منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الخميس أغسطس 28, 2014 11:03 pm

من الفقه الإسلامى

الذكاة الشرعية

أحل لنا الإسلام كثيرا من طيبات الطعام , ومما أحله بعض لحوم الحيوانات والطيور
وحرم علينا كل ذى ناب من السباع , وكل ذى مخلب من الطير , وما أحله الله تعالى لنا مرتبطا حله أيضا بأن يذبح ذبحا صحيحا , وهذا هو ما يسمى بالذكاة الشرعية لما رواه البخارى ومسلم عنه صل الله عليه وسلم _ ما أنهر الدم وذكر عليه اسم الله فكلوا " ويتمثل ذلك فيما يأتى :

كيف تتحقق هذا الذكاة ؟:

الذكاة الشرعية نوعان : اختيارية , واضطرارية :
الإختيارية : وتكون بذبح الحيوان ذبحا طبيعيا , من الحلق واللبة وذلك بقطع الحُلقوم
( مجرى التنفس ) والمرئ ( مجرى الطعام والشراب ) والودجين ( وهما عرقان كبيران فى جانبى العنق ) .


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد سبتمبر 07, 2014 7:08 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الخميس أغسطس 28, 2014 11:03 pm

والحالة الإضطرارية : تكون فى بعض الأوقات التى يتعذر , معها الذبح الطبيعى والإختيارى , كأن يشرف الحيوان على الموت لأى سبب من الأسباب , ويكفى حينئذ
جرحه فى أى جزء من جسمه , ويحل أكله بعد ذلك قال تعالى : " إلا ماذكيتم " سورة المائدة _ أى أدركتم فيها الروح ,وأزهقنموه بواسطة التذكية .  

آلة الذبح :
يصح الذبح بكل مايقطع العروق وينهر الدم , ويُسنُّ أن تكون أداة الذبح حادةٌ
حتى لايتعذب الحيوان , قال صل الله عليه وسلم :" إذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة "." ومن ثم لا يصح المبالغة فى الذبح حتى قطع رأس الذبيحة ففى ذلك إساءة مع صحة الذبح  .


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد سبتمبر 07, 2014 7:12 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الخميس أغسطس 28, 2014 11:03 pm

شروط صحة الذبح :

1_ أن يكون ذا دين سماوى ( مسلما أو كتابيا ) والكتابى من له كتاب سماوى غير القرآن , كالتوراة والإنجيل ) قال تعالى " وطعام الذين أتوا الكتاب حل لكم " سورة المائدة وأن يكون عاقلا ضابطا لما بفعل , ملما بشرائط الذبح
فلا يصح ممن ليس له دين , ولا من صبى , أو مجنون , أو سكران , لأنهم لايعقلون ما يفعلون .
.

2_ أن لايترك التسمية عمدا , فإن تركها سهوا حلت ذبيحته .
3_ أن تكون تسميته ذكرا خالصا لوجه الله تعالى :" ويستحب أن يقول : باسم الله , الله أكبر .
4_ أن لايذكر الذابح مع اسمه تعالى عند الذبح , اسما غيره معطوفا عليه , فإن فعل لم تحل ذبيحته , لأنه أهل بها لغير الله , قال تعالى :" حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به " سورة المائدة الآية 2_
 وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد سبتمبر 07, 2014 7:16 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الخميس أغسطس 28, 2014 11:05 pm

من الفقه الإسلامى

           أحكام الأضحية

ويُراد بالأضحية : ما يذبح من الإبل أو البقر أو الجاموس , أو الغنم فى أيام النحر بنية التضحية وهى مشروعة بالكتاب والسنة والإجماع وفىالكتاب قال تعالى :" إن أعطيناك الكوثر , فصل لربك وانحر " سورة الكوثر الآية  1_2_ وقوله تعالى :" والبدن جعلناها لكم من شعائر " سورة الحج الآية 36_
وأما الدليل من السنة ما روى عن عائشة رضى الله تعالى عنها :" ما عمل ابن آدم عملا أحب إلى الله من اراقة دم وإنها لتأتى , يوم القيامة بقرونها وأشعارها وإن الدم ليقع من الله عزوجل بمكان قبل أن يقع على الأرض فطيبوا بها نفسا " وأما الإجماع فقد حكى صاحب المغنى ابن قدامة , وابن المرتضى فى البحر الزخار والخطيب الشربينى فى مغنى المحتاج .
وقد شرعت الأضحية فى السنة الثانية من الهجرة .


وقتها :

من هدى رسول الله صل الله عليه وسلم _ فى يوم عيد الأضحى , صلاة العيد ثم ذبح الأضحية , وهى من أفضل ما يتقرب به المسلم بعد الصلاة , ( صلاة العيد ) فقد رتب الله سبحانه وتعالى :" النحر بعد الصلاة فى قوله تعالى :" فصل لربك وانحر "
سورة الكوثر الآية 2_ فمن ذبح بعد صلاة العيد فقد أصاب النسك . ومن ذبح قبل الصلاة فهو لحم قدمه لأهله وعليه أن يذبح أخرى .


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء سبتمبر 14, 2016 7:35 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الخميس أغسطس 28, 2014 11:05 pm

وتجب الأضحية بطلوع فجر اليوم الأول , من أيام النحر ويستمر وقتها حتى غروب
اليوم الثالث من أيام التشريق , ويفضل الذبح فى اليوم الأول وأن يكون بعد صلاة العيد لمن كان مقيما بالمدينة المنورة .
فإن كان فى غير المدينة , أو فى غير اليوم الأول جاز أن يذبح فى أى وقت .
من حديث جندب : رضى الله عنه قال : صلى رسول الله صل الله عليه وسلم :"
يوم النحر ثم خطب ثم ذبح , فقال :" من ذبح قبل أن يصلى فليذبح أخرى مكانها
ومن لم يذبح فليذبح باسم الله " رواه البخارى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الخميس أغسطس 28, 2014 11:06 pm

وعن فضلها :

عن زيد بن أرقم رضى الله عنه : قال سئل رسول الله صل الله عليه وسلم _
فقيل يا رسول الله : ما هذه الأضاحى فقال سنة أبيكم إبراهيم فقالوا ما لنا فيها يا رسول الله : فقال : بكل شعرة حسنة قالوا فالصوف يا رسول الله : فقال بكل شعرة من الصوف حسنة " رواه أحمد والترمذى وابن ماجة وهو حديث حسن
وقال صل الله عليه وسلم :" من ضحى بها طيبة بها نفسه محتسبا لأضحيته كانت له حجابا من النار " رواه الطبرانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الخميس أغسطس 28, 2014 11:06 pm

وعن حكمها :

ويتضح من ذلك أن الأضحية لها فضل , عظيم وأنها من أفضل الأعمال التى يتقرب بها المسلم فى يوم النحر , لمن كان مستطيعا أن يضحى يوم النحر .
والأضحية سنة مؤكدة على كل مسلم قادر عليها , مقيم غير مسافر , مالك من المال مايزيد عن حاجته الأصلية وحاجة من تلزمه نفقاتهم , من ملبس ومسكن ونفقة وغيرها , ولا يشترط لوجوبها , عقل ولابلوغ , فتجب على المجنون والصبى
ويُضحى عنهما من مالهما متى كان لهما مال .
وقال صل الله عليه وسلم :" كتب عليكم النحر وليس بواجب عليكم " أى أنها فريضة على النبى صل الله عليه وسلم :" وسنة فى حق أمته " أى سنة مؤكدة يكره تركها للقادر عليها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الخميس أغسطس 28, 2014 11:07 pm

يقول صل الله عليه وسلم :" أمرت بالنحر وهو سنة لكم " رواه الترمذى يقول : الأحناف  بوجوبها على القادر ,والواجب عندهم غير الفرض وهو ما ثبت بأدلة قطعية لاشبهة فيها , والواجب ما ثبت بأدلة ظنية فيها شبهة " ودليل الوجوب عندهم حديث الرسول صل الله عليه وسلم _ من كان له سعة ولم يضح فلا يقربن مصلانا " قال ابن حجر العسقلانى فى بلوغ المرام صححه الحاكم وقال غيره من الأئمة بوقفه على صحابى وقال فى الفتح رجاله ثقات لكن اختلف فى رفعه ووقفه ولكن القول بوقفه هو أشبه بالصواب , وما قلناه سابقا بأن الأضحية سنة مؤكدة يكره للقادر عليها أن يتركها هو الراجح عند كثير من أهل العلم
ويكره لمن أراد الأضحية أن يأخذ من شعره وأظافره .
من حديث أم سلمة رضى الله عنها : أن رسول الله صل الله عليه وسلم _ قال : إذا رأيتم هلال ذى الحجة , وأراد احدكم أن يضحى , فليمسك عن شعره وأظفاره " رواه مسلم والنسائى وغيره .

وتجزئ الأضحية الواحدة عن أهل كل بيت لحديث أبى أيوب الأنصارى  رضى الله عنه قال : كان الرجل فى عهد رسول الله صل الله عليه وسلم _ يضحى بالشاة عنه وعن أهل بيته " رواه الترمذى وابن ماجة وهو حديث صحيح
وينتهى وقت الأضحية عند غروب شمس , اليوم الثالث من أيام التشريق وهو رابع أيام العيد .


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين سبتمبر 01, 2014 6:36 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الخميس أغسطس 28, 2014 11:08 pm

حكمتها :

حكمتها :
شرعت الأضحية تقربا إلى الله تعالى , ومخالفة للذين يتقربون للأصنام ولطهارة النفوس من الشح والبخل ولأدخال السرور , على الأهل والأولاد والجيران والفقراء  
وفى الأضحية شكرلله تعالى على نعمة الحياة , وإحياء لسنة الخليل إبراهيم عليه السلام حين أمره ربه بذبح ولده , وتقربا بما أنعم الله على المسلم فى هذه الأيام المباركة .  


ما يشترط فى الأضحية :

تكون الأضحية من الإبل والبقر والغنم , كما بينا سابقا وأن تكون قد بلغت , من العمر ما يجعلها صالحة للأضحية   , ولا يجزئ منها إلا الثَّنىُّ
, وهو ابن خمس من الإبل , وسنتين من البقر , والجاموس , وحول من الغنم , ويجوز فيها ما مر عليه من الغنم أكثر الحول أو ستة أشهر إذا كان سمينا يَشْتَبِهُ بالثنى , ولا يجوز شراء اللحم عوضا عن الأضحية ,ولكن يجوز إشتراك سبعة فى بقرة أو جاموسة .


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين سبتمبر 01, 2014 3:49 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الخميس أغسطس 28, 2014 11:08 pm

المقدار الواجب:

ومما يجدر الإشارة إليه أن الشاة من الماعز أو الضأن تجزئ عن شخص واحد وأسرته
وكذلك البقر أو الجاموس تجزئ عن سبعة أفراد إذا كان لكل منهما سُبعها

ويشترط فيها :

1_ أن تكون خالية من العيوب التى تفسد اللحم , وتجعله غير طيب أو تنقص الوزن
ومنها :

أ_ المريضة مرضا شديدا أدى إلى هزلها , وضعفها وفساد لحمها .
ب _ العوراء وهى التى زالت حدقة عينها أو بقيت الحدقة ولكنها لا تبصر .
ج_ العرجاء عرجا واضحا أدى إلى هزلها وضعفها .
د_ الجرباء وهو داء يفسد اللحم ويصيب الجلد .
و _ المقطوع الألية أو الضرع لنقصان جزء , من لحمها أما إذا كانت مخلوقة بدون إلية أو ضرع فإنها تجزئ .
ه_ مقطوعة الأذن فإذا اشتراها المضحى سليمة , ثم أصيبت بأحد هذه العيوب
ضحى بغيرها إن كان قادرا وإلا صحت التضحية بها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الخميس أغسطس 28, 2014 11:09 pm

وهناك أمران لا يعدان عيبا فى الأضحية :

1_ الخصى _ وهو مقطوع الأنثيين وهو يجزئ فى الأضحية , لأنه سبب فى زيادة اللحم وطيبه كم يعرف ذلك أهل الخبرة .
2_ مكسورة القرنين تجزئ فى الأضحية , وكذلك التى خلقت بدون قرنين لأن ذلك لايؤثر فى اللحم ولا يفسده ولا ينقصه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الخميس أغسطس 28, 2014 11:09 pm

ما يستحب عند الذبح :

أولا: التسمية لقوله تعالى : " فكلوا مما ذكر اسم الله عليه "
وفى الصحيحين أنه صل الله عليه وسلم :" حين ذبح أضحيته قال : بسم الله الله أكبر
وكذلك الصلاة على رسول الله صل الله عليه وسلم _ ويقول اللهم هذا منك وإليك .. ويقول "وجهت وجهى للذى فطر السموات والأرض حنيفا مسلما وما أنا من المشركين إن صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين .. لاشريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين "  
ثانيا : توجيه الذبيحة إلى القبلة .
ثالثا : التكبير لما روىمن حديث أنس رضى الله عنه أن النبى صل الله عليه وسلم _  
ضحى بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيديه , الشريفتين وسمى وكبر ووضع رجله الشريفة على صفحتيهما يعنى ( صِدغهما )
رابعا : الدعاء بالقبول : بسم الله الله أكبر _ اللهم تقبل منى
خامسا : لايجوز ذبح الأضحية وأخرى تنظر إليها .
سادسا : لايجوز سلخ الأضحية أو قطع أعضائها قبل زُهوق روحها .
سابعا : كما يسن للرجل أن يذبح أضحيته بنفسه , إن أحسن الذبح وإن لم يستطع لعذر
أو نحوه فليشهدها لما روى الحاكم أن الرسول صل الله عليه وسلم :" قال لفاطمة ابنته رضى الله عنها :" قومى إلى أضحيتك فاشهديها , فإنه بأول قطرة منها يعنى دمها يُغفر لك ما سلف من ذنوبك "


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين سبتمبر 01, 2014 3:58 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الخميس أغسطس 28, 2014 11:10 pm

كيف توزع الأضحية :

ويجوز للمضحى أن يأكل من لحم أضحيته , وتقسم الأضحية ثلاث أجزاء .
يتصدق بالثلث على الفقراء والمساكين , ويهدى الثلث لجيرانه وأقاربه وأصحابه
ويأكل منها هو وأولاده من الثلث الباقى ويدخر , ومن نذر أضحيته فلا يأكل منها _ وجاء فى نصيحة الملوك للغزالى :" أن إبراهيم عليه السلام لما فرغ من من ذبح كبش الفداء قال لجبريل ما أصنع بهذا اللحم ؟ قال له جبريل خذ الثلث واهدى الثلث لمن تريد وتصدق بالثلث على الفقراء . وقد أصاب الناس فى زمن النبى صل الله عليه وسلم مشقة فأراد الرسول صل الله عليه وسلم : أن يطعم الأغنياء الفقراء والمحتاجين , فنهى أصحابه أن يأكلوا منها ولايتعد ذلك ثلاثة أيام من وقت الأضحية , وكان ذلك لعلة الحاجة والفقر عند المحتاجين ونهى النبى صل الله عليه وسلم عن الإدخار لعلة الحاجة وليس للتحريم ولكنها رخصة باقية يعمل بها الأغنياء عند القحط والشدة والحاجة من أجل الشعور والإحساس بغيرهم من الفقراء , ومن حديث جابر رضى الله عنه يتضح البيان _ قال كنا لا نأكل من لحوم بدننا ( يعنى الذبيحة من الحيوان ) فوق ثلاث منى , فرخص لنا النبى صل الله عليه وسلم فقال :" كلوا وتزودوا" يعنى كلوا وإدخروا " رواه البخارى
ولا يأخذ الجزار من الأضحية شئ على سبيل الأجر , إلا ما أهدى إليه _ وله أن ينتفع بالسلخ والأفضل أن يتصدق به , وإذا اشترى الشاة من الضأن أو الماعز
ومن البقر أيضا فولدت عنده , فحكمها أيضا أن يتصدق بها لأنها تبع لها "
وحكم العقيقة للمولود حكمها حكم الأضحية ويجوز لمن يريد أن يعق عن المولود أن يجمع بين الفضلين والحصول على الثوابين فيؤدى العقيقة فى زمن الأضحية والأعمال بالنيات ولكل إمرئ مانوى "
       وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين سبتمبر 01, 2014 5:12 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الإثنين سبتمبر 01, 2014 4:13 pm

حكم بيع شئ من الأضحية :

لايجوز بيع شئ من الأضحية نذر كانت أو تطوعا , سوا كان ذلك فى اللحم والشحم والجلد القرن والصوف وغيره , كما لايجوز جعل الجلد أجرة للجزار أو نحو ذلك بل يتصدق به المضحى أو يتخذ منه ما ينتفع منه , بعينه كذلك لايجوز كل ذلك حتى لا يذهب ثواب الأضحية لقوله صل الله عليه وسلم :" من باع جلد أضحيته فلا أضحية له " ويقاس على الجلد اللحم وغيره .
       وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الإثنين سبتمبر 01, 2014 6:34 pm

الدروس المستفادة من الأضحية :

1_ نتعلم منها التضحية والفداء فى سبيل حب الله وإعلاء كلمته ونصرة دينه
2_ إبتلاء الخليل إبراهيم بذبح ولده , فكان صدقا مع الله فى حبه , وأن حب الله كان أعظم من حبه لولده وهذا يعلمنا أن حب الله يجب أن يكون فوق حب المال والولد .
3_ وكان سيدنا إبراهيم مضيفا , يحب الضيوف فأراد الله تعالى أن يمد له فى موائد كرمه بعد موته ولهذا سنت الأضاحى , إقتداء بأبينا إبراهيم عليه السلام وإحتفاء بنجاة ولده اسماعيل عليه وعلى نبينا الصلاة وأتم التسليم ."
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الأحد أكتوبر 05, 2014 4:26 am

عن اجتماع الأضحية والعقيقة:

يجوز لمن نوى الأضحية أن يجمع بينها وبين العقيقة في ذبيحة واحدة كما جاء ذلك عن بعض الفقهاء وغيرهم من العلماء المعاصرين " فإنه إذا اجتمع يوم النحر مع يوم العقيقة يمكن الاكتفاء بذبيحة واحدة لمن لايستطيع أن يعمل الاثنين أو أحدهما فمن نوى العقيقة فانتظر حتى يأتي عيد الأضحى ليجمع بين الثوابين جاز له ذلك كما إذا اجتمع يوم العيد ويوم الجمعة فإن غسلا واحد يكفى الجمعة والعيد وكذلك صلاة العيد تجزئ عن الجمعة , والجمعة تجزئ عن العيد إن اجتمع العيد والجمعة في يوم واحد وإن كان الأفضل صلاة أحدهما كل في وقته , ولأن أحكام الأضحية لا تختلف عن أحكام العقيقة لأن المقصود منهما التقرب إلى الله بالذبح ، فدخلت إحداهما في الأخرى ، كما أن تحية المسجد تدخل في صلاة الفريضة لمن دخل المسجد كما بينا سابقا وضربنا لذلك بعض الأمثلة وهذا الرأي قال به الإمام أحمد رحمه الله في بعض الروايات: أنه تجزئ الأضحية عن العقيقة أو العكس . وهو مذهب الأحناف ، وبه قال الحسن البصري ومحمد بن سيرين وقتـادة رحمهم الله ونحن نقول لمن لا يستطيع أن يعمل الاثنين جمعا له بين الفضيلتين , وحرصا على الأجرين , أما من يستطيع عمل الأضحية والعقيقة فلا يجوز له الجمع بينهما وعليه أن يقوم بعمل كلا منهما في وقته وزمانه." والله أعلم ." . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الثلاثاء أغسطس 22, 2017 10:59 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الأحد أكتوبر 05, 2014 4:27 am

من هدى رسول الله فى يوم العيد الأكبر :

_ ومن هدى رسول الله صل الله عليه وسلم فى هذا اليوم وبعد صلاة العيد , ثم الخطبة ثم الذبح بعد ذلك , فمن ذبح قبل صلاة العيد فإنما هو لحم قدمه لأهله , لأنه لم يصب النسك ومن ذبح بعد صلاة العيد فقد أصاب النسك و فعل السنة قال تعالى " فصل لربك وانحر " الآية ويستحب للمضحى أن يشهد أضحيته وأن يذبح بيده إن كان يحسن الذبح , ويتصدق منها على الفقراء والمساكين , وأن يهدى أقاربه وجيرانه وأصدقائه , وأن يخص الأرامل واليتامى بقليل من مال الله الذى آتاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الأحد أكتوبر 05, 2014 4:27 am

, فاتقوا الله عباد الله وتقربوا إليه بالضحايا , وتوددوا إلى بعضكم بالهديا , واسعوا فى اصلاح ذات البين وليصفح كل منكم عمن أساء إليه , وصلوا الأرحام وأكرموا الأيتام , ومن جاء من طريق فليرجع من آخر لتكثر لكم الشهادات وكبروا الله تعالى فى أيام التشريق عقب الصلوات واذكروا الله كما هداكم ولذكر الله أكبر والله يعلم ماتصنعون , ولم يثبت عن رسول الله صل الله عليه وسلم أنه زار المقابر فى أيام العيد , ومن هنا يحرم على الرجال والنساء زيارة المقابر فى أيام الأعياد " وبالله التوفيق وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:03 pm

تفصيل وتوضيح حول أحكام الأضحية :


أولا : وقتها:

متى يتم بدء ذبح الأضحية؟

يتم بدء ذبح الأضحية بعد أداء صلاة العيد ، ويجوز ذبحها في اليوم الثاني أو الثالث أو الرابع من أيام العيد ليلا أو نهارا

متى ينتهي وقت ذبح الأضحية ؟

ينتهي وقت ذبح الأضحية بغروب شمس يوم الثالث عشر من ذي الحجة أي اليوم الرابع من أيام عيد الأضحى وتسمى الأيام التالية لأول يوم العيد بأيام التشريق وهي يوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة لقول النبي صل الله عليه وسلم كل أيام التشريق ذبح " رواه أحمد وابن حبان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:04 pm

ما حكم ذبح الأضحية قبل صلاة العيد؟

إذا ذبحت الأضحية قبل صلاة العيد تحسب ذبيحة لحم وليست أضحية ويتوجب علي المضحى أن يذبح أخرى حتى تحسب أضحية وذلك لما روي البخاري عن البراء بن عازب رضي الله أن النبي صل الله عليه وسلم قال : " من ذبح قبل الصلاة فإنما هو لحم قدمه لأهله وليس من النسك في شئ " ولقول النبي صل الله عليه وسلم :" من ذبح قبل الصلاة فليذبح شاة مكانها ومن لم يكن ذبح فليذبح على اسم الله " أخرجه مسلم

كيف يحدد وقت الذبح بالنسبة للمناطق البعيدة أو التي لا تقام بها صلاة العيد ؟

يحدد وقت الذبح بالنسبة للمناطق البعيدة أو التي لا تقام بها صلاة العيد بطلوع الشمس وارتفاعها قدر رمح حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى العيد عقب طلوع الشمس من فوائد تعجيل صلاة عيد الأضحى "الإسراع في النحر بعد صلاة عيد الأضحى حتى يكون هناك متسع من الوقت أمام المضحي لذبح أضحيته وهذا بخلاف عيد الفطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:05 pm

ثانيا : حكمة مشروعيتها:

ذبح الأضحية هو تأدية لشعيرة من شعائر الله قال تعالي :" والبدن جعلناها لكم من شعائر الله لكم فيها خير " الحج 36 ـ" ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب " الحج 32 ـ
-إحياء لسنة نبينا إبراهيم عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة وازكي التسليم
- شكر لله تبارك وتعالى على وافر نعمه وجميل إحسانه
- إبراز مظهر من مظاهر التكافل الاجتماعي في الإسلام.
- للتوسعة على النفس والأهل والناس وإدخال السرور عليهم يوم العيد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:05 pm

1ـ ما هو الأفضل شراء الأضحية وذبحها أو التصدق بقيمتها على الفقراء ؟

الأفضل الذبح كما نص عليه الإمام احمد وشيخ الإسلام ابن تيمية وغيرهما لأنه من عمل النبي صل الله عليه وسلم فقد ضحي والخلفاء من بعده ولو علموا أن الصدقة أفضل لعدلوا إليها ولأنها سنة مؤكدة ، وفية قول : أنها واجبة وشعيرة من شعائر الله سبحانه وتعالي ، وحتى تظل السنة قائمة في قلوب أبناء المسلمين و هم يشاهدون أهلهم يقومون بإتباع سنة النبي صل الله عليه وسلم بذبح الأضحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:06 pm

2ـ هل تجوز الإنابة والتوكيل في ذبح الأضحية ؟

يجوز للمسلم أن يوكل غيره في ذبح أضحيته ؟ إذن كان لا يستطيع أن يذبحها هو أو أنه لا يتمكن من ذبحها في المكان الذي يكثر فيه الفقراء والمحتاجون ، ويجوز ذبح ما زاد عن الأضحية إذا أنت هناك حاجة ماسة ، لإنقاذ من كان جائعا من المسلمين .

3ـ حكم الأضحية عن الميت :

تشرع الأضحية عن الميت لأنها من القربات التي تجوز فيها النيابة والتبرع عن الغير بها " وهو مذهب الحنابلة وأكثر الفقهاء" قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ، تجوز الأضحية عن الميت كما يجوز الحج عنه والصدقة عنه ، وكذلك الأضحية عن الميت تنفيذا لوصيته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:06 pm

4ـ أما الأضحية عن الأموات فهي ثلاثة أقسام :

أن يضحي الإنسان عن نفسه وأهل بيته الأحياء منهم والأموات بعقد نية ثوابها في القلب دون التلفظ بها أن يتبرع الإنسان عن احد والديه المتوفين ويخصص هذه الذبيحة لصالح أحدهما أو كلاهما فقد نص فقهاء الحنابلة على أن ثوابها يصل إلي الميت وينتفع به قياسا على الصدقة عنه والحج عنه ويرى بعض العلماء أن الأضحية عن الميت لا تجوز إلا إذا أوصى بذلك أن يضحي الرجل عن احد المتوفين تنفيذا لوصية أوصي بها الميت قبل مماته ملاحظة: يقوم البعض بذبح الأضحية عن احد أقرباهم أو غيرهم المتوفين بناء على وصية أو تبرع من ماله الخاص بشراء أضحية يقصد في نيته أن يهدي ثواب الأضحية للمتوفي ولا يضحون عن أنفسهم وأهلهم الأحياء ، مع العلم أن الأصل في الأضحية إنها للحي كما كان النبي صل الله عليه وسلم وأصحابه يضحون عن أنفسهم وأهلهم خلافا لما يظنه العامة إنها للأموات فقط فيتركون ما جاءت به السنة النبوية ويحرمون أنفسهم من فضل الأضحية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )   الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:07 pm

ثالثا : ما هي الأنعام التي تجوز بها الأضحية ؟

الأنعام التي تجوز بها الأضحية هي من الإبل أو البقر أو الضان أو المعز ذكر أو أنثى سواء ما هي الشروط التي تميز الأضحية عن الذبائح الأخــرى؟
أن تكون الأضحية ملكا للمضحي فلا تصح بما لا يملكه كالمغصوب و المسروق.
أن تكون من الإبل أو البقر أو الضأن أو المعز سواء كانت ذكر أو أنثى.
بلوغ السن المعتبر شرعا أي السن المجزئ للأضحية لقول النبي صلى الله عليه وسلم :" لا تذبحــوا إلا مسنة إلا أن تعسر عليكم فاذبحوا جذعه من الضأن " رواه مسلم الجذعة من الضأن ما أتم ستة أشهر
- مقدار سن الأضحية الجائز التضحية بها:
- الإبل 5 سنين - البقر 2 سنة
- المعز 1 سنة - الضأن 6 شهور
يستوي الذكر والأنثى من الأضاحي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من الفقه الإسلامى ( أحكام الأضحية والذكاة الشرعية )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول-
انتقل الى: