول قال صل الله عليه وسلم _ إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه ماتقول فقد بهته "
وهذا من أحسن القياس التمثيلى فإنه شبه تمزيق عرض , الأخ بتمزيق لحمه ولما كان المغتاب متمتعا يقطع لحمه فى حال غيبة روحه عنه بالموت , ولما كان المغتاب متمتعا بعرض أخيه متفكها بغيبته , وذمه متحليا بذلك شبه بآكل لحم أخيه ميتا بعد تقطيعه , (103)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:19 pm

ضرب الأمثال من السنة على تحريم الغيبة :

ولنضرب لك الأمثال من السنة حتى تحذر ونحذر من ذلك الفعل الشنيع , لأن فعله كبيرة من الكبائر التى حرمها الله ورسوله , كما قال عليه الصلاة والسلام _ ": من الكبائر استطالة الرجل فى عرض أخيه المسلم بغير حق "
من حديث جابربن عبد الله قال كنا مع رسول الله صل الله عليه وسلم _ فارتفعت ريح جيفة منتة فقال رسول الله صل الله عليه وسلم _ أتدرون ما هذه الرياح هذه ريح الذين يغتابون الناس " ومن حديث عائشة رضى الله تعالى عنها قالت : قلت يا رسول الله صل الله عليه وسلم _ " حسبك من صفية كذا كذا قال :" مُسدد " تعنى قصيرة , فقال صل الله عليه وسلم _ لقد قلت كلمة لو مزجت بماء لمزجته "قالت وحكيت له انسانا فقال صل الله عليه وسلم _ ما أحب أنى حكيت انسانا وأن لى كذا وكذا "
وهذا الحديث من أبلغ الزواجر عن الغيبة , ومعناه مزجته أى خالطته مخالطة يتغير بها طعمه أو ريحه لشدة نتنها وقبحها " ومعنى حكيت له إنسانا أى أنها ذكرت له انسانا بشئ يكرهه , كأن يمشى الإنسان متعرجا أو مطأطئا رأسه وغير ذلك من الهيئات ويحكى بذلك , فإذا كانت الكلمة بهذه المثابة فى مزج البحر , الذى هو من أعظم المخلوقات فما بالك بغيبة أقوى وأشد من ذلك , (104)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:19 pm

الأمثلة من السنة على تحريم الغيبة :

كما فى حديث أنس رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم _ لما عُرج بى مررتُ بقوم لهم أظفار من نُحاس يخمشون بها وجوههم وصدورهم فقلت من هؤلاء يا جبريل ؟ قال هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون فى أعراضهم " رواه أبو داود ومعنى يخمشون وجوههم أى يجرحونها "
روى الإمام أحمد رحمه الله تعالى :أنه قيل يارسول الله صل الله عليه وسلم _ إن فلانة وفلانة صائمتان وقد بلغتا الجهد فقال ادعهما فقال : لإحدهما قيئ فقاءت
لحما ودما عبيطا وقيحا والأخرى مثل ذلك ثم قال صل الله عليه وسلم _ صامتا عما أحل الله وأفطرتا عما حرم الله عليهما , اتت أحداهما الأخرى فلم يزالا يأكلان لحوم الناس حتى امتلأت أجوافهما قيحا "
ومن حديث عبد الله بن مسعود رضى الله عنه _ قال كنا عند رسول الله صل الله فقام رجل فوقع فيه رجل من بعده فقال النبى صل الله عليه وسلم _ تخلل فقام ومما أتخلل ؟ ما أكلت لحما قال إنك أكلت لحم أخيك , " وفى رواية _ أنهم قالوا عنه أى عن الرجل الذى قام أنه عاجز أوضعيف وفى رواية أخرى أنه لايأكل حتى لايطعم ويرحل حتى يُرحل له فقال لهم رسول الله اغتبتم صاحبكم وأكلتم لحمه " ( 105)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:19 pm

الأمثلة من السنة على تحريم الغيبة :

إن العبد ليعمل الحسنات وتمحى باغتيابه الناس , فقد روى ابن أبى الدنيا والطبرانى باسناد لين وأبو نعيم عنه صل الله عليه وسلم _ قال : أربعة يؤذون أهل النار على ما بهم من الأذى يسعون ما بين الحميم والجحيم , يدعون بالويل والثبور يقول بعض أهل النار لبعض مابال هؤلاء , قد آذونا على ما بنا من الأذى قال : فرجل معلق عليه تابوت من جمر , ورجل يجر أمعاءه , ورجل يسيل فُوه قيحا ودما , ورجل يأكل لحمه فيقال لصاحب التابوت , ما بال الأبعد قد آذانا على ما بنا من الأذى , فيقول إن الأبعد قد مات وفى عنقه أموال الناس , ثم يقال للذى يجر أمعاءه ما بال الأبعد قد آذانا على ما بنا من الأذى , فيقول إن الأبعد كان لايبالى أين أصاب البول منه , ثم يقال للذى يسيل فُوه قيحا ودما , ما بال الأبعد قد آذنا على ما بنا من الأذى , فيقول إن الأبعد إن الأبعد كان ينظر إلى كلمة فيستلذها , كما يستلذ الرفث ثم يقال للذى يأكل لحمه مابال الأبعد قد آذانا على ما بنا من الأذى , فيقول إن الأبعد كان يأكل لحوم الناس بالغيبة ويمشى بالنميمة " وفى الحديث أيضا عنه صل الله عليه وسلم _ من أكل لحم أخيه فى الدنيا قرب إليه يوم القيامة , فيقال له كله ميتا كما أكلته حيا فيأكله ويكلح _ أى يعبس ويقبض وجهه من الكراهة ويضج وفى رواية : ويصيح وهما متقاربان والإولى أبلغ لإشعارها بزيادة الفزع والقلق " ( 106)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:19 pm

تابع تحريم النميمة من السنة :

وأخرج ابن حبان فى صحيحه عن أبى هريرة رضى الله عنه قال : جاء الأسلمى إلى رسول الله صل الله عليه وسلم : " يشهد على نفسه بالزنا أربع شهادات يقول أتيت إمرأة حراما وفى كل ذلك يعرض عنه النبى صل الله عليه وسلم _ " فلما كان فى الخامسة قال : زنيت قال نعم : قال : وتدرى ما الزنا قال نعم أتيت منها حراما ما يأتى الرجل امرأته حلالا , قال ما تريد إلى هذا القول قال أريد أن تطهرنى قال فقال رسول الله صل الله عليه وسلم _ " أدخلت ذلك منك فى ذلك منها كما يغيب الميل فى المكحلة والعصا فى البئر ؟ قال نعم يا رسول الله صل الله عليه وسلم _ قال فأمر برجمه فرجم فسمع رسول الله صل الله عليه وسلم _ رجلين من الأنصار يقول :
أحدهما لصاحبه انظر إلى هذا الذى ستر الله عليه قلم يدع نفسه حتى رجم رجم الكلب قال فسكت النبى صل الله عليه وسلم _ ثم سار ساعة فمر بجيفة حمار شائل برجليه
فقال : أين فلان وفلان فقالا نحن ذان يا رسول الله فقال : لهما كلا من جيفة هذا الحمار فقالا : يارسول الله غفر الله لك من يأكل من هذا ؟ فقال رسول الله صل الله عليه وسلم _ " ما نلتما من عرض هذا الرجل أنفا أشد من أكل هذه الجيفة فو الذى نفسى بيده إنه الآن لفى أنهار الجنة ينغمس فيها " ويحرم اشاعة عيوب المسلمين
وتحريم سماع الغيبة ويجب ردها والإنكار على قائلها , فإن عجز أو لم تقبل منه فارق ذلك المجلس إن أمكنه " وعقوبة من أشاع السوء على أخيه المؤمن وتتبع عيوبه وكشف عورته أن يتبع الله عورته ويفضحه ولو فى جوف بيته " ( 107)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:20 pm

الإسلام يحرم تتبع عورات ويحث على نصح الآخرين :

وهذا الستر الذى يأمر النبى صل الله عليه وسلم به : قائم على أساس من أسس العلاقة التى يفرضها الإخاء الإسلامى ففى الحديث عنه صل الله عليه وسلم _ المؤمن مرآة المؤمن والمؤمن أخو المؤمن , يكف عليه ضيعته ويحوطه من وراءه " رواه أبو هريرة رضى الله عنه _ وأخرجه أبو داود
فقد أخرج أبو داود فى سننه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم _ " يا معشر من أمن بلسانه ولم يؤمن بقلبه لا تؤذوا المسلمين , ولا تتبعوا عوراتهم فإنه من يتبع الله عورته يفضحه ولو فى جوف بيته "
ولهذا كره الإسلام أن يقال للرجل فى وجهه مايكرهه , إلا أن يكون ذلك على وجه النصح فإن ذلك حسن , واما إن كان على وجه التوبيخ بالذنب فهو قبيح مذموم .
قيل لبعض السلف :" أتحب أن يخبرك أحد عيوبك فقال : إن كان يريد أن يوبخنى فلا " فالتوبيخ والتعير بالذنب مذموم " وقد روى مرفوعا أخرجه الترمذى " من عير أخاه بذنب لم يمت حتى يعمله " وهذا محمول على الذنب الذى تاب منه صاحبه "
قال الفضيل بن عياض رحمه الله _ المؤمن يستر وينصح والفاجر يهتك ويعير "
وكان يقول رحمه الله _ من أمر أخاه على رؤوس الملأ فقد عيره " ( 108
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:20 pm

وكان أيضا يقول بعض السلف _ اللهم إن أعوذ بك من جار سوء , أو صديق سوء الذى إذا رأى خيرا منى كتمه وإذا رأى منى سوء أذاعه "
قال العلماء : وينبغى على من يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر " أن يجتهد فى ستر العصاه فإن ظهور عوراتهم وهن فى الإسلام "
وقد نهى رسول الله صل الله عليه وسلم _ عن اظهار الشماتة بالمسلمين بأى حال من الأحوال لأن المسلم يفرح للمسلم إذا وجده فى نعمة وخير , ويحزن إذا وجده فى غير ذلك وكأن من حق المسلم على المسلم أن يفرح لفرحه وسروره وحسن حاله ويحزن لحزنه وسوء حاله قال صل الله عليه وسلم : " ولا تظهر الشماتة بأخيك فيعافيه الله ويبتليك " صدقت يارسول الله صل الله عليه وسلم _ ولقد نزل ما قلت :
ولما ركب ابن سيرين رحمه الله _ الدَيَّن وحُبس به قال : إنى أعرف الذنب الذى
أصابنى هذا عيرت رجلا منذ أربعين سنة فقلت له يا مُفْلس " فكلام أكبر من هذا يحدث من أهل زماننا وهل ما نحن فيه من ذلة ووهن وضعف , وغلاء ومحق للبركات وبلوى قد عمت وفتنا قد طمت واستشرت , إلا بسبب اهمالنا لهذا الدين وآدابه وتعاليمه ونظمه وقوانينه " ( 109)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:21 pm

من هدى الإسلام فى حكم سماع الغيبة :

أما عن سماع الغيبة فمحرم ويجب ردُ المسلم عن أخيه , غيبته وهذا حق المسلم على المسلم أن يدافع عن عرض أخيه وسمعته "
ومن حديث أبى الدرداء رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم _
من رد عن عرض أخيه رد الله تعالى عن وجهه النار يوم القيامة " رواه الترمذى وقال حديث حسن .
واستمع إلى ما هو أشد من ذلك فعن المسور رضى الله عنه أنه حدث أن النبى صل الله عليه وسلم _ قال : من أكل برجل مسلم أكلة فإن الله تعالى يطعمه مثلها فى جهنم
ومن كسا ثوبا برجل مسلم فإن الله يكسوه مثله فى جهنم ومن قام برجل مقام سمعة ورياء فإن الله يقوم به مقام سمعة ورياء يوم القيامة " ( 110)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:21 pm

ولذلك يحذر الإسلام جماعة المؤمنين من تخذيل أنفسهم كما فى الحديث عنه صل الله عليه وسلم _ قال : ما من امرئ يخذل امرأ مسلما فى موطن ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلا خذله الله تعالى فى موطن يحب فيه نصرته , وما من أحد ينصر مسلما فى موطن ينتقص من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلا نصره الله فى موطن يحب فيه نصرته " رواه أبو داود
وأحمد وهو حديث صحيح .
وهذا القدر العام من الستر هو حرمة كل مسلم , على صاحبه ما لم يجاهر ماجن بفسقه يستر الله عليه ثم يصبح ويقول : فعلت البارحة كذا وكذا _ يفضح نفسه
وقد ستره الله فهذا الماجن الفاجر الذى يفضح نفسه , يرى فيه الإمام النووى رحمه الله تعالى _ أنه يستحب أن ترفع قضيته إلى الوالى , فإن عجز الوالى عن تهذيبه رفعها إلى الحاكم بشرط إذا لم يترتب على ذلك مفسدة , فالنهى عن المنكر مشروط بعدم مضاعفة زيادة الفساد والأذى " ( 111)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:24 pm


وينبغى بعد هذا أن ندرك أن من المجانة ما يتردد , فى المكاتب والمصالح والمؤسسات الرسمية وغيرها والصالونات فى البيوت من تجاوز الستر على المسلم إلى الغيبة والنميمة بل إلى البهتان , وأما عن عقاب هؤلاء المساكين الذين يحبون الغيبة والنميمة والبهتان
كما فى حديث أبى الدرداء رضى الله عنه _ عن رسول الله صل الله عليه وسلم _
من ذكر امرأ بشئ فيه ليعيبه به حبسه الله تعالى فى نار جهنم حتى بنفاد ما قال فيه "
رواه الطبرانى باسناد جيد .
وفى الطبرانى أيضا : عن ابن عمر رضى الله عنهما _ قال سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم _ يقول : من قال فى مؤمن ما ليس فيه أسكنه الله رَدْغة الخبال حتى يخرج مما قال : ورَدْغة الخبال هى عصارة أهل النار " وفى مقابل هؤلاء المغتابين والذين يبهتون الناس بما ليس فيهم يأتى ثواب المفلحين الذين يذبون عن الناس عن أعراضهم ففى الطبرانى عن أسماء بنت يزيد رضى الله عنهما قالت قال : رسول الله صل الله عليه وسلم _ من ذب عن عرض أخيه بالغيبه كان حقا على الله أن يعتقه من النار " رواه أحمد وابن أبى الدنيا ( 112)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:24 pm

ما يباح من الغيبة :

وأما ما يباح من الغيبة لغرض شرعى لايمكن , الوصول إليه إلا بها وهى ستة أسباب : الأول _ التظلم فيجوز للمظلوم أن يقول للقاضى أو غيره لمن قدر على انصافه من ظلمه ظلمنى فلان بكذا وكذا "
الثانى _ الإستعانة على تغير المنكر ورد العاصى إلى الصواب " ويقول : لمن يرجوا قدرته على ذلك , حتى يزيل المنكر فإن كان هذا هو المقصد فذلك حسن , واما إن كان غير ذلك فلا يجوز كما تقدم "
الثالث _ الإستفتاء بأن يقول ظلمنى أبى أو أخى أو زوجى بكذا ولكن الأولى أن يكون بدون تعين "
الرابع _ تحذير المسلمين من الشر ونصيحتهم كأن يرى متفقها يتردد على مبتدع أو فاسق يأخذ عنه العلم وخاف أن يتضرر المتفقه بذلك "
الخامس _ أن يكون مجاهرا بفسقه أة بدعته كالمجاهر بشرب الخمر "
السادس _ وإذا كان الإنسان معروفا بلقب كالأعمش والأعرج , والأصم والأعمى والأحول وغيرهم جاز تعريفه , بذلك ويحرم اطلاقه على جهة التنقيص , ولو أمكن تعريفه بغير ذلك كان أولى " ( 113)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:25 pm

ولنضرب مثلاين من السنة على ذلك , كما فى حديث فاطمة بنت قيس رضى الله عنها قالت أتيت النبى صل الله عليه وسلم _ فقلت : إن أبا الجهم ومعاوية خطبانى فقال : رسول الله صل الله عليه وسلم _ أما معاوية فصعلوك لا مال له , وأما أبو الجهم فلا يضع العصا عن عاتقه " متفق عليه والمعنى " أنه يضرب النساء " وقيل غير ذلك " أنه كثير السفر والمرأة كثيرا ما تتأذى من ذلك "
وعن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت : أن هند امرأة أبى سفيان قالت للنبى صل الله عليه وسلم _ إن أبا سفيان رجل شحيح ليس يعطينى ما يكفينى وولدى إلا ما أخذت منه وهو لا يعلم قال خذى ما يكفيك وولدك بالمعروف " متفق عليه
واتقوا الله إن الله تواب رحيم " الآية التقوى حساسية فى الضمير , وشفافية فى الشعور , وخشية مستمرة وحذر دائم , وهى اتقاء الله تعالى بصالح الأعمال والخشية
من الله تعالى فى السر والعلن , بمثل هذا العلاج الثابت المطرد تطهر المجتمع الإسلامى , وارتفع وانتهى إليه ما صار إليه حِلما يمشى على الأرض , ومثلا تتحقق فى واقع التاريخ " ( 114)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:26 pm

المجتمع الإسلامى والعلاقات الإنسانية :

وبعد هذه النداءات المتكررة للذين أمنوا وأخذهم , إلى ذلك الأفق السامى الوضئ من الآداب النفسية والإجتماعية , وإقامة تلك السياجات القوية من الضمانات حول كرامتهم وحريتهم وحرماتهم , وضمان هذا كله بتلك الحساسية التى يثيرها فى أرواحهم بالتطلع إلى الله وتقواه , ثم يهتف بالإنسانية جميعها على اختلاف أجناسها وألوانها ليردها إلى أصل واحد , وإلى ميزان واحد هو الذى تقوم عليه الجماعة المختارة الصاعدة إلى ذلك الأفق السامى الرفيع .
وهذا هو الأساس العظيم الذى يجب أن يكون مَعْلم من معالم هذه الحياة , ولقد كانت الأمم قبل مبعث النبى صل الله عليه وسلم _ يستعبد فيها القوى الضعيف , ومن ثم جاء هذا النداء الإلهى موجه إلى الناس كافة , وبين حقيقة المقياس الذى به يكون التفاضل بين الناس , إن سيادة المجتمعات البشرية , على اختلاف أجناسهم يجب أن تكون للذين اتقوا ربهم قال تعالى :" يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عن الله أتقاكم إن الله عليم خبير " ( 115)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:26 pm

ومن حديث أبى هريرة رضى الله عنه_ سئل النبى صل الله عليه وسلم _ عن أكرم الناس : قال أكرمهم عند الله أتقاهم قالوا ليس عن هذا نسألك قال : فأكرم الناس : يوسف نبى الله ابن نبى الله ابن خليل الله قالوا : ليس عن هذا نسألك قال : فعن معادن العرب تسألون قالوا نعم قال : فخياركم فى الجاهلية خياركم فى الإسلام إذا فقهوا "
ويقول تعالى :" يا أيها الناس اتقوا ربكم الذى خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء , واتقوا الله الذى تسألون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا " سورة النساء ويقول تعالى :" ومن آياته خلق السموات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن فى ذلك لآيات للعالمين " سورة الروم والمعنى : أى على كثرتكم وتباينكم مع أن الأصل واحد ومخارج الحروف واحد , ومع ذلك لا تجد صوتين متفقين من كل وجه , ولا لونين متشابهين إلا وتجد الفرق بين ذلك ما به يحصل التميز , لئلا يقع التشابه فيحصل الإضطراب ويفوت بذلك كثير من المقاصد والمطالب " ( 116)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:27 pm

التفاضل والتميز لكن انسانية واحدة :

يا أيها الناس : أى يا أيها المختلفون أجناسا وألوانا , المتفرقون شعوبا وقبائل إنكم من أصل واحد فلا تختلفوا , ولا تتفرقوا ولا تتخاصموا , ولا تذهبوا بُدداً , وإن الذى يناديكم بهذا النداء هو الذى خلقكم , من نفس واحدة وجعل منها زوجها وهما آدم وحواء وهو سبحانه تعالى قد بين لكم الغاية من جعلكم شعوبا وقبائل , إنها ليست للتناحر والخصام انما هى للتعارف والوئام , فأما اختلاف الألسنة والألوان واختلاف الطباع والأخلاق , واختلاف المواهب والإستعدادات فتنوع لايقتضى النزاع , والشقاق بل يقتضى التعاون المثمر , من أجل النهوض بجميع التكاليف ووالوفاء بجميع الحاجات , وليس اللون والجنس واللغة والوطن , وسائر هذه المعانى من حساب فى ميزان الله الأعلى , ولكن هناك ميزان واحد تتحدد به القيم ويعرف به فضل الناس , " إن أكرمكم عند الله أتقاكم " فالكريم حقا هو الكريم على الله عز وجل
والله تعالى يزنكم عن علم وخبرة بالقيم والموازين , " إن الله علي خبير "
فالناس يتفاوتون بحسب التقوى وعندما سئل النبى صل الله عليه وسلم _ من أكرم الناس : قال أتقاهم لله تعالى " وعلى ذلك فقد يكون كثير ممن له صورة حسنة أو مال
أو جاه أو رياسة فى الدنيا , قلبه خراب من تقوى الله تعالى , ويكون من ليس له شئ من ذلك قلبه مملوء من التقوى فيكون أكرم عند الله , ( 117)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:29 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:27 pm

وهذا هو المقياس الذى وضع للتفاضل بين الناس , وإن السيادة للمجتمع يجب أن تكون للذين اتقوا على اختلاف أجناسهم , وبهذا تسقط جميع الفوارق , وتتوارى خجلا جميع أسباب النزاع والخصومات فى الأرض , ويظهر سبب ضخم واضح للألفة والتعاون وهى ألوهية الله تعالى للجميع , وخلقهم من أصل واحد , فالعصبية والحمية وقيمها وتعاليمها كلها من الجاهلية وليست من الإسلام فى شئ , ولذلك يقول عليه الصلاة والسلام " دعوها فإنها مُنتة " وهكذا حارب الإسلام هذه العصبية الجاهلية , فى كل صورها وأشكالها
ليقيم نظامه الإسلامى العالمى , فى ظل راية واحده راية ( الله ) لا الراية الوطنية , ولا القومية , ولا راية البيت ولا الجنس , فكلها رايات زائفة لا يعرفها الإسلام وهى عارية من الإسلام مهما تتزيا بشتى الأزياء , أو تسمت بشتى الأسماء , فقد روى البزار فى مسنده من حديث حذيفة رضى الله عنه قال : عنه صل الله عليه وسلم _
" كلكم بنوا آدم , وآدم خلق من تراب , ولينتهين قومٌ يفخرون بآبائهم أ و ليكونن أهون على الله تعالى من الجعُلان " انظر بحثنا عن المساواة فى الإسلام _ وبحثنا العلاقات الإنسانية فى المجتمع الإسلامى غلى منتدى فى ذكر الرحم للشيخ سامى فهناك تفصيل وبيان عن هذا الموضوع ( 118)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:32 pm

إن أكرمكم غند الله أتقاكم :

وعن التقوى التى يجب أن تكون فى سلوك العبد ومعاملته .
قال عبد الله بن دينار رضى الله عنه _ خرجت مع عمر بن الخطاب رضى الله عنه إلى مكة فعرسنا فى بعض الطريق فانحدر بنا , راع من الجبل فقال عمر رضى الله عنه للراعى بعنى شاة من هذه الغنم , فقال إنى مملوك , قال : قل لسيدك أكلها الذئب فقال : وأين الله , ففرح عمر بذلك وذهب مع الغلام وأعتقه من سيده , وقال له عمر وإن لأرجوا أن تعتقك هذه الكلمة يوم القيامة كما أعنقتك فى الدنيا "
وفى هذا المقام أيضا يذكرنا عليه الصلاة والسلام _ كما فى حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أوليصمت , ومن كان يؤمن بالله واليوم الأخر فليكرم جاره , ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه " رواه البخارى ومسلم
وهذه الخصال التى ذكرها الحديث عن الصادق المصدوق ضل الله عليه وسلم _ ومن واجبات الإيمان , وأعمال الإيمان تارة تتعلق بحقوق الله كأداء الواجبات وترك المحرمات , ومن ذلك قول الخير والصمت عن الشر وما لافائدة فيه , وتارة تتعلق بحقوق عباد الله كأكرام الضيف , وحسن معاملة الجار وكف الأذى عنه , وهذه الثلاثة مأمور بفعلها كل مسلم , ومن ثم تسمو النفوس , وتصبح الحياة عامرة بالتقوى وفضائل الأعمال , وحينما يكون العبد كذلك مهيأ لفعل الصالحات من الأعمال والأقوال , تسمو نفسه , ويزكوقلبه , ويكون مملوء بالتقوى ويحبب إليه فعل الخيرات وترك المنكرات , وبذلك يكون له رسالة وغاية يعيش بها ومن أجلها " ( 119)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:33 pm

أمسك لسانك إلا من خير :

والرسول صل الله عليه وسلم _ يوضح لنا سبيل الخير ويرشدنا إلى مدارج العز والكمال , كما فى أحاديثه الطيبة التى فيها من النصائح والتوجيهات والحكم , ما يثلج به الصدر ويُشفى به كل عليل , وفى الخصلة الإولى من الحديث الذى معنا , يوضح لنا أن العبد لايصل إلى الإيمان الحق , الذى يكون به النجاة يوم القيامة , إلا إذا كف لسانه عن الشر واستعمله فى الخير وفيما ينفع ويعود عليه وعلى المجتمع , وكيف لا وقد قال عليه الصلاة والسلام _ " كلام ابن آدم عليه لا له , إلا ذكر الله عز وجل , والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر " وليعلم كل إنسان أن كل لفظ يتفوه به لسانه تسجل عليه فى كتاب لايضل ربى ولا ينسى , قال تعالى :" أحصاه الله ونسوه والله على كل شئ شهيد " سورة المجادلة وقوله : ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد " سورة ق " ( 120)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:33 pm

ولقد أجمع السلف : أن الملكان الذين عن اليمين والشمال , الذى عن اليمين يكتب الحسنات , والذى عن الشمال يكتب السيئات " قال ابن عباس رضى الله تعالى عنهما – يُكتب كل ما تتكلم به من خير أو شر حتى أنه ليكتب قوله أكلت وشربت وذهبت وجئت , حتى إذا كان يوم الخميس عُرض قوله وعمله , فأقر ما كان يه من خير أو شر وألقى سائره فذلك قوله تعالى :" يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب " سورة الرعد قال يحى ابن كثير : إذا ركب الرجل الحمار وتعثر به , فقال تعس الحمار فقال صاحب اليمين ماهى حسنة أكتبها , فأوحى الله إلى صاحب الشمال ماترك صاحب اليمين من شئ فكتبه , فأثبت فى السيئلت تعس الحمار , والظاهر أنه ما ليس بحسن فهو سيئة , وإن كان لايعاقب عليها , ولكن زمانها قد خسره صاحبها
حين أذهب وقتها باطلا ومن ثم يحصل له بذلك حسرة وآسى عليه يوم القيامة وهو نوع من أنواع العقوبات التى تحصل للعبد يوم القيامة حين يفوته فعل الخير " ( 121)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:34 pm

فضل الصمت وفعل الخير :

وقد تواترت الأحاديث فى هذا المقام فيما رواه الترمذى عنه صل الله عليه وسلم _:" ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا الله تعالى فيه ولم يصلوا على نبيهم ( صل الله عليه وسلم ) إلا كان عليه ترة فإن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم " ومن هنا نعلم أنه ماليس فيه خير فالسكوت عنه أفضل من التكلم , " اللهم إلا ما تدعوا إليه الحاجة مما لابد منه " فإن الكلام الذى ليس فيه حاجة مدعاة لقسوة القلب , قال عليه الصلاة والسلام _ ولا تكثروا الكلام بغير ذلك الله فإن كثرة الكلام بغير ذكر الله قسوة للقلب وإن أبعد الناس عن الله تعالى القلب القاسى " ويقول عمر رضى الله تعالى :" عليكم بذكر الله فإنه شفاء , وإياكم وذكر الناس فإنه داء "
وأما عن الخصلة الثانية كما فى الحديث الذى معنا : وهى النهى عن أذى الجار وهذا مما حرمه الله ورسوله , لأن الأذى لعامة الناس محرم ولكن تتأكد حرمته ويضاعف إذا كان فى حق الجار , والجيران ثلاثة : جار له حق واحد , وهو المشرك وله حق الجوار بالمعروف , وجار له حقان وهو الجار المسلم فله حق الإسلام وحق الجوار , وجار له ثلاثة حقوق : وهو الجار المسلم ومن تربتك به صلة رحم وقرابة , فله حق الإسلام , وحق الرحم , وحق الجوار , " ( 122)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:35 pm

من حقوق الجيران :

والرسول صل الله عليه وسلم : يؤكد على حقوق الجوار كما فى الحديث فيقول : ما زال جبيرل يوصينى بالجار حتى ظننت أنه سيورثه "
ويقول ابن عمر رضى الله عنه عن النبى صل الله عليه وسلم _ كم من جار متعلق بجاره يوم القيامة , فيقول يارب هذا أغلق بابه دونى فمنعنى معروفه " وقد بين عليه الصلاة والسلام أن من حقوق الجار , إذا استعانك أعنته , وإذا استقرضك أقرضته
وإذا افتقر عدت عليه , وإذا مرض عدته , وإذا أصابه خير هنئته , وإذا أصابته مصيبة عزيته , وإذا مات اتبعت جنازته , ولا تستطل عليه بالبناء فتحجب عنه الريح إلا بإذنه , ولا تؤذيه بقتار ريح قدرك إلا أن تغرف له منها , وإن اشتريت فاكهة فاهد له , فإن لم تفعل فأدخلها سراً ولا يخرج بها ولدك ليغيظ بها ولده , ثم قال : اتدرون ما حق الجار ؟ والذى نفسى بيده لا يبلغ حق الجار إلا من رحمه الله تعالى  " ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه " إن من حقوق الضيف أن تكرمه وأن تقريه , وتقدره قدره المطلوب , لقوله صل الله عليه وسلم :" من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه جائزته , قالوا : وما جائزته يا رسول الله ؟ قال يومه وليلته , والصيافة ثلاثة أيام , فما كان وراء ذلك فهو صدقة " متفق عليه ( 123)



عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت نوفمبر 22, 2014 6:34 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   السبت نوفمبر 22, 2014 6:13 pm

بين الإسلام والإيمان :

قال تعالى :" قالت الأعراب أمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولم يدخل الإيمان فى قلوبكم وإن تطيعوا الله ورسوله لايلتكم من أعمالكم شيئا إن الله غفور رحيم "
إعلم أن الإيمان والإسلام يجتمع فيهما الدين كله , وقد كثر كلام أهل العلم حول مفهوم الإيمان والإسلام ونحن نذكر لك من كلام الله تعالى , وكلام رسوله صل الله عليه وسلم _ ما يعين على الفهم وما يستفاد حتى يصل المؤمن إلى الحقيقة , من نفس كلام الله تعالى ورسوله صل الله عليه وسلم _ ولا نذكر خلاف الناس ابتداء بل نعرض له فى ضمن بيان مايستفاد من كلام الله ورسوله صل الله عليه وسلم _ ما يبين لنا أن رد مواطن النزاع فى أى مسئلة من مسائل العلم , إلى الله ورسوله ذلك خير وأحسن تأويلا وأحسن عاقبة فى الدنيا والآخرة ومن ثم يمكن أن نعرف الإسلام بتعاريف كثيرة ولكنها تلتقى على حقيقة واحدة ولا تختلف ," ( 124)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   السبت نوفمبر 22, 2014 6:13 pm

التعريف الأول : ما جاء فى حديث جبريل عليه السلام كما فى حديث عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال : بينما نحن جلوس عند النبى صل الله عليه وسلم _ إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لايُرى عليه أثر السفر ولا يعرفه منا أحد , حتى جلس إلى النبى صل الله عليه وسلم _ وأسند ركبتيه إلى ركبتيه , ووضع كفيه على فخذيه وقال يا محمد أخبرنى عن الإسلام قال : الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله , وأن محمداً رسول الله , وتقبمُ الصلاة , وتؤتى الزكاة , وتَصومُ رمضان , وتَحجُ البيت إن استطعت إليه سبيلا , ( 125)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "   السبت نوفمبر 22, 2014 6:14 pm

التعريف الثانى :

وهو أن الإسلام معناه الخضوع والإستسلام والإنقياد لله رب العالمين , ويشترط أن يكون ذلك اختاريا لا قسريا لأن الخضوع القسرى , لله رب العالمين أى لسننه الكونية أمر عام فى بالنسبة لجميع مخلوقات الله , ولا ثواب فيه ولا عقاب قال تعالى :" أفغير دين الله يبغون وله أسلم من فى السموات والأرض طوعا وكرها وإليه يرجعون " سورة آل عمران
فكل مخلوقات الله تعالى خاضعة لله تعالى ولسننه , فى وجوده وبقائه وفنائه والإنسان كغيره فى هذا الخضوع القسرى وأما الخضوع الإختيارى , فهو جوهر الدين وحقيقته وذلك هو المطالب به الإنسان , وعليه يكون الثواب والعقاب ومظهره هو الإنقياد التام لشرع الله تعالى بتمام , الرضى والقبول بلا قيد ولا شرط ولا تعقيب
قال تعالى :" فلا وربك لايؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لايجدوا فى أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما " سورة النساء ومن ثم كان الإسلام بهذا المعنى هو دين الله تعالى المرضى عنده , وأوحى به إلى رسله الكرام وبلغوه للناس " ( 126)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من هدى القرآن الكريم فى تفسير سورة ( الحجرات ) للشيخ سامى محمود "
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المرأة في الاسلام :: من حقوق الانسان المساواة-
انتقل الى: