منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإسلام بين مؤمرات أعدائه وجهل أدعيائه :

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: الإسلام بين مؤمرات أعدائه وجهل أدعيائه :   الثلاثاء فبراير 25, 2014 2:26 pm

بين أباطيل الأعداء وجهل الأدعياء :

لقد شجع الاستعمار وأعوانه على التبشير والمبشرين من الغربيين في البلاد الإسلامية التي تحكموا فيها وسيطروا عليها بالخداع والدهاء والوهم والحيل الكاذبة والمؤامرات المضللة على النيل من الإسلام ورسوله كي يضللوا المسلمين ويؤثروا في نفوسهم ويغيروا عقيدتهم ولكنهم على الرغم مما بذلوا من دعاية وجهد ومال لم يصلوا إلى أغراضهم لأن العقيدة الإسلامية راسخة في القلوب متمكنة من الأرواح ثابتة في العقول ولن يستطيع أحدا من أعداء الإسلام تغييرها أو التأثير فيها ولو تجرد هؤلاء أنفسهم من التعصب الأعمى لأدركوا الإسلام على حقيقته ولآمنوا بالقرآن الكريم وإعجازه ورسالة محمد صل الله عليه وسلم ـ ولكنهم لغلبة الهوى عليهم لا يعقلون ولا يدركون كنه الإسلام وحقيقته وعظمته الحقة وفى الوقت الذي ترى فيه التعصب من المبشرين ضد الإسلام تجد التسامح روح المسلمين فالإسلام يعترف بالتوراة ورسالة موسى عليه السلام ويقر بالإنجيل ونبوة عيسى عليه السلام وطهارة مريم وقد تسامح المسلمون كل التسامح مع أهل الكتاب وعاملوهم معاملة كريمة عادلة إنسانية تدل على النبل والمروءة في الماضي وما زالوا يعاملونهم معاملة الأخوة والأصدقاء في الحاضر" وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت أبريل 01, 2017 4:20 pm عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام بين مؤمرات أعدائه وجهل أدعيائه :   الثلاثاء فبراير 25, 2014 2:34 pm

في مجاملة غير المسلمين :

الإسلام لم يمنع المسلمين من مجاملة أهل الكتاب بل حث على ذلك ودعا إليه في صريح القرآن الكريم قال تعالى " لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين , إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون " سورة الممتحنة الآية 8ـ9 ـ وهذه الآيات قطعية الدلالة قطعية الورود , وليس أدل على ذلك من إباحة زواج المسلم من الكتابية العفيفة شأنها في الاختيار شأن المسلمة سواء بسواء ويتزوجها المسلم ويصبح معها في يوم عيده أو عيدها ويهنئان بعضهما البعض والأحاديث كثيرة وصريحة في مجاملة أهل الكتاب من غير المحاربين لنا في الدين كما بينت الآيات السابقة وخاصة مسيحي أهل مصر فلهم ذمة وصهرا ولهم مالنا وعليهم ماعلينا وان كان فيهم خونة ففي المسلمين من هم أشد ولا يمنع ذلك من التهنئة بسب شرذمة قليلون ولم أقرأ حديث يمنع وبعض الفتاوى من علمائنا رحمهم الله تخضع لإعتبارت ظروفهم والمجتمع الذي كانوا يعشون فيه وهو أمر إجتهادى وليس عليه نص قطعي وعندما أهنيء المسيحي وهو يبادلني ذلك ليس معناه أنى آمنت بعقيدته الذي أومن أنها باطلة وهو كذلك يعتبرني , أنظر موضوعنا عن الولاء والبراء في هذا المنتدى وكيف أن الإسلام يتسامح مع غير المسلمين ما لم يكونوا من المحاربين للإسلام وأهله وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت أبريل 01, 2017 4:21 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام بين مؤمرات أعدائه وجهل أدعيائه :   الجمعة ديسمبر 12, 2014 7:16 pm

قالوا : عن الإسلام :

من شهادات غير المسلمين يقول :

غوستاف لوبون : الحق أن الأمم لم تعرف فاتحين راحمين متسامحين مثل العرب , ولا دينا سمحا مثل دينهم .

ويقول الكونت هنرى دي كاسترى :

درست تاريخ النصارى فى بلاد الإسلام , فخرجت بحقيقة مشرقة هى : أن معاملة المسلمين للنصارى تدل على لطف فى المعاشرة , وهذا إحساس لم يؤثر عن غير المسلمين , فلم نعرف فى الإسلام مجامع دينية , ولا أحبارا يحترفون السير وراء الجيوش الغازية لإكراه الشعوب على الإيمان ...
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام بين مؤمرات أعدائه وجهل أدعيائه :   الجمعة ديسمبر 12, 2014 7:16 pm

ويقول : الفليسوف جورج برناردشوا :

الإسلام هو الدين الذى نجد فيه حسنات الأديان كلها , ولا نجد فى الأديان حسناته
ولقد كان الإسلام موضع تقديرى السامى , دائما لأنه الدين الوحيد الذى له مَلَكَة هضم
أطوار الحياة المختلفة , والذى يملك القدرة على جذب القلوب عبر العصور , وقد برهن الإسلام من ساعاته الأولى على أنه دين الأجناس جميعا , إذ ضَمَّ سلمان الفارسى , وبلالا الحبشى , وصهيبا الرومى , فانصهر الجميع فى بوتقة واحدة .
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام بين مؤمرات أعدائه وجهل أدعيائه :   السبت أبريل 01, 2017 4:23 pm

لا تلازم بين ضعف الإسناد ورد الحديث :

ويكفي في هذا الباب ما صح من حديث : "من قتل معاهداً في غير كنهه - بغير حق - حرم الله عليه الجنة " ، وحديث : " من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاماً ، وحديث : "من قتل نفساً معاهدة بغير حلها ، حرم الله عليه الجنة : أن يشم ريحها : انظر تخريجها وصحتها في صحيح الجامع الصغير للشيخ الألباني وهناك حديث ثابت أيضاً لفظه : "من ظلم معاهداً ، أو انتقصه حقاً ، أو كلفه فوق طاقته ، أو أخذ منه شيئاً بغير طيب نفس منه ، فأنا حجيجه يوم القيامة " انظر إرواء الغليل " ومما يدل على حفظ حق أهل الذمة قول النبي صل الله عليه وسلم ":من ظلم معاهدا أو انتقصه حقا أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس منه فأنا حجيجه يوم القيامة حسن أخرجه أبو داود والبيهقي وزاد فيه: وأشار رسول الله صل الله عليه وسلم :" بأصبعه إلى صدره ألا ومن قتل معاهدا له ذمة الله وذمة رسوله حرم الله عليه ريح الجنة وإن ريحها لتوجد من مسيرة سبعين خريفا وإسناده جيد , حديث :"من آذى ذمياً فقد آذاني ومن آذاني كنت خصمه يوم القيامة ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام بين مؤمرات أعدائه وجهل أدعيائه :   السبت أبريل 01, 2017 4:24 pm

" فإن الحديث المشار إليه قد ورد بألفاظ متعددة ، منها ما حكم عليه العلماء بالوضع ، ومنها ما هو ضعيف ، قال الملا علي القاري في الأسرار المرفوعة في الأخبار الموضوعة وهو يذكر الأحاديث الباطلة قال: ومنها حديث: من أذى ذميا فقد أذاني قال: قلت: وفي رواية الخطيب عن ابن مسعود: من آذى ذميا فأنا خصمه ، ومن كنت خصمه خصمته يوم القيامة. قال السخاوي في المقاصد الحسنة حديث: من آذى ذمياً فأنا خصمه. رواه أبو داود بلفظ: ألا من ظلم معاهداً أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئاً بغير طيب نفسه فأنا خصمه يوم القيامة. قال السخاوي: وسنده لا بأس به ولذا سكت عنه أبو داود. انتهى مع تصرف يسير. وقد ضعف الألباني في ضعيف الجامع -حديث: من آذى ذمياً فأنا خصمه ، ومن كنت خصمه خصمته يوم القيامة. ا.هـ و لنعلم أنه لا تلازم بين ضعف الإسناد ورد الحديث لورود ما يدعمه معني صحيح أشد منه في البيان ." والله أعلم .. ـ موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام بين مؤمرات أعدائه وجهل أدعيائه :   السبت أبريل 01, 2017 4:26 pm

عن حكم تشييع جنازة النصراني للمسلم والعكس :

ـ لا مانع من ذلك إذا خلا إتباعهم لجنازة المسلم من منكراتهم ورُجيت دعوتهم إلى الإسلام ونصحهم والعكس بالعكس .فقد روى عبد الرزاق في مصنفه أخبرنا بن جريج قال قال لي عطاء"وليتبع الكافرُ جنازةَ المسلم " وسنده صحيح- أخبرنا بن جريج قال سمعت سليمان بن موسى يقول" كانوا يتبعون جنائزنا"وسنده صحيح أيضا قال عبد الرزاق مات سليمان بن داود " فتبعه اليهود والنصارى مع المسلمين" قال معمر ولا بأس به وروى البيهقي في الشعب من طريق المنهال بن عيسى أخبرني غالب القطان قال : قلت للحسن : إن لنا جيرانا نصارى ينيلون معروفهم و يعودون مرضانا " و يتبعون جنائزنا " قال : كافئهم إذا أتيت الباب فقل من هنا ادخل فإذا دخلت فقل كيف مريضكم كيف تجدونه فإذا أردت أن تقوم فقل الشفاء والعافية بيد الله عز و جل أما من منع تشييعهم فلم يأت بدليل صريح في المنع ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام بين مؤمرات أعدائه وجهل أدعيائه :   السبت أبريل 01, 2017 4:27 pm

وإنما علّل بتعليلات لا تصلح للمنع دلت بعض الأحاديث والآثار على أنه يجوز للمسلم المشاركة في جنازة الميت غير المسلم بشرط أن لا يشاركهم في شعائرهم الدينية ، ويبقى بعيدا عنها ، وبشرط أن لا يرافق الجنازة ما يخالف الشريعة الإسلامية ، من معازف ، أو رموز دينية لغير المسلمين ، فحينئذ يحرم إتباع هذه الجنازة.ودليل أصل الجواز حديث عَلِيٍّ بن أبي طالب رضي الله عنه قَالَ: " قلت للنبي صل الله عليه وسلم :" إن عمك الضال قد مات . قال : اذهب فوار أباك , ثم لا تُحدثن شيئا حتي تأتني , فذهبت , فواريته , وجِئته , فأمرني فاغتسلت , ودعا لي " رواه أبو داود رقم/3214 وقال ابن كثير: إسناده حسن. "إرشاد الفقيه" 1/221.وروى ابن أبي شيبة في "المصنف" 3/228 بسنده عن الشعبي قال: ماتت أم الحارث بن أبي ربيعة وهي نصرانية ، فشهدها أصحاب محمد صل الله عليه وسلم. وعن أبي وائل قال: ماتت أمي وهي نصرانية ، فأتيت عمر فذكرت ذلك له فقال: اركب دابة وسر أمامها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام بين مؤمرات أعدائه وجهل أدعيائه :   السبت أبريل 01, 2017 4:27 pm

وعن عبد الله بن شريك قال: سمعت ابن عمر سئل عن الرجل المسلم يتبع أمه النصرانية تموت؟ قال: يتبعها ويمشي أمامها.وقد أخذ بمقتضى هذه الأحاديث والآثار فقهاء الشافعية وغيرهم رحمهم الله - على اختلاف بينهم في اشتراط أن يكون غير المسلم قريبا للمسلم -.جاء في "حاشية قليوبي" 1/406 : "لا بأس بإتباع المسلم جنازة قريبه الكافر، وكالقريب الزوج والجار والصديق والولي والعبد وزيارة قبره كذلك ، وخرج غيرهم من الأجانب فيحرم لما فيه من التعظيم" ا.هـ.كما نص الفقهاء على جواز تعزية غير المسلمين بموت أقربائهم من غير المسلمين ، ويقول المعزي في مثل هذا الموقف: أخلف الله عليك ، عوضكم الله الخير، يسلم رأسك ، ونحو ذلك. والله أعلم. . . موقع فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
الإسلام بين مؤمرات أعدائه وجهل أدعيائه :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب-
انتقل الى: