منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 من فقه العبادات ( كتاب الغسل )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:19 am

من الفقه الإسلامى

أحكام الغسل ( الإستحمام )

جاء الإسلام بكل مافيه خير وسعادة , ورحمة للبشرية جميعا وذلك من خلال رسالته التى جاء بها الرسول صل الله عليه وسلم , حيث جاء بالنعمة الكبرى والمنة العظمى
على المسلمين بما يحمله الإسلام , من مبادئ وتعاليم وسلوكيات سامية , تعود على الأفراد والمجتمعات باليمن والبركة , ومن هذه السلوكيات الحميدة حرص الإسلام على نظافة أتباعه لما فى النظافة من تنشيط الجسم , وطهارة النفس بالإغتسال قال تعالى " إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين " سورة البقرة الآية 222_ فكما يحب الله تعالى من عباده طهارة الباطن بالتوبة والتخلى عن الرذائل والتحلى بالفضائل , فهو سبحانه وتعالى يحب طهارة الظاهر بالماء , لأن كثرة العرق تسد المسام الجلدية فيتعرض الجسم للأمراض والإلتهابات الجلدية , بالإضافة إلى الروائح الكريهة التى تنبعث من الإنسان وقد يكون هذا الإستحمام إجباريا , لا يجوز للمسلم الصلاة حتى يتطهر بالنظافة وهو ما يسمى فى الشرع ( بالإغتسال ) ويقول الرسول صل الله عليه وسلم :" الطهور شطر الإيمان " أى نصف الإيمان "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:19 am

1_ معنى الغسل :

والمقصود بالغسل هو تعميم جسد الإنسان بالماء الطاهر المطهر

2_ موجبات الغسل :

ويجب الغسل فى ست حالات يشترك الرجال والنساء فى ثلاثة منها

أ_ إلتقاء الختانين :

أى عند إلتقاء الختانين للرجل والمرأة , وهو ما يُعبر عنه بالجماع وهو الإتصال المعرف بين الزوج وزوجته , فإذا تلاقى الختانان بين الرجل والمرأة وجب عليهما الغسل أنزل أو لم ينزلا , وقد جاء فى ذلك حديث عائشة رضى الله عنها : قول النبى صل الله عليه وسلم :" إذا إلتقى الختانان أو مس الختان الختان وجب الغسل , قالت فعلته أنا ورسول الله صل الله عليه وسلم فا غتسلنا " رواه مسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:20 am

ب_ إنزال المنى :

فمتى نزل المنى وجب الغسل , سواء كان هذا فى حالة اليقظة أو النوم وسواء كان هذا بشهوة أو بغير شهوة , لقوله صل الله عليه وسلم :" إنما الماء من الماء " رواه مسلم فيجب على المسلم أن يتطهر عند نزول الماء وهو المنى وعن أم سلمة رضى الله عنها قالت أن أم سليم قالت يا رسول الله صل الله عليه وسلم :" إن الله تعالى لايستحى من الحق فهل على المرأة غسل إذا إحتلمت ؟ قال :" نعم إذا رأت الماء "
رواه البخارى ومسلم وغيرهما ولهذا أجمع العلماء على أنه إذا إحتلم ولم يجد بللا
فلا غسل عليه , لكن إذا خرج منه بعد ما استيقظ وجب عليه الغسل . وإذا استيقظ ووجد بللا من غير رؤية شئ فى منامه , فلا يغتسل حتى يتيقن بأنه منى , فإن لم يكن منى فلا غسل عليه , ولو رأى المنى جافا فى ثوبه وتأكد له أنه منى عليه أن يغتسل ويعيد الصلاة التى صلاها وهو متلبس بجنابة وكان لا يعرف .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:21 am

وللمنى حتى يعرف ويتميز ثلاث خواص تتبين لنا فيما يلى :_

ج_ رائحته رائحة العجين وطلع النخل فى حال رطوبته , فإذا جف أشبهت رائحته رائحة البيض .
د _ تدفقه بدفعات قال تعالى :" من ماء دافق "
و _ التلذذ بخروجه واستعقابه فتور الذكر , وانكسار الشهوة والمرأة تختلف عن الرجل بأن ماءها ليس كماء الرجل ولا ينزل بتدفق .
ولا يشترط اجتماع الخواص , بل تكفى واحدة فى كونه منيا وذلك من أجل أن فرق بينه وبين المذى والودى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:21 am

ذ_ والمذى : يتميز عن الودى بأنه ماء أبيض رقيق , ينزل عقب ثوران الشهوة
وهذا يجب غسل ما أصاب , الثوب منه وكذلك يجب الوضوء بسببه.
ز _ الودى : وهو ماء أبيض ثخين , يخرج عقب البول أو عقب حمل شئ ثقيل
أو بسبب المرض وحكمه حكم المذى , غسل الذكر والوضوء فقط .
س_ الموت : وهو ما يوجب الغسل , فإذا مات المسلم وجب على الأحياء أن يغسلوه
إلا الشهيد _ لما رواه ابن عباس رضى الله تعالى عنهما : قال فى المُحرم الذى وقصته ناقته , غسلوه بماء وسدر , والأمر للوجوب والوقص ( كسر العنق )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:21 am

وأما الثلاثة التى تختص بالنساء فقط دون الرجال وتوجب الغسل فهى :

1_ الحيض :

يقول تعالى :" فاعتزلوا النساء فى المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن " سورة البقرة وعن عائشة رضى الله عنها : قالت _ قال رسول الله صل الله عليه وسلم "
إذا أقبلت الحيضة فدعى الصلاة , فإذا ذهب قدرها فاغسلى عنك الدم وصلى " رواه البخارى ومسلم وفى رواية للبخارى " ثم اغتسلى وصلى "

2_ النفاس :
والنفاس وهو الدم النازل من فرج المرأة عقب الولادة , فإذا إنتهت مدته وجب الغسل وهو كالحيض فى الحكم لأنه دم حيض مجتمع ولأن الصحابة رضوان الله عليهم أجمعوا على أنه كالحيض .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:22 am

3- الولادة :
والسبب فى وجوب الغسل وجود الولادة ونزول العلقة والمضغة , ولأن الولادة مظنة خروج الدم والحكم الفقهى يتعلق بالمظان , كالنوم فإنه ينتقض به الوضوء لأنه مظنة الحدث , ثانيا : أن الولد منى منعقد من منى الرجل وماء المرأة وخروج المنى يوجب الغسل "
4_ الكافر إذا أسلم :

إذا أسلم الكافر يجب عليه الغسل , لحديث أبى هريرة رضى الله عنه أن ثمامة الحنفى أسر , وكان النبى صل الله عليه وسلم :" يغدوا إليه فيقول ما عندك يا ثمامة ؟ فيقول إن تقتل تقتل ذا دم , وإن تَمنن تمنن على شاكر وإن تُرد المال نعطيك منه ما شئت وكان أصحاب محمد صل الله عليه وسلم يحبون الفداء ويقولون ماذا نصنع بقتل هذا ؟ فمر عليه رسول الله صل الله عليه وسلم : فأسلم وحله وبعث به إلى حائط أبى طالحة يعنى ( بستان ) وامره أن يغتسل " فاغتسل وصلى ركعتين فقال النبى صل الله عليه وسلم : لقد حسن إسلام أخيكم " رواه أحمد والشيخان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:23 am


5_ فرائضه :

أى أركانه التى لايتحقق بها وهى ثلاثة أمور :

المضمضة _ الإستنشاق _ غسل الجسم كله بالماء بحيث يصل الماء إلى كل جزء منه يمكن أن يصل إليه ويتبين فيما يأتى :

للغسل فرضان _ أولهما :

1_ النية وتقترن النية بغسل أول جزء من البدن , والنية هى الأساس فى جميع العبادات والأعمال والعادات والسنن والمستحبات لقوله صل الله عليه وسلم :" إنما الأعمال يالنيات ولكل إمرئ مانوى " والنية محلها القلب ولا يجوز التلفظ بها وكيفيتها أن ينوى الجنب بقلبه رفع الجنابة , والتطهر من الحدث الأكبر عن جميع البدن , أو الغسل المفروض أو فريضة الغسل , والحائض تنوى بقلبها رفع حدث الحيض , والنفساء كذلك تنوى رفع حدث النفاس , ويشترط لصحة الغسل تقديم إزالة النجاسة عن البدن لقوله صل الله عليه وسلم :" فاغسلى عنك الدم وصلى " وعُد إزالة النجاسة من الفرائض والحق أنه شرط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:24 am

, ثانيهما : _ ايصال الماء إلى أصول الشعر والبشرة لقوله صل الله عليه وسلم :" تحت كل شعرة جنابة فبلوا الشعور ونقوا البشرة " وفى رواية :" إن تحت كل شعرة جنابة فاغسلوا الشعر ونقوا البشرة " رواه أبو داود والترمذى وابن ماجة وقال صل الله عليه وسلم :" من ترك موضع شعرة من جنابة لم يغسله يفعل به كذا وكذا من النار " قال على رضى الله عنه : فمن ثم عاديت شعر رأسى وكان يجز شعره " رواه أحمد وأبو داود وابن ماجة ويجب نقض الضفائر إن لم يصل الماء إلى باطنها إلا بالنقض لقوله صل الله عليه وسلم :" فبلوا الشعور " وقوله صل الله عليه وسلم :" من ترك موضع شعرة من جنابة لم يغسله الحديث السابق وأما ما روى عن أم سلمة رضى الله عنها أنها قالت : قلت يارسول الله أنى إمرأة أشد شعر رأسى فأنقضه لغسل الجنابة ؟ قال لا إنما يكفيك أن تحثى على رأسك ثلاث حثيات ثم تفيض , عليك الماء فتطهرى " رواه مسلم فى صحيحه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:24 am

وفى رواية " ثم تفيضى الماء على سائر جسدك " رواه أحمد من حديث أم سلمة رضى الله تعالى عنها وهذا محمول على ما إذا كان شعر المرأة خفيفا والشد لايمنع وصول الماء إليه وإلى البشرة جمعا بين الأدلة .
وأما البشرة وهى الجلد فيجب غسل ما ظهر , منها حتى ما ظهر من صمغى الأذنين والشقوق فى اليدين وغسل ما تحت القلفة , من الأقلف وهو الذى لم يختتن , وكذلك ما يبدوا من المرأة عند قضاء حاجتها , وكذلك يجب إزالة المونكير من على الأظافر لأنه حائل يمنع وصول الماء للبشرة بخلاف الحناء والصبغة فإنهما يغيران لون البشرة فقط ولا يمنعان وصول الماء , ومما يجب التنبيه إليه أيضا وهو نقض الضفائر إن لم يصل الماء إلى باطنها إلا بالنقض .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:25 am

سنن الإغتسال :

يزيد ثواب المسلم إذا تمسك بالسنن وعمل بها فى كل أحواله وأعماله ومن ذلك الغسل

1_ التسمية عند كل أمر ذى بال ومن ذلك التسمية فى أول الإغتسال
2_ النية وهى أن ينوى فى قلبه التطهر لرفع الحدث الأكبر لقوله صل الله عليه وسلم : إنما الأعمال بالنيات "
3_ غسل مكان الجنابة والوضوء قبله كوضوء الصلاة لقول عائشة رضى الله عنها
أن الرسول صل الله عليه وسلم : كان إذا اغتسل توضأ وضوئه للصلاة " رواه الشيخان وروى البخارى عن ميمونة رضى الله عنها أن النبى صل الله عليه وسلم : كان يؤخر قدميه "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:26 am

وعن عائشة رضى الله عنها قالت : أن النبى صل الله عليه وسلم :" من الجنابة يبدأ فيغسل يديه ثم يفرغ بيمينه على شماله , فيغسل فرجه ثم يتوضأ وضوئه للصلاة , ثم يأخذ الماء ويدخل أصابعه فى أصول الشعر , حتى إذا رأى أنه استبرأ ( أى وصل الماء إلى البشرة ) حفن على رأسه ثلاث حثيات , ثم أفاض على سائر جسده " رواه البخارى ومسلم وفى روية لهما " ثم يخلل بيديه شعره حتى إذا ظن أنه قد أروى بشرته أفاض عليه الماء ثلاث مرات "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:26 am

4- البدأ بغسل الرأس ثلاث مرات الإولى فرض والأخريان سنتان )
5_ البدأ بغسل جانب الجسم الأيمن من الأمام ثم الخلف ثم الشق الأيسر , من الأمام ثم الخلف .
6_ لايجوز الإستحمام فى الماء الراكد , ويكون فى الماء الجارى أفضل .
7_ الدلك : وهو امرار اليد على الجسد للتيقن من وصول الماء إلى جميع أجزاء البدن .
8_ تخليل الشعر , وتخليل أصابع اليدين والرجلين .
9_ ويقول بعد الفراغ من الغسل " أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , وأشهد أن محمدا عبده ورسوله "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:26 am

من الأمور التى تتعلق بالغسل :

1_ يكفى غسل واحد عن حيض وجنابة , أو عن جمعة وعيد إذا وافق العيد ليلة الجمعة , أو عن جنابة وجمعة إذا نوى الكل لقوله صل الله عليه وسلم " إنما الأعمال بالنيات "
2_ دخول الوضوء فى الغسل من الجنابة , فمن اغتسل ولم يتوضأ فإنه يجزئ عنه الغسل , وإن توضأ بعد الغسل جاز له ذلك .
3_ يجوز للجنب ان يحلق شعره ويقص أظافره , ويخرج إلى السوق وغيره من غير كراهية قال عطاء : " يحتجم الجنب , ويقلم أظافره , ويحلق شعره , وإن لم يتوضأ " رواه البخارى
4_ عليه أن يستتر عند غسله وأن يكون بعيدا عن أعين الناس . ويحرم عليه أن يغتسل عريانا ويراه الناس .
5_ جواز تنشيف أعضاء الغسل والوضوء بمنديل صيفا وشتاء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:27 am

الأغسال المسنونة :

والمقصود بذلك المواطن التى يستحب فيها الغسل :

1_ غسل يوم الجمعة وهو واجب على كل مسلم , لإجتماع المسلمين فى المسجد يوم الجمعة لأداء الصلاة حيث ينبغى للمسلم أن يحضر , صلاة الجمعة طيب الرائحة فمن حديث أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه أن النبى صل الله عليه وسلم قال : غسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم , وأن يمس من الطيب ما يقدر عليه " رواه البخارى ومسلم والمراد بالمحتلم البالغ _ ومعنى الوجوب فى الحديث هو السنة المؤكدة التى يكره تركها ويثاب فاعلها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:27 am

2_ غسل العيدين عيد الفطر والأضحى , وذلك لأنها مواطن اجتماع بالناس ويستحب للمسلم أن تكون رائحته طيبة ومقبولة لحديث ابن عباس رضى الله عنهما :
كان رسول الله صل الله عليه وسلم _ يغتسل يوم الفطر ويوم الأضحى "
3_ الغسل عند كسوف الشمس وخسوف القمر , والإستسقاء وهو طلب السقيا من الله عند انقطاع المطر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:28 am

كما يستحب الغسل لهذه المواطن :
4_ الغسل لمن غسل ميتا , فإذا غسلت ميتا فيستحب لك أن تغتسل بعد الإنتهاء من غسله لقوله صل الله عليه وسلم : من غسل ميتا فليغتسل "
5_ كما يسن الغسل لمن أغمى عليه ثم أفاق فيستحب له الإغتسال , ومثله المجنون احتياطا ربما نزل منهما شئ وهما لم يشعرا بذلك .
6- كما يستحب الغسل عند الإحرام ولدخول مكة , والوقوف بعرفة ولرمى الجمار
وللطواف حول الكعبة لأنها مناسك يجتمع فيه الحجاج , اقتداء برسول الله صل الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:28 am

فيما يُمنع عند الجنابة :

يُمنع بالجنابة أمور منها :

1_ قراءة القرآن الكريم إلا الإستعاذة وذكر الله تعالى فقد كان صل الله عليه وسلم : يذكر الله تعالى فى كل أحيانه " كما تمنع الحائض والجنب من قراءة القرآن لقوله صل الله عليه وسلم : لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئا من القرآن " رواه الترمذى وفى سنده ضعف _ ويجوز للحائض فقط إذا كانت محفظة ومعلمة للقرآن أن تقرأ القرآن وتحفظه وذلك بعد أن تحتشف وتتوضأ , ولا يقاس عليها الجنب وقول على رضى الله عنه كان رسول الله صل الله عليه وسلم يقرئنا القرآن على كل حال ما لم نكن جنبا " رواه الترمذى وصححه


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد سبتمبر 07, 2014 3:23 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( كتاب الغسل )   الأحد سبتمبر 07, 2014 3:29 am

2_ كما لايجوز للحائض والجنب دخول المسجد إلا المرور بها والمضطر إليه " لقوله تعالى : ولا جنبا إلا عابرى سبيل حتى تغتسلوا " سورة النساء ويجوز للحائض إذا كانت معلمة دخول المسجد بالشروط التى ذكرناها
3_ كذلك لايجوز للحائض والجنب الصلاة فرضا كان أو نافلة حتى يطهر لقوله تعالى : ولاتقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنبا إلا عابرى سبيل حتى تغتسلوا " سورة النساء
4_ ومما لايجوز للحائض والجنب مس المصحف لقوله تعالى : إنه لقرآن كريم فى كتاب مكنون لايمسه إلا المطهرون " سورة الواقعة
ولقوله صل الله عليه وسلم " لاتمس القرآن إلا وأنت طاهر " رواه الدارقطنى وهو صحيح "
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من فقه العبادات ( كتاب الغسل )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: