منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 23, 2013 6:20 pm

الولاء والبراء بين الإفراط والتفريط :

مقدمة البحث :

لقد كانت الوحدة الإسلامية وما زالت هدف مؤامرات أعداء , هذا الدين ولقد بدأت هذه العداوة مع مولد الإسلام في بمكة , عندما بعث رسول الله صل الله عليه وسلم كما ذكرت كتب السيرة النبوية , وسوف تظل هذه العداوة إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها , فهي سنة مطردة بين الحق والباطل , والخير والشر قال الله تعالى" ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا "سورة البقرة لم يستطع الغرب الصليبي أو الشرق الشيوعي أن ينال من حوذة الدين وأحكام الإسلام شيئا إلا بعد أن قضى على وحدة المسلمين , وفرق جماعتهم وفك عرى الأخوة بينهم ..... وما إستطاعت اليهودية الذليلة الضائعة على مر التاريخ , أن توجد لها مكانا على الأرض أو دولة في قلب العالم الأسلامى بالذات إلا بعد العمل على تصفية الخلافة الإسلامية رمز وحدة العالم الاسلامى ومكمن قوته ومصدر عزته " ( 1)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:47 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الثلاثاء فبراير 25, 2014 2:28 pm

والذي ينظر إلى حال المسلمين اليوم , يجد أنهم وقفوا في مواجهة أنفسهم ونسوا أو تنسوا العدو المتربص بهم , والذي يسعى في تفريق وحدة المسلمين وتمزيق الأخوة بينهم قد إعتبر الإسلام هذا المسلك جريمة قد تصل إلى حد الكفر , في بعض صورها وتكون معصية وإثما وظلما في صورة أخرى مخففة لا تتصل بالعقيدة أعنى استحلال الفرقة والخلاف فان استحلال تفريق المسلمين وإذهاب وحدتهم كفر مخرج من الملة
وقد شاع بين الناس في تلك الآونة لاسيما بين الشباب الذي يطلب الثقافة والعلم مصطلح الولاء والبراء والناس في هذه القضية فريقان الفريق الأول : وهم المنافقون يرفض هذا المصطلح فلا يطيق أن يسمع به وهو يريد أن يسير المسلم في ركاب الغرب وحضارته يأخذ عنها الضار والنافع والغث والسمين دون أن ينظر إلى خير الخير أو شر الشر فهم يهرفون بما لا يعرفون وسبب ذلك عدواتهم للتيار السلامى
( 2)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:48 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الثلاثاء فبراير 25, 2014 2:30 pm

والفريق الثاني : وهو شر من الأول انه يغالى فى هذه التسمية ويجعلها هى الشغل الشاغل والشئ إذا ذاد عن حده انقلب إلى ضده , فتكون النتيجة هى عزلته عن إخوانه المسلمين بتأويل أنهم عصاه فاسقون مبتدعون , بل قد ينتهى الأمر الى حد التكفير وقد قال : أهل العلم ولا يتجاسر على التفسيق والتبديع والتكفير الا أهل البدع وأصل هذا البلاء هو الجهل بالإسلام والاندفاع فيما يرونه منكرا الى حدود العدوان على المسلم وظلمه وهم الذين أفتوا بوجوب الخروج على الإمام العام بالمعصية وقتاله بالسيف اذا رأوا منه ما يخالف رأيهم ورأوا أيضا وجوب البراءة من المسلم وهجرانه كما سنبين فى موضعه " ( 3)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:49 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الثلاثاء فبراير 25, 2014 2:31 pm


مفاهيم خاطئة :

فمن سيرتهم هجر المسلم إذا ارنكب معصية , وعدم موالاة أحدا من المسلمين بذلك وهم أخطر الناس على المجتمع الاسلامى , من المنافق المستتر لأن هؤلاء يظنون أنهم على الحق , وأنهم يحسنون صنعا ويتكلمون بالآية والحديث وهم أعظم ستارا لأهل النفاق والشر , الذين يريدون هدم الإسلام هؤلاء لا يفقهون حكمة ولا دعوة وليس لهم سلف فيما هم عليه وانما بما تمليه عليه أهواؤهم المريضة وعصبيتهم البغيضة وهؤلاء تجدهم يميلون الى الشدة فى كل شئ فالمستحب عندهم واجب والمباح عندهم إثم ومعصية والرخصة جريمة وتهاون واللين مداهنة والسكوت عن بعض الحق اتقاء الفتنة عندهم نفاق وهكذا جعلوا دين الله بلاء على الناس وشرا بل جعلوا دين الله لا يصلح الا لمن ترك الحياة كلها وهجر المجتمع " ( 4)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:49 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الثلاثاء فبراير 25, 2014 2:36 pm

أما الاختلاط بالناس فتنة عندهم والعمل فى الحكومات كفر ومعصية والتعلم فى المدارس جريمة واستعمال النقود إثم لأن عليها صورة والسفر الى بلاد الكفار جريمة عندهم ما بعدها جريمة وويل لك ان حملت جواز سفر أو رخصة قيادة لأن ذلك إثم ومعصية إذ كيف تحمل صنما فى جيبك واذا رأيت أحد من أصحاب هذا المذهب الباطل يخالف هذا المسلك فيقو ل أنه مضطر وهذا من الأفك وهو يسمى الأمور بغير مسمياتها وذلك من تلبيس إبليس الذي يقع فيه كل مبتدع وضال والتلفزيون عندهم رجس من عمل الشيطان لأن فيه أصناما كذلك وويل لك ان تعلمت الجغرافيا والفيزياء والكيمياء لأنها من علوم الكفار" ( 5)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:50 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الثلاثاء فبراير 25, 2014 2:37 pm

ومن أفكار هؤلاء أنه يجب عليك أن تنتظر الدجال , ولا تأخذ عدة الحرب العصرية لقتال المحاربين للأمة بمثل سلاحهم , لأن التوصل الى هذا السلاح لا يمكن الا بتعلم علوم الكفار وما دامت علوم الكفار حرام لا يجوز لنا اقتراف الحرام ""الخ كل هذه الأفكار أشبه بأفكار الحمقى والمجانين , تشكل أسلوبا خاطئا لفهم الدين يعتقده من يزعم نصرة الدين , إنها أفكار خبيثة وهى أمثل طريقة لهدم الدين والقضاء عليه قالوا : لعلى ابن أبى طالب رضى الله عنه _ لا حكم الا لله كيف تحكم الرجال فى القرآن فوضع على رضي الله عنه المصحف أمامه وقال إحكم بيننا يا قرأن إنهم لا يعترفون بالبديهيات والمسلمات فكيف يفيد معهم البرهان " (6)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:51 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الثلاثاء فبراير 25, 2014 2:39 pm

وأهل السنة وسط بين الفريقين فهم يأخذون بالولاء والبراء ويؤمنون به ايماتا لا يعتريه شك وهم فى الوقت نفسه يحسنون فهمه وتطبيقه والولاء معناه الشرعي : النصرة والمحبة والإكرام والاحترام والتعاطف والتراحم والتكافل , وكف أنواع الأذى والشر عن المسلم , وبعض هذه الأمور الايجابية يدخل فى باب الفرائض والواجبات وبعضها يدخل فى باب المستحبات والمندوبات , وأما الأمور السلبية من كف الأذى عن المسلم بعضها يدخل فى باب الكفر والخروج من الدين وبعضها معصية وبعضها يدخل فى اطار المكروهات والتنزيهات والإسلام يدعونا الى اتخاذ مواقف ايجابية مع الأخرين من الناس وعدم مقابلة السلبية بمثلها " ( 7)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:51 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الأربعاء فبراير 26, 2014 9:00 pm

موالاة الكفار وحقيقته :

التعريف اللغوي :الولاية بفتح الواو وكسرها وهى تعنى النصرة يقال : هم على ولاية أي مجتمعون فى النصرة , إانظر لسان العرب :" والولي والمولى واحد فى كلام العرب ووليك هو من كان بينك وبينه سبب يجعله يواليك وتواليه أي تحبه وتؤيده وتنصره ويفعل هذا أيضا معك يقول تعالى :" الله ولى الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات الى النور " سورة البقرة وقال : أيضا :" ذلك بأن الله مولى الذين آمنوا وأن الكافرين لا مولى لهم " سورة محمد هذه المعاني كلها ثابتة فى حق المسلم وهى ممنوعة فى حق الكافر ومولاة الكفار تعنى التقرب إليهم ضد الإسلام والمسلمين وإظهار الود لهم بالأقوال والأفعال والنوايا وقد وردت آيات كثيرة فى النهى عن موالاة الكفار بدأت ببعض الآيات من سورة آل عمران والمائدة الى أخر سورة المجادلة والممتحنة " ( Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:52 pm

لذا مما يجب مراعاته عند التفسير النظر فى سياق الآية ومناسبتها لما قبلها وما بعدها , فان الآيات فى كل سورة من سور القرآن متناسقة فى ترابط بديع وتناسب عجيب لا يدركه الا من أعمل فكره مع الهام وتوفيق ـ فلا يجوز تقطيع القرآن عند التفسير بمعنى أن لا نأخذ ببعض الآيات ونترك البعض الأخر  قال الله تعالى :" لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله فى شئ الا  أن تتقوا منهم تقاة "  سورة آل عمران إن ما نزل من الآيات فى النهى عن عدم إتخاذ الكافرين أولياء يفسره ويوضحه ما نزل فى سورة الممتحنة وهو آخر ما نزل من القرآن فى شأن الولاء والبراء وماعداه مجمل يبين المفصل " ( 9)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الجمعة مارس 20, 2015 12:44 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:52 pm

ومن ثم يزعم الذين يقولون فى الدين بغير علم , ويفسرون القرآن بالهوى والرأى أن أية آل عمران وما فى معناها من النهى العام أو الخاص كقوله تعالى :" يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض " سورة المائدة تدل هذه الآية على أنه لا يجوز للمسلمين أن يحالفوا أو يتفقوا مع غيرهم وان كانت هذه المحالفة أو الاتفاق لمصلحتهم وفاتهم أن النبي صل الله عليه وسام كان محالفا لخزاعة وهم على شركهم والاتخاذ هنا معناه فى الآية كما ذكر الإمام محمد عبده رحمه الله تعالى فى تفسيره المنار , معناه الاصطناع وهو عبارة عن مكاشفتهم بالأسرار الخاصة بمصلحة الدين من دون المؤمنين ولا يقدم مصلحتهم على مصلحة المؤمنين كما فعل حاطب ابن أبى بلتعة وقد كاشف أهل مكة بأسرار النبي صل الله عليه وسلم ليتخذ بذلك يدا عندهم ليحميى بها بعض ذوى قرباه لأنه ليس من أهل مكة وفى ذلك مصلحة له لكنها تخالف المصلحة العامة للدين وشأن ذلك لا يصدق من مؤمن ولذلك هم عمر رضي الله عنه بقتل حاطب ابن أبى بلتعه وسماه منافقا لولا نهاه الرسول صل الله عليه وسلم عن ذلك وذكره أنه من أهل بدر " ( 10)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:53 pm

تصويب ميداني حول الولاء والبراء :

وقد سرد العلامة رشيد رضا رحمه الله فى المنار , قصة لأمير الأفغان فى زمانه الذي سخط عليه أتباعه فى بلده لأنه عاشر الانكليز فى الهند و آكالهم ولبس زى الإفرنج وأنهم عقدوا إجتماعا حكموا فيه بكفره ووجوب خلعه من الإمارة فأرسلت الجنود لتفريق شملهم فأمثال هؤلاء المتحمسين الجاهلين أضر الخلق بالإسلام والمسلمين بل أبعد عن حقيقته من سائر العالمين وماذا فهم أمثال أولئك الأفغانيين من القرآن على عجمتهم وجهلهم بأساليبه وبعمل الصدر الأول فكيف نكفر مثل هذا الأمير باسم الإسلام الذي لم يفعل الا ما أمره الله به من أكل ولباس ومجاملة لحكومة من أهل الكتاب وهم أقرب الينا من المشركين ومجاملته لها ليست موالاة لها من دون المؤمنين أي ضدهم كما يقول أهل العصر إنما هى موالاة لمصلحتهم التي تتفق مع مصلحتها وهم أحوج إليها منها إليهم " ( 11)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:53 pm

قوله :" ومن يفعل ذلك فليس من الله فى شئ __أي من يتخذ الكافرين أولياء وأنصار من دون المؤمنين فيا يخالف مصلحتهم من حيث أنهم مؤمنون _ فليس من الله فى شئ _ أن يكون بينه وبين الله غاية البعد وتنقطع صلة الإيمان بينه وبين الله تعالى أي فيكون من الكافرين كما قال الله تعالى فى أية أخرى قال تعالى ومن يتولهم منكم فانه منهم " فيكون المقصود من معنى البراء أن المؤمن لا يحب ولا يناصر ولا يؤازر المحاربين للأمة من أهل الكفر ولا يخالف هذا الأصل مؤمن حقيقي فكيف والانكليز وقرناؤهم من المستعمرين هم قتلة الآباء والأبناء ومشردو الأخوان والعشيرة _يقول الشيخ محمد الغزالي إن مولاتهم جرم مضاعف فيما ذ كرنا يستتبع عقوبة مزدوجة ومن ثم فالكاتب الذي يعطف عليهم بكلمة والعامل الذي يؤدى لهم خدمة والفلاح يسرى إليهم نفعا والحاكم الذي يتيح لهم عونا كل أولئك منسلخ من تعاليم الدين مندرج فى غمار المرتدين والمنافقين انتهى ( 12)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:53 pm

_الا أن تتقوا منهم تقاه _استثناء من أعم الأحوال أي إن ترك مودة الكافرين على المؤمنين حتم فى كل حال الا فى حال الخوف من شر تتقونه منهم , عليكم حينئذ أن توالهم بقدر ما يتقى به ذلك الشئ , لأن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح وهذه الولاية تكون صوريه لأنها للمؤمنين لا عليهم والظاهر أن الاستثناء منقطع والمعنى أنه ليس لكم أن توالهم على المؤمنين ولكن لكم أن تتقوا ضررهم بموالاتهم واذا جازت موالاتهم لاتقاء الضرر فجوازها لأجل المنفعة للمسلمين يكون أولى ومعنى هذا أنه يجوز لحكام المسلمين أن يحالفوا الدول غير المسلمة لأجل فائدة المؤمنين بدفع الضرر أو جلب المنفعة وليس لهم أن يوالهم فى شئ يضر بالمسلمين جميعا وان لم يكونوا من رعيتهم وهذه الموالاة لا تختص بوقت الضعف بل هى جائز فى كل وقت ان الذين يأخذون أصول البراءة على إطلاقها دون تفصيل ومعرفة بالاستثناءات التي لا تخالف ولا تتناقض أصل البراءة قد يقعون فى الظلم الحرام " ( 13)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:54 pm

استثناءات حول الولاء والبراء :

1 _المدارة والتقية فيما لا يهدم حقا ولا يبنى باطلا فهي كياسة مستحبة , يقتضيها أدب المجاملة ما لم تنته الى حد النفاق , و يستجز فيها الدهان والاختلاق و تكون مؤكدة فى خطاب السفهاء تصونا من سفههم واتقاء لفحشهم .
روى البخاري فى صحيحة وفيه من حديث أبى الدرداء رضي الله عنه _ أن النبي صل الله عليه وسلم قال :" إنا لنكشر فى وجوه قوم وان قلوبنا لتلعنهم " أي التبسم هما من أدب المجلس ينبعى بذلها لكل جليس ولا يعدان من النفاق ولا من الدهان ولا ينفيان أمر الله تعالى لنبيه بالإغلاظ على الكافرين لأنه ورد فى مقام الأمر بالجهاد لدفع إيذائهم وحماية الدعوة وبيان حقيقتها وقد كان صل الله عليه وسلم أحسن الناس أدبا فى مجلسه وحديثه " ( 14)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:54 pm

2 _التجارة  معهم وغيرها من ضروب المعاملات الدنيوية لا تدخل فى النهى لأنها ليست معاملة فى محادة الله ورسوله أي فى معادتهما ومقاومة دينها
اللين عند عرض الدعوة لأن القلوب القاسية والنفوس الشاردة لا تعود الى الإسلام وتلين الا بالملاينة والملاطفة وإظهار العطف والشفقة ولذلك قال الله لموسى وهارون عليهما السلام عند ما أ رسلهما الى فرعون قال تعالى فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى
4ــ حل الزواج بالكتابية وأكل ذبيحة الكتابي قال الله تعالى :" اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ::الخ الآية  بينت الآية أن طعام أهل الكتاب من الطيبات المباحة والمقصود بطعامهم ذبائحهم وهذا لا خلاف فيه وكذلك جعل الله المحصنة الكتابية أي العفيفة التي لا ترض الزنا مباحا الزواج بها كالعفيفة المسلمة و معلوم أن الزواج سكن ومودة " ( 15)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الثلاثاء يناير 02, 2018 5:55 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:54 pm

5_- المجاملة والإحسان قال الله تعالى :" لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم فى الدين . -الخ سورة الممتحنة وهذا مما أجمع عليه المسلمون ولا مخالف لذلك ممن لهم رأى يعتد به
6-الدعاء لهم بالهداية كما جاء فى صحيح مسلم أن أبا هريرة رضي الله عنه طلب من النبي صل الله عليه وسلم أن يدعوا لأمه الكافرة كي تسلم
7_الإهداء لهم وقبول هدياهم ففي صحيح البخاري أن رسول الله صل الله عليه وسلم أهدى الى عمر رضي الله عنه حلة من حرير فقال يا رسول الله تكرها وترسلها لي فقال النبي صل الله عليه وسلم أنى لم أرسلها لك لتلبسها ولكن ألبسها بعض نسائك فأهداها عمر بن الخطاب لأخ له مشرك لأن الحرير لا يحرم لبسه على المشرك
( 16)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:55 pm

8_-عيادة مرضاهم ففي صحيح البخاري عن أنس رضي الله أن غلاما يهوديا كان يخدم النبي صل الله عليه وسلم :" فمرض فأتاه النبي صل الله عليه وسلم يعوده فقعد عند رأسه فقال له أسلم فنظر الى أبيه وهو عنده فقال له أطع أبا القاسم صل الله عليه وسلم فأسلم فخرج النبي صل الله عليه وسلم وهو يقول الحمد الله الذي أنقذه من النار
9_-التصدق عليهم ففي صحيح البخاري وغيره عن أسماء بنت أبى بكر رضي الله تعالى عنهما أنها ذكرت للنبي صل الله عليه وسلم أن أمها قد أتتها وهى راغبة عن الإسلام أفأتصدق عليها فأمرها النبي صل الله عليه وسلم
أن تصلها _قال تعالى وان جاهداك على أن تشرك بى ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما فى الدنيا معروفا سورة لقمان واخلاصة من كل هذا أن الصدقة والإحسان على الكفار جائزة بل مستحبة كما قال النبي صل الله عليه وسلم فى كل كبد رطبة صدقة " ( 17)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:55 pm


شبهات وردود :

وليس فى هذا الكلام أشكال ولا خلاف ممن لهم رأى يعتد به إنما الخلاف فى فهم بعض الآيات التي تطبق على عصاه المؤمنين بغير حق أخذا بعمومها _ان قاعدة العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب يغلط كثير من الناس فى تطبيقها حيث يحملون باسمها لفظ الآية أو الحديث معنى لا يد ل عليه ولا يقتضيه غافلين عما يجب مراعاته فى مفاهيم الألفاظ ومقاصدها وقد ذكر أهل الأصول أن النص نوعان نص بمدلول اللفظ كالأعلام الشخصية ونص بالقرائن المحتفة به ومن ذلك لفظ المحادة كما فى هذه الآية قوله تعالى لاتجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آبائهم أو أبنائهم أو اخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب فى قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه سورة المجادلة ( 18)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:55 pm

الآية تبين أنه يجب على كل مسلم أن يعادى أقاربه الكفار فى كل زمان ومكان وهى معادة معنوية وأحيانا تكون حسية اذا حاربوه فى دينه ولا تختص بكفار قريش ولا بيوم بدر كما ورد فى أسباب النزول أنها نزلت فى قتال المسلمين لأقاربهم المشركين يوم بدر قال بن كثير رحمه الله تعالى : فى تفسير الآية يخبر الله تعالى عن الكفار المعاندين المحاربين لله ورسوله يعنى هم الذين فى حد والشرع فى حد أي مجانبون للحق مشاقون له هى فى ناحية والهدى فى ناحية يدل ذلك أن لفظ المحادة وما لشنق منه نص فى الكفار فى كل زمان ومكان لا يحتمل غيرهم لأن الله تعالى علل النهى عن موادتهم فى أية أخرى بعداوتهم لله وللمؤمنين وبكفرهم فقال سبحانه يا أيها الذين أمنوا لا تتخذوا عدوى وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق " فالأيه لا تتناول لفظ المحادة أبدا ولو كان عاصيا أو مبتدعا ولا يعادى كما يعادى الكافر عدو الله , والمسلم لا يكون عدوا لله ولذلك صح النهى عن قول المسلم لأخيه المسلم عدو الله ففي الصحيحين قال : صل الله عليه وسلم :" من دعا رجلا بالكفر أو قال عدو الله وليس كذلك الا حار عليه " أي رجع عليه ذلك القول وهذا وعيد شديد " ( 19)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:56 pm

إن الأخذ بظاهر النص قرآنا كان أو سنة دون النظر الى الظروف والملابسات وأسباب النزول مما يؤدى الى الغلو والتحريف , والقول على الله بغير علم ومن ذلك لفظ ( المحادة ) هنا فلو أدخلنا طائفة المؤمنين صالحهم وفاسقهم فى سياق الآيات التي ذكرت أحوال المنافقين مع إخوانهم من المشركين واليهود ووصفهم جميعا بأنهم حزب الشيطان كما فى آخر سورة المجادلة وأوائل سورة الممتحنة أقول لو أدخلناهم أي المؤمنين والفاسقين من المؤمنين لاختلت الموازنة وبطلت المناسبة قال تعالى " ان الذين يحادون الله ورسوله أولئك فى الأذلين كتب الله لأغلبن أنا ورسلي
فانظر كيف وصف المحاربين بأنهم فى الأذلين ولم يقل هذا فى المؤمنين انظر كيف قال بعد ذلك :" كتب الله لأغلبن أنا ورسلي أيصح بعد ذلك أن يقصد المسلمين الذين أمنوا بالله ورسله ؟ أم هى نص فى إرادة الكفار كما قال تعالى فى أية أخرى قل للذين كفروا ستغلبون وتحشرون الى جهنم وبئس المصير وقال أيضا :" إن الذين يحادون الله ورسوله كبتوا كما كبت الذين من قبلهم " ومعنى كبتوا أخزوا وأذلوا "
( 20)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:56 pm

خاتمة البحث :

لكن وردت بعض الآثار عن السلف تحرض على بغض العصاة من المؤمنين يقول ابن عباس رضي الله عنه :" من أحب فى الله وأبغض لله ووالى فى الله وعاد ى فى الله فإنما تنال ولاية الله بذلك ولن يجد عبد طعم الإيمان وان كثرت صلاته وصومه حتى يكون كذلك " وقد صارت عامة مؤاخاة الناس ومعاداتهم على أمور الدنيا وذلك لا يجدي على أهله شيئا يقول العلامة ابن تيمية رحمه الله تعالى : الحمد والذم والحب والبغض والمعادة والمولاة لزيد أو لعمر إنما تكون بالأشياء التي أنزل الله بها سلطانه يعنى القرآن الكريم فمن كان مؤمنا وجبت موالاته من أي صنف كان ومن كان كافرا وجبت معادته من أي صنف كان ومن كان فيه إيمان وفجور وطاعة ومعصية وسنة وبدعة أعطى من الموالاة بحسب إيمانه ومن البغض بحسب فجوره لا يخرج من الإيمان بالكلية بمجرد الذنوب والمعاصي كما يقول الخوارج والمعتزلة وأصحاب بدعة التكفير فى هذا العصر لكنهم لا يكونوا فى منزلة الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين "( 21)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:57 pm

يقول الإمام الشافعي رحمه الله تعالى :" ما من أحد من المسلمين يطيع الله ولا يعصيه و يعصيه ولا يطيعه فمن كانت طاعته أغلب من معاصيه فهو عدل " وجعل مثل هذا عدلا فى حق الله فبأن تراه عدلا فى حق نفسك ومقتضى اخوتك أولى
قال العلامة رشيد رضا واذا رجع المؤمن الى سورة الممتحنة التي فصلت فيها هذه المسألة ما لم تفصل فى غيرها يجد الآية الأولى وقد تقدم صدرها في قصة حاطب- تفيد النهي عن مواله أعداء الله ورسوله والقاء المودة إليهم بكونهم كفروا كفرا حملهم على إخراج الرسول والمؤمنين من وطنهم لأنهم مؤمنون بالله فكل شعب حربي يعامل المومنين مثل هذه المعاملة تحرم موالته قطعا ثم وصف هؤلاء الذين نهي عن موالتهم بانهم إن يثقفوا المؤمنين يعادوهم ويؤذوهم بأيديهم وألسنتهم ثم قال تعالى " عسي الله ان يجعل بينكم وبين الذين عاديتهم منهم مودة والله قدير والله غفور رحيم" الى أخر الايه " ( 22)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:57 pm

فالبصير يري أن القران يجعل المودة بين المؤمنين , وأولئك المشركين الذين أذوا الرسول ومن أمن به أشد الإيذاء وأخرجوهم من ديارهم وبين هؤلاء المؤمنين مرجوة , وقال إنه لا ينهاهم عن البر والقسط الى من ليسوا كذلك ليسوا من المشركين وهم أشد الناس عداوة من المؤمنين وابعد عنهم من أهل الكتاب ثم أكد ذلك بحصر النهي في الذين قاتلوهم في الدين اى لأنهم مسلمون واخرجوهم من ديارهم وساعدوهم على إخراجهم منها ولكنه خص هذا النهي بتوليهم ونصرهم لا بمجاملتهم وحسن معاملتهم بالبر والإحسان والعدل وهذا منتهي الحلم والسماح في الفضل والكمال " ( 23)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:57 pm

قال العلامة سيد رشيد  تلميذ الإمام محمد عبده رحمه الله تعالى : ولا تنسي ان هذه الآيات نزلت قبل فتح مكة وكان المشركون كانوا في عنفوان طغيانهم واعتدائهم  وقد عمل عليه الصلاة والسلام  يوم الفتح بهذه الوصايا  عن قدرة وحلم وعن عزة وسلطه وقال انتم الطلاقاء وأحسن الى المؤمن والكافر والبار والفاجر ومثله أهل الفضل والإحسان ولقد كان للمؤمنين فيه أسوة حسنه ولكن بعض متحمسوا المسلمين اليوم غفلوا سنته ولم يفهموا كتاب الله الذي تأدب هو به اللهم أهدى هؤلاء المسلمين لهداية كتابك وليكونوا بحسن عمله حجة له بعد ما سار أكثرهم بسوء العمل. " ( 24)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد مارس 20, 2016 8:55 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16317
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 3:58 pm

استدراك لمعنى : التقية والمداراة :

التقية : كما في قوله تعالى :" إلا أن تتقوا منهم تقاة " سورة آل عمران ففي هذه الآية كما بينا من قبل أن الله تعالى حرم على المؤمنين موالاة الكافرين بالمحبة والنصرة من دون المؤمنين ومن يتولهم فقد برئ من الله , والله برئ منه إلا أن تكونوا ضعافا خائفين , فقد رخص لكم في مهادنتهم اتقاءً لشرهم حتي تقوي شوكتكم " التفسير الميسر بتصريف و مما ينقل عن الخوارج أنهم نفوا هذا المعني من التقية مطلقا وإن أكره المؤمن وخاف القتل لأن الدين لا يُقدم عليه شئ عندهم ويرد عليهم قوله تعالى " من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان ولكن من شرح بالكفر صدرا فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم ذلك بأنهم استحبوا الحياة الدنيا على الآخرة وأن الله لايهدى القوم الكافرين " سورة النحل وكما هو معلوم من قواعد الشريعة الإسلامية أن " صحة الأبدان مقدمة علي صحة الأديان " والأحكام الشرعية كما تنص على الأخذ بالعزائم تنص علي الأخذ بالرخصة كل في محله ووقته , فمن نطق بكلمة الكفر مُكرها لايكون كافرا بل يُعذر كما عُذر من العُذر ـ عمار بن ياسر رضى الله تعالى عنه :_ وفيه نزلت الآية ( 25)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد مارس 20, 2016 9:34 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من مفاهيم الإسلام الولاء والبراء ( بين الإفراط والتفريط )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب-
انتقل الى: