منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الإثنين ديسمبر 23, 2013 5:10 pm

حقيقة الصلاة _
_ قال الله تعالى :" وأقم الصلاة ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر سورة العنكبوت _ وعن عبد بن مسعود رضى الله عنه أنه قال :" من لم تأمره الصلاة بالمعروف وتنهاه عن المنكر لم يزدد من الله الا بعدا" مروى عن ابن مسعود وابن عباس رضى الله عنهمما ـ  الصلاة فى حقيقتها ليست مجرد أقوال وأفعال تؤدى بلا وعى ولا تدبر , ولكن لها هدف لابد وأن يدركه المصلى حتى يستفيد من الصلاة , ويصل الى الغاية من أدائها وتصبح منهج من مناهج التربية والقرآن يبن لنا أن الصلاة التى تؤدى على وجهها الصحيح من سلامة الأركان ومن خشوع القلب ومن التدبر فيما يناجى به المصلى ربه لابد وأن تصل بصاحبها الى كرم الخلق وطهارة النفس فينتهى عن المعصية ويبتعد عن الفساد وينشأ فى نفسه وازع يربطه بالحق ويبتعد عن الباطل ___ بهذا المعنى تصبح الصلاة وسيلة من وسائل التربية الاسلامية التى تغرس فى قلب المسلم حقيقة الايمان وتؤسس فيه الاحساس العميق برقابة الله عليه وتعوده على طاعة الله وامتثال حكمه والحرص على أداء فرائضه كما ان المسلم يكتسب من صلاته ثبات العقيدة وطمأنينة القلب والقوة فى مواجهة أحداث الحياة , والانسان بطبعه يجزع حين يمسه البأس فينهزم ويغشاه اليأس , وتغمره الكآبة كما أنه بطبعه يتبطر ويفخر اذا مسه الخير وأحاطت به النعماء فيطغى وينسى حق الضعفاء ولكن المسلم الذى يقيم الصلاة على حقيقتها ويتدبر معانيها يكتسب من صلاته سلامة القلب وثبات المشاعر فلا يتقلب احساسه مع تقلب الأيام بين الخير والشر بل يقابل الشدائد بوجه باسم وقلب مطمئن لانه يعلم أن الله تعالى هو الذى يغير ويبدل وأن قدرته تسير الحياة بعلم وحكمة ويتعلم كيف يعرف حق الله والعباد عليه حين يأتيه الخير وتغمره النعم قال تعالى :" إن الانسان خلق هلوعا اذا مسه الشر جزوعا واذا مسه الخير منوعا الا المصلين الذين هم عن صلاتهم دائمون " سورة المعارج " وصل الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد فبراير 07, 2016 3:10 am عدل 8 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الثلاثاء يناير 07, 2014 8:50 pm

وعن كيفية الصلاة :

__يقول النبى صل الله عليه وسلم :"  صلوا كما رأيتمونى أصلى "  وعليه فانه لا تقبل للمسلم صلاة الا اذا صلاها كما صلاها رسول الله صل الله عليه وسلم ـ لأنه ان لم يصلها كما صلاها الرسول صل الله عليه وسلم ـ  فلا يكون محققا لأمره والصلاة هى عمود الدين ولاحظ فى الاسلام لمن ترك الصلاة , فمن أداها كما أمر النبى صل الله عليه وسلم ـ وكان مخلصا فيها قبلت منه ومن لم يؤديها كذلك ردت عليه , والاطمئنان فى الركوع والسجود والقراءة من شروط صحة الصلاة روى أحمد فى مسنده من حديث ابى هريرة رضى الله عنه ان رسول الله صل الله علسه وسلم قال لاينظر الله الى العبد لايقيم صلبه بين ركوعه وسجوده وفى الصحيحين من حديث أبى هريرة ان رسول الله صل الله عليه وسلم قال :" أما يخشى الذى يرفع رأسه قبل الامام أن يجعل الله وجهه وجه حمار " وروى الحاكم من حديث أبى قتادة وصحح اسناده ان رسول الله صل الله عليه وسلم قال :" أسوأ الناس سرقة الذى يسرق من صلاته " فاحذر من نقر الأرض بالرؤس فقط فقد ورد ان رجلا صل فى حضرة النبى صل الله عليه ثلاث مرات والرسول صلى الله عليه وسلم يأمره  باعادة صلاته وقد أقسم الرجل بأنه لا يعرف غير هذه الصلاة فقال له رسول الله صل الله عليه وسلم معلما ومرشدا :" اذا صليت فاركع حتى تطمئن راكعا وارفع حتى تطمئن رافعا واسجد حتى تطمئن ساجدا " وروى الطبرانى فى الأوسط من حديث انس ان النبى صل الله عليه وسلم قال:"  من صل صلاة لوقتها وأسبغ وضوءها وأتم ركوعها وسجودها وخشوعها عرجت بيضاء مسفرة تقول حفظك الله كما حفظتنى ومن صلى لغير وقتها ولم يسبغ وضوءها ولم يتم ركوعها ولا سجودها ولا خشوعها عرجت سوداء مظلمة تقول ضيعك الله كما ضيعتنى حتى اذا كانت حيث شاء الله لفت كما يلف الثوب الخلق فيضرب بها وجهه " وصل الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد فبراير 07, 2016 3:15 am عدل 6 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الإثنين يناير 20, 2014 10:22 pm

أعضاء السجود وبيانها:

_ عن ابن عباس رضى الله عنه عن رسول الله صل الله عليه وسلم " أمرت أن أسجد على سبعة أعظم على الجبهة وأشار بيده على أنفه _ واليدين والركبتين وأطراف القدمين ولا نكفت الثياب والشعر " السجود ركن من أركان الصلاة ولاتصح الصلاة الا به لقوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا إركعوا وإسجدوا سورة الحج  _وهو واجب بالإجماع والسجود معناه اخضوع والتذلل وفضله عظيم يكفى أن الله سبحانه جعله سببا للقرب قال تعالى " واسجد واقترب " وقال صل الله عليه وسلم " أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا من الدعاء وقول النبى صل الله عليه وسلم أمرت أن أسجد على سبعة أعظم يبين لنا فيه أعضاء السجود كلها والآمر له الله سبحانه وتعالى وقد ذكر لنا الرسول صل الله عليه وسلم أعضاء السجود مفصلة فى الحديث بعد ذكرها مجملة كما طلب الينا ألا نكفت الثياب والشعر فى الركوع والسجود لأن المصلى اذا رفع شعره أو ثوبه عن مباشرة الأرض أشبه بالمتكبرين فلا يجوز ان يكون هناك حائل بين الجبهة وموضع السجود الا لعذر عند الإمام الشافعى رحمه الله ولايجوز تغطية الوجه بشعر أو غيره فى الصلاة عند السجود كما يجب على المسلم الحرص على مباشرة هذه الأعضاء فى صلاته كاملة غير منقوصة حتى تكون صلاته صحيحة " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد فبراير 07, 2016 3:17 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد فبراير 09, 2014 4:23 pm

كيف تصلى :

_ وقف حاتم الأصم واعظا فى الناس فقال له محمد بن يوسف الفرغانى _ يا حاتم أراك تعظ الناس أفتحسن أن تصلى ؟ قال نعم قال كيف تصلى _ قال أقوم بالأمر وأمشى بالخشية وأدخل بالهيبة وأكبر بالعظمة وأقرأ بالترتيل وأركع بالخشوع وأسجد بالتواضع وأقعد للتشهد بالتمام وأسلم على السنة وأسلمها الى ربى وأحفظها أيام حياتي وأرجع باللوم على نفسى وأخاف ألا تقبل منى وأنا بين الخوف والرجاء وأشكر من علمنى وأعلمها من سألني وأحمد ربى إذ هداني فقال محمد بن يوسف مثلك يصلح أن يكون واعظا لأنه عرف كيف يصلى _ وترجوا جميعا من الله تعالى أن نكون من أصحاب هذه الصفات حتى نكون من المقبولين" . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد فبراير 07, 2016 3:18 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الثلاثاء سبتمبر 02, 2014 4:42 am

فى نور القرآن والسنة:

_ قال تعالى :" رب إجعلنى مقيم الصلاة ومن ذريتى ربنا وتقبل دعاء " سورة إبراهيم الآية 37_ الصلاة من أهم الفرائض وألزم الواجبات بعد توحيد الله تبارك وتعالى ومن هنا كان لزاما على العبد المسلم بعد توحيد الله تعالى أن يحافظ على الصلاة فالصلاة خير موضوع وهى عماد الدين من أقامها فقد أقام الدين ومن ضيعها فهو لم سواها أضيع قال تعالى فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا " سورة مريم الآية 59 _ والمعنى أن قوما أهل سوء وأتباع ضلالة جاءوا من بعد قوم صالحين أنعم الله عليهم , منهم من ترك الصلاة كلها , ومنهم من يضيعها ويصليها بعد فوات وقتها , ومنهم من يصليها ولكنه لا يحسن القيام بها بأركانها وواجباتها وشروطها , وهؤلاء سيطرت على عقولهم الشهوت وطمست على بصيرتهم المعاصى والذنوب فسوف يلقون غيا وهو جُب فى جهنم ( وهو مسكن لمن يؤخر الصلاة عن وقتها ولا يحسن القيام بها عند أدائها ) فسوف يلقون شرا وضلالا وخيبة فى جهنم " ولهذا جاء الدعاء الذى معنا : رب إجعلنى مداوما ومحافظا على أداء الصلاة فى أوقاتها وعلى أتم وجوهها التى ترضى بها عنى وتقبلها منى , واجعل من ذريتى وأهل بيتى من يحافظ عليها , ربنا واستجب دعائنا وتقبل عبادتنا " اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأحد سبتمبر 21, 2014 4:33 am

الصلاة :

_إن صلاح المجتمع الإسلامى ورقيه وسعادته , مرهون على صحة العقيدة الإيمانية بالله سبحانه وتعالى , وعلى أثر هذا الإيمان فى تصرفاتهم وسائر أحوالهم , ومدى الإستجابة منهم لكتاب الله وسنة الرسول صل الله عليه وسلم : ومن ذلك الحرص على أداء العبادات وإقامة الدين من غير إفراط أو تفريط , وإن ذلك يساعد الإنسان على طهارة نفسه ويقتلع منها الحقد والكراهية , ويعمل المسلم بالمعروف وينهى عن المنكر ويبتعد عن كل ما يغضب الله قولا وعملا قال تعالى :" اتل ما أوحى إليك من الكتاب وأقم الصلاة , إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر " سورة العنكبوت الآية 45 _ , وهو يؤدى ما كلف به يوزن بين مطالب الدين والدنيا , وهو كما يعمل لدينه وإقامة شرعه , لا ينسى دنياه وهو كما يحسن العبادة مدعوا أن يتقن ما يعمل فى مجاله دون تواكل أو تكاسل وبذلك يتحقق للمجتمع السعادة والنهضة الشامله فى كل نواحى الحياة قال تعالى :" إن هذا القرآن يهدى للتى هى أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا " سورة الإسراء الآية 9 _ 10 _ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 12:59 pm

فى فضل صلاة الفجر والعصر :

_ من حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : " يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار , ويجتمعون فى صلاة الفجر وصلاة العصر ثم يعرج الذين باتوا فيكم فبسألهم , ربهم وهو أعلم بهم كيف تركتم عبادى ؟ فيقولون : تركناهم وهم يصلون , وآتيناهم وهم يصلون " متفق عليه ومن حديث جرير بن عبد الله البجلى رضى الله عنه قال " كنا عند النبى صل الله عليه وسلم فنظر إلى القمر ليلة البدر , فقال : إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر لاتضامون فى رؤيته , فإن استطعتم أن لاتغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا " متفق عليه وفى رواية " فنظر إلى القمر ليلة أربع عشرة " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 12:59 pm

فضل سنة الصلاة بعد الجمعة :

_ من السنن المهجورة التى لايكاد يصليها أحد من المسلمين إلا قليلا , سنة صلاة الجمعة , فما يكاد يفرغ الخطيب من الصلاة ويسلم , إلا وترى المصلين جميعا هرعوا إلى الخروج من المسجد , ولم تجد إلا قليل ممن يحافظ على هذه السنة المؤكد التى كان يحافظ عليه الرسول صل الله عليه وسلم وأصحابه من بعده ومن حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" إذا صل أحدكم الجمعة فليصل بعدها أربعا " رواه مسلم وفى رواية " فإن عجل بك شئ فصل ركعتين فى المسجد وركعتين إذا رجعت " يعنى رجعت إلى بيتك , رواه أبو داود والترمذى وفى رواية لإبن عمر رضى الله عنهما :" أن النبى صل الله عليه وسلم كان لايصلى بعد الجمعة حتى ينصرف فيصلى ركعتين فى بيته " ( 1)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الجمعة أكتوبر 10, 2014 1:00 pm

وليس فى الروايات تناقض هذا فيما رأى ابن عمر رضى الله عنه لأن إختلاف صور الأداء للعمل الصالح من النبى صل الله عليه وسلم تدل على جواز فعل هذا أو ذاك وهذا من رحمته و شفقته بأمته وهو القائل صل الله عليه وسلم :" أحب العمل إلى الله تعالى أدومه وإن قل " فكن حريصا أخى المسلم على أداء سنة الجمعة سواء فى البيت أو المسجد لتنال الأجر والثواب ويوم القيامة كما فى الحديث عن أبى هريرة رضى الله عنه أن النبى صل الله عليه وسلم قال : " إن أول ما يحاسب الناس به يوم القيامة من أعمالهم الصلاة , يقول ربنا لملائكته , وهو أعلم : انظروا فى صلاة عبدى أتمها أم نقصها ؟ فإن كانت تامة كتبت له تامة وإن كان انتقص منها شيئا قال : إنظروا هل  لعبدى من تطوع ؟ فإن كان له تطوع قال : أتموا لعبدى فريضته من تطوعه , ثم تؤخذ الأعمال على ذلك " رواه أبو داود  " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم  ( 2)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الخميس نوفمبر 27, 2014 3:37 am

عليك بالصلاة :

عندما تضيق نفسك بالحياة وما عدت تطيق ألامها , وشدائدها ووجدت نفسك فى حيرة بين ملذاتها الخادعة وشهواتها المفسدة , إذا تملك اليأس والقلق وأحسست بالحاجة , إلى من تشكوا إليه ولم تجد من تشكوا له , فتذكر أن لك ربا رحيما كريما ودوداً يراك فى مكانك ويسمع كلامك , فبث إليه شكواك فإنه سبحانه يجيب من دعاه
ويكشف السوء , ويفتح لك بابه إلى لقائه رحمة منه وفضلا , وعند ذلك تذكر قول رسول الله صل الله عليه وسلم _ " أرحنا بالصلاة يا بلال " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الخميس نوفمبر 27, 2014 3:39 am

من معانى الصلاة :

_ أخى المسلم إعلم أن الصلاة ليست مجرد حركات , ومراسم وطقوس تؤديها من غير فهم لروحها ومعانيها , وإعلم أن الصلاة هى طريق النجاة وباب الأمل وطلب الهداية والرحمة من الملك الغفور , الصلاة ملجأ اطمئنان لشفاء قلوب المذنبين وتأسوا جراح البؤساء والمقهورين , الصلاة هى عماد الدين , وهى حصن المسلم ومفزعه , هى أهم ما ورثناها عن النبوة فى ظاهرها وباطناها حيث قال صل الله عليه وسلم :" صلوا كما رأيتمونى أصلى " , إنها تشمل كل معانى العبادة والتقرب إلى الله عندما تؤدى بحقيقتها , فهى صلة بين المخلوق والخالق , ويتعلم المسلم منها الإستعانة بالله تعالى والتفويض له عند دعائه وبث شكواه , بها يصل المسلم إلى مراتب المخلصين والإيمان واليقين , ويتعلم منها الربانية والروحية
ولذلك كان رسول الله صل الله عليه وسلم _ يفزع إليها إذا حزبه أمر ويقول " جعلت قرة عينى فى الصلاة " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الخميس نوفمبر 27, 2014 3:40 am

تعلم كيف تقف بين يدى الله فى الصلاة ؟

_أخى المسلم : لتعلم أن الصلاة ليست مجرد , إنسان يقف و جسد يتحرك عند أداء الصلاة فلابد من تعقل فيما تفعل وتدبر لم تقرأ فحظ المسلم من الصلاة , حظه من قراءة الفاتحة " وليس لك من صلاتك إلا ماعقلت منها " فمن صلى كذلك قالت له الصلاة " حفظك الله كما حفظتنى " وإعلم أن شغل القلب عن هذه المعانى مع عدم مجاهدة النفس يفقدك المعنى الحقيقى للصلاة , يقول الحسن رحمه الله تعالى " إذا قمت للصلاة فقم قانتا كما آمرك الله " وإياك والسهو الإلتفات وإياك أن ينظر الله إليك وتنظر إلى غير , وتسأل الله الجنة وتعوذ به من النار وقلبك ساه , ولاتدرى ما تقول : هنالك تقول لك الصلاة " ضيعك الله كما ضيعتنى " هذه هى الصلاة التى أمرنا بها رسول الله صل الله عليه وسلم _ والتى بها تغفر الذنوب يقول صل الله عليه وسلم _ ما من امرئ مسلم تحضره صلاة مكتوبة فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما سبق من الذنوب ما لم تؤت كبيرة وذلك الدهر كله " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الخميس نوفمبر 27, 2014 3:41 am

الصلاة عماد الدين :

_ ولما كان للصلاة من هذه المنزلة والأهمية من بين سائر العبادات , كانت عماد الدين ومن أهم أركان الإسلام ومبانيه الخمسة , ومن الناس من يظن أن الصلاة حمل ثقيل حتى أننا نسمع ممن يصلى فيقول " أذهب أخطف العصر مثلا أو غيره وهذا كلام بعيد عن معنى الصلاة وحقيقتها , ولنعلم جميعا أن الصلاة هدية الله تعالى ورحمته لعباده فتصور نفسك من غير الصلاة كيف يكون حالك ؟ ونقول لمن لايصلى ولا يحافظ على أداء الصلاة لماذا هذا العقوق لربك ؟ واعراضك عن ذكره وتكبرك عن السجود وتكاسلك عن تلبية أمره ونداءه والطاعة والإمتثال له , واعلم أنك إن تعمدت ترك الصلاة أن الله سبحانه وتعالى , يغضب عليك غضبا عظيما وينتقم منك انتقاما شديداً وفى ذلك يقول النبى صل الله عليه وسلم " من ترك الصلاة لقى الله تعالى وهو عليه غضبان " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 12:29 pm

صلى صلاة مودع :

_ ينبغى للمصلى أن يكون راجيا بصلاته الثواب , كما يخاف من تقصيره العفاب وينبغى أن يستحضر قلبه عند الصلاة وفى حركاتها وهيئاتها , فاذا سمع المؤذن فليتمثل النداء للقيامة ويشمر للاجابة , ولينطر ماذا يُجيب وبأى بدن يحضر واذا ستر عورته فليعلم أن المراد من ذلك تغطية فضائح بدنه عن الخلق فليذكر عورات باطنه وفضائح سره التى لايطلع عليها الا الخالق , وليس لها عنه ساتر وأنها يكفرها الندم والحياء والخوف وإذا استقبل القبلة فقد صرف وجهه عن الجهات الى جهة بيت الله فصرف القلب الى الله أولى من ذلك فكما أنه لا يتوجه الى جهة البيت إلا بالانصراف عن غيرها كذلك القلب لاينصرف إلى الله تعالى إلا بالانصراف عما سواه وإذا كَبرت أيها المصلى فلا يكذبن قلبك لسانك إلا اذا كان فى قلبك شئ أكبر من الله تعالى فقد كذبت " ( 1)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء يناير 13, 2016 5:49 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 12:30 pm

فاحذر أن يكون الهوى عندك أكبر , بدليل إيثارك موافقته على طاعة الله تعالى :فاذا إستعذت فاعلم أن الإستعاذة هى لجوء إلى الله تعالى , فإذا لم تلجأ بقلبك كان كلامك لغوا , وتفهم معنى ما تتلوا وأحضر التفهم بقلبك عند قولك الحمد الله رب العالمين , واستحضر لطفه عند قولك الرحمن الرحيم , وعظمته عند قولك مالك يوم الدين , وكذلك فى جميع ماتتلوا وإستشعر فى ركوعك التواضع وفى سجودك زيادة الذل , لذلك وضعت النفس موضعها ورددت الفرع الى أصله بالسجود على التراب الذى خلقت منه , وتفهم معنى الأذكار بالذوق , وإعلم أن أداء الصلاة بهذه الشروط الباطنة سبب لجلاء القلب من الصدى , وحصول الأنوار فيه التى تتلمح عظمة المعبود , وتطلع على أسراره وما يعقلها إلا العالمون , فأما من هو قائم بصورة الصلاة دون معانيها , فإنه لايطلع على شئ من ذلك بل ينكر وجوده , وبعد فهل إذا قام المسلم بالصلاة على هذا النحو , يجرؤ أن يتلفظ بكلام يقدح فى إيمانه ويقطع به الصلة بينه وبين ربه , حتى لو كان يصلى فاننا نجد الرجل قد يتلفظ بالكلمة من سخط الله فيهوى بها فى النار " وصل الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم (2)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء يناير 13, 2016 5:50 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأربعاء ديسمبر 03, 2014 3:39 am


فى فضل الصلاة وأهميتها :

_ الصلاة من أهم العبادات التى ينبغى أن يحرص المسلم على أدائها فهى ثمرة الإيمان الصادق وركن الإسلام ومناره , ومن أداها بخشوع وخضوع لله تعالى كانت كفارة لذنوبه كما فى الحديث عن عثمان بن عفان رضى الله عنه عن النبى صل الله عليه وسلم أنه قال :" ما من امرئ تحضره صلاة مكتوبة , فيحسن وضوئها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم يأت كبيرة , وذلك الدهر كله" وعنه أيضا فى حديث آخر عن النبى صل الله عليه وسلم أنه قال :" من صل ركعتين لا يحدث فيهما نفسه غفر له ما تقدم من ذنبه " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   السبت ديسمبر 13, 2014 4:45 am

فى نور القرآن والسنة:

_ قال تعالى :" رب إجعلنى مقيم الصلاة ومن ذريتى ربنا وتقبل دعاء " سورة إبراهيم الآية 37_ الصلاة من أهم الفرائض وألزم الواجبات بعد توحيد الله تبارك وتعالى ومن هنا كان لزاما على العبد المسلم بعد توحيد الله تعالى أن يحافظ على الصلاة فالصلاة خير موضوع وهى عماد الدين من أقامها فقد أقام الدين ومن ضيعها فهو لم سواها أضيع قال تعالى فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا " سورة مريم الآية 59 _ والمعنى أن قوما أهل سوء وأتباع ضلالة جاءوا من بعد قوم صالحين أنعم الله عليهم , منهم من ترك الصلاة كلها , ومنهم من يضيعها ويصليها بعد فوات وقتها , ومنهم من يصليها ولكنه لا يحسن القيام بها بأركانها وواجباتها وشروطها , وهؤلاء سيطرت على عقولهم الشهوت وطمست على بصيرتهم المعاصى والذنوب فسوف يلقون غيا وهو جُب فى جهنم ( وهو مسكن لمن يؤخر الصلاة عن وقتها ولا يحسن القيام بها عند أدائها ) فسوف يلقون شرا وضلالا وخيبة فى جهنم " ولهذا جاء الدعاء الذى معنا : رب إجعلنى مداوما ومحافظا على أداء الصلاة فى أوقاتها وعلى أتم وجوهها التى ترضى بها عنى وتقبلها منى , واجعل من ذريتى وأهل بيتى من يحافظ عليها , ربنا واستجب دعائنا وتقبل عبادتنا " اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   السبت ديسمبر 13, 2014 8:11 pm

أفضل الأعمال :

_ قال رسول الله صل الله عليه وسلم _ استقيموا ولن تحصوا واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة , ولا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن " وقال صل الله عليه وسلم _
" أحب الأعمال إلى الله تعالى أدومها وإن قل " وفى معترك الحياة ومع دوران عجلتها , يحتاج الأحياء فيها إلى وقفات يقفون فيها كما يقف المسافر من بلد إلى بلد ,
بين محطات الطريق طالبا الراحة وتجديدأً للعزم , وقد جعل الله سبحانه وتعالى هذه الصلوات زاداً للمسلم , يجد فيها راحته وآنسه وتُجدد من عزمه , وتطوى من سفره
فتصله بربه فيشعر بقرب الوصول , فتنزاح من عنه الهموم وتنجلى الشرور , ويجد فيها راحته النفسية والجسمية , ولهذا قال : من أدرك هذه الراحة وتلك النعمة صل الله عليه وسلم _ :" يا بلال ارحنا بالصلاة " رواه الإمام أحمد فى مسنده فلا يزال المسلم يجد فيها راحته , يقف فيها بين حين وآخر يُلقى عن كاهله من وعثاء الدنيا ما يلقيه المسافر من وعثاء , الطريق فلا يزال قلبه نقيا ولا تزال الصلاة تذب عنه وتدافع ما أقامها وداوم عليها " كما بينت لنا الأحاديث السابقة .
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   السبت يناير 24, 2015 4:08 am


الخشوع وموضع النظر فى الصلاة :

يجب على المسلم عندما يُحرم بالدخول فى صلاته , أن يخشع ويستحضر عظمة الله وجلاله بحيث يطمئن فى ركوعه وسجوده , وتسكن جوارحه ويقشعر بدنه قال تعالى فى وصف المؤمنين المفلحين :" قد أفلح المؤمنون الذين هم فى صلاتهم خاشعون " سورة المؤمنون الآية 1 ـ ومما لايجوز فى الصلاة رفع البصر إلى السماء لقوله صل الله عليه وسلم :" مابال أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء فى صلاتهم ؟ فاشتد قوله فى ذلك حتى قال :" لينتهن عن ذلك أو لتخطفن أبصارهم " رواه البخارى ويرى المالكية أن المصلى ينظر أمامه استدلالا بقوله تعالى :" قد نرى تقلب وجهك فى السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهم شطره "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   السبت يناير 24, 2015 4:08 am

" فالنظر إنما يكون إلى الكعبة المشرفة عينها أو جهتها كما بحديث أنس بن مالك رضى الله عنه قال : صل لنا النبى صل الله عليه وسلم ـ ثم رقا المنبر فأشار بيديه قِبل قِبلة المسجد ثم قال : لقد رأيت الأن ـ منذ صليت لكم الصلاة الجنة والنار ممثلتين فى قبلة هذا الجدار , فلم أر كاليوم فى الخير والشر ثلاثا " رواه البخارى فهذا الحديث يدل على أن الرسول كان ينظر أمامه .
وذهب الشافعية والحنابلة والأحناف إلى أن المصلى , ينظر إلى موضع سجوده لأنه أقرب إلى الخشوع .
وفضل بعض العلماء فقال ينظر المصلى فى قيامة إلى صدره , وفى ركوعه إلى موضع قدميه , وفى حال سجوده إلى أنفه , وفى حال قعوده إلى حجره , والخلاصة أن المدار على الأقرب للخشوع من هذه الأحول التى ذكرنها وإن كان الأخير أولى حيث استجماع الفكر وتوجه القلب إلى الله عز وجل .
" وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأربعاء فبراير 18, 2015 4:03 am

فى فضل الصلاة وثمراتها :

ـ الصلاة طريق الهداية وعلامة الإيمان , والصلاة من أركان الإسلام الذى لايصح الإيمان إلا بادائها وأن تؤدى فى أوقاتها بشروطها وأركانها وسننها وبدون الصلاة لايكون دين للمرء ولهذا عدها القرآن الكريم من صفات عباد الرحمن فقال تعالى :" قد أفلح المؤمنون الذين هم فى صلاتهم خاشعون والذين هم عن اللغو معرضون " سوة المؤمنون الآية 1 ـ 2 ـ وقال فى وصف المحافظة عليها :" والذين هم على صلواتهم يحافظون " سورة المؤمنون الآية 9 ـ وقال صل الله عليه وسلم :" إذا رأيتم الرجل يعتاد المساجد فاشهدوا له بالإيمان " رواه الإمام أحمد والترمذى وابن ماجة والدرامى . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأربعاء مارس 25, 2015 7:30 pm


الصلاة فى الإسلام هى أساس الدين وعموده :

الصلاة هى الفريضة الأولى التى أمر بها الإسلام بعد النطق بالشهادتين , فهى السبيل الأول لتثبيت الإيمان فى القلب , وانعاش الروح بالإحساس الصادق والضمير الحى , الذى ينشأ فى النفس الوازع الخلقى , الذى يحى القلب باليقين الثابت , والتمسك بالطاعة والإخلاص فى القول العمل قال تعالى :" وأقم الصلاة طرفى النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين واصبر فإن الله لايضيع أجر المحسنين " سورة هود الأية 114 ـ 115 ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأربعاء مارس 25, 2015 7:32 pm

والصلاة معراج المسلم وصلة بين العبد وخالقه , ومناجاة دائمة تحدث فى النفس الخشية والمراقبة لله تعالى , وتملأ القلب بنور الله تعالى , وتشيع فى الروح الصفاء والهدوء والإطمئنان وتنوير البصيرة وحلول الهداية , يقول تعالى :" وإن من شئ إلا يسبح بحمده ولكن لاتفقهون تسبيحهم إنه كان حليما غفورا " سورة الإسراء الأية 44 ـ والصلاة بهذا المعنى تجمع بين الإيمان والأمل , بين النور واليقين الذى يهذب النفس يزرع فيها معانى البر والرحمة , والحرص على صنائع المعروف والإحسان للخلق , والصلاة فى اللغة معناها العام الدعاء , ومن معناها الخاص فى الشرع عبادة مخصوصة ذات أقوال وأفعال تبدأ بالتكبير , وتنتهى بالتسليم ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأربعاء مارس 25, 2015 7:34 pm

وللصلاة أدائها الخاص المنقول عن رسول الله صل الله عليه وسلم فى قوله :" صلوا كما رأيتمونى أصلى " فهى أقوال وأعمال يصححه العقل أى التعقل والتدبر  عند الأداء , فالصلاة نظام فى القول والعمل يتمثل فى التكبير والقراءة لما تيسر من القرآن بعد قراءة الفاتحة , والتسبيح فى الركوع والسجود بما لايقل عن ثلاث تسبيحات , وقراءة التشهد والصلاة على الرسول صل الله عليه وسلم ـ عند الجلوس الأخير والسلام فى الختام , فبديتها تكبير واعتراف لذى الجلال بالفضل والنعم , ونهايتها سلام وتسليم يحوط المؤمن بالأمن والسلامة , وكذلك فيها ذكر لله تعالى , مع تلاوة للقرآن بما تيسر من القرآن ثم تسبيح وثناء له فى الركوع والسجود , امتثالا لطاعته وخضوع وخشوع لواهب الفضل وقيوم السموات والأرض , ومن كيفيتها القيام للقادر فيها أثناء القراءة وعند الركوع والسجود تسليما للإيمان وطاعة للرحمن , والجلوس بين الركعتين , وفى ختامها يقرأ
التشهد ويصلى على الرسول صل الله عليه وسلم ـ مع استحباب الدعاء قبل الإنصراف منها ,


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء مارس 25, 2015 7:38 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )   الأربعاء مارس 25, 2015 7:37 pm

, والصلاة وكيفيتها عبادة توقيفية أخذها الرسول صل الله عليه وسلم بالوحى عن طريق جبريل عليه السلام كما بينا فى الحديث السابق :" صلوا كما رأيتمونى أصلى " وشرعت الجماعة عند اقامتها تنمية لروح الأخوة الإسلامية , وحرصا على وحدة الصف والهدف والعقيدة , ولابد للجماعة من وعاء يحتويها ويتمثل ذلك فى المسجد وهو بمثابة منتدى عام , للعبادة والثقافة وإقامة الدروس ونشر العلم يقول تعالى :" فى بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال رجال لاتلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله واقام الصلاة وايتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيها القلوب والأبصار ليجزيهم الله أحسن ماعملوا ويزيدهم من فضله والله يرزق من يشاء بغير حساب " سورة النور الأية 36 ـ 38ـ موقع من فقه الإسلام للشيخ سامى . ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
الباب الثانى : من معانى ( الصلاة وثمراتها )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول-
انتقل الى: