منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 الطريق الى الجنة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: الطريق الى الجنة    الجمعة ديسمبر 27, 2013 9:20 pm

عن معاذ بن جبل رضى الله عنه قال قلت يارسول الله صل الله عليه أخبرنى بعمل يدخلنى الجنة ويباعدنى عن النار ؟قال لقد سألت عن عظيم وانه ليسير على من يسره الله تعالى تعبد الله لاتشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتى الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت ثم قال ألا أدلك على أبواب الخير ؟الصوم جنة والصدقة تطفىء الخطيئة كما يطفىء الماء النار وصلاة الرجل فى جوف الليل ثم تلا تتجافى جنوبهم عن المضاجع حتى بلغ يعملون _ثم قال ألا أخبرك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه ؟قلت بلى يارسول الله قال رأس الأمر وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد ثم قال ألا أخبرك بملاك ذلك كله ؟قلت بلى يارسول الله فأخذ بلسانه وقال كف عليك هذا قلت يا نبى الله وانا لمؤخذون بما نتكلم به ؟ فقال ثكلتك أمك وهل يكب الناس فى النار على وجوههم أو قال على مناخيرهم الا حصائد ألسنتهم رواه الترمذى وفى الحديث دليل على ان الاعمال سبب من اسباب دخول الجنة قال تعالى ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون وفى الحديث ايضا أن التوفيق بيد الله فاذا أحب الله العبد استعمله أى وفقه لعمل صالح ثم يقبصه عليه ثم رتب دخول الجنة على الاتيان بواجبات الاسلام ودله على ابواب الخير من النوافل وبين ان الجهاد من أفضل الاعمال بعد أداء الفرائض وأن كف اللسان الا عن الخير هو أصل الخير وفى الحديث أكثر ما يدخل الناس النار الأجوفان الفم والفرج وقال صل الله عليه وسلم من يضمن ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة    الخميس فبراير 27, 2014 1:50 pm

من الهدى النبوى :

_ عن ابن عباس رضى الله تعالى عنهما قال عن رسول الله صل الله عليه وسلم " ألا أخبركم برجالكم من أهل الجنة ؟ النبى فى الجنة , والصديق فى الجنة , والشهيد فى الجنة , والرجل يزور أخاه فى ناحية المصر لا يزوره إلا لله فى الجنة , ونساؤكم من أهل الجنة الودود الولود التى إذا غضب زوجها أو غضبت جاءت حتى تضع يدها فى يده زوجها ثم تقول لا أذوق غمضا حتى ترضى رواه الطبرانى فى الكبير " . وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

أجر من مات له أولاد صغار :

_ ما من مسلم يموت له ثلاثة من الولد لم يبلغوا الحنث إلا أدخله الله الجنة بفضل رحمته وإياهم " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة    الثلاثاء ديسمبر 27, 2016 7:03 pm

طاعة الرسول صل الله عليه وسلم ـ طاعة لله تعالى وثوابها يؤدي إلى الجنة :

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال :" كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أَبى" قالوا يا رسول الله ، ومَن يأبى ؟ قال " مَن أطاعني دخل الجنة ، ومَن عصاني فقد أبى ". البخاري. النبي صل الله عليه وسلم ما ترك أمته إلا ودعاها إلى كل خير يُعلى شأنها في الدنيا والآخرة ، ولم يأمرنا إلا بما فيه فلاحنا و فوزنا بالجنة والنجاة من النار، ومن يأبي ويرفض هذه الدعوة ، فقد رضي لنفسه أن يدخل النار .ولقد بين لنا النبي صل الله عليه وسلم ـ في هذا الحديث أن الجنة حفت بالمكاره ، والمقصود التكاليف الشرعية , وفيها كف النفس عن شهواتها وكبح جماحها عن ما تريده من الآثام ، ومتاع الدنيا الزائل القليل إرضاءً لله تعالى ونيل ثوابه ، ومن الشهوات ما هو محرم مقطوع بحرمته فيجب على العاقل أن يبتعد عنه كالزنا والسرقة وشرب الخمر وغير ذلك من الشهوات التي حفت بها النار،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة    الثلاثاء ديسمبر 27, 2016 7:03 pm

فهذه من شهوات النفس الأمارة بالسوء، ومنها الغيبة والنميمة وأكل أموال الناس بالباطل والاعتداء على الأنفس والأعراض والأموال ، فذلك مما حرمه الله تعالى ، فإذا ركن العبد إلى هذه الشهوات فقد عصى الرسول صل الله عليه وسلم وأعرض عن دعوته وأبى الاستجابة له وحينئذ يحرم نفسه الجنة ويوردها النار، كما شبهه الرسول صل الله عليه وسلم بالبعير الذي يشرد عن أهله.وهكذا يدعونا الرسول صل الله عليه وسلم إلى الحرص على دخول الجنة والفرار والهرب من النار، يدعونا إلى الفوز بالجنة ونعيمها المقيم ، ويُخوفنا من النار وعذابها الشديد الأليم ، فلماذا تأبى وتمتنع عن الدخول في طاعة رسوله الكريم صل الله عليه وسلم ، إنه يدعونا إلى توحيد الله تعالى وعدم الإشراك به ، ويحثنا على أداء الفرائض الامتثال لأوامر الله تبارك وتعالى من الصلاة والمحافظة عليها وأدائها في جماعة ، وإيتاء الزكاة لمستحقيها من الفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل، وعدم البخل بها،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة    الثلاثاء ديسمبر 27, 2016 7:04 pm

، وصوم رمضان وحفظه من اللغو والرفث والغيبة والنميمة، وأداء الحج لمن استطاع إليه سبيلاً ، وتعجيله وعدم الإمهال والتراخي عنه ، وكذا بر الوالدين والإحسان بهما واجتناب عقوقهما ، وصلة الأرحام واجتناب قطيعتها ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والإحسان إلى الجيران وكف الأذى عنهم ، وكف الأذى عن المسلمين ، وعن الناس جميعاً ، فكيف يرضي عاقل لنفسه أن يرفض هذه الدعوة الربانية وينفر منها ويعرض عنها ؟ ويأباها ولا يقبلها ، ويرضى لنفسه النار وهو يعلم أنها بئس القرار . ـ " موقع من فقه الإسلام للشيخ سامي وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة    الإثنين فبراير 06, 2017 9:03 pm

الطريق إلى الجنة نماذج مضيئة :

ماعز بن مالك رضي الله عنه والقصة في الصحيحينوقد جاءت من مجموع روايات متعددة وفيه أن ماعزاً كان شاباً من الصحابة متزوج في المدينة وقد وسوس له الشيطان يوماً وأغراه بجارية لرجل من الأنصار فخلا بها عن أعين الناس وكان الشيطان ثالثَهما فلم يزل يزين كلاً منهما لصاحبه حتى زنيا فلما فرغ ماعز من جرمه تخلى عنه الشيطان فبكى وحاسب نفسه ولامها وخاف من عذاب الله وضاقت عليه حياته وأحاطت به خطيئته حتى أحرق الذنب قلبه فجاء إلىالنبي صل الله عليه وسلم ووقف بين يديه وصاح من حرّ ما يجد من وخز الذنب وقال : يا رسول الله ؛ إن الأبعد قد زنى فطهرني فأعرض عنه النبي صل الله عليه وسلم فجاء من شقه الآخرَ فقال : يا رسول الله زنيت فطهرني فقال النبي صل الله عليه وسلم : ويحك ارجع فاستغفر الله وتب إليه فرجع غير بعيد فلم يطق صبراً فعاد إلى النبي صل الله عليه وسلم وقال : يا رسول الله طهرني فقال رسول الله : ويحك ارجع فاستغفر الله وتب إليه قال : فرجع غير بعيد ثم جاء فقال : يا رسول الله طهرني ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة    الإثنين فبراير 06, 2017 9:05 pm

فقال رسول الله : ويحك ارجع فاستغفر الله وتب إليه قال : فرجع غير بعيد ثم جاء فقال : يا رسول الله طهرني , فصاح به النبي صل الله عليه وسلم ـ وقال : ويلك وما يدريك ما الزنى ؟ ثم أمر به فطرد وأخرج ثم أتاه الثانية ، فقال : يا رسول الله ، زنيت فطهرني فقال : ويلك وما يدريك ما الزنى ؟ وأمر به فطُرد وأخرج ثم أتاه الثالثةَ والرابعةَ كذلك فلما أكثر عليه سأل رسول الله صل الله عليه وسلم قومَه : أبه جنون ؟ قالوا : يا رسول الله ما علمنا به بأساً فقال : أشرب خمراً ؟ فقام رجل فاستنكهه وشمّه فلم يجد منه ريح خمر فقال النبي صل الله عليه وسلم : هل تدري ما الزنى ؟ قال : نعم أتيت من امرأة حراماً ، مثلَ ما يأتي الرجل من امرأته حلالاً فقال الرسول صل الله عليه وسلم : فما تريد بهذا القول ؟ قال : أريد أن تطهرني قال رسول صل الله عليه وسلم : نعم فأمر به أن يرجم فرجم حتى مات فلما صلوا عليه ودفنوه مرَّ النبي صل الله عليه وسلم على موضعه مع بعض أصحابه , فسمع النبي صل الله عليه وسلم رجلين من أصحابه يقول أحدهما لصاحبه" : أنظر إلى هذا الذي ستر الله عليه ولم تدعه نفسه حتى رُجم رَجم الكلاب ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة    الإثنين فبراير 06, 2017 9:05 pm

فسكت النبي صل الله عليه وسلم ثم سار ساعة حتى مر بجيفة حمار قد أحرقته الشمس حتى انتفخ وارتفعت رجلاه فقال الرسول صل الله عليه وسلم :" أين فلان وفلان ؟ قالا : نحن ذانِك يا رسول الله ؛ قال : انزلا فكلا من جيفة هذا الحمار قالا : يا نبي الله ؛ غفر الله لك من يأكل من هذا ؟ فقال رسول صل الله عليه وسلم : " ما نلتما من عرض أخيكما آنفا أشدُّ من أكل الميتة لقد تاب توبة لو قسمت بين أمة لوسعتهم والذي نفسي بيده إنه الآن لفي أنهار الجنة ينغمس فيها .فطوبى لماعز بن مالك نعم وقع في الزنى وهتك الستر الذي بينه وبين ربه فلما فرغ من معصيته ذهبت اللذات وبقيت الحسرات لكنه تاب توبة لو قسمت بين أمة لوسعتهم صبروا قليلا فاستراحوا دائما يا عزة التوفيق للإنسان والرب ليس يضيع ما يتحمل المتحملون من أجله من شان ويذكر الرحمن واحدهم مذاكرة الحبيب يقول يا بن فلان هل تذكر اليوم الذي قد كنت فيه مبارزا بالذنب والعصيان ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة    الإثنين فبراير 06, 2017 9:06 pm

فيقول رب أما مننت بغفرة قدما فانك واسع الغفران فيجيبه الرحمن مغفرتي التي قد أوصلتك إلى المحل الداني ولا يعني كلامنا عن ماعز رضي الله عنه أننا نطلب من كل من وقع في كبيرة أن يطالب بإقامة الحدّ عليه لكن الذي نريده هو أن لا تتمكن المعصية من القلب حتى يألفها ولا يحدث منها توبة وقد أخبر النبي صل الله عليه وسلم عن أحوال القلوب فقال كما في صحيح مسلم ": تعرض الفتن على القلوب كالحصير عودا عودا فأي قلب أشربها نكت فيه نكتة سوداء وأي قلب أنكرها نكت فيه نكتة بيضاء حتى تصير على قلبين على أبيض مثلِ الصفا فلا تضره فتنة ما دامت السماوات والأرض والآخر أسود مرباداً كالكوز مجخياً لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكرا إلا ما أشرب من هواه فأين تلك القلوب البيضاء التي ترتجف إذا وقعت في المعصية فتسارع إلى التوبة والإنابة فإن التساهل بالذنوب هو طريق السوء والخذلان في الدنيا والآخرة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة    الإثنين فبراير 06, 2017 9:08 pm

ذكر ابن الجوزي في ذم الهوى.

أنه كان ببغداد رجل يطلق بصره في المحرمات ويتتبع الشهوات ذكر فلم يدكر وزجر فلم بنزجر فاجتاز يوماً بباب رجل نصراني فاطلع داخل البيت فرأى ابنة النصراني فتعلق بها قلبه فقال لي : قد جاء الأجل وحان الوقت وما لقيت صاحبتي في الدنيا وأنا أريد أن ألقاها في الآخرة فقلت : ستلقى خيراً منها في الآخرة فقال : لا أريد إلا هي قلت : لا سبيل لك إلى ذلك وأنت مسلم وهي نصرانية فشهق بأعلى صوته وقال : فإني أرجع عن دين محمد وأؤمن بعيسى والصليبِ الأعظم فصحت به اتق الله ولا تكفر ما عند الله خير وأبقى فبكى وأخذ يشهق حتى مات فتولى أهل المارستان أمره ومضيت أنا إلى تلك المرأة فوجدتها مريضة فدخلت عليها وجعلت أحدثها عنه فلما علمت بموته صاحت وقالت : أنا ما لقيت صاحبي في الدنيا وأريد أن ألقاه في الآخرة وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وأنا بريئة من دين النصرانية فنهرها أبوها فبكت واشتدَّ بكاها فقال أبوها : خذها إليكم فلا أساكن من فارقت دينها قال : فلم تلبث بعد ذلك إلا يسيراً وماتت نعوذ بالله من الخذلان ووساوس الشيطان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة    الإثنين فبراير 06, 2017 9:16 pm

وهذا هو إبراهيم بن أدهم رحمه الله تعالى : كما يُوي عنه أنه كان أبوه من ملوك خراسان وكان في سهو وغفلة .. فصاح به صائح يوماً فقال له : يا إبراهيم ما للهو خلقت"أفحسبتم أنما خلقناكم عبثاً وأنكم إلينا لا ترجعون " فخف من ربك وأعدّ الزاد لقبرك فتاب إبراهيم من ساعته وأصبح من العباد الصالحين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة    الإثنين فبراير 06, 2017 9:16 pm


وذاك الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى : كان سارقاً قاطع طريق فقفز في بيت في ظلمة الليل فسمع قارئاً يقرأ قوله تعالى : "ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون " فبكى الفضيل وقال : ربِّ قد آن ربِّ قد آن ثم قصد المسجد من ساعته وتاب واستعدَّ للقاء ربه .وذاك زاذان الكندي الإمام المحدث كان صاحب لهو وطرب ما أحسن هذا الصوت لو كان بقراءة كتاب الله تعالى . فقام و ضرب بالعود على الأرض فكسره ثم أسرع فأدركه وجعل يبكي بين يدي عبد الله بن مسعود فاعتنقه عبد الله بن مسعود وبكى وقال : كيف لا أحب من قد أحبه الله ثم لازم زاذان ابن مسعود حتى تعلم القرآن وصار إماماً في العلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16255
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الجنة    الإثنين فبراير 06, 2017 9:17 pm

وذكر عن القعنبي الإمام المحدث أنه كان في شبابه يشرب النبيذ ويصحب الأحداث
فدعى أصحابه يوماً وقعد على الباب ينتظرهم فمر شعبة بن الحجاج الإمام المحدث على والناس خلفه يهرعون فقال القعنبي : من هذا ؟ قيل : شعبة قال : وأيش شعبة ؟ قالوا : محدث فقام إليه وعليه إزار أحمر فقال له : حدثني يعني ما دمت محدثاً فحدّثني فقال له : ما أنت من أصحاب الحديث فأحدثك فأشهر سكينة وقال: تحدثني أو أطعنك ؟ فالتفت إليه شعبة وقال : حدثنا منصورعن ربعي عن أبي مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : إذا لم تستحِ فاصنع ما شئت فلما سمع القعنبي هذا الحديث وافق منه قلباً صافياً وتذكر ما يحارب به ربَّه منذ سنين ورمى سكينه ورجع إلى منزله . فقام إلى جميع ما كان عنده من الشراب فهراقه ثم استأذن أمه بالسفر إلى المدينة لطلب العلم ومضى من وقته ولزم مالك بن أنس حتى حفظ عنه وأصبح من كبار العلماء المحدثين وسبب هدايته موعظة عابرة لكنها صادفت قلباً حياً فأدم ذكر ربك على جميع أحوالك واحرص على مجالسة الصالحين وحضور دروس العلم والدين فإن للذكر من شرح الصدر ولذة العمرما لا يوصف فابكِ بين يدي ربك واعترف بتقصيرك وذنبك واعترف بنعمته عليك .
.". موقع من فقه الإسلام للشيخ سامى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
الطريق الى الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: