منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 الرحماء يرحمهم الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: الرحماء يرحمهم الله    الجمعة ديسمبر 27, 2013 9:43 pm

آية ومعنى :

قال الله تعالى وما أرسلناك الا رحمة للعالمين سورة الانبياء_ الاسلام دين التراحم والتكافل والتعاون والامة الاسلاميةتعتبر خير امة اخرجت للناس اذا التزمت بتعاليم الاسلام ومبادئه وقيمه السامية وطبقتها فى المجتمع والرسول صل الله عليه وسلم كما قال عن نفسه انما انا رحمة مهداه فهو صل الله عليه وسلم رحمة لمخلوقات الله جميعا وان احق الناس بالرحمة والمودة الوالدين قال تعالى واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربيانى صغيرا سورة الاسراء وتتسع عاطفة الرحمة فتشمل الاقارب والجيران وكل من يعيش فى المجتمع الاسلامى سواء اكان انسانا ام حيوانا ام طير وكان رسول الله صل الله عليه وسلم مثلا فى الرحمة ولين الجانب قال تعالى فبا رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك سورة آل عمران ويحث الاسلام اتباعه ان يتخلقوا بهذا الخلق الرفيع ويمتثلوه مع خلق الله جميعا قال صل الله عليه وسلم الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من فى الارض يرحمكم من فى السماء رواه ابو داود والاسلام يدعوا على التعاطف ويحث على تخفيف الالام وتفريج الكروبات عن الفقراء والمساكين والعجزة والمحتاجين والارامل واليتامى والمساكين قال رسول الله صل الله عليه وسلم من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه فى الدنيا والاخرة الخ الحديث وقال تعالى وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة أولئك أصحاب الميمنة سورة البلد وصل الله على محمد وآله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء أغسطس 20, 2014 6:15 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الرحماء يرحمهم الله    الأربعاء أغسطس 20, 2014 6:13 am


الرحمة:

_ عن جرير بن عبد الله رضى الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : من لا يرحم الناس لا يرحمه الله " رواه مسلم والبخارى والإمام أحمد رحمهم الله _ من أخص الصفات التى يجب على المسلم أن يتمثلها فى حياته هى أن يكون ذا قلب رحيم , ولا يكون ذلك من خلال كلمات منمقة , أو بالمظهر الشكلى , وإنما تتأكد معانى الرحمة فى النظرة الحانية لكل المحيطين بالإنسان ؟ وفى إشراق نفسه , وسمو روحه وهو بالود والتقدير والإحترام المتبادل وحب الخير يضئ للناس الطريق إلى ربهم , ويتمثل كذلك خلق الرحمة فى الإنسان ذو القلبه الرحيم وهو يشاطر الناس أحزانهم وهمومهم , ويشاركهم فى أفراحهم , وفى يده وهو يمررها على رأس يتيم ليمسح بذلك ألمه وبكاءه وحزنه النفسى , وفى أخذه بيد الضعيف , واسداء المعروف للناس ومن خلال هذه الحياة الكريمة , على أساس ثابت من الإيمان بالله , تترعرع العلاقات الإنسانية , وتنبعث منها صنائع المعروف , وأما من قسى قلبه وضعف إيمانه , فقد بعدت عنه الرحمة وتنكب الخير والمعروف ومن ثم ينفض الناس من حوله , ولايرجى منه إحسان ولا تمتد يده بالخير , وهذا الذى لايرحم الناس فى الدنيا لايرحمه الله تعالى فى الآخرة من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال : الراحمون يرحمهم الرحمن , ارحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الرحماء يرحمهم الله    الأربعاء أغسطس 27, 2014 3:50 am

الرحمة :

_ إن من أخص الصفات التى يجب أن يتميز بها المسلم خاصة والناس عامة صفة الرحمة , فهى جوهر الدين , وأساس الرسالة ومحور دعوة القرآن الكريم قال تعالى :" وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين " سورة الإسراء الآية 82 _ ويقول تعالى :" وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين " سورة الأنبياء الآية 107 _ وبالرحمة ترتبط القلوب ويعطف الناس بعضهم على بعض , ويواسى كلا منهما الآخر , فمشاعرهم متلاقية وأحاسيسهم تنبض بالتعاون والتعاطف والتألف , فلا مكان للقسوة فيما بينهم ولا تظهر الشدة والغلظه إلا فى حق أعداء الله من الكفار , وخاصة فى ميدان الجهاد والرحماء من عباد الله تعالى هم موطن الأمل , ومعقد الرجاء لهم , وأما القاسية قلوبهم فالناس بمنائى عنهم , فلا يرجوهم أحد ولا ينتظر منهم فضل فقد حل عليهم سخط الله وفى الحديث القدسى :" اطلبوا الفضل من الرحماء من عبادى فإنى جعلت فيهم رحمتى , ولا تطلبوه من القاسية قلوبهم فإنى جعلت فيهم سخطى " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الرحماء يرحمهم الله    الجمعة فبراير 13, 2015 7:37 pm

ارحموا تُرحموا :

الإسلام دين الرحمة والتراحم , وقد أمرنا الله تعالى أن نتعامل فيما بينا على هذا الأساس من التراحم والبعد عن القسوة , وإيذاء الغير وتعذيبه إنسانا كان أو حيوانا
والرحمة من صفات الله الرحيم بعباده الذى أولى عباده بالنعم , وأسبغ عليهم من فضله وإحسانه والنعم لا تعرف إلا بفقدها والحرمان منها لهذا كان صل الله عليه وسلم يدعوا بهذا الدعاء :" اللهم إنى أعوذ بك من زوال نعمتك , وتحول عافيتك ,
فجاءة نقمتك , وجميع سخطك " ويقول الله تعالى :" ورحمتى وسعت كل شئ فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بأياتنا يؤمنون " سورة الأعراف
الآية 156 ـ ويقول صل الله عليه وسلم :" ارحموا تُرحموا واغفروا يُغفر لكم "
رواه أحمد وفى الحديث دعوة إلى أن يرحم الإنسان أخاه الإنسان ويغفر له زلاته
ويتسامح معه عند هفواته , حتى تسود المحبة والمودة والبركة من الله سبحانه وتعالى
وأما الغليظ الجافى صاحب القلب القاسى , هو من يوجد العداوة والبغضاء ويزرع المشاكل ويتسبب فى نزع الخير والبركة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الرحماء يرحمهم الله    الجمعة فبراير 13, 2015 7:39 pm

ويقول صل الله عليه وسلم :" لا تنزع الرحمة إلا من شقى " رواه الترمذى وصاحب القلب النقى التقى المؤمن الصادق قلبه مملوء بالرحمة , وأما من استحوذ عليه الشيطان فاقد الإحساس صاحب القلب القاسى فقد ذمهم الله تعالى ومن على شاكلتهم بقوله :" فبما نقضهم ميثاقهم لعنهم وجعلنا قلوبهم قاسية يحرفون الكلم عن مواضعه " سورة المائدة الآية 13 ـ
والرحمة والمودة هى أساس بناء المجتمع الصالح , والدولة الفاضلة , والأسرة المسلمة , يقول صل الله عليه وسلم :" لن تؤمنوا حتى تراحموا قالوا يا رسول الله كلنا رحيم قال : إنه ليس برحمة أحدكم صاحبه ولكنها رحمة العامة " رواه الطبرانى
إن رحمة الله تعالى قريب من المحسنين , الذين يرحمون خلق الله جميعا ويقدمون الخير لهم ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الرحماء يرحمهم الله    الجمعة فبراير 13, 2015 7:39 pm

وكذلك رحمة الإنسان نفسه وأن يزكيها بالفضائل ويبعدها عن الرذائل
قال تعالى :" ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها " سورة الشمس الآية 7 ـ 8 ـ 9 ـ ومن أخص جوانب الرحمة رحمة بالوالدين والإحسان إليهما وطاعتهما وشكرهما والتواضع والذل لهما , وكذلك رحمة المسلم بجيرانه وأقاربه وأصدقائه كما قال تعالى فى وصف المؤمنين قوله : محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا " سورة الفتح الآية 29 ـ ومن رحمة الإنسان بالإنسان تصل الوصية برحمة الحيوان حيث يقول صل الله عليه وسلم :" دخلت امرأة النار فى هرة حبستها لاهى أطعمتها ولا تركتها تأكل من خشاش الأرض " رواه البخارى
. وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الرحماء يرحمهم الله    الإثنين مارس 02, 2015 3:48 am

أبعد الناس عن الله تعالى :

_ حين يرحم الإنسان الحيوان وهو يقسوا على الإنسان يكون منافقا فى إدعاء الرحمة , وهو فى الواقع فى هذا المسلك الدنئ شر من الحيوان " إن قسوة القلب رذيلة سببها وعلتها البعد عن طاعة الله عزوجل ولهذا يقول النبى صل الله عليه وسلم :" أبعد الناس عن الله تعالى القلب القاسى " رواه مالك فى الموطأ موقع من فقه الإسلام للشيخ سامى ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16871
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الرحماء يرحمهم الله    الجمعة أبريل 01, 2016 9:05 pm

من صور الرحمة :

قصة إبراهيم ولد الرسول صل الله عليه وسلم : لقد ابتلي النبي صل الله عليه وسلم- بما لم يبتل به أحد ، ولكنه كان المثل الأعلى في الاحتساب والصبر، وحين مات ابنه إبراهيم عليه السلام ، اهتزت مشاعر الأبوة والحب ، فيبكي ويحزن "إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع ، وإنا يا إبراهيم على فراقك لمحزنون". يعلمنا الرسول صل الله عليه وسلم ـ كيف يكون الحب ، وكيف يكون الحزن على فراق الحبيب ، ولكن كل ذلك في حدود ما يرضي الله تعالى. إنهما حب وحزن نابعان من أب نبي بشر تتجلى فيه أعلى معاني الحب والرحمة والشفقة على فراق الأحبة ، ولكنه حب لا ينسيه أنه مبلّغ عن الله ، وأنّ أمانة الرسالة أعظم الأمانات. ولذلك حينما كسفت الشمس وظن بعض الناس أنها لموت إبراهيم، قال صل الله عليه وسلم: "إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله ، لا تنكسفان لموت أحد أو حياته".ويمتد حبه لأمته صل الله عليه وسلم التي كان يبكي من أجلها في هدأة الليل ، فقد كان يقف في سكون الليل وظلمته الحالكة ليصلي صلاة التائب على الرغم من أنه غُفر له ما تقدم وما تأخر من ذنبه ، وكان في ذلك الليل يتذكر أمته ويسكب عليها الدموع ، ويسأل الله: "أمتي ، أمتي .". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي ـ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
الرحماء يرحمهم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: