منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 متى يكون العبد محبا لخالقه ؟

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   الجمعة أغسطس 26, 2016 9:26 pm

ومن حديث سعيد بن يزيد بن الأزور رضي الله عنه الثابت في صحيح الجامع أن النبي صل الله علَيه وسلَّم - قال: أوصيك أن تستحي من الله تعالى كما تستحي من الرجل الصالح من قومك. ويُذكر أن أعرابياً خرج بليل ، فوجد جارية فراودها ، فقالت: أمالك زاجر من عقلك ، إذا لم يكن لك واعظ من دينك؟ فقال: والله ما يرانا إلاّ الكواكب! فقالت له: يا هذا وأين مكوكبها؟ فأخجله كلامها، فقال لها: إنما كنت مازحاً. فقالت:فإياك إياك المزاح فإنه ـ يُجَرِّيِ عليك الطفل َوالدنِسَ النذلا ـ ويُذهِبُ ماء الوجه بعد بهائه ـ ويُورث بعد العِزّ صاحبه ذلا " . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت نوفمبر 26, 2016 7:10 pm

من لزم الحق ومحبوباته أحبه الله تعالى :

هذا الكلام في غاية الحسن فإنه من لزم ما يرضي الله تعالى من امتثال أوامره واجتناب نواهيه لا سيما إذا قام بواجبها ومستحبها فإن الله يرضى عنه كما أن من لزم محبوبات الحق أحبه الله كما قال في الحديث الصحيح الذي في البخاري كما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صل الله عليه وسلم :" من عادى لي وليا فقد بارزني بالمحاربة وما تقرب إلي عبدي بمثل أداء ما افترضت عليه ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته ...الخ الحديث وذلك أن الرضا نوعان نوعا الرضا أحدهما الرضا بفعل ما أمر به وترك ما نهى عنه ويتناول ما أباحه الله من غير تعهد إلى المحظور وكما قال الله تعالى :" والله ورسوله أحق أن يرضوه " سورة التوبة ,


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت أبريل 01, 2017 5:55 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت نوفمبر 26, 2016 7:11 pm

وقال تعالى:" ولو أنهم رضوا ما آتاهم الله ورسوله وقالوا حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله ورسوله انا الى الله راغبون " سورة التوبة وهذا الرضا واجب ولهذا ذم من تركه بقوله تعالى :" ومنهم من يلمزك في الصدقات فإن أعطوا منها رضوا وان لم يعطوا منها اذا هم يسخطون ولو أنهم رضوا ما آتاهم الله ورسوله وقالوا حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله ورسوله " سورة التوبة والنوع الثاني الرضا بالمصائب كالفقر والمرض والذل فهذا الرضا مستحب في أحد قولي العلماء وليس بواجب وقد قيل أنه واجب والصحيح أن الواجب هو الصبر كما قال الحسن رحمه الله تعالى :" الرضا غريزة ولكن الصبر معول المؤمن " وقد روي في حديث ابن عباس أن النبي صل الله عليه وسلم قال :" ان استطعت أن تعمل بالرضا مع اليقين فافعل فإن لم تستطع فان في الصبر على ما تكره خيرا كثيرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت نوفمبر 26, 2016 7:14 pm

وأما الرضا بالكفر والفسوق والعصيان فالحق سبحانه وتعالى أنه لا يرضى لعباده الكفر كما قال :" ولا يرضى لعباده الكفر" سورة الزمر وقال :" والله لا يحب الفساد " وقال تعالى :" فإن ترضوا عنهم فان الله لا يرضى عن القوم الفاسقين " سورة التوبة وقال تعالى :" فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاما عظيما " وقال :" ذلك بأنهم اتبعوا ما أسخط الله وكرهوا رضوانه فأحبط أعمالهم " سورة محمد وقال تعالى :" وعد الله المنافقين والمنافقات والكفار نار جهنم خالدين فيها هي حسبهم " سورة التوبة وقال تعالى :" لبئس ما قدمت لهم أنفسهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون " سورة المائدة وقال تعالى :" فلما آسفونا انتقمنا منهم " فاذا كان الله سبحانه لا يرضى لهم ما عملوه بل يسخطه ذلك وهو يسخط عليهم ويغضب عليهم فكيف يشرع للمؤمن أن يرضى ذلك وأن يسخط ويغضب لما يسخط الله ويغضبه . ". موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى "وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت أبريل 01, 2017 5:58 pm

حب الله في ثلاث من جمعهن وجد حلاوة الإيمان :

إن للإيمان حلاوة ذاقها من ذاقها ، وحُرمها من حُرمها ، فلا يذوق حلاوة الإيمان إلا من جمع ثلاث خصال كما في حديث أنس - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: " ثلاث من كنَّ فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: من كان الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر بعد أن أنقذه الله منه كما يكره أن يُقذف في النار" رواه مسلم الإيمان له حلاوة يجدها المؤمن في قلبه فكما أن الإنسان يتلذذ بالطعام والشراب فكذلك القلب يتلذذ بحلاوة الإيمان ..وكما أن المريض لايشتهي الطعام والشراب ولايجد لذة في طعامه وشرابه فكذلك مريض القلب لايجد حلاوة الإيمان. هناك كثير من الناس اليوم يقول أنا أصلي ولكن لا أجد حلاوة الصلاة وأصوم ولا أجد حلاوة الصوم والعلاج لهذا الأمر نأخذه من أحوال الرسول صل الله عليه وسلم ـ وأعمال الصالحين من عباد الله الصادقين ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت أبريل 01, 2017 5:59 pm

فقد روى الإمام البخاري وغيره عن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه: "كان النبي صل الله عليه وسلم يصلي حتى ترم " أو تنتفخ " قدماه ، فقيل له: يارسول الله أتصنع هذا وقد غفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ فقال: أفلا أكون عبدًا شكورًا؟". وفي البخاري أيضاً عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: "صليت مع النبي صل الله عليه وسلم ليلة، فلم يزل قائماً حتى هممت بأمر سوء. قلنا: وما هممت؟ قال: هممت أن أقعد وأذر النبي صل الله عليه وسلم".وقال حذيفة بن اليمان رضي الله عنه: "صليت مع النبي صل الله عليه وسلم ذات ليلة فافتتح البقرة فقلت يركع عند المائة، ثم مضى فقلت يصلي بها في ركعة فمضى، فقلت يركع بها، ثم افتتح النساء فقرأها، ثم افتتح آل عمران فقرأها، يقرأ مترسلا، إذا مر بآية فيها تسبيح سبح، وإذا مر بسؤال سأل، وإذا مر بتعوذ تعوذ، ثم ركع فجعل يقول: سبحان ربي العظيم، فكان ركوعه نحوا من قيامه، ثم قال: سمع الله لمن حمده، ثم قام طويلا قريبا مما ركع، ثم سجد فقال: سبحان ربي الأعلى، فكان سجوده قريبا من قيامه"رواه مسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت أبريل 01, 2017 5:59 pm

هذا كان حال رسول الله صل الله عليه وسلم، وصدق ابن رواحة حين قال:
وفينــــا رسول الله يتــلو كتابه ــــــــ إذا انشق معروف من الفجر ساطع
أرانا الهدى بعد العمى فقلوبنا ــــــــــــ به موقنـــات أن ما قــــال واقــــــــع
يبيت يجافي جنبه عن فراشه ـــــــــــ إذا استثقلت بالمشركين المضاجع
وجاء في كتاب صفة الصفوة لابن الجوزي: عن سفيان بن عيينة قال: كان قيس بن مسلم يصلى حتى السحر ثم يجلس فيهيج البكاء فيبكي ساعة بعد ساعة ويقول: لأمر ما خُلقنا، لأمر ما خلقنا، وإن لم نأت الآخرة بخير لنهلكن.وزار يوما محمد بن جحادة فأتاه في المسجد فوجده يصلي فقام قيس في الجانب الآخر يصلي دون أن يشعر به ابن جحادة .. فما زالا يصليان حتى طلع الفجر.وفي سير أعلام النبلاء للذهبي: كان عبد العزيز بن أبي رواد يوضع له الفراش لينام، فيضع عليه يده ويقول ما ألينك، ولكان فراش الجنة ألين منك. ثم يقوم فيصلي.وفيه: كان عبد الرحمن بن مهدي يختم كل ليلتين.. يقرأ في كل ليلة نصف القرآن.وعن معاذة العدوية زوجة صلة بن أشيم قالت: كان صلة بن أشيم يقوم الليل حتى يفتر فما يجيء إلى فراشه إلا حبوا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت أبريل 01, 2017 6:00 pm

وقال ثابت البناني: أن رجالا من بني عدي قد أدركت بعضهم إن كان أحدهم ليصلي حتى ما أتى فراشه إلا حبوا ".. وذكروا مثل هذا عن علي بن الفضيل وجماعة .
إن كل ما جاء عن الصالحين من كثرة الصلاة وطول القيام فيها، وصبر النفس على تحمل مشاق البدن ليدل على أن هناك شيئاً يحمل المتعبدين على الإقبال على عبادتهم من غير ملل، والوقوف فيها من غير نظر إلى تعب أو كلل.. وهذا الشيء لا شك ينسي النفس همومها، ويورث القلب تعلقًا يشغله به عن الإحساس بالتعب، أو حتى الالتفات إلى تورم القدم ثم تفطرها وتشققها من طول الوقوف.إنها لذة الطاعة ، وحلاوة المناجاة، وأنس الخلوة بالله، وسعادة العيش في مرضاة الله؛
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت أبريل 01, 2017 6:02 pm

حيث يجد العبد في نفسه سكينة، وفي قلبه طمأنينة، وفي روحه خفة وسعادة، مما يورثه لذة لا يساويها شيء من لذائذ الحياة ومتعها، فتفيض على النفوس والقلوب محبة للعبادة وفرحًا بها، وطرباً لها، لا تزال تزداد حتى تملأ شغاف القلب فلا يرى العبد قرة عينه وراحة نفسه وقلبه إلا فيها، كما قال سيد المتعبدين صل الله عليه وسلم: "حبب إليَّ من دنياكم الطيب والنساء.. وجعلت قرة عيني في الصلاة". أي منتهى سعادته صل الله عليه وسلم وغاية لذته في تلك العبادة التي يجد فيها راحة النفس واطمئنان القلب، فيفزع إليها إذا حزبه أمر أو أصابه ضيق أو أرهقه عمل، وينادي على بلال: "أرحنا بها.. أرحنا بها".وهذا النوع من لذائذ القلوب والنفوس ذاقه السالكون درب نبيهم والسائرون على هديه وسننه، فجاهدوا أنفسهم وثابروا معها وصابروها في ميدان الطاعة حتى ذاقوا حلاوتها، فلما ذاقوها طلبوا منها المزيد بزيادة الطاعة، فكلما ازدادت عبادتهم زادت لذتهم فاجتهدوا في العبادة ليزدادوا لذة إلى لذتهم.. فمن سلك سبيلهم ذاق، ومن ذاق عرف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت أبريل 01, 2017 6:03 pm

قال بعض السلف: إني لأفرح بالليل حين يقبل لما يلتذ به عيشي، وتقر به عيني من مناجاة من أحب، وخلوتي بخدمته، والتذلل بين يديه، وأغتم للفجر إذا طلع لما اشتغل به.وكان ثابت البناني يقول: "اللهم إن كنت أعطيت أحدًا الصلاة في قبره فأعطني الصلاة في قبري".وقال سفيان الثوري: إني لأفرح بالليل إذا جاء، وإذا جاء النهار حزنت.ولقد بلغت لذة العبادة وحلاوتها ببعض ذائقيها أن قال من شدة سروره: لو يعلم الملوك وأبناء الملوك ما نحن فيه – يعني من النعيم – لجالدونا عليه بالسيوف.وقال آخر مبديًا حزنه وتأسفه على الذين لم يشهدوا هذا المشهد: مساكين أهل الدنيا، خرجوا منها وما ذاقوا أطيب ما فيها.. قيل: وما أطيب ما فيها؟ قال: محبة الله ومعرفته وذكره.وكان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى – يقول: إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة..إنها الجنة التي لما دخلها الداراني قال: إن أهل الليل في ليلهم ألذ من أهل اللهو في لهوهم... وإنه لتأتي على القلب أوقات يرقص فيها طربا من ذكر الله ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت أبريل 01, 2017 6:04 pm

فأقول: لو أن أهل الجنة في مثل هذا إنهم لفي عيش طيب".إنها الجنة التي تنسي صاحبها هموم الحياة ومشاقها، بل تنسيه تعب العبادة ونصبها، وكلل الأبدان وملالها، بل وتنسيه الجوع والظمأ، فتغنيه عن الطعام وتعوضه عن الشراب، فهو بها شبعان ريّان، كما في حديث نهي النبي صل الله عليه وسلم عن الوصال، فقيل له: إنك تواصل. قال: "إني أبيت يطعمني ربي ويسقيني"رواه البخاري ومسلم. يطعمه اللذة والأنس والبهجة، كما قال ابن القيم: " المراد ما يغذيه الله به من معارفه، وما يفيض على قلبه من لذة مناجاته وقرة عينه بقربه، وتنعمه بحبه والشوق إليه، وتوابع ذلك من الأحوال التي هي غذاء القلوب ونعيم الأرواح وقرة العين وبهجة النفوس والروح والقلب بما هو أعظم غذاء وأجوده وأنفعه، وقد يقوى هذا الغذاء حتى يغني عن غذاء الأجسام مدة من الزمان كما قيل: لها أحاديث من ذكــــراك تشغلها ــــــــ عن الشــراب وتلهيها عن الزاد
لهـــا بوجهك نــــــور تستضيء به ـــــــــ ومن حديثك في أعقابها حادي
إذا شكت من كلال السير أوعدها ــــــــ روح القدوم فتحيا عند ميعــــاد
فقوت الروح أرواح المعاني ــــــــــــــ وليس بأن طعمت وأن شربت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت أبريل 01, 2017 6:04 pm

من أسباب تحصيل لذة الطاعة :

أولا: مجاهدة النفس:

وتعويدها العبادة والتدرج فيها، ولابد من الصبر في البدايات على تعب العبادات وحمل النفس عليها تارة وتشويقها إليها أخرى حتى تذوق حلاوتها فالتعب إنما يكون في البداية ثم تأتي اللذة بعدُ كما قال ابن القيم: "السالك في أول الأمر يجد تعب التكاليف ومشقة العمل لعدم أنس قلبه بمعبوده، فإذا حصل للقلب روح الأنس زالت عنه تلك التكاليف والمشاق فصارت قرة عين له وقوة ولذة".وقال ثابت البناني: كابدت الصلاة عشرين سنة وتنعمت بها عشرين سنة.وقال بعضهم: سقت نفسي إلى الله وهي تبكي، فمازلت أسوقها حتى انساقت إليه وهي تضحك.والأمر كما قال ربنا تعالى: " والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين " سورة العنكبوت: الآية 96ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت أبريل 01, 2017 6:05 pm

ثانياً: الإكثار من النوافل:

بكل أنواعها ، وعلى اختلاف صفاتها وأحوالها ، والتنويع فيها حتى لا تمل النفس ، وحتى تقبل ولا تدبر، فتارة نوافل الصلاة، وتارة نافل الصوم، والصدقة ، والبر والصلة فإن كثرة النوافل تورث محبة الملك سبحانه كما في الحديث القدسي:" وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته : كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت أبريل 01, 2017 6:05 pm

ثالثاً: صحبة المجتهدين وترك البطالين :

فإن من بركة صحبة أهل الصلاح: الاقتداء بهم، والتأسي بحالهم ، والانتفاع بكلامهم ، والنظر إليهم. قال جعفر بن سليمان: "كنت إذا وجدت من قلبي قسوة غدوت فنظرت إلى وجه محمد بن واسع كأنه وجه ثكلى". وهي التي فقدت ولدها. وكان ابن المبارك يقول: "كنت إذا نظرت إلى وجه الفضيل بن عياض احتقرت نفسي". وقد قالوا قديما من لم ينفعك لحظه لم ينفعك لفظه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت أبريل 01, 2017 6:05 pm

رابعاً: تدبر القرآن الكريم :

خصوصاً ما يتلى في الصلوات ، فإن في القرآن شفاءً للقلوب من أمراضها ، وجلاءً لها من صدئها ، وترقيقا لما أصابها من قسوة، وتذكيرًا لما اعتراها من غفلة، مع ما فيه من وعد ووعيد ، وتخويف وتهديد ، وبيان أحوال الخلق بطريقيهم أهل الجنة وأهل السعير، ولو تخيل العبد أن الكلام بينه وبين ربه كأنه منه إليه لانخلع قلبه من عظمة الموقف ، ثم يورثه أنس قلبه بمناجاة ربه ، ولوجد من النعيم ما لا يصفه لسان أو يوضحه بيان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت أبريل 01, 2017 6:05 pm

خامساً: الإكثار من الخلوة بالله تعالى:

فيتخير العبد أوقاتاً تناسبه في ليله أو نهاره، يخلو فيها بربه، ويبتعد فيها عن ضجيج الحياة وصخبها، يناجي فيها ربه، يبث له شكواه، وينقل إليه نجواه، ويتوسل فيها إلى سيده ومولاه. فلله كم لهذه الخلوات من آثار على النفوس، وتجليات على القلوب؟!
وقد قيل لبعض الصالحين لما أكثر الخلوة: ألا تستوحش؟ قال: وهل يستوحش مع الله أحد؟!!وقال آخر: كيف أستوحش وهو يقول: وأنا معه إذا ذكرني؟!
فليتك تحلو والحياة مريــــــرة ــــــــ وليتك ترضى والأنام غضاب
وليت الذي بيني وبينك عامر ـــــــــ وبيني وبين العالمين خراب
إذا صح منك الود فالكل هين ــــــــــــ وكل الذي فوق التراب تراب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   السبت أبريل 01, 2017 6:06 pm

سادساً: ترك المعاصي والذنوب:

فكم من شهوة ساعة أورثت ذلا طويلا، وكم من ذنب حرم قيام الليل سنين ، وكم من نظرة حرمت صاحبها نور البصيرة، ويكفي هنا قول وهيب ابن الورد حين سئل: أيجد لذة الطاعة من يعصي؟ قال: لا.. ولا من هم.فأعظم عقوبات المعاصي حرمان لذة الطاعات وإن غفل عنها المرء لقلة بصيرته وضعف إيمانه أو لفساد قلبه.. قال ابن الجوزي : "قال بعض أحبار بني إسرائيل : يا رب كم أعصيك ولا تعاقبني ؟ فقيل له : كم أعاقبك وأنت لا تدري ، أليس قد حرمتك حلاوة مناجاتي؟ اللهم وفقنا لما تُحبه وترضاه من صالح القول والعمل , وألهمنا طاعتك وكل وسيلة إليك , تجعلنا في أحسن الأحوال في طريقنا إليك وعند الوقوف بين يديك مخلصين لك محبين مخبتين يا ذا الجلال والإكرام . ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   الثلاثاء أبريل 18, 2017 8:30 am


رضا الله ومحبته :

إن محبة الله والرضا به تتمثل في التمسك بأحكام دينه ولزوم شريعته وفي إتباع ﻣﺎ ﺟﺎﺀ ﺑﻪ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻل الله ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ - ﻭﺩﻟﻴﻞ ﺫﻟﻚ قول ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎلى :" قل إن كنتم تُحبون الله فاتبعوني يُحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم " سورة آل عمران: الآية 31 ـ ﻭﻟﻬﺬﺍ ﺟﺎﺀ ﺍﻟﺘﺤﺬﻳﺮ ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻل ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ فيما جاء به ودعا إليه من ثوابت الدين وأحكام ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ وﻨﻔﻲ الإﻳﻤﺎﻥ ، عمن لا يرضي بأحكام الله تعالى رضا يزيل الحرج عن صدره ويملأ قلبه بالطمأنينة ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎلى :" فلا وربك لا يؤمنون حتى يُحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويُسلموا تسليما " سورة النساء: الآية 65 . ﻭﺗﺎﺭﺓ يتوعد على المخالفة بدخول النار ، قال تعالى :" ومن يُشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدي ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا " سورة النساء الآية 115 ـ وكما في حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما ، قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به " حديث حسن صحيح .". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   الثلاثاء فبراير 06, 2018 12:50 pm

في قوة قهر الهوى لذة كبرى

يقول ابن الجوزي رحمه الله تعالى : فصل جهاد النفس : رأيت ميل النفس إلى الشهوات زائدا في المقدار حتى إنها إذا مالت، مالت بالقلب والعقل والذهن، فلا يكاد المرء ينتفع بشيء من النصح. فصحت بها يوما وقد مالت بكليتها إلى شهوة: ويحك. ففي لحظة أكلمك كلمات ثم افعلي ما بدا لك. قالت: قل اسمع. قلت: قد تقرر قلة ميالك إلى المباحات من الشهوات، وأما جل ميلك فإلى المحرمات. وأنا أكشف لك عن الأمرين، فربما رأيت الحلوين مرين. أما المباحات من الشهوات، فمطلقة لك ولكن طريقها صعب، لأن المال قد يعجز عنها، والكسب قد لا يحصل معظمها، والوقت الشريف يذهب بذلك. ثم شغل القلب بها وقت التحصيل، وفي حالة الحصول، وبحذر الفوات. ثم ينغصها من النقص ما لا يخفى على مميز، وأن كان مطعما فالشبع يحدث آفات، وإن كان شخصيا فالملل أو الفراق، أو سوء الخلق. ثم ألذ النكاح أكثره إهانا للبدن، إلى غير ذلك مما يطول شرحه. وأما المحرمات: فتشتمل على ما أشرنا إليه من المباحات وتزيد عليها بأنها آفة العرض ومظنة عقاب الدنيا وفضيحتها، وهناك وعيد الآخرة، ثم الجزع كلما ذكرها التائب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   الثلاثاء فبراير 06, 2018 12:50 pm

وفي قوة قهر الهوى لذة تزيد على كل لذة. ألا ترى إلى كل مغلوب بالهوى كيف يكون ذليلا؟ لأنه قهر. بخلاف غلب الهوى فأنه يكون قوي القلب، عزيزا لأنه قهر. فالحذر الحذر من رؤية المشتهي بعين الحسن، كما يرى اللص لذة أخذ المال من الحرز، ولا يرى بعين فكره القطع. وليفتح عين البصيرة لتأمل العواقب واستحالة اللذة نغصة، وانقلابها عن، كونها لذة، إما لملل أو لغيره من الآفات، أو لانقطاعها بامتناع الحبيب. فتكون المعصية الأولى كلقمة تناولها جائع، فما ردت كلب الجوع، بل شهت الطعام. وليتذكر الإنسان لذة قهر الهوى، مع تأمل فوائد الصبر عنه. فمن وقف لذلك، كانت سلامه قريبة منه ." صيد الخاطر لابن الجوزي رحمه الله تعالى. .." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   الثلاثاء فبراير 06, 2018 12:51 pm

ذلك مبلغهم من العلم:

يقول بن الجوزي رحمه الله تعالى :"أكثر الخلائق على طبع رديء لا تقومه الرياضة. لا يدرون لم خلقوا ولا ما المراد منهم. وغاية همتهم حصول بغيتهم من أغراضهم. ولا يسألون عند نيلها ما اجتلبت لهم من ذم. يبذلون العرض دون الغرض، ويؤثرون لذة ساعة، وإن اجتلبت زمان مرض. يلبسون عند التجارات ثياب محتال، في شعار مختال، ويلبسون في المعاملات، ويسترون الحال. إن كسبوا فشبهة وإن أكلوا فشهوة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   الثلاثاء فبراير 06, 2018 12:51 pm

ينامون الليل وإن كانوا نياما بالنهار في المعنى، ولا نوم إلا بهذه الصورة. فإذا أصبحوا سعوا في تحصيل شهواتهم بحرص خنزير، وتبصبص كلب، وافتراس أسد، وغارة ذئب، وروغان ثعلب. ويتأسفون عند الموت على فقد الهوى، لا على عدم التقوى. ذلك مبلغهم من العلم. كيف يفلح من يؤثر ما يراه بعينه على ما يبصره بعقله، وما يدركه ببصره أعز عنده مما يراه ببصيرته. تالله لو فتحوا أسماعهم لسمعوا هاتف الرحيل في زمان الإقامة يصيح في عرصات الدنيا: تلمحوا تقويض خيام الأوائل. لكن غمرهم سكر الجهالة، فلم يفيقوا إلا بضرب الحد.صيد الخاطر . .." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   الأربعاء مارس 28, 2018 10:57 am

من محبة الله لعبده توفيقه لطاعته :

إن الله عز وجل خلق الخلق لطاعته ومحبته ومرضاته، والله سبحانه يُحب من عباده أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئاً، ولا يرضى لعباده الكفر ، والمسلم الصادق هو من يتلمس مرضاة الله عز وجل وتوفيقه ويُحاول أن يتعرف على ما يُقربه من مولاه الكريم ، فإن فمن وجد في نفسه خيراً فليحمد الله وليثبُت ويزدد منها خيراً، وإن لم يجد فلا يلومن إلا نفسه وليتدارك ما فاته قبل أن يندم يوم لا ينفع الندم قال تعالى :" يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضراً وما عملت من سوء تودُ لو أن بينها وبينه أمداً بعيداً" سورة آل عمران الآية :30ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   الأربعاء مارس 28, 2018 10:58 am

.إن كثيراً من الناس يظنون أن من توفيق الله للعبد هو أن يفتح الله عليه من أمورالدنيا حتى وإن كان مضيعاً لأمر دينه وآخرته، وهذا دليل على خيبة الأمل وانطماس البصر والبصيرة و الجهل المركب بدين الله وبكتابه وسنة رسوله صل الله عليه وسلم . وكما في الحديث عن ابن مسعود رضي الله عنه قال عن رسول الله صل الله عليه وسلم ":إن الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم وإن الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الإيمان إلا من أحب" حديث صحيح رواه الإمام أحمد . ولهذا جعل الله تعالى لمحبته والتوفيق لطاعته علامات ينبغي للمسلم أن يحرص عليها ليكون من أصحابها وليضرب في كل علامة بسهم ،وليتشبه بأهلها "إن التشبه بالكرام فلاحُ."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16414
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: متى يكون العبد محبا لخالقه ؟   الأربعاء مارس 28, 2018 10:58 am

ومن هذه العلامات التوفيق للعمل الصالح ,و العمل الصالح عموما على اختلاف أنواعه هو كل ما يُحبه اله تعالى ويرضاه بدنياً أو ماليا أو قوليا، والله عز وجل بين لنا أن الطاعة والتوفيق لها هو الفوز العظيم فقال سبحانه :" ومن يُطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيما " سورة الأحزاب الآية :71 ـ ولمثل هذا فليتنافس المتنافسون , وليعمل العاملون ، وكما في الحديث الصحيح عن النبي صل الله عليه وسلم أنه قال: "إذا أراد الله بعبدٍ خيرا استعمله" قالوا: يا رسول الله، وكيف يستعمله؟ قال: "يوفقه لعملٍ صالح قبل موته". وأيضا كما في الحديث حيث يقول الرسول صل الله عليه وسلم من حديث أبي بكرة رضي الله عنه :ـ أن رجلا قال: يا رسول الله، أي الناس خير؟ قال: "من طال عمره وحسن عمله "قيل: فأي الناس شر؟ قال: "من طال عمره وساء عمله . اللهم أطل أعمارنا بحسن العمل والتوفيق لما تحبه وترضي .". ـ موقع من فقه الاسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
متى يكون العبد محبا لخالقه ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس-
انتقل الى: