منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

  ليس من الإسلام " التطير والتشاؤم "

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: ليس من الإسلام " التطير والتشاؤم "    الأحد مارس 02, 2014 4:15 pm

النهى عن التطير والتشاؤم :

كما في حديث أنس رضي الله عنه قال عن النبي صل الله عليه وسلم " لا عدوى ولا طيرة وأحب الفأل الحسن , قالوا يا رسول الله ؛ وما الفال قال الكلمة الطيبة "قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح " ورواه البخاري ومسلم" من حديث أبي هريرة رضي الله عنه , والتطير لا يؤثر بنفسه كما بين الحديث ولكنه نوع من التشاؤم والخروج عن المنطق والعقل السليم , فكان الرجل من أهل الجاهلية إذا أراد سفرا أو قضاء حاجة يرسل الطير فإذا أخذت ذات اليمين سافر وقضى حاجته وإذا أخذت ذات الشمال أمسك , وقد نهى الإسلام عن ذلك يقول الرسول صل الله عليه وسلم " ليس منا من تطير أو تطير له " رواه الطبراني بإسناد حسن والبزار بإسناد جيد . والإسلام يربى أتباعه على العقيدة الصحيحة والتوكل على الله في ثقة ويقين , وهؤلاء الذين يتطيرون ويتشاءمون من رؤية منام أو سماع صوت طيرا " كالبومة مثلا " أو عند قراءة الأبراج اليومية التي تكتب في الصُحف " وهم بذلك ينسبون الغيب لغير الله ويتوكلون على غيره وهذا من أفعال الجاهلية قديما وحديثا , وقد بين لنا رسول الله صل الله عليه وسلم أن هذا التطير والتشاؤم مما يتنافى مع العقيدة السليمة والإيمان الصحيح وذلك عندما تحدث رسول الله صل الله عليه وسلم :عن الذين يدخلون الجنة بغير حساب وكان منهم " الذين لا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون " رواه البخاري ومسلم ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد ديسمبر 16, 2018 8:58 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ليس من الإسلام " التطير والتشاؤم "    الجمعة أبريل 25, 2014 10:26 pm

قبسات نبوية :

من حديث أبى هريرة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صل عليه وسلم قال : في أحب صفات المؤمن :" المؤمن القوى خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفى كل خير , احرص على ما ينفعك , واستعن بالله ولا تعجز , وإن أصابك شئ فلا تقل لو أنى فعلت كذا كان كذا وكذا ولكن قل , قدر الله وما شاء فعل , فإن لو تفتح عمل الشيطان " رواه مسلم . المؤمن القوي : هو القوي إيمانا ، وبدنا ، وعزيمة ، ونفسا.القوي: هو المتمكن من فعل ما كلفه الله به ولو كان فيه مشقة وتعب . وقوله : احرص على ما ينفعك: أي تمسك وتشبث بكل ما ينفعك. واستعن بالله: اطلب الإعانة من الله تعالى على ذلك.ولا تعجز: أي لا تفرط ولا تقصر في العمل بل اعتمد على الله مع اتخاذ الأسباب. ومن ترك الاستعانة بالله ، واستعان بغيره ، وكله الله إلى من استعان به فصار مخذولا . وكتب الحسن رحمه الله إلى عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه ": لا تستعن بغير الله ، فيكلك الله تعالى إليه . ومن كلام بعض السلف : يا رب عجبت لمن يعرفك كيف يرجو غيرك ، وعجبت لمن يعرفك كيف يستعين بغيرك . جامع العلوم والحكم ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ليس من الإسلام " التطير والتشاؤم "    الأحد ديسمبر 16, 2018 4:00 pm

لا عدوي ولا طيرة :

فقد ثبت عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:عن النبي صل الله عليه وسلم أنه قال:" لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر، ولا نوء ولا غول، ويعجبني الفأل. رواه البخاري ومسلم. كثيرٌ من الناس إذا خرج إلى العمل أو سفر وغير ذلك وفي طريقه رأى رجلا أعور أو أعرج أو سمع صوت غراب أو سمع صوت بومة أو ما شابه ذلك فقال أعوذ بالله ومنهم من يقول يا سِتير ويتشاءم من هذا اليوم وينسي أن أقدار الله تبارك وتعالى فوق كل شئ .ولكن المسلمين مأمورون أن يأخذوا بالأسباب النافعة، ويتركوا ما قد يفضي إلى الشر.يقول الله تعالى :" قالوا إنا تطيرنا بكم لئن لم تنتهوا لنرجمنكم وليمسنكم منا عذاب أليم " سورة يس : الآية 18 . وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف رسول الله صل الله عليه وسلم يوما فقال : "يا غلام ألا أعلمك كلمات احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سالت فاسألِ الله وإذا استعذت استعن بالله واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ولَو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف . رواه الترمذي بسند حسن وصححه الألباني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ليس من الإسلام " التطير والتشاؤم "    الأحد ديسمبر 16, 2018 4:01 pm

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صل الله عليه وسلم :" المؤمن القوي خير وأحب إلى الله تعالى من المؤمن الضعيف , وفي كل خير ، احرِص على ما ينفعُكَ ، واستِعِن باللَّهِ ولا تعجِزْ ، وإن أصابَكَ شيءٌ ، فلا تقُل : لو أنِّي فعلتُ كان كذا وَكَذا ، ولَكِن قل : قدَّرَ اللَّهُ ، وما شاءَ فعلَ ، فإنَّ لو تَفتحُ عملَ الشَّيطانِ". رواه مسلم .ويقول ابن القيم رحمه الله تعالى :ـ فالطيرة من الشرك وإلقاء الشيطان وتخويفه ووسوسته يكبر ويعظم شأنها على من اتبعها نفسه واشتغل بها وأكثر العناية بها وتذهب وتضمحل عمن لم يلتفت إليها ولا ألقى إليها باله ولا شغل بها نفسه وفكره . مفتاح دار السعادة .وعن عمران بن الحصين رضي الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال : ليس منا من تَطَيَّرَ ولا من تُطُيِّرَ له ، أوْ تَكَهَّنَ أوْ تُكُهِّنَ لَهُ ، أو تَسَحَّرَ أوْ تُسُحِّرَ لَهُ " صححه الألباني .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ليس من الإسلام " التطير والتشاؤم "    الأحد ديسمبر 16, 2018 4:02 pm

. وحديث عبد الله ابن عمرو رضي الله عنه أن النبي صل الله عليه وسلم قال :" من ردته الطيرة عن حاجته فقد أشرك قالوا : يا رسول الله وما كفارة ذلك قال يقول :" اللهمَّ لا طيرَ إلَّا طيرُكَ ، ولَا خيرَ إلَّا خيرُكَ ، ولَا إلهَ غيرُكَ " صححه الألباني .وقد ذكر أهل العلم أن الطيرة من كبائر الذنوب لأن النبي صل الله عليه وسلم قال:" الطيرة شرك "وكما هو معلوم أن الشرك أعظم ذنب عُصي الله به وتبرأ النبي عليه الصلاة والسلام من أهل الطيرة فقال:" ليس منا من تطير او تطير له" وينبغي للمسلم أن يعلم أن حكم الطيرة يختلف باختلاف أحوال الشخص المتطير وذلك أن المتطير لا يخلو من ثلاثة أحوال :
1- أن يمضي ولا يلتفت إلى شيء من ذلك فهذا لا يضره .
2- أن يمضي لكن في قلق وهم وغم يخشى من تأثير هذا المتطير به وهذا مكروه ولكنه يدخل في حد الشرك.
3- أن يحجم ويستجيب لهذه الطيرة ويدع العمل فهذا شرك لحديث عبد الله ابن عمرو رضي الله عنه أن النبي صل الله عليه وسلم قال :" من ردته الطيرة عن حاجته فقد أشرك قالوا : يا رسول الله وما كفارة ذلك قال يقول :" اللهم لا طير إلَا طيرُك ، ولَا خير إلَا خيرُكَ ، ولَا إلهَ غيرُكَ " صححه الألباني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ليس من الإسلام " التطير والتشاؤم "    الأحد ديسمبر 16, 2018 4:03 pm

.فعلينا أن نتمسك بخلق التفاؤل فإن النبي صل الله عليه وسلم :ـ كان يحب التفاؤل وهذا من حسن ظنه عليه الصلاة والسلام بربه جل وعلا فعلى المؤمن إلا يظن بربه إلا كل خير .وكما في حديث أنس رضي الله عنه قال : قال النبي صل الله عليه وسلم :" لا عدوى ولا طِيَرَةَ . ويُعجبني الفألُ . قال قيل : وما الفألُ ؟ قال : الكلمةُ الطيبةُ "رواه مسلم .وبعد فإن الأحاديث في هذا الباب تدل على أنه لا عدوى على ما يعتقده الجاهليون من كون الأمراض تعدي بطبعها، وإنما الأمر بيد الله سبحانه وتعالى إن شاء انتقل الداء من المريض إلى الصحيح وإن شاء سبحانه لم يقع ذلك .والمسلمين مأمورون بأخذ الأسباب النافعة، وترك ما قد يفضي إلى الشر .أسأل الله أن يوفقني وإياكم إلى ما يحبه ويرضاه في الأقوال والأفعال و أن يجعلنا وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه . ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ليس من الإسلام " التطير والتشاؤم "    الأحد ديسمبر 16, 2018 8:03 pm

بين الطيرة والتطير :

حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن رسول الله صل الله عليه وسلم :" الطيرة شرك الطيرة شرك ثلاثا " وما منا إلا ولكن الله يُذهبه بالتوكل "رواه أبو داود .
"الطيرة شرك " أي : لاعتقادهم أن الطيرة تجلب لهم نفعا أو تدفع عنهم ضرا فإذا عملوا بموجبها فكأنهم أشركوا بالله في ذلك ويسمى شركا خفيا ومن اعتقد أن شيئا سوى الله ينفع أو يضر بالاستقلال فقد أشرك شركا جليا قال القاضي : إنما سماها شركا لأنهم كانوا يرون ما يتشاءمون به سببا مؤثر في حصول المكروه وملاحظة الأسباب في الجملة شرك خفي فكيف إذا انضم إليها جهالة وسوء اعتقاد " ثلاثا " مبالغة في الزجر عنها " وما من" أي : أحد إلا أي : إلا من يخطر له من جهة الطيرة شيء ما لتعود النفوس بها فحذف المستثنى كراهة أن يتلفظ به قال التوربشتي : أي : إلا من يعرض له الوهم من قبل الطيرة وكره أن يتم كلامه ذلك لما يتضمنه من الحالة المكروهة وهذا نوع من أدب الكلام يكتفي دون المكروه منه بالإشارة فلا يضرب لنفسه مثل السوء" ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ليس من الإسلام " التطير والتشاؤم "    الأحد ديسمبر 16, 2018 8:04 pm

، قال الخطابي : معناه إلا من قد يعتريه الطيرة ويسبق إلى قلبه الكراهة فيه فحذف اختصارا للكلام واعتمادا على فهم السامع اهـ . قال السيوطي : وذلك الحذف يسمى في البديع بالاكتفاء وهذه الجملة أي : من قوله وما منا إلى آخره ليست من قول النبي صل الله عليه وسلم - وإنما هو قول عبد الله بن مسعود رضي الله عنه - وهو الصواب فقوله: "وما منا إلا " أي ما منا إنسان يَسْلم من التطير لكن الله يذهبه بالتوكل، . قال الشيخ عز الدين بن عبد السلام : الفرق بين الطيرة والتطير أن التطير هو الظن السيئ الذي في القلب والطيرة هو الفعل المرتب على الظن السيئ " ولكن الله يذهبه"من الإذهاب بالتوكل أي : بسبب الاعتماد عليه والاستناد إليه سبحانه . وحاصله أن الخطرة ليس بها عبرة ، فإن وقعت غفلة لا بد من رجعة ." اهـ شرح سنن أبي داود بتصريف يسير. والله أعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: ليس من الإسلام " التطير والتشاؤم "    الأحد ديسمبر 16, 2018 8:05 pm

الطيرة ومعناها :الطيرة مأخوذة من التطير وهو التشاؤم، قال في حاشية العدوي: الطيرة مأخوذة من الطيران لأن الإنسان يتطاير بما يتشاءم به، وأصله أنهم كانوا في الجاهلية إذا خرج أحدهم لحاجة فإن رأى الطير طار عن يمينه هنئ به واستمر، وإن طار عن يساره تشاءم به ورجع، وربما هيج الطير ليطير، فيعتمدوا ذلك ويصح معهم في الغالب تزيين الشيطان لهم... اهـ.والتشاؤم إذا لم يصاحبه عمل سمي تطيراً، فإذا صاحبه عمل سمي طيرة، قال في حاشية العدوي: الطيرة هي العمل على سماع ما يكره أو رؤيته. اهـ. وروى أحمد والطبراني عن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : " من ردته الطيرة من حاجة فقد أشرك" قالوا يا رسول الله ما كفارة ذلك ؟ قال : " أن يقول أحدهم : اللهم لا خير إلا خيرك ولا طير إلا طيرك ولا إله غيرك" حسنه الأرناؤوط وصححه الألباني دعاء مؤلف:اللهم عجل لنا بكل خير, وافتح لنا أبواب السعادة والأمل ,وبدل ذنوبنا حسنات , وفرج همومنا ,ونفس كروبنا واحفظنا من شر كل ذي شر أنت آخذ بناصيته يا خير الحافظين." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com متصل
 
ليس من الإسلام " التطير والتشاؤم "
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: