منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فى ظلال السيرة النبوية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: فى ظلال السيرة النبوية    الثلاثاء فبراير 25, 2014 3:11 pm

فى ظلال السيرة النبوية:

_إن هجرة النبى صل الله عليه وسلم توحي للمسلمين بجليل العبر وأسمى الدروس الواعية الجديدة بان يتخلق المسلمون بما فيها من إيمان وبطولات وعمل منظم وتخطيط سليم و استعانة على نجاح الأعمال بالكتمان واعتماد على الله عزوجل مع الأخذ بالأسباب والقرآن الكريم ينادى كل مسلم وهو يعده بالنصر والاستعلاء والعزة والكرامة ان هو عرف طريق الإيمان قال تعالى ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون ان كنتم مؤمنين " سورة آل عمران وقال ولله العزة ولرسوله ولكن المنافقون لايعلمون" سورة المنافقون انه لم يعد خافيا على أحد أن ما أصاب المسلمين كان بسب بعدهم عن هدى الله وغفلتهم عن منهجه هذه قضية يرددها المجتمع بأفراده وقياداته فى كل مناسبة ولقاء كما لم يغب عن فكر المسلمين ووعيهم أن القران الكريم ربى أمة وانشأ حضارة وصنع أعظم تاريخ وأنه فى جو هدى السماء ولد مجتمع نظيف عرف الطريق الى فطرته السليمة فسلمت عقيدته وصحت عبادته وتميز بسمو الأخلاق وشرف السلوك وهذا يدعونا الى ان نعتصم بحبل الله من جديد لنستعيد مجدنا وعزنا قال تعالى :" ونريد أن نمن على الذين استضعفوا فى الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين " سورة القصص _
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (1)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد ديسمبر 14, 2014 7:08 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فى ظلال السيرة النبوية    الثلاثاء فبراير 25, 2014 3:13 pm

فى ظلال السيرة النبوية :

لقد حرص النبي صل الله عليه وسلم على تربية أصحابه تربية قرآنية وعلى دربه صار خلفاؤه من بعده بدأت هذه التربية من دار الأرقم مع فجر الدعوة مكة وصاحبت المهاجرين الى الحبشة وتولى جعفر بن أبى طالب رضى الله عنه الإمارة والتربية ولما اسلم نفر من أهل يثرب بعث إليهم رسول الله صل الله عليه وسلم مصعب بن عمير رضى الله عنه _ داعيا ومعلما ثم اتسع نطاق التربية القرأنية فى المدينة بعد الهجرة حيث تناول التشريع فيها جميع نواحي الحياة وادي المسجد النبوي دوره فى التربية بصورة لم تشهدها أعظم جامعات العالم ونجحت هذه التربية فى بناء المجتمع الجديد نجاحا ليس له مثيل فى صفحات التاريخ وبالتالي دل هذا النجاح على ان سعادة الأفراد وحماية المجتمع وسلامة الامة امر سهل المنال اذا سارت التربية وفق منهج القرآن والسنة المطهرة فمنهج القرآن ولاشك يقيم المجتمع على العقيدة النقية ويحرسه بالتشريع المحكم الذى يكفل النظام والتكافل والترحم وتحت مظلته ينعم الناس بالتآلف والإخاء ويختفي من دنياهم وجه البغي وشبح الإرهاب وبالإيمان النقي يسود السلام الغائب ويتحقق الآمن المنشود قال الله تعالى الذين أمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الآمن وهم مهتدون سورة الأنعام

وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (2)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد ديسمبر 14, 2014 7:09 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فى ظلال السيرة النبوية    الثلاثاء فبراير 25, 2014 3:16 pm

فى ظلال السيرة النبوية :

_ بعض حوادث التاريخ الخالدة يصنعها أفراد قلائل ويعيش بفضلها مئات الملايين على ممر الدهور وهم لا يشعرن فبمنهج القرآن قامت دولة الحق وبادت دولة الباطل وفتحت مبادئ الاسلام قلوبا غلفا وآذانا صما وقلاعا طال عصيانها خضع لها الناس عندما رأوا من عدل الاسلام وسماحته جاء فى كتاب الدعوة الإسلامية لما بلغ الجيش الاسلامى وادي الأردن وعسكر هناك أبو عبيدة عامر بن الجراح رضى الله عنه كتب الاهالى المسيحيون فى هذه البلاد الى العرب يقولون أيا معاشر المسلمين أنتم أحب الينا من الروم وإن كانوا على ديننا أنتم أوفى لنا وأرأف بنا وأكف عن ظلمنا وأحسن ولاية علينا ولكنهم غالبونا على أمرنا ومنازلنا " قال الإمام مالك رحمه الله بلغنا أن النصارى كانوا اذا رأوا الصحابه الذين فتحوا الشام قالوا والله لهؤلاء خير من الحوارين فيما بلغنا " وأغلق أهل حمص أبواب مدينتهم دون جيش هرقل وأبلغوا المسلمين أن ولايتهم وعدلهم أحب إليهم من ظلم الروم وتعسفهم" (3)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد ديسمبر 14, 2014 7:11 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فى ظلال السيرة النبوية    الثلاثاء فبراير 25, 2014 3:19 pm

في ظلال الهجرة النبوية :

لولا الهجرة لما كانت دمشق وبغداد وقرطبة والزهراء ولولا الهجرة لما كان خلود العرب فى التاريخ ولولا الهجرة لما استيقظ الغرب بعد سبات عميق ولقد سجل التاريخ كثيرا من أقوال الكتاب والمفكرين من غير المسلمين تشهد كلها بعظمة القرآن وعدالة الاسلام منهم على سبيل المثال -برنا رشدوا الذى صرح عن قناعة أن الحل الصحيح لمشكلات العالم إنما يكمن فى شريعة محمد ومن الثابت ان المسلمين لما اخذوا أنفسهم بمنهج القرآن والتزموا به استخلفهم الله فى الأرض ومكن لهم دينهم الذى ارتضاه لهم وبدلهم من بعد خوفهم أمنا قال الله تعالى وعد الله الذين أمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم فى الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذى ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لايشركون بى شيئا سورة النور كل هذا بفضل القرآن وتربيته وحين غابت هذه التربية من حياة المسلمين ضلوا طريقهم وأصابهم ما أصاب الأمم قبلهم من نزاع وضياع وتخلف وانحلال قال تعالى ياأيها الذين أمنوا استجيبوا لله والرسول اذا دعاكم لما يحيكم}سورة الأنفال وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (4)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد ديسمبر 14, 2014 7:12 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16581
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: فى ظلال السيرة النبوية    الثلاثاء فبراير 25, 2014 3:22 pm


فى ظلال الهجرة النبوية :

_ لقد كانت الهجرة حدثا تاريخيا من أعظم الأحداث التى شاهدتها الإنسانية فهى نموذج حي متجدد على مر العصور قادر على الإلهام بأعظم الأعمال مقدم أروع القيم والمثل وأحكم التدبير - التى تكفل نجاح من يلتزمها فهى عمل بطولي فذ ولم يكن نبينا محمد صل الله عليه وسلم _ من الذين تخرجوا من الجامعات التى تقتصر على التعليم المحدود والتربية المحدودة وإنما كانت تربية فى الجامعة الإلهية بعالم الغيب التى لا حدود لتربيتها ولا نهاية لتعليمها ولم يكن تعليمه على أيدي أساتذة من البشر وانما كان من عند ربه الذى أوحى إليه فيما أوحى وفى غياب هذه التربية غزت الحضارة المادية المجتمع المسلم وشدته بعيدا عن هدى السماء وتنفس الشباب فى جو غير صحي افتقد فيه القدوة الصالحة فى البيت والمجتمع وهذه السلبيات قد بينها من قبل انه لا عذر للمسلمين ان قلدوا الفكر الغربي فى الفصل بين العلم والدين وكلاهما من مقومات بناء الإنسان السوي كما ان العلم اذا سار فى جو الدين صلح به أمر الدنيا والآخرة لابد لحماية الشباب من توافر مناخ اسلامى عبر منهج قرآني لا يهتز بمزاحمة غيره من أفكار مادية دخيلة بالمنهاج القرأنى يصلح آخر هذه الأمة بما صلح به أولها به و ينشأ جيل لا يرضى بشريعة غير شريعة الله ولا يقبل حكما غير حكم الله قال تعالى{أفمن أسس بنيانه على تقوى من الله ورضوان خير أمن أسس بنيانه على شفا جرف هار فا نهار به فى نار جهنم والله لا يهدى القوم الظالمين سورة التوبة " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 5)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
فى ظلال السيرة النبوية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: من فقة السيرة-
انتقل الى: