منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإسلام يحقق العزة للمسلم :

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: الإسلام يحقق العزة للمسلم :   الثلاثاء يناير 28, 2014 11:46 pm

الإسلام يحقق العزة والكرامة للمسلم :

إن من خصائص التربية الإسلامية الصحيحة التى قامت على التكامل والشمول فى كل جوانب الإنسان أنها
تكفل للمسلم العزة وتحفظ له الكرامة التى امتن الله بها عليه فقال " ولقد كرمنا بنى آدم وحملناهم فى البر والبحر
وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا " سورة الإسراء
وأصول هذه التربية تتحقق فيما يأتى __ :
أولا __ الإيمان بالله وحده  والإعتقاد بأنه القوى العزيز وأن الأمر كله بيده يصر فه كيفما شاء وهذا يجعل المؤمن لايتوكل الا على الله ولا يخضع الا له وحده قال تعالى " ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لايعلمون سورة المنافقين
ثانيا _ حرص الإسلام على أن يكون المؤمن قويا بكل أنواع القوة من الناحية المعنوية ومن الناحية المادية كما فى الحديث عن أبى هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبى صل الله عليه وسلم " المؤمن القوى أحب الى الله تعالى من المؤمن الضعيف وفى كل خير احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولاتعجزوإن أصابك شئ فلا تقل لو أنى فعلت كذا كان كذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان رواه مسلم والنسائى
ثالثا _ ويطلب الإسلام من المسلم أن يكون ذا شخصية مستقلة ورأى مسقل ولايتنافى ذلك` مع الإقتداء بالصالحين
والأخذ عنهم ومشاورتهم فيما يعرض لك من مشاكل فعن حذيفة رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صل الله عليه وسلم " لايكن أحدكم إمعة يقول أنا مع الناس إن أحسنوا أحسنت وإن أسأوا أسأت ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا وإن أساءوا أن تتجنبوا إساءتهم رواه الترمذى و الحديث ينهى المسلم عن مشاركة الهمج الرعاع والغوغاء من الناس فى أرائهم وأعمالهم لما فى ذلك من مفسدة
رابعا_ كما حث الإسلام على أن يكون للمسلم عمل شريف مهما يكن نوع هذا العمل لكسب الرزق الحلال والإستغناء  عن الناس وفى ذلك يقول النبى صل الله عليه وسلم " لأن يأخذ أحدكم حبله ثم يأتى الجبل ويأتى بحزمة حطب على ظهره فيبيعها خير له من أن يسأل الناس أعطوه أو منعوه " روا البخارى
والحديث يبين أن المسألة حطة ومذلة ودعوة للمسلم أن يحفظ كرامته ويصون ماء وجهه بالعمل الشريف
ويقول النبى صل الله عليه وسلم " اليد العلى خير من اليد السفلى " رواه البخارى
                                                 صفحة( 1)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 5:39 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام يحقق العزة للمسلم :   الثلاثاء فبراير 25, 2014 5:33 am

لاينبغى للمسلم أن يعرض نفسه للهوان :

رابعا _ حث الإسلام المسلم على تجنب ما يعرضه للهوان كأن يدعى ما لايحسنه أو يعجز عنه فيفتضح قال رسول الله صل الله عليه وسلم " لاينبغى للمسلم أن يذل نفسه قالوا : كيف يذل نفسه ؟ قال يتعرض من البلاء ما يطيق " رواه الترمذى
ومما يجلب على الإنسان الذل ويطلب الإسلام تجنبه : الديون _ والصفات الذميمة كالجبن والبخل والكسل " ولهذا كان رسول الله صل الله عليه وسلم يستعيذ بالله تعالى منها فكان من دعائه : " اللهم إنى أعوذ بك من اللهم والحزن وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال " رواه أبو داود
ويحذر الإسلام من الدين على الخصوص فى أحاديث كثيرة
مارواه أبو سعيد الخدرى رضى الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم يقول " أعوذ بالله من الكفر والدين ؟؟ فقال رجل يارسول الله أتعدل الكفر بالدين ؟قال نعم ؟؟
وفى حديث آخر" لاتخيفوا أنفسكم بعد ؟؟ قالوا وما ذاك يارسول الله صل الله عليه وسلم ؟ قال الدين "
وعن أبى موسى رضى الله تعالى عنه قال عن رسول الله صل الله عليه وسلم " إن أعظم الذنوب عند الله أن يلقاه بعد الكبائر التى نهى الله عنها أن يموت رجل وعليه دين لايدع له قضاء "
وفى رواية " نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يقضى "
وهذه الأحاديث كلها فى الديون التى يأخذها الناس توسعا فى حقوق الآخرين واطاعة لرغبات دنية وشهوات مجنونة مع قلة اكتراث بالوفاء أو استعداد له  صفحة (2 )


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 5:42 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام يحقق العزة للمسلم :   الثلاثاء فبراير 25, 2014 5:34 am

ويقول الإمام على بن أبي طالب رضي الله عنه :" الدين مذلة بالنهار وشغل بالليل "
بمعنى أن الإنسان الحييى إذا ما رأى دائنه أحس بالمذلة له فإذا نام بالليل أخذ فى الإنشغال "
والفقر نوعان فقر صعلكة وكسل وفقر سببه الجهاد والبذل أو ايثار الحلال القليل على الحرام الكثير أو الترفع عن قبول السحت والرشوة وهدايا السلطة المتاحة للمرء
والأول معصية  والآخر محمدة وحال الأفراد والجماعات فى أمتنا الكبرى يرجع إلى النوع الأول غالبا فقر المسلمين واستدانتهم وقلة ذات اليد عندهم ترجع إلى عجز عن مكابدة الحياة وجهالة بمفاتيح الخير واستهلاك  الأوقات فى البظالة والملذات ؟
خامسا _ كما دعا الإسلام إلى أخذ الحذر من الأعداء واعداد القوة لتكون الأمة الإسلامية مرهوبة الجانب
أعزة قال الله تعالى " يا أيها الذين آمنوا خذو حذركم " سورة النساء  وقال وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم " سورة الأنفال
سادسا _ كما دعا الإسلام إلى تطهير الصدقة من المن والأذى صيانة لكرامة المحتاجين إليها قال تعالى " قول معروف ومغفرة خير من صدقة يتبعها أذى والله غنى حليم " سورة البقرة
وقال سبحانه " يا أيها الذين آمنوا لاتبطلوا صداقتكم بالمن والأذى كالذى ينفق ماله رئاء الناس ولا يؤمن بالله واليوم الآخر " سورة البقرة
وهكذا نجد كل ما جاء به الإسلام محققا لكرمة المسلمين وعزتهم " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم                             صفحة (3 )


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء فبراير 24, 2016 5:44 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام يحقق العزة للمسلم :   الخميس مايو 15, 2014 6:10 pm

التكافل الإجتماعى فى الإسلام

الإسلام يدعوا المسلمين إلى التكافل الإجتماعى
ومن خلال هذه الآية نسطيع أن نتعرف على معنى التكافل وحقيقته وأهدافه
قال تعالى " ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبين وآتى المال على حبه ذوى القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفى الرقاب وأقام الصلاة وأتى الزكاة والموفون بعدهم إذا عاهدوا والصابرين فى البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون " الآية 177_ سورة البقرة
التفسير والبيان
عندما هاجر النبى صل الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة , صل نحو بيت المقدس ستة عشر شهرا أو سبعة عشر شهرا , وكان رسول الله صل الله عليه وسلم يحب أن يوجه فى الصلاة نحو الكعبة المشرفة فأنزل الله تعالى "قد نرى تقلب وجهك فى السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ماكنتم فولوا وجوهكم شطره " سورة البقرة الآية 144_
وقد أكثر أهل الكتاب اليهود والنصارى الخوض فى أمر القبلة وزعم كل واحد من الفرقين أن البر والخير فى التوجه إلى قبلته ورد القرآن الكريم عليهم " ليس الخير عند الله تعالى _ فى توجه الإنسان فى الصلاة إلى جهة المشرق والمغرب إن لم يكن عن أمر الله وشرعه .
ولكن البر الذى ينبغى أن يكون موضع الإهتمام والتقدير هو ما حددته الأية الكريمة
من معالم المجتمع الإسلامى الذى يريده الله تبارك وتعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام يحقق العزة للمسلم :   الخميس مايو 15, 2014 6:11 pm

من فعل الخير , والخير هو فعل من أمن بالله وصدق به معبودا وحده لاشريك له
ويتمثل ذلك فى الإيمان بالله وبصفات كماله وباليوم الآخر وما فيه من بعث وحشر وحساب وجزاء وبالملائكة وهم خلق من نور " لايعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون " سورة التحريم من الآية 6_
ومن الإيمان بالكتب السماوية المنزلة نوراوهدى للعالمين , وبالنبين والمرسلين دون تفريق فى الإيمان بينهم الذين أرسلهم الله مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس حجة على الله بعد الرسل "
والإيمان الحق والعقيدة الصحيصة يثمران التعاون بين أفراد المجتمع , حيث يبذل كل فرد منهم ما أوتى من مال على حبه له , لذوى قرباهم _ فالأقربون هم الأولى بالمعروف , واليتامى الذين مات أباؤهم وهم صغار دون سن البوغ , والمساكين الذين أرهقهم الفقر وأعجزتهم الحاجة وابن السبيل وهو المسافر الذين بعدوا عن أهلهم ومالهم والسائلين الذين اضطروا إلى السؤال لشدة حاجتهم وفى تخليص الأسرى والأرقاء بالفداء .
ومن أخص صفات المجتمع المتكافل أنه يقيم الصلاة فى أوقاتها بركوعها وسجودها وطمأنيتها وخشوعها فمثل هذه الصلاة تنهى صاحبها عن الفحشاء والمنكر وفى إضاعتها عون على انتشار الجرائم والفساد قال تعالى " فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا " سورة مريم الآية 59_
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16311
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الإسلام يحقق العزة للمسلم :   الخميس مايو 15, 2014 6:11 pm

وكما يقيم الصلاة يؤدى زكاة أموالهم تطهيرا لنفوسهم من الشح والبخل ورعاية لحق المحتاجين من أفراد المجتمع الإسلامى , وقد إقترنت الصلاة بالزكاة المفروضة فى هذه الآية دليل على أن فى المال حق سوى الزكاة ولذلك ذكر صدقة التطوع لذوى القربى واليتامى والمساكين قبلها ولذلك قال النبى صل الله عليه وسلم :" فى المال حق سوى الزكاة " ثم قرأ ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من أمن بالله واليوم الآخر " سورة البقرة الآية 177_
والآية الكريمة لاتقف عند حد العبادة , ولا تقف عند حد الإعتقاد بل تضيف إليها مكارم الأخلاق , ولذلك نجد مجتمع الإسلام أفراده ملتزمون بالوفاء بالعهود مع الله ومع أنفسهم ومع الآخرين ويجعلون مخالفة ذلك عملا من أعمال الفاسقين وصفة من صفات المنافقين يقول الرسول صل الله عليه وسلم " آية المنافق ثلاث : إذا حدث كذب , وإذا وعد أخلف , وإذا أوئتمن خان " رواه البخارى ومسلم
وعندما يكون المجتمع متكافل متعاون يخلو من عوامل الشر والفساد والشح , طاهرا نقيا من صفات النفاق وأعمال المنافقين , صابر فى البأساء والضراء وحين البأس
إن المجتمع الإسلامى والذى يجب أن يكون فى أعمالنا وسائر حياتنا , مجتمع صادق الإيمان فالإيمان عنده تصديق بالفلب وعمل بالجوارح والأقوال والأفعال , ويتقى المحارم , ويفعل الطاعات , كما أمر الله ورسوله " أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
الإسلام يحقق العزة للمسلم :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم-
انتقل الى: