منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين ديسمبر 23, 2013 6:16 pm

الإخوة بين المسلمين اليوم :

قال الله تعالى :" واعتصموا بحبل الله ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء  فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا " سورة آل عمران
وقال تعالى:"ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم وإصبروا إن الله مع الصابرين" سورة الأنفال
ومعني : الإخوة في الإسلام أن تذوب عصبيات الجاهلية , فلا حمية إلا للإسلام وقد جعل الرسول صل الله عليه وسلم _ الأخوة فى الإسلام  عقدا نافذا لا لفظا فارغا , وعملا يرتبط بالدماء والأموال , لامجرد تحية تثرثر لها الألسنة ولا يقوم لها اثر:؟
وعندما هاجر الرسول صل الله عليه وسلم _ إلى المدينة  وإستقر بها ظل يعمل من أجل إرساء قواعد ترتكز عليها الدعوة ويقوم عليها بناء المجتمع المسلم , وهذه القواعد تتمثل فيما يلي:
أولا : صلة بالله سبحانه وتعالى قوامها إياك نعبد وإياك نستعين توحيد خالص وعبودية كاملة وتقوى والتزام وتطلع إلى ما عند الله "ما عندكم ينفد وما عند الله باق"," يد الله ملائي لا يغيضها نفقة " ( 1)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين أبريل 10, 2017 9:44 pm عدل 6 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين فبراير 24, 2014 7:16 pm

ثانيا:صلة المسلمين بعضهم ببعض وتتمثل في تبادل الولاء وصدق الإخوة وهما أمران حريان ان تأصلا بين الجماعة المسلمة , بان يبرزا المؤمنين وفاق قول الله تعالي :" محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم...........إلى آخر كزرع اخرج شطئه فأزره فاستغلظ فاستوي علي سوقه" سورة الفتح
ولأهمية الولاء وخطورة آثاره ضرب الله لنا الكفار مثلا يحتذي فقال:" والذين كفروا بعضهم أولياء بعض إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير"سورة الأنفال
إن ضعف الإيمان وفقدان الولاء بين المسلمين وعدم نصرة بعضهم بعضا في المواقف الخاصة والعامة هو سر غيبة السكينة وضياع الحب وفقدان المشاركة الوجدانية التي حث عليها رسول الله صل الله عليه وسلم"كما في الحديث "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالحمى والسهر" ( 2)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 5:57 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين فبراير 24, 2014 7:20 pm

ثالثا:علاقة المسلمين  بالناس جميعا دعائمها سلام ووئام وحب وتناصح "ادخلوا في السلم كافة":
إن لكل آية في كتاب الله في مقامها أنوار تتلاقي متكاملة متآزرة تشكل المنهج الإسلامي الذي يعصم ويجمع بين أفراد المجتمع والتجميع والتأليف بين أشتات البشر من أسمى النعم التي من بها المولى علي عباده المؤمنين وهو يقول "واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم علي شفا حفره من النار فأنقذكم منها"    " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه " (3)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 5:58 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين فبراير 24, 2014 7:29 pm

في ظلال الاخوة :

هل فطنت إلى أن الله فى هذه الآية الكريمة السابقة , قدم نعمة الإخاء علي نعمة الإنقاذ والانجاء ذلك تعظيما لشانها وتنبيها الي كون الأخوة هي القاعدة والأساس في بناء العلاقات الدينية والدنيوية في بناء المجتمع الاسلامى , والأخوة منبتها القلوب المملوءة بالحب وعلي مثل هذه القلوب يقوم بناء صرح الإيمان حيث يقول: الرسول "صل الله عليه وسلم:"لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا ولن تؤمنوا حني تحابوا "
الأخوة التي تقوم على علاقات ذهنية بحته أخوة اسمية لا تثبت أمام عواطف المصالح الشخصية والشهوات الخفية لاتثبت حول رغبات التصاق وعشق الأدوار وحب الصدارة والظهور" ( 4)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 6:00 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين فبراير 24, 2014 7:34 pm

والأخوة الروحية ذات المعدن الطيب في علاقاتها الاجتماعية , هي بحق كيد الشيطان وغيظ الأعداء فلا عجب إذا كان كل القوة المضادة المتحالفة اليوم , أن تعمل على تمزيق عرى هذه الإخوة أو تزيفها وتشويها وتحريفها حتى تصبح جسدا بلا روح ومعنى بلا اثر فلا يقوم لها كيان وتصبح بلا هدف ولا غاية وهكذا يعمل الأعداء " يريدون ليطفؤا نور الله والله متم نوره ولو كره الكافرون"
والذي ينظر إلى حال الإخوة بين المسلمين اليوم , يجد أنها انحصرت في نطاق ضيق , فالإخوة بين المسلمين في العالم مزقتها تعداد دول المسلمين ودويلاتهم وحطمها انتماء المسلمين إلى اتجاهات فكرية , أبعدتهم عن الإسلام نظاما وروحا فلم يعد المسلم يأكل ويشرب ويعيش ويفكر ويحس بروح الإسلام ونظامه حتى إن مذابح المسلمين في إرجاء كثيرة من العالم لم تعد تحرك مشاعر إخوانهم " ( 5)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:38 pm

وقد نجح الاستعمار في وضع الفواصل والحواجز والحدود السياسية , بين المسلمين حتى إن المسلم لا يشعر بآلام أخيه المسلم مادامت الحدود السياسية تفصل بينهما , رغم سرعة وسهولة الاتصال ونقل الأخبار في العالم اليوم هذا فضلا عن انقسام المسلمين وكثرة أحزابهم واتجاهاتهم في البلد الواحد وان كانت هذه الاتجاهات متقاربة لا يفصل بين اتجاه وآخر كما هو الحال مثلا في بلدنا مصر
فكل هذه الاتجاهات من الجماعات المعتدلة وان اختلفت أسماؤها متقاربة تحتكم إلى كتاب الله وسنة رسوله وتتفاوت في الفهم والسلوك تفاوتا يمكن معالجته بالعلم والتوضيح لا بالتجريح والصبر والحكمة والموعظة الحسنة والقدوة الصالحة والتقارب والتزاور ويمكن الاستفادة من الفروق في ما بين هذه الاتجاهات في الوصول إلى التكامل والبناء وليكن شعارنا جميعا ترك الجدال والهراء والتعصب للأشخاص والتحزب للأفكار وليكن ولائنا كله لله ولكل ما يرضي الله وليهرع الجميع إلى أوامر الله تعالى ومنهجه" وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه " ( 6)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 6:01 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:39 pm

نظرات في الواقع :

يقول الله تعالى " يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا انى بما تعملون عليم وإنا هذه أمتكم أمه واحدة وإنا ربكم فاتقون فتقطعوا أمرهم بينهم زبرا كل حزبا بما لديهم فرحون فزرهم في غمرتهم حتى حين " بين الله عز وجل يقول فضيلة الشيخ محمد الغزالي رحمه الله إن إتباع الهوى ومتابعه البغي هو سر هذا الافتراق الواسع والحق أن العلم عندما ينفصل عن الخلق ويفارقه الإخلاص يمسي وبالا على أهله وعلى الناس وقد كان الناس قبل الدين يضلهم الجهل في شعابه الحائرة فلما جاء الدين واكتملت أصوله واستبد عندهم تاجروا بعلومه لأنفسهم ومطامعهم فتاهت جماهير العامة في سبل جائرة وقد كان صل الله عليه وسلم يستعيذ بالله من علم لا ينفع وكان يقول أيضا إن أخوف ما أخاف على امتى بعدي منافق عليم اللسان "
( 7)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:45 pm

أجل إن القلب الخرب من تقوى الله عزوجل والخوف منه , يجعل من العلم سلاح للفساد وقد كان رسول الله صل الله عليه وسلم يتعوذ بالله تعالى فيقول :" اللهم إنى أعوذ بك من علم لاينفع " وقد قالوا :" جهل ينجى خير من علم يردى "  وقد تأذى العالم في القديم والحديث من هذا العلم المدمر وقد نبأنا الله عز وجل أن العلماء بألسنتهم لا بأفدتهم هم الذين مزقوا شمل البشر  قال الله عز وجل " شرع لكم من الدين ما وصي به نوحا والذي اوحينا اليك وما وصينا به إبراهيم وموسي وعيسي ان أقيموا الدين ولا تتفرقوا  فيه كبر على المشركين ما تدعوهم إليه الله يجتبي إليه من يشاء ويهدى إليه من ينيب" وقال" ماتفرقوا إلا من بعد ماجائهم العلم بغي بينهم" وقال أيضا" وما اختلف فيه إلا اللذين أتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغي بينهم"  فانظر إلى ضراوة العلم عندما يفقد الإخلاص لله والرفق بالعباد كيف يثير الفرقة   ويقطع ما أمر الله به ان يوصل ولو تجردت النيات للبحث عن الحقيقة وأقبل روادها وهو بعداء عن طلب الغلب والسمعه والرياسة والثراء لصفيت المنازعات التي ملأت التاريخ بالاكدار والمأسى " ( Cool


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 6:08 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:45 pm

ولما كان هذا الاختلاف المريب كما ذكرت الآيات مفسدا لدين الله ودنيا الناس إعتبره الإسلام إنفصالا عنة وكفرا قال تعالى "إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شئ إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون " سورة الأنعام
حذر الله المسلمين من الخلاف في الدين والتفرق في فهمه , شيعا متناحرة متلاعنه كما فعل الاولون" ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينان وأولئك لهم عذاب عظيم يوم تبيض وجوه وتسود وجوه فاما الذين اسود ت وجوهم أكفرتم بعد إيمانكم فذقوا العذاب بما كنتم تكفرون واما الذين ابيضت وجوهم ففي رحمة الله لهم فيها خالدون" " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه " (9)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 6:06 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:46 pm

معالم المنهج للصحوة الاسلاميه :

إن إختلاف القلوب والمشاعر , وإتحاد الغايات والمناهج , من أوضح تعاليم الإسلام وألزم خلال المسلمين المخلفين , ولا ريب أن توحيد الصفوف وإجتماع الكلمة هي الدعامة الوطيدة لبقاء الأمة , ودوام دولتها ونجاح رسالتها ولئن كانت التوحيد باب الإسلام الأول فإن توحيد الكلمة سر البقاء فيه , والارتقاء عليه والضمان الأول للقاء الله بوجه مشرق وصفحة نقيه
ان العالم الاسلامى لا يبيع دينه ويؤثر أن يهلك دونه ولا يؤثرفي موقفه نفر شذاذ    من الخونة والجبناء فقدوا الدين والشرف و نشدوا العيش على اى حاجة وباى ثمن ولكي نحسن الوقوف أمام عدو الله وعدونا يجب أن نتوافر لدينا تلك العناصر
أولا: ان يعود الولاء للاسلام ويستعلن الانتماء اليه وفي حرب تعلن باسم الدين على المسلمين اليوم  لا مجال لإطفائها بالتنكر لديننا إن رفض الإسلام في هذه الساعة هو الانتحار وطريق الدمار بل هو قرة عين الاستعمار " ( 10)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 6:05 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:47 pm

ثانيا:الولاء الشكلي للإسلام مخادعة محقورة , ومن المستحيل أن نرتبط روحيا ومنهجيا بالماركسية أو بالصليبه وفي الوقت نفسه ندعي الإسلام
يجب ان تعود الروح لعقائدنا وشرائعنا والمسلم الذي يستحي من إقامة الصلاة بينما يستعلن اليهودي بصلاته في أرقي العواصم , لا يمكن عده مسلما ولن ننال ذرة من عنايه الله اذا اتخذنا ديننا لهوا ولعبا "
ان المسلمين في المشارق والمغارب مهيئون ليقظة عامه , تحمى كيانهم وتستبقي إسلامهم وهم كارهون اشد الكرة لأن تكون الأحوال المعاصرة صورة طبق الأصل لما كان عليه الحال قبل الهجوم الصليبي في العصور الوسطي " ( 11)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:49 pm

نطلب من  عباد الله الصالحين ان يصيغوا السمع قبل ان يأخذ الطوفان فان الأقدار تقتص من المستضعفين المفرطين كما تقتص من المجرمين المعتدين .
إن الأخوة الدينية جمعت بين الاستراليين والامريكين لدعم "إسرائيل" وكذلك جمعت هذه الاخوة بين شرق أوربا وغربها , وبين اليهود العرب في إفريقيه وأسيا وعد أولئك كلهم أولاد الأنبياء ونسل يعقوب المبارك والعالم المتحضر لا يري في هذا الرباط شيئا ينكر , الشئ الذى ينكر حقا هو الإخاء الديني بين المسلمين وحدهم وأن يتحول هذا الإخاء الى سياج يحمي عرب فلسطين وغيرهم من المنكوبين من المهاجمين عليهم  ومن ثم كانت وأصبحت قضيه فلسطين عنصريه لا دينيه كما يصورها لنا المخادعون " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه " (12)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 6:02 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:52 pm

أسباب ضعف الاخوة

ان الوجود اليهودي في فلسطين المحتلة لا يجوز ان يستغربه العرب لماذا لا يكون إحساسهم به على انه واقع طبيعي لابد منه وهل الوجود العربي الى جوار اليهود له أى احترام في توراة اليهود وتلمودهم إن إسرائيل من ( الفرات الى النيل ) ومن (دمشق الى المدينة ) وبلوغ المرام يتم خطوة خطوة عند قوم يستغلون الزمن ويحسنون التريث ويعرفون متى يضربون ظاهر المراد تنويم الأمة المثخنة بالجراح والألام فى الداخل والخارج حتى يتم الإجهاز الكامل عليها .
إن علمنا بالدين سئ والعمل به أسوء , وقد استطاع الاستعمار الثقافي خلق جيل مهزوم الإيمان والفقه ضعيف الثقة بنفسه وأمته , وهو يعطى الدنية في دينه ودنياه غير شاعر بأولاه وعقباه .
معاشر المسلمين إننا بحاجة إلى يقظة عامه تتناول أوضاعنا كلها حتى نحسن الدفاع عن وجودنا ورسالتنا في علم لا تسمع فيه إلا عواء الأقوياء انتهى كلام فضيلة الشيخ محمد الغزالي رحمه الله تعالى ," بتصريف ( 13)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:53 pm


ما أجمل لين الجانب وبحبوحة النفس وبشاشه الوجه مع كل الناس فتسرع العقول والقلوب على الالتقاء , على الدعوة والعمل الاسلامى بعض الخشنين الاجلاف يمشي في الطريق عابسا متجهما إذا تحدث حسبته قد ضاعت نقوده وفقد أهله وأولاده "وإذا خطب في الناس كان ساخطا لا عنا " وإذا جلس في بيته ملأه عراكا مع أبويه وأخواته أو زوجته و أولادة وهو يظن انه من المتمسكين بالإسلام القابضين على الجمر يظن انه يجاهد أو انه بهذا جاد وقور .
إننا إذا قطعنا خيوط المودة وحبال التعاون وأواصر القربى مع الناس والأصدقاء وذوى الأرحام بحجة أن هؤلاء غير ملتزمين بالإسلام ففي أي حقل نعمل وفى أى مجال ندعو وننشر الإسلام ؟ وبأي قطاع فى المجتمع نجاهد الأعداء ونأمر بالمعروف وننهى عن المنكر " ( 14)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:53 pm

لماذا ننظر إلى غيرنا من خلال سيئاتهم ؟ الواجب أن نلتقط حسناتهم ونتعامل معهم من خلالها حتي تنمو وتكبر قي نفوسهم فتغطى على السيئات حتى يتم علاجها أو تتلاشى أمام كثرة الفضائل والحسنات لم يتأخر المسلمون بسب دينهم كما يدعى أعداء الإسلام , ولكنهم تأخروا لأنهم لم يعملوا بما أمر الله به وتناسوا مبادئ دينهم المثالية وأخلاقه السياسية وحضارتهم العريقة ومنزلتهم العظيمة فصاروا ضعفاء وانتابتهم العلل والأمراض الاجتماعية وسيطرت على عقولهم الأوهام وقضت عليهم الخلافات والمنازعات والأحقاد والمؤامرات بين الطوائف والأحزاب وصاروا فرقا وشيعا بعد ان كانوا متحدين وحدة قوية وأمة عزيزة , الجانب هى الأمة الإسلامية " ( 15)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 6:04 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:54 pm

يقول محمد إقبال الشاعر الهندي العظيم:
إن المسلمين لم يفقدوا وحدتهم فحسب بل فقدوا أيضا جميع مرافق الحياة ووسائل النمو والتقدم فى هذا الكون أضاعوا الصناعة والزراعة والتجارة وحطمهم الفقر والبؤس ومع ذلك لا يأخذون الدرس والعبرة بل يتشوقون إلى المناقشات التافهة على المناظرات ويشعلون نيران الخلافات وينشؤن الفرقة والأحزاب يوما بعد يوم وكذلك وقع أغنياء المسلمين في أنواع من الفساد والانحرافات. " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم " (16)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين أبريل 10, 2017 9:48 pm

حقائق من معاني الأخوة :

الأخوة في الإسلام منَّ الله بها على المؤمنين ، كما أن رسول الله صل الله عليه وسلم - طبقها عمليا في المؤاخاة التي قام بها بين المهاجرين والأنصار تثبيتاً لدعائم المجتمع المسلم ، وترسيخاً للأسس التي قامت عليها أمة المسلمين. ولهذا كانت الأخوة في الإسلام من أغلى العلاقات وأعظم الروابط الاجتماعية بين المسلمين ، ذلك أن الأخوة في الدين ثمرة من ثمرات الإيمان العميق وواجباته ، لأنها تخضع لأوامر الله عز وجل دون سواه ، ومن ثم تُصبح الأخوة في الإسلام عاطفة قوية موحدة تجمع المسلمين جميعاً. وقد أشار القرآن الكريم إلى هذه الحقيقة في قوله تعالى :" إنما المؤمنون أخوة " سورة الحجرات الآية 10 ـ
( 17 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين أبريل 10, 2017 9:51 pm

والحب الذي يجمع بين الأخوة في الدين ليس حباً لذات الشخص ، وإنما هو حقيقة تنبع عن الإيمان الذي يربط بين المؤمنين ، بحيث يحب المسلم لأخيه ما يحب لنفسه ، فالإيمان هو الرباط الدائم بين إخوة الدين ، وهو الذي يضبط سلوك المؤمنين وعاداتهم. عن ابن عباس رضي الله عنه مرفوعا ً : " أوثق عرى الإيمان الموالاة في الله والمعاداة في الله والحب في الله والبغض في الله " رواه الطبراني وحسنه الأرناؤط ويقول الله تعالى:" لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يُوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آبائهم أو أبنائهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبه الإيمان وأيدهم بروح منه " سورة المجادلة الآية 22 ـ .كذلك يوضح الله نعمته إذ جعل المؤمنين إخواناً يجمعهم الإيمان، وعظم فضل الأخوة التي ارتبطت بفضل الإيمان ارتباطاً وثيقا ً، إذ يقول تعالى: " واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا " سورة آل عمران الآية 103 ، ـ (18)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين أبريل 10, 2017 9:55 pm

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه و سلم : " لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا و لا تؤمنوا حتى تحابوا ، أولا أدلّكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم " رواه مسلم .عن أبي مالك الأشعري قال : " كنت عند النبي صل الله عليه و سلم فنزلت عليه هذه الآية :" يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم" سورة المائدة الآية 101 ـ قال : فنحن نسأله إذ قال :" إن لله عبادا ليسوا بأنبياء و لا شهداء ، يغبطهم النبيون و الشهداء بقربهم و مقعدهم من الله يوم القيامة ، قال : و في ناحية القوم أعرابي فجثا على ركبتيه و رمى بيديه ، ثم قال : حدثنا يا رسول الله عنهم من هم ؟ قال : فرأيت في وجه النبي صل الله عليه و سلم البِشر ، فقال النبي صل الله عليه و سلم : " هم عباد من عباد الله من بلدان شتى ، و قبائل شتى من شعوب القبائل لم تكن بينهم أرحام يتواصلون بها ، و لا دنيا يتباذلون بها ، يتحابون بروح الله ، يجعل الله وجوههم نورا و يجعل لهم منابر من لؤلؤ قدام الناس ، و لا يفزعون ، و يخاف الناس و لا يخافون " رواه أحمد و الحاكم و صححه الذهبي. (19 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين أبريل 10, 2017 10:01 pm

وعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه و سلم : " ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان : أن يكون الله و رسوله أحبّ إليه مما سواهما ، و أن يحبّ المرء لا يحبه إلا لله ، و أن يكره أن يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه ، كما يكره أن يلقى في النار " متفق عليه . هكذا حرص الإسلام على المؤاخاة بين المسلمين ، حتى في أكثر الأمور خصوصية مثل الميراث ، إذ كان الميراث في بداية الإسلام بالأخوة في الدين لا في النسب ، ولم يكن المسلمون الأوائل يبخلون بمالهم على إخوانهم المسلمين الفقراء الذين عانوا وطأة الاضطهاد بسبب دينهم.ولذلك فإن النبي صل الله عليه وسلم - حين رأى مجتمع المدينة ممزقاً حينما هاجر إليه بسبب الخلافات بين الأوس والخزرج من ناحية، وبسبب فقر معظم المهاجرين وعوزهم من ناحية أخرى، طبق مبدأ أخوة الإسلام بحيث يشعر كل مسلم أنه مكفول كفالة تامة في المجتمع الإسلامي. (20)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )   الإثنين أبريل 10, 2017 10:03 pm

ويقوم مبدأ المؤاخاة الذي طبقه الرسول صل الله عليه وسلم - على أساس أن المسلمين جميعا أخوة، يعطي الغني منهم فقيرهم بالمعروف، ويعين القادر منهم غير القادر ، إذ أمرهم الرسول صل الله عليه وسلم - بأن يتآخوا في الله اثنين اثنين، أو أخوين أخوين، وكان حمزة بن عبد المطلب أسد الله، وزيد بن حارثة مولى النبي أخوين، وأبو بكر وخارجة بن زيد الخزرجى أخوين. وهكذا تآخى كل واحد من المهاجرين مع رجل من الأنصار.كانت المؤاخاة بهذا المفهوم الاقتصادي الاجتماعي درساً في التنظيم الاجتماعي، ولم يكن معناها أبداً أن يركن المهاجرون إلى الدعة ، ويتوقفوا عن السعي وراء الرزق ، بل كان الهدف ترسيخ قيمة التكافل الاجتماعي بين من يشتركون في أخوة الدين الإسلامي ، بحيث يعين المسلم أخاه المسلم في وقت الحاجة الملحة دون تواكل على الغير ولذلك اشتغل بعض المهاجرين بالتجارة ، على حين عمل البعض الآخر، في حقول الأنصار ومزارعهم. اللهم ألف بين قلوبنا وأصلح ذات بيننا وأهدنا سبل السلام , اللهم افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين. . "موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (21)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من منظور الإسلام الاخوة بين( المسلمين اليوم )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم-
انتقل الى: