منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الطريق الى الجنة :

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: الطريق الى الجنة :   الخميس فبراير 13, 2014 12:57 pm

الصدق طريق الجنة :

_ الصدق فى القول والعمل من أهم فضائل الإسلام وهو خلق من أكرم أعظم أخلاق الإسلام وهو يأخذ بيد صاحبه الى الجنة لأنه يجره الى الطاعة ويبعده عن المعصية قال تعالى ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين " سورة التوبة وعن عبد الله ابن مسعود رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال " إن الصدق يهدى الى البر وإن البر يهدى الى الجنة وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقا وإن الكذب يهدى الى الفجور وإن الفجور يهدى الى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا " رواه البخارى وحتى نكون من أهل الجنة علينا أن نسلك الطريق القويم ونتبع الحق فإن العاقل هو من تخير الطريق الأمثل ومشى فيه فإن عاقبته مأمونة وثوبه معروف ". وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (1)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مارس 24, 2016 6:50 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   الأربعاء مايو 07, 2014 3:20 am

حذاراً من الشرك الأصغر :

قال الامام على كرم الله وجه ورضى الله تعالى عنه :
يعطى العبد على نيته ما لايعطى على عمله لأن النية لارياء فيها
وقال عمر بن الخطاب رضى الله عنه لمن رأه يطأطىء رقبته خشوعا
يا صاحب الرقبة ارفع رقبتك ليس الخشوع فى الرقاب وانما الخشوع فى القلب
ورأى أبو أمامة رضى الله عنه رجلا يبكى فى المسجد فى سجوده
فقال أأنت تفعل ذلك لو كان هذا فى بيتك
وقال ابراهيم بن أدهم ما صدق الله تعالى من أراد أن يشتهر
دعاء اللهم انى أعوذ بك من وسواس الصدر وشتات الأمر وفتنة القبر
وأعوذ بك من شر ما يلج فى الليل وشر ما يلج فى النهار وشر ما تهب
به الريح وشر بوائق الذهر
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (2)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس يناير 11, 2018 9:55 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   الأربعاء مايو 14, 2014 4:46 pm


الطريق إلى الجنة :

من حديث أبى هريرة رضى الله عنه _ أن أعرابيا أتى النبى صل الله عليه وسلم _ فقال يارسول الله : دلنى على عمل إذا عملته دخلت الجنة قال :" تعبد الله لا تشرك به شيئا , وتقيم الصلاة , وتؤتى الزكاة المفروضة , وتصوم رمضان , قال والذى نفسى بيده لاأزيد على هذا فلما ولى الرجل قال النبى صل الله عليه وسلم من سره أن ينظر إلى رجل من أهل الجنة فلينظر إلى هذا " متفق عليه

كان المسلمون الأوائل يحرصون على العلم , والإستجابة للدعوة وسؤال النبى صل الله عليه وسلم , عن كل مافيه سعادتهم فى الدنيا والآخرة وما يجعلهم فى أوج الطاعة ويقربهم من الله سبحانه وتعالى ,
وكانوا قد نهوا عن أن يسألوا رسول الله صل الله عليه وسلم فى بدء الأمر حرصا عن أن يفرض أو يحرم شئ عليهم بسبب كثرة سؤالهم وقد كانوا فى مهد نزول القرآن ومراحل التشريع فقد كان هناك حرج من سؤالهم وفى ذلك
قال الله تعالى " يا أيها الذين أمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبدى لكم تسؤكم وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبدى لكم عفا الله عنها والله غفور حليم , قد سألها قوم من قبلكم ثم أصبحوا بها كافرين " سورة المائدة الآية " صفحة ( 3)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت ديسمبر 06, 2014 4:44 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   الأربعاء مايو 14, 2014 4:47 pm


101_ 102_ والمعنى يا أيها الذين صدقوا بالله واتبعوا رسوله صل الله عليه وسلم , لاتسألوا عن أشياء من أمور الدين لم تؤمروا فيها بشئ , كالسؤال عن الأمور غير الواقعة أو التى يترتب عليها تشديدات فى الشرع , ولو كلفتموها لشقت عليكم , وإن تسألوا عنها فى حياة النبى صل الله عليه وسلم وحين ينزل القرآن تَّبيَّن لكم , وقد تكلفونها فتعجزون عنها , تركها معافيا عباده منها , والله غفور لعباده إذا تابوا , حليم عليهم وقد أنابوا إليه , وإن مثل هذه الأسئلة قد سئلها قوم من قبلكم رسلَهم فلما أمروا بها جحدوها , ولم ينفذوها فا حذروا أن تكونوا مثلهم "
وعلى هذا كان الصحابة رضون الله عليهم يمسكون عن السؤال وكان يعجبهم الرجل العاقل من أهل البادية الذى لم يبلغه النهى عن السؤال يأتى فيسأل رسول الله صل الله عليه وسلم ونحن نتعلم , فهذا الرجل يسأل رسول الله صل الله عليه وسلم عن الأعمال التى تدخل صاحبها الجنة , فيرشده إلى حقيقة الإيمان , وهو اخلاص العبادة
لله وحده قال تعالى " وما أمرو إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة " سورة البينة صفحة(4)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت ديسمبر 06, 2014 4:45 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   الأربعاء مايو 14, 2014 4:47 pm

وتقيم الصلاة :

والله سبحانه لايقبل من العبد الصلاة , إذا كانت من أجل التظاهر بالطاعة أو الزكاة إذا كانت من أجل الرياء والسمعة قال تعالى " فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولايشرك بعبادة ربه أحدا " سورة الكهف الآية 110_ والمؤمن الصادق حقا هو من يقيم الصلاة فريضة كانت أو نافلة بشروطها وأركانها وسننها لأن الصلاة عماد الدين من أقامها فقد أقام الدين ومن هدمها هدم الدين وليس للعبد حظ من الإسلام ما لم يصلى فالصلاة مفتاح الفلاح وطريق النجاح إذا صلحت وقبلت صلح عليها سائر العمل , وإذا فسدت وضيعها صاحبها ردت عليه وردت عليه وأعماله فتقول له ضيعك الله كم ضيعتنى قال تعالى " ويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون الذين هم يراءون ويمنعون الماعون " سورة الماعون
وقال تعالى " إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا ومقوتا " سورة النساء الآية 103_ وقال تعالى " وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ماتصنعون " سورة العنكبوت
ومن حديث بن مسعود رضى الله تعالى عنه قال " من لم تأمره الصلاة بالمعروف وتنهاه عن المنكر لم يزدد بها من الله إلا بعد " ومن العلماء من يرفع هذا الحديث للنبى صل الله عليه وسلم لكن الموقوف أصح . وفى بعض الرويات جاء عن عبد الله بن عباس رضى الله تعالى عنهما ." وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة ( 5)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت ديسمبر 06, 2014 4:50 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   الأربعاء مايو 14, 2014 4:48 pm

فريضة الزكاة :

كما يحرص على أداء الزكاة فهى طهارة له من الشح والبخل كما أنها تدخل البهجة و المسرة على أبناء المجتمع من الفقراء والمساكين والأرامل واليتامى والعاجزين , بما تحمله من شعور المسلم نحو أخيه المسلم , فيحس الجميع بأنهم أسرة واحدة يظللها الحب ويسودها التعاون والأمن والإستقرار قال تعالى خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم " سورة التوبة الآية 103_
ويقول النبى صل الله عليه وسلم " لايقبل الله صدقة من غنى وله قرابة محتاجون "
ويقول تعالى " وآت ذى القربى حقه والمسكين وابن السبيل ولا تبذر تبذيرا " سورة الإسراء وصلة الأرحلم من أعظم القربات التى تعود على المسلم بالخير فى دنياه وأخراه قال صل الله عليه وسلم " من سره أن يبسط له فى رزقه وينسأ له فى أثره فليصل رحمه " رواه البخارى
وفى رواية لهذا الحديث الذى معنا ذكر فيها النبى صل الله عليه وسلم الفرائض كما جاء فى الحديث الذى معنا وزاد فيه وأن تصل الرحم والحديث رواه البخارى وفى هذه الرواية يقول النبى صل الله عليه وسلم للرجل دع الناقة وكأن الرسول صل الله عليه وسلم كان يركب ناقته فأوقفه الرجل وقد أمسك بخطم الناقة حتى لاتسير .
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة (6)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   السبت ديسمبر 06, 2014 4:51 am

فريضة الصيام :

والصيام من أعظم العبادات التى يتقرب بها المسلم إلى ربه سبحانه من غير رياء لأنه سر بين العبد وبين الله سبحانه وتعالى إذا لم يعبد أحد ممن عبدوا غير الله تعالى بتلك العبادة الصيام فهناك من أهل الديانات الباطلة من تقربوا إلى معبوداتهم بأنواع النسك كالنذر والصلاة والطواف إلا الصيام لم يعبد به أحد غير الله ولهذا نسب الله تعالى الصيام إلى نفسه تشريفا كما يقال بيت الله , وناقة الله يقول فى الحديث القدسى " عن النبى صل الله عليه وسلم " كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لى وأنا أجزى به يدع طعامه وشرابه وشهوته من أجلى " رواه مسلم
وعندما يصوم المسلم يكمل إيمانه , وتصفو نفسه , وتسمو روحه , وتقوى إرادته , وتعظم تقواه قال تعالى " يا أيها الذين أمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون " سورة البقرة الآية 183_
ويقول النبى صل الله عليه وسلم " رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع العطش , ورب قائم ليس له من قيامه إلا السهر "
وبذلك نرى المسلم يسارع للخيرات وعمل الصالحات تقربا إلى الله تعالى وحبا وخشية فيكون بذلك قدوة حسنة وأسوة طيبة فى دينه ودنياه ويفوز بجنة الله وفضله ورحمته قال تعالى " وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين " سورة آل عمرا الآية 133_
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صفحة(7)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   السبت ديسمبر 06, 2014 4:52 am

الطريق الى الجنة :
من حديث أبى هريرة رضى الله عنه أن أعرابيا أتى النبى صل الله عليه وسلم فقال " دلني على عمل إذا عملته دخلت الجنة قال تعبد الله لاتشرك به شيئا وتقيم الصلاة المكتوبة وتؤدى الزكاة المفروضة وتصوم رمضان " قال والذى نفسي بيده لا أزيد على هذا فلما ولى الرجل قال النبى صل الله عليه وسلم من سره أن ينظر الى رجل من أهل الجنة فلينظر الى هذا " رواه البخاري وفى رواية من حديث أبى أيوب الأنصاري رضى الله عنه قال أن رجلا قال يارسول الله صل الله عليه وسلم " أخبرني بعمل يدخلني الجنة فقال القوم ماله فقال رسول الله صل الله عليه وسلم " أرب ماله " يعنى لعل له حاجة _ فقال النبى صل الله عليه وسلم " تعبد الله لاتشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتى الزكاة وتصل الرحم ثم قال ذرها قال فكأنه كان على راحلته " رواه البخاري (8 )


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مارس 24, 2016 6:47 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   السبت ديسمبر 06, 2014 4:53 am

الجنة هى سلعة الله الغالية وهى تجارة مع الله جلا وعلا لن تبور كما قال صل الله عليه وسلم فى جملة من حديث صحيح " ألا إن سلعة الله غالية ألا إن سلعة الله هى الجنة " ومهر الجنة بذل النفس والمال لمالكهما الذى اشتراهما من المؤمنين قال تعالى " إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة " سورة التوبة
يقول الحسن رحمه الله " بايعهم والله فأغلى ثمنهم " وقال أيضا رحمه الله " أنفاسا هو الذى خلقها وأموالا هو الذى رزقها ؟ ويقول بن عطية من أئمة التفسير ما من مسلم الا وفى عنقه بيعة وفى بها أو مات عليها وتلا هذه الآية " إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة " (9)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مارس 24, 2016 6:45 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   السبت ديسمبر 06, 2014 4:53 am

ومن أجل ذلك حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات مع بقاء الحسرة الدائمة والشقوة الملازمة والذل الشديد والعذاب الأليم فى الدنيا والآخرة وكما  فى حديث أنس رضى الله عنه وغيره كما قال عليه الصلاة والسلام " حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات " والجنة التى حفت من ظاهرها بالمكاره أى بالمتاعب والألام والأثقال مع وجود المتعة والراحة التى لاتنتهي والسرور الذى لاينفد وقد ملأت الجنة من داخلها بالنعيم الأبدي السرمدي"  ما عندكم ينفد وما عند الله باق " وفى الحديث عن أبى هريرة رضى الله عنه عن رب العزة تبارك وتعالى عن رسول الله صل الله عليه وسلم " أعددت لعبادي الصالحين فيها ما لاعين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر " ثم تلا قوله تعالى " فلا تعلم نفس ما أخفى لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون " سورة السجدة                     صفحة (10)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مارس 24, 2016 6:44 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   السبت ديسمبر 06, 2014 4:53 am

الإخلاص والعمل من أسباب دخول الجنة :

ومن أجل ذلك وجب على العبد أن يحرص على الخير وأن يواظب على العمل الصالح لأن الطريق الى الجنة بين أربع كلمات كلمتان سالبتان وكلمتان موجبتان وإن السالبتان هما الشرك والمعاصي والموجبتان هما الإيمان والعمل الصالح ومن هذه الكلمات الأربع يتكون الطريق القاصد الى الجنة ومن الأحاديث التى وردت أيضا فى هذا الموضوع أن معادا بن جبل رضي الله عنه سأل رسول الله صل الله عليه وسلم عن عمل يدخله الجنة ويباعده عن النار فقال صل الله عليه وسلم لقد سألت عن عظيم وإنه ليسير على من يسره الله " تعبد الله لاتشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتى الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت " ...الخ الحديث
والجنة حق ليجد المتعبون الراحة والمكدودون الهناءة حق ليجد الذين قضوا حياتهم فى أعمال البر والخير المكافأة والمثوبة والجنة نعمة أنعم الله بها على الذين عبدوه ووحدوه وأقاموا وجوههم له وحده فكانت حياتهم عبادة وسعيهم قيادة وجلوسهم تذكرا وقيامهم تدبرا والجنة عالية وثمارها دانية وملكها كبير قال تعالى " ويطوف عليهم ولدان مخلدون إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا وإذا رأيت ثم رأيت نعيما وملكا كبيرا عاليهم ثياب سندس وإستبرق وحلوا أساور من فضة وسقاهم ربهم شرابا طهورا " سورة الإنسان وإنما ينالها من ينالها بالعمل الدائب والجهاد الدائم والسعي المشكور والذنب المغفور ." (11)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مارس 24, 2016 6:43 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   السبت ديسمبر 06, 2014 4:53 am

والناس لايدخلون الجنة بالأماني ولا بالأحساب والأنساب وإنما يدخلون الجنة بالأعمال الصالحة والنيات الطيبة قال تعالى " ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من يعمل سوء يجز به ولا يجد له من دون الله وليا ولا نصيرا
ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيرا " سورة النساء
وفى الحديث القدسي " ما أقل حياء من يطمع فى جنتي بغير عمل كيف أجود برحمتي على من بخل بطاعتي "
قال بن مسعود رضى الله تعالى عنه " من اشتاق الى الجنة نازع فى الخيرات ومن خاف النار ترك الشهوات ومن ترقب الموت زهد فى الدنيا وهانت عليه المصيبات "
(12)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   السبت ديسمبر 06, 2014 4:54 am

"ومن ثم وجب على المؤمن الصادق فى إيمانه أن يضيع وقته فيما لا يجدي نفعا ولا يجلب له خيرا وأن يعلم أن الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك " ويقول بن مسعود ما ندمت على شئ ندمى على يوم غربت شمسه فقضى فيه أجلى ولم يزد فيه عملي " وإن اضاعت الوقت أشد من الموت لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها ومن حديث بن عباس رضى الله تعالى عنهما فيما رواه البخاري عن رسول الله صل الله عليه وسلم " نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ " وفيما رواه الحاكم من حديث بن عباس رضى الله تعالى عنهما عن رسول الله صل الله عليه وسلم " قال لرجل وهو يعظه _ اغتنم خمسا قبل خمس حياتك قبل موتك_ وصحتك قبل سقمك _  وفراغك قبل شغلك _ وشبابك قبل هرمك وغناك قبل فقرك " والهرم ( كبر السن ) والمعنى أن يغتنم الحياة بالأعمال الصالحة التى تنفعه بعد موته وتؤنسه فى وحشة قبره يقول الشاعر  ولا ينفع الإنسان فى قبره
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
                                                       الا التقى والعمل الصالح  صفحة (13)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس مارس 24, 2016 6:41 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   الأربعاء يناير 21, 2015 4:20 am

الطريق إلى الجنة :

_ عن أبى عبد الله جابر بن عبد الله الأنصارى رضى الله عنهما قال :" أن رجلا سأل رسول الله صل الله عليه وسلم ـ فقال :" أرأيت إذا صليت المكتوبات , وصمت رمضان , وأحللت الحلال , وحرمت الحرام , ولم أزد على ذلك شيئا أدخل الجنة ؟ قال نعم رواه مسلم فى هذا الحديث الشريف يبين لنا فيه رسول الله صل الله عليه وسلم ـ مهام الدين وأركانه التى لايصح للعبد دخول الجنة إلا إذا أتى بها , فذكر لنا أولا أركان الإسلام من الصلاة وغيرها ولم يذكر فريضة الحج لأنه لايجب إلا على المستطيع , وكذلك الزكاة لاتجب إلا على من ملك مالا بلغ نصابا ثم بين فيه أيضا أن من واجبات الإسلام وثمرات العبادة أن يترك العبد فعل الحرام خوفا من الله تعالى لا خوفا على صحته ولا حرصا على سمعته , ويعتقد أن الذى يحرم الأشياء من الأعمال والأقوال إنما هو الله عز وجل , وكذلك يأتى الحلال فعلا وقولا معتقداً أن الذى يحلل إنما هو الله العليم الخبير ويبين الحديث أن من قام بما عليه من فرائض وواجبات واجتناب المحرمات دخل الجنة وفى هذا قول الله تبارك وتعالى : " إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم  ( 14)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   الخميس يناير 11, 2018 9:57 am

الطريق إلى الجنة نماذج مضيئة :

ماعز بن مالك رضي الله عنه والقصة في الصحيحين وقد جاءت من مجموع روايات متعددة وفيه أن ماعزاً كان شاباً من الصحابة متزوج في المدينة وقد وسوس له الشيطان يوماً وأغراه بجارية لرجل من الأنصار فخلا بها عن أعين الناس وكان الشيطان ثالثَهما فلم يزل يزين كلاً منهما لصاحبه حتى زنيا فلما فرغ ماعز من جرمه تخلى عنه الشيطان فبكى وحاسب نفسه ولامها وخاف من عذاب الله وضاقت عليه حياته وأحاطت به خطيئته حتى أحرق الذنب قلبه فجاء إلىالنبي صل الله عليه وسلم ووقف بين يديه وصاح من حرّ ما يجد من وخز الذنب وقال : يا رسول الله ؛ إن الأبعد قد زنى فطهرني فأعرض عنه النبي صل الله عليه وسلم ـ (15)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   الخميس يناير 11, 2018 9:57 am

فجاء من شقه الآخرَ فقال : يا رسول الله زنيت فطهرني فقال النبي صل الله عليه وسلم : ويحك ارجع فاستغفر الله وتب إليه فرجع غير بعيد فلم يطق صبراً فعاد إلى النبي صل الله عليه وسلم وقال : يا رسول الله طهرني , فقال رسول الله : ويحك ارجع فاستغفر الله وتب إليه قال : فرجع غير بعيد ثم جاء فقال : يا رسول الله طهرني , فصاح به النبي صل الله عليه وسلم ـ وقال : ويلك وما يدريك ما الزنى ؟ ثم أمر به فطرد وأخرج ثم أتاه الثانية ، فقال : يا رسول الله ، زنيت فطهرني فقال : ويلك وما يدريك ما الزنى ؟ وأمر به فطُرد وأخرج ثم أتاه الثالثةَ والرابعةَ كذلك فلما أكثر عليه سأل رسول الله صل الله عليه وسلم قومَه : أبه جنون ؟ قالوا : يا رسول الله ما علمنا به بأساً فقال : أشرب خمراً ؟ فقام رجل فاستنكهه وشمّه فلم يجد منه ريح خمر ,ـ(16)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   الخميس يناير 11, 2018 9:58 am

فقال النبي صل الله عليه وسلم : هل تدري ما الزنى ؟ قال : نعم أتيت من امرأة حراماً ، مثلَ ما يأتي الرجل من امرأته حلالاً فقال الرسول صل الله عليه وسلم : فما تريد بهذا القول ؟ قال : أريد أن تطهرني قال رسول صل الله عليه وسلم : نعم فأمر به أن يرجم فرجم حتى مات فلما صلوا عليه ودفنوه مرَّ النبي صل الله عليه وسلم على موضعه مع بعض أصحابه , فسمع النبي صل الله عليه وسلم رجلين من أصحابه يقول أحدهما لصاحبه" : أنظر إلى هذا الذي ستر الله عليه ولم تدعه نفسه حتى رُجم رَجم الكلاب , فسكت النبي صل الله عليه وسلم ثم سار ساعة حتى مر بجيفة حمار قد أحرقته الشمس حتى انتفخ وارتفعت رجلاه فقال الرسول صل الله عليه وسلم :" أين فلان وفلان ؟ قالا : نحن ذانِك يا رسول الله ؛ قال : انزلا فكلا من جيفة هذا الحمار قالا : يا نبي الله ؛ غفر الله لك من يأكل من هذا ؟ (17)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   الخميس يناير 11, 2018 9:59 am

فقال رسول صل الله عليه وسلم : " ما نلتما من عرض أخيكما آنفا أشدُّ من أكل الميتة لقد تاب توبة لو قسمت بين أمة لوسعتهم والذي نفسي بيده إنه الآن لفي أنهار الجنة ينغمس فيها .فطوبى لماعز بن مالك نعم وقع في الزنى وهتك الستر الذي بينه وبين ربه فلما فرغ من معصيته ذهبت اللذات وبقيت الحسرات لكنه تاب توبة لو قسمت بين أمة لوسعتهم صبروا قليلا فاستراحوا دائما يا عزة التوفيق للإنسان والرب ليس يضيع ما يتحمل المتحملون من أجله من شان ويذكر الرحمن واحدهم مذاكرة الحبيب يقول يا بن فلان هل تذكر اليوم الذي قد كنت فيه مبارزا بالذنب والعصيان , فيقول رب أما مننت بغفرة قدما فانك واسع الغفران فيجيبه الرحمن مغفرتي التي قد أوصلتك إلى المحل الداني ,ـ (18)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16788
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة :   الخميس يناير 11, 2018 10:07 am

ولا يعني الحديث عن عن عن ماعز رضي الله عنه أننا نطلب من كل من وقع في كبيرة أن يطالب بإقامة الحدّ عليه بل عليه أن يستر على نفسه ما استطاع ولا يتحدث بذلك مع أحد حتى لا يكون من المجاهرين وعليه يتوب منها توبة نصوح وأن لا يدع المعصية تتمكن من قلبه حتى لا يألفها وقد أخبر النبي صل الله عليه وسلم عن أحوال القلوب فقال كما في صحيح مسلم ": تعرض الفتن على القلوب كالحصير عودا عودا فأي قلب أشربها نكت فيه نكتة سوداء وأي قلب أنكرها نكت فيه نكتة بيضاء حتى تصير على قلبين على أبيض مثلِ الصفا فلا تضره فتنة ما دامت السماوات والأرض والآخر أسود مرباداً كالكوز مجخياً لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكرا إلا ما أشرب من هواه فأين تلك القلوب البيضاء التي ترتجف إذا وقعت في المعصية فتسارع إلى التوبة والإنابة فإن التساهل بالذنوب هو طريق السوء والخذلان في الدنيا والآخرة . اللهم امنن علينا بطاعتك , وأوصل قلوبنا بمحبتك , ووفقنا لما تحباه وترضاه من صالح القول والعمل ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
الطريق الى الجنة :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس-
انتقل الى: