منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    السبت نوفمبر 08, 2014 3:45 am

يقول مالى , مالى :

_ يقول ابن آدم مالى مالى فقد روى مسلم فى صحيحه عنه صل الله عليه وسلم : وهل لك من مالك يابن آدم إلا ما أكلت فأفنيت , أو لبست فأبليت , أو تصدقت فأبقيت " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الأربعاء نوفمبر 12, 2014 2:42 am

من السعادة التمسك بالدين :

_ إن الأمم لابد لها من موجه يوجهها , ومرشد يوضح لها ما اندثر ويفصل لها ما أشكل , وأمة الإسلام من أعظم الأمم وأخصها بالقيام بواجب الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر , والدعوة إلى الخير , وهى تقتدى فى ذلك برسولها الأعظم ونبيها الأكرم سيدنا محمد صل الله عليه وسلم _ والدعوة إلى الخير والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر هو واجب كل مسلم على قدر استطاعته وحسب علمه ومقدرته , حتى تبرأ ذمته ويقتدى به غيره قال تعالى :" فذكر إن الذكرى تنفع المؤمنين " سورة الذريات الآية 55 _ ويقول النبى صل الله عليه وسلم :" جددوا ايمانكم " قيل يارسول الله وكيف نجدد ايماننا ؟ قال : أكثروا من قول لا إله إلا الله " فلنجل لا إله إلا الله أمامنا فى كل شئ , فإذا اشتريت أو بعت تذكر الله , وإذا ظلمت أو ظُلمت تذكر الله , وفى كل أعمالك وسائر أحوالك تذكر الله , تجد الله معك ينصرك , ويحفظك ويوفقك , ويسدد خطاك " قال الله : والله معكم ولن يتركم أعمالكم " سورة محمد الآية 35 _ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الخميس نوفمبر 13, 2014 2:07 am

بين التقصير والتفريط فى حق الله :

_ المسلم صاحب القلب النقى , والفؤاد الذكى , والخلق القوى , دائما ما يتهم نفسه ويظن بها الهلاك , بسبب تقصيره عن الطاعات فضلا عن الوقوع فى المعاصى , وهو كثير الرجاء فى الله تعالى أن يعفوا عنه , وهو يؤمن أن الله عز وجل سيحاسبه على الفتيل والقطمير , عندما يقف وقفة الحساب يوم القيامة بين يدى رب العالمين , وهو يؤمن أيضا أنه إن لم يحاسب نفسه فى الدنيا يطول وقوفه للحساب فى الآخرة , وكان عبد الرحمن بن هرمز الأعرج رحمه الله تعالى يقول : فتشوا أنفسكم فيما هى عليه , من القبائح فإن كل أحد يحشر غدا مع جنسه فمن وقع فى سائر المعاصى فله مع كل قوم حشر , " ويصدق هذا الكلام قول الله تعالى :" احشروا الذين ظلموا وأزواجهم " سورة الصافات الآية 22_ ويقول : بعض المفسرين : أى وأشباههم " ويقول النبى صل الله عليه وسلم ك" ومن تشبه بقوم فهو منهم " رواه أبو داود فى سننه وقال عنه العلامة بن تيمية اسناده جيد وصححه المحدث الألبانى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الثلاثاء ديسمبر 09, 2014 4:19 am

مالى والدنيا :

_ روى الإمام أحمد باسناد صحيح عن ابن عباس رضى الله عنهما قال : حدثنى عمر ابن الخطاب رضى الله عنه قال : دخلت على رسول الله صل الله عليه وسلم : وهو على حصير , قال: فجلست فإذا عليه ازاره وليس عليه غيره , وإذا الحصير قد أثر فى جنبه , وإذا أنا بقبضة من شعير نحو الصاع , وقَرَظ " ورق مما يُدبغ به " فى ناحية الغرفة , وإذا اهاب معلق ؛ " جلد معلق " فابتدرت عيناى فقال : ما يبكيك ؟ يا ابن الخطاب ؛ فقال: يا نبى الله ؛ ومالى لا أبكى ؛ وهذا الحصير قد أثر فى جنبك وهذه خزانتك لا أرى فيها إلا ما أرى , وذاك كسرى وقيصر فى الثمار والأنهار وأنت نبى الله وصفوته وهذه خزائنك ؛ قال : يا ابن الخطاب أما ترضى أن تكون لنا الآخرة ولهم الدنيا " رواه الحاكم أيضا وقال صحيح الإسناد وهو على شرط مسلم وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الثلاثاء ديسمبر 09, 2014 6:58 pm

بين النية والعمل :

يقول ابن قيم الجوزية رحمه الله :
الإسلام لا ينظر إلى العمل بكمه , بل
ينظر إلى ما وراءه من نية , ويفى بما
يكشف عنه من طوية , فرب إنسان يتصدق
بشق تمرة مع إخلاص النية وصدق الإحساس
فتكون الصدقة الهنية , فى نظر الناس جزاؤها
العظيم عند من يطلع على القلوب , ويعلم مافى
الأنفس " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله
وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الثلاثاء ديسمبر 09, 2014 6:58 pm

العجلة المحمودة :

قال حاتم الأصم : رحمه الله تعالى :
كان يقال : العجلة من الشيطان إلا فى
خمس , إطعام الضيف إذا دخل , وتجهيز
الميت إذا مات , وتزويج البكر إذا أدركت ,
وقضاء الدين إذا حل , ووجوب التوبة عن
الذنب إذا وقع .
وصل الله على شيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الثلاثاء ديسمبر 09, 2014 6:59 pm

من ترك شيئا عوضه الله :

كان عبد الله بن مرزوق , من ندماء المهدى فسكر يوما
ففاتته الصلاة فجاءته جارية , بجمرة فوضعتها على رجله
فانتبه مذعورا فقالت له : إذا لم تصبر على نار الدنيا فكيف
تصبر على نار الآخرة ؟ فقام فصلى الصلوات وتصدق
بما يملكه , وذهب يبيع البقل فدخل عليه فضيل وابن عيينه
فإذا تحت رأسه لبنة وما تحت جنبه , شئ فقالا له : إنه لم يترك
أحد شيئا لله إلا عوضه الله فيه , بديلا فما عوضك عما تركت
له ؟ قال : الرضا بما أنا فيه .
وصل الله على شيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء ديسمبر 10, 2014 4:54 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الأربعاء ديسمبر 10, 2014 3:54 am

من خلق المسلم الصادق الزهد فى الدنيا :

_ عندما يخالط الإيمان قلب المؤمن , ويسيطر على ما يفعل ويترك لله تعالى , تصبح الدنيا عنده لاقيمة لها , وتهون فى عينه عملا بقول رسول الله صل الله عليه وسلم :" ما الدنيا فى الآخرة إلا كما يجعل أحدكم أصبعه فى اليم فلينظر بما يرجع " رواه مسلم ويقول صل الله عليه وسلم :" لو كانت الدنيا تعدل عند الله تعالى جناح بعوضة ما سقى كافرا منها شربة ماء " رواه الترمذى وقال حديث حسن صحيح وكان مالك بن دينار رحمه الله تعالى يقول :" اتقوا السحارة التى تسحر قلوب العلماء وتلهى الناس عن الله تعالى , يعنى بذلك الدنيا وهى أسحر وأقبح من سحر هاروت وماروت لأن ذلك يفرق بين المرء وزوجه , وهذا يفرق بين العبد وربه " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الخميس ديسمبر 11, 2014 4:01 am


مالى والدنيا :

_ روى البيهقى وغيره من حديث عائشة رضى الله عنها قالت : دخلت علىَّ امرأة من الأنصار فرأت فراش رسول الله صل الله عليه وسلم : قطيفة مثنية فبعثت إلىَّ بفراش حشوه الصوف فدخل علىَّ رسول الله صل الله عليه وسلم فقال : ما هذا ؟ يا عائشة ؛ قلت : يا رسول الله ؛ فلانة الأنصارية دخلت فرأت فراشك فذهبت فبعثت إلىَّ بهذا , فقال : رُديه يا عائشة ؛ فو الله ؛ لو شئت لأجرى الله معى جبال الذهب والفضة " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الخميس ديسمبر 18, 2014 4:30 am


الإخلاص سر القبول :

يقول: بعض الصالحين : الإخلاص هو مراد الله تعالى من عمل الخلائق "
يقول تعالى :" وما امروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة " سورة البينة .
ويقول تعالى :" ألا لله الدين الخالص ..." سورة الزمر .
وعن الحسن البصرى رحمه الله تعالى قال : يروى عن رسول الله صل الله عليه وسلم _ عن ربه عز وجل : الإخلاص سر من سرى إستودعته قلب من أحببت
من عبادى "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الخميس ديسمبر 18, 2014 4:30 am

" ويقول سيدنا عمر رضى الله عنه _ فى رسالة له لإبى موسى الأشعرى
رضى الله عنه _ من خلصت نيته كفاه الله تعالى ما بينه وبين الناس "
ويقول الإمام الجنيد رحمه الله تعالى : " إن لله تعالى عباداً عقلوا فلما عقلوا عملوا
فلما عملوا أخلصوا , فاستدعاهم الإخلاص إلى أبواب البر أجمع "
وكان معروف الكرخى رحمه الله تعالى يعاتب نفسه ويقول : يا نفسى
أخلصى تتخلصى " ويقول بعض الصالحين :" المخلص من يكتم حسناته
كما يكتم سيئاته " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الخميس ديسمبر 18, 2014 4:32 am

ستة درهم وحكاية إمام :

جلس الإمام على ابن أبى طالب كرم الله وجهه _ ذات يوم ومعه ابنه الحسن وهو صغير فى سوق المدينة فمر به سائل فرق له قلب الإمام فقال لابنه الحسن إذهب إلى أمك فقل لها , تركت عندك ستة دراهم فهات منها درهما , فذهب الحسن إلى أمه فقالت له , قل له إنما تركت ستة دراهم للدقيق , فلما عاد إليه قال : على رضى الله عنه " لايصدق إيمان عبد حتى يكون بما فى يد الله أوثق منه بما فى يده " قل لها أبعثى بالدراهم الستة جميعا , فبعثت بها إليه فدفعها كلها إلى السائل , وبعد لحظات مر به رجل معه جمل يبيعه , فقال : على رضى الله عنه بكم تبيعه ؟ بمائة وأربعين درهما فاشتراه على رضى الله عنه _ على أن يدفع ثمنه بعد حين ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الخميس ديسمبر 18, 2014 4:32 am

وبعد قليل مر به
رجل آخر فقال له : بكم تبيع هذا البعير ؟ فقال الإمام على رضى الله عنه _
بمائتى درهم , فاشتراه الرجل , فأعطى على رضى الله عنه _ صاحب البعير مائة وأربعين درهما وبقى معه ستون درهما , فرجع بهم إلى فاطمة فسألته ما هذا ؟ فقال الإمام على رضى الله عنه – هذا ما وعدنا الله على لسان نبيه صل الله عليه وسلم , من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الإثنين ديسمبر 22, 2014 3:14 am

حقيقة الإيمان :

عن الحارث بن مالك الأنصارى رضى الله عنه ـ أنه مر على رسول الله صل الله عليه وسلم ـ فقال له :" كيف أصبحت ياحارثة ؟ " قال : أصبحت مؤمنا حقا , قال: " إنظر ما تقول : فإن لكل شئ حقيقة فما حقيقة إيمانك ؟ " فقال : عَزَفْتُ نفسى عن الدنيا , وأسهرت لذلك ليلى , وأظمأت نهارى , وكأنى أنظر إلى عرش ربى بارزا
, وكأنى أنظر إلى أهل الجنة يتزاورون فيه , وكأنى أنظر إلى أهل الناريحترقون فيها , فقال : رسول الله صل الله عليه وسلم ـ :" ياحارثة عرفت فالازم " ثلاثا
            وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد يناير 25, 2015 4:50 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الإثنين ديسمبر 22, 2014 3:15 am

بين الضلال والإحسان :

_ مما لاشك فيه أن التدين الصحيح , والفهم الحقيقى للإسلام من غير إفراط أو تفريط , من أهم القضايا فى حياة الإنسان , لذا كان ولابد لكل إنسان أن يكون له وقفة مع نفسه , فيتأمل ما يفعل من خير وما يترك من شر , يحدد موقفه من قبل أن يندم حيث لاينفع الندم , حين ينتهى أجله ويأتيه الموت بغتة وينقله من عالم الشاهدة إلى عالم الغيب فى الآخرة , حيث الحساب والجزاء , إن أغلب الناس منهمكون فى طلب الدنيا , ولايفكرون فى عمل الآخرة ولا فى ثواب ولا فى عقاب , والدنيا تسخر منهم وتضحك عليهم , فقد فتنوا بملذاتها وشهواتها فليحذر الغافل عن التمادى فى طلب الدنيا على حساب الآخرة , وليعمل لآخرته كما يعمل لدنياه فالله الآخرة والإولى , وقد ورد فى الأثر :" عجبت لطالب الدنيا والموت يطلبه , وعجبت بغافل وليس بمغفول عنه , ومن ضاحك ملء فيه ولايدرى أرضى الله عنه أم سخط " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:05 am

نعم الله لاتحصى :

إن نعم الله تعالى وعطاياه كثيرة ولاتعد , ولكن الإنسان بسبب جحوده وظلمه لنفسه
لايتذكر هذا إلا عند الشدة والضيق والمرض , وأما فى أوقات الرخاء والقوة , والصحة والمنعة ينصرف عن ربه ودينه , منهمك فى شهواته وملذاته , وإن من نعم الله تعالى علينا مانراه ونحسه ونعلمه , وهو ما ينتفع به الإنسان من النعم الظاهرة  ومنها ما لانراه وهو ما يدفعه الله تعالى عنا من البلاء , وهى من النعم الباطنة والمجهولة , وهى من أتم النعم على الإنسان , لأن دفع الضرر مقدم على جلب المنافع ويقول بعض الصالحين : من أرضى الجوارح بالشهوات فقد غرس فى قلبه
شجر الندمات " ومن هنا نعلم أن تكريم الإنسان لايكون فى بسط النعم عليه , وليس فى التضيق والمنع إهانة له , بل التكريم يكون بالطاعة والإهانة فى المعصية
ولهذا يقول النبى صل الله عليه وسلم ـ نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس , الصحة والفراغ " رواه البخارى  ويقول القائل : إذا كنت فى نعمة فارعها
                                    فإن شكر الطاعات تزيد النعم
         وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الإثنين يناير 05, 2015 7:47 pm

إياكم والتنعم :

_يقول النبى صل الله عليه وسلم ـ إياكم والتنعم فإن عباد الله ليسوا بالمتنعمين "
وفى هذا الحديث يبين لنا النبى صل الله عليه وسلم _ أن الله تعالى يحب من عباده
الإقتصاد فى المعيشة , وترك التنعم والتنعم معناه : الإسترسال فى ملذات الطعام والشراب , ومفاخر الثياب والأثاث وغير ذلك , والحديث يبين لنا أن عباد الله الصالحين هم الذين لا يستغرقون فى النعم , ولا تسيطر على نفوسهم الشهوات ولو كانت من الحلال المباح فقد قال صل الله عليه وسلم :" إنما البذاذة من الإيمان " وهو عدم الحرص على كثرة التزين والتنمق فى المظهر , والعبد عندما يصير كامل الإيمان , فإنه يتخفف من التنعم وكثرة الإقبال على الدنيا , والزهد الحقيقى هو أن تملك الدنيا وهى لاتملكك , ويكون المال فى يدك ولا يؤثر على قلبك
ولهذا قالوا : أن الغنى الشاكر أفضل عند الله تعالى من الفقير الصابر .
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الإثنين يناير 05, 2015 7:47 pm

من مواعظ آل البيت :

يقول : الإمام الحسن بن على رضى الله عنهما :
يا ابن آدم كنت نطفة بالأمس وجيفة غداً , والبلاء
فيما بين ذلك , إن الصحيح من لم تمرضه الذنوب
وإن الطاهر من لم تنجسه الخطايا , وإن أكثركم
ذكراً للآخرة أنساكم للدنيا , وإن أنسى الناس للآخرة
أكثرهم ذكراً للدنيا , وإن أهل العبادة من أمسك نفسه
عن الشر , وأن البصير من أبصر الحرام فلم يقربه
وإن العاقل من يذكر يوم القيامة ولم ينس الحساب .
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الإثنين يناير 05, 2015 7:48 pm

كلمات فى الزهد:

كان الإمام الحسن بن على رضى الله عنهما :
يقول: رحم الله عبداً جعل العيش عيشا واحداً
فأكل كسرة ولبس خَلقَّا " ثيابا بالية " ولزق
بالأرض واجتهد فى العبادة , وبكى على
الخطيئة واحتمى من العقوبة ابتغاء الرحمة
حتى يأتيه أجله وهو على ذلك .
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الإثنين يناير 05, 2015 7:48 pm

من كلام الزاهدين :

يقول : الإمام الجنيد رحمه الله :
عن الزهد , هو خُلو الأيدى من
من الأموال , والقلب من التتبع
وقال : أيضا فى الزهد : هو
استصغار الدنيا ومحو آثارها
من القلب " وصل الله على
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الخميس يناير 08, 2015 4:19 am

من الأحاديث القدسية :

_ من حديث أنس رضى الله عنه عن النبى صل الله عليه وسلم قال : يُجاء بابن آدم يوم القيامة , كأنه بذج ـ أى ولد الضأن وهو العتود من المعز " فيوقف بين يدى الله , فيقول الله له , أعطيتك وخولتك وأنعمت عليك , فماذا صنعت ؟ فيقول : فيقول يارب جمعته وثمرته , فتركته أكثر ما كان , فارجعنى آتيك به , فإذا عبد لم يقدم خيرا فيُمضى به إلى النار " وفى الحديث : دليل على أن العبد إذا لم يقدم مما يملكه شيئا لآخرته , فلن يغنيه ذلك من الله شيئا قال تعالى :" يوم ينظر المرء ما قدمت يداه ويقول الكافر يالتنى كنت ترابا " سورة النبأ الآية 40 ـ فعلى العاقل ألا يغتر بكثرة ما يجمع , ولكن يفرح بخير ما يقدم , حتى لايندم حيث لاينفع الندم قال تعالى :" حتى إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون لعلى أعمل صالحا فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون " سورة المؤمنون الآية 100 ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    السبت يناير 10, 2015 7:05 pm

من وصايا لقمان لإبنه :

قال : يابنى إياك وصاحب السوء فإنه كالسيف يحسن منظره ويقبح أثره
يا بنى لاتكن النملة أكيس منك تجمع فى صيفها لشتائها , ولايكن الديك
أكيس منك ينادى بالأسحار وأنت نائم , يابنى إن الله يحيى القلوب الميتة
بنور الحكمة كما يحيى الأرض بالمطر , يا بنى كذب من قال : أن الشر
يطفئ بالشر , فإن كان صادقا فليوقد نارين ثم لينظر هل تطفئ إحداهما
الأخرى إنما يطفى الخير الشر .
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    السبت يناير 10, 2015 7:05 pm

عفة عما فى أيدى الناس :

قال خالد بن صفوان لعمرو بن عبيد : لم تأخذ منى فتقضى دينا إن كان عليك وتصل رحمك ؟ قال عمرو أما دين فليس على ـ وأما صلة رحمى فلا يجب على وليس عندى : قال : قال : فما يمنعك أن تأخذ منى ؟ قال : يمنعنى أنه لم يأخذ أحد من أحد شيئا إلا ذل له ـ وأنا والله أكره أن أذل إلا لله .
المسلم صاحب العزة والكرامة دائما وأبداً يسعى لأن يكون صاحب اليد العليا , ويكره لنفسه أن يكون صاحب اليد السفلى , وفى هذا الموقف من عمرو بن عبيد
أعظم درس وأبلغ عبرة للمتكالبين والمنهمكين على طلب الدنيا , فما عليهم إلا ان يتفهموا هذه القيم العالية وتلك المبادئ الكريمة .
وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الإثنين يناير 26, 2015 7:23 pm

آثـــار المعــــاصى :

1 ـ  حرمان نور العلم وحرمان حلاوة  الطاعة .
2 ـ الوحشة بينه وبين الله وبينه وبين أهل الخير .
3 ـ إلف المعصية وهوانها عليه .
4 ـ هوان العاصى على ربه .
5 ـ تورث الذل وتفسد العقل وتطبع على القلب وتضعفه .
6 ـ تدخل صاحبها تحت لعنة رسول الله " صل الله عليه وسلم   "
7 ـ  حرمان صلاة الله وملائكته ودعوة الرسول صل الله عليه وسلم له.


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأحد فبراير 14, 2016 4:59 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16171
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :    الإثنين يناير 26, 2015 7:24 pm

8 ـ تحدث الفساد والكوارث فى الأرض .
 9  ـ تطفىء الغيرة وتذهب الحياء وتنس ذكر الله .
 10 ـ تخرجه من دائرة الإيمان والإحسان .
 11 ـ تزيل النعم وتلقى الرعب والخوف فى القلب .
 12 ـ تسقط الكرامة وتجلب الذم .
 13 ـ توقع فى أسر الشيطان .
 14 ـ تجرىْ أعداءه عليه .
  15  ـ تمحق البركة .
. وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء يناير 28, 2015 9:28 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
حقيقة الطاعة بين نور الإيمان وظلمة المعاصي :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 8انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: بر الوالدين عباده دينية وضرورة اجتماعية :: شخصية المنافق :: اسباب النصر :: العزة بالاسلام طريق خلاص المسلمين :: الوعد الصادق من أهله من القرآن والسنة :: الإخوة بين المسلمين اليوم :: الولاء والبراء بين الانضباط و التسيب :: من ادب الاسلام الاخلاق وتزكية النفس-
انتقل الى: