منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الإثنين فبراير 24, 2014 7:14 pm

الإتحاد سبيل النجاة :

_ ومن هنا يحرص الإسلام على وحدة المسلمين وترابطهم فالمسلمون ينتشرون فى بقاع الأرض شتى من العالم لكنهم إخوة تربطهم العقيدة _والمسلم فى أى مكان من العالم أخ للمسلم أينما كان المسلم فى الصين أخ للمسلم فى اليمن والمسلم فى العراق أخ للمسلم فى تونس وهكذا وهذه أخوة سامية لأن رباطها روحى فالمسلمون جميعا يتفقون فى العقيدة التى يدينون بها ويدافعون عنها ويبذلوا فى سبيلها كل غال ويسعون فى الحياة على هديها
إن من حق المسلم على أخيه المسلم أن يصله ويعاونه ويواسيه فاذا احتاج المسلمون فى الجزائر الى مساعدة أسرع اليهم المسلمون من كل أقطار العالم يساعدونهم بأموالهم وأنفسهم وإذا نزل بالمسلمين ظلم فى أى مكان سارع اليهم المسلمون لينقذوهم " . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (1 )


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 5:17 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الإثنين فبراير 24, 2014 7:22 pm

علام الإختلاف :

إن وحدة الحركة الإسلامية فريضة شرعية وضرورة إجتماعية
إن ظاهرة التفرق والتشرذم فى ساحة العمل الإسلامى لابد لها من علاج لتتخلص الحركة الإسلامية من سلبيات تلك الظاهرة خاصة فى هذا الظرف الذى تكتل فيه قوى الباطل فى مواجهة ضارية لإستئصال شأفة الإسلام ووأد حركته والأصل أن تتحد كل تلك التجمعات الموجودة فى ساحة العمل الإسلامى لأن الإسلام واحد وليس إسلامات مختلفة والهدف الذى يعمل على تحقيقه الجميع واحد وهو التمكين لدين الله فى الأرض وإقامة دولة الإسلام حتى لاتكون فتنة ويكون الدين كله لله
والطريق الى تحقيق هذا الهدف واحد وهو طريق رسول الله صل الله عليه وسلم وهو يعنى الإلتزام بأصول الإسلام وعلى النهج الذى سار عليه السلف الصالح بعيدا عن التحريف والتغير والتطرف والتفريط) وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة (2 )


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 5:19 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الإثنين فبراير 24, 2014 7:26 pm

الإتحاد قوة :

من حديث أبى موسى الأشعرى رضى الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : " المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا ثم شبك بين أصابعه " رواه البخارى ومسلم
ويقول تعالى " إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاتقون" سورة المؤمنون
إن العلاقة بين أبناء الأمة الإسلامية تقوم على الوحدة والتضامن لأنهم أبناء أمة واحدة تستمد عقيدتها من هذا الدين الذى يربطهم بخالقهم سبحاانه والرسول صل الله عليه وسلم يدعوا كل فرد فى هذه الأمة أن يشعر بشعور أخيه فيفرح لفرحه ويتألم لألمه قال تعالى " وتعاونوا على البر والتقوى ولاتعاونوا على الإثم والعدوان " سورة المائدة ـ وإذا اجتمع المسلمون واتحدوا وتعاونوا فيما بينهم على أساس هذه العقيدة كانوا أكبر قوة على الأرض ولا تستطيع قوة أخرى أن تنال منهم
قال تعالى " إن الله يحب الذين يقاتلون فى سبيل الله صفا كأنهم بنيان مرصوص " سورة الصف
وقال تعالى :" وإعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا واذكروا نعمت الله عليكم اذ كنتم أعداء فألف بين قلوبهم فأصبحتم بنعمته إخوانا " سورة آل عمران
نزلت هذه الآيات تذكر المسلمين بنعمة الله تعالى عليهم اذ كانت بينهم حروب وعداوات فى الجاهلية فلما أنعم عليهم بالإسلام صاروا إخوانا متحابين بجلال الله متواصلين فى ذات الله متعاونين على البر والتقوى وكانوا على شفا حفرة من النار بسب كفرهم فأنقذهم الله منها أن هداهم للإيمان
وقد نزلت هذه الآيات فى شأن الأوس والخزج (الأنصار ) وذلك أن رجلا من اليهود مر بملأمن الأوس والخزج فساءه ما هم عليه من الإتفاق والألفة فبعث
رجلا معه وأمره أن يجلس بينهم ويذكرهم ما كان من حروبهم ففعل حتى حميت نفوس القوم وغضب بعضهم على بعض وقالوا السلاح السلاح فبلغ النبى صل الله عليه وسلم فخرج اليهم فقال أبدعوا الجاهلية وأنا بين أظهركم بعد أن أكرمكم الله بالإسلام وقطع به عنكم أمر الجاهلية وألف بينكم ؟
فعرف القوم أنها نزعة من الشيطان وكيد من عدوهم فألقوا السلاح وبكوا وعانق بعضهم بعضا ثم انصرفوا مع رسول الله صل الله عليه وسلم سامعين مطيعين " . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة (3 )


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 5:24 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الإثنين فبراير 24, 2014 7:32 pm

إن الأمة الإسلامية تمر الآن بمراحل من أخطر مراحل وجودها منذ نشأتها ووجودها ابان ظهور الدعوة الإسلامية
وللأول مرة تحيط بها كل قوى الكفر ومعسكرات الإلحاد المدججة بأقوى الأسلحة وبأخبث الأفكار وبأمكر العقول التمثلة فى الصهيونينة الضائعة والصليبة الحاقدة
فمن الشرق ومن الغرب ومن الشمال ومن الجنوب ومن القلب فى فلسطين المحتل الكل يضرب والكل ينهش الكل ينسف الكل يقتل الكل يدمر
إن غزوة الأحزاب الإولى حول مدينة رسول الله صل الله عليه وسلم لتتواضع أمام غزوة الأحزاب المعاصرة
ولكن الفرق بيننا وبين المسلمين الأوائل أنهم كانوا بالمضمون أما نحن فلا يزال الكثيرون بيننا يبحثون عن هذا المضمون ...,
ولم يعد المجال ولا الوقت يسمح بإجراء التجارب ولا الممارسات الفردية التى قضت جل وقتها فى الإهتمام بإثارة المعارك حول بعض القضايا الفرعية وإعطائها درجة من الأهمية
ولا ينقص المسلمين جميعا سوى المزيد من الفهم والإخلاص وتصفية النيات ونقية الضمائر والقاء الهواجس وصدق العزائم والإلتقاء على كلمة سواء وعندئذ ستكون ساعة النصر قريبة قال تعالى " كتب الله لأغلبن أنا ورسلى إن الله قوى عزيز" سورة الحشر ـ وصل الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة (4 )


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 5:26 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الإثنين فبراير 24, 2014 7:37 pm

وحتى ينهض المسلمون ويعودوا الى عظمة الإسلام التى كان عليها الأجداد فى العصورالأولى يجب أن يعملوا بروح الإسلام ومثله العالية
وأن يتحدوا إتحادا إسلاميا عمليا يجتمع فيه كل الدول الإسلامية حتى يتخلصوا من آثار الإستعمار التى تركها فيهم ويدافعوا عن الشعوب الإسلامية
التى مازالت تحت ظل سيطرة الإستعمار ورجسه حتى يحرروها وينقذوها من أخطبوط المحتلين
ويجب على المسلمين أن يحسنوا الصلة بينهم وبين غير المسلمين من المواطنين ويتركوا الخصومات والمنازعات التى أثارها المستعمرون بينهم  
وأن يقوموا الإنحراف بين الشباب بالحكمة واالموعظة الحسنة ويوضحوا لهم المثل الخلقية والروحية وأسرار الشريعة الإسلامية والحاجة الى العمل لدين الله
والنهوض بالمجتمع الإسلامى كله
ويجب علينا أن نترك عالم البدع والخرفات والأوهام ونعيش فى عالم الحقيقة وندرس القرآن والسنة والشريعة حتى ندرك الإسلام على حقيقته ونحافظ على مبادئه
ولكى ينهض المسلمون فى العالم ويستعيدوا مجدهم القديم يجب أن يبذلوا كل وسيلة لإنشاء مدارس كافية لتعليم كل فرد من أبناء الأمة والقضاء على الجهل والأمية بينهم وأن يهتموا بالعلوم الحديثة ويتخصص الراغبون فى العلم فى كل فرع من فروعه ويهتموا بالثقافة الإسلامية فى المدارس والمعاهد والجامعات
ولا ننسى أن للمرأة الدور الأكبر والنصيب الأوفر فى التعليم الى أقصى درجات العلم حتى تستطيع أن تقوم بواجبها نحو زوجها وتربية أبنائها التربية الإسلامية الصحيحة وإن تربية الإبن هى تربية فرد واحد ولكن تربية الفتاة تربية لأسرة وقد عرفت المرأة المسلمة بعفتها ومحافظتها على شرفها واعتزازها بكرامتها ومعاونتها لشريكها وزوجها وأسرتها فى الحياة " . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (5 )


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 5:29 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الإثنين فبراير 24, 2014 10:44 pm

الطائفية دخيلة على مجتمعاتنا :

_ إن الطائفية عداء وخصام واستعلاء طائفة على آخرى لم يحدث قط فى عصر من عصور الإسلام سواء فى عصر محمد صل الله عليه وسلم أو فى عصر الخلفاء الراشدين ولا حتى فى عصر العباسيين وانما حدث ذلك لما ابتعدنا جميعا عن أدياننا وسمحنا للمتاجرين بها أن يعكروا صفو قلوبنا وللأعداء أن يفرقوا وحدة صفوفنا وان القضاء على تلك الطائفة تلك البذرة الخبيثة الدخيلة لن يكون بكلمات النفاق من السياسين المحترفين ولا بمؤتمرات تعلن الوحدة مستترة بطائفية مقنعة وانما يكون القضاء عليها من داخل أنفسنا نحن من ضمائرنا من قلوبنا من أخلاقنا من ايماننا سواء مسلمون أو مسيحيون يجب أن يعلم الجميع أننا إخوة وهنا يكون علاج الطائفية المقيتة ومن ثم يتم الشفاء هذه هى روح الدين فى قرآنه وإنجيله ؟ وهذه هى تعاليم الدين فى اسلامه ومسيحيته ؟ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة (6 )


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس أبريل 20, 2017 4:15 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    السبت مارس 22, 2014 2:21 am

حقيقة الأخوة :

إن من ثمرات العقيدة الصحيحة بين المسلمين قوة الترابط والتألف والوحدة , التى دعا إليها الملك الكريم فقال " واعتصموا بالله هو مولكم فنعم المولى ونعم النصير " سورة الحج " والأخوة فى الله هبة كريمة من هبات الله الغالية التى أنعم الله تعالى بها على عباده تجمع بين قلوب المؤمنين مهما تباعدت الأوطان واختلافت الألوان والألسن , والأخوة الإسلامية  تجعل كل فرد صدقت مشاعره  وسمت أحاسيسه متعلقا بإخوانه كتعلق العضو بالجسد كاللبنة فى البناء , وفى الوقت ذاته سمة من سمات الكمال والقوة والعزة والرفعة للأمة الإسلامية , وهذه الرابطة يجمعها الإيمان الصادق الذى تشربت منه الكثير وذاقت حلاوته و رضيت بالله ربا فلا تستمد قوتها إلا منه ولاتعرف الخوف والوهن إلا إذا ضعفت قواها وتدنست بالمعصية يدها وأما إذا استقامت واستنارت بنور الوحى ولم تخالف لله تعالى أمرا ولا نهيا فتلك هى النفس الكبيرة التى تسير بإستعلاء الإيمان بين الناس وتفعل الحق ولا ترضى بغيره مهما كلفها ذلك قال تعالى " إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين " سورة آل عمران والأخوة بين المؤمنين رابطة إلهية بما تحمل من معانى روحية يقذفها الله تعالى فى قلوب ألف بينها وجمعها على حبه وطاعته وعقدة هذه الرابطة بيد الله تعالى وحده لايستطيع أحد أن يفك عراها أو يوهن قوتها إلا بإذنه قال تعالى " لو أنفقت مافى الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم إنه عزيز حكيم " سورة الأنفال وفد جعل الله تعالى نعمة الإخاء من النعم العظيمة التى إمتن بها على عباده ليحذور طريق الفرقة والتمزق والشتات ويحرصوا على الألفة والتعاطف والمحبة قال تعالى " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا وإذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون " سورة آل عمران
                                وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة (7)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 5:33 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الخميس أبريل 10, 2014 4:47 pm

جماعة المسلمين :

قال تعالى " ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم " سورة هود ـ الخلاف في الرأي طبيعة من طبائع البشر جبلهم الله على ذلك وهو أمر واقع ليس له من الله دافع والصحابة رضوان الله عليهم اختلفوا وما طلب واحد منهم أن يكون غيره صورة له فما كان عمر مثل أبى بكر ولا ابن عباس مثل ابن عمر ولا أبو ذر مثل عثمان وكل له مقامه رضي الله تعالى عنهم أجمعين وجاء التابعين من بعدهم وغيرهم من أئمة الهدى كأبي حنيفة ومالك وأحمد والشافعي رحمهم الله تعالى وغيرهم كثير قديما وحديثا فأهل العلم الربانيين المخلصين بمثابة مدارس يرقى بها الفكر ويسموا بها العقل فضلا عن أنها قامت على فصول فقهية كلها أخذت عن رسول صل الله عليه وسلم ابتدأ أو ابتناءً من خلال قواعد الاجتهاد التي صاروا عليها وليس هذا موضوعنا ولكن ما نريد أن نتحدث عنه عن افتراق المسلمين ولماذا لا يوحد المسلمين صفوفهم بدل من كثرة مذاهبهم وجماعاتهم وقد جاء في الحديث أن اليهود والنصارى افترقوا والأمة الإسلامية افترقت أكثر وكل الفرق في النار إلا واحدة , وهى ما كان عليه رسول الله صل الله عليه وسلم وأصحابه وهذا الذي كان عليه الرسول صل الله عليه وسلم وأصحابه تدعيه اليوم كل طائفة وأقربها إلى الصواب جماعة أهل السنة والجماعة والافتراق الخطير الذي ينهى عنه الإسلام ولا يقبله هو الاختلاف العقائدي , وأما الخلاف في الأحكام والفروع الفقهية فالاختلاف فيها يسير لا يجوز أن يؤدى ذلك إلى تفرق وتنازع , فأهل المذاهب الفقهية كان يحترم بعضهم بعضا وأثر عنهم هذه المقولة " رأى صواب يحتمل الخطأ ورأى غيري خطأ يحتمل الصواب " ومن ثم كان التعصب للرأي الواحد والعمل على جمع الناس عليه من الأمور المستحيلة فضلا عن أنه مذموم ومثله من يتعصب لطريقة أو لجماعة معينة والجماعات الموجودة على الساحة الآن من أهل السنة والجماعة وليسوا خوارج كما يقال عن بعضهم وليس فيهم من يكفر مسلما بكبيرة أو بذنب وهذا الفكر التكفيري يُخالف ما عليه أهل السنة والجماعة خلافا للخوارج والمعتزلة ." وبالله التوفيق ." موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (Cool


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس أبريل 20, 2017 4:20 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الإثنين أبريل 21, 2014 2:00 pm

واعتصموا بحبل الله
يقول الله , واعتصموا بحبلى _ تفوزوا بالسلام والوئام
أبينا ما يريد لنا وهما _------وربى بالتفرق والخصام
يقاتل بعضا بعضا ونمضى _--  نكيد لبعضنا كيد اللئام
فوا عجبا لنا نأبى سلاما ___ لنا ونهيم بالموت الزؤام
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
( 9 )


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين يناير 12, 2015 8:21 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الأحد مايو 11, 2014 6:57 pm

الإتحاد قوة :

عن أبى موسى الأشعرى _ رضى الله عنه – عن النبى صل الله عليه وسلم _ أنه قال :" المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا ثم شبك بين اصابعه " رواه البخارى ومسلم
          العلاقة بين أبناء الأمة الإسلامية تقوم على الوحدة والتعاون فيما بينهم لأنهم أبناء أمة واحدة , تستمد عقيدتها من هذا الدين الذى يربطهم بخالقهم سبحانه وتعالى قال تعالى " وإن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاتقون " سورة المؤمنون الآية 52_
وفى هذا الحديث الشريف يوجه الرسول صل الله عليه وسلم _ كل فرد فى هذه الأمة أن يشعر بشعور أخيه فيفرح بفرحه ويتألم لألمه , وأنهم أبناء أسرة واحدة يساعد بعضهم بعضا فى السراء والضراء ويقفون صفا واحدا كالبناء الشامخ والجبل الراسخ
قال تعالى " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب " سورة المائدة
كما يوضح لنا الرسول صل الله عليه وسلم . أن المسلمين إذا اتحدوا وتعاونوا على أساس هذه العقيدة كانوا أكبر قوة على الأرض , فلن تسطيع قوة أخرى أن تنال منها
قال تعالى " إن الله يحب الذين يقاتلون فى سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص " سورة الصف ," وصل الله عليه سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة (10)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين يناير 12, 2015 8:22 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الأحد مايو 11, 2014 6:58 pm

أهمية الإتحاد فى حياة المسلمين :

ولقد حرص الرسول صل الله عليه وسلم على أن يعقد الإخاء بين المهاجرين والأنصار , فكانوا أسرة واحدة وصفا واحدا أمام أعدائهم فى الغزوات التى خاضوها , فكتب الله لهم النصر على أعدائهم , وظلت هذه الروح سارية بين المسلمين الأوائل فكان منهم أولئك الأبطال الفاتحون الذين سار النصر فى ركابهم وعلى ايديهم حدثت العجائب فقد هزموا أعظم قادة الحرب من أبناء فارس والروم
قال تعالى " يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم " سورة محمد
وفى عصرنا هذا لما اتحدت كلمة العرب والمسلمين , وتضافرت قواهم , ووجهوا أسلحتهم المختلفة إلى ضرب عدوهم كان لهم النصر على اسرائيل  أسطورة الجيش الذى لايقهر فى حرب العاشر من رمضان كل ذلك بفضل الوحدة الإسلامية , وأنذاك كان للأمة احترامهم وتقديرهم بين الأمم والعالم كله شهد لهم بذلك قال تعالى " واعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا وإذكروا إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبهم فأصبحتم بنعنته اخوانا " سورة آل عمران
وليت الأمة الإسلامية بقيت على عهدها ولكنها تفرقت وتخاذلت عن أداء رسالتها فوقت فى الذل والعذاب المهين ولن تخرج من كبوتها , وما هى فيه من فتن تطال الجميع من غير تفربق بين هذا وذلك إلا إذا فاءت إلى أمر ربها وتخلت عن المصالح الذاتية والمنافع الشخصية والأهواء التى مزقتها شيعا وأحزابا  قال تعالى " إن الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " سورة الرعد صفحة (11)
         وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين يناير 12, 2015 8:23 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الأحد مايو 11, 2014 6:59 pm

ومن ثمار الإتحاد التعاون :

التعاون فى الإسلام من أهم الأخلاق والصفات التى يحرص عليه المسلم والمودة والرحمة والتعاطف ثمرة من ثمار التعاون بين الأفراد والجماعات , وقد ضرب مثلا
بقطرة المطر الواحدة لاتفعل شيئا وحدها , وكذلك شعاع الشمس الواحدة لايؤثر شيئا , ولكن اجتماع قطرات المطر قد تؤدى إلى أنهار تجرى تنشر الخصب , والعمران وتحى الأرض بعد موتها وعندما تجتمع الأشعة يولد طاقة حرارية يستفيد منها الإنسان فى قضاء حاجاته ومصالحه , وقد تدير له الآلات والمصانع "
قالتعاون فيه خير الفرد وخير المجموع و المجتمع الإسلامى يقوى ويشتد بقوة أفراده وتعاونهم وتضامنهم ويضعف وتتأكل قواه بتفرق أفراده وتباعدهم يقول النبى صل الله عليه وسلم " المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا " رواه البخارى وقال تعالى " والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض " سورة التوبة
وهو تشبيه عجيب يعبر عن الحقيقة فإن  متانة الرابطة بين المسلمين تجعلهم متعاونين لايرضى أحدهم بخذلان أخيه , ولا تقر عينه بما يؤذيه , فالمسلم أخو المسلم لايظلمه ولايسلمه , ومن كان فى حاجة أخيه كان الله فى حاجته , والله فى عون العبد ما دام العبد فى عون أخيه "
ويمكن لأهل الحى أن يتعاونوا فى فى الأخذ بيد الفقراء والضعفاء والمحتاجين وأن يتعاونوا على نظافة المكان الذى يعيشون فيه وهذا مما يدل على الأخلاق النبيلة والرقى الحضارى , إن المسلمين جميعا وحدة قوية تقوم على أساس الشعور بالمسؤلية وتتضامن فى مواجهة الحياة وتتعاون فى حمل التكاليف وأداء ما عليها من واجبات , ويساند بعضهم بعضا أمام الأزمات والخطوب " صفحة(12)
          وصل الله على سيدنا وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 5:31 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الأحد مايو 11, 2014 7:00 pm

فضل التعاون :

وقد حدثنا التاريخ الإسلامى عن تعاون المسلمين فى درء الأخطار التى هددت الوطن العربى ضد حملات الصلبين ,وصد غزو المغول خلال القرنين الثانى عشر والثالث عشر الميلادى وفى الحديث الشريف عنه صل الله عليه وسلم " أن من فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة , ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة " رواه البخار وأبو داود
إن المؤمن يجد راحة نفسية وسعادة روحية فى تفريج الكرب وتخفيف الضوائق وحل المشكلات التى تنزل بأفراد مجتمعه  , لأنه يعلم أنه بذلك يقدم لنفسه , ويخفف عنها فى يوم الحساب حيث لاينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم , وقد بين الإسلام أن التعاون فيما هو من ضروريات الحياة من مأكل ومشرب وملبس وغير ذلك قال صل الله عليه وسلم " من كان معه فضل ظهر , فليعد به غلى من لاظهر له " وتوعد القرآن الكريم بالويل والهلاك للذين يمنعون الماعون  فقال تعالى " فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون الذين هم يراءون ويمنعون الماعون " سورة الماعون فعذاب شديد للمصلين الذين هم عن صلاتهم لاهون , ولايقيمونها على وجهها كما أمر الله ورسوله , ولا يؤدونها فى وقتها , وهم الذين يتظاهرون بأعمالهم مراءاة للناس , ويمنعون إعارة ما لاتضر إعارته من الآنية وغيرها , فلاهم أحسنوا عبادة ربهم , ولاهم أحسنوا إلى خلقه "
ومما يتنافى مع خلق التعاون الغش فى البيع والشراء وغيرها وهو من الإثم الذى نهينا عنه قال صل الله عليه وسلم " من غشنا فليس منا"
وقال تعالى " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب " سورة المائدة صفحة (13)
           وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين يناير 12, 2015 8:24 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الجمعة يوليو 11, 2014 1:40 pm

واجب المسلمين جميعا :

لنعلم جميعا أنه لن تقوم لنا قائمة , إلا إذا اتجه كل مسلم نحو أخيه يرجوا منه الصفح والسماح , وحتى يكونوا صفا واحد كالبنيان المرصوص يدا واحدة على الباطل وأهله جسدا واحدا إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ولنبتعد عن الشخصنة والتمحور حول الأشخاص والتحزب للأفكار وليكن ولاؤنا لله ولكل ما يرضى الله قال تعالى " وإن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاتقون " سورة المؤمنون الآية 52_ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 14)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الإثنين يناير 12, 2015 8:26 pm

الدعوة إلى الإتحاد والنهى عن التنازع :

إن الذى ينظر إلى حال الأمة الإسلامية اليوم , يشعر بالآسى والحزن لما نزل بهم فى جميع بلدانهم وسائر أحوالهم , وهذا وضع لايرضى عنه كل مسلم غيور على دينه , حريص على وحدة المسلمين وقوتهم , لأنه يعلم أن ضعفهم فى تمزقهم وتفرقهم وفى ذلك يقول المولى عز وجل :" واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته اخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون " سورة آل عمران الآية 103 ـ ولقد أشاد بذلك رسول الله صل الله عليه وسلم بقوله : ترى المؤمنين فى تراحمهم وتوادهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى " رواه البخارى من حديث النعمان ابن بشير رضى الله عنه ( 15)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الإثنين يناير 12, 2015 8:27 pm

ومن حديث أبى موسى الأشعرى رضى الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال :" المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا وشبك بين أصابعه " متفق عليه
والذى يتتبع تاريخنا الإسلامى يرى الحقيقة التى غابت عن حياتنا , وهى أن المسلمين الأوائل قد وصلوا إلى هذه المعانى القيمة من الوحدة والإتحاد , عندما طبقوا منهج الكتاب والسنة وانقادوا لتوجيهات ووصايا رسول الله صل الله عليه وسلم
فكانوا حقا كالجسد الواحد والبنيان المرصوص , ومع أنهم كانوا قلة ولكنها كانت تفيض بالأمن والأمان لكل من يعيش تحت لواء مجدهم , وظلال عزهم حيث كان ينعم بالخير والمودة والسلام والرحمة , حتى ولو كان من غير المسلمين , ما لم يجنح إلى عداء أو طغيان , ( 16)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الإثنين يناير 12, 2015 8:28 pm

وهذه حقيقة يقررها القرآن الكريم فى قوله تعالى :" وقاتلوا فى سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لايحب المعتدين واقتلوهم حيث ثقفتموهم وأخرجوهم من حيث أخرجوكم والفتنة أشد من القتل ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه  فإن قاتلوكم فاقتلوهم وذلك جزاء الكافرين " سورة البقرة الآية 190 _ و191 _ وفى سياق هذه الآيات نجد أن السبب المبرر لأمر القتال أحدهما : الإعتداء من أجل رد العدوان الثانى : حماية للمؤمنين من الفتنة فى دينهم وتأمين الدعوة إلى الله , فإذا زال الأمران فليس هناك ما يبرر للقتال ومن شروط القتال أن لا تكون العقوبة إلا للمستمرين على كفرهم وعدونهم , وأن لا يتجاوز فيه المسلمون  حدود ما أنزل الله فلا يستحل فيه ما حرم الله ورسوله , ( 17)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس أبريل 20, 2017 4:25 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الإثنين يناير 12, 2015 8:29 pm

, ولنعلم أن الكفر فقط من غير العدوان وفتنة المسلمين ليس من أسباب القتال قال تعالى :" فما استقاموا لكم فاستقيموا لهم إن الله يحب المتقين " سورة التوبة الآية 7 ـ ولنعلم أنه ليس فى القرآن ما يسمى بآية السيف كما يزعم البعض وهذه إشارة أردت التنبيه عليها للحاجة إليها وهذه حقيقة غير منكورة يجب العمل بها , ولهذا نظر الإسلام إلى اتحاد الأمة وتعاونها وتماسكها فى قوتها وحثها على العدل والرحمة , لتظل موفورة بالحفاظ على سلامتها واستقرارها , وقد وضع لها العلاج الشافى والبلسم والدواء الناجح إن اعتراهم خلل ودبت إليهم الفرقة إلى المبادرة بالعلاج وسبيل الشفاء , وآخر الدواء الكى وهو مر ولكن فيه العافية والسلامة الشاملة , ( 18)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16801
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)    الإثنين يناير 12, 2015 8:29 pm

, وقد أوصى الإسلام
أتباعه حينما تتقاتل طائفتان منهما : أن يُشمروا بالإصلاح لإنهاء الخلاف وذلك من خلال التفاهم والحوار فإن تعذر ذلك , واقتضى الأمر التدخل للأخذ على يد الطائفة الباغية , فالإسلام يبيح هذا التدخل كالوالد الذى يعمل من أجل الإصلاح بين أبنائه ,
بالعنف على من طغى وبغى ليرجع إلى نور الحق والصواب , قال تعالى :" وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت احداهما على الأخرى فقاتلوا التى تبغى حتى تفيئ إلى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التى تبغى حتى تفيئ إلى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا إن الله يحب المقسطين إنما المؤمنون أخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون " سورة الحجرات الآية 9 ـ و10 ـ وهذا هو العلاج ولا علاج غيره
حتى نسعد فى الدنيا والآخرة . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 19)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
الإتحاد وأثره فى تدعيم قوة المسلمين والقضاء على ( الفرقة والاختلاف)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم-
انتقل الى: