منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 النظافة فى الإسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: النظافة فى الإسلام   الجمعة مارس 14, 2014 3:31 am

النظافة فى الإسلام:

عن أبى مالك الحارث بن عاصم الأشعرى رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صل الله عليه وسلم : " الطهور شطر الإيمان , والحمد الله تملأ الميزان , وسبحان الله والحمد الله تملآن ما بين السماء , والصلاة نور , والصدقة برهان , والصبرضياء , والقرآن حجة لك أو عليك كل الناس يغدون فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها " رواه مسلم والترمذى والإمام أحمد فى مسنده
شرح المفردات:
والطهور معناه _ وهو بضم الطاء وهو التطهر بالماء من أجل الصلاة أو ما يقوم مقامه , فيشمل الوضوء والغسل بالماء أو التيمم بالتراب _ والطهور بفتح الطاء ما يتطهر به من ماء أو تراب , شطر : وشطر الشئ نصفه , برهان : البرهان الحجة وايضاحها _ يغدون يخرجون فى الغداة وهى الوقت بين الفجر وطلوع الشمس والمراد أن الناس يسعون سعيهم فى الدنيا ـ معتقها : محررها ومخلصها _ موبقها : مهلكها
1_اهتم الإسلام بالطهارة وحث المسلم على النظافة ولذلك اعتبر النبى صل الله عليه وسلم _ الطهور نصف الإيمان , ليحض المسلمين على النظافة فالصلاة عماد الدين ولا تكون إلا بوضوء ومن توضأ فصلى غفر له والجنب عليه أن يتطهر بالغسل قبل صلاته أو طوافه حول البيت أو قراءة القرآن , والدين يطلب من المسلم أن يطهر نفسه إذا قضى حاجته فى المرحاض " وكان النبى صل الله عليه وسلم _ يطهر فمه بالسوك عند قيامه من النوم وقبل الصلاة ودعا إلى ذلك أمته دعوة مؤكدة .
2_ والحمد الله تعالى تدل على الإيمان به سبحانه والإعتراف بفضله ونعمه فمن استقر الإيمان فى قلبه وشكر نعم الله تعالى تكون بحمده فمن فعل فقد استحق المزيد من فضله وأجره فى الدنيا والآخرة
وكلمة الحمد الله ثواب للعبد وهى ترضى الله ولذلك جعلها الله سبحانه فى مستهل أم الكتاب التى يناجى بها المسلم ربه فى كل ركعة من صلاته "
3_  وإذا جمع المسلم بين تسبيح الله تعالى وحمده فإنه يكون بذلك قد نطق بعبارة عظيمة القدر كبيرة المعنى عند  الله تبارك وتعالى  فلو كانت جسما لملأت السموات والأرض لأن حمد الله تعالى يدل على الإيمات به والإعتراف بفضله ونعمه التى لاتعد ولا تحصى فإذا اقترن الحمد وضم إليه تنزيه الله تعالى عن كل نقص واثبات الكمال له تعالى مع التعظيم دل ذلك على غاية الإيمان الذى يجمع فيه المسلم بين صدق القول والعمل الصالح " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الثلاثاء سبتمبر 05, 2017 9:19 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: النظافة فى الإسلام   الجمعة مايو 16, 2014 8:48 pm

4_ والصلاة نور ورحمة وهى تهدى المسلم إلى الخير والسعادة فى الدنيا والآخرة لأنها تحى الضمير بمنجاة الله تعالى آناء الليل والنهار وتنهى عن الفحشاء والمنكر فهى نور يأخذ بيد المسلم إلى الهدى والرشاد الموصل إلى جنة الله فى الآخرة
5_ والصدقة برهان لأنها دليل الصدق والتصديق بيوم الدين وهو يوم القيامة وعندما يتصدق المسلم يدل ذلك على صدق إيمانه بربه , وثقته بخالقه وبما وعد من خلف لما أنفقه وتحصيل أجره وثوابه يوم القيامة , وبرهان على أن المنفق برئ من الشح وطاهر من البخل وكريم بالتصدق وفى ذلك شرف فى الدنيا ونعيم الآخرة
6_ والصبر ضياء _ وفيه دعوة للمسلم إلى  التماسك بالصبر وهدوءالنفس عندما تنزل بالمسلم نازلة أو تحدث له مصيبة فيجتمع فكره فلا يقول ما يغضب الله ويحتسب الأجر من الله عند الصدمة الإولى وهذا هو ضياء الإيمان ونور الإستسلام لقضاء الله تعالى وبلقى الله تعالى عليه من نوره ويوفقه إلى طريق الخلاص مما نزل به قال تعالى " لتبلون فى أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيرا وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم الأمور " سورة آل عمران والصبر عن المعاصى وما حرم الله , والصبر على أداء العبادات وفى أعمال الدنيا , والصبريعصم من الغضب وآثاره السيئة ,
7_ والقرآن الكريم حجة لك أو عليك , قال تعالى " قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين يهدى به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديدم إلى صراط مستقيم " سورة المائدة إن من اتخذ القرآن دليل له فى حياته وعمل به كمنهج فى سائر أفعاله وأقواله فقد اهتدى بنوره وارتسم طريقه ونال رضوان الله تعالى ونعيمه وكان القرآن له حجة لنجاته يوم القيامة , لأنه اتبع النور الذى يميز بين بين الحق والباطل والصواب والخطأ ومن خالف هديه فلم يحل حلاله ولم يحرم حرامه ولم يعمل بمقتضاه كان حجة عليه ولا عذر له بعد ذلك فقد بين له القرآن وأعظم له من بيان قال تعالى " فأما ثمود فهديناهم فاستحبوا العمى على الهدى" سورة فصلت
8_ كل الناس يغدوا _ والناس فى هذه الحياة كل يعمل على شاكلته فمنهم من يعمل للدنيا وليس له فى الآخرة من نصيب , ومنهم من يجمع فى العمل بين الدنيا والآخرة وهذا الصنف هم الفائزون لأنه أدى ما عليه من حق , وحصل رزقه من الحلال وبذلك يكون اشترى نفسه ونجاها من غضب ربه وأليم عذابه وأما من أعرض عن ربه وطاعته وطغت دنياه على آخرته واكتسب رزقه من الحرام والسحت وأكل أموال الناس بالياطل وأخذ الرشوة باسم الهدية والإكرامية فقد أهلك نفسه بعصيان ربه قال تعالى " ياأيها الذين آمنوا لاتلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون " سورة المنافقون ." .وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الثلاثاء سبتمبر 05, 2017 9:22 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: النظافة فى الإسلام   الإثنين يونيو 09, 2014 7:45 pm

الإسلام يدعو المسلم للحرص على النظافة وحسن الهيئة

من حديث عطاء بن يسار _ رضى الله عنه قال : أتى رجل رسول الله صل الله عليه وسلم _ ثائر الرأس واللحية فأشار إليه _ صل الله عليه وسلم _ كأنه يأمره بإصلاح شعره , ففعل ثم رجع _ فقال _ صل الله عليه وسلم _" أليس هذا خيرا من أن يأتى أحدكم ثائر الرأس كأنه شيطان " رواه مالك

الإسلام يحرص على جمال المظهر وحسن الهندام دون مبالغة أو اسراف والرسول صل الله عليه وسلم يؤكد فى الحديث , حرصه على كمال هيئة المؤمن , ليكون محبوبا بين الناس محترما , فيقبلون عليه ولا ينفرون منه , وعندما جاء إليه رحل ثائر الشعر , منفوش الذقن فى هيئة كريهة منفرة , أشار إليه رسول الله صل الله عليه وسلم فى لطف وخفاء , أن يصلح من هيئته ويرجل شعره , ويمشطه دون أن يأمره بصوت مسموع حفاظا على مشاعره , وينقاد الرجل وينفذ ما طلبه رسول الله صل الله عليه وسلم فى طاعة وحب , وفى الحديث توجيه وارشاد عام لجميع المسلمين
لما ينبغى أن يكونوا عليه من نظافة وحسن صورة فى أعين الآخرين , فيقول : "أليس هذا خيرا من أن يأتى أحدكم " دون أن يسمى الرجل , أو يشير إليه , ثم يصور الحالة الأولى التى كان عليها الرجل بالشيطان فى مظهره , القبيح المنظر , وكما هو معلوم من سيرته صل الله عليه وسلم أنه حريص , على أمته بالمؤمنين رءوف رحيم يرفق بهم , ويحافظ على مشاعرهم "
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: النظافة فى الإسلام   الإثنين يونيو 09, 2014 7:46 pm

كما يدعوا الإسلام على المحافظة على صحة المسلم

ومما روى عن رسول الله صل الله عليه وسلم أنه قال " لولا أن أشق على أمتى
لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة " متفق عليه

وكما يحرص الإسلام على حسن هيئة المسلم , وجمال صورته , كذلك يحرص على نظافة فمه وأسنانه , ليسلم من الأمراض والجراثيم التى تهدد حياته وصحته , وتوقف نموه , فضلا عن الرائحة الكريهة , التى تفوح من فمه نتيجة لتراكم بقايا الطعام وتخمرها بين أسنانه واللثه , مما ينفر الناس منه , ولا يطيقون مجالسته والإختلاط به , ومن تلك اللروائح الكريهة التى يجب على المسلم أن يتجنبها لحرمتها عليه شرب الدخان فضلا عن أضراره السيئة  , والرسول صل الله عليه وسلم يحض المسلمين على استعمال السواك , عند كل صلاة ومع ذلك استعمال الفرجون ( الفرشاة )ومعجون الأسنان , غير أن استعمال السواك فيه اقتداء بالرسول صل الله عليه وسلم , مع سهولة استعماله فى كل مكان وبدون مشقة , وقد أثبت لنا البحث العلمى فيما يتعلق بالطب الحديث , أن للسواك أثرا محققا فى نظافة الفم وسلامة الأسنان , ووقاية للإنسان من أمراض مختلفة , ولا بأس بالجمع بين الفرشاة والمعجون , والسواك كل فى مكانه ووقته جمعا بين السنة والعلم
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين يونيو 09, 2014 8:06 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: النظافة فى الإسلام   الإثنين يونيو 09, 2014 7:47 pm

الإسلام يدعوا للحرص على سلامة الجسم من الأمراض

نبى الإسلام كطبيب

إنه مما لايمكن إنكاره أن الغذاء هو الأساس فى بناء الجسم , وتجديد نشاطه
وأنسجته وقواه , إلا أنه فى الوقت نفسه سلاح ذو حدين , إذا التفت إليه الإنسان وقدسه وأصبح الطعام هو شغله الشاغل فى الحياة , كان من أسباب ضعفه ومرضه
وليس هناك أضر على الإنسان , من إدخال الطعام على الطعام , وازدحام المعدة به
فإن الداء أكثر ما تراه , ويكون من الطعام والشراب
ولذلك قيل المعدة بيت الداء _ والحمية رأس الدواء
فالشبع الزائد مدعاة للتخمة , مؤدية إلى الكسل , والتخمة تصل بإلإنسان إلى المرض , والمرض طريق للموت .
إن الاكثار من تناول الطعام يصحب بالجسم سمنة زائدة , تعوق الحركة , وتثقل البدن , فيسيطر عليه الكسل , فلا ينشط لعمل , ولا يقوم بواجب , وهذا إلى جانب ما يتعرض له الإنسان من أمراض خطيرة , والمعدة مع كونها أكثر اجهادا وقياما بالعمل , فهى رقيقة الأجزاء ضعيفة الأنسجة , فإذا أجهدت أكثر من اللازم , أو حملت فوق طاقتها , أسرع إليها الداء وأصابها العطب والضعف المؤدى للمرض
ولا خير فى حياة ينغصها المرض ويعكر صفوها الألم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: النظافة فى الإسلام   الإثنين يونيو 09, 2014 7:48 pm

وكثرة الطعام والشراب , تزيد العبء الملقى على القلب , كما يضغط على المعدة الممتلئة به , فيزداد الإنسان بذلك ارهاقا وضعفا .
وعلى هذا أجمع الأطباء فى القديم والحديث , أن خير وقاية للإنسان من الأمراض هى الإعتدال فى تناول الطعام والشراب .
وإذا كان العلماء قد توصلوا إلى هذه النتيجة العلمية فقد سبقهم نبينا صل الله عليه وسلم بقوله " لا تميتوا القلب بكثرة الطعام والشراب , فإن القلب كالزرع يموت إذا كثر عليه الماء .
وقال صل الله عليه وسلم " ما ملأ ابن آدم وعاء شرا من بطنه حسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه فإن كان لامحالة فثلث لطعامه , وثلث لشرابه , وثلث لنفسه "
وعندما أرسل المقوقس حاكم مصر أنذاك إلى النبى صل الله عليه وسلم بهدايا ثلاث :
جارية , وفرس وطبيب , فقبل النبى صل الله عليه وسلم الهدية الاولى والثانية , ورد الثاثلة شاكرا قائلا , " نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لانشبع "
حتى أصبح قوله صل الله عليه وسلم حكمة غالية , ونصيحة طيبة خالدة , تبقى ما بقيت الدنيا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: النظافة فى الإسلام   الإثنين يونيو 09, 2014 7:49 pm

والمضار التى تجنى من وراء كثرة تناول الطعام هى التى جعلت بن الخطاب رضى الله عنه يقول للناس : إياكم والبطنة ( وهى امتلأ المعدة بكثرة الطعام ) فإنها مكسلة ( أى تسبب الكل وتجعل الانسان يعد عن القيام للصلاة ) ومفسدة للجسم , ومؤدية إلى السقم , وعليكم بالقصد فى قوتكم , فهو أبعد عن السرف , وأصح للبدن , وأقوى على العبادة " ويقول : لقمان رضى الله عنه " من أكل كثيرا نام كثيرا , وحرم خيرا كثيرا .
وكان الرسول صل الله عليه وسلم يحب النظام وحسن المنظر والرائحة الطيبة
وكان يكره المنظر القبيح , والرائحة الكريهة والنظام السئ ولهذا قال :
" إن الله طيب يحب الطيب , نظيف يحب النظافة , كريم يحب الكرم , جواد يحب الجود , فنظفوا أفنيتكم , ولا تشبهوا باليهود "
وقد جاء إليه رجل مغبر الشعر , غير منتظم الرأس واللحية , فإمره النبى صل الله عليه وسلم بإصلاح شعره , ففعل ثم رجع فقال أليس هذا خيرا من أن يأتى أحدكم ثائر الرأس كأنه شيطان , ؟ ورأى الرسول صل الله عليه وسلم رجلا عليه ثياب وسخة فقال , أما كان هذا يجد ما يغسل به ثوبه "؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: النظافة فى الإسلام   الإثنين يونيو 09, 2014 7:50 pm

ويرجع فضل الإسلام الأول فى ما يسمى بالحجر الصحى فليس هذا العلم مأخوذ عن غير المسلمين بل الفضل فيه للاسلام , ونبى الإسلام محمد صل الله عليه وسلم قال " إذا سمعتم بالطاعون فى أرض فلا تدخلوها , وإذا وقع بأرض أنتم فيه فلا تخرجوا منها "
والرسول صل الله عليه وسلم كذلك هو أول من فكر فى الحجر الصحى بين الحيون فقد قال : لايُوردن مُمرض على مُصح , وإن الجَرب الرَّطب قد يكون بالبعير ,فإذا
خالط الإبل أو حَكَّكها أو أوى إلى مباركها ,( وهى الأماكن التى تُناخ فيها ) وصل إليها المرض بالماء الذى يسيل منه "
وقد نهى الرسول صل الله عليه وسلم عن زواج الأقارب وهى القرابة القريبة لما يسببه من ضعف النسل وحمل بعض الأمراض الوراثية قال صل الله عليه وسلم ,
" اغُتربُوا ولا تُضْوُا" ( اى حتى لا يأتى النسل ضعيفا )
والمعنى ( أى لاتتزوجوا بين الأقارب لئلا تَضْوَى " يعنى تضعفوا " أولادكم فإن أولاد الغريبة أنجب وأقوى , وأولاد القريبة أضعف وأضوى .
والنهى هنا للارشاد للأفضل , وليس للتحريم .
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: النظافة فى الإسلام   الجمعة يوليو 14, 2017 6:00 pm

النظافة في الإسلام :

جاء الإسلام بمنهج شامل لكل جوانب حياتنا العامة والخاصة ومن توجيهاته ووصاياه المحافظة على البيئة من الثلوث والفساد ، ولقد جعل الإسلام المحافظة على نظافة البيئة خاصة والطهارة من القاذورات والأوساخ عامة علامة على صلاح المسلم ودليل على صدق إيمانه ، مما يدلنا على اهتمام الإسلام على حماية البيئة من أي شيء يؤدي إلى تلوثها أو تدهورها . وقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم : الإيمان بضع وسبعون شعبة أعلاها قول لا إله إلا الله ، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق "ويقول عليه الصلاة والسلام : " إماطة الأذى عن الطريق صدقة "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: النظافة فى الإسلام   الجمعة يوليو 14, 2017 6:04 pm

وفي ذلك تأكيد على رعاية الإسلام واهتمامه بالبيئة ، حيث ربط بين الإيمان ودفع الضرر عن المسلمين .وهناك قاعدة شرعية تقول " لاضرر ولا ضرار " وقد بين لنا الرسول صل الله عليه وسلم في كثير من الأحاديث أن النظافة من الإيمان حيث أن الوضوء أو الغسل يرتبط بعبادة من أهم العبادات في الإسلام ألا وهي الصلاة التي من متطلباتها وشروط صحتها الطهارة الكاملة من الحدث الأكبر أو الأصغر والحدث الأصغر يزول بالوضوء كالبول والغائط , والحدث الأكبر يكون بالاغتسال كالجنابة أو الحيض والنفاس ولا يتم ذلك إلا بوجود ماء نظيف نقي لم يتغير لونه أو طعمه أو رائحته أي أنه ماء غير ملوث , ومن شروط أداء الصلاة نظافة المكان أو الأرض التي يصلي عليها المسلم ، فإذا تلوثت الأرض فإن الصلاة لا تصح عليها ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: النظافة فى الإسلام   الجمعة يوليو 14, 2017 6:04 pm

, كما حث الإسلام الوقاية من الأمراض وطلب من الإنسان إن يقضي حاجته في أماكن معزولة حتى لا تنتشر الأمراض والجراثيم .وفي ذلك يقول رسول الله صل الله عليه وسلم : "لا يبولن أحدكم في الماء الراكد ثم يغتسل فيه " ، كما قال عليه الصلاة والسلام إلى نظافة الثوب وجمال الهيئة فقال : "لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثال ذرة من كبر ، قالوا يارسول الله : الرجل يحب أن يكون نعله حسناً وثوبه حسناً . قال : ليس ذاك ، إن الله جميل يحب الجمال . الكبر بطر الحق ، وغمط الناس. ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
النظافة فى الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: