منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   الإثنين فبراير 24, 2014 1:58 pm

فضل الدعاء وآدابه :

قال تعالى " وقال ربكم ادعونى أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتى سيدخلون جهنم داخرين "
سورة غافر آية 60_
وقال سبحانه " وإذا سألك عبادى عنى فإنى قريب أجيب دعوة الداعى إذا دعان فليستجيبوا لى وليؤمنوا بى لعلهم يرشدون " سورة البقرة آية 186_
وفى فضل الدعاء وأهميته فى حياة المسلم حظيت السنة النبوية بفضائله وآدابه ومن ذلك .
من حديث أبى هريرة رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صل الله عليه وسلم قال " ينزل الله تعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى الثلث الآخير من الليل فيقول : من يدعونى فأستجيب له , من يسألنى فأعطيه , من يستغفرنى فأغفر له " رواه الإمام أحمد والبخارى ومسلم وأبو داود والترمذى وابن ماجة
ومن حديث أبى هريرة رضى الله تعالى عنه أيضا قال رسول الله صل الله عليه وسلم " ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة واعلموا أن الله تعالى لايستجيب لقلب غافل لاه " رواه الترمذى والحاكم
ومن حديث أبى هريرة رضى الله تعالى عنه قال صل الله عليه وسلم " من سره أن يستجيب الله له عند الشدائد فليكثر الدعاء فى الرخاء " رواه الترمذى والحاكم
ومن حديث أبى هريرة رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صل الله عليه وسلم " ما من رجل يدعوا بدعاء إلا استجيب له فإما أن يعجل له فى الدنيا وإما أن يؤخر له فى الآخرة وإما أن يكفر عنه من ذنوبه بقدر ما دعا , ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم أو يستعجل فيقول دعوت ربى فلم يستجب لى " رواه الترمذى
ومن حديث عائشة رضى الله تعالى عنها قال صل الله عليه وسلم " لايغنى حذر من قدر والدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل وأن البلاء لينزل فيتلقاه الدعاء فيعتلجان إلى يوم القيامة " رواه الحاكم والبزار
ومن حديث ابن عباس رضى الله تعالى عنهما عن رسول الله صل الله عليه وسلم قال " سلو الله تعالى ببطون أكفكم ولا تسألوه بظهورها فإذا فرغتم فامسحوا بها وجوهكم " رواه أبو داود والبيهقى
ومن حديث أبى هريرة رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صل الله عليه وسلم قال " ثلاثة لاترد دعوتهم : الإمام العادل , والصائم حتى يفطر , ودعوة المظلوم يرفعها الله تعالى فوق الغمام وتفتح لها أبواب السماء , ويقول الرب سبحانه وتعالى وعزتى وجلالى لأنصرنك ولو بعد حين رواه أحمد والترمذى وابن ماجة
ومن آداب الدعاء مايلى
1_ تحرى الحلال فى المأكل والمشرب لقوله صل الله عليه وسلم " أطب مطعمك تكن مستجاب الدعوة "
2_ الوضوء كما فى حديث بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن رسول الله صل الله عليه وسلم " كرهت أن أدعوا الله تعالى إلا على طهر " رواه أبو داود
3_ استقبال القبلة إن استطاع ذلك وهوالأفضل
4_ الإخلاص عند التوجه بالدعاء لقوله تعالى " فادعوا الله مخلصين له الدين " سورة غافر 14_
5_ التأدب والخشوع والمسكنة لقوله تعالى " ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لايحب المعتدين سورة الأعراف آية 55)_ وقوله تعالى " وادعوه خوفا وطمعا إن رحمة الله قريب من المحسنين " سورة الأعراف آية 56_
6_ أن يدعوا الله تعالى ويتوسل إليه بأسمائه الحسنى وصفاته العليا لقوله تعالى " ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها " سورة الأعراف الآية 180_
7_ رفع اليدين حذو المنكبين
8_ الدعاء بغير إثم أو قطيعة رحم حتى يقبل الدعاء لما تقدم من الأحاديث
9_ الإلحاح فى الدعاء وتكراره ثلاثا
10_ أن يبدأ الداعى دعائه بحمد الله تعالى وتمجيده والثناء عليه ثم يصلى على النبى صل الله عليه وسلم
11- أن يبدأ بنفسه إذا دعا ولا يخص نفسه إذا كان إماما
12_ مسح الوجه باليدين عقب كل دعاء
13_ أن لايدعوا بمستحيل لأن الدعاء بالمستحيل من الإعتداء فى الدعاء وثبت النهى عن ذلك قوله تعالى " ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لايحب المعتدين " سورة الأعراف الآية 55_
14_ تحرى الأوقات الفاضلة عند الدعاء ليكون ذلك أدعى للإستجابة وقبول الدعاء ومن ذلك
ليلة القدر , يوم عرفة , شهر رمضان , يوم الجمعة , الثلث الآخير من الليل , أثناء السجود , بين الآذان والإقامة
دبر كل صلاة فريضة كانت أو نافلة , وقت السحر , عند صياح الديكه , عند نزول المطر , عند التحام الصفوف فى القتال , وقت افطار الصائم , عند السفر , عند المرض , ومع رقة القلب والإحساس بالخشوع "
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 10, 2016 8:23 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   الأحد مارس 02, 2014 4:21 pm

الدعاء سلاح المؤمن :

ـ الدعاء من العبادات التى ينبغى على المسلم أن يحرص عليها , "والدعاء مخ العبادة " كما جاء ذلك فى بعض الأحاديث عن رسول الله صل الله عليه وسلم ـ والعبادة معناها الرجوع والإنابة والخوف والرجاء والإبتهال والخشية والتوجه إلى الله بالقلب والجوارح , ودعاء المؤمن لابد وأن يسبقه إستغفار وتوبة وطهارة من الذنوب والمعاصى وهذا لايأتى الا بالطاعة والإنقياد والتسليم المطلق لله جلت قدرته وتقدست أسماءوه قال تعالى " وإذا سألك عبادى عنى فإنى قريب أجيب دعوة الداعى إذا دعان فليستجيبوا لى وليؤمنوا بى لعلهم يرشدون " سورة البقرة والله سبحانه وتعالى حيي كريم يستحى من العبد يمد يده يقول يارب أن يردهما إليه صفرا خائبتين ". كما في الحديث فالله تعالى يحب أن يسأله العبد ولا تتعاظم عليه الحوائج ولاتشغله المسائل فالله تعالى يقبل على العبد مالم يلتفت عنه ويستغنى أو يستعجل فيتحسر ويترك الدعاء أو يدعوا بإثم أو قطيعة رحم بل إن الله تعالى يحب الملحين والمتملقين فى الدعاء شرط أن يطيب مطعمه ومشربه وملبسه قال تعالى:" ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لايحب المعتدين " سورة الأعراف ولقد كان للنبى صل الله عليه وسلم حالتان الإولى تفويض وتسليم والثانية افتقار وابتهال فإذا رأى القضاء مبرما رضى وسلم وإذا كان غير ذلك دعا وابتهل ولقد رغبنا رسول الله صل الله عليه وسلم فى الدعاء لعلمه بسعة فضل الله والله سبحانه غنى عن خلقه لامانع إذا أعطى ولا معطى لما منع ومن إتقى الله فقد دعاه وعلامة التقوى هى الإفتقار ورجوع الخلق إلى الخالق سبحانه فى العسر واليسر والمنشط والمكره وفى السر والعلانية ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 20, 2016 6:44 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   الخميس مارس 06, 2014 4:28 am

الدعاء واليقين :

قال تعالى " وقال ربكم إدعونى أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتى سيدخلون جهنم داخرين " سورة غافر الآية 60_ لقد تكفل الله تعالى من دعاه بالإستجابة وحسن العمل وأما من استكبر واستنكف فقد وعده بدخول جهنم داخرين والمسلم يدعوا الله تعالى وهو موقن بالإجابة فإما شرا يدفعه أو خيرا يدخره له سبحانه يوم القيامة وإما أن يكفر عنه ذنوبه وعن سلمان رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صل الله عليه وسلم قال " لا يرد القضاء إلا الدعاء " رواه الترمذى  والدعاء من أنفع الأدوية للمسلم فهو يدفع البلاء ويعاركه ويمنع نزوله فالدعاء والبلاء يتقبلان فى السماء فأيهما كان أقوى غلب ولهذا كان الدعاء بمثابة الحربة يدفع بها المسلم عن نفسه قتال الأعداء فيما رواه الحاكم عن على رضى الله تعالى عنه " قال صل الله عليه وسلم :" الدعاء سلاح المؤمن وعماد الدين ونور السموات والأرض " وعن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت عن رسول الله صل الله عليه وسلم " إن الله تعالى يحب الملحين فى الدعاء " إن فى الدعاء راحة للنفس وشفاء لها من القلق والكرب لأن الدعى يأمل فى استجابة الله تعالى له قال تعالى وإذا سألك عبادى عنى فإنى قريب أجيب دعوة الداعى إذا دعان " سورة البقرة  وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 20, 2016 6:46 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   الأربعاء مارس 12, 2014 3:55 am

الدعاء بالشر

دأب رجل شرير أن يدعوا كل يوم على أعدائه , ويقول اللهم اجعل سيف انتقامك فى رقاب أعدائى ..ولكن الأيام مضت وأعداؤه بخير فنفذ منه الصبر , وألح فى الدعاء وأوى إلى فراشه يوما واستغرق فى نوم عميق فرأى فيما يرى النائم سيفا ينطلق صوب عنقه حتى صار قاب قوسين أو أدنى فصاح مرتعدا , يارب إنما سألتك رقاب أعدائى ولم أسألك رقبتى واستيقظ مرعوبا وقصد رجلا صالحا وقص عليه رؤياه فأجابه الرجل الصالح , أنت شر عدو لنفسك لأنه لو أجاب الله دعائك , بدأ بفعلك السوء وقولك الأسوء وأفكارك الآثمة و إذ بلغت من إيذاء نفسك ما لم يبلغه جملة أعداء وأخذ الرجل درسا من هذا الموقف وتاب إلى الله تعالى توبة نصوحا " ومن شروط قبول الدعاء:  أن الله تعالى يستجيب دعاء العبد ما لم يدعوا بإثم أو قطيعة رحم " وصل الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 20, 2016 6:48 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت مارس 29, 2014 2:54 pm

من أدمن قرع الباب يوشك أن يفتح له

جاء فى حديث أبى الدرداء رضى الله تعالى عنه " جدوا فى الدعاء فإنه من يكثر  قرع الباب يوشك أن يفتح له "
الله سبحانه وتعالى : يحب أن يسأل , ويغضب على من لايسأله _ وهو سبحانه حيى كريم يستجيب لمن دعاه  فما خاب من دعاه ولاندم من سأله ورجاه , أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف الكرب والسوء عمن ناجاه , لاإله إلاهو لايخفى عليه نداء المنكوب إذا ناداه أو من تحركت بالدعاء شفتاه لاإله إلا الله إليه يصعد الكلم الطيب والدعاء الخالص والعمل الصالح يرفعه والمناجاة الخاشعة والبكاء أملا فى رحمته وطمعا فى مرضاته يقبله , فما على العبد إلا أن يلوذ بجنابه ويقف على عتبات أبوابه , ويا كل من له حاجة وتكالبت عليه الهموم  وأحاطت به الكروب والشدائد , ويا كل مظلوم , أليس منكم عين باكية وقلب حزين أليس فيكم من الضعفاء المنكوبين أين دموعكم التى تسيل , وأين قلوبكم التى تئن وتستغيث , أليس فيكم عزيز قد ذل وغنى قد افتقر , وصحيح قد مرض , إن لم تبكوا فاتباكوا , ارفعوا أيديكم بالدعاء , اقرعوا أبواب السماء , جدوا فى الدعاء وكما جاء فى الحديث أن الدعاء " سلاح المؤمن وعماد الدين ونور السموات والأرض " جدوا فى الدعاء أخلصوا لرب الأرض والسماء و لحوا على الله   فإن من أدمن قرع الباب يوشك أن يفتح له  "
                وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد يوليو 06, 2014 10:02 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   الأربعاء أبريل 02, 2014 1:50 pm

دعاء :

ـ اللهم اجعل شباب الإسلام برحمتك دعاة ثورة بناءة للخير هدامة للشر تهدم ما فى المجتمع من مظاهر التخلف والجهل والظلم وتبنى أقوى مجتمع متماسك متحاب لا تحقد فئة من على فئة ولا تعتدى قلة منه على حقوق الكثرة الغالبة اللهم اجعلهم دعاة ثورة كثورة نبيهم وصحابته حين حملوا الى العالم مبادىء الحق والخير والسلام فاضطروا أن يزيحوا من طريق الشعوب أعدائها المتسلطين الذين لا تهمهم الا مصالحهم الذاتيه ولا تحركهم الا مطامعهم وشهواتهم الإجرامية اللهم اجعل محمدا صل  الله عليه وسلم مربيهم فى الآخرين كما جعلته مربى أسلفهم فى الأولين وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين" .  اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت نوفمبر 26, 2016 8:49 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   الأربعاء أبريل 02, 2014 1:52 pm

أجر من مات له أولاد صغار

عن النبى صل الله عليه وسلم قال " مامن مسلم يموت له ثلاثة من الولد لم يبلغوا الحنث إلا أخله الله الجنة بفضله ورحمته " كان رسول الله صل الله عليه وسلم يدعوا للميت إذا كان صبيا ويقول " اللهم اجعله لوالديه سلفا وذخرا , وثقل به موازينهم , وأعظم به أجورهم , ولاتحرمن وإياهم أجره , ولا تفتنا وإياهم بعده , اللهم ألحقه بصالح سلف المؤمنين فى كفالة إبراهيم وأبدله دارا وأهلا خيرا من أهله , وعافه من فتنة القبر , ومن عذاب القبر " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 10, 2016 8:21 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت مايو 17, 2014 4:57 pm

بين الدعاء والرحمة :

عندما يدعو المسلم ربه سبحانه وتعالى , فليدعوه وهو موقن بالإجابة , غير باغ ولا مستعجل , ولا داع بإثم ولا قطيعة رحم , وإن دعاء المؤمن لايذهب هباء ولايضع سدى وكيف يكون ذلك وهو القائل سبحانه " إدعونى أستجيب لكم , إن الذين يستكبرون عن عبادته سيدخلون جهنم داخرين " سورة غافر وليعلم الداعى أن امر الله تعالى بالدعاء يسير فى سنن فلا يعجل بعجلتهم ولا يتوقت بتوقيتهم , كما أن الله تعالى لايرضى عن كل أسلوب من أدعيتهم فقد يكون فى السؤال أمر لله ويمتزج بكثير من السخط , ويتعرى عن جميل الصبر ومن امثال هذا الدعاء وغيره كمن يدعوا الله فيقول اللهم اغفرى لى إن شئت " لايصعد أبدا حيث يصعد إليه سبحانه الكلم الطيب ولهذا عندما قيل لبعض الصالحين ما بالنا ندعوا فلا يستجاب لنا فقال " رب طالب أساء قرع الباب فرد لسوء أدبه ولم يفتح له " فإذا دعا العبد ربه فليدعوه وهو موقن بالإجابة , ولايقل فى دعائه اللهم اغفر لى إن شئت , ولكن ليعزم المسئلة فإن الله تعالى لا مستكره له , وليلح فى الدعاء , مع صدق اللهجة وحسن الأدب مع الله سبحانه   _


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 20, 2016 6:50 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت مايو 17, 2014 4:59 pm

وعندما نتصفح حياة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام نرى كيف كانوا يتصرفون عندما تصيبهم الشدائد وتنزل بهم المحن والمصائب ,و كيف استطاعوا بحسن دعائهم وأدب ضراعتهم أن يلجوا أبواب رحماته ويتغمدهم بفضله ورضاه قال تعالى " أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا أمنا وهم لايفتنون , ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين " سورة العنكبوت ويقول النبى صل الله عليه وسلم " لايزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة فى ماله ونفسه وولده حتى يخرج من الدنيا وما عليه خطيئة " وكثيرا ما يستغيث العبد , من شدة تنزل به , أو كارثة ترهقه , أو مصيبة تضغطه , ولكن الله تعالى إذا أحب عبده ابتلاه بالمحن والشدائد حتى يصل العبد درجة اليقين ويتبن الصالح من الفاسد والمؤمن من المنافق والصادق من الكاذب , حتى إذا تبين صدق المعدن ونفاسة الروح جاء نصر الله وتقبل العمل وكتب فى الصالحين وإذا تصفحنا القرآن الكريم نجد أن نصر الله لم يأتى للمؤمنين من عباده الصالحين من الأنبياء والمرسلين وغيرهم إلا فى آخر لحظة بعد أن زلزلوا وزاغت الأبصار قال تعالى " حتى إذا إستيئس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا فنجى من نشاء ولايرد بأسنا عن القوم المجرمين " سورة يوسف وقال تعالى " إذ جاءكم من فوقكم ومن أسفل منكم وإذ زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنونا , هنالك ابتلى المؤمنون وزلزلوا زلزالا شديدا " سورة الأحزاب
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت فبراير 20, 2016 6:52 pm

إذا دعا الإنسان وألح في الدعاء وأخذ بالأسباب ولم يستجب له فماذا يفعل ؟

الله عز وجل يُحبُّ من عبده أن يكون مِلحاحًا في الدعاء ، قال تعالى :" وإذا سألك عبادي عنى فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا ني ولعلهم يرشدون " الآية 186 ـ سورة البقرة ، ويقول عز وجل أمن يُجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء " سورة النمل الآية 62 ، فالله سبحانه وتعالى - يُحبُّ من عبدهِ أن يكون مِلحاحًا في الدعاء ، ويُظهر الضَّراعة ، وكون العبدُ يدعوا الله سبحانه ، وقد اتخذ الأسباب ولم يستحيب له فى الظاهر فيما يظن ، فإن الشيطان يريدُ منه أن يصل إلى هذا الإحساس ، فيقول: دعوتُ ، دعوتُ ، فلم يُستجب لي ، وما الذي أدراكَ أنَّهُ لم يُستجب لك؟! الله يريد منك أن تُلِّحَّ في الدعاء ، وتُكثر الضَّراعة ، والتَّقرب إليه بأنواع القُرب ، وأن تأخذ بالأسباب ، وأن تكون قريبًا منهُ مرَّةً في مرَّة ، وكرَّةً بعد مرَّة ، فإذا بها تُفرج ، وتنال بذلك أبوابًا كثيرة ، وأجورًا عظيمة ، بكثرة الدعاء ، وكثرة اللَّهج بذكره عز وجل - ، وهذا الأمر قد يُؤخَّر قليلا ، فهل أنت تكون من الذين يرغبون في النَّيل برضا الله سبحانه -، وأن تكون قريبًا منه ، أما هذا الضَّجر والتَّأفُّف ليست من صفات أهل الإيمان ، فاصبر ، وألِحَّ في الدعاء ، عاقبة الدعاء خيرٌ لك في الأولى والآخرة ، ومن أعظم ما تجنيه الأجر الذي يُجزيه الله – عزَّ وجل – لك ، بكثرة دعائه وسؤالهِ - جلَّ وعلا-، فاصبِر وألِحَّ في الدعاء، ولا تعجز. ". موقع من فقه الاسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت فبراير 20, 2016 6:57 pm

عن صحة ماورد على ألسنة كثير من الناس من قولهم :" اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه "

مما سبق يتبين لنا أن  الدعاء من أعظم العبادات وأجل القُرُبات ؛ لما فيه من افتِقَار العبد إلى ربه ، والتِجَائِهِ وتضرُّعِهِ إليه وارتباطه به.وقد أمرنا النبي صل  الله عليه وسلم بالاجتهاد في الدعاء والإلحاح فيه والجزم في الدعاء ففي" الصحيحين" عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صل  الله عليه وسلم قال : "إذا دعا أحدكم فلا يقل: اللهم اغفر لي إن شئت. ولكن ؛ لِيَعْزِمِ المسْأَلَةَ وَلْيُعَظِّمِ الرَّغبة ، فإن الله لا يَتَعَاظَمُهُ شيء أعطاه".والدعاء لا يخرج عن قدر الله ، بل هو من قدر الله تعالى ، فإذا أصاب العبد ما يكرهه أو خشي ما يصيبه فمن السنة أن يدعو الله تعالى أن يرفع عنه البلاء ويصرف عنه شر ما يخشاه. قال صل  الله عليه وسلم: "لا يرد القدر إلا بالدعاء ." رواه أحمد والترمذي


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء مارس 02, 2016 5:07 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت فبراير 20, 2016 6:58 pm

.وروى الحاكم عن عائشة أن النبي صل الله عليه وسلم قال: "والدعاء ينفع مما نزل ، ومما لم ينزل ، وإن البلاء لَيَنْزل؛ فيتلقاه الدعاء فيعتَلِجَان إلى يوم القيامة"، وقال ابن عباس: "لا ينفع الحذر من القَدَر، ولكن الله يمحو بالدعاء ما شاء من القَدَر"، وقال أيضاً: "الدعاء يدفع القَدَر"..وعلى ذلك لا يجوز أن يدعو الإنسان بهذا الدعاء ، لمخالفته للعزيمة في المسألة من جهة ، ومن جهة أخرى أن الله تعالى لطيف بعباده في كل قضاء قضاه , قال تعالى: " الله لطيف بعباده " سورة الشورى الآية 19 ـ ، فَيَشْرُع بدلاً منه أن يدعو الله بردِّ الضَّرر الذي لحق به بحزم ؛ فإن كان البلاء لم يقع وإنما يتخوف وقوعه ، قال:" اللهم الطف بنا في قضاءك وقدرك ."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت فبراير 20, 2016 6:59 pm

المطلوب من المسلم أن يدعو الله سبحانه وتعالى بالأدعية المأثورة الثابتة عن النبي صل الله عليه وسلم ، وأن يسأل الله بعزم ورغبة ، وأن يسأل الله حاجته كلها ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: " لا يقولن أحدكم اللهم اغفر لي إن شئت اللهم أرحمني إن شئت ليعزم في الدعاء فإن الله صانع ما شاء لا مكره له" رواه البخاري ومسلم واللفظ له.وفي لفظ عند مسلم :"ولكن ليعزم المسألة وليعظم الرغبة فإن الله لا يتعاظمه شيء أعطاه.وهذا الدعاء غير ثابت عن النبي صل الله عليه وسلم ولم يرد عن السلف ، وليس فيه عزيمة ورغبة ، ويدل على استغناء الداعي وبعدم الافتقار بحاجته إلى الله.وهومخالف للأدعية المأثورة والثابتة عن النبي صل الله عليه وسلم: ـ كحديث سلمان رضي الله عنه أنه مرفوعاً:" لا يرد القضاء إلا الدعاء ...". رواه الترمذي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت فبراير 20, 2016 7:00 pm

.وهذا الحديث فيه دليل على أن الله سبحانه وتعالى يدفع بالدعاء ما قد قضاه على العبد ، وأن دعاء الله تعالى يرد ما يكرهه المرء من سوء القضاء.وقد بين العلماء أن الدعاء يرد القضاء ، يقول شيخ الإسلام ابن تيمية في "مجموع الفتاوى" 8/193:" الدعاء سبب يدفع البلاء ، فإذا كان أقوى منه دفعه ، وإن كان سبب البلاء أقوى لم يدفعه ، لكن يخففه ويُضْعِفه ، ولهذا أمر عند الكسوف والآيات بالصلاة والدعاء والاستغفار والصدقة والعتق. " ا.هـ ويقول ابن القيم رحمه الله في كتابه الجواب الكافي باب: " الدعاء من أنفع الأدوية:" والدعاء من أنفع الأدوية ، وهو عدو البلاء ، يدفعه ويعالجه ، ويمنع نزوله ، ويرفعه ، أو يخففه إذا نزل، وهو سلاح المؤمن........، وله مع البلاء ثلاث مقامات: أحدها: أن يكون أقوى من البلاء فيدفعه. الثاني: أن يكون أضعف من البلاء فيقوى عليه البلاء فيصاب به العبد، ولكن قد يخففه وإن كان ضعيفا. الثالث: أن يتقاوما ويمنع كل واحد منهما صاحبه" ا.هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت فبراير 20, 2016 7:03 pm

وقال السيوطي في " الحاوي للفتاوى" 1/387" : " وأما كونه سببا لدفع البلاء - أي الدعاء- فهو أمر لا مرية فيه فقد وردت أحاديث لا تحصى في أذكار مخصوصة من قالها عصم من البلاء ، ومن الشيطان، ومن الضر، ومن السم ، ومن لذعة العقرب، ومن أن يصيبه شئ يكرهه " ا. هـ وقال المناوي في " فيض القدير " 6/449" عند شرحه لحديث :" لا يرد القضاء إلا الدعاء" : " أراد بالقضاء هنا الأمر المقدر لولا دعاؤه ، أو أراد برده وتسهيله فيه حتى يصير كأنه رد ، وقال بعضهم: شرع الله الدعاء لعباده لينالوا الحظوظ التي جعلت لهم في الغيب ، حتى إذا وصلت إليهم فظهرت عليهم توهم الخلق أنهم نالوها بالدعاء فصار للدعاء من السلطان ما يرد القضاء". وقال المباركفوري في " تحفة الأحوذي" 5/575 " في شرحه لحديث :" لا يرد القضاء إلا الدعاء" , القضاء هو الأمر المقدَّر وتأويل الحديث أنه إن أراد بالقضاء ما يخافه العبد من نزول المكروه به ويتوقاه فإذا وفق للدعاء دفعه الله عنه فتسميته قضاء مجاز على حسب ما يعتقده المُتوقى عنه ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت فبراير 20, 2016 7:04 pm

ويوضحه قوله صل الله عليه وسلم في الرقى : " هو من قدر الله" ، وقد أمر بالتداوي والدعاء مع أن المقدور كائن لخفائه على الناس وجوداً وعدماً ...... أو أراد برد القضاء إن كان المراد حقيقته تهوينه وتيسير الأمر حتى كأنه لم ينزل ، يؤيده ما أخرجه الترمذي من حديث ابن عمر رضي الله عنهما عنه صل الله عليه وسلم :" أن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل ". وقيل:" الدعاء كالترس والبلاء كالسهم والقضاء أمر مبهم مقدر في الأزل" ا.هـ . ـ موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت مارس 12, 2016 7:17 pm


أعظم الدعاء :

جاء في سنن أبي داود عن ابن عمر أن النبي صل الله عليه وسلم ـ لم يكن يدع هذه الكلمات حين يصبح وحين يمسي:" اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة ، اللهم إني أسألك العفو العافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي" ، فسؤال الله تعالى العافية من من أعظم الأدعية التي جاءت بها السنة المطهرة. ولقد كان النبي صل الله عليه وسلم يحافظ على هذا الدعاء في كل يوم وليلة ، وعند كل صباح ومساء ، بل روى الترمذي في سننه ، عن العباس أنه قال: يا رسول الله صل الله عليه وسلم ، علمني شيئًا أسأله الله ، فقال له: " سل الله العافية"، قال العباس: فمكثت أياما ثم جئت فقلت: يا رسول الله صل الله عليه وسلم ـ ، علمني شيئا أسأله الله ، فقال: يا عباس ، يا عم رسول الله صل الله عليه وسلم :، سل الله العافية في الدنيا والآخرة"رواه الترمذي ، مرتان متتاليتان والعباس بن عبد المطلب عم رسول الله صل الله عليه وسلم - يأتي إلى النبي صل الله عليه وسلم - يطلب منه أن يعلمه دعاء يسأل الله به ، فيعلمه النبي صل الله عليه وسلم - أن يسأل الله العفو العافية في الدين والدنيا والآخرة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت مارس 12, 2016 7:19 pm

فلنحرص على هذا الدعاء ونسأل الله العافية دائماً كما كان نبينا صل الله عليه وسلم يفعل ذلك ويأمر به؟ وكما كان أصحابه وصفوته رضي الله عنهم وأرضاهم-، فهذا أَبو بكر الصِدِيق رضي الله عنه – قام على المنبر ثم بكي , فقال : قام رسول الله صل الله عليه وسلم ـ عام الأول على المنبر ثم بكي , فقال : " اسألوا الله العافية , فإن أحدا لم يُعط بعد اليقين خيرا من العافية " رواه الترمذي وروي الطبراني عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" ما من دعوة أحب إلى الله أن يدعوه بها عبد من أن يقول : اللهم إني أسألك المُعافاة أو قال العافية في الدنيا والآخرة " المعجم الكبير إن المسلم حينما يسأل الله العافية في الدين فهذا معناه أنه يسأل الله أن يقيه من كل أمر يشين بالدين، أو يخل به ، أو يخدش فيه من المصائب ، والفتن ، والمحن ، والضلالات ، والشبهات ، والشهوات ، ووساوس الشيطان ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت مارس 12, 2016 7:25 pm

وغيرها من العوائق التي تؤثر على دين العبد ، وتسبب في ترقيقه ، وإضعاف الإيمان في قلبه ، فنسأل الله أن يعافينا ويسلمنا من هذه الآفات وتلك الأمراض ، وأن يدفعها عنا حتى يستقيم لنا ديننا ، ويثبت لنا الإيمان واليقين ، ولن يكون هذا ولن يتحقق إلا إذا عافنا الله من هذه الأمور.والنبي صل الله عليه وسلم في هذا الدعاء - يُقدم العافية في الدين على العافية في الدنيا والمال والأهل والولد ، لأنّ دينَ الإنسانِ أهمُ مِن دنياه ومُقدَّمٌ عليها ، ومن استقام له دينه وعوفي له فيه استقام له كل شيء ، وتيسرت له كل سبل الطاعة والخير، وأعظم مصيبة هي مصيبةُ الدِّينِ ، نسألُ اللهَ أن يُثبِّتنا على دينه كما في حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صل الله عليه وسلم كان يقول في دعائه :" ولا تجعل مصيبتنا في ديننا , ولا تجعل الدنيا أكبر همنا , ولا مبلغ علمنا " واه الترمذي والحاكم ، فإذا أُصِيبَ الإنسانُ في دِينهِ والعياذُ بالله فهذه أَعْظَمُ مُصيبةٍ ، وأكبر خطر يصيب الإنسان ، ويجعله يخسر الدنيا والآخرة ، لأن الدين يضعف في النفس ، والقلب يمرض كما يمرض البدن ، فلهذا أمُرنا بأن نسأل الله العافية في الدين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت مارس 12, 2016 7:26 pm

. إن نقصان العافية في الدين تكون بالوقوع في المحظورات والكبائر، والمجاهرة بالفواحش والموبقات التي توهن الدين ، وتجعل العبد يعيش بإيمان ضعيف ودين غير مكتمل ، يقول النبي صل الله عليه وسلم :" كل أمتي معاقي إلا المجاهرين , وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملا , ثم يُصبح وقد ستره الله عليه , فيقول : يا فلان , عملت البارحة كذا وكذا , وقد بات يستره ربه , ويُصبح يكشف ستر الله عنه ." رواه ُ " البخاري.وجاء رجل فقال: يا رسول الله صل الله عليه وسلم علمني دعاء قال :" قل : اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي , ومن شر بصري , ومن شر لساني , ومن شر قلبي , ومن شر منيي . " رواه الترمذي فهذه المعاصي التي يفعلها الشخص بسمعه فيسمع الحرام ، أو ببصره فيرى الحرام ، أو بلسانه فيقول الزور والبهتان ، والكذب وسائر العصيان ، أو بقلبه الذي هو أعظم شيء في الإنسان ، حتى لا يصيبه النفاق ، أو الغل ، والحقد ، والحسد ، أو بفرجه -
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت مارس 12, 2016 7:29 pm

كل هذه المعاصي تأتي على بنيان الإيمان فتضعفه وتُحرقه وخاصة إذا جاهر بها العبد فإنها تسبب في سلب عافية الدين منه.وتنقص عافية الدين أيضاً بالشبهات التي تصيب القلب فتحرفه عن مساره وتنكسه عن الصراط المستقيم ، فيعيش منحرفاً عن دين الله وشرعه ، بعيداً عن هدايته.وتنقص عافية الدين أيضاً بتقديم الدنيا على الدين ، وإيثار عافية الدنيا على عافية الدين، والاقتصار على طلب العافية في الدنيا دون الدين ، وذلك عندما يحرص الإنسان على عافية بدنه ونفسه ويبحث عن كل علاج يشفيه من الأمراض الحسية التي تصيب البدن، ويهمل علاج قلبه ، وإصلاح نفسه ، وعافية دينه ، يقول النبي صل الله عليه وسلم :" المؤمن القوي , خير وأحب إلى الله تعالى من المؤمن الضعيف , وفي كل خير احرص على ما ينفعك , واستعن بالله ولا تعجز " رواه مسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت مارس 12, 2016 7:30 pm

والمؤمن القوي في دينه خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف في إيمانه ، المتزعزع في عقيدته ، المتشكك في توحيده وثباته.وأما العافيةُ في الآخرة فإنها تكونُ بالسّلامةِ والأَمْنِ مِن عذاب الآخرة، والوقاية من أهوال الآخرة ، وشدائدها ، وكرباتها ، وما فيها من العقوبات ، بدءً من الاحتضار، وعذاب القبر، والحشر والفزع الأكبر، والصراط ، والميزان ، وعذاب النار؛ والعافيةُ للميِّتِ تَكُونُ بسلامته مِن العذاب ومُنَاقَشَةِ الحساب ، وضغطة القبر، وقد كان رسول الله صل الله عليه وسلم- يُعلم أصحابه إذا خرجوا إلى المقابر أن يقولوا :" السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين , وإنا , إن شاء الله للاحقون , أسأل الله لنا ولكم العافية " . رواه مسلم.لا يجوز لأحد منا أن يفعل أو يتمنى ما يضاد العافية ، كمن يفعل فعلاً يجلب له الشر، أو يفتح على نفسه باب فتنة ، أو يتمنى مجئ الأعداء لقتالهم ، فإنه لا يدري إذا جاءوا هل سيقاتلهم أم يكون من القاعدين؟ وإذا قاتلهم فهل سيثبت في قتالهم أم يولي دبره ويتولى يوم الزحف؟ ولهذا يقول الرسول صل الله عليه وسلم :" أيها الناس لا تتمنوا لقاء العدو , وسلوا الله العافية , فإذا لقيتموهم فاصبروا , واعلموا أن الجنة تحت ظلال السيوف . " رواه البخاري مسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت مارس 12, 2016 7:32 pm

وروى مسلم في صحيحه _ كما في حديث أنس رضي الله عنه أن رسول الله صل الله على وسلم عاد رجلا من المسلمين صار مثل الفرخ , فقال له رسول الله صل الله عليه وسلم :" هل كنت تدعوا بشئ , أو تسأله "؟ قال : نعم كنت أقول : اللهم ما كنت معافى به في الآخرة فعجله لي في الدنيا , فقال : رسول الله صل الله عليه وسلم : " سبحان الله ؛ لاتطيقه ولا تستطيعه , فهلا قلت : اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفى الآخرة حسنة وقنا عذاب النار " رواه مسلم فهذا الرجل أراد أن يستعجل عذاب الآخرة ، سائلا الله أن يعجل له في الدنيا ماله من العذاب في الآخرة فضعف وهزل جسمه حتى أصبح مثل العصفور الصغير، فعاتبه النبي صل الله عليه وسلم - على ذلك ، وأخبره بأنه كان يسعه أن يقول: " ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" فدعا بهذا فشفاه الله وعافاه. نسأل الله أن يعافينا في ديننا ، ويجنبنا من داء ضعف الدين والإيمان ، وأن يعافينا يوم العرض عليه ، وينجينا من العذاب ، وأن يعافينا من عذاب القبر وهوله وضغطته ، إنه سميع مجيب ، " ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار " سورة البقرة الآية ـ201. ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت نوفمبر 26, 2016 8:53 pm

لا يهلك مع الدعاء أحد :

عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه عن النبي صل الله عليه وسلم قال :"لا تعجزوا في الدعاء فإنه لا يهلك مع الدعاء أحد. وقال هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه . عندما تشتد أمور الدنيا على الإنسان وتواجهه بعض الصعوبات أو صدمة وأحزان فإنه يجد راحته في الدعاء لله سبحانه وتعالى، أو قراءة القرآن الكريم ، وبعض من الأدعية الجميلة ولأن بذكر الله تطمئن القلوب فلا ملجأ ولا مفر للإنسان غير دعوة خالقه بمختلف الأدعية ، فالأدعية تجعل قلب الإنسان مرتاحاً فلا شيء يريح قلبه سوى الدعاء لله سبحانه وتعالى ومناجاته ورجائه بفك الكرب وإزالة الهم والغم ، وعندما يدعو الإنسان الله سينشرح صدره ويشعر براحة كبيرة ، فنبي الله موسى كان يدعو ربه فيقول: " رب أشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل العقدة من لساني" سورة طه فإن بحثت عن راحة القلب وهدوء النفس والجوارح فطريقك هو الدعاء لله السميع المجيب. . ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :   السبت نوفمبر 26, 2016 8:54 pm

يُستجاب للعبد عاجلا أم آجلا :

كما في حديث جابر بن عبد الله رضى الله تعالى عنهما عن النبي صل الله عليه وسلم قال:" يدعو الله بالمؤمن يوم القيامة حتى يوقفه بين يديه فيقول عبدي إني أمرتك أن تدعوني ووعدتك أن استجيب لك فهل كنت تدعوني فيقول نعم يا رب فيقول أما أنك لم تدعني بدعوة إلا استجيب لك فهل ليس دعوتني يوم كذا وكذا لغم نزل بك أن أفرج عنك ففرجت عنك فيقول نعم يا رب فيقول فإني عجلتها لك في الدنيا ودعوتني يوم كذا وكذا لغم نزل بك أن أفرج عنك فلم تر فرجا قال نعم يا رب فيقول إني ادخرت لك بها في الجنة كذا وكذا قال رسول الله صل الله عليه وسلم فلا يدع الله دعوة دعا بها عبده المؤمن إلا بين له إما أن يكون عجل له في الدنيا وإما أن يكون ادخر له في الآخرة قال فيقول المؤمن في ذلك المقام يا ليته لم يكن عجل له في شيء من دعائه "
هذا حديث تفرد بالفضل بن عيسى الرقاشي عن محمد بن المنكدر ومحل الفضل بن عيسى محل من لا يتوهم بالوضع. ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
الدعاء سلاح المؤمن ( عن فضل الدعاء وآدابه ) :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: