منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الأربعاء مارس 19, 2014 4:02 am

عن فضل الذكر وثواب الذاكرين فرادى أو مجتمعين :

مقدمة في فضل الذكر :

إن مشكلة عالمنا المعاصر في حقيقتها ترجع إلى عدم ذكر الله تعالى ـ الأمر الذي من أجله أنزل الله تعالى الكتب وأرسل الرسل وعندما يُعرض العبد عن ذكر حق ربه عليه من عبادة وطاعة وخشية واستمساك بشرعه وإيمان برسله وبخاتمهم سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ـ أقول عندما ينصرف عن تنفيذ أوامره واجتناب نواهيه يُحرم الهداية وشرح الصدر واستقامة المعايش وحرمان بركة الوحي والعمل به كالتآخي والرحمة والعدالة والمساواة ومن هنا كانت النتيجة أن الكل أصبح يشكوا من الكل بسبب البعد عن ذكر الله والناس حيال ذكر الله ثلاث أصناف :
1_ المنافقون هم فئة من الناس ضعاف الشخصية ومترددون لم يستطيعوا أن يتخذوا موقفا صريحا من الإيمان ومن أهم صفاتهم البارزة عدم ذكر الله بالغدو والآصال ولا يذكرونه إلا قليلا من أجل خداع المؤمنين ولهذا ذمهم الله وفضحهم في القرآن الكريم قال تعالى " إن المنافقين يخدعون الله وهو خادعهم وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى ولا يذكرون الله إلا قليلا " سورة النساء 142 الآية ـ ( 1)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء مايو 25, 2016 8:54 pm عدل 8 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الأربعاء مارس 19, 2014 4:04 am

2_ أهل الغفلة : وهم مسلمون ألهاهم الأمل عن إحسان العمل وشُغلوا بحطام الدنيا وزخارفها عن طاعة الله قال تعالى " نسوا الله فأنساهم أنفسهم " سورة الحشر 19 الآية ـوالآية تدل على نسيان العبد لربه عز وجل يجعله في نصب وهم وغم عظيم فنفس أحدهم غير مجتمعة , عليه وغير مطمئنة فهو في صراع دائم بينه وبين نفسه ولهذا نهى الإسلام عن الغفلة حتي لايستفحل الداء وتتفاقم الأمراض قال تعالى " واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والآصال ولاتكن من الغافلين " سورة الأعراف 205 الآية ـ ولما كانت الحياة والسعي فيها يحتاج إلى توفيق الله وعنايته ورعايته والاستمداد من فضله فقد جاء البيان النبوي الشريف عن ربه عز وجل قال " من شغله ذكرى عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطى السائلين " رواه البيهقي في الشعب والبزار في مسنده والحديث لم ينه عن السؤال كما يظن البعض ولكنه دعوة إلى تغليب الذكر على السؤال والله سبحانه وتعالى كما يجب أن يذكر كذلك يجب أن يسأل وبذلك جاءت الآيات تحض على السؤال كما تحث على الذكر " ( 2)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء مايو 25, 2016 9:13 pm عدل 10 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الأربعاء مارس 19, 2014 4:05 am

3_ والذاكرون حقا هم المسلمون المؤمنون العابدون والمستعلون بإيمانهم على الشهوات والمطامع المجددون لإيمانهم دائما وهذه ها خصيصة المجتمع المسلم دون سواه فقد روى الإمام أحمد بسنده عن أبى هريرة رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم " جددوا إيمانكم ؟ قيل يا رسول الله كيف نجدد إيماننا ؟ قال أكثروا من قول لا إله إلا الله والمعنى أن يقول لا إله إلا الله بحقها كما قال تعالى : " فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات " سورة محمد 19 الآية ـ ومحمد رسول الله " معناها أن تكون أعمال الحياة في شتى جنبتاها موافقة لما جاء عن رسول الله صل الله عليه وسلم , إن سلامة النفس وطمأنينة القلب لا يكون إلا باليقين ولا طريق إلى ذلك إلا بذكر الله , قال تعالى " لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا " سورة الأحزاب 21 الآية ـ
(3)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء مايو 25, 2016 9:14 pm عدل 7 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الأربعاء مارس 19, 2014 4:07 am


فما أحوجنا إلى ذكر الله الذي به تكشف كل غمة وتزال كل غشاوة وتبدد كل حيرة وفى هذا البحث المتواضع أردت أن أبين لأخواني " فضل الذكر وثواب الذاكرين فرادى أو مجتمعين مدللا على ذلك من كتاب الله وسنة رسول الله صل الله عليه وسلم وحياة السلف الصالح وكل ما نرجوه في هذه البحث أو غيره هو محاولة تصحيح بعض المفاهيم وتوضيح بعض الدلالات فيكون من وراء ذلك جو صحي صالح للتقريب بين الآراء والتعاون على البر والتقوى من أجل المحاولة لجمع صفوف الأمة على المتفق عليه فعلا وتركا , والنصح المهذب ابتغاء رضوان الله فإن القول على جمع الأمة على رأى واحد في الفروع فوق أنه يخالف الطبع والشرع هو مما لا يمكن تحقيقه ولا بالسنان والوقوف عنده مما يجعلنا نضيع أوقاتنا سدى وهو مجهود في غير طائل وبين أيدينا موقف الإمام مالك بن أنس رحمه الله تعالى مع الخليفة العباسي هارون الرشيد عندما طلب من الإمام مالك رحمه اله أن يجمع الناس على كتابه الموطأ فأبى الإمام وقال لا تفعل فإن أصحاب محمد صل الله عليه وسلم تفرقوا في الأمصار ولعل عندهم ما ليس عندي , كما يجب علينا أن لا نخلط عند الاستدلال بين أحكام الأصول وأحكام الفروع بمعنى أن لا نجعل من السنة فرضا ولا من المكروه حراما "وهذه الاستدلالات غير الموفقة هي من أهم أسباب النكد والتفرق بين جماعة المسلمين باسم الإسلام " أسأل الله أن ينفعنا بما علمنا وأن ينفع به من قرأه وأن يجعلنا جميعا من الذاكرين الشاكرين إنه نعم المولى ونعم النصير " كتب هذا البحث وانتهيت منه سنة _ 1419 _ هجرية ___ 1998 _ ميلادية ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (4)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء مايو 25, 2016 9:21 pm عدل 8 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الأربعاء مارس 19, 2014 4:08 am

الباب الأول :

المطلوب من المسلم أن يكثر من ذكر الله :

فضل الذكر ومكانته في القرآن والسنة :

أولا – حثنا القرآن على ألوان عديدة من الذكر _ تدل على أنه من أفضل العبادات قال تعالى " يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا وسبحوه بكرة وأصيلا " سورة الأحزاب 41 الآية ـ وذكر الله تعالى كما يدعوا إليه القرآن الكريم هو الذكر للذكر علاوة على الذكر في الصلاة كما تقول الآية الكريمة " فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم " سورة النساء 103 الآية ـوعن الذكر في الحج تقول الآية " فإذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله كذكركم آبائكم أو أشد ذكرا " سورة البقرة الآية _200) وقرر القرآن الكريم أن الذكر من أكبر ما يتعبد به الإنسان ويتقرب به لله بل أنه ليؤكد في صراحة ووضوح أن ذكر الله أكبر , أكبر من غيره من العبادات فيقول تعالى :" اتل ما أوحى إليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون " سورة العنكبوت 45 الآية ـ وحتى يستقر في وجدان المسلم أن ذكر الله تعالى يجب أن يداوم الإنسان عليه في كل حالاته وفى كافة أوقاته فإن القرآن يأمرنا بذكر الله حتى في الحرب أو الاستعداد للحرب أو احتمال نشوبها أو توقع قيامها فيقول الله سبحانه : " يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون " سورة الأنفال وقال تعالى : " فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون " سورة البقرة ولو لم يكن في الذكر إلا هذه وحدها لكفى بها شرفا وفضلا وقال تعالى " ألا بذكر الله تطمئن القلوب الذين آمنوا وعملوا الصالحات طوبى لهم وحسن مئاب " صورة الرعد 28 الآية (5)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء مايو 25, 2016 9:26 pm عدل 7 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الأربعاء مارس 19, 2014 4:09 am

فحينما يدوم المسلم على ذكر الله تعالى فإنه يشعر بأنه قريب من الله تعالى  وأنه فى حمايته ورعايته ويبعث ذلك فى نفسه الشعور بالثقة والقوة والشعور بالأمن والطمأنينة والسعادة "
ولهذا كان الذكر للقلب كالماء للسمك , فهو علاج للقلق الذى يشعر به الإنسان حينما يجد نفسه ضعيفا عاجز أمام ضغوط الحياة وأخطأرها حيث لاسند له ولا معين قال تعالى " وم أعرض عن ذكرى فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى " سورة طه (124 ) الآية ـ
إنه لاشئ يشغل الإنسان عن ربه إلا الباطل واللهو والضلال قال تعالى " ولاتطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا " سورة الكهف الآية ـ (28 )
ثانيا _ الذاكرون لله كثيرا والذاكرات :
وإذا كانت آيات الذكر قد أطلقته وعممته حتى يشمل كل أنواع الذكر وأحواله مما يقوم به عامة الناس فإن القرآن الكريم قد أورد نصوص ذكر الله بالقلب والعقل والعين وذلك فى قوله تعالى " الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون فى خلق اللسموات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار " سورة آل عمران الآية 191 _ ( 6)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الثلاثاء يناير 05, 2016 4:21 pm عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الأربعاء مارس 19, 2014 4:10 am

وأما الحديث بالكلام عن حلق الذكر فقد جاء ذلك في كتاب الله والسنة الشريفة المطهرة ففي كتاب الله قوله تعالى " والذاكرين الله كثيرا والذاكرات " سورة الأحزاب وجاء ذلك بطريق الجمع والاجتماع على الذكر في كل الآيات كما في قوله تعالى أيضا " إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيماننا وعلى ربهم يتوكلون الذين يقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون أولئك هو المؤمنون حقا لهم درجات عند ربهم ومغفرة ورزق كريم " الأنفال (2) الآية ـوبما أن المسلم من عمار المساجد فإن حال أهلها أنه لا تلهيهم التجارات والمكاسب عن ذكر الله قال تعالى " في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال " 36 الآية سورة النور رجال لا تلهيهم تجارة عن ذكر الله واقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار " سورة النور( 37) الآية ـ وما شرعت العبادات إلا لإقامة ذكر الله فمثلا عند مشروعية الحج قال تعالى " ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات " سورة الحج الآية ـ (28 )وحرم الله تعالى الفواحش ونهى عن فعل المنكرات لأنها تصد عن ذكر الله وذلك في قوله تعالى " إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون " سورة المائدة( 91) الآية ـــ ( 7)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء مايو 25, 2016 9:37 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:44 pm

إن لذكر الله تعالى صور عديدة ومقامات عالية عند أهل الله وخاصته وأول ما يتأكد في هذا الباب الصلاة فالصلاة بما فيها من استحضار النية بالوقوف بين يدي الله ومناجاته على الكيفية التي أمر بها وبما فيها من تكبيرات وتسبيحات وحمد وتحيات إضافة كريمة إلى أنها شرعت لإقامة الذكر قال تعالى " وأقم الصلاة لذكرى " سورة طه ( 14) الآية ـ ومن أنواع الذكر الدعوات والأذكار المأثورة أو المشروعة سواء في أذكار العبادات أو أذكار المناسبات والأحوال ودعواتها وقد وردت في ذلك مؤلفات عديدة ومنها على سبيل المثال لا الحصر في القديم الأذكار للإمام النووي رحمه الله تعالى , وتحفة الذاكرين للشوكاني , وعمل اليوم والليلة لابن السني , وغير ذلك كثير من كتب المحدثين كالكلم الطيب لإبن تيمية , والوابل الصيب لإبن القيم وغيرها من كتب المعاصرين (Cool وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء مايو 25, 2016 9:42 pm عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:45 pm

ثانيا : __ مكانة الذكر ومقام الذاكرين في القرآن والسنة :

إن إيمان المسلم وصدق يقينه يجعله يذكر ربه في كل وقت ويراه في كل شئ في مشاهد الطبيعة وفى أحداث الحياة فيأنس به ويثق في قدرته ويأوي إلى ظلال فضله ورحمته ومثله الأعلى في ذلك النبي الكريم صل الله عليه وسلم الذي كان يذكر الله على كل أحيانه " رواه مسلم وليست حقيقة الذكر باللسان بل لابد وأن ينشأ أولا في الشعور والوجدان ثم يفيض على الإنسان مناجاة وحمدا وتسبيحا وتنزيها , فحينئذ يكون المسلم من الذاكرين حقا قال تعالى " والذاكرين والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما " سورة الأحزاب ( 35 ) الآية ـ والمسلم الذي يحرص على ذكر ربه عبادة وخشية وتقربا يذكره ربه كما يقول في الحديث القدسي من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم عن ربه عز وجل : " أنا عند ظن عبدي ني وأنا معه حين يذكرني فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خيرا منه " رواه الشيخان فما أعظم هذا الذي يذكر ربه ويحفظه ويرعاه . ( 9)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 5:06 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:46 pm

والمسلم الذي يذكر ربه يناجيه بقلبه ويملأ فؤاده بحبه ويستضئ بنوره ولهذا فإن الذكر حياة للقلب ونور والغفلة عنه موت وظلام لأن الذي يغفل عن ربه ينسى حقيقة الوجود ويجهل سر الحياة وفى ذلك يقول الرسول صل الله عليه وسلم " مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه مثل الحي والميت " رواه البخاري . وفى الحديث تصوير صادق لما ينشئه ذكر الله تعالى في نفس المسلم من قوة وحياة وما يمده به من زاد وما يفتحه أمامه من آفاق الإيمان والعمل ولهذا لاينبغ للمسلم أن ينسى ربه أو يغفل عنه وإلا فماذا يذكر إن نسى ربه وخالقه وبما يشتغل إن غفل عنه ؟ وقد اختص الله تبارك وتعالى أهل الذكر بالتفرد والسبق والإجلال فقال صل الله عليه وسلم " سبق المُفردون" قالوا وما المُفردون يارسول الله ؟ قال : الذاكرون الله كثيرا والذاكرات رواه مسلم والذكر هو رأس الأعمال الصالحة ومن وفق له فقد أعطى منشور الولاية ونال رضا الله وفضله وعن عبد الله ابن بُسر أن رجلا قال يارسول الله صل الله عليه وسلم " إن شرائع الإيمان قد كثرت على فأخبرني بشئ أتشبث به قال لايزال لسانك رطبا من ذكر الله تعالى رواه الترمذي وقال حديث حسن " , ( 10)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 5:11 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:48 pm

وذكر الله تعالى سبيل النجاة لمن داوم عليه فعن معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه أن النبي صل الله عليه وسلم قال " ما عمل آدمي عملا قط أنجى له من عذاب الله تعالى من ذكر الله عز وجل " رواه الإمام أحمد رحمه الله تعالى وعند الإمام أحمد أيضا أنه صل الله عليه وسلم قال " إن ما تذكرون من جلال الله عز وجل من التهليل والتكبير والتحميد يتعاطفن حول العرش لهن دوى كدوى النحل يذكرن بصاحبهن أفلا يحب أحدكم أن يكون له ما يذكر به " ؟ ويقول صل الله عليه وسلم " لأصحابه _ ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخير لكم من إنفاق الذهب والورق وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم "؟ قالوا بلى يارسول الله صل الله عليه وسلم قال ذكر الله " رواه الإمام أحمد والترمذي والحاكم وقال صحيح الإسناد وكذلك قال الهيثمى في المجمع واختاره ابن تيمية رحمه الله تعالى في الكلم الطيب وصححه الشوكانى في تحفة الذاكرين وعلق عليه بعض أهل العلم في استشكال فضل الذكر على الجهاد وقال فضيلة العلامة الشيخ محمد الغزالي في كتابه الجانب العاطفي ص 84 _85 _ بعد تعليق خلاصته " إن المعنى الوحيد الصحيح لهذا الحديث المذكور أن الذكر المجرد أفضل من الجهاد المشوب بحب الغنيمة وطلب الشهرة وكذلك أفضل من الإنفاق المصحوب بالمن والرياء وأن الحديث يستهدف تزكية النفس بذكر الله وطلب ماعنده ويرى النية الطاهرة أرجح من العمل الكدر ( يعنى الذي لا إخلاص فيه ) وهذا معنى حق فإن الآفات التي تسيطر على الأعمال الصالحة تذهب قيمتها عند الله وتمحق بركتها وثمراتها في المجتمع " انتهى ( 11)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 5:15 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:48 pm

وعن أبى هريرة رضي الله تعالى عنه أن فقراء المهاجرين أتوا رسول الله صل الله عليه وسلم " فقالوا " ذهب أهل الدثور بالدرجات العلى والنعيم المقيم يصلون كما نصلى ويصومون كما نصوم ولهم فضل من أموال يحجون ويعتمرون ويجاهدون ويتصدقون فقال : ألا أعلمكم شيئا تدركون به من سبقكم وتسبقون به من بعدكم ولا يكون أحد أفضل منكم إلا من صنع مثل ما صنعتم ؟ قالوا بلي : يارسول الله صل الله عليه وسلم " تسبحون وتحمدون وتكبرون فرجع فقراء المهاجرين إلى رسول الله صل الله عليه وسلم فقالوا سمع إخواننا أهل الأموال بما فعلنا ففعلوا مثله ؟ فقال رسول الله صل الله عليه وسلم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء " رواه الإمام أحمد من حديث أبى هريرة رضي الله تعالى عنه والإمام البخاري ومسلم وهذا الحديث تظهر منه عدة أمور منها :_ الأول : قيام الذكر بديلا عن الحج والعمرة والصدقة والجهاد يقول الإمام ابن القيم في تعليقه على هذا الحديث : فجعل الذكر عوضا لهم عما فاتهم من الحج والعمرة والجهاد وأخبر أنهم يسبقونهم بهذا الذكر الثاني : أن ذكر الله بذاته يسبب سبق الذاكرين على غير الذاكرين ولا يكون أحدا أبدا أفضل من الذاكرين إلا من فعل فعلهم وهذا تأكيد للأفضلية والأسبقية المطلقة كما يتبين من نهاية الحديث حيث لم يخبرهم صلوات الله عليه وسلامه بأمر جديد يعوض لهم قيام الأغنياء بالذكر لما سمعوا بعظيم قدر الذكر والذاكرين " الوابل الصيب للعلامة بن القيم ص 41 _ 69 _ ( 12 ) وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 5:17 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:50 pm

الباب الثاني : شبهات حول مجالس الذكر والذكر الجماعي وحكم الجهر به
والكلام يدور في هذا الباب حول أمور عدة منها "
1_ هل المقصود بالذكر مدارسة العلم أم أن الذكر ما جاء في الأذكار الواردة في السنة ؟
2_ هل يجوز الاجتماع لغرض الذكر وحده والتحلق له في حلق ؟
أم أن هذا ابتداع عبادة والعبادات توقفية
3_ هل يجوز الاجتماع لغرض الذكر في المسجد ؟
4_ هل يجوز رفع الصوت عند الذكر في جماعة ؟ وهل ورد مثل هذا عن الرسول صل الله عليه وسلم والصحابة الكرام أم العبادات توقفية ولا يجوز الابتداع فيها
5_ وما القول فيما لو لوحظ على بعض الذاكرين من اهتزاز أثناء الذكر .( 13)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 5:21 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:50 pm

أولا : _ حلق الذكر شئ ومجالس العلم شئ آخر
إن المتتبع لأحاديث الرسول صل الله عليه وسلم ودلالات الألفاظ والمعاني يجد أن هناك فرق واضح بين مجالس العلم ومجالس الذكر وبين تلاوة القرآن ومدارسة أحكامه وبين مجالس الذكر والذكر كما يكون فرديا يكون جماعيا فإن آيات الله تعالى وسنة رسوله صل الله عليه وسلم شاهدة وناطقة بذلك صريحة , وعن الأغر بن مسلم من حديث أبى هريرة وأبى سعيد الخدري رضي الله تعالى عنهما قال رسول الله صل الله عليه وسلم " لا يقعد قوم يذكرون الله تعالى إلا حفتهم الملائكة وغشيتهم الرحمة ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله تعالى فيمن عنده " رواه مسلم إن من شاء أن يسكن رياض الجنة في الدنيا فليستوطن مجالس الذكر فإنها رياض الجنة " وقد ذكر ابن أبى الدنيا وغيره من حديث جابر رضي الله تعالى عنه قال :قال رسول الله صل الله عليه وسلم " إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قالوا وما رياض الجنة يارسول الله قال حلق الذكر " رواه الترمذي وحسنه ومعنى حلق الذكر _ أي الجماعة من المسلمين يجعلون حديثهم في اجتماعهم ذكر ألاء الله عليهم وتحرى ما يقربهم منه ليحققوه في أنفسهم وبيوتهم وأمتهم ومعرفة ما يسخطه ويبعدهم عنه ليجتنبوه أفرادا وجماعات وفى حديث أبى هريرة رضي الله تعالى عنه الطويل الذي أخرجه مسلم يقول صل الله عليه وسلم " وما اجتمع قوم في بيت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله تعالى فيمن عنده ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه " فقد حدد مهمة أولئك في أنهم يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم " (14)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 5:23 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:50 pm

ويبين الرسول صل الله عليه وسلم أن مجالس الذكر هي مجالس الملائكة وليس لها في مجالس الدنيا اللهم إلا مجلس يذكر فيه الله تعالى وهناك حديث البخاري ومسلم عن الملائكة السياحيين الذين يجلسون مع أهل الذكر وقد غفر لهم ولجلسائهم ومحبيهم " هم القوم لايشقي جليسهم " وهذا من بركتهم على نفوسهم وعلى جليسهم فلهم نصيب من قول الله تعالى " وجعلني مبارك أينما كنت " سورة مريم 31 الآية هكذا المسلم مباركا أينما حل والفاجر مشئوم أينما نزل فمجالس الذكر مجالس الملائكة , ومجالس الغفلة مجالس الشياطين , ومنها أيضا حديث أبى سعيد رضي الله تعالى عنه قال خرج معاوية ابن أبى سفيان على حلقة في المسجد فقال ما أجلسكم ؟ قالوا والله ما أجلسنا إلا ذاك قال أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم وما كان أحد بمنزلتي من رسول الله صل الله عليه وسلم أقل عنه حديثا منى وإن رسول الله صل الله عليه وسلم خرج على حلقة من أصحابه فقال ما أجلسكم قالوا جلسنا نذكر الله ونحمده على ما هدانا للإسلام ومن به علينا قال أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم ولكنه أتاني جبريل عليه السلام فأخبرني أن الله تعالى يباهى بكم الملائكة رواه مسلم فهذه المباهاة من الرب تبارك وتعالى دليل على شرف الذكر عنده ومحبته له وأن له مزية على غيره من الأعمال " (15)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 5:25 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:51 pm

والذكر بعد صلاة الصبح له فضل عن غيره من حديث أنس رضي الله تعالى عنه في كتاب الترمذي وغيره قال رسول الله صل الله عليه وسلم " من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة " قال الترمذي حديث حسن ومن هذه الأحاديث يتبين لنا الفرق بين مجالس العلم ومجالس الذكر وهذا بيان شاف لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد يقول العلامة ابن تيمية رحمه الله تعالى " في رد على سؤال وجه إليه في فتاويه وهو يفرق بين الأذكار وتلاوة القرآن " الحمد لله : _ جواب هذه المسألة مبنى على أصلين فالأصل الأول أن جنس تلاوة القرآن أفضل من جنس الأذكار كما أن جنس الأذكار أفضل من الدعاء كما في الحديث الذي رواه مسلم في صحيحه وكما في الحديث عن النبي صل الله عليه وسلم أنه قال " أفضل الكلام بعد القرآن أربع وهن من القرآن _ سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر " (16) وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 5:26 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:53 pm


جواز الاجتماع لغرض الذكر وحده :

إن التحلق في حلق الذكر والاجتماع لأجله مما جاءت به الأحاديث الصحيحة والصريحة الدلالة وليس هناك ما يمنع وأما حديث عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه الذي فيه أنه رأى قوما يهللون في المسجد قبل الصلاة فقل لهم ما أراكم إلا مبتدعين " وهذا الحديث الذي يستند إليه البعض في النهى عن الاجتماع للذكر لم يثبت عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه للأدلة الآتية :
1_ القول المنسوب إلى عبد الله ابن مسعود رضي الله تعالى عنه إنما هو أثر عن صحابي وهو أقل في الدرجة بكثير من هذه الأحاديث الصحيحة التي ذكرناها وهى أحاديث ثابتة وصحيحة وهى أكثر من أن تحصر وأشهر من أن تذكر
2_ وهذا الخبر عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه لم يصح سنده فضلا عن معناه الذي يخالف الآيات والأحاديث التي تدل على فضل الذكر الجماعي راجع الحاوي للإمام المجتهد العلامة جلال الدين السيوطي ج1 ص 349 _ والحديث الذي جاء بالمنع عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه أنه قال لمن وجدهم يذكرون في جماعة لقد جئتم ببدعة ظلما أو لقد فقتم أصحاب محمد صل الله عليه وسلم علما والحديث رواه الدارمي وأبو نعيم وهذا الحديث لم يصح عن ابن مسعود فإن في سنده مجالد ابن سعيد ولا يحتج به قال ابن عدى عامة ما يرويه غير محفوظ وقال الإمام أحمد رضي الله عنه مجالد ابن سعيد ليس بشئ , وهل بمثل هذا نعارض الأحاديث الثابتة عن المصطفى صل الله عليه وسلم الواردة في فضل الذكر فرادى وفى جماعة .(17)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 5:30 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:55 pm


2_ ومما يؤكد الشك في صحة هذا الخبر ما أخرجه الإمام أحمد بن حنبل بسنده في كتاب الزهد عن أبى وائل قال " أولئك الذين يزعمون أن عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه كان ينهى عن الذكر والله ما جالست عبد الله قط في مجلس إلا ذكر الله تعالى فيه " وهذا الحديث لم يصح عن عبد الله بن مسعود وهو يخالف الأحاديث الصحيحة التي ذكرناها في فضل الذكر وثوابه سواء كان فرديا أو جماعيا وكذلك يخلف الحديث فعله
3_ وإذا قال بعض من يعترض أن نهى عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه كان متعلقا بالمساجد فقط وجدنا من الأحاديث تناهض هذا الاعتراض وتنفيه من حديث أبى سعيد رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم يقول الرب عزوجل يوم القيامة سيعلم أهل الجمع من أهل الكرم قيل ومن أهل الكرم يارسول الله ؟ قال أهل الذكر في المساجد "
4_ وأما عن رفع الصوت بالذكر فقد جاء في الإقناع من كتب الحنابلة قال الشيخ ابن تيمية رحمه الله يستحب الجهر بالذكر عقب الصلاة وممن استحبه من المتأخرين الإمام ابن حزم وهو من هو في التشدد والاستمساك بالنصوص وقد يستند البعض أيضا إلى أن الجهر بالذكر مما لا يجوز واتهموا فاعليه بالابتداع لهذا الحديث عن النبي صل الله عليه وسلم " خير الذكر الخفي وخير المال ما يكفى "
قال في أسني المطالب هذا الحديث رواه جماعة وفيه راو فيه مقال وقال في الفتح الكبير هذا الحديث رواه أحمد في مسنده وابن حبان في صحيحه والبيهقي في شعب الإيمان عن سعد ابن أبى وقاص رضي الله تعالى عنه "
والجواب أن هذا الحديث ليس بثابت ومعناه أن الذكر الخفي أبعد عن الرياء والإعجاب ونحوهما وهذا محمول على من كان في موضع يخاف فيه الرياء والإعجاب ونحوهما فإن كان خاليا في برية أو غيرها وأمن ذلك فالجهر أفضل " انظر فتاوى الإمام النووي ص ( 295 - 296 ) ـــــ ( 18)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 5:34 am عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:56 pm

وإذا كان قد قال عمر بن عبد العزيز رضي الله تعالى عنه " تحدث للناس أقضية بقدر ما أحدثوا من الفجور , وكذلك يحدث لهم من الترغيبات بقدر ما أحدثوا من الفتور . فالناس يحتاجون إلى من يشحذ همتهم ويقوى جانب الإرادة عندهم مما يساعدهم على ملازمة الطاعة والبعد عن المعاصي والحديث السابق يبين لنا أفضلية الذكر الخفي على الجهري ولكن لا يلزم من ذلك تحريم الذكر الجهرى والحديث معارض بما هو أقوى منه بكثير ومن ذلك حديث أبى هريرة رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم " يقول الله تعالى " أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني فإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه " والملأ هم الجماعة من الناس ولا يكون الذكر في جماعة إلا جهرا " فإن قال البعض تكون الجماعة من الناس أي الملأ ويذكر كل منهم في نفسه " والحديث واضح الدلالة فيما نقول لأن فقرة الحديث التي بعدها تقول وإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي " فما معنى في ملأ إذن ؟ ؟ ؟ ........ (19)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 5:55 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:56 pm

وعن ابن عباس رضى الله تعالى عنه قال " أن رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة " رواه مسلم شرح النووى _ أى الصلوات المفروضة كان على عهد رسول الله صل الله عليه وسلم "
قال النووى رحمه الله تعالى : وفى ذلك دليل لما قاله بعض السلف أنه يستحب رفع الصوت بالذكر والتكبير عقب الصلوات
وعن زيد بن أسلم رضى الله تعالى عنه قال – قال ابن الأدع انطلقت مع النبى صل الله عليه وسلم  فمر برجل كان فى المسجد يرفع صوته قلت يارسول الله صلى الله عليه وسلم عسى أن يكون هذا مرائيا ؟ قال لا ولكنه أواه أخرجه ابن جرير والبيهقى فى تفسيره بسندين تشير هذه الأحاديث أن رفع الصوت بالذكر كان يحدث أمام رسول الله صل الله عليه وسلم وأن بعض الصحابة شك فى أنهم يراءون وأنه عليه الصلاة والسلام بين أن هذه صفة الأواهين " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
                                                   ( 20)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء أبريل 13, 2016 4:42 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:57 pm

              الله نزل الكتاب بالحق والميزان :

حكي محمد بن حنيف قال:" دخلت يوما على القاضي على بن أحمد فقال : "لي يا أبا عبد الله ؟ قلت لبيك أيها القاضي : قال هاهنا أحكى لكم حكاية تحتاج أن تكتبها بماء الذهب فقلت أيها القاضي أما الذهب فلا أجده ولكنى أكتبها بالحبر الجيد فقال بلغني أنه قيل لأبى عبد الله أحمد بن حنبل رحمه الله أن الحارث المحاسبي يتكلم في علوم الصوفية ويحتج عليه بالآي فقال أحمد بن حنبل أحب أن أسمع كلامه من حيث لا يعلم فقال أنا أجمعك به _ فاتخذ دعوة ودعا الحارث المحاسبي وأصحابه ودعا أحمد بن حنبل فجلس بحيث يرى الحارث فحضرت الصلاة فتقدم وصلى بهم المغرب وأحضر الطعام فجعل يأكل ويتحدث معهم فقال أحمد بن حنبل هذا من السنة فلما فرغوا من الطعام وغسلوا أيديهم جلس الحارث وجلس أصحابه فقال من أراد منكم أن يسأل شيئا فليسأل فسئل عن الإخلاص وعن الرياء ومسائل كثيرة فاستشهد بالآي والحديث وأحمد بن حنبل يسمع لا ينكر شيئا من ذلك فلما هدى من الليل أمر الحارث قارئا يقرأ شيئا من القرآن على الحَدْوٍ فقرأ فبكى بعضهم وانتحب آخرون ثم سكت القارئ فدعا الحارث بدعوات خفاف ثم قام إلى الصلاة فلما أصبحوا قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله قد كان بلغني أن هاهنا مجالس للذكر يجتمعون عليها فإن كان هذا من تلك المجالس فلا أنكر منها شيئا " والقصة بتمامها من كتاب الاعتصام بالسنة للإمام الشاطبي صفحة ( 283 _ 284 ) ج 1 ـ ( 21)
   


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 5:56 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:57 pm

إن ما حوته هذه القصة يدل على الاستحسان وهو داخل في حكم المأدبة المقصود بذلك حسن العشرة بين الجيران والإخوان والتودد بين الأصحاب وهى من باب التعاون على الخير , وكما يقول بعض العلماء الأفذاذ , والجماعة في الطاعات مستحبة في ذاتها إذا ترتب عليها كثير من الفوائد مثل تأليف القلوب وتقوية الروابط وقضاء الأوقات فيما يفيد وتعليم الأمي الذي لم يحسن التعلم وإظهار شعيرة من شعائر الدين نعم الجماعة في الذكر تكره إذا ترتب عليها محظور شرعي كالتشويش على مصل أو لغو وضحك أو تحريف للصيغ أو بناء على قراءة غيره أو نحو ذلك من المحظورات الشرعية وحينئذ تمنع الجماعة في الذكر لهذه المفاسد لا للجماعة في ذاتها وخصوصا إذا كان الذكر في جماعة بالصيغ المأثورة الصحيحة فإنها لا تمنع "
حكم التمايل في الذكر :
ذكر الله تعالى هو عقد القلب وتحريك اللسان باسم الله أو صفة من صفاته ومنه قراءة القرآن الكريم فهو أعظم الذكر ومنه الصلاة لاشتمالها على كل ذلك والذكر لا يعطى ثمرته إلا إذا كان عن يقظة وحضور وإخلاص لله سبحانه فالعقل حاضر والقلب منتبه والقصد من الذكر هو التقرب إلى الله تعالى وحده وبدون ذلك يكون الذكر عقيما ولا ينتج ولا يثمر وقد يضر من حيث يظن نفعه فحلقات الذكر إن التزم فيها الأدب والخشوع والإخلاص ولم يصحبها محرم فلا بأس بها وإلا كانت مذمومة . (22)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 5:59 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:58 pm

يقول فضيلة الشيخ محمد زكى إبراهيم رحمه الله تعالى " وأما استخدام الرقص والطبل والزمر والغناء فيما يسمى حلقات الذكر _ فليس ذلك من دين الله ( قولا واحدا ) سواء عند أئمة التصوف أو غير الصوفية وإنما هو من الدخيل والدسيس الذي يتسلل إلى التصوف فأفسده وأساء إليه . وما ينقل عن الشيخ (ابن الحاج ) في (مدخل الشرع الشريف ) قلنا وقد عاب الله تعالى نحو ذلك على المشركين من قبل فقال تعالى " وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية " سورة الأنفال والمعنى (المكاء والتصدية يعنى تصفيرا وتصفيقا ) وهما من لوازم الطبل والزمر والرقص ,,إن الرقص والطبل والزمر لاشك هو لهو ولعب فإذا اتخذناه دينا كان افتراء على الله تعالى وهو يقول " وذر الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا _ سورة الأنعام وفى الأعراف " الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا " والله سبحانه لا يأمر بترك شئ هو قربة إليه فإذا كرر الأمر كان معنى هذا أنه شئ نغضب له غضبا مضاعفا لما فيه من تعد على حدوده وعن حدوده " . ( 23)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 6:05 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:58 pm

يقول شاعر صوفي :
يا عصبة ماضر أمة أحمد _---- وسعى على إفسادها إلا هي
طار ومزمار ونغمة شادن ____ أتكون قط عبادة بملاهي ,,
وإنما يعبد الله بما شرع وفيما شرع تعالى سعة وكفاية ومتعة روحية بغير حدود والعبادة جد كلها وهو تعالى يقول " لو أردنا أن نتخذ لهوا لاتخذناه من لدنا إن كنا فاعلين بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون " سورة الأنبياء ومن شاء لهوا مباحا فليبتعد به عن العبادة ولا يرتكب باسم التصوف والتصوف الصحيح منه برئ من أمثال الإمام الجنيد وإبراهيم ابن أدهم وشقيق البلخي والفضيل بن عياض وغيرهما كثير في القديم والحديث " ( 24)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 6:07 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )   الخميس سبتمبر 25, 2014 8:59 pm

الترغيب في مجالس الذكر :

روى الإمام أحمد رحمه الله عن أبى سعيد الخدرى رضي الله تعالى عنه قال " اعتكف رسول الله صل الله عليه وسلم فسمعهم يجهرون بالقراءة وهو في قبة لهم فكشف الستور وقال " ألا إن كلكم مناج ربه فلا يؤذين بعضكم بعضا ولا يرفعن على بعض بالقراءة أو قال في الصلاة " يقول فضيلة العلامة الشيخ محمد بخيت المطيعي مفتى الديار المصرية الأسبق المتوفى سنة ( 1935 م) وختم الصلوات بالذكر والأدعية المأثورة عن رسول الله صل الله عليه وسلم مندوب مرغب فيه شرعا ما دام الذكر والدعاء وسطا لا إلى إفراط ولا إلى تفريط بحيث يجهد نفسه ويزعج غيره ولا إلى تفريط بحيث لا يُسمع نفسه قال الله تعالى " ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا " سورة الأعراف ومما تقد يعلم أن مجالس الذكر وتلاوة الأوراد وختم الصلوات في السر والعلانية جماعة وفرادى له أصل في الدين وسواء كان ذلك في المسجد أو في بيوت الناس كما تقدم بيانه " . (25)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مايو 26, 2016 6:11 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
عن فضل الذكر ( وثواب الذاكرين فرادى ومجتمعين )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس :: فضل الذكر-
انتقل الى: