منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العفة والقناعة من أخلاق الإسلام :

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: العفة والقناعة من أخلاق الإسلام :   الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:26 am

من العفة غض البصر وحفظ الفرج عن المحرمات :

إن من أولويات العفة أن يُمسك المسلم عن ما حرم الله من الفواحش والمنكرات، وذلك بحفظ الفرج عما حرم الله. وامتثال أوامره سبحانه ، فقد أمر سبحانه المؤمنين والمؤمنات ، بذلك:" قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكي لهم إن الله خبير بما يصنعون " هذا أمر للمؤمنين ، وفي المقابل أمر المؤمنات ، فقال:" وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن " سورة النور الآية 30 ـ 31 ـ يقول العلامة الشنقيطي رحمه الله تعالى : "أمر الله جل وعلا- المؤمنين والمؤمنات بغض البصر، وحفظ الفرج، ويدخل في حفظ الفرج: حفظه من الزنى، واللواط، والمساحقة ، وحفظه من الإبداء للناس والانكشاف لهم ، وقد دلت آيات أخر على أن حفظه من المباشرة المدلول عليه بهذه الآية يلزم عن كل شيء إلا الزوجة والسرية، وذلك في قوله تعالى :" والذين هم لفروجهم حافظون , إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين " سورة المؤمنون الآية 5 ـ 6 ـ وأيضا قوله تعالى :" والذين هم لفروجهم حافظون , إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين " سورة المعارج الآية 29 ـ 30 ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: العفة والقناعة من أخلاق الإسلام :   الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:27 am

فقد بينت هذه الآية أن حفظ الفرج من الزنى ، واللواط لازم ، وأنه لا يلزم حفظه عن الزوجة والموطوءة بالملك... وقد وعد الله –تعالى- من امتثل أمره في هذه الآية من الرجال والنساء بالمغفرة والأجر العظيم، إذا عمل معها الخصال المذكورة معها في سورة "الأحزاب"، وذلك في قوله تعالى:" إن المسلمين والمسلمات إلى قوله تعالى:" والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما " سورة الأحزاب الآية 35. انظر أضواء البيان.فعلى المسلم أن يحفظ فرجه عما حرم الله عليه ، فذلك من حق الحياء الذي يجب عليه لله؛ كما جاء في الأثر عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: " استحيوا من الله حق الحياء، قال: قلنا يا نبي الله إنا لنستحيي والحمد لله ، قال ليس ذلك ، ولكن الاستحياء من الله حق الحياء: أن تحفظ الرأس وما وعى، وتحفظ البطن وما حوى، ولتذكر الموت والبلى، ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا، فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء. " رواه الترمذي ، وقال الألباني: "حسن لغيره" كما في صحيح الترغيب والترهيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: العفة والقناعة من أخلاق الإسلام :   الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:27 am

, يقول العلامة ابن رجب رحمه الله تعالى : "وحفظ الرأس وما وعى " يدخل فيه حفظ السمع والبصر واللسان من المحرمات وحفظ البطن وما حوى يتضمن حفظ القلب عن الإصرار على ما حرم الله ، قال الله عز وجل: " واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه" سورة البقرة الآية 235. . وقد جمع الله ذلك كله في قوله: " ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا " سورة الإسراء الآية 36 ـ . ويتضمن أيضا حفظ البطن من إدخال الحرام إليه من المآكل والمشارب ، ومن أعظم ما يجب حفظه من نواهي الله عز وجل اللسان والفرج".. وقال أبو إدريس الخولاني: "أول ما وصى الله به آدم عند إهباطه إلى الأرض حفظ فرجه ، وقال لا تضعه إلا في حلال". جامع العلوم والحكم." . ـ موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: العفة والقناعة من أخلاق الإسلام :   الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:44 am

العفة من أخلاق الإسلام :

حثنا الدين الإسلامي على التخلق بالأخلاق الحسنة , والتمسك بالصفات الحميدة , والبعد عن الأخلاق المذمومة والرذائل الممقوتة حسيا ومعنويا قولا وعملا , ومن هذه الأخلاق الحميدة التي يحث عليها الإسلام خلق العفة ، ذلك الخلق الإيماني الرفيع نعم العفة صبر وجهاد واحتساب ، العفة قوة وتحمل وإرادة ، العفة صون للأسرة المسلمة من الأهواء والانحرافات والشذوذ ، العفة دعوة إلى البعد عن سفاسف الأمور وخدش المروءة والحياء ، العفة لذة وانتصار على النفس والشهوات وتقوية لها على التمسك بالأفعال الجميلة والآداب النفسانية ، العفة إقامة العفاف والنزاهة والطهارة في النفوس، وغرس الفضائل والمحاسن في المجتمعات والأفراد ، ولا عفة إلا من خلال منهج الإسلام ، فعفة الإسلام تدعوا إلى انضباط السلوك وعدم الانحراف إلى مهاوي الرذيلة والانحطاط إلى مستنقع الجرائم والموبقات ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: العفة والقناعة من أخلاق الإسلام :   الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:45 am

والعفة تحفظ للنفس إراداتها وشهواتها عن الانخراط في الزلل وعدم الانضباط .ومن ثم حرص الإسلام على أن ينأى بالناس عن الشهوات الحيوانية، والأخلاق الشيطانية ، والنفس بطبيعتها كثيرة التقلب والتلون ، تؤثر فيها المؤثرات، وتعصف بها الأهواء والأدواء، فالنفس أمارة بالسوء، تسير بصاحبها إلى الشر، فإن لم تُستوقف عند حدها، وتلجم بلجام التقوى والخوف من الله، وتأطر على الحق أطرا، وإلا فإنها داعية لكل شر وهوى ومعصية، والنفس بطبيعتها إذا أُطعمت طعمت، وإذا فوضتَ إليها أساءت، وإذا حملتها على أمر الله صلحت ، وإذا تركت إليها الأمر فسدت ، والعفة تأتي لتهذيب النفس وتزكيتها من أهوائها وشهواتها، لتتجلى فيها مظاهر الكرامة الإنسانية ، وتبدو فيها الطهارة والنزاهة الإيمانية ، إن العفة هي طلب العفاف والكف عن المحرمات التي حرمها الله جل وعلا- والاكتفاء بما أحل سبحانه وتعالى وإن كان قليلاً.لقد جاءت نصوص الكتاب والسنة بالحث على التخلق بهذه الصفة الجميلة ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: العفة والقناعة من أخلاق الإسلام :   الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:46 am

ومن ذلك ما جاء في الحديث عن النبي صل الله عليه وسلم قال: "أربع إذا كن فيك فلا عليك ما فاتك من الدنيا : حفظ أمانة ، وصدق حديث ، وحسن خليقة ، وعفة في طُعمة" رواه أحمد .وكان رسول الله صل الله عليه وسلم- يسأل ربه العفاف كما في الحديث أن النبي صل الله عليه وسلم كان يقول: "اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى" رواه مسلم. كما نبه الرسول صل الله عليه وسلم إلى أن الجزاء من جنس العمل ، حيث يقول النبي صل الله عليه وسلم : "بروا آباكم تبركم أبناؤكم وعفوا تعف نساؤكم" رواه الطبراني بإسناد حسن .وأخبر صل الله عليه وسلم أن من يتخلق بهذه الصفة فإن الله يعينه، كما جاء في الحديث : ثلاثة حق على الله عونهم : المجاهد في سبيل الله ، والمكاتب الذي يريد الأداء ، والناكح الذي يريد العفاف " رواه الترمذي .وأخبر النبي صل الله عليه وسلم أن المؤمن العفيف عما حرم الله من أوائل الناس دخولا الجنة كما جاء في الحديث أن قال: "عرض عليّ أول ثلاثة يدخلون الجنة: شهيد وعفيف متعفف وعبد أحسن عبادة الله ونصح لموالية" رواه الترمذي. ." . ـ موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: العفة والقناعة من أخلاق الإسلام :   السبت فبراير 03, 2018 1:26 pm

العفة هي البعد عن الحرام وسؤال الناس وللعفة أنواع كثيرة منها

عفة الجوارح:

المسلم يعف يده ورجله وعينه وأذنه وفرجه عن الحرام فلا تغلبه شهواته وقد أمر الله كل مسلم أن يعف نفسه ويحفظ فرجه حتى يتيسر له الزواج فقال تعالى: وليستعفف الذين لا يجدون نكاحاً حتى يغنيهم الله من فضله " سورة النور: الآية 33ـ وحث النبي صل الله عليه وسلم الشباب على الزواج طلباً للعفة وأرشد من لا يتيسر له الزواج أن يستعين بالصوم والعبادة حتى يغضَّ بصره ويحصن فرجه، فقال النبي صل الله عليه وسلم: " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنها غض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وِجاء".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: العفة والقناعة من أخلاق الإسلام :   السبت فبراير 03, 2018 1:28 pm

الإسلام وعفة الجسد:

أمر الله تعالى نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن أن يلتزمن بالحجاب الشرعي حتى يكون شيمتها العفة والوقار كما قال الله تبارك وتعالى وليضربن بخمرهن على جيوبهن " سورة النور " وقال تعالى: يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما " سورة الأحزاب " الآية 56 ـ المسلم يستر جسده ويبتعد عن إظهار عوراته فعلى المسلم أن يستر ما بين سرته إلى ركبتيه وعلى المسلمة أن تلتزم بالحجاب لأن شيمتها العفة والوقار وقد قال الله تبارك وتعالى وليضربن بخمرهن على جيوبهن " وقال تعالى: "يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفوراً رحيماً " سورة الأحزاب ـ وحرَّم الإسلام النظر إلى الأجنبية، وأمر الله المسلمين أن يغضوا أبصارهم فقال:"قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم وقال تعالى: وقل للمؤمنات يغضضن أبصارهن ويحفظن فروجهن " سورة النور ـ وقال سبحانه :" إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا "سورة الإسراء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: العفة والقناعة من أخلاق الإسلام :   السبت فبراير 03, 2018 1:31 pm

العفة عن أموال الغير:

المسلم عفيف عن أموال غيره لا يأخذها بغير حق وقد دخل على الخليفة عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه أحد وزرائه ليلا يعرض عليه أمور الدولة ولما انتهى الوزير من ذلك أخذ يسامر الخليفة ويتحدث معه في بعض الأمور الخاصة فطلب منه عمر الانتظار، وقام فأطفأ المصباح وأوقد مصباحا غيره فتعجب الوزير وقال: يا أمير المؤمنين إن المصباح الذي أطفأتَه ليس به عيب، فلم فعلتَ ذلك؟ فقال عمر: المصباح الذي أطفأتُه يُوقَدُ بزيتٍ من مال المسلمين بحثنا أمور الدولة على ضوئه فلما انتقلنا إلى أمورنا الخاصة أطفأته وأوقدت مصباحا يوقد بزيت من مالي الخاص وبهذا يضرب لنا عمر بن عبد العزيزـ في العفة عن استغلال الأمول العامة وحرصه على مال المسلمين .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: العفة والقناعة من أخلاق الإسلام :   السبت فبراير 03, 2018 1:32 pm

في فضل العفة:

وإذا التزم المسلم بعفته وطهارته فإن له عظيم الأجر ووافر الثواب عند الله سبحانه ـ يقول النبي صل الله عليه وسلم :"ومن يستعفف يعفه الله ومن يستغن يُغْنه الله" ولهذا كان الرسول صل الله عليه وسلم يدعو ربه فيقول :" اللهم إني أسألك الهدى والتُقى والعفاف والغنى " رواه مسلم ويقول النبي صل الله عليه وسلم أيضا :" سبعة يظلهم الله تعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله ورجل قلبه معلق في المساجد ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ورجل دَعَتْهُ امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله ورجل تصدق بصدق فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه"  وقد أثنى الله تعالى على عباده المؤمنين بحفظهم لفروجهم وعفتهم عن الحرام فقال تعالى :"  والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون " سورة المؤمنون " .  موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي  ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
العفة والقناعة من أخلاق الإسلام :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس-
انتقل الى: