منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تفسير آيات متنوعه من القرآن :

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 8 ... 12, 13, 14, 15, 16  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الخميس أبريل 06, 2017 7:05 am

في نور القرآن :

ولو نشاء لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم ولتعرفنهم في لحن القول والله يعلم أعمالكم , ولنبلونكم حتي نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلو أخباركم , إن الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله وشاقوا الرسول من بعد ما تبين لهم الهدي لن يضروا الله شيئا وسيُحبط أعمالهم ." سورة محمد الآيات " 30 ـ 31 ـ 32 ـ ولو شاء- يا محمد- لأريناك أشخاصهم, فلعرفتهم بعلامات ظاهرة فيهم, ولتعرفنهم فيما يبدو من كلامهم الدال على مقاصد ولنختبرنكم- أيها المؤمنون- بالقتال والجهاد لأعداء الله حتى يظهر أهل الجهاد منكم والصبر على قتال أعداء الله, ونختبر أقوالكم وأفعالكم, فيظهر الصادق منكم من الكاذب.هم. والله تعالى لا تخفى عليه أعمال من أطاعه ومن عصاه, وسيجازي كلا بما يستحق. إن الذين جحدوا توحيد الله, وصدوا الناس عن دينه, وخالفوا رسول الله صلى الله عليه وسلم, فحاربوه من بعد ما جاءتهم الحجج والآيات أنه نبي من عند الله, لن يضروا دين الله شيئا, وسيبطل ثواب أعمالهم التي عملوها في الدنيا ولأنهم لم يريدوا بها وجه الله تعالى. تفسير السعدي . . " موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الإثنين أبريل 17, 2017 7:58 pm

كلمات حول آية :

يقول سعيد بن جبير رضي الله عنه : سئل , ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى :" فما بكت عليهم السماء والأرض " قال : إنه ليس أحد إلا له باب في السماء ينزل فيه رزقه ويصعد فيه عمله ، فإذا فُقد بكت عليه مواضعه التي كان يسجد عليها ، وإن قوم فرعون لم يكن لهم في الأرض عمل صالح يقبل منهم ، فيصعد إلى الله - عز وجل ، ولم يصعد إلى السماء منهم خير ، فلم تبك عليهم السماء والأرض , ويقول مجاهد رحمه الله تعالى :" تبكي الأرض على المؤمن أربعين صباحا , وعن شريح بن عبيد الحضرمي قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم - : " إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا ، ألا لا غربة على المؤمن ، ما مات مؤمن في غربة غابت عنه فيها بواكيه إلا بكت عليه السماء والأرض" ، ثم قرأ رسول الله - صل الله عليه وسلم :"فما بكت عليهم السماء والأرض " ، ثم قال : " إنهما لا يبكيان على الكافر" . . والله أعلم موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الإثنين أبريل 17, 2017 7:59 pm

كلمات في نور القرآن "

قال تعالى :" وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة سبحانه وتعالى عما يُشركون  " سورة القصص الآية 68 ـ التفسير الميسر : وربك يخلق ما يشاء أن يخلقه، ويصطفي لولايته مَن يشاء من خلقه ، وليس لأحد من الأمر والاختيار شيء، وإنما ذلك لله وحده سبحانه ، تعالى وتنزَّه عن شركهم.تفسير البغوى رحمه الله تعالى : وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيره سبحان الله وتعالى عما يشركون قوله تعالى وربك يخلق ما يشاء ويختار نزلت هذه الآية جوابا للمشركين حين قالوا " لولا نزل هذا القران على رجل من القريتين عظيم " يعني الوليد بن المغيرة أو عروه بن مسعود الثقفي اخبر الله تعالى انه لا يبعث الرسل باختيارهم قوله عز وجل ما كان لهم الخيرة قيل  " ما " للإثبات معناه ويختار الله ما كان لهم الخيره أي يختار ما هو الأصلح والخير وقيل هو للنفي أي ليس إليهم الاختيار وليس لهم أن يختاروا على الله كما قال تعالى " وما كان لمؤمن ولا مؤمنه إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة " سورة الأحزاب  الآية 36 "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الإثنين أبريل 17, 2017 8:00 pm

والخيرة " اسم من الاختيار يقام مقام المصدر وهي اسم للمختار أيضا كما يقال محمد خيره الله من خلقه ثم نزه نفسه فقال سبحان الله وتعالى عما يشركون تفسير ابن كثير رحمه الله تعالى : وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيره سبحان الله وتعالى عما يشركون يخبر تعالى انه المنفرد بالخلق والاختيار وانه ليس له في ذلك منازع ولا معقب فقال وربك يخلق ما يشاء ويختار أي ما يشاء فما شاء كان وما لم يشأ لم يكن فالأمور كلها خيرها وشرها بيده ومرجعها إليه وقوله ما كان لهم الخيره نفي على اصح القولين كقوله تعالى وما كان لمؤمن ولا مؤمنه إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيره من أمرهم الأحزاب 36 وقد اختار ابن جرير أن ما هاهنا بمعنى " الذي " تقديره ويختار الذي لهم فيه خيره وقد احتج بهذا المسلك طائفة المعتزلة على وجوب مراعاة الأصلح والصحيح إنها نافيه كما نقله ابن أبي حاتم عن ابن عباس وغيره أيضا فان المقام في بيان انفراده تعالى بالخلق والتقدير والاختيار وانه لا نظير له في ذلك ; ولهذا قال سبحان الله وتعالى عما يشركون أي من الأصنام والأنداد التي لا تخلق ولا تختار شيئا ." .موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الإثنين أبريل 17, 2017 8:26 pm

من هدي القرآن :

قال تعالى :" وإن تُطع أكثر من في الأرض يُضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون " سورة الأنعام الآية 116 ـ وهم الذين يسيرون على طريقة أسلافهم ويُقلدون الآباء من غير بينة ولا برهان , ولهذا قيل :" لا تعرف الحق بالرجال اعرف الحق تعرف أهله " والمقصود بالحق هنا واجب الإتباع  ثوابت الدين وأحكامه العامة وقواعده الكلية , ولا يدخل في ذلك الخلاف الفقهي وإتباع الأئمة الأعلام كالإمام مالك وأحمد والشافعي وأبو حنيفة  وغيرهم من الأئمة في القديم والحديث , فمن يتبع أهل الحق والخير في كل زمان ومكان  ويكون معهم ليس مقلداً   , وكما يقول ابنُ مسعود رضي الله عنه في ذم التقليد الأعمى  قبل قرون من الزمان: "أنتم في زمانٍ يقود فيه الحقُّ الهوى ، وسيأتي زمانٌ يقودُ فيه الهوى الحقَّ "، فهناك من الناس من يرفض العمل بأي مشروع إسلامي , وآخرون يجدون المستقبل والسلامة في العمل بالنظام العلماني , أليس ذلك هو الهوى بعينه وتصدق فيه الآية وقد وصى الفاروق عمر رضي الله عنه  أحدُ  رعيته قائلاً: "أُوصيك أنْ تخشى الله تعالى في الناس ، ولا تَخشى النَّاسَ في الله تعالى ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي  ـ   وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الإثنين أبريل 17, 2017 8:26 pm

حول آية :

لما عصي آدم ربه وزوجه حواء أحس بخطر الذنب الذي وقع به , فكانت رحمة الله تعالى له أن فتح له باب التوبة وألهمه كلمات يتضرع بين يديه بها ليتوب عليه فتاب وغفر ذنبه إنه هو التواب الرحيم لمن رجع إليه نادما ومستغفرا قال تعالى :" فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم " سورة البقرة الآية 37 ـ وهذه الكلمات هي قوله تعالى :" ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين " سورة الأعراف الآية 23 ـ ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الإثنين أبريل 17, 2017 8:27 pm

في نور القرآن:

_ قال تعالى " والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما " سورة الفرقان الآية 74 _ والمعنى أن من صفات عباد الرحمن أنهم يسألون الله تعالى في دعائهم ضرعين إليه سبحانه أن يصلح شأن زوجاتهم وأن يرزقهم الذرية الصالحة , قائلين : ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا ما تقر به أعيننا , وما فيه أنسنا وسرورنا , واجعلنا قدوة يقتدي بنا في الخير ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي  وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الإثنين أبريل 17, 2017 8:28 pm

في نور القرآن :

_ قال تعالى :" وإذا جاءك الذين يؤمنون بآيتنا فقل سلام عليكم كتب ربكم على نفسه الرحمة أنه من عمل منكم سوء بجهالة ثم تاب من بعده وأصلح فأنه غفور رحيم " سورة الأنعام الآية 54 _ البيان والمعنى : وفى الآية الكريمة توجيه من الرحمن بخلقه جميعا الرحيم بالمؤمنين , إلى من بعثه ربه سبحانه رحمة للعالمين , أن يا محمد أخبر الذين أمنوا وصدقوا بآيات الله التي تدل على صدقك وما نزل عليك من القرآن الكريم , الذي هو شفاء ورحمة للمؤمنين وغيره من الحكمة التي تنطق بها نورا ورحمة , إذا جاءوا إليك يستفتونك عن التوبة وأحكامها وكيف يتخلصون من ذنوبهم السابقة , فأكرمهم برد السلام عليهم , وبشرهم برحمة الله تعالى الواسعة التي وسعت كل شئ , فإنه جلت قدرته وتقدست أسمائه , قد كتب على نفسه الرحمة بعباده , تفضلا ومنة منه سبحانه أنه من اقترف ذنبا بجهالة منه , فكل عاص لله تعالى خاطئا أو متعمدا فهو جاهل بهذا الاعتبار وإن كان عالما بالتحريم _ ثم تاب من بعد فعل الذنوب والمعاصي وحقق التوبة بشروطها , والتزم وتمسك بمنهج الدين الحق , وداوم على فعل الأعمال الصالحة , فإنه سبحانه وتعالى يغفر ذنبه , ويبدل السيئات حسنات , وكان الله غفورا رحيما بعباده التائبين الطائعين " موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الإثنين أبريل 17, 2017 8:29 pm

من هدي القرآن :

يقول تعالى :" وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين " سورة هود الآية 6 ـ أخبر تعالى أنه متكفل بأرزاق المخلوقات ، من سائر دواب الأرض ، صغيرها وكبيرها ، بحريها ، وبريها ، وأنه " يعلم مستقرها ومستودعها " أي : يعلم أين منتهى سيرها في الأرض ، وأين تأوي إليه من وكرها ، وهو مستودعها . وعن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال :" ليس من عمل يقرب من الجنة إلا قد أمرتكم به ولا عمل يقرب من النار إلا وقد نهيتكم عنه فلا يستبطئن أحد منكم رزقه فإن جبريل ألقى في روعي أن أحدا منكم لن يخرج من الدنيا حتى يستكمل رزقه فاتقوا الله أيها الناس وأجملوا في الطلب فإن استبطأ أحد منكم رزقه فلا يطلبه بمعصية الله فإن الله لا ينال فضله بمعصيته" .أخرجه بن ماجة والحاكم . " . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الإثنين أبريل 17, 2017 8:29 pm

آية ومعني :

يقول تعالى :" ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوى عزيز " سورة الحج فقد وعد الله تعالى من ينصر دينه قولا وعملا بالنصر المبين على الأعداء من المجرمين والكافرين , حتي تكون لهم الغلبة والمنعة وبين سبحانه وتعالى أن قوته ونصره مكتوب لمن يأخذ بأسباب النصر , فهو جل شأنه عزيز لا يُضام ولا يمنع ما يريد , ولقد أنجز الله وعده هذا لكل طائفة تثأر للعزة والكرامة عندما كانوا متمسكين بدينهم , وكان الناس يقاومونهم , وعندما انحرف من بعدهم خرجوا من هذا الوعد , ولو عادوا لعاد الله عليهم بالنصر والعز والتمكين , ومن ثم فإن طاعة الله تعالى هي أساس كل خير في العاجل والآجل , وأن عصيانه يستوجب مقته وغضبه في الدنيا والآخرة ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الإثنين أبريل 17, 2017 8:31 pm

من هدى القرآن :

" قال تعالى " ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار " سورة إبراهيم هناك من الناس من إذا استرعاه الله تعالى رعية , أو ولى ولاية على شئ أساء وظلم وأكل الحقوق واستخف بالحرام فأهدر الدماء , وتحكم في الرقاب وفرض طاعته فيما يريد وهو لايبالى بدين ولا قرابة ولا أخوة في الله ولا إنسانية إنه لايخاف الله ولا يذكره , إنه لايعرف معروفا ولا ينكر منكرا وفى ذلك يقول الشاعر: _ ويارب قاض له قلم _ تخاف السجلات من زفرته _ وقد جمع الشر في رقعة _ وأودعها بطن مجرفة _ تشاهده قبل فصل القضاء _ وتحسب رضوان الله في حضرته _ وفى حكمه بغضا صارما _ وتحسب مالك من عترته _ يعيش على رشوات الخصوم _ وينفق منه على أسرته " إنه ما ضاعت أموال المسلمين وبيت مالهم وحقوق الضعفاء والمساكين والأرامل والمحتاجين إلا في مصالح الظلمة وشهواتهم وفى نفقات قتل وإرهاب لاتعود إلا على الضعيف ولا تهلك إلا الأبرياء وقد قال صل الله عليه وسلم " المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه " رواه البخاري " . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الثلاثاء أبريل 18, 2017 8:14 am

في نور آية :

قال الله تعالى ": ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون " سورة الجاثية الآية 18 ـ والمعني أي : ثم جعلناك أيها الرسول " محمد صل الله عليه وسلم " على منهاج واضح من أمر الدين , فاتبع الشريعة التي جعلناك عليها, ولا تتبع أهواء الجاهلين بشرع الله الذين لا يعلمون الحق. وفي الآية دلالة عظيمة على كمال هذا الدين وشرفه, ووجوب الانقياد لحكمه , وعدم الميل إلى أهواء الكفرة والملحدين.التفسير الميسر بتصريف يسير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الثلاثاء أبريل 18, 2017 8:15 am

وفي تفسير السعدي رحمه الله تعالى : أي: ثم شرعنا لك شريعة كاملة تدعو إلى كل خير وتنهى عن كل شر من أمرنا الشرعي " فاتبعها " فإن في إتباعها السعادة الأبدية والصلاح والفلاح ، " ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون" أي: الذين تكون أهويتهم غير تابعة للعلم ولا ماشية خلفه، وهم كل من خالف شريعة الرسول صل الله عليه وسلم هواه وإرادته فإنه من أهواء الذين لا يعلمون.إنهم لن يغنوا عنك من الله شيئا" أي: لا ينفعونك عند الله فيحصلوا لك الخير ويدفعوا عنك الشر إن اتبعتهم على أهوائهم، ولا تصلح أن توافقهم وتواليهم فإنك وإياهم متباينون، وبعضهم ولي لبعض " والله ولي المتقين " يخرجهم من الظلمات إلى النور بسبب تقواهم وعملهم بطاعته. ". . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الثلاثاء أبريل 18, 2017 8:21 am

من هدي القرآن :

ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎلى :" فلا وربك لا يؤمنون حتى يُحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويُسلموا تسليما  " سورة النساء: الآية  65 . يُقسم ﺍﻟﻠﻪ  ﺗﻌﺎﻟﻰ - ﺑﻨﻔﺴﻪ ﺍﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﺃﻥ ﻫﺆلاﺀ لا ﻳﺆﻣﻨﻮﻥ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺣﺘﻰ ﻳﺠﻌﻠﻮﻙ حكَماً ﻓﻴﻤﺎ ﻭﻗﻊ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻧﺰﺍﻉ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻚ , ﻭﻳﺘﺤﺎﻛﻤﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﺳﻨﺘﻚ ﺑﻌﺪ ﻣﻤﺎﺗﻚ , ﺛﻢ لا ﻳﺠﺪﻭﺍ ﻓﻲ ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ ضيقًا ﻣﻤﺎ ﺍﻧﺘﻬﻰ ﺇﻟﻴﻪ ﺣﻜﻤﻚ , ﻭﻳﻨﻘﺎﺩﻭﺍ ﻣﻊ ﺫﻟﻚ انقياداً تاماً ﻓﺎﻟﺤﻜﻢ ﺑﻤﺎ ﺟﺎﺀ ﺑﻪ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ  صل ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ - ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺷﺄﻥ ﻣﻦ ﺷﺆﻭﻥ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ مِن ﺻﻤﻴﻢ الإﻳﻤﺎﻥ ﻣﻊ ﺍﻟﺮﺿﺎ ﻭﺍﻟﺘﺴﻠﻴﻢ .


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس أغسطس 03, 2017 4:36 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الثلاثاء أبريل 18, 2017 8:21 am

وفي تفسير السعدي رحمه الله تعالى :" أقسم تعالى بنفسه الكريمة أنهم لا يؤمنون حتى يحكموا رسوله فيما شجر بينهم، أي: في كل شيء يحصل فيه اختلاف، بخلاف مسائل الإجماع، فإنها لا تكون إلا مستندة للكتاب والسنة، ثم لا يكفي هذا التحكيم حتى ينتفي الحرج من قلوبهم والضيق، وكونهم يحكمونه على وجه الإغماض، ثم لا يكفي ذلك حتى يُسلموا لحكمه تسليماً بانشراح صدر، وطمأنينة نفس، وانقياد بالظاهر والباطن.فالتحكيم في مقام الإسلام، وانتفاء الحرج في مقام الإيمان، والتسليم في مقام الإحسان. فمَن استكمل هذه المراتب وكملها، فقد استكمل مراتب الدين كلها. فمَن ترك هذا التحكيم المذكور غير ملتزم له فهو كافر، ومَن تركه، مع التزامه فله حكم أمثاله من العاصين.". . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الخميس أبريل 20, 2017 9:05 am

من هدي القرآن :

قال تعالى :" يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم إذ يبيتون ما لا يرضى من القول وكان الله بما يعملون محيطا ". سورة النساء 108 ـ وهذا من ضعف الإيمان ، ونقصان اليقين ، أن تكون مخافة الخلق عندهم أعظم من مخافة الله ، فيحرصون بالطرق المباحة والمحرمة على عدم الفضيحة عند الناس، وهم مع ذلك قد بارزوا الله بالعظائم، ولم يبالوا بنظره واطلاعه عليهم. وهو معهم بالعلم في جميع أحوالهم، خصوصا في حال تبييتهم ما لا يرضيه من القول ، من تبرئة الجاني ، ورمي البريء بالجناية، والسعي في ذلك للرسول صل الله عليه وسلم ليفعل ما بيتوه. فقد جمعوا بين عدة جنايات، ولم يراقبوا رب الأرض والسماوات ، المطلع على سرائرهم وضمائرهم، ولهذا توعدهم تعالى بقوله: وكان الله بما يعملون محيطا أي: قد أحاط بذلك علما، ومع هذا لم يعاجلهم بالعقوبة بل استأنى بهم، وعرض عليهم التوبة وحذرهم من الإصرار على ذنبهم الموجب للعقوبة البليغة تفسير بن سعدي . . " موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الخميس أبريل 20, 2017 9:06 am

آية ومعني :

قال الله تعالى :" يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم إذ يبيتون ما لا يرضى من القول وكان الله بما يعملون محيطا ." سورة النساء : 108 ـ والمعني أي :يستترون من الناس خوفا من اطلاعهم على أعمالهم السيئة, ولا يستترون من الله تعالى ولا يستحيون منه, وهو عز شأنه معهم بعلمه , مطلع عليهم حين يدبرون ليلاً , ما لا يرضى من القول , وكان الله تعالى , محيطا بجميع أقوالهم وأفعالهم , لا يخفى عليه منها شيء.التفسير الميسر ." موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الثلاثاء أبريل 25, 2017 9:45 am

في هدي القرآن :
قال تعالى : " لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون " سورة الحشر الآية 21 ـ
لو أنزلنا هذا القرآن على جبل من الجبال , ففهم ما فيه من وعد ووعيد, لأبصرته على قوته وشدة صلابته وضخامته؟ خاضعا متشققا من خشية الله تعالى.
وتلك الأمثال نضربها, ونوضحها للناس , لعلهم يتفكرون في قدرة الله وعظمته. وفي الآية حث على تدبر القرآن , وتفهم معانيه , والعمل به ." اهـ تفسير السعدي فهذا هو القرآن الكريم وأثره في إيمان من تقدم وهداية من ضل عن سواء السبيل فهو الذي عندما سمعته الجن قالوا " إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدى إلى الرشد فأمنا به ولن نشرك بربنا أحدا " سورة الجن الآية 9ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الثلاثاء أبريل 25, 2017 9:52 am

ومن الأمثلة الدالة على فضل القرآن في هداية النفوس ما كان من أمر الإمام الجليل والمربى الفاضل الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى فقد عاش حقبة من عمره سامر في طريق الغواية بعيدا عن طريق الخير والهداية وذلك عندما خرج في إحدى الليالي على عادته يقطع الطريق على الناس ويعبث ما شاء له هواه أن يعبث وبينما هو كان يتسلق جدارا على جارية كان يعشقها إذ به يسمع في سكون الليل قارئا للقرآن يتلو قول الله تعالى " ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق " سورة الحديد فإذا به يفيق على الفور من غفلته ويصحو ضميره ويستيقظ من غوايته ويصيح من أعماق قلبه نعم قد آن يا الله قد آن يا الله ويقول فوعزتك لا أغضبك بعد ذلك اليوم أبدا وعاد من ساعته تائبا إلى ربه وظل فيما بقى من أيام حياته يعبد الله في صدق وإخلاص حتى أصبح من كبار العلماء الأجلاء الذين لهم قدم صدق ويعولوا عليهم ومن أئمة التصوف الذين عرف عنهم الالتزام بالكتاب والسنة موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي  وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الأربعاء مايو 03, 2017 5:13 am

من هدي القرآن :

قال تعالى :" يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى فمن عفي له من أخيه شيء فإتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان ذلك تخفيف من ربكم ورحمة فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب أليم ." سورة البقرة الآية 178 ـ يا أيها الذين صدقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه فرض الله عليكم أن تقتصوا من القاتل عمدا بقتله ، بشرط المساواة والمماثلة: يُقتل الحر بمثله ، والعبد بمثله، والأنثى بمثلها. فمن سامحه ولي المقتول بالعفو عن الاقتصاص منه والاكتفاء بأخذ الدية - وهي قدر مالي محدد يدفعه الجاني مقابل العفو عنه - فليلتزم الطرفان بحسن الخلق ، فيطالب الولي بالدية من غير عنف ، ويدفع القاتل إليه حقه بإحسان، مِن غير تأخير ولا نقص. ذلك العفو مع أخذ الدية تخفيف من ربكم ورحمة بكم لما فيه من التسهيل والانتفاع. فمَن قتل القاتل بعد العفو عنه وأَخْذِ الدية فله عذاب أليم بقتله قصاصاً في الدنيا، أو بالنار في الآخرة. . تفسير الميسر بتصريف يسير" . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الأربعاء مايو 03, 2017 5:19 am


من هدي القرآن :

قال تعالى :" يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى فمن عفي له من أخيه شيء فإتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان ذلك تخفيف من ربكم ورحمة فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب أليم ." سورة البقرة الآية 178 ـ يا أيها الذين منوا كُتب فرض عليكم القصاص المماثلة في القتلى " وصفا وفعلا " الحر " لا يقتل بالعبد والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى وبيَّنت السنة أن الذكر يقتل بها وأنه تعتبر المماثلة في الدين فلا يقتل مسلم ولو عبدا بكافر ولو حرا فمن عفي له من القاتلين " من " دم أخيه المقتول شيء بأن ترك القصاص منه ، وتنكيرُ شيء يفيد سقوط القصاص بالعفو عن بعضه ومن بعض الورثة وفي ذكر أخيه تعطُّف داع إلى العفو وإيذان بأن القتل لا يقطع أخوة الإيمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الأربعاء مايو 03, 2017 5:20 am

" ومن " مبتدأ شرطية أو موصولة والخبر , فاتِّباع أي : فعل العافي إتباع للقاتل بالمعروف بأن يطالبه بالدية بلا عنف، وترتيب الإتباع على العفو يفيد أن الواجب أحدهما وهو أحد قولي الشافعي والثاني : الواجب القصاص والدية بدل عنه فلو عفا ولم يسمها فلا شيء ورجح و " على" القاتل أداء الدية إليه أي العافي وهو الوارث بإحسان بلا مطل ولا بخس ذلك الحكم المذكور من جواز القصاص والعفو عنه على الدية تخفيف تسهيل من ربكم عليكم ورحمة بكم حيث وسَّع في ذلك ولم يحتم واحدا منهما كما حتم على اليهود القصاص وعلى النصارى الدية فمن اعتدى ظلم القاتل بأن قتله بعد ذلك أي العفو فله عذاب أليم مؤلم في الآخرة بالنار أو في الدنيا بالقتل. تفسير الجلايين . " . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الأحد مايو 14, 2017 9:02 pm

في نور القرآن :

_ قال تعالى :" وإذا جاءك الذين يؤمنون بآيتنا فقل سلام عليكم كتب ربكم على نفسه الرحمة أنه من عمل منكم سوء بجهالة ثم تاب من بعده وأصلح فأنه غفور رحيم " سورة الأنعام الآية 54 _ البيان والمعنى : وفى الآية الكريمة توجيه من الرحمن بخلقه جميعا الرحيم بالمؤمنين , إلى من بعثه ربه سبحانه رحمة للعالمين , أن يا محمد أخبر الذين أمنوا وصدقوا بآيات الله التي تدل على صدقك وما نزل عليك من القرآن الكريم , الذي هو شفاء ورحمة للمؤمنين وغيره من الحكمة التي تنطق بها نورا ورحمة , إذا جاءوا إليك يستفتونك عن التوبة وأحكامها وكيف يتخلصون من ذنوبهم السابقة , فأكرمهم برد السلام عليهم , وبشرهم برحمة الله تعالى الواسعة التي وسعت كل شئ , فإنه جلت قدرته وتقدست أسمائه , قد كتب على نفسه الرحمة بعباده , تفضلا ومنة منه سبحانه أنه من اقترف ذنبا بجهالة منه , فكل عاص لله تعالى خاطئا أو متعمدا فهو جاهل بهذا الاعتبار وإن كان عالما بالتحريم _ ثم تاب من بعد فعل الذنوب والمعاصي وحقق التوبة بشروطها , والتزم وتمسك بمنهج الدين الحق , وداوم على فعل الأعمال الصالحة , فإنه سبحانه وتعالى يغفر ذنبه , ويبدل السيئات حسنات , وكان الله غفورا رحيما بعباده التائبين الطائعين " موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الأربعاء مايو 17, 2017 8:51 pm

من هدي القرآن :

قال تعالى :" وتوبوا إلى الله جميعا أيه المؤمنون لعلكم تفلحون " سورة النور من الآية 31 ـ أيها المؤمنون- إلى طاعة الله فيما أمركم به من هذه الصفات الجميلة والأخلاق الحميدة ، واتركوا ما كان عليه أهل الجاهلية من الأخلاق والصفات الرذيلة رجاء أن تفوزوا بخيري الدنيا والآخرة. التفسير الميسر , ويقول الشيخ السعدي رحمه الله تعالى في هذه الآية : ولما أمر تعالى بهذه الأوامر الحسنة ، ووصى بالوصايا المستحسنة ، وكان لا بد من وقوع تقصير من المؤمن بذلك أمر الله تعالى بالتوبة ، فقال: وتوبوا إلى الله جميعا أيه المؤمنون لأن المؤمن يدعوه إيمانه إلى التوبة ، ثم علق على ذلك الفلاح ، فقال: لعلكم تفلحون فلا سبيل إلى الفلاح إلا بالتوبة ، وهي الرجوع مما يكرهه الله ظاهرا وباطنا إلى ما يحبه ظاهرا وباطنا، ودل هذا أن كل مؤمن محتاج إلى التوبة؛ لأن الله خاطب المؤمنين جميعا، وفيه الحث على الإخلاص بالتوبة في قوله: وتوبوا إلى الله أي: لا لمقصد غير وجهه ، من سلامة من آفات الدنيا، أو رياء وسمعة ، أو نحو ذلك من المقاصد الفاسدة. .اهـ ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: تفسير آيات متنوعه من القرآن :   الأربعاء مايو 17, 2017 8:59 pm

من هدي القرآن :
قال تعالى :" ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا" سورة الإنسان الآية 8 ـ والمعني : ويطعمون الطعام على حبه أي " الطعام وشهوتهم له " مسكينا"  فقيرا ويتيما لا أب له " وأسيرا" يعني المحبوس بحق. تفسير الجلالين اهـ  ويُطْعِمون الطعام مع حبهم له وحاجتهم إليه ، فقيراً عاجزاً عن الكسب لا يملك من حطام الدنيا شيئاً، وطفلا مات أبوه ولا مال له، وأسيراً أُسر في الحرب من المشركين وغيرهم ، ويقولون في أنفسهم: إنما نحسن إليكم ابتغاء مرضاة الله، وطلب ثوابه ، لا نبتغي عوضاً ولا نقصد حمداً ولا ثناءً منكم. إنا نخاف من ربنا يوماً شديداً تَعْبِس فيه الوجوه ، وتتقطَّبُ الجباه مِن فظاعة أمره وشدة هوله. تفسير الميسر اهـ. ومع ذلك يطعمون الطعام على حبه أي مع حبهم وشهوتهم له ورغبتهم فيه ، يطعمونه مسكينا فقيرا مسكنه الفقر وأذلته الحاجة ، ويتيما لا عائل له ولا مال عنده ، وأسيرا سجينا بعيد الدار نائي المزار لا يعرف له أصل ولا فصل يطعمونهم ولسان حالهم أو قالهم يقول إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء تجازوننا به في يوم ما من الأيام ولا شكورا ينالنا منكم. إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا أي كالح الوجه مسود ثقيلا طويلا لا يطاق. اهـ أيسر التفاسير ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
تفسير آيات متنوعه من القرآن :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 13 من اصل 16انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 8 ... 12, 13, 14, 15, 16  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس-
انتقل الى: