منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 من أخلاق الإسلام العدل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16856
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: من أخلاق الإسلام العدل    الخميس 6 مارس 2014 - 4:37

من أخلاق الإسلام العدل :

_ وبالعدل قامت السموات والأرض , وهو من أوجب الفرئض الدينية وهو من الضروات الإجتماعية  التى لاتستقيم الحياة إلا به فهو من السنن الإلهية فى الحياة والكون ولهذا فإن الله تعالى مع أهل العدل ولو لم يكونوا مسلمين ويخذل الظلمة والظلمين وإن كانوا مسلمين , فالله تعالى ينصر الدولة العادلة وإن كانت كافرة , ويخذل الدولة الظالمة وإن كانت مسلمة وعندما وجه النبى صل الله عليه وسلم أصحابه فى بدء الإسلام أن يهجروا إلى الحبشة قال لهم إن بها ملكا عادلا ولا يظلم عنده أحد وكان هذا الملك نصرانيا , فالعدل أساس الملك , وقد أمر الله تعالى به فى حق أى إنسان كأنا من كان فقال تعالى " إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذى القربى " سورة النحل وأخبر سبحانه أن أقرب الناس وأحبهم إليه سبحانه أهل العدل فقال " وأقسطوا إن الله يحب المقسطين " سورة الممتحنة وأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كرامتهم فقال فيما رواه مسلم " إن المقسطين عند الله تعالى  على منابر من نور الذين يعدلون فى حكمهم وأهليهم وما ولوا " رواه مسلم  وقال تعالى "وإذا قلتم فاعدلوا ولوكان ذا قربى " سورة الأنعام وقال سبحانه " إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل " سورة النساء والمسلم الحق من يعدل فى قوله وفعله ويتحرى العدل فى كل شأن من شئون الحياة مع ربه ونفسه والمجتمع الذى يعيش فيه ومن كان كذلك يصبح العدل وصفا من صفاته وخلاقا لايفارقه ومن ثم يبتعد عن الحيف والجور والظلم ولا يميل به الهوى ولا تجرفه شهوة أو دنيا قال تعالى " ياأيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا إعدلوا هو أقرب للتقوى وإتقوا الله إن الله عليم خبير " سورة المائدة ومن حديث أبى هريرة رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم يقول " من شهد على مسلم شهادة ليس لها بأهل فليتبوأ مقعده من النار " رواه الإمام أحمد فى مسنده وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء 2 مارس 2016 - 6:17 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16856
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من أخلاق الإسلام العدل    الثلاثاء 25 مارس 2014 - 3:55

شهادة الزور :

_ إن من أهم المقاصد التى جاءت بها الشريعة الإسلامية ومبادئها العامة هى إقامة الحق ونشر العدل ومنع الظلم بين الناس فتشيع الطمأنينة وينتشر الأمن وتتحقق العلاقات والروابط الإجتماعية بين الناس , وبذلك يستطيع أن يصل كل ذى حق إلى حقه بمقتضى ما شرعه الله تعالى من أحكام ولذلك حرم الله تعالى شهادة الزور واعتبرها من أكبر الكبائر لكونها تؤدى إلى ضياع الحقوق بين الناس وتنقلب بها الموازين فيصبح الحق باطلا والباطل حقا , حتى أن القانون الدنيوى جرم شهادة الزور أمام مجلس القضاء سواء كانت الدعوى مدنية أو جنائية وغلظ العقوبة على مرتكب شهادة الزور إلى حد قد تصل فيه العقوبة إلى الإعدام وكما يقول السادة الفقهاء أن المقصود من شهادة الزور هى التوصل بها إلى باطل من مثل اتلاف نفس أو أخذ مال بغير حق أو تحليل حرام أو تحريم حلال فشاهد الزور يقلب الحقائق ويصفها بغير وصفها حتى يخيل للسامع أو من يراه أنه بخلاف ما هو به فهو يخادع بالباطل ليوهم الآخرين أنه حق ولا خلاف عند أهل العلم أن شهادة الزور من أكبر الكبائر وأعظم الجرائم لأنها مناصرة للظالم وضياع لحق المظلوم وتضليل للقضاء وإيغار للصدور ونشر العداوة والشحناء بين الناس وعن ابن عمر رضى الله تعالى عنهما عن النبى صلى لله عليه وسلم قال " لن تزول قدما شاهد الزور حتى يوجب الله تعالى له  النار " وتبين لنا السنة الشريفة أن حكم القاضى لايحل حراما ولا يحرم حلالا وفى ذلك حديث السيدة عائشة رضى الله تعالى عنها أن النبى صل الله عليه وسلم قال " إنما أنا بشر وأنكم تختصمون إلى ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض فأقضى بنحو مما أسمع فمن قضيت له من حق أخيه شيئا فلا يأخذه فإنما أقطع له قطعة من النار " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16856
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من أخلاق الإسلام العدل    الأربعاء 18 فبراير 2015 - 4:11

إن الله يأمر بالعدل والأمانة بين الناس :

ـ جاء الإسلام بالمنهج السديد والقول الفصل فيما تصلح به حياتنا لننال سعادة الدارين الدنيا والآخرة , وفى التمسك بخلق الأمانة والعدل رضا الله سبحانه وتعالى ومحبته وكذلك رضا الناس ومودتهم , وفى تطبيق منهج العدل والأمانة فى الحياة حفظ لمصالح الناس العامة والخاصة , وفى التفريط فى هذين الخلقين اللذين بهما دعامة المجتمع الإسلامى وصلاحه , الشقاء والخيبة وانعكاس الرجاء فى الدنيا والآخرة , وفى ذلك فساد وضياع للحقوق والواجبات ومصالح الخلق فى المعاش والميعاد , فإذا تحققت الأمانة وساد العدل قام المجتمع الفاضل الذى فيه تضمن الحقوق ولا تضيع فيه الواجبات قال تعالى :" إن الله يامركم أن تؤوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا " سورة النساء الآية 58 ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت 2 مايو 2015 - 2:15 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16856
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من أخلاق الإسلام العدل    الأحد 22 فبراير 2015 - 20:47

الإمام العادل ومعاملة المارقين :

__كتب الحسن البصرى الى أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز : إعلم يا أمير المؤمنين إن الإمام العادل قوام كل مائل _ وقصد كل حائر وصلاح كا فاسد __ وقوة كل ضعيف __ ونصفة كل مظلوم __ وهو كالراعى الشفيق على إبله الرفيق بها لايحملها ما لا تطيق ويبعدها عن مواقع الهلكة __ ويحميها من السباع __) والسباع البشرية التى تريد أن تفتك بخلق الله تعالى مثل ما يحدث الآن من بعض المارقين من ترويع الأمنين ومحاربة المسالمين وافزع المجتمع وقتل النساء والصبيان وقد كانت من تعليمات رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه للمحاربين وجنود الإسلام ألا يقتلوا النساء والصبيان والشيوخ وكل من لا يحمل سلاحا وألا يهلكوا زرعا ولا ضرعا وهذا فى وقت الحرب مع الأعداء فما بالنا اليوم بهؤلاء المارقين من الخونة والعملاء وهم يقتلون الصبيان والنساء والأطفال والرجال بأسلحتهم وكأنهم أعداء ". ـ وصل الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء 2 مارس 2016 - 6:19 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16856
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من أخلاق الإسلام العدل    الأربعاء 1 أبريل 2015 - 3:25

لم يدخل الجنة :

كان عمر بن الخطاب رضى الله عنه ـ يعلم عماله ورعيته
مدى عظم مسئوليته أمام الله بقوله :" وإن لأعلم بنصيحتى
من طوقنى الله أمره " فإن رسول الله صل الله عليه وسلم ـ
قال :" من مات غاشا لرعيته لم يرح رائحة الجنة "
والراعى هو كل من تولى أمراً من أمور المسلمين
حتى يدخل فى ذلك مسئولية الرجل عن أهل بيته
من فقه الاسلام للشيخ سامى . وصل الله على سيدنا
محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16856
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من أخلاق الإسلام العدل    الأربعاء 1 أبريل 2015 - 3:25

قمة العدالة :

استعدى رجل يهودى على علىَّ بن أبى طالب رضى الله عنه ـ
عمر بن الخطاب رضى الله عنه ـ وعلىٌ جالس فالتفت إليه
فقال : قم يا أبا الحسن فاجلس مع خصمك , فقام معه وتناظرا
ثم انصرفا الرجل ورجع على إلى محله فتبين عمر التغير فى
وجهه فقال : يا أبا الحسن مالى أراك متغيراً ؛ أكرهت ما كان ؟
قال نعم . قال : وما ذاك ؟ قال كنيتنى بحضرة خصمى , هلا قلت :
قم ياعلى فاجلس مع خصمك ؛ فاعتنق عمر علياً وجعل يقبل وجهه
وقال : بأبى أنتم بكم هدانا الله وبكم أخرجنا من الظلمات إلى النور .
. موقع من فقه الاسلام ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله
وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16856
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من أخلاق الإسلام العدل    السبت 25 أبريل 2015 - 3:23

العدل أساس الملك :

قال أبو يوسف رحمه الله " فى كتاب الخراج " : وقد ذكر عن عمر بن الخطاب رضى الله عنه ـ مر بباب قوم وعليه سائل يسأل : شيخ كبير , ضرير البصر , فضرب عمر عضده من خلفه , وقال : من أى أهل الكتاب أنت ؟ قال : يهودى : قال فما ألجأك إلى ما أرى ؟ قال : أُسأل الجزية : أى تطلب منى " والحاجة والسن . قال ابن سرين رحمه الله : فأخذ عمر بيده وذهب إلى منزله فرضخ له بشئ من المنزل ـ أى أعطاه " ثم أرسل إلى خازن بيت المال , فقال : انظر هذا وضرباءه ـ أى وأمثاله " فو الله ما أنصفناه أن أكلنا شبيبته ثم نخذله عند الهرم ـ أى كبر سنه " وقال : إنما الصدقات للفقراء والمساكين " , والفقراء هم المسلمون , وهذا من مساكين أهل الكتاب , ووضع عنه الجزية وعن ضربائه ـ أى أمثاله " . موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16856
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من أخلاق الإسلام العدل    السبت 2 مايو 2015 - 2:13

حقيقة المساواة :

دخل الأشعث بن قيس على شريح القاضى فى مجلس الحكم , فقال له شريح : مرحبا وأهلا بشيخنا وسيدنا , وأجلسه معه إذ دخل رجل يتظلم من الأشعث: فقال له شريح : قم فاجلس مجلس الخَصم وكلم صاحبك , قال بل أكلمه فى مجلسى , فقال له : لتقومن أو لآمرن من يقيمك , فقام إمتثالا . ". موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16856
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من أخلاق الإسلام العدل    الأحد 10 مايو 2015 - 20:20

عفو القادر :

أقدر الناس على العفو أقدرهم على العقوبة . وفى هذا كتب عمر بن عبد العزيز
رضى الله عنه ـ إلى بعض عماله أما بعد : فقد أمكنتك القدرة من ظلم العباد , فإذا
هممت بظلم أحد فاذكر قدرة الله تعالى عليك , واعلم أنك لاتأتى إلى الناس شيئا إلا
كان زائلا عنهم باقيا عليك , وأعلم أن الله تعالى آخذ المظلومين من الظالمين والسلام
رواه أبو نعيم فى الحلية . " موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16856
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من أخلاق الإسلام العدل    السبت 6 يونيو 2015 - 20:22

عدل الخليفة :

بينما الخليفة عمر بن الخطاب رضى الله عنه جالس فى جمع من الصحابة رضوان الله عليهم , إذ دخل عليه رجل فقئت عينه وهو يشكو من شدة الألم متهما جاره بالإعتداء عليه , فما كان من الصحابة إلا أن أشاروا على أمير المؤمنين عمر رضى الله عنه ـ بأن يستدعى المتهم ويفقأ عينه , عملا بقول الله تعالى :" العين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص " سورة المائدة
فما كان من عمر رضى الله عنه إلا أن قال لهم , على رسلكم ياصحابة رسول الله صل الله عليه وسلم ـ نستدعى المتهم وننظر فربما فقئت عيناه الإثنتان " فما أحوج المسلمين فى هذه الأيام إلى حكام عادلين , وعلماء مخلصين , وأغنياء منفقين .". موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16856
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من أخلاق الإسلام العدل    السبت 19 مارس 2016 - 20:23

عدل الله يوم القيامة :

وروى الإمام أحمد عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال :" بلغني حديث عن رجل سمعه من النبي صل الله عليه وسلم ، فاشتريت بعيراً ثم شددت عليه رحلاً فسرتُ عليه شهراً حتى قدمت عليه الشام، فإذا عبد الله بن أنيس ، فقلت للبواب: قل له جابر على الباب. فقال: ابن عبد الله؟ قلت: نعم. فخرج يطأ ثوبه فاعتقنني واعتنقته ، فقلت: حديثٌ بلغني عنك أنَّك سمعته من رسول الله صل الله عليه وسلم ـ في القصاص فخشيتُ أنْ تموت وأموت قبل أن أسمعه ، فقال: سمعت رسول صل الله عليه وسلم يقول: يحشر الله عز وجل الناس يوم القيامة – أو قال العباد – عراةً غرلاً بهما. قلت: وما بهماً؟ قال: ليس معهم شيء. ثم يناديهم بصوتٍ يسمعه مَنْ بعُد كما يسمعه من قرُب: أنا الملك ، أنا الديّان ، لا ينبغي لأحَد من أهل النار أن يدخل النار وله عند أحدٍ من أهل الجنة حقٌ حتى أقضيه منه ، ولا ينبغي لأحد من أهل الجنة أن يدخل الجنة وله عند رجل من أهل النار حقٌ حتى أقضيه منه حتى اللطمة. قال: قلنا: كيف وإنَّما نأتي الله عز وجل حفاةً عراةُ غرلاً بهما؟ قال: بالحسنات والسيئات " وقد أشار البخاري إلى هذا الحديث في مواضع من (صحيحه) تعليقاً ووصله ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16856
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من أخلاق الإسلام العدل    الأربعاء 24 يناير 2018 - 19:52

عدل الله يوم القيامة :

من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال سمعت عن النبي صل الله عليه وسلم يقول :" يَحشر اللهُ عز وجل الناس يوم القيامة – أو قال العباد – عراةً غرلاً بهما. قلت: وما بهماً؟ قال: ليس معهم شيء. ثم يناديهم بصوتٍ يسمعه مَنْ بعُد كما يسمعه من قرُب: أنا الملك ، أنا الديّان ، لا ينبغي لأحَد من أهل النار أن يدخل النار وله عند أحدٍ من أهل الجنة حقٌ حتى أقضيه منه ، ولا ينبغي لأحد من أهل الجنة أن يدخل الجنة وله عند رجل من أهل النار حقٌ حتى أقضيه منه حتى اللطمة. قال: قلنا: كيف وإنَّما نأتي الله عز وجل حفاةً عراةُ غرلاً بهما؟ قال: بالحسنات والسيئات " رواه الإمام أحمد وقد أشار البخاري إلى هذا الحديث في مواضع من صحيحه تعليقاً وموصولا ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
 
من أخلاق الإسلام العدل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: