منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة يناير 03, 2014 5:27 pm

رحمة الله العالمين :

قال الله تعالى :" وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين" سورة الأنبياء الآية 107ـ الإسلام دين التراحم والتكافل والتعاون والأمة الإسلامية تعتبر خير أمة أخرجت للناس إذا التزمت بتعاليم الإسلام ومبادئه وقيمه السامية ووظبقتها في المجتمع , والرسول صل الله عليه وسلم كما قال عن نفسه:" إنما أنا رحمة مهداه" فهو صل الله عليه وسلم رحمة لمخلوقات الله جميعا وإن أحق الناس بالرحمة والمودة منك أولاً هم الوالدين قال تعالى:" واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا" سورة الإسراء الآية 24ـ وتتسع عاطفة الرحمة فتشمل الأقارب والجيران وكل من يعيش في المجتمع الإسلامي سواء أكان إنساناً آم حيواناً أم طيراً ولقد كان رسول الله صل الله عليه وسلم مثلا ونموذجا يُحتذي في خُلق الرحمة ولين الجانب قال تعالى:" فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك" سورة آل عمران الآية 159ـ ويحث الإسلام أتباعه أن يتخلقوا بهذا الخلق الرفيع ويمتثلوه مع خلق الله جميعا يقول المصطفي صل الله عليه وسلم:" الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء" رواه أبو داود والإسلام يدعوا إلى التعاطف ويحث على تخفيف الآلام وتفريج الكرويات والضوائق عن الفقراء والمساكين والعجزة والمحتاجين والأرامل واليتامى والمساكين قال رسول الله صل الله عليه وسلم:" من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة الخ الحديث وقال تعالى:" ثم كان من الذين أمنوا وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة أولئك أصحاب الميمنة سورة "البلد الآية : 16ـ 18ـ وصل الله على محمد وآله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الإثنين ديسمبر 04, 2017 9:07 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة مارس 28, 2014 8:21 pm

من أخلاق الرسول صل الله عليه وسلم :

قال تعالى " لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم " سورة التوبة , ويقول صل الله عليه وسلم " أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر وبيدى لواء الحمد لافخر وما من نبى يومئذ فمن سواه إلا تحت لوائى وأنا أول شافع وأول مشفع " رواه ابن ماجة والترمذى وهو حديث صحيح
ولقد زكى الله سبحانه سيدنا محمد صل الله عليه وسلم فزكى عقله فقال " ما ضل صاحبكم وما غوى " سورة النجم آية 2_ وزكى لسانه فقال " وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحى يوحى " سورة النجم آيه 5 _وزكى جليسه وقال " علمه شديد القوى " سورة النجم آية 3_ وزكى فؤاده فقال " ما كذب الفؤاد ما رأى " سورة النجم آية 11_ وزكى بصره فقال " ما زاغ البصر وما طغى " سورة النجم آية 17_ وزكى صدره فقال " ألم نشرح لك صدرك " سورة الإنشراح آية 1_وزكى رسول الله صل الله عليه وسلم كله فقال " وإنك لعلى خلق عظيم " سورة القلم آية 4_ كان رسول الله صل الله عليه وسلم كما تقول عنه أم المؤمنين عائشة رضى الله تعالى عنها لما سئلت عن كمال صفاته وفضل طباعه قالت " كان خلقه القرآن " كان صل الله عليه وسلم قرآنا يمشى على الأرض يسخط لسخطه ويرضى لرضاه وما انتقم لنفسه قط ولا غضب لها إلا أن تنتهك محارم الله فيغضب لله , وكان أصدق الناس لهجة وأوفاهم ذمة وألينهم عريكة وأكرمهم عشرة وكان أشد حياء من العذراء فى خدرها , وكان أكثر نظره التفكير والتأمل , ولم يكن فاحشا ولا متفحشا ولا لعانا ولايجزى السيئة بالسيئة ولكن يعفوا ويصفح من سأله حاجة لم يرده إلا بها أو بميسور من القول ليس بفظ ولا غليظ ولا صخاب بالأسواق قال تعالى " ولو كنت فظا غليظ القلب لأنفضوا من حولك " سورة آل عمران لايقطع على أحد حديثه حتى يتعدى الحق فيقطعه بنهى أو بقيام , ولا يكذب قائلا ولا يحقد عليه ولا يستحلف بيمين , وكان يحفظ جاره ويكرم ضيفه , ولا يمضى له وقت فى غير العمل لله أو فيما لابد منه يحب التفأول ويكره التشاؤم , وما خير بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثما فإن كان إثما كان من أبعد الناس عنه , يحب اغاثة الملهوف ونصرة المظلوم , وكان يحب أصحابه ويشاورهم ويتفقدهم فمن مرض عاده ومن مات دعا له يقبل معذرة المعتذر إليه , والقوى والضعيف عنده فى الحق سواء وكان يمزح ولا يقول إلا حقا وكان رحيما بأمته إلى أقصى ما تكون درجات الرحمة كما قال عنه ربه سبحانه وتعالى " بالمؤمنين رؤوف رحيم " وقال عن نفسه صل الله عليه وسلم " إنما أنا رحمة مهداة"  وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الخميس يناير 15, 2015 5:12 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    السبت مايو 24, 2014 5:09 pm

الرحمة العامة من منظور الإسلام

الرحمة هى القاعدة العامة فى الإسلام قال تعالى " وأن تعفوا أقرب للتقوى ولا تنسوا الفضل بينكم " سورة البقرة
ومن الرحمة بالخلق أن تترفق فى دعوتهم وجذبهم إلى الطاعة أو الدخول فى الإسلام
من غير تهكم أو تجريح بهم عند الخطأ , ولقد كان من هدى نبى الله صلوات الله عليه وسلامه عند توجيه النصيحة وتقويم الخطأ وبيان الحق يقول على المنبر : ما بال أقواما يفعلون كذا وكذا ." من غير ذكر أسماء لأحد أو بالإشارة والإيماء بل كان المسئ يعرف نفسه ويفيئ إلى أمر الله تعالى لما يرى من رحمة الإسلام وتعاليمة
فأين هذا ممن يصفون أخوانهم من المسلمين بأقبح الأوصاف ويحكمون عليهم أحيانا بالكفر لمجرد الخلاف فى الرأى وقد قال عليه الصلاة والسلام " من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما " وفى ذلك يقول العلامة الإمام الشوكانى فى كتابه " نيل الأوطار " ردا على من يكفرون الناس ويدعون إلى الهجرة من المجتمع " أن الحق عدم وجوب الهجرة عن دار الفسق لأنها دار إسلام , وإلحاق دار الإسلام بدار الكفر لمجرد وقوع المعاصى فيها على وجه الظهور ليس بمناسب لعلم الرواية أو علم الدراية , والمعنى أنه ليس بمناسب لعلم الحديث وفقه الأحكام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    السبت مايو 24, 2014 5:10 pm

وعندما ذكر الرسول صل الله عليه وسلم الرحمة أمام أصحابه قالوا يارسول الله صل الله عليه وسلم " إنا نرحم أزواجنا وأهلينا " فقال عليه الصلاة والسلام " ما هذا أريد إنما أريد الرحمة العامة " فالرحمة ليست مقصورة على أحد من الناس بل هى رحمة عامة تشمل الإنسان والحيوان والجماد بمعنى أن تتغلغل الرحمة فى كيان الإنسان كله ويتلبس بها وكأنها من فطرته وطبيعته , فيكون الإنسان فى تعامله على هذه الأرض وكأنه قبس من الرحمة الإلهية وفى الحديث عنه صل الله عليه وسلم " تخلقوا بأخلاق الله "
وقد قال عليه الصلاة والسلام " من يحرم الرفق يحرم الخير كله " وقال صل الله عليه وسلم " ما دخل الرفق فى شئ إلا زانه , وما نزع الرفق من شئ إلا شانه "
ويقول صل الله عليه وسلم " يسروا ولا تعسروا وبشروا ولا تنفروا "
ولم يكن رسول الله صل الله عليه وسلم يتخذ موقفا ممن يدعوه بل كان يدعوا برفق ويجادل بالحسنى عملا بقول الله تعالى " إدعوا إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتى هى أحسن " سورة النحل
وصل الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:22 pm


شخصية الرسول صل الله عليه وسلم كما يصورها القرآن الكريم :

قال الله تعالى:" لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا" سورة الأحزاب الآية 21ـ.لقد كان النبي صل الله عليه وسلم- باعتباره القدوة الحسنة المرتضاة من الله تعالى لكافة البشر ، حيث جمعت شخصيته الكريمة , الفضائل كلها ، والمكارم جميعها ، والمحامد بأكملها ، وإليه ينتهي الخير، وفيه تأصل البر، وعلي يديه فاض النور وأشرقت الهداية ، وبه أنقذ الله البشرية ، وأخرجها من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ، ومن ضيق الدنيا إلى سعتها ، ومن جور الطواغيت إلى عدل الإسلام.ومن أجل ذلك كانت سيرته من أجمل السير، وصفاته من أنبل الصفات ، وأخلاقه من أعظم الأخلاق ، وحياته من أروع الحياة وأوفاها وأشملها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:23 pm

وإن التاريخ الإنساني على وجه الأرض لم يعرف عظيما من العظماء ولا زعيما من الزعماء ولا مصلحا من المصلحين استوعب في صفاته الذاتية والعقلية والنفسية والخلقية والدينية والروحية والاجتماعية والإدارية والعسكرية والتربوية ما استوعبه شخصية النبي محمد صل الله عليه وسلم ، وما اختصه الله به من الكمالات التي تشرق في كل جانب من جوانبها وتضيء في كل لمحة من لمحاتها ، حتى استحق أن يصفه الله عزوجل بالنور في مثل قوله تعالى:" قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين " سورة المائدة الآية 15 ـ . ولا عجب في ذلك ، فقد أرسله الله للناس كافة ، قدوة صالحة لهم ، ورحمة للعالمين. وهو القائل عن نفسه صل الله عليه وسلم " إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".رواه مالك في الموطأ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:24 pm

فرسول الله صل الله عليه وسلم منذ أن بعثه الله عزوجل للناس نبيا ورسولا كانت حياته صورة صادقة للدين الذي جاء به من عند الله ، وما أجمل ما وصفته عائشة رضي الله عنها حينما سئلت عنه ، فقالت :" كان خلقه القرآن" .أي أنه كان قرآنا حيا متحركا ملتزما بأحكامه ، عاملا بتوجيهاته ، متبعا لهديه ، ومنتهيا عند نهيه ، يدعو إلى نوره، ويحتكم إلى شريعته،من أجل ذلك قال الله تعالى لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا" سورة الأحزاب الآية 21ـ.فهو القدوة إلى الخير والأسوة بين الناس إلى رضوان الله.وأيما دعوة من الدعوات، لا يتأتى لها النجاح والانتشار ما لم يكن لها من أصاحبها والداعين إليها قدوات صالحة في التطبيق العملي لتلك الدعوة في أخلاقهم وسلوكهم ومواقفهم في الحياة.لقد كان رسول الله صل الله عليه وسلم المثل الأعلى في ذلك فقد صنعه الله على عينه، وأدبه فأحسن تأديبه ، وأعده لحمل رسالته وتبليغ دعوته وإخلاص العبودية لرب العالمين قال سبحانه: " وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم" سورة القلم الآية 4ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:25 pm

وسيرته صل الله عليه وسلم ـ العطرة سجل حافل بالمآثر ملئ بالمكرمات ، مفعم بالفضائل ، إنه كنز المواعظ والعبر، ومدخر الدروس التي تنبض بالنور، ترشد إلى الخير، وتوقظ الهمم ، وتشحذ العزائم , وتذكي الإيمان ، وترسم الطريق إلى مرضاة الله ، وتضع المعالم أمام الدعاة والمصلحين ، وتجسم القيم العليا والمبادئ الرفيعة في شخص النبي صل الله عليه وسلم ، واقعا محسوسا ، وحياة كريمة فاضلة.فما نقرأه عما ينشر عنه في العالم الآخر من معلومات مغلوطة وكاذبة وذلك باتهامه صل الله عليه وسلم - بأنه رجل حرب ونهب وسلب ، وأنه كان غليظ القلب ، وأن الدين الذي جاء به دين العنف والرهبة والقتال ، وصار بعض الرموز عندهم يُنعتون بأنهم رجال المحبة والرحمة والسلام ، وتناسى الناس في زحمة الكذب الإعلامي والتزوير في الحقائق التاريخية والدينية والثقافية شخصية النبي صل الله عليه وسلم- تلك الشخصية التي نالت القدر الأوفى من كل الشمائل والخصال النبيلة ، والقيم الإنسانية العليا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:26 pm

لقد كان ميلاد محمد صل الله عليه وسلم- إيذاناً ببدء ثورة شاملة ، حررت الإنسان والزمان والمكان ، ورفعت عنها إصر عبوديات وأغلال كثيرة كانت تعيق انطلاقها جميعاً ، فأخذ الإنسان حريته بيده ، وصاغ هوية زمانه ومكانه صياغة جديدة ، فجرت عناصر الخير في كل شيء ، كان احتجاجاً قبلياً على كل عناصر الخير، فوقف الإنسان على ربوة التاريخ يسدّد خطواته نحو الأشرف والأفضل ، ووقف المكان ليُلهم ويحتضن وينبت الأروع والأنصع ، ووقف الزمان ليفسح ويتيح للأكمل والأشمل! ولد الهدى فالكائنات ضياء ـ وفم الزمان تبسّم وثناء ولقد شكلت شخصية محمد صل الله عليه وآله وصحبه وسلم- الرجل الذي اكتملت فيه كل الأخلاق الحميدة ، وانتفت منه كل الأخلاق الذميمة ، ولذلك خاطبنا الله بقول: " لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة" .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:26 pm

والمطّلع على سيرة النبي محمد صل الله عليه وسلم- يدرك أنها كانت حقيقة تاريخية لا تجد الإنسانية غيره قدوة حسنة تقتدي بها ، وهي تتلمس طريقها نحو عالم أكمل وأمثل ، وحياة فُضلى ، ومن الطبيعي ألا تجد الإنسانية مثلها الأعلى في شخصيات وهمية ، وإلا فهي تضلّ طريقها المستقيم وتسير مقتدية بالخيال والأوهام ، فمن حقنا إذاً أن نتخذ من سيرة النبي صل الله عليه وسلم- نموذجاً لسلوكنا في حياتنا.وحياة محمد صل الله عليه وسلم- تكشف أمامنا المثلى الأعلى في جميع أحوال الحياة , في السلم والحرب ، في الحياة الزوجية ، مع الأهل والأصحاب ، في الإدارة والرئاسة والحكم والسياسة ، في البلاغ والبيان ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:28 pm

بل في كل أوجه الحياة. فمحمد صل الله عليه وسلم- هو المثل الكامل. ولن تجد الإنسانية في غيره مثلاً حياً لها , فسيرة محمد صل الله عليه وسلم- حقيقة تاريخية ، يصدّقها التاريخ الصحيح ولا يتنكر لها ، وهي سيرة جامعة محيطة بجميع أطوار الحياة وأحوالها وشؤونها ، وهي سيرة متسلسلة لا تنقص شيئاً من حلقات الحياة، وهي أيضاً سيرة عملية قابلة للتطبيق ، ذلك أن ما كان يدعو إليه محمد صل الله عليه وسلم- في القرآن والحديث كان يحققه بسيرته أولاً، وهذا ما شهد به معاصروه ، فقالت عائشة رضي الله عنها- وقد سئلت عن أخلاقه صل الله عليه وسلم: "كان خلقه القرآن".فهو قدوة الرجال وحبيب الله ورحمة العالمين وأساس سلم العالم محمد صل الله عليه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:29 pm

محمد الرحمة المهداة:

إن رحمة النبي صل الله عليه و سلم- بُعد مهم في شخصيته ، وفي دعوته ، ومن صميم شخصيته رسولاً ونبياً ومبلغاً عن ربه وهادياً للناس. وحينما نقرأ قوله تعالى: " وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين" ونقف أمام الآية ندرك سعة رحمة هذا النبي الكريم، وكيف كان صل الله عليه وسلم يفيض رحمة في خلقه وسلوكه وأدبه وشمائله. وإنه لتناسب وتآلف في أرقى مستوياته بين الرسالة والرسول صل الله عليه وسلم ـ في هذه الرحمة ، حتى لا يُتصور أن يحمل عبء بلاغ هذه الرحمة إلى العالمين إلا رسول رحيم ذو رحمة عامة شاملة فياضة طبع عليها ذوقه ووجدانه ، وصيغ بها قلبه وفطرته..قال تعالى :" لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم " سورة التوبة الآية 128ـ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:30 pm

فهو مثل أعلى للرحمة الإلهية لذلك وصفه الله تعالى بأنه رؤوف رحيم.لقد أرسله الله تعالى رحمة للعالمين.. رحمة شاملة للوجود بأجمعه. يستطيع المؤمنون الاستفادة من الرحمة التي كان يمثلها النبي صل الله عليه و سلم- ذلك لأنه " بالمؤمنين روؤف رحيم " ويستطيع الكافرون والمنافقون أيضاً - إلى جانب المؤمنين - الاستفادة من هذه الرحمة كذلك. فعندما قيل له: ادع على المشركين قال صل الله عليه وسلم: "إني لم أُبعث لعانًا، وإنما بُعثت رحمة". كما أن رحمته شملت أسرته وأمته وأصحابه ، فقد كان صل الله عليه وسلم خير الناس وخيرهم لأهله وخيرهم لأمته، من طيب كلامه ، وحُسن معاشرة زوجاته بالإكرام والاحترام ، حيث قال صل الله عليه وسلم :" خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:30 pm

كما أنه في تعامله مع أهله وزوجه كان يُحسن إليهم ، ويرأف بهم ويتلطّف إليهم ويتودّد إليهم ، فكان يمازح أهله ويلاطفهم ويداعبهم. كما كان يعين أهله ويساعدهم في أمورهم ويكون في حاجتهم ، وكانت عائشة رضي الله عنها ـ تغتسل معه صل الله عليه وسلم من إناءٍ واحد ، فيقول لها:" دعي لي" ، وتقول له: دع لي . وكان صل الله عليه وسلم رحيماً بالجميع ، بل إنه يسمع بكاء الصبي فيسرع في الصلاة مخافة أن تفتتن أمه. و كان صل الله عليه وسلم يمر بالصبيان فيسلم عليهم. وجاء الحسن والحسين ، وهما ابنا ابنته وهو يخطب الناس فجعلا يمشيان ويعثران فنزل النبي صل الله عليه وسلم من المنبر، فحملهما حتى ووضعهما بين يديه ، ثم قال صدق الله ورسوله"واعلموا أنما أموالكم وأولادكم فتنة وأن الله عنده أجر عظيم " سورة لأنفال الآية 28ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:31 pm

نظرت إلى هذين الصبيين يمشيان فيعثران فلم أصبر حتى قطعت حديثي ورفعتهما. فرحمة النبي صل الله عليه وسلم- جعلته لطيفاً رحيماً ، فلم يكن فاحشاً ولا متفحّشاً ، ولا صخّاباً في الأسواق ، ولا يجزي بالسيئة السيئة ، ولكن يعفو ويصفح. بل إن سيدنا أنس رضي الله عنه- يقول: "خدمت النبي صل الله عليه وسلم- عشر سنين ، والله ما قال أفّ قط ، ولا قال لشيء لم فعلت كذا وهلا فعلت كذا" ، وعن عائشة رضي الله تعالى عنها- قالت: "ما ضرب رسول الله صل الله عليه وسلم خادماً له ، ولا امرأة ولا ضرب بيده شيئاً قط إلا أن يجاهد في سبيل الله". وفي رواية "ما ضرب رسول الله شيئًا قط بيده ولا امرأة ولا خادمًا إلا أن يجاهد في سبيل الله" . ولذلك قال فيه القرآن الكريم: " فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر " سورة آل عمران الآية 159 ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:32 pm

، فقد كان منهجه الرحمة بالعباد والتخفيف من الإصر والغلال التي عليهم، وهو في هذا يقول صل الله عليه وسلم: "الراحمون يرحمهم الرحمن ، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء" وتتجلّى رحمته صل الله عليه وسلم- بالمذنبين ، وبمن لا يعرفون كيف تقضى الأمور فيعفو ويصفح ويعلم ، عن أنس بن مالك رضي الله عنه ـ قال: بينما نحن في المسجد مع رسول الله صل الله عليه وسلم- إذ جاء أعرابي ، فقام يبول في المسجد ، فقال أصحاب رسول الله صل الله عليه وسلم-: مَه مَه، قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم : " لا تزرموه ، دعوه" ، فتركوه حتى بال ، ثم إن رسول الله صل الله عليه وسلم دعاه فقال له: "إن هذه المساجد لا تصلح لشيء من هذا البول ، ولا القذر، إنما هي لذكر الله ، والصلاة ، وقراءة القرآن" قال: فأمر رجلاً من القوم فجاء بدلو من ماء فشنّه عليه".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:32 pm

كانت رحمة النبي صل الله عليه وسلم- قبل غضبه ، بل إنه في الحرب كان يقاتل بشجاعة ، ولكنه أيضاً كان صاحب شفقة عظيمة ، كان سياسياً , ولكنه في الوقت نفسه صاحب مروءة كبيرة وقلب كبير. ففي غزوة أحد استشهد عمه حمزة أسد الله ورسوله رضي الله عنه ، ومُزّق جسده تمزيقاً. كما مُزّق جسد ابن عمته عبد الله بن جحش تمزيقاً. وشُجّ رأسه المبارك صل الله عليه وسلم ، وكُسِرت رباعيّته ، وغطّى الدم جسده الشريف.وبينما كان المشركون جادّين في حملتهم لقتله كان أكثر رحمة بهم، وكان يدعو: "اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون". فهل يوجد أرحم من محمد في مثل هذه اللحظات.وفي فتح مكة كيف تعامل مع من أخرجوه وظاهروا على إخراجه وإيذائه؟ وكيف تعامل مع من حاصروه في شعب أبي طالب وتسببوا في وفاة أحب زوجاته إليه خديجة الكبرى رضي الله عنها ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:33 pm

وفي وفاة عمه أبي طالب؟ فكيف كانت معاملته لأهل مكة بعد كل هذا التاريخ المملوء عداوة وبغضاً؟لقد دخل مكة بعشرة آلاف مقاتل ، دخل على مركبه ، والدرع على صدره ، والمغفر على رأسه ، والسيف في يده ، والنبال على ظهره ، ولكنه مع كل مظاهر لباس الحرب هذه كان أنموذجاً للرحمة.سأل أهل مكة: «ما ترون أني فاعل بكم؟» فأجابوه: "خيراً أخٌ كريمٌ وابن أخ كريم" فقال لهم ما قاله يوسف عليه السلام لإخوته: " لا تثريبَ عليكم اليوم يَغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين" سورة يوسف الآية 92ـ لقد قال لهم: "اذهبوا فأنتم الطُلَقاء".هذا هو محمد النبي صل الله عليه وسلم- وهذه رحمته التي شملت كل الناس ، واستمرت دستوراً هادياً إلى أن تقوم الساعة، وليست تلك الرحمة الكاذبة التي تأتي ردود أفعال من أناس يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض، كما أنها ليس تلك الرحمة ذات الوجهين التي تُطبّق على البعض ، ويُحرم منها البعض ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:34 pm

كما نراه في كثير من الشخصيات والنظم والقوانين الدولية والمحلية ، التي تحاكم آخرين وتستثني آخرين. أو تلك المؤسسات والشخصيات التي ترأف وترحم الحيوان ، ولكنها تشرّع لظلم الإنسان لأخيه الإنسان.أم لم يعرفوا رسولهم؟ يقول الله تعالى في محكم تنزيله: " أم لم يعرفوا رسولهم فهم له منكرون" سورة المؤمنون الآية 69ـ ، هذه الآية تشكل في الحقيقة مسوغًا هاماً لنا في تناول شخصية النبي صل الله عليه وسلم- ذلك أن معرفة رسول الله صل الله عليه وسلم- في سيرته وفي سنته وفي شمائله من أهم الأمور التربوية التي تساعدنا على الاقتداء به صلى الله عليه وسلم. فإنه لا توجد سيرة أخرى أجدى بأن تُقتدى ويُحتفل بها مثل سيرته صل الله عليه وسلم. وفي تاريخ البشرية كلها لا نجد حياةً نُقلت إلينا تفاصيلها ، وحُفظت لنا وقائعها في وضوح كامل ، وتفصيل عميم شامل كما حُفظت ، وكما نُقلت إلينا حياة محمد بن عبد الله صل الله عليه وسلم- رسول الله ورحمته المهداة إلى الناس أجمعين،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    الجمعة أبريل 01, 2016 8:35 pm

فكل كلمة قالها ، وكل خطوة خطاها ، وكل بسمة تألّقت على محيّاه ، وكل دمعة تحدرت من مآقيه ، وكل مسعًى سار لتحقيقه ، وكل مشاهد حياته حتى ما كان منها من خاصة أمره ، وأسرار بيته ، وأهله ، نُقل إلينا موثّقاً بأصدق ما عرف التاريخ الإنساني من توثيق وتدوين.ولا عجب في هذا ، فمادام الله قد اختاره ليختم به النبوة والأنبياء ، فمن الطبيعي أن تكون حياته منهجاً جليلاً لأجيال لا منتهى لأعدادها، وأن تكون هذه الحياة بكل تفاصيلها أشد وضوحاً ، وتألقاً من فلق الصبح ورابعة النهار، لا بالنسبة إلى عصره فحسب ، بل بالنسبة إلى كل العصور والأجيال. إن حياة النبي صل الله عليه وسلم- وشمائله ، وجوانب شخصيته ، ونتائج دعوته درس لكل سالك إلى طريق الله ، وكل قائد أو مربٍّ أو رب أسرة أو سالك أي سبيل من سبل الخير إلى أن ينقطع الزمان . ". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي  ـ  وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    السبت أغسطس 13, 2016 9:21 pm

حاجة الأنبياء إلى الرحمة :

الرحمة مطلب ضروري للخلق ، بدونها لا يسعدون ، ولا يأمنون ، بل يخسرون ويضلون ومن ثم تضرع الأنبياء لربهم سائلين الله تعالى رحمته .قال تعالى حكاية عن آدم وحواء : " قالا ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين " سورة الأعراف وقال تعالى حكاية عن نوح : " قال رب إني أعوذ أن أسألك ما لي به علم وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين " سورة هود ، وقال تعالى : " واختار موسي قومه سبعون رجلا لميقاتنا فلما أخذتهم الرجفة قال ربي لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي أتهلكنا بما فعل السفهاء منا إن هي إلا فتنتك تصيب بها من تشاء وتهدي من تشاء أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين " سورة الأعراف ، وقال تعالى : " وأيوب إذ نادي ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين , فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر وأتيناه أهله ومثلهم معهم رحمة من عندنا وذكري للعابدين " سورة الأنبياء ، وقال تعالى حكاية عن موسى : " قال رب اغفر لي ولأخي وأدخلنا في رحمتك وأنت أرحم الراحمين " سورة الأعراف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    السبت أغسطس 13, 2016 9:23 pm

. وقال تعالى حكاية عن سليمان : " فتبسم ضاحكا من قولها وقال ربي أوزعني أن أشكر نعمتك التي أعمت على وعلى والدي وأن أعمل صلحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين " سورة النمل وروى الإمام مسلم وغيره من حديث عائشة قالت : " قال رسول الله صل الله عليه وسلم - في استغفاره لأهل البقيع : السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين ، ويرحم الله المستقدمين منّا والمستأخرين ، وإنا إن شاء الله بكم للاحقون ، وقال صل الله عليه وسلم : " يرحمنا الله وأخا عاد " .وأخرج البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : " لن يُنجي أحداً منكم عمله . قالوا : ولا أنت يا رسول الله ؟ قال : ولا أنا ، إلا أن يتغمدني الله برحمته ، سددوا وقاربوا ، واغدوا وروحوا وشيء من الدلجة والقصد القصد تبلغوا " ، كما قال نبي الرحمة صل الله عليه وسلم : " دعوات المكروب : اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ، وأصلح لي شأني كله ، لا إله إلا أنت " ، وكان صل الله عليه وسلم - إذا استسقى قال : اللهم اسق عبادك وبهائمك ، وانشر رحمتك وأحيي بلدك الميت " ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _    السبت أغسطس 13, 2016 9:23 pm

وقال أبو بكر الصديق رضي الله عنه - لرسول الله صل الله عليه وسلم : علمني دعاء أدعو به وروى الإمام مسلم وغيره من حديث عائشة قالت : " قال رسول الله صل الله عليه وسلم - في استغفاره لأهل البقيع : السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين ، ويرحم الله المستقدمين منّا والمستأخرين ، وإنا إن شاء الله بكم للاحقون " ، وقال صل الله عليه وسلم : " يرحمنا الله وأخا عاد ".وأخرج البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : لن يُنجي أحداً منكم عمله . قالوا : ولا أنت يا رسول الله ؟ قال : ولا أنا ، إلا أن يتغمدني الله برحمته ، سددوا وقاربوا ، واغدوا وروحوا وشيء من الدلجة والقصد القصد تبلغوا " ، كما قال نبي الرحمة صل الله عليه وسلم : " دعوات المكروب : اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ، وأصلح لي شأني كله ، لا إله إلا أنت " ، وكان صل الله عليه وسلم - إذا استسقى قال :" اللهم اسق عبادك وبهائمك ، وانشر رحمتك وأحيي بلدك الميت " ، وقال أبو بكر الصديق - رضي الله عنه لرسول الله صل الله عليه وسلم : علمني دعاء أدعو به ." . موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
نبي الرحمة ورسول الإنسانية ( صل الله عليه وسلم _
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: