منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين فبراير 24, 2014 10:23 pm

الأخوة الإسلامية بين المبادئ والتطبيق :

الإسلام هو النعمة الكبرى , والمنة العظمى التي أكرم الله بها الإنسانية , يقول جل ثناؤه
اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا " سورة المائدة
والإسلام يُقر الأخوة الإسلامية رابطة قوية تحل محل الروابط الوطنية والقومية والمحلية
أو العصبية الجنسية  في قوله تعالى " إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون " سورة الحجرات ومن الطبيعي أن يحب المرء وطنه وقومه ولكن لايجوز أبدا أن يكون ذلك سببا في نسيان المرء لربه وخُلقه ومثله روى أبو داود قال رسول الله صل الله عليه وسلم " خيركم المدافع عن عشيرته ما لم يأثم وسؤل ما العصبية قال أن تعين قومك على الظلم " ( 1)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:26 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين فبراير 24, 2014 10:28 pm

إن قوة أي مجتمع تتمثل في مدى الصلة بين أفراده , والمصالح المشركة بين قطاعاته والروابط المتينة بين فئاته , وعصرنا هذا لا تحكمه إلا القوة ولا مجال فيه للضعيف وما أعظم قوة المسلمين لو استعملوها ومما يؤسف .له ما نراه اليوم من بين الأخ وأخيه , وبين حملة الشريعة وعلماء الدين , من الهجرة والنفرة وهم يعلمون إثم ذلك , وما يجره على المجتمع المسلم من ويلات وشرور , فقد صاروا فرقا وأحزابا وصاروا بعد الأخوة والألفة التي أمروا بها أعداء يلعن بعضهم بعضا ويحكم هذا بكفر هذا ويضلل الجاهل منهم العالم ولا عذر ولا مبرر إلا أنهم تركوا تعاليم الإسلام وأعرضوا عن الحق الناصع والعلم النافع " ( 2)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:30 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين فبراير 24, 2014 10:32 pm

إن البعض يظن أن ما عليه هو فقط الحق , وهو لم يقف عند هذا الحد بل جعل يكيد لإخوانه الذين يسيرون على طريقه , ولا يعملون لنفس هدفه " والتعدد في صورة الأداء ما دامت في حيز الشرع لابد منها وضرورة يوجبها اختلاف قدرات الناس الروحية والعقلية والبدنية , ولا خطر في ذلك إنما الخطر في التعصب فما دمنا جميعا نعبد الله وحده و لا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله كتابنا القرآن ديننا الإسلام رسولنا محمد صل الله عليه وسلم " نقيم الصلاة نؤتى الزكاة نصوم رمضان ونحج البيت إن استطعنا إليه سبيلا أقول مادمنا كذلك فنحن مسلمون لكل منا على أخيه حق المسلم على المسلم " ( 3)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:31 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين فبراير 24, 2014 10:37 pm

وأولى بنا جميعا أن نسعى إلى التناصر , حتى لا يكون بأسسنا بيننا شديد وعلينا أن نظهر دائما بتلك الصورة الرائعة المشرقة بالبهاء والتي رسمها لنا الحق تبارك وتعالى بقوله محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من ربهم ورضوانا __ الخ الآية سورة الفتح قال بن عباس رضي الله عنهما _ في معنى قوله تعالى " رحماء بينهم " يدعو صالحهم لطالحهم وطالحهم فإذا نظر الطالح إلى الصالح من أمة محمد صل الله عليه وسلم قال :" اللهم بارك له فيما قسمت له من الخير وثبته عليه وأنفعنا به وإذا نظر الصالح إلى الطالح قال اللهم أهده وتب عليه وأغفر له عثرته " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه " ( 4)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:32 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 7:31 pm

عن حقيقة الإخوة :

إن تأليف قلوب المؤمنين من أعظم نعم الله تعالى على عباده قال تعالى " هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين وألف بين قلوبهم لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم إنه عزيز حكيم سورة الأنفال وقال تعالى " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان سورة المائدة وعن أبى هريرة رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم " لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا يبع بعضكم على بيع بعض وكونوا عباد الله إخوانا المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يكذبه ولا يحقره التقوى ها هنا ويشير إلى صدره ثلاث مرت بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه رواه مسلم وفى رواية لمسلم والبخاري والنسائي والترمذي وغيرهم " ولا يخطب أحدكم على خطبة أخيه " ( 5)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:32 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 7:31 pm

إن من أعظم القربات إلى الله تبارك وتعالى نشر العلوم الإسلامية والتعاليم الدينية خاصة فيما يتعلق برص الصف ولم الشمل وتوحيد الكلمة وإشاعة جو الألفة والمحبة بين المؤمنين ومراعاة ما أوجبه الله تعالى علينا من الحقوق تجاه إخواننا وللإخوة قدسية وحرمة يجب الوقوف عندها وقد جعلها رسول الله صل الله عليه وسلم شرطا في دخول الجنة وعن أبى هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صل الله عليه وسلم والذي نفسي بيده لا تدخلون الجنة حتى تسلموا ولا تسلموا حتى تحابوا أفشوا السلام تحابوا وإياكم والبغضة فإنها هي الحالقة لا أقول لكم تحلق الشعر ولكن تحلق الدين رواه مسلم ( 6)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:33 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 7:32 pm

والمراد من الإخوة كما أشار إليها أحد العلماء الأفذاذ وهى أن ترتبط القلوب والأرواح برباط العقيدة والعقيدة هي أوثق الروابط وأعلاها وأول القوة قوة الوحدة ولا وحدة من بغير حب والوحدة أخت الإيمان والتفرق أخو الكفر وأقل الحب سلامة الصدر وأعلاها مرتبة الإيثار ( ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون ) سورة الحشر والمسلم الصادق يرى إخوانه أولى بنفسه من نفسه لأنه إن لم يكن فلن يكونا بغيرهم وهم إن لم يكونوا به كانوا بغيره وإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية
والمرء قليل بنفسه كثير بإخوانه قال تعالى " فأقيموا الصلاة وأتوا الزكاة واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير سورة الحج والمؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا وقال تعالى " والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض " سورة التوبة " وهكذا يجب أن نكون وقال الله تعالى لموسى عليه وعلى نبينا الصلاة والتسليم " سنشد عضدك بأخيك " ( 7)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:34 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 7:32 pm

ويوضح أهميه الأخوة وحقيقتها ما جاء عن على بن أبى طالب رضي الله عنه قال " عليكم باقتناء الإخوان فهم عدة في الدين والدنيا ألا ترى إلى قول الله تعالى حكاية عن أهل النار في النار " فما لنا من شافعين ولا صديق حميم " وقال الشاعر ( أخاك أخاك إن من لا أخا له _ كساع إلى الحرب بغير سلاح ) وفى المثل " رب أخ لك لم تلده أمك " وليست الأخوة مما يشترى بمال أو يورث إنما المحبة سر يقذفه الله تعالى في قلوب المؤمنين إذا شاء الله له أن ينقدح في القلوب والرسول صل الله عليه وسلم يجعل الأخوة صفة مرافقة للإيمان وملازمة له فلا أخوة بدون إيمان ولا إيمان بدون إخوة فإن وجدت إخوة ولم تجد إيمان فإنما هو التقاء مصالح وتبادل منافع وإن وجدت إيمان ولم تجد إخوة فهو إيمان ناقص يحتاج إلى معالجة وإصلاح وتهذيب " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه " ( Cool


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:35 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 7:33 pm

فضل الأخوة :

ولقد تواترت الأحاديث النبوية وأكدت الآيات القرآنية على هذا المعنى في النفوس قول الله تعالى " إنما المؤمنون إخوة " وقوله سبحانه " الأخلاء بعضهم لبعض عدو إلا المتقين " وعن أنس رضي الله عنه عن النبي صل الله عليه وسلم قال " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه رواه البخاري ومسلم وفى الصحيحين من حديث أبى هريرة رضي الله عنه عن النبي صل الله عليه وسلم قال " سبعة يظلهم الله تعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله ومن هؤلاء السبعة " رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وافترقا عليه " وعن أنس رضي الله عنه قال رسول الله صل الله عليه وسلم " ما تحابا الرجلان إلا كان أفضلهما أشدهما حبا لصاحبه رواه البخاري في الأدب المفرد
                                                                         ( 9)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:37 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 7:34 pm

وهكذا تمضى النصوص النبوية والآيات القرآنية في تثبيت دعائم الأخوة وإشاعة المحبة والمودة والوئام فتلقيتها قلوب الصحابة بمبدأ التلقي للتنفيذ فعاشتها حياة كريمة رقت فيها القلوب وصفت فيها النفوس وسمت فيها المشاعر فعن على كرم الله وجه ورضي الله تعالى عنه قال لأن أجمع نفرا من إخواني على صاع أو صاعين من طعام أحب إلى من أن أخرج إلى سوقكم فأعتق رقبة " وعن ثابت البنانى أن أنسا بن مالك رضي الله عنه كان إذا أصبح أدهن يده بدهن طيب لمصافحة إخوانه وانظروا إلى الأوج الرفيع والقمة السامقة التي يحدثنا عنها بن عمر رضي الله تعالى عنهما فيقول "لقد أتى علينا زمان أو قال حين وما أحد أحق بدرهمه من أخيه المسلم ثم الآن الدينار والدرهم أحب إلى أحدنا من أخيه المسلم ) وقال سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم يقول " كم من جار متعلق بجاره يوم القيامة فيقول يارب هذا أغلق بابه دوني فمنعنى معروفه " رواه البخاري في الأدب المفرد ( 10)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:37 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 7:34 pm

والأخوة التي نتحدث عنها ليست تفضل وامتنان من الأخ على أخيه بل هي قاعدة أساسية من قواعد الإيمان وما هي مجرد مجاملة وتكلف بحيث نربطها مت نشاء ونقطعها متى نشاء وليست الأخوة التي ندعوا إليها ونؤكد عليها مجرد عواطف سطحية تتمثل في تبادل الهدايا وكثرة الزيارات وتزويق الألفاظ عند المقابلة والحديث وإن كان هذا كله من مستلزماتها وآدابها فإن حصل سوء فهم أو خطأ ما .......انقلب أحدهم على أخيه وحشا كاسرا وهو يردد أنا أعرف من أين تؤكل الكتف لأنه رأى من أخيه ما لم يراه أحد وهذه صفة من صفات المنافقين وفى الحديث " وإذا خاصم فجر " وهذا وأشباهه ليس من الأخوة في شئ " ( 11)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:38 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 7:34 pm

فللأخوة قداسة وحرمة يجب الوقوف عند حدودها وكيف لا وقد جعلها رسول الله صل الله عليه وسلم أعظم حرمة من البيت الحرام ماله ودمه وعرضه إن الإخوة سر من أسرار الله القدسية لا تخضع لمقاييس الناس ولا تجرى عليها موازينهم تمتلئ بها النفس دون مقدمات وتروى بها القلوب في لحظات تحيط شباكه الفؤاد في ثوان معدودات يجتمع المؤمنان ولم يسبق لها تعارف ولم يكن لهما من قبل لقاء فإذا هما أخوان لا يطيق أحدهما فراق أخيه ولا يستطيع بعده صبرا إنها امتزاج روح بروح وتصافح قلب مع قلب أنها الشراب الطهور الذي يسقيه الله لعباده المؤمنين فإذا بالمحبة تنبض في عروقهم وتسرى مع دمائهم وتتألق في وجوههم فيمسك الأخ بيد أخيه في رفق وإشفاق وحنو ويأخذ بهذه اليد الحبيبة إلى قلبه ليسير بصاحبها في ظلال المحبة وليستروح وإياه نسامات الوفاء والإخاء " ( 12)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:39 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 7:35 pm

فسبحانك اللهم مؤلف القلوب وباعث المحبة في الأفئدة سبحانك يا من إذا رأيت صدق الإيمان من عبادك أوجبت إليهم أن كونوا عباد الله إخوانا فإذا هم روح واحدة تسرى في أجسام متعددة وإذا كل واحد منهم يهمس في أسماع الناس
وإذا أبصرته أبصرتني __ وإذا أبصرتني أبصرتنا
وينظر إليهم المنافقون نظرات الاستغراب والدهشة لأن موازينهم الصفيقة لا تحتمل أخوة كهذه ولأن نفوسهم الحقيرة لا تستشرق لمنزلة كهذه ولأن عيونهم الكليلة أضعف من أن تحتمل نورا كهذا فهي عاجزة عن رؤيته وساعية في تبديده أو تضليله ولكن هيهات لأيدي اللحم والعروق أن تنال من عالم النور الذي رضي عنه رب النور وبسط جناح رعايته عليه " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه "
( 13)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:40 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 7:35 pm

أسباب التالف بين المسلمين :

ومن ذلك أولا أمر الله المؤمنين بالصلاة وجعل صلاة الجماعة أعظم أجرا من صلاة الفرد لما لها من فوائد منها
1_ التعارف والتآلف بين المؤمن وإخوانه
2_ كما أن لها آثار نفسية طيبة تترتب على سلوك المسلمين في الصلاة كوقوف الغنى بجوار الفقير في الصف
وتقدم المسلم للإمامة بشروط ليس من بينها كثرة المال أو الحسب والنسب
ثانيا أمر الله المؤمنين من الأغنياء بالزكاة وما يخرج منها يمحو من نفوس الفقراء كل حقد أو حسد ويزرع
مكانه الحب والإخاء " ( 14)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:41 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 7:35 pm

ثالثا : أمر الله تعالى المؤمنين بالصيام في شهر رمضان ففيه توحيد المشاعر وألفت القلوب فيجمعهم رؤية الهلال في وقت واحد وعندما يفطرون يكون ذلك في وقت واحد ويشتركون ليلا في صلاة التراويح وسائر الطاعات من تلاوة للقرآن والصدقة ويجتمعون على صلاة العيد والتكبير وسائر الطاعات
رابعا أمر الله تعالى المؤمنين بالحج وجميعهم في عرفات يدعون الله تعالى بكل اللغات ولم يفرق بينهم اللغات والألوان وبعد المسافات إلى غير ذلك من منافع
والله سبحانه أمر بالإحسان إلى الناس جميعا قال تعالى " واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم إن الله لا يحب من كان مختالا فخورا سورة النساء ( 15)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:42 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الإثنين ديسمبر 01, 2014 7:36 pm

إن المحب لمن يحب مطيع :

المؤمن يحب الله تعالى وهو بهذا يحب كل من أحب الله تعالى , ويحب كل من يشترك معه في طاعة الله لأنه لا معنى لحب الله تعالى دون إتباع أوامره وفى ذلك يقول الشاعر:
تعصى الإله وتظهر حبه ـ هذا لعمري في القياس شنيع
لو كان حبك صادقا لأطعته ـ إن المحب لمن يحب مطيع
والمؤمنون جميعا فئة واحدة متجانسة يجمع بين أفرادها الإيمان بالواحد الديان سبحانه وتعالى ويربط بينهم حبهم المشترك لله ويدعم هذا الرباط دائما أوامر الإسلام التي مصدرها كتاب الله وهدى نبيه صل الله عليه وسلم " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه
( 16)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت فبراير 06, 2016 5:43 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الجمعة يناير 16, 2015 2:32 pm


الأخوة فى الإسلام :

جاء المنهج الإسلامى برسالة سامية , تحض على إقامة الروابط والصلات بين الناس , وتدعوا إلى التعارف بين الناس على أساس الإخاء الإنسانى , وتذكرهم بأن آباهم واحد , وأمهم واحدة , وتطالبهم بألا ينسوا هذا النسب الجامع لهم , بعد أن كثروا وتفرقوا فى الأرض , وصاروا شعوبا وقبائل شتى , لتكون الأخوة الإنسانية داعية لهم إلى التعارف والتآلف , والتعاون على الأعمال الصالحة التى تنفعهم , وتُرضى ربهم عنهم قال تعالى :" يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير " سورة الحجرات آية 13ـ
( 17)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الجمعة يناير 16, 2015 2:33 pm

والأخوة الدينية هى أخوة المؤمنين الذين أمنوا بالله تعالى , ورضوا بالله ربا , وبالإسلام دينا , وبمحمد صل الله عليه وسلم نبيا ورسولا : وقد ألف الله تعالى بين قلوبهم , إذ جمعهم على عقيدة واحدة , وعبادات واحدة , ووجههم إلى قبلة واحدة , ودفعهم إلى غاية واحدة , هى حمل دينه إلى العالم , ونشرِ الحق والعدل فى الأرضِ
وبهذا تصبح الأخوة بهذا المعنى تجميع لروابط المؤمنين , واتحاد كلمتهم وتأليف لقلوبهم , وبذلك صار المؤمنين أخوة متحابين فى الله , متواصلين فى الله متعاوتين على الخير ارضاءً لله , ونعمة هذه الأخوة ووسائلها بين المؤمنين قد تمت , بفضله وقدرته فقال تعالى :" لو أنفقت مافى الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم إنه عزيز حكيم " سورة الأنفال الآية 63 ـ ( 18)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الجمعة يناير 16, 2015 2:35 pm

وبهذا الإئتلاف صار المسلمون أخوة كما أمرهم الله , تربطهم أسباب أقوى من القرابة والنسب , لذلك فإن المؤمن يحب أخاه المؤمن , ويؤثره على أخيه فى النسب إذا لم يكن مؤمنا وصدق الله تعالى إذ يقول :" إنما المؤمنون أخوة " سورة الحجرات آية 10 ـ وقد جعل رسول الله صل الله عليه وسلم ـ لهذه الأخوة دلائل ومن علاماتها الإيمان الصادق لمن يحب لأخيه المسلم ما يحبه لنفسه , ويكره له ما يكره لنفسه كما فى حديث أنس رضى الله عنه عن النبى صل الله عليه وسلم قال :ـ لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " رواه البخارى ومسلم
والحديث يقول : للمسلم مما يجب عليك أن تحب لأخيك ما تحب لنفسك , فأنت تحب العافية فى بدنك ودينك , وتحب العلم لتستضيئ بنوره فى شئون دينك ودنياك , وتحب المال لتستعين به على متطلبات الحياة , وتٌرضى الله , وتحب الخير كله , والسلامة من كل شر , ( 19)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الجمعة يناير 16, 2015 2:36 pm

إنك إن فعلت هذا كنت مؤمنا صادقا حقا , وإن لم تعمل لم تكن مؤمنا كامل الإيمان
وأن نقتدى بصحابة رسول الله صل الله عليه وسلم ـ من الأنصار الذين عرفوا لإخوانهم المهاجرين حقوقهم , بعد أن جعل الرسول صل الله عليه وسلم ـ لكل مهاجر أخا من الأنصار , فأووهم وقاسموهم أموالهم , وآثروهم على أنفسهم بكثير من الخير
ومن أهم حقوق الأخ على أخيه :
1_ أن ينصفه فى معاملته ولا ينقصه حقا من حقوقه , أو يعتدى عليه بأى اعتداء بل يعطيه حقه كاملا , وأن يحب له ما يحب لنفسه من أنواع الخير .
2_ أن يعينه بما استطاع برأيه وعلمه وجاهه , وأن يُفرج كربته عندما يضيق حاله وتنزل به شدة , ويواسيه بكلام يُسرى عنه , ولو أن المسلم فعل ذلك استحق أن يُنجيه الله , من هم وكربات يوم القيامة الذى تشيب من هوله الولدان . ( 20)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الجمعة يناير 16, 2015 2:36 pm

3_ أن ينصره إذا اعتدى عليه مُعتدٍ , وهجم عليه عدوا أو حلت به كارثة , وأن يمنعه من ظلم غيره قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" انصر أخاك ظالما أو مظلوما , قيل : كيف أنصره ظالما ؟ قال : تَحجزُه عن الظلم فإن ذلك نصره " رواه الإمام أحمد بسنده ويبين الحديث أيضا من حديث بن عمر رضى الله عنهما عن النبى صل الله عليه وسلم قال :" المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه , ومن كان فى حاجة أخيه كان الله فى حاجته , ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة " رواه البخارى ومسلم
4 _ أن يكف عنه أذاه قولا وفعلا بأن يصون شرفه ويمسك لسانه عن عيبه والطعن فيه كما فى الحديث عنه صل الله عليه وسلم :" المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده " ( 21)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الجمعة يناير 16, 2015 2:37 pm

5 _ أن يرعى الحرمات التى أوصى النبى صل الله عليه وسلم برعايتها فلا يخذله ولايُسلمه لأعدائه دون أن ينصره , أو يتركه لمكروه يصيبه دون أن يُحاول تخليصه منه يقول النبى صل الله عليه وسلم :" كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه , حسب امرئ من الشر  " أى كفا به ذنبا يقابل به ربه " أن يحقر أخاه المسلم " فلا يحل لمسلم أن يأخذ من مال أخيه شيئا إلا برضاه , ولا ينتقص قدره أو يسئ إلى سمعته أو يستبيح دمه فيستحق بذلك غضب الله ولعنته ويُخلد فى نار جهنم أبداً .
6 _ أن يسعى معه ليصل إلى تحقيق مايرجوه من منافعه , وبذلك يستحق المسلم عون الله عندما يسعى هو لتحقيق حاجة أخيه , وأين قدرة المخلوق من قدرة الخالق سبحانه وتعالى ؟ فيا من تسعى على قضاء حاجة اخوانك , كن على يقين من أن الله تعالى سيحقق لك ما تريده أنت من آمالك , لأن الله تعالى كريم الجزاء عنده من جنس العمل ويجزى بالحسنة أضعافَها . ( 22)


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الجمعة يناير 16, 2015 2:39 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16489
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )   الجمعة يناير 16, 2015 2:37 pm

7 _ أن يستره بكل ما يجب ستره عندما يرى منه ما يدعوا لذلك , ويخجل له من أن يطلع عليه الناس , ولا يُشهر به بل ينصحه سراً , ويعمل على اصلاح حاله بقدر ما يستطيع فمن فعل ذلك مما يجب عليه نحو أخيه , استحق أن يستره الله يوم القيامة فلا يفضحه ولا يخزيه أمام العالمين .
وعندما يحرص المسلمون على رعاية الحقوق والواجبات فيما بينهم , ونحو اخوانهم يصبحوا سعداء بتعاونهم وتكافلهم , فأحب لأخيك المسلم ما تحب لنفسك من الخير , واكره له ما تكره لنفسك , وخلاصة الحديث أن أخوة الإسلام توجب على المسلم العدل والنُصرة والمواساة والعون وتفريج الكرب وستر العيوب , وإن رعاية هذه الحقوق والقيام عليها ينمى روح المحبة والمودة , وتَقوى الألفة , ويصبح المسلمون
كالبنيان يشد بعضه بعضا " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ( 23 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
الاخوة الاسلامية بين (النظرية والتطبيق )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم-
انتقل الى: