منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الهجرة بين التخلى والتحلى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: الهجرة بين التخلى والتحلى    الثلاثاء فبراير 25, 2014 3:29 pm

الهجرة بين التخلي والتحلي :


- إن الهجرة المحمدية على صاحبها الصلاة والسلام , من ديار الشرك إلى دار النصرة " المدينة المنورة " قد مضت بأهلها ولكن {الهداية المحمدية} لا تزال أمانة في أعناق المسلمين وهى في عصرنا أحوج ما كانت إلى تفكير المسلمين في صيانتها والتماسهم الأسباب لازدهارها وتعميم العمل بها ولما هاجر النبي صل الله عليه وسلم بأصحابه من ديار الشرك إلى دار النصرة كان الإسلام على قلة أهله يومئذ له قوة بتلك القلة من أهله ولا نكون صادقين لو زعمنا أن عندنا للإسلام مثلها اليوم مع كثرتنا واتساع آفاق أوطاننا فإذا كانت الهجرة قد مضت بأهلها فإن القوة التي توخاها النبي صل الله عليه وسلم _ للإسلام بالهجرة لا يزال نظام الإسلام وآدابه وأهدافه مفتقرة اليوم إلى مثلها بل هي اليوم أشد افتقارا إلى تلك القوة مما كانت عليه في زمن الهجرة الشريفة , إننا نحتاج اليوم من معاني الهجرة وأهدافها وحكمتها إلى أن نتخلى في بيوتنا عن الآداب التي تخالف الإسلام وأن نعيد لبيوتنا وأُسرنا الصدق والصراحة والنبل والاستقامة والاعتدال والمحبة والتعاون على الخير فالبيت الإسلامي وطن إسلامي صغير بل هو دولة إسلامية , وقبل أن أتبجح وأنتقد ما خرج عن دائرتى من بيئات لا يفيدها انتقادي شيئا يجب علىَّ أن أبدأ  بمملكتي التي هي بيتي فأهجر أنا ومن فيه من زوجة وبنات وبنين إلى ما يحبه الله تعالى ويرضاه  من الصدق في الأقوال والأعمال هاربين من الكذب الذي يكره الله تعالى ويلعن أهله في صريح كتابه" صفحة (1 ) وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الجمعة سبتمبر 30, 2016 6:55 am عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الهجرة بين التخلى والتحلى    الثلاثاء فبراير 25, 2014 3:33 pm

كما يجب أن أتخلى أنا وأهل بيتي من رذيلتي الإفراط والتفريط فنكون معتدلين في كل شئ لأن الاعتدال ميزان الإسلام ويجب علينا أن نحب أنظمة الإسلام وآدابه محبة تخالط دمائنا فتجري هذه الأنظمة في أخلاقنا وأحوالنا وتصرفاتنا ومعاملة بعضنا لبعض "هاجرين" كل ما خالفها مما إقتبسناه عن الأغيار وخذلنا به مقاصد الإسلام وأغراضه الجوهرية فإذا تربينا في بيوتنا على محبة الأنظمة الإسلامية وتأصل ذلك في أذواقنا وميولنا وتعودنا العمل به في مختلف ضروب الحياة فشا العمل به حينئذ من البيوت إلى الأسواق و الأندية والمجتمعات ودووين الحكم ولا يَلبس الوطن كله بعد عشرات قليلة من السنين أن يتحول من وطن عاص لله الى وطن مطيع لله ومن وطن تسود فيه الأنظمة التي يسخطها الله إلى وطن تسود فيه الأنظمة التي أمر الله بها نحتفل بذكري الهجرة في كل سنة ونتكلم فيها عن الماضي فلا ننتفع بها في الحاضر ولو أننا فهمنا الحكمة التي انطوت عليها حادثة الهجرة وعلمنا أن كتاب الله الذي نتلوه أنحي باللائمة على جماعة من أصحاب رسول الله صل الله عليه وسلم كانوا بمكة يصلون ويصومون ولكنهم ارتضوا البقاء تحت جناح أنظمة تخالف الإسلام فلا قوة لهم لتغيرها ولم يهاجروا الى قلعة الإسلام ليكونوا من جنودها المتحفزين لتغير تلك الأنظمة لعلمنا إن الإسلام لا يكتفي من أهله بالصلاة والصوم بل يريد منهم مع ذلك أن يقيموا أنظمته وآدابه في بيوتهم وأسواقهم وأنديتهم ومجامعهم ودواوين حكمهم وأن عليهم أن يتوسلوا بجميع الوسائل لتحقيق هذا الغرض الاسلامى بادئين به من البيت وملاحظين ذلك في تربية من تحت أمانتهم من بنات وبنين متعاونين عليه مع من ينشد للإسلام الرفعة والازدهار من إخوانهم " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة (2 )



عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الجمعة سبتمبر 30, 2016 6:51 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الهجرة بين التخلى والتحلى    الثلاثاء فبراير 25, 2014 3:36 pm

الهجرة بين التخلي والتحلي :

_ روى مسلم في صحيحه في كتاب الإمارة عن أبى عثمان النهدي أن مجاشع بن مسعود السلمي قال: جئت بأخي أبى معبد الى رسول الله صل الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله بايعه على الهجرة قال : صل الله عليه وسلم _ إن الهجرة قد مضت بأهلها قال مجاشع فبأي شئ تبايعه؟ قال على الإسلام والجهاد والخير قال أبو عثمان فلقيت أبى معبد فأخبرته بقول مجاشع فقال صدق " وفى كتب السنن وبعضه في الصحيحين عن عبد الله بن عمر بن العاص أن النبي صل الله عليه وسلم قال :" المهاجر من هجر السيئات " ومن حديث عبد الله بن عبيد انه قيل لرسول الله صل الله عليه وسلم فما أفضل الهجرة ؟ قال من هجر ما حرم الله وفى مسند الإمام احمد عن فضالة بن عبيد أن النبي صل الله عليه وسلم قال في حجة الوداع ألا أخبركم بالمؤمن من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم والمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب -- فالي الهجرة أيها المسلمون الى هجر الخطايا والذنوب في أعمالنا وأخلاقنا وتصرفاتنا الى هجر ما يخلف أنظمة الإسلام في بيوتنا وما نقوم به من أعمالنا الى هجر الضعف والعُطالة والإهمال والترف والكذب والرياء ووضع الأشياء في غير موضعها الى هجر الأنانية والصغائر والسفاسف من الأمور كما أراد نبي الرحمة صل الله عليه وسلم أن تتخلى عنها نفوس أمته حتى تكون خير أمة أخرجت للناس كما أراد الله لها أن تتطهر منه بهذا وذاك وحده نحى ذكرى الهجرة الشريفة ونحقق مقاصدها ونستمطر رحمة على بيوتنا وأوطاننا وممالكنا وهذا هو الفلاح الذي يدعونا إليه المؤذن خمس مرات في كل يوم عندما يدعونا للوقوف بين يدي الكريم سبحانه وتعالى "(3 ) وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
الهجرة بين التخلى والتحلى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: من فقة السيرة-
انتقل الى: