منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأمر بالقتال فى سيبل الله

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الأمر بالقتال فى سيبل الله    الجمعة أبريل 01, 2016 9:18 pm

ولقد رسّخ الإسلام شعائر الحج ورتبها بطريقة تجعل الحاج في سلم شامل ، ليس مع الناس فقط ، بل مع كل شيء , الشجر والحجر والحيوان ومع الكون كله ، تسليماً لرب العالمين. إن الحج تجربة تمثّل ورشة مكثفة للتدريب على الشحن الروحي والتعبئة على السلم والتدريب على محاربة نوازع النفس السيئة. وإن الأضحية التي يقدمها الحاج والطواف بالبيت العتيق تمثل شعيرة خالدة تعبر عن ذلك الإعلان العالمي الإبراهيمي بالتوقف عن تقديم القرابين البشرية ، وتوديع عقلية العالم القديم ، في حل المشاكل بالعنف ، لذا كان الحج في ترميزه المكثف ، تدريباً سنوياً لشحن الإنسان بالروح السلامية ، فالمظهر متشح بالبياض ، والكعبة أصبحت بيت الله الحرام ، فيحرم ممارسة العنف بكل أشكاله وامتداداته ، فلا جدال في الحج ، الجدال بمعنى التنازع والتوتر، وينعم الجميع ببحيرة للسلام في أرض غير ذي زرع ، ويأمن الطير والدواب والإنسان على أنفسهم من العدوان، بعد أن كان الناس يُتخطّفون من حولهم ، ويمتد السلام من النفس إلى البدن فلا يُنتف الشعر أو تُقص الأظافر، وينتهي بتدشين تجربة على ظهر الأرض، سنوية لا تقبل الإلغاء أو التأجيل ، للسلام الزماني المكاني ، في البيت الحرام من خلال الأشهر الحرم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الأمر بالقتال فى سيبل الله    الجمعة أبريل 01, 2016 9:19 pm

.إن الحج يعلمنا أن العالم كله ينبغي أن يتحول إلى حرم آمن في كل وقت ، ولذلك يأتي هذا التدريب السنوي لملايين من البشر على تحقيق مطلق السلم مع كل المخلوقات في البلد الأمين في الأشهر الحرم.كما أنه يعلمنا السعي لتحقيق السلام العالمي من خلال هذه التجربة الإنسانية الفريدة، التي يتم فيها التدريب سنوياً على السلام والسلام المطلق مع المكان والزمان والكائنات ، وهو بذلك يذكرنا أننا ينبغي أن نوسع من هذه الورشة والدورة المكثفة وننقلها إلى المستوى الإنساني الأوسع، بتبني الأسلوب السلمي في بقية الأماكن وبقية الأوقات ومع مختلف القضايا. ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الأمر بالقتال فى سيبل الله    الثلاثاء ديسمبر 19, 2017 11:55 am

الجهاد الفريضة الغائبة :

إن واقع الأمة الإسلامية الذي تحياه وما تُعانيه من ويلات وشدائد وغير ذلك , مما لا يخفي على كل ذي عقل وبصيرة مما يؤكد ما آلت إليه حياتنا من تدهور وتفكك , كان ذلك بسبب بعدها عن الإعداد النفسي والمادي لمواجهة أعدائها داخليا وخارجيا ,
وعندما نقرأ حديث رسول الله صل الله عليه وسلم ـ ندرك بوضوح , وبدون عناء العلاج النافع وسبب المرض كما في حديث ابن عمر رضي الله عنه يقول عليه الصلاة والسلام :" إذا ضن الناس بالدينار والدرهم , وتركوا الجهاد في سبيل الله , أدخل الله تعالى عليهم ذُلاً لايرفعه عنهم حتى يُراجعوا دينهم " رواه الطبراني في الكبير , وكيف لا يكون الجهاد إحدي فرائض الدين وشعائره الكبري , التي حفظت للأمة على مر التاريخ كيانها ومجدها , وكما بين الرسول صل الله عليه وسلم في الحديث :" أن الجهاد ذروة سنام الإسلام "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الأمر بالقتال فى سيبل الله    الثلاثاء ديسمبر 19, 2017 11:56 am

إن ما نزل بأمتنا من شرور وفتن إنما هو نتيجة حتمية لبعدها عن هدي السماء وعدم تطبيقها لأوامر الرسول صل الله عليه وسلم الذي فيه عزنا وسعادتنا في الدنيا والآخرة , ويقول الله تعالى :" وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل تُرهبون به عدو الله وعدوكم " سورة الأنفال الآية 60 ـ ومن هنا ينبغي أن نبين أن المقصود بالجهاد هنا هو الجهاد المشروع كما أراده الله ورسوله صل الله عليه وسلم ـ وهناك فرق بين الجهاد والإرهاب , لأن الإسلام دين رحمة وسماحة وهو لا يدعوا إلا إلى كل خير , و الرحمة مطلوبة حتى عند القتال يقول الله تعالى:" وقاتلوا في سبيل الله الذين يُقاتلونكم ولا تعتدوا " سورة البقرة الآية 190 ـ والاعتداء يعني البدء في القتال بدون مبرر شرعي أو قتل امرأة أو طفل أو شيخ أو متعبد في صومعته وكذا قطع الشجر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الأمر بالقتال فى سيبل الله    الثلاثاء ديسمبر 19, 2017 11:57 am

أما السيف ومشروعية الجهاد في الإسلام ، فلم يكن لأجل تقرير عقيدة في نفس ولا لإكراه شخص أو جماعة على عبادة، ولكن لدفع أصحاب السيوف عن إذلاله واضطهاده ،وحمْلهم على أن يتركوا دعوة الحق حرة طليقة؛ حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله، هذا الأساس الذي وضعه القرآن وحده هو سر نهضته، وإن شئت فقل: هو نار ثورته ، بل هو نور هدايته والروح الساري لإحياء العالم بدعوته،وذلك عن طريق أسلوبه المعجز الذي هو النفوس والمشاعر، وملك القلوب والعقول، وكان له من السلطان ما جعل أعداءه منذ نزوله إلى اليوم يخشون بأسه وصَولته،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الأمر بالقتال فى سيبل الله    الثلاثاء ديسمبر 19, 2017 11:57 am

، ويخافون تأثيره وعمله، أكثر مما يخافون الجيوش الفاتحة والحرب الجائحة , لأن سلطان الجيوش والحروب لا يعدو هياكل الأجسام والأشباح ، أما سلطان هذا الكتاب "القرآن الكريم" ، فقد امتدَّ إلى حرائر النفوس وكرائم الأرواح ، بما لم يعهد له نظير في أية نهضة من النهضات الحديثة.دعاء مؤلف:اللهم اجعل القرآن العظيم زادنا وسندنا ورطب به ألسنتنا وطهر به قلوبنا وزك به نفوسنا وأصلح به شأننا واجعلنا به من العاملين المهتدين..". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
الأمر بالقتال فى سيبل الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس-
انتقل الى: