منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   السبت ديسمبر 12, 2015 6:44 pm

حافظ على صلاتك :

قال تعالى : " في بُيوتٍ أذن الله أن ترفع ويُذكر فيها اسمه يُسبح له فيها بالغدو والآصال , رجال لاتُلهيهم تجارةٌ ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب له فيه القلوب والأبصار " سورة النور الآية 37 ـ عندما يسارع المسلم لأداء الصلوات في أوقاتها , فإنه بذلك ينال رضا الله ويكسب محبته
وليعلم كل مسلم أن الصلوات في حقيقتها ليست سوى محطاتٍ إيمانيةٍ يتزود فيها المسلم بطاقات روحية تُلازمه عند السعي في مواجهة شئون حياته ، تلك الطاقة الإيمانية التي تصله بربه جل وعلا ، تجدد نشاطه باستمرار ، وتدفعه إلى الأمام ، وتعينه على التحمل والصبر والمثابرة في مواجهة مطلبات حياته . كما أن لأداء الصلاة والمحافظة عليها في أوقاتها معاني عظيمة وآثاراً طيبة في تربية أبناء المجتمع المسلم ونهيهم عن فاحش القول ومنكر العمل تصديقاً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   السبت ديسمبر 12, 2015 6:44 pm

لقوله سبحانه : " إن الصلاة تنهي عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون " سورة العنكبوت الآية 45 .وليس هذا فحسب فإن للصلاة دوراً مهماً في بناء شخصية المسلم وتحديد معالمها ، فهي كفيلةٌ بصقل نفس المؤمن وإرهاف حسه وترقيق وجدانه ، وربطه بخالقه العظيم جل وعلا ، لما فيها من صلة بالله سبحانه ، ومناجاة له وخشوع وخضوع يجعل المصلي متمثلاً لعظمة الله وقدرته سبحانه . ولذلك روي عن أنس رضي الله عنه أن صلى الله عليه وسلم قال : " وجُعل قرة عيني في الصلاة " رواه النسائي . وهذا فيه تأكيدٌ على أن في الصلاة راحة نفسية للمسلم متى أداها بخشوعٍ وخضوع ، وأنها تؤدي إلى السكينة و الطمأنينة وهدوء البال , وهو ما يشعر به المؤمن بعد أدائه الصلاة أداءً صحيحاً يربطه بخالقه العظيم ارتباط إيمانٍ واستسلامٍ وتعبد . ـ موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   السبت يناير 16, 2016 5:08 pm

جاء لك الموت يا تارك الصلاة :

ـ إن إهمال الفرائض , وتركها كسلا , والتهاون في أدائها , والتفريط في الإتيان بها وخاصة الصلاة , دليل علي ضعف الإيمان , وهدم لأركان الإسلام , وتكبر علي الله تعالى , وكفران بنعمته , يقول الله تعالى :" فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون " سورة البقرة : الآية 152ـ والصلاة الصحيحة علاج ناجح لفساد النفوس , ودواء نافع لأمراض القلوب , وهى النور المزيل لظلمات الآثام والذنوب من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت النبي صل الله عليه وسلم يقول :" أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات هل يبقي من درنة شئ ؟ قالوا لا يبقي من درنة شئ , قال فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا " متفق عليه" والصلاة ركن من أركان الإسلام وفرض من فرائضه بعد النطق بالشهادتين وتحقيق معناهما ـ من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم يقول :" بُني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله , وأقام الصلاة , وإيتاء الزكاة , وحج البيت , وصوم رمضان ." رواه البخاري ومسلم ـ والصلاة من أفضل الأعمال كما في حديث ثوبان رضي الله عنه عن النبي صل الله عليه وسلم :" استقيموا ولن تُحصوا واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة ولا يُحافظ على الوضوء إلا مؤمن " رواه ابن ماجة بإسناد صحيح والحاكم وقال صحيح على شرطهما .".. موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت ديسمبر 30, 2017 10:33 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد فبراير 07, 2016 3:08 am

العمل عبادة ولكن الصلاة أولاً :

نسمع كثيرا ممن يردد بأن العمل عبادة , وهذه كلمة صحيحة ولكن هناك من يضعها في غير موضعها , وذلك حينما يحين وقت الصلاة ومثلا صلاة الظهر , فإن قلت لهم حي على الصلاة , قال لك يا أخي إن العمل عبادة , وهذه المقولة قد شاعت بيننا حتي منا من لايصلى الظهر إلا مع العصر , ومنا من يجمع الصلوات كلها عندما يرجع إلى بيته , ومنا من لا يصلي أصلاً وهو يردد أن العمل عبادة , والحقيقة التي ينبغي أن يتعرف عليها كل إنسان , أن ثواب أي عمل نقوم به لا يُكتب لنا إلا بعد أداء الصلاة بشروطها وأركانها المعروفة في كتب الفقه , حتي ولو كان هذا العمل صالحا , فقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" إن أول ما يُحاسب عليه العبد يوم القيامة صلاته فإن صلحت فقد أفلح وأنجح , وإن فسدت خاب وخسر " والله سبحانه وتعالى :" لا يُضيع أجر من أحسن عملا " , فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شراُ يره " سورة الزلزلة ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد فبراير 07, 2016 3:09 am

حتي الشوكة يُشاكها , وحتي جِماعه لزوجته , يُكتب له بذلك أجراً كما يقول صل الله عليه وسلم :" وفي بُضع أحدكم صدقة ؛ قالوا : يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر ؟ قال : أرأيتم إن وضعها في حرام أكان عليه وزر ؟ فكذلك عن وضعها في الحلال كان له أجر " فالصلاة مطلوبة أولاً : وقبل أي شئ لأن الله تعالى أكبر من كل شئ , وهذا ما يردده المؤذن كل يوم خمس مرات , وصلاة الفرض في الغالب لاتستغرق أكثر من ربع ساعة , فلتكن قدوة صالحة لغيرك ليتمثل سلوكك الجميع , فعلينا أن لا نقدم على الصلاة شئ , ولنتذكر أن العمر قصير وأن الدنيا زائلة , وأن غني الإنسان وسعادته تكون في طاعته لربه , وهو فقير قلق متوتر ببعده عن ربه وارتكابه المعاصي , وإن كان يملك مال قارون هالك قوم موسي عليه السلام ـ ولنتذكر دائما نداء القبر لنا :" يا بن آدم أنا بيت الوحشة ـ أن بيت الظلمة .. أنا بيت الدود .. أنا بيت الإنفراد ... أنا الذي من دخلني طائعا كنت عليه رحمة ... وأنا الذي من دخلني عاصيا كنت عليه نقمة " . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد أغسطس 14, 2016 7:16 pm

في فضل الصلاة ومحبة النبي صل الله عليه وسلم :

عن ربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنه - قال: " كنت أخدم رسول الله صل الله عليه وسلم - وأقوم له في حوائجه نهاري أجمع , حتى يصلي رسول الله صل الله عليه وسلم - العشاء الآخرة , فأجلس ببابه إذا دخل بيته , أقول: لعلها أن تحدث لرسول الله صل الله عليه وسلم – حاجة " فآتيه بوضوئه وحاجته " قال: فما أزال أسمعه صل الله عليه وسلم - يقول: سبحان الله , سبحان الله , سبحان الله وبحمده , حتى أمل فأرجع , أو تغلبني عيني فأرقد , فقال لي رسول الله صل الله عليه وسلم - يوما لما يرى من خفتي له وخدمتي إياه: " سلني يا ربيعة أعطك "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد أغسطس 14, 2016 7:17 pm

" فقلت: يا رسول الله أنظرني أنظر في أمري " ثم أعلمك بذلك " قال: " فانظر في أمرك " قال: ففكرت في نفسي , فعرفت أن الدنيا منقطعة زائلة , وأن لي فيها رزقا سيكفيني ويأتيني , فقلت: أسأل رسول الله صل الله عليه وسلم - لآخرتي , فإنه من الله عز وجل - بالمنزل الذي هو به , فجئته , فقال: " ما فعلت يا ربيعة؟ " , فقلت: نعم يا رسول الله , أسألك " مرافقتك في الجنة , قال: " أوغير ذلك؟ " , فقلت: هو ذاك) (فقال: " من أمرك بهذا يا ربيعة؟ " , فقلت: لا والله الذي بعثك بالحق ما أمرني به أحد , ولكنك لما قلت لي: " سلني أعطك " , وكنت من الله بالمنزل الذي أنت به , نظرت في أمري , وعرفت أن الدنيا منقطعة وزائلة , وأن لي فيها رزقا سيأتيني , فقلت: أسأل رسول الله صل الله عليه وسلم - لآخرتي , " فصمت رسول الله صل الله عليه وسلم - طويلا , ثم قال لي: إني فاعل , فأعني على نفسك بكثرة السجود " الترغيب والترهيب .".. موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد أغسطس 14, 2016 7:17 pm

في فضل الصلاة :

عن ثوبان رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: " استقيموا ولن تحصوا , واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة " صحيح الجامع عن أبي الدرداء رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم -: " ما عمل ابن آدم شيئا أفضل من الصلاة , وصلاح ذات البين , وخلق حسن " صحيح الجامع . عن أبي هريرة رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" الصلاة خير موضوع ، فمن استطاع أن يستكثر , فليستكثر " صحيح الترغيب والترهيب".. موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد أغسطس 14, 2016 7:17 pm

مقامات وعبادات :

عن أبي هريرة رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: " إذا خرجت من منزلك , فصل ركعتين , تمنعانك مخرج السوء ، وإذا دخلت إلى منزلك , فصل ركعتين , يمنعانك مدخل السوء " صحيح الجامع ..".. موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد أغسطس 14, 2016 7:18 pm

في فضل الصلاة :

عن عبد الله بن محمد بن الحنفية قال: انطلقت أنا وأبي إلى صهر لنا من الأنصار نعوده , فحضرت الصلاة , فقال لبعض أهله: يا جارية , ائتوني بوضوء لعلي أصلي فأستريح , قال: فأنكرنا ذلك عليه , فقال: سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم - يقول: " قم يا بلال فأرحنا بالصلاة " صحيح الجامع . وعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه - قال: " كان رسول الله صل الله عليه وسلم - إذا حزبه أمر صلى ." صحيح الجامع . .".. موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد أغسطس 14, 2016 7:18 pm


في فضل الصلاة :

عن عبيد بن خالد السلمي رضي الله عنه - قال: آخى رسول الله صل الله عليه وسلم - بين رجلين , فقتل أحدهما , ومات الآخر بعده بجمعة , فصلينا عليه , فقال رسول الله صل الله عليه وسلم -: " ما قلتم؟ " , فقلنا: دعونا له وقلنا: اللهم اغفر له اللهم ارحمه , اللهم ألحقه بصاحبه , فقال رسول الله صل الله عليه وسلم -: " فأين صلاته بعد صلاته؟ وأين صومه بعد صومه؟ وأين عمله بعد عمله؟ , فلما بينهما كما بين السماء والأرض ." صحيح الجامع. عن أبي فاطمة الليثي رضي الله عنه - قال: قال لي رسول الله صل الله عليه وسلم -: " يا أبا فاطمة , إن أردت أن تلقاني , فأكثر السجود " الترغيب والترهيب عن أنس بن مالك رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم -: " حبب إلي من الدنيا: النساء , والطيب ، وجعلت قرة عيني في الصلاة " صحيح الجامع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد أغسطس 14, 2016 7:19 pm

عن ثوبان رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: " استقيموا ولن تحصوا , واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة " صحيح الجامع عن أبي الدرداء رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم -: " ما عمل ابن آدم شيئا أفضل من الصلاة , وصلاح ذات البين , وخلق حسن " صحيح الجامع . عن أبي هريرة رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" الصلاة خير موضوع ، فمن استطاع أن يستكثر , فليستكثر " صحيح الترغيب والترهيب".. موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد مارس 12, 2017 10:28 am

من معاني الصلاة :

ينبغي للمصلى أن يكون راجيا بصلاته الثواب كما يخاف من تقصيره العقاب وينبغي كذلك أن يستحضر قلبه عندما يقوم للصلاة وفى حركاتها وهيئاتها فإذا سمع المؤذن فليمثل النداء للقيامة ويُشمر للإجابة ولينظر ماذا يجيب ؟ وبأي بدن يحضر وإذا ستر عورته فليعلم أن المراد من ذلك تغطية فضائح بدنه عن الخلق فليذكر عورات باطنه وفضائح سره التي لا يطلع عليها إلا الخالق وليس لها عنه ساتر وأنها يكفرها الندم والحياء والخوف وإذا استقبل القبلة فقد صرف وجهه عن الجهات إلى جهة بيت الله فصرف القلب إلى الله أولى من ذلك فكما أنه لا يتوجه إلى جهة البيت إلا بالانصراف عن غيرها كذلك القلب لا ينصرف إلى الله تعالى إلا بالانصراف عما سواه وإذا كبرت أيها المصلى فلا يكذبن قلبك لسانك إلا إذا كان في قلبك شئ أكبر من الله تعالى فقد كذبت فاحذر أن يكون الهوى عندك أكبر بدليل إيثارك موافقته على طاعة الله تعالى فإذا استعذت فاعلم أن الاستعاذة هي لجأ إلى الله فإذا لم تلجأ بقلبك كان كلامك لغوا وتفهم معنى ما تتلوا وأحضر أن التفهم بقلبك عند قولك" الحمد لله رب العالمين واستحضر لطفه عند قولك الرحمن الرحيم وعظمته عند قولك مالك يوم الدين ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد مارس 12, 2017 10:29 am

وكذلك في جميع ما تتلوا واستشعر في ركوعك التواضع وفى سجودك زيادة الذل ولذلك وضعت النفس موضعها ورددت الفرع إلى أصله بالسجود على التراب الذي خلقت منه وتفهم معنى الأذكار بالذوق واعلم أن أداء الصلاة بهذه الشروط الباطنة سبب لجلاء القلب من الصدى وحصول الأنوار فيه التي تتلمح عظمة المعبود وتطلع على أسراره وما يعقلها إلا العالمون فأما من هو قائم بصورة الصلاة دون معانيها فانه لا يطلع على شئ من ذلك بل ينكر وجوده وبعد فهل إذا قام المسلم بالصلاة على هذا النحو يجرؤ أن يتلفظ بكلام يقدح في إيمانه يقطع به الصلة بينه وبين ربه حتى لو كان يصلى فان الرجل يتلفظ بالكلمة من سخط الله فيهوى بها في النار." موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد أغسطس 20, 2017 7:14 am

فضل صلاة الفجر وثمرته :

إن من أسباب دخول الجنة والنجاة من النار لمن صل الفجر والعصر يقول صل الله عليه وسلم من صلى البردين دخل الجنة والبردان: صلاة الفجر وصلاة العصر.متفق عليه ويقول النبي صل الله عليه وسلم:" لن يلج النار أحدٌ صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها" رواه مسلم. والمراد بهذا صلاة الفجر وصلاة العصر. – ومنها التمتع بالنظر إلى وجه الله الكريم بالجنة، قال رسول الله صل الله عليه وسلم: " إنِّكم سترون ربَّكم كما ترون هذا القَمرَ لا تُضامونَ في رؤيته، فإن استطعتم أن لا تُغلبوا على صلاةٍ قبل طلوع الشَّمسِ وقبلَ غروبها فافعلُوا"، ثم قرأ: " وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب " سورة ق: الآية 39 ـ رواه البخاري. –
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد أغسطس 20, 2017 7:15 am

وكذلك له الحفظ من الله ، لقول النبي صل الله عليه وسلم " من صلى الصبح فهو في ذمة الله ، فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء فيدركه فيكبه في نار جهنم "رواه مسلم. – تشهد له الملائكة، قال النبي صل الله عليه وسلم: " يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة العصر وصلاة الفجر، ثم يعرج الذين باتوا فيكم، فيسألهم، وهو أعلم بكم، فيقول: كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: تركناهم وهم يصلون، وأتيناهم وهم يصلون " رواه البخاري ومسلم". – يُكتب له البراءة من النفاق، فهي الفرق بين المؤمن والمنافق ، قال النبي صل الله عليه وسلم: "إن أثقل صلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر. ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا "رواه مسلم. - الوقت بعدها تنزل فيه البركة ، " اللهم بارك لأمتي في بُكورهَا" صححه الألباني. –
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد أغسطس 20, 2017 7:15 am

يُرزق طِيب النفس ونشاط الجسد، قال الحبيب صل الله عليه وسلم: "يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد يضرب مكان كل عقدة عليك ليل طويل فارقد فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة فإن توضأ انحلت عقدة فإن صلى انحلت عقدة فأصبح نشيطا طيب النفس وإلا أصبح خبيث النفس كسلان" صححه الألباني. - ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها، عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صل الله عليه وسلم قال: " ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها" رواه مسلم، وعن عائشة رضي الله عنها قالت: إن رسول الله صل الله عليه وسلم لم يكن على شيء من النوافل أشد معاهدة منه على الركعتين قبل الصبح " صححه الألباني. - تكفير سيئات الليل وهو نصف حياة الإنسان، قال المصطفي صل الله عليه وسلم: "الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر " صححه الألباني. -
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد أغسطس 20, 2017 7:18 am

- البشرى بالنور التام يوم القيامة لمن يؤديها جماعة ، لقوله صل الله عليه وسلم: " بَشِّر المشَّائين في الظُّلَمِ إلى المَساجِدِ بالنُّورِ التَّام يوم القيامة " صححه الألباني. – وكذلك له أجر قيام الليل كله لمن صلاها في جماعة ، قال صل الله عليه وسلم: " من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله" رواه مسلم. - أجر حجة وعمرة تامة لمن صلاها في جماعة وقعد يذكر الله حتى تطلع الشمس، قال صل الله عليه وسلم: " من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له أجر حجة وعمرة تامة تامة تامة" صححه الألباني.. صلاة الفجر خير بداية ليومك حيث يكفيك الله بها همك ويبعد الشيطان عنك فاحرص عليها وتمسك بها وكن على مراد الله منك تسعد بها في الدارين . " . موقع فقه الإسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول-
انتقل الى: