منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

  من فقه العبادات ( عبادة الصيام )

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:10 pm

رابعا :
يعلم الإنسان الإحساس بالنعمة
من حكم الصيام أنه يذكر الإنسان نعمة الله عليه , فإذا عاش الإنسان متقلبا فى نعم الله عليه ألفها وربما نسى الشعور والإحساس بقيمتها , من طول تعوده لها ولكنه إذا فقدها عرف قيمتها "
فالصحة لاتعرف إلا عند المرض , والمال لايعرف قيمته إلا عن الفقر والحاجة , والشبع لايلذع إلا عند الجوع " وبالضدد تتميز الأشياء ."
قال صل الله عليه وسلم " عرض على ربى ليجعل لى بطحاء مكة ذهبا قلت : أجوع يوما وأشبع يوما , فإذا جعت سألتك , وإذا شبعت حمدتك " رواه البخارى
وقيل ليوسف عليه السلام وقد كان يكثر من الصيام لم تجوع وأنت على خزائن الأرض قال " أخشى إن شبعت أن أنسى الجائع "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:12 pm

ولذلك كان فى الصيام تذكير بحاجة المحرومين , وفيه يشعر الغنى بألم الجوع , ومرارة المحرومين , فيتعاون مع إخوانه فى مساعدة المحتاج , واطعام الجائع , وكسوة العارى , ومسح مرارة الحرمان والآلام عن النفوس "

خامسا: وفيه كذلك تربية للضمير
وذلك أن الصيام ليس من العبادات الظاهرة التى يقع فعلها أمام أعين الناس , وإنما هو عبادة بين الإنسان وربه , أساسها الإخلاص والحب والخشية لله تعالى والبعد عن الرياء " قال صل الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل " كل عمل إبن آدم له إلا الصوم فإنه لى وأنا أجزى به " رواه البخارى صفحة (3)
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:13 pm


سادسا :
يقى الإنسان من الأمراض
فقد أثبتت لنا الأبحاث الطبية أن للصيام جانبا مهما فى علاج بعض الأمراض ففيه راحة للمعدة وصحة الجسم قال صل الله عليه وسلم " صوموا تصحوا " الترغيب والترهيب الجزء الثانى .
ويسميه الأديب الأستاذ مصطفى صادق الرافعى
مدرسة الثلاثين يوما :
وهكذا نرى فى الصوم مرسة يلتقى فيها الصائم , أجدى الدروس وأبلغ العظات , وهى دروس لاتقوم على الكلمة , وإنما تقوم على الحس ونداء الضمير , فهو كما قيل وقاية للإنسان من المعاصى , ووقاية للنفس من الإثم والشر , ومدرسة يتعلم فيها الصائم سمو الروح , ولذة المناجاة , وصفاء النفس , فلا عجب أن يسمى مدرسة الثلاثين يوما "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:13 pm

ولقد كان فى شهر الصيام مواسم الجهاد التى حقق فيها المسلمين الأوائل أعظم الإنتصارات , فكان غزوة بدر , وكان فتح مكة وغيرها الكثير وفى عصرنا هذا كانت حرب العاشر من شهر رمضان حيث انتصر فيه المسلمون على أسطورة الجيش الذى لايقهر , وكان هذا الإنتصار بفضل الإيمان والإخلاص , وكذلك التعبئة النفسية والروحية التى بذلها علماء الإسلام , فى نشر الوعى بين الجنود
ولكن من ينظر إلى أحوال الناس وكيفة استقبالهم لشهر رمضان يرى أن طابع الشهوة والمظهرية قد سيطر على الكثير منهم , ولايعنيهم من الصيام إلا الشكل دون الجوهر , وبعضهم لايحرص على صيامه كما ينبغى الصيام , ومنهم من يراؤن فيه جاهلين ما للصيام من فضل وحكمة جليلة " صفحة (4)
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:14 pm

تابع" حكمة مشروعية الصيام "

من صفات المؤمنين الصادقين أنهم يتلقون التكاليف الإلهية والأحكام الشرعية والأوامر الدينية التى أمرهم الله بها بالسمع والطاعة , والإمتثال والإستجابة سواء كانت أمرا أو نهيا وفى ذلك قوله تعالى : وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم , ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا " سورة الأحزاب الآية 36_
ولقد اقتضت حكمة الله أن يرشد عباده إلى بعض الغايات و الحكم السامية, التى من أجلها شرع الله تعالى ما شرع من أوامر وتكاليف ففى فى فريضة الصلاة أخبرنا سبحانه بعضا من مزاياها و شيئا من فوائدها قال تعالى " أتل ما أوحى إليك من الكتاب وأقم الصلاة , إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون " سورة العنكبوت الآية 45_ وعن الزكاة يخبرنا الله سبحانه عن حكمة مشروعيتها ومظاهرفرضيتها فقال جل شأنه " خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم " سورة التوبة 103_ وعن فريضة الحج أبان المولى تبارك وتعالى شيئا من حكمتها وبعض معانيها قال تعالى " وأذن فى الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق " سورة الحج الآية 27_ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة(1)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:15 pm

الفوائد الروحية للصيام

وفى الحكمة من مشروعية الصيام يقول المولى جل شأنه " يا أيها الذين أمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون " سورة البقرة 183_
وبالصيام ينال العبد أعلى درجات التقوى التى هى أسمى الدرجات وأعلاها , وأرفع المنازل وأعظمها , وفى الصوم تقوية للجانب الروحى كى لايطغى عليه الجانب المادى الحسى , فإذا قويت الروح إزدادت صلتها بالله جل شأنه , والصوم هو الذى يساعد على ذلك لأنه يضعف الشهوات والرغبات المادية يقول الإمام الغزالى :" المقصود من الصوم التخلق بخلق من أخلاق الله عز وجل وهو الصمدية , والإقتداء بالملائكة فى الكف عن الشهوات بحسب الإمكان , فهم منزهون عن الشهوات ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:15 pm

والإنسان رتبته فوق البهائم , لقدرته بنور العقل على كسر شهوته ودون رتبة الملائكة لاستيلاء الشهوات عليه وكونه مبتلى بمجاهدتها , فكلما انهمك فى الشهوات انحط إلى أسفل السافلين والتحق بغمار البهائم , وكلما قمع الشهوات ارتفع إلى أعلى عليين والتحق بأفق الملائكة , والملائكة مقربون من الله عز وجل , والذى يقتدى بهم ويتشبه بأخلاقهم يقرب من الله عز وجل تقربهم " إحياء علوم الدين والجانب المادى والحسى وسيلة من وسائل إغواء الشيطان واضلاله للإنسان , والصوم يضيق هذا المنفذ ويتحكم فيه ولا يجعل للشيطان عليه سبيل وهذا هو معنى تصفيد الشياطين فى شهر رمضان من حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم " إذا دخل شهر رمضان فتحت أبواب الرحمة وغلقت أبواب جهنم وسلسلت الشياطين " رواه البخارى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة (2)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد مايو 22, 2016 3:34 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:16 pm

الصيام جهاد أكبر للنفس

يقول الإمام الغزالى :" إن الصوم قهر لعدو الله عز وجل فإن وسيلة الشيطان لعنه الله الشهوات , وإنما تقوى الشهوات بالأكل والشرب ولذلك قال صل الله عليه وسلم " إن الشيطان يجرى من ابن آدم مجرى الدم فضيقوا مجاريها بالجوع " رواه البخارى ومسلم ولذلك قال الرسول صل الله عليه وسلم لعائشة رضى الله تعالى عنها " داومى قرع باب الجنة قالت بماذا ؟ قال بالجوع " ولما كان الصوم على الخصوص قمعا للشيطان , وسدا لمسالكه وتضيقا لمجاريه استحق التخصص بالنسبة لله عز وجل , ففى قمع عدو الله نصرة لله سبحانه وتعالى .
ومن حكمة مشروعية الصوم , أن فى الصيام جهادا للنفس البشرية ضد دوافع الشر ونوازع الهوى يقول ذلك النبى صل الله عليه وسلم وهوراجع من غزوة تبوك جئنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر قالوا وما الجهاد الأكبر يا رسول الله قال جهاد النفس , ولنعلم جميعا أن الفوائد والمصالح والفضائل التى تعود علينا تكون بالإستجابة بتنفيذ الأوامر والتكاليف التى أمرنا الله بها وصدق الله تعالى إذ يقول " ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير " سورة الملك الآية 14_ وبذلك يجنى العبد المؤمن الصالح الكثير من النفع فى دنياه بالإضافة إلى الفضل والثواب عند الله فى الآخرة " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة(3)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:16 pm

من آداب الصيام الكامل

من حديث أبى هريرة رضى الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم قال الله عز وجل " كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لى وأنا أجزى به , والصيام جنة فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إنى إمرؤ صائم , والذى نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك " وللصائم فرحتان يفرحهما إذا أفطر فرح وإذا لقى ربه فرح بصومه " متفق عليه واللفظ للبخارى رحمه الله
لقد وضح الرسول صل الله عليه وسلم مكانة شهر رمضان وبيان ما تميز به من خصوصيات تحدث عنها القرآن الكريم فقال " شهر رمضان الذى أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان " سورة البقرة
وفيه أنزل القرآن , وفيه ليلة خير من ألف شهر , وهى ليلة القدر ومن أعظم علاماتها الرحمة والخير فيه , تفتح أبواب الجنة , وتغلق أبواب النار , وتسلسل الشياطين .
وفى الحديث الذى معنا بيان وإيضاح لفضل شهر رمضان وما يحمله من رحمة وبر و كثيرخير للدنيا أفرادا وجماعات وما ينبغى على المسلم أن يكون عليه حال صومه حتى يكون صومه كاملا ومقبولا عند الله تعالى ."
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة(1)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:17 pm

البيان اللفظى والإجمالى للحديث

كل عمل ابن آدم له اختلف العلماء فى معناه مع ان كون العبادات كلها لله تعالى قال تعالى " قل إن صلاتى ونسكى ومحياى لله رب العالمين " سورة الأنعام
ولكن سبب إضافة الصيام إلى الله , أنه لم يعبد أحد من الكفار فى عصر من العصور غير الله به , فلم يعظم الكفار شيئا من معبودتهم الباطلة بالصيام , وإن كانوا يعظمونه بصورة من الصلاة كالسجود والصدقة والذكر وغير ذلك , وقيل لأن فى عبادة الصيام بعد عن الرياء لخفاءه بخلاف الصلاة والزكاة والحج والصدقة وغيرها من العبادات الظاهرة , والصائم ليس له فيه حظ ومدخل , قيل إن الإستغناء عن الطعام والشراب من صفات الله تعالى فتقرب الصائم بما يتعلق بهذه الصفة , وإن كانت صفات الله تعالى أنه سبحانه يطعم ولا يطعم ولا يشبهها أحد , وقيل هى إضافة تشريف كقوله تعالى : ناقة الله , مع أن العالم كله لله , وكلها معانى صحيحة يصدق بعضها بعضا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:17 pm

, فلتكن أيها المسلم محيطا بهذه المعانى العظيمة حتى تصوم صياما مقبولا ومرضيا يحقق لك الثمرة المرجوة التى من أجلها شرع الصيام , وهى تقوى الله التى هى من أهم ثمارها أن يكون الصيام جنة ( أى وقاية ومانعا من النار أو من المعاصى كما يمنع الترس من إصابة السهم , فالصيام يكسر الشهوة ويضعف القوة وفى رواية للإمام أحمد والصيام حصن حصين من النار" وفى رواية للنسائى والصيام جنة , كجنة أحدكم من القتال , "وزاد الإمام أحمد " والصيام جنة ما لم يخرقها " بغيبة أو نميمة " وإنما كان الصوم جنة من النا لأنه فيه إمساك عن الشهوات والنار محفوفة بالشهوات وفى الحديث " وحفت النار بالشهوات "
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة(2)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:18 pm

وهذه وصية جامعة تشمل الخير والفلاح وتحقق الفضل والقبول لمن تمسك بها وصار على هديها بأن يحفظ الله له صيامه من الضياع , ويحوطه بالرعاية والمغفرة
والحديث يتكون من شطرين الأول حديث قدسى والثانى حديث نبوى  الفرق بين الحديث النبوى والحديث القدسى
الحديث القدسى بمعنى من الله أى أن الله تعالى يلهم رسوله صل الله عليه وسلم معناه , ولكن اللفظ والمتن من رسول الله صل الله عليه وسلم , ولا يجوز التعبد به , أى لايقرأ فى الصلاة لأنه غير معجز بخلاف القرآن الكريم كلام الله تعالى وهو معجز لفظا ومعنى من الله تعالى نزل على نبينا محمد صل الله عليه وسلم بواسطة جبريل عليه السلام , وأما الحديث الشريف فإنه معنى ولفظا من رسول الله صل الله عليه وسلم .


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد مايو 22, 2016 3:35 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:19 pm

الحديث " فإذا كان يوم صوم أحدكم ( لايرفث يعنى لايتكلم بفحش القول , ولا يصخب أى لايصيح ولا يتحدث بصوت عال بقدر ما يسمع نفسه وغيره ما لم تكن هناك حاجة داعية لرفع الصوت فإنه ينطبق عليه قول الله تعالى " إن أنكر الأصوات لصوت الحمير " سورة لقمان
ولايخاصم أحد , ولايجهل أى لايفعل شيئا من أعمال الجاهلية كالسفه والسخرية وغير ذلك من الرذائل وهذا كله مما لايباح فى رمضان وغيره ولكنه يتأكد بالصوم لأنه يلزمه ولايصح إلا بذلك , شاتمه أى شتمه متعرضا لمشاتمته , قاتله أى فازعه ودافعه والمقصود من ذلك كله , أن يقول بلسانه ليعلم مخاطبه أنه معتصم بالصيام عن اللغو والرفث والجهل وفى ذلك منع لنفسه من مقابلة الجهل بالجهل , لأن الصائم مطالب بأن يكف نفسه جوارحه عما لايرضى ربه سبحانه وإلا فلا معنى لصيامه غير الجوع والعطش وفى الحديث عن النبى صل الله عليه وسلم " رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع والعطش , ورب قائم ليس له من قيامه إلا السهر "
وأيضا قال صل الله عليه وسلم " ليس الصيام عن الأكل والشرب إنما الصيام عن اللغو والرفث " وقال صل الله عليه وسلم " من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة فى أن يدع طعامه وشرابه " رواه البخارى
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة(3)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:19 pm

مراتب الصيام كما يذكر الإمام الغزالى فى( كتابه الإحياء )

ولقد بين الله سبحانه وتعالى أن الناس أقسام ثلاثة مع أعمال وتكاليف الإسلام من أوامر ونواهى , فمنهم الظالم لنفسه بترك الأوامر وارتكاب المخالفات , ومنهم المقتصد الذى قام بأداء المفروضات وابتعد عن فعل المنهيات والمحرمات ولم يزد على ذلك , والسابق بالخيرات هو الذى أدى الفرائض ولم يفعل الحرام وزاد على ذلك من السنن والمستحبات .
وعلى هذا كان الناس فى صومهم على ثلاث مراتب
الأول : وهو صوم عامة الناس , ويتمثل فى مجرد الكف عن المفطرات بصرف النظر عن وقوعه فى المحرمات القولية والفعلية , وهذا النوع من الصيام صاحبه لاحظ له فى صيامه وليس له فيه سوى الجوع والعطش ولايجنى من وراءه إلا التعب
الثانى : وهو صوم الخواص والذى عبر عنهم القرآن بأصحاب اليمين وهو المقتصدون وهم الذين صاموا على الحقيقة المطلوبة من عبادة الصيام ووافقوا معناه ولفظه فصانوا وصاموا بالجوارح السبع وهى ( العين , والآذن , واللسان , والبطن , والفرج , واليد , والرجل ) عن وقوعها فى المخالفات والمنهيات مع المحافظة على الفرائض والصلوات فى الأوقات وهذا هو المقصود من وراء فريضة الصيام كما قال تعالى " كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون " سورة البقرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:20 pm

الثالث : وهو صيام المقربون , وهم خواص الخواص وقد أدوا ما قام به أصحاب اليمين وزادوا على ذلك , بأعلى ماعندهم من همة إرادة , وقد جمعوا بين الظاهر والحقيقة , فصامت قلوبهم مع جوارحهم عن الإهتمام بشئ لايرضى الله , وعن الإلتفات لشئ من الأمور الدنيوية , وشغل النفس بذكر الله تعالى وطاعته فى جميع الحالات والأوقات ومن هنا كان من التقوى .
أولا :
أن يصوم اللسان عن فحش القول والكذب والبهتان والمراء والخصومة إلى غير ذلك من الآثام القولية والتى من أبشعها وأكبرها الغيبة والنميمة , وحسبه أن يشغل نفسه بذكر الله تعالى وتلاوة القرآن أو ليسكت فقد ورد أن نوم الصائم عبادة , وصمته تسبيح " وكيف لا وقد بين لنا الرسول صل الله عليه وسلم أن من لم يستطيع فعل الخير فليمسك عن الشر فإنه له صدقة " وهذا يكون فى حق من لم يستطيع حفظ نفسه إلا بذلك , وإلا فإن الأصل ألا يكثر الصائم من النوم بالنهار حتى يحس بالجوع والعطش , ويستشعر ضعف القوة , فيصفو عند ذلك طبعه , ويستديم فى كل ليلة قدرا من الضعف حتى يخف عليه تهجده وأوراده
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة (4)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:20 pm

حقيقة الصيام ومعانيه
ومن صوم اللسان الإمساك عن الغيبة والنميمة
والغيبة كما قال صل الله عليه وسلم " ذكرك أخاك بما يكره قيل يا رسول الله أرأيت إن كان فى أخى ما أقول قال , إن كان فيه ما تقول فقد إغتبته وإن لم يكن ما تقول فقد بهته " وهو أشد وفى ذلك ورد أن رجلا جاء إلى النبى صل الله عليه وسلم يذكر له " أن إمرأتين صامتا وأنهما قد كادتا أن تموتا من العطش , فأعرض عنه النبى صل الله عليه وسلم أى سكت ثم عاد فقال يانبى الله أنهما والله قد ماتتا أو كادتا أن تموت قال إدعهما فجاءتا فجئ بقدح فقال لإحداهما قيئ فقاءت قيحا ودما وصديدا ولحما حتى قاءت نصف القدح ثم قال للآخرى قيئ حتى ملأت القدح ثم قال إن هاتين صامتا عما أحل الله لهما وأفطرتا على ما حرم الله عليهما جلست إحداهما إلى الأخرى فجعلتا تأكلان من لحوم الناس " حديث حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:21 pm

والنميمة معناها نقل الحديث بين الأحبه بقصد الإفساد بينهم وقد قال صل الله عليه وسلم " لايدخل الجنة نمام " وفى رواية " قتات وهو الذى يشيع النميمة بين الناس ويروج لها وهناك قصة تحكى كما فى كتاب الكبائر للذهبى أن رجلا فيما مضى ذهب إلى السوق فإذا بعبد يشترى ينادى عليه وليس به عيب إلا أنه نمام لايمسك لسانه عن خير أو شر فاستخف الرجل بهذا العيب وجاء به إلى بيته ليقوم على خدمته فإذا بهذا العبد يصنع فتيلا من الشر بين سيدته صاحبة البيت وبين سيده الذى هو زوجها و يعمل عنده , فجاء إلى المرأة وقال لها إن سيدى يريد أن يتزوج عليك ولكى تحتفظى به خذى هذه الموسى ( عبارة عن حديدة حادة ) وقصى من تحت ذقنه شعيرات فإنك إن فعلتى ذلك إحتفظتى به ولم يتزوج عليك قالت نعم أفعل , ثم ذهب لسيده وقال له إن سيدتى تحب رجلا غيرك وهى تريد أن تتخلص منك الليلة وتقتلك فإن لم تصدق فتناوم ففعل الرجل وإذا بالمرأة تهم لتأخذ شعيرات من تحت ذقن زوجها فظن الرجل أنها حقيقة تريد قتله كما وهمه هذا الفتى النمام وهو لايعرف وأخذ منها الموسى وقتلها فلما سمع بذلك أهل المرأة جاءو أيضا وقاموا بقتله والسبب فى ذلك هو شؤم النميمة و هذا الفتى النمام نعوذ بالله من ذلك ولذلك قيل" من نقل إليك نقل عنك فاحذره " وقال تعالى" يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنباء فتبينوا"سورة الحجرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:21 pm

ثانيا :
وأن يصوم البصر عن الإتساع بالنظر فيما يذم ويكره وإلى كل ما يشغل القلب ويلهى عن ذكر الحق جل شأنه ولهذا قال الإمام القرطبى مبينا فيما معناه أن نملة سليمان عليه السلام قد خافت على أتباعها من النمل الهلاك المادى وهو تحطيم جنود سليمان لوادى النمل وهم لايشعرون وكذلك التحطيم المعنوى وهو أن ينشغل وادى النمل عن ذكر الله بأبهة سليمان وحشمه وجنوده ولذلك تبسم سليمان عليه السلام عند سماع ذلك قال تعالى " يا أيها النمل اخلوا مساكنكم لايحطمنكم سليمان وجنوده وهم لايشعرون " سورة النمل
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة(5)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:22 pm

تابع حقيقة الصيام ومعانيه

فحقيقة الصيام فى صوم البصر عن المحرمات حتى لايقع الصائم فى شباك المحرمات وهو لايشع بسبب هذه النظرات الخبيثة التى هى سهم مسموم من سهام إبليس اللعين وفى ذلك يقول صل الله عليه وسلم " النظرة سهم مسموم من سهام إبليس من تركها مخافة الله أعطاه الله إيمانا يجد حلاوته فى قلبه "
ثالثا :
وأن يصوم السمع عن الإصغاء لكل ما يحرم فعله وقوله فالله سبحانه قد سوى بين القول والفعل المذموم فقال تعالى " سمعون للكذب أكلون للسحت " سورة المائدة
فكل ما حرم الله تعالى قوله وفعله حرم الله تعالى الجلوس إليه والإستماع له والمشاركة فيه وقد جاء فى الحديث عنه صل الله عليه وسلم " المغتاب والمستمع شريكان فى الإثم "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:22 pm

رابعا
أن يصوم البطن بكفه عن الغذاء الحرام , سواء أكان طعاما أو شرابا بمعنى أن تكون مجدا فى أعمالك مراقبا الله تعالى فيها , حتى يكون دخلك حلالا , فلا تدخل بيتك شائبة فيها حرام فقد ورد فى الحديث أن سعد بن أبى وقاص سأل النبى صل الله عليه وسلم متى أكون مستجاب الدعاء قال " أطب مطعمك تكون مستجاب الدعوة " إنه لامعنى للصيام فى الكف عن الطعام الحلال ثم هو يفطر على الحرام أو يلبس الحرام أو يركب سيارة أو يسكن بيتا أنفق فيه حرام , فمثال هذا الصائم من بنى قصرا وهدم مصرا " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة (6)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:23 pm

خامسا

أن يصوم الفرج وذلك بصيانته من أسباب تلويثه بالوقوع فى المعصية وتلك الفاحشة الممقوتة " قال تعالى " قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون " وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولايبدين زينتهن إلا ما ظهر منها " سورة النور
وفى الحديث يقول النبى صل الله عليه وسلم " كتب على ابن آدم نصيبه من الزنا مدرك ذلك لامحالة فالعينان زناهما النظر , والأذن زناها الإستماع , واللسان زناه الكلام , واليد زناها اللمس , والرجل زناها الخطى , والقلب يهوى ويتمنى ويصد ق ذلك الفرج أو يكذبه "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:24 pm

سادسا
أن تصوم اليد والرجل وصيام اليد يتمثل فى كفها عن البطش بالضعفاء وعن كل ما يغضب الله تعالى إلى غير ذلك من الآثام
وصيام الرِجل يكون بكفها عن الذهاب عن الذهاب إلى الأماكن الرخيصة من أماكن اللهو واللعب المحرم قولا واحد فتلك الأماكن يعصى فيها رب العالمين جهارا نهارا ولاسيما فى شهر رمضان المبارك فإن من أمسك فيه عن الحلال المباح كيف لايمسك عن الحرام الظاهر البين يقول النبى صل الله عليه وسلم " إضمنوا لى ستا من أنفسكم أضمن لكم الجنة " إصدقوا إذا حدثتم , وأوفوا إذا واعدتم , وأدوا إذا إئتمنتم , واحفظوا فروجكم وغضوا أبصاركم , وكفوا أيديكم "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:24 pm

وبذلك يتجلى لنا معنى الصيام وحقيقته المرجوة وهو الجانب الروحى إذ المقصد من مشروعية الصيام أن تصوم الجوارح كما يصوم البطن , وإلا فما قيمة جوع وعطش مصحوبين بارتكاب الموبقات والرذائل والمحرمات وعدم التوقى من الشرور التى لاتزيد الصائم المستهتر فى صومه من الله إلا بعدا , فلاحظ هذا كله أيها المسلم الصائم وجاهد نفسك وحافظ على صومك وإياك إياك أن تكون من هؤلاء المجرمين الفاسقين الذين لادين لهم ولا إيمان ممن عناهم الشاعر بقوله ( يسبون دين الله فى شهر صومهم فعن دينهم صاموا وعلى الكفر أفطروا " قال تعالى " ومن يكفر بالإيمان فقد حبط عمله وهو فى الآخرة من الخاسرين " سورة المائدة
وقوله تعالى " لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين " سورة الزمر
فالذى يسب دين الله تعالى من الخاسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة ما لم يتب إلى الله تعالى ويجدد إيمانه "
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة(7)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:25 pm

من سنن الصيام وآدابه

إن الإسلام شرع لأتباعه سننا وآدابا عامة ينبغى على كل مسلم أن يعمل بها لكى يصل دائما نحو الكمال فى عبادته , وفى أقواله وأفعاله وجميع أحواله , والصيام من العبادات ذات المنزلة الرفيعة والدرجة السامية والتىيجب على الصائم أن يؤدى هذه العبادة أداء تتوافر معه كل معانى التقوى ويتوافر فيها الخشوع والخضوع للمولى جل شأنه , وذلك حتى يكتمل صومه ويؤتى ثمرته وقد ذكر لنا النبى صل الله عليه وسلم آدابا وسننا للصوم ينبغى على الصائم أن يحافظ عليها ومن أهمها تناول
1_ تناول السحور وتأخيره
والسحور سنة مستحبة عن رسول الله صل اله عليه وسلم وله من الفوئد والفضائل والآداب سواء من الناحية الدينية أو الصحية .
عن أنس رضى الله تعالى عنه أن النبى صل الله عليه وسلم قال تسحروا فإن فى السحور بركة " وفى مسند الإمام أحمد من حديث أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال : السحور بركة فلا تتركوه ولو أن يجرع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من فقه العبادات ( عبادة الصيام )   السبت مايو 31, 2014 4:25 pm

أحدكم جرعة ماء فإن الله تعالى وملائكته يصلون على المتسحرين " وقال صل الله عليه وسلم " لاتزال أمتى بخير ما عجلوا الفطر وآخروا السحور "
والمحافظة على تناول الأكل فى السحور بنية الصوم فيه قوة على القيام بالصيام بالنهار , وكذلك فيه أجر عظيم لأنه أكل بنية العبادة والطاعة لله رب العالمين
ويستحب تأخير السحور بحيث ينتهى منه قبيل الفجر فقد أخرج الشيخان عن زيد بن ثابت رضى الله عنه قال تسحرنا مع رسول الله صل الله عليه وسلم ثم قام إلى الصلاة أى صلاة الفجر قلت كم كان بين الآذان والسحور قال قدر خمسين آية أى كان الزمن الذى بين نهاية السحور وبين بدء الآذان قدر قراءة خمسين آية وقد أخذ العلماء والفقهاء من هذا الحديث أن ينتهى الصائم من سحوره قبيل الفجر بوقت مناسب " ويتأكد ذلك بسماع آذان الفجر " فيحرم بعدها تناول الطعام والشراب
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة(Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من فقه العبادات ( عبادة الصيام )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: