منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من التقوى صلة الأرحام :

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: من التقوى صلة الأرحام :   الثلاثاء مارس 11, 2014 4:19 am

من التقوى صلة الأرحام  :

_ قال تعالى " فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا فى الأرض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم سورة محمد 23_ الآية _ لقد أصبحت صلة الأرحام وخاصة فى زماننا هذا الذى أصبح فيه الدرهم والدينار أحب إلى أحدنا  من أهله وعشيرته فقد طغت الماديات على العلاقات فيما بيننا وخاصة العلاقات الأسرية الذين قيل فيهم" أهلك لتهلك " فكثير منا لايقوم بهذا الحق ولو فى أوقات متباعدة ولو بمكالمة عبر الهاتف فانقطت الصلات وتعللنا بالإنشغال وعدم الفراغ ولقد حذرنا الرسول صل الله عليه وسلم من قطع الرحم وأوصانا فى غير موضع بصلتها وفضل الثواب لها وما عليها فيقول صل الله عليه وسلم مرهبا :" لا يدخل الجنة قاطع رحم " رواه البخارى ويرغبنا الحبيب فى ذلك ويقول صل الله عليه وسلم " من أحب أن يبسط له فى رزقه وينسأله فى آثره فليصل رحمه " رواه البخارى فصلة الرحم تبارك العمر والرزق معا ومن بركة الرزق النفقة فى الحلال وبركة العمر الإكثار من الطاعة والإعانة من الله على ذلك والرحم فى السماء تنادى وتقول من وصلنى وصلته ومن قطعنى قطعته وفى ذلك يقول الرسول صل الله عليه وسلم " الرحم معلقة بالعرش تقول من وصلنى وصله الله ومن قطعنى قطعه الله " ومن أعظم الصلات فى الإسلام أن تصل من قطعك وأن تجازى غيرك بالإحسان كما قيل عاتب أخاك بالإحسان إليه وإردد شره بالإنعام عليه يقول النبى صل الله عليه وسلم " ليس الواصل بالمكافئ , ولكن الواصل الذى إذا قطعت رحمه وصلها " ويكون ذلك بأداء الحقوق والواجبات من التهنئة وعيادته إذا مرض والوقوف بجواره عند الحاجة والشدة وغير ذلك " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد مارس 06, 2016 5:48 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   الثلاثاء أبريل 01, 2014 3:25 am

من الكبائر قطع الرحم

ما أعظم صلة الأرحام لما لها من أجر عظيم ويكفيها شرفا وفضلا أن الله تعالى ذكرها فى أكثر من موضع فى القرآن الكريم وحثت عليها السنة الشريفة فى أكثر من حديث ولقد حذر الإسلام من قطيعة الأرحام وحث على تكافل الناس وتراحمهم  وبين خطر قطع الأرحام  وإثم من يقع فيه , فمن قطع رحمه قطعه الله من حديث عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صل الله عليه وسلم " الرحم معلقة بالعرش تقول من وصلنى وصله الله ومن قطعنى قطعه الله "  رواه البخارى ومسلم وقاطع الرحم يعد من الخاسرين والمفسدين فى الأرض قال تعالى " فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا فى الأرض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم " سورة محمد وقوله تعالى " ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون فى الأرض أولئك هم الخاسرون " سورة البقرة إن الدنيا بزخرفها الزائل ومتاعها الفانى قد سيطرت على كثيرا من الناس وجعلتهم خداما وعبيدا لها وأبعدتهم عن ربهم سبحانه وشرعه الحكيم ولو علم كل إنسان وما تجلبه له صلة الأرحام من خير وأجر وثواب وفضل لهموا إلى صلة الأرحام مسرعين ولكنه الشيطان الذى جلب العدواة والبغضاء والهوى الذى أعمى القلوب هو الذى حال بينهم وبين الوصل وصلة الأرحام , وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس يوليو 03, 2014 3:54 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   الخميس مايو 01, 2014 4:43 am

وافعلوا الخير

قال تعالى " يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون " سورة الحج الآية 77_ من خلال الإيمان الصادق والعقيدة الصحيحة حرص الإسلام على قيام المجتمع الإسلامى على أساس من التضامن والوحدة بين أفراده فى مواجهة مشاكل الحياة وصعابها والتعاون فى حمل الأعباء والمساندة أمام الأزمات والخطوب قال تعالى وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدون " سورة المائدة الآية 2_ بل إن الإسلام يجعل المسلمين جميعا جسدا واحدا يشعر بشعور واحد ويقفوا فى الحياة موقفا متساندا قال تعالى " والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض سورة التوبة الآية 71_ والمسلم يبذل عونه للناس ويبدأ بإنفاقه وعونه بما بدأ الله به , وأولى الناس ببره ذو رحمه وقرابته_ فذلك من أقرب العلائق وهو من ألزم الواجبات على الموسر والقادر أن ينفق على غير القادرين والعاجزين من أهله وأقربائه حفظا لماء وجههم عن ذل السؤال للغرياء من الناس  قال تعالى " وآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل ولا تبذر تبذيرا " سورة الإسراء وصلة الرحم من أعظم القربات التى تعود على المسلم بالخير فى دنياه وآخرته : " من سره أن يبسط له فى رزقه وينسأله فى أثره فليصل رحمه " رواه البخارى والمسلم الحق ينظر إلى الحياة كلها نظر الحب والإحسان والرحمة لخلق الله جميعا ولا يفرق بين انسان وانسان بل لا يفرق بين انسان وحيون فالإيمان عنده عطاء بلا حدود للخير والبر كى تصلح الحياة ويستقيم أمر الناس فى كل زمان ومكان وصدق رسول الله صل الله عليه وسلم لا تنزع الرحمة إلا من شقى رواه البخارى ومسلم والترمذى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت يوليو 19, 2014 2:53 am

الإسلام يحث على صلة الرحم

كلمة بعض الأقارب" عقارب" , كلمة خاطئة تتنافى والتعاليم الإسلامية السمحة التى تحض على صلة الأرحام مما يساعد على تثبيت دعائم المجتمع ودعم أواصر الألفة والمحبة بين المسلمين جميعا قال تعالى " فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا فى الأرض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم " سورة محمد الآية 23_ وصلة الأرحام تعنى صلة الأقارب , وذلك بإطعامهم إذا جاعوا , وتأمينهم إذا خافوا , وقضاء ما عليهم من ديون , وتفريج الهم عنهم , والقيام بما يحتاجون إليه , وزيارتهم , والاتصال بهم وأن تعمل كل ما يجلب محبتهم , وقد حذر الإسلام من قطع الأرحام وجعل الجنة لمن وصلها , والنار لمن قطعها قال تعالى " وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض فى كتاب الله " سورة الأنفال الآية 75_
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 1)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت يوليو 19, 2014 2:54 am

أفضل الصدقة

والمعنى أن الأقارب أولى ببعض من غيرهم فى الصلة والعطف , والصدقة والبر والمودة حتى أن الرسول صل الله عليه وسلم يبين لنا فى الحديث أن الرجل الذى يخرج زكاته وصدفته لغيرهم وله قرابة محتاجون لن يقبل منه قال صل الله عليه وسلم " لايقبل الله تعالى صدقة من غنى وله قرابة محتاجون " وقال تعالى " وآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل " وقال صل الله عليه وسلم " أفضل الصدقة على ذى الرحم الكاشح " ( وهو الذى يضمر لك العداوة ) فالرسول صل الله عليه وسلم يحضك على إعطاء الصدقة للقريب الذى يحقد عليك ويضمر لك العدواة مادام أنه فى حاجة إلى ذلك ويعد الإسلام أن ذلك من أفضل الصدقات " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (2)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت يوليو 19, 2014 2:54 am

صلوا أرحامكم

قال تعالى " فى الحث على صلة الرحم , والنهى عن قطعها " يا أيها الناس اتقوا ربكم الذى خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء
واتقوا الله الذى تسألون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا " سورة النساء 1_2_
والمعنى أى اتقوا الله الذى يسأل بعضكم بعضا استعطافا , واتقوا الله فى أرحامكم فلا تقطعوها , بل صلوا أقرباءكم وبروهم , فإن الله تعالى مراقبا لأعمالكم وهو سبحانه وتعالى يجزيكم عليها , إن خيرا فخير , وإن شرا فشر , ولتعلموا أن قطع الأرحام من الكبائر التى تطرد العبد من رحمة الله وصلة الرحم تزيد فى العمل , وتبارك فى الرزق وتزيد فى الخير قال صل الله عليه وسلم " من سره أن يُمد له فى عمره , ويُوسع له فى رزقه فليتق الله , وليصل رحمه"
وصل الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (3)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت يوليو 19, 2014 2:55 am

صلة الرحم تبارك العمر والرزق

ويقول النبى صل الله عليه وسلم " إن أعجل الطاعة ثوابا صلة الرحم , حتى إن أهل البيت ليكونون تجارا , فتنموا أموالهم , ويكثر عددهم إذا وصلوا أرحامهم "
وقال صل الله عليه وسلم " الصدقة على المسكين صدقة , وعلى ذى الرحم ثنتان , صدقة وصلة " فصلة الرحم تطيل العمر وتوسع الرزق .
وقال صل الله عليه وسلم " قال الله تعالى " أنا الرحمن وهذه الرحم ( القرابة ) شققت لها اسما من اسمى , فمن وصلها وصلته ومن قطعها بتته " يعنى قطعته "
وصلة الرحم تكون بالزيارة والعطف , والسؤال عن الأقارب والكتابة إليهم من أجل تتبع أحوالهم إذا كانوا فى مكان بعيد , ونتذكرهم فى الأعياد والمواسم الدينية , وارسال بعض الهدايا لهم ومساعدتهم عند احتياجهم وذلك من أوجب الواجبات التى أكد الإسلام على العمل بها لما لها من ثواب كبير عند الله سبحانه وتعالى
قال صل الله على وسلم " إن الرحم معلقة بالعرش , وليس الواصل بالمكافئ , ولكن الواصل الذى إذا انقطعت رحمه وصلها "
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 4)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت يوليو 19, 2014 2:55 am

ليس الواصل من يصلك وتصله

والإسلام يحثنا دوما على أن تكون صلة الأقارب مستمرة , فإذا قطعت من جهة أحدهم لسبب من الأسباب كا لغيرة والحقد والنزاع المالى كالميراث وغيره , عمل المسلم الملتزم على وصلها , والصلة لاتكون بالمكافأة المالية فحسب , ولكنها تكون بالعمل على بقائها وعدم قطعها , والإجتهاد فى إزالة ما يحدث من نزاع أو خلاف
فإن أكثر الطاعات ثوابا صلة الأقارب , والعطف عليهم .
وقالت أسماء بنت أبى بكر الصديق رضى الله تعالى عنهما : قدمت على أمى , فقلت يا رسول الله , إن أمى قدمت على وهى مشركة , أفأصلها ؟ وفى رواية أخرى أفأعطيها ؟ قال نعم " صليها " فاختلاف الدين لم يمنع الرسول صل الله عليه وسلم من أن يحث الأبناء على البر بالوالدين وخاصة الأم وهذا من أعظم ما جاء به الإسلام وحث عليه "
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 5)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت يوليو 19, 2014 2:56 am

صل من قطعك

ولما أراد أبو طلحة أن يتصدق ببناء كان له يعجبه , عملا بقول الله تعالى " لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون " والمعنى أنكم لن تنالوا ثواب الله تعالى ومغفرته , حتى تتصدقوا وتنفقوا من الأشياء التى تحبونها , لا من الأشياء التى تعافها نفوسكم وتكرهونها " قال يا رسول الله هو للفقراء والمساكين
فقال صل الله عليه وسلم :" وجب أجرك على الله , فاقسمه فى أقاربك " لأن الأقربين أولى بالمعروف " وهذا هو النبل الإنسانى حقا كما أمر رسول الله صل الله عليه وسلم على صلة من ابتعد عنك وقاطعك , واعطاء من حرمك , والصفح والحلم على من جهل عليك , والعفو عن الظالم الذى ظلمك فى قوله صل الله عليه وسلم " ألا أدلكم على ما يشرف به البنيان ويرفع به الدرجات " أن تصل من قطعك , وتعفو عمن ظلمك , وتحلم على من جهل عليه , وتعطى من حرمك "
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (6 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت يوليو 19, 2014 2:56 am

من حقوق الأقارب التزاور

وقد روى أن عمر رضى الله تعالى عنه كتب إلى عماله ( وهم من اختارهم ليكونوا ولاة وحكاما فى البلاد الإسلامية ) مروا الأقارب أن يتزاوروا و لا يتجاوروا "
وقد جاء فى الأثر" زور غبا تزداد حبا " وهذه الحكمة تبين لنا أن التزاور البعيد عامة يؤدى إلى المحبة والألفة , وأن التجاور يؤدى إلى التزاحم على الحقوق
والنزاع والخلاف بين الأقارب والمنافشة والغيرة وقطيعة الرحم
وقال الصحابى الجليل أبو ذر الغفارى رضى الله تعالى عنه " أو صانى خليلى صل الله عليه وسلم بصلة الرحم وإن أدبرت , وأمرنى أن أقول الحق وإن كان مرا "
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (7)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   الأحد مارس 06, 2016 6:10 pm

في فضل صلة الأرحام :

ـ عن أبي هريرة رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" تعلموا من أنسابكم " أي : من أسماء آبائكم وأجدادكم وأعمامكم وأخوالكم وسائر أقاربكم , ما ـ أي : قدر ما ـ تصلون به أرحامكم ، وفيه دلالة على أن الصلة تتعلق بذوي الأرحام كلها , فتشمل الوالدين والأهل والأولاد وغيرهم من الأقارب جميعا ، والمعنى : تعرفوا أقاربكم من ذوي الأرحام ليمكنكم صلة الرحم ، وهي التقرب لديهم والشفقة عليهم والإحسان إليهم " فإن صلة الرحم محبة " : أي مصدر للحب و مظنة للمودة والرحمة " في الأهل" أي : في أهل الرحم ومثراة في المال ، أي : سبب لكثرة المال " منسأة " : من النسأ وهو من أسباب التأخير في الأجل وموجب لطول العمر ، وقيل : باعث على دوام واستمرار في النسل ، والمعنى : أن دوام صلة الرحم يُفضي إلى ذلك . رواه الترمذي وقال : هذا حديث غريب من هذا الوجه على ما في الجامع ، ورواه الحاكم وقال : صحيح ، مشكاة المصابيح ( Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   الأحد مارس 06, 2016 6:12 pm

ومن ثم فإن تعلم الأنساب مما لا بأس به ، إلاّ إذا أريد به المفاخرة و المباهات ، نحن من قبيلة كذا و من عشيرة كذا فهذا من أمور الجاهلية ، فقد خرج مسلم في صحيحه ـ باب التشديد في النياحة عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " أربع في أمتي من أمر الجاهلية لا يتركونهن: الفخر بالأحساب، والطعن في الأنساب ، والاستسقاء بالنجوم ، والنياحة . وقال: النائحة إذا لم تتب قبل موتها تقام يوم القيامة وعليها سربال من قطران ودرع من."و إنما شرع هذا العلم من أجل أن يعرف الناس بعضهم بعضا في النسب. يقول الله تعالى :" يا أيها الذين أمنوا إنا خلقناكم من ذكر وأنثي وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم " إن الله عليم خبير " سورة الحجرات الآية 13 ـ يقول الإمام الطبري رحمه الله في " تفسيره " :وقوله :" وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا " يقول: وجعلناكم متناسبين ، فبعضكم يناسب بعضا نسبا بعيدا ، وبعضكم يناسب بعضا نسبا قريبًا , ( 9)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   الأحد مارس 06, 2016 6:13 pm

فالمناسب النسب البعيد من لم ينسبه أهل الشعوب ، وذلك إذا قيل للرجل من العرب: من أيّ شعب أنت؟ قال: أنا من مضر، أو من ربيعة. وأما أهل المناسبة القريبة أهل القبائل ، وهم كتميم من مضر، وبكر من ربيعة ، وأقرب القبائل الأفخاذ وهما كشيبان من بكر ودارم من تميم ، ونحو ذلك وعن مجاهد ، قوله " شعوبا " قال: النسب البعيد " وقبائل " دون ذلك. وعن قتادة " وجعلناكم شعوبا وقبائل " قال: الشعوب: النسب البعيد، والقبائل كقوله: فلان من بني فلان ، وفلان من بني فلان.وقوله : لتعارفوا " يقول: ليعرف بعضكم بعضا في النسب ، يقول تعالى ذكره: إنما جعلنا هذه الشعوب والقبائل لكم أيها الناس، ليعرف بعضكم بعضا في قرب القرابة منه وبعده ، لا لفضيلة لكم في ذلك ، وقُربة تقرّبكم إلى الله ، بل أكرمكم عند الله أتقاكم. عن مجاهد :" لتعارفوا " قال: جعلنا هذا لتعارفوا ، فلان بن فلان من كذا وكذا. " اهـ ( 10)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   الأحد مارس 06, 2016 6:15 pm

و مما يدل على أن تعلم الأنساب أمر حسن ، بل هو مطلوب. ما خرجه الترمذي في سننه جاء في تعليم النسب: عن أبي هريرة رضي الله عنه بلفظ : " تعلموا من أنسابكم ما تصلون به أرحامكم فإن صلة الرحم محبة في الأهل مثراة في المال منسأة في أثره " ومعنى مثراة في المال : أي أنه سبب لكثرته .و منسأة في الأثر : تأخير في الأجل وتطويل في العمر أخرجه الإمام أحمد في مسنده والحاكم في مستدركه وصححه والطبراني في معجمه الأوسط وابن أبي الدنيا في مكارم الأخلاق  كلهم عن أبي هريرة رضي الله وقال الترمذي حديث حسن و خرج المروري في " البر و الصلة " وكذلك روي البخاري من طريق جبير بن مطعم عن عمر بن الخطاب أنه قال على المنبر : " تعلموا أنسابكم ثم صلوا أرحامكم والله إنه ليكون بين الرجل وبين أخيه الشيء ولو يعلم الذي بينه وبينه من داخلة الرحم لأوزعه ذلك عن انتهاكه" رواه البخاري في الأدب المفرد  و هذا واقع في حياة الناس ، بل بمجرد أن يعرف أنك من جهة فلان أو من المدينة أو البلد الفلاني فإن ذلك يردعه عن انتهاكك". . موقع من فقه الإسلام  وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم  (11)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت أغسطس 13, 2016 8:53 pm

علاقة الرَّحم بالرحمن :

الرحم هي : القرابة .وذو الرحم : هم الأقارب ، وشجنة أي قرابة مشتبكة كاشتباك العروق .وقد أمر الله تعالى بصلة الرحم ، وحذر من قطعها ، ووعد بالعطاء الجزيل على الصلة ، وتوعد بالعذاب الأليم على القطيعة ، ويتبين لنا هذا من كتاب ربنا ومن سنة نبينا . قال تعالى :" يا أيها الذين الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تسألون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا " سورة النساء وقال تعالى :" والذين أمنوا من بعد وهاجروا وجاهدوا معكم فأولئك منكم وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله إن الله بكل شئ عليم " سورة الأنفال.وقال تعالى :" النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله من المؤمنين والمهاجرين إلا أن تفعلوا إلى أوليائكم معروفا كان ذلك في الكتاب مسطورا " سورة الأحزاب . وقال تعالى :" فهل عسيتم إن توليتم أن تُفسدوا في الأرض وتُقطعوا أرحامكم " سورة محمد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت أغسطس 13, 2016 8:54 pm

و أخرج الشيخان من حديث أبي هريرة أن رسول الله صل الله عليه وسلم - قال : خلق الله الخلق فلما فرغ منه قامت الرحم فقال : مه ؟ قالت : هذا مقام العائذ بك من القطيعة ، فقال : ألا ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك ؟ قالت : بلى يا رب ، قال : فذلك لك ، ثم قال أبو هريرة رضي الله عنه :" فهل عسيتم إن توليتم أن تُفسدوا في الأرض وتُقطعوا أرحامكم " سورة محمد روى مسلم من حديث عائشة قالت : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : الرحم معلقة بالعرش تقول : من وصلني وصله الله ، ومن قطعني قطعه الله . أخرج مسلم من حديث جبير بن مطعم أن رسول الله صل الله عليه وسلم - قال : لا يدخل الجنة قاطع رحم .أخرج البخاري من حديث أبي هريرة عن النبي صل الله عليه وسلم : أن الرحم شجنة من الرحمن ، فقال الله : من وصلك وصلته ، ومن قطعك قطعته . أخرج البخاري من حديث عائشة عن النبي صل الله عليه وسلم - قال : الرحم شجنة ، فمن وصلها وصلته ومن قطعها قطعته .روى الإمام أحمد من حديث عبد الله بن قارظ ، أنه دخل على عبد الرحمن بن عوف وهو مريض ، فقال له عبد الرحمن : وصلتك رحم ، أن النبي صل الله عليه وسلم - قال : قال الله عز وجل : أنا الرحمن خلقت الرحم وشققت لها من اسمي ، فمن يصلها أصله ومن يقطعها أقطعه فأبتّه ، أو قال : من يبتُّها أبته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت أغسطس 13, 2016 8:56 pm

و أخرج الترمذي من حديث عبد الله بن عمرو ، قال : رسول الله صل الله عليه وسلم : جامع الترمذي ، وأبو داود ، . الراحمون يرحمهم الرحمن ، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء الرحم شجنة من الرحمن ، فمن وصلها وصله الله ، ومن قطعها قطعه الله .أخرج البخاري من حديث عبد الله بن عمرو قال رسول الله صل الله عليه وسلم " : ليس الواصل بالمكافئ ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها .وأخرج مسلم من حديث عبد الله بن عمر أن النبي صل الله عليه وسلم - قال : أبر البر أن يصل الرجل ود أبيه .وأخرج البخاري ومسلم من حديث أنس بن مالك قال : سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم - يقول : من سره أن يُبسط له في رزقه ، أو ينسأ له في أثره فليصل رحمه" .فعلينا بصلة الرحم ولنحذر قطعها . ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت أغسطس 25, 2018 5:55 pm

من هدي القرآن والسنة :

من الأعمال الصالحة التحذير من قطع الأرحام قال تعالى :" فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتُقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمي أبصارهم " سورة محمد الآية 22 ـ 23 ـ وفي الآية تحذير من الإعراض عن إتباع أوامر الله تعالى والعمل بكتابه وسنة نبيه محمد صل الله عليه وسلم ـ لأنكم أيها المسلمون إن عصيتم الله وإن انقلبتم على أعقابكم فستكفرون به وتسفكون الدماء وتُقطعوا أرحامكم . وكما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: إن أعمال بني آدم تُعرض كل خميسٍ ليلةَ الجمعةِ فلا يُقبلُ عملُ قاطعِ رحمٍ. رواه الهيثمي، في مجمع الزوائد، رجاله ثقات.وصلة الأرحام واجبة وهي تشمل كل من له قرابة الدم والنسب بالمرء ، وفي هذا يروي جبير بن مطعم أنه سمع النبي صل الله عليه وسلم يقول: " لا يدخل الجنة قاطع" رواه البخاري .وفي فضل صلة الرحم كما في حديث أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال: من أحب أن يبسط له في رزقه، وينسأ له في أثره، فليصل رحمه "رواه البخاري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت أغسطس 25, 2018 5:55 pm

وهذا الحديث يجمع لنا فيه الرسول صل الله عليه وسلم بين أمور الدنيا وما يترتب على ذلك من بركة في الرزق وبقاء الذكر الحسن بين الناس . وصلة الرحَّم تُدخل صاحبها الجنة كما في حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه- أن رجلًا قال للنبيِ صل الله عليه وسلم: أَخْبِرْني بعملٍ يُدْخِلُني الجنةَ ، قال: ما له؟ ما له؟ وقال النبي صل الله عليه وسلم: أَرَبٌ ما له ، تعبد الله لا تشرك به شيئا , وتُقيم الصلاة وتُؤتي الزكاة وتصل الرحم " رواه البخاري ويظهر لنا هذا الحديث أنه لأهمية صلة الرحم قد قرنها الرسول صل الله عليه وسلم بالعبادة من صلاة وزكاة وغير ذلك من الفرائض الواجبة وذلك لأهميتها وعظم مكانتها . يقول النبي صل الله عليه وسلم :"ليس شيءٌ أُطيعَ اللهُ تعالى فيه أعجلَ ثواباً من صلةِ الرحم، وليس شيءٌ أعجلَ عقاباً من البغي وقطيعة الرحم " رواه البيهقي في السنن، بإسناد حسن.اللهم اجعلنا من الواصلين لأرحامنا، واجعلنا يارب العالمين من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنَه. " . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت أغسطس 25, 2018 5:56 pm

لن يدخل الجنة قاطع:

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: " الرحم معلقة بالعرش تقول: من وصلني وصله الله، ومن قطعني قطعه الله " وعن أبي هريرة رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم : إن الله خلق الخلق، حتى إذا فرغ منهم قامت الرحم، فقالت: هذا مقام العائذ من القطيعة، قال: نعم. أما ترضين أن أصل من وصلك، وأقطع من قطعك. قالت: بلى. قال: فذاك لك . رواه مسلم .والقاطع هو من قطع رحمه ، وهذا ما فسره الإمام البخاري رحمه الله تعالى، رغم أن اللفظ عام، ولكن له علاقة مجازية في الحديث، فهو أطلق عاماً، وأريد به الخاص ، ولكن تبقى دلالة العموم أشد، فمن قطع رحمه كأنه قطع سائر الروابط ، فذوو القربى هم الأقرب بالمعروف، والأدلة على إحسان الصلة ، ومن قطع رحمه فإنه لن يدخل الجنة، وهذه العقوبة الأشد.وعن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صل الله عليه وسلم: "إن الرحم شجنة من الرحمن، فقال الله: من وصلك وصلته ومن قطعك قطعته . رواه البخاري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت أغسطس 25, 2018 5:57 pm

وقد نقل اللفظ " شجنة " الحديث إلى ميدان دلالي عظيم، فالشجنة: عروق الشجر المشتبكة، والشجن واحد الشجون وهي طرق الأودية ,فقد شبه الرسول الرحم مثل عروق الشجر الملتفة المتواصلة فيما بينها، أو مثل الأودية في الصحراء وهي ذات صلة فيما بينها لأن الماء المنثال من السيول والأمطار يصنع الأودية، وفي كلا المعنيين: هناك وشائج قوية بين الأقارب، جمعها الدم الواحد مثلها مثل عروق الشجر التي تغذت من أرض واحدة وجذر واحد، ومثل الأودية التي تكونت من مصدر واحد وهو المطر، على أرض واحدة وهي الماء .ثم جاءت بقية الحديث، بحديث قدسي: " قال الله: من وصلك وصلته، ومن قطعك قطعته "، فقد انتقل الخطاب من الغائب عن الرحم إلى مخاطبة الرحم كأنه بشر، باستخدام كاف الخطاب في وصلك، قطعك ، وباستخدام أسلوب الشرط في الجملتين، الذي يربط السبب بالنتيجة، مثله مثل وشيجة الرحم. . ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت أغسطس 25, 2018 6:50 pm

في باب فضل صلة الرحم :

عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال عن النبي صل الله عليه وسلم قال:" ليس الواصل بالمكافئ ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمة وصلها" رواه البخاري. و "قطعت " بفتح القاف والطاء. و "رحمة" مرفوع.وقوله‏:‏ "‏باب فضل صلة الرحم‏"بفتح الراء وكسر الحاء المهملة، يطلق على الأقارب وهم من بينه وبين الآخر نسب، سواء كان يرثه أم لا، سواء كان ذا مَحرمٍ أم لا‏.‏الرَّحِمُ في الأصل مَنبَت الولد ووِعاؤه في البطن، ثم سميت القرابة من جهة الولادة رَحِماً، والمراد بالرّحِم: الأقرباء في طرفي الرجل والمرأة من ناحية الأب والأم.والمقصود بصلة الرحم: الإحسان إلى الأقربين وإيصال ما أمكن من الخير إليهم، ودفع ما أمكن من الشر عنهم، ويكون الإحسان بالقول والفعل، ويدخل في ذلك زيارتهم، وتفقد أحوالهم والسؤال عنهم، ومساعدة المحتاج منهم، والسعي في مصالحهم،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت أغسطس 25, 2018 6:50 pm

ويقول الإمام النووي رحمه الله تعالى: "صلة الرحم هي الإحسان إلى الأقارب على حسب حال الواصل والموصول، فتارة تكون بالمال، وتارة بالخدمة، وتارة بالزيارة والسلام وغير ذلك"،اهـ وقطيعة الرحم تعني: عدم الإحسان إلى الأقارب, وقيل: بل هي الإساءة إليهم.وفي هذا التوجيه النبوي الشريف نجد حرص النبي صل الله عليه وسلم على أهمية صلة الأرحام ، ورعاية ذلك، وهذا الحديث يؤكد لنا على مواصلة صلة الرحم وإن قطعك ، وفيه بيان أن الإنسان الواصل ليس المُكافئ الذي إذا وصله أقاربه وصلهم، ولكن الواصل هو الذي إذا قطعت رحمه وصلها، فتكون صلته لله تعالى لا مكافأة لعباد الله عز وجل ، ولا من أجل أن ينال بذلك مدحاً من الناس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت أغسطس 25, 2018 6:51 pm

كما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صل الله عليه وسلم: "إن الرحم  شجنة من الرحمن، فقال الله: من وصلك وصلته ومن قطعك قطعته . رواه البخاري ثم جاءت بقية الحديث، بحديث قدسي: " قال الله: من وصلك وصلته، ومن قطعك قطعته "، فقد انتقل الخطاب من الغائب عن الرحم إلى مخاطبة الرحم كأنه بشر، باستخدام كاف الخطاب في وصلك، قطعك ، وباستخدام أسلوب الشرط في الجملتين، الذي يربط السبب بالنتيجة، مثله مثل وشيجة الرحم وقول النبي صل الله عليه وسلم:"ليس الواصل بالمكافئ " أي ليس الواصل حقيقة هو من إذا وصله أقاربه وصلهم مكافأة لهم، وإنما من يَصدق عليه مسمى الواصل هو الذي إذا قطعت رحمُهُ وصلها، وقد جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلاً قال: يا رسول الله صل الله عليه وسلم ، إن لي قرابة أصلهم ويقطعوني، وأحسن إليهم ويسيئون إليّ، وأحلم عنهم ويجهلون عليّ، فقال: "لئن كنت كما قلت، فكأنما تسفهم المَلّ - أي تطعمهم الرماد الحار الذي يُحمى ليُدفن فيه الطعام فينضج، وهو تشبيه لما يلحقهم من الإثم بما يلحقهم من الأذى بأكل الرماد الحارّ -، ولا يزال معك من الله ظهير - أي ناصر ومُعين - عليهم ما دمت على ذلك" رواه مسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من التقوى صلة الأرحام :   السبت أغسطس 25, 2018 6:53 pm

قال الإمام ابن بطّال في شرحه للحديث: " ليس الواصل بالمكافئ" يعنى: ليس الواصل رحمه من وصلهم مكافأة لهم على صلة تقدمت منهم إليه فكافأهم عليها بصلة مثلها"، ولذلك فإن الناس ينقسمون إلى أقسام ثلاثة: واصلٌ، ومكافئٌ، وقاطعٌ، فالواصل: من يبدأ بالفضل، والمكافئ: من يرد مثله، والقاطع: من لا يتفضل ولا يكافئ، فالكامل من يصل من قطعه.وقال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: "لا يلزم من نفي الوصل ثبوت القطع، فهم ثلاث درجات: مُواصل ومُكافىء وقاطع، فالواصل من يتفضل ولا يُتفضل عليه، والمُكافئ الذي لا يزيد في الإعطاء على ما يأخذ، والقاطع الذي يُتفضل عليه ولا يتفضل، وكما تقع المكافأة بالصلة من الجانبين كذلك تقع بالمقاطعة من الجانبين، فمن بدأ حينئذ فهو الواصل، فإن جوزي سُمِّي من جازاه مكافئا".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من التقوى صلة الأرحام :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس-
انتقل الى: