منتدى دينى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 من حقوق الأخوة الإسلامية

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الإثنين أغسطس 18, 2014 5:42 am

المغفرة:

_ الناس يعيرون ولا يغفرون , والله تعالى يغفر ولا يعير " وفى الحديث عن النبى صل الله عليه وسلم :" من عَيّر أخاه بذنب لم يمت حتى يفعله " والمسلم مطلوب منه أن يستر على أخيه وينصحه ولا يفضحه قال صل الله عليه وسلم :" ومن ستر مسلما ستره الله تعالى فى الدنيا والآخرة " وقال صل الله عليه وسلم :" لبعض المسلمين عندما أغرى أخاه بالإعتراف على نفسه بالذنب " هلا سترته بثوبك فيتوب الله عليه " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الأربعاء أغسطس 27, 2014 3:47 am

الألفة بين المؤمنين:

_ من حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال : صل الله عليه وسلم :" المؤمن مؤلف ولا خير فيمن لا يألف ولا يُؤلف " عندما يأخذ الإنسان بأسباب الألفة والمحبة , ورب العزة يحقق هذه  الألفة بين قلوب العباد قال تعالى :" لو أنفقت مافى الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم إنه عزيز حكيم " سورة الأنفال الآية 63_ , وعلى الإنسان أن يسعى لبذل أقصى ما فى وسعه , لمعاملة إخوانة معاملة حسنة كريمة  وأن يتعاونوا على البر والتقوى , وأن يعتصموا بحبل الله جميعا ولا يتفرقوا , لذا كان من ثمرات الألفة بين عباد الله أنها تنقى المجتمع من الرذائل , ومن العديد من الآفات التى إستبدت بالفرد أو بالمجتمع وأوردته موارد الهلاك , والناس حين يسود بينهم التألف فإنهم يتسامحون على هذا الأساس  , ولا يحمل أحد حقدأ على آحد , ولا يكره أحدهم  أحدا ولا تشيع فيهم قالة السوء , ولا الغيبة والنميمة ولا الكذب , وإذا تحابا الناس وتألفوا لايسمعون بالشر على بعض , ولا يصدقون كل ما يسمعون , ولا يظن أحدهم بأخيه ظن السوء , بل إنه يحسن الظن بهم , ويتعامل معهم بالحسنى وبالنية الطيبة الكريمة " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في السبت نوفمبر 08, 2014 4:04 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    السبت أغسطس 30, 2014 3:19 am

إغاثة الملهوف :

_ عن ابن عمر رضى الله تعالى عنهما : أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال :" المسلم أخو المسلم لايظلمه ولا يسلمه من كان فى حاجة أخيه كان الله فى حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله فى الدنيا والآخرة " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الأربعاء سبتمبر 03, 2014 3:49 am

من الآداب الإسلامية:

_ مراعاة موعد زيارة المسلم لأخيه : مما يجب على المسلم حتى يكون محبوبا مقبولا بين الناس , إذا أراد أن يزور أخاه ويأنس به ويأنس له , أن يحدد وقتا لزيارته , فإن للناس أعذار ومشاغل وهموما لاسيما فى عصرنا هذا الذى بعد فيه الناس عن ربهم عزوجل , وأن لايطيل وقت زيارته بقدر الحاجة إذا ما انقضى الهدف من زيارته , إلا إذا رغب صاحب البيت فى طول الجلوس قال ابن بطال الصديق الملاطف لايزيده كثرة الزيارات إلا محبة بخلاف غيرة " وفى الحديث الحسن " زر غبا تزداد حبا " صحيح الجامع وعلى هذا ينبغى على المسلم أن يكون مع من يزوره بهذا الأدب الجم فلا يطيل الوقت حتى لايسئم ويمل , ولا يزوره فى وقت نومه وراحته " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الجمعة سبتمبر 05, 2014 4:51 pm

من حقوق الأخوة :

فى الإلتزام بأحكام الإسلام سلام للنفس:

_ نهى الإسلام المسلمين فى كثير من الأحاديث الصحيحة عن إيذاء بعضهم بعضا بالقول أو بالفعل سواء كان ذلك بالسب أو الشتم , أو السخرية والتحقير أو بالغيبة وتتبع العورات وكشف ما لاينبغى كشفه من أسرار الآخرين ومن حديث أبى جرمة رضى الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال : " من ضار مؤمنا ضارّ الله به , ومن شاق مؤمنا شاق الله تعالى عليه " روا الترمذى ومن حديث أبى بكر الصديق رضى الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال :" ملعون من ضار مؤمنا أو مكر به " رواه الترمذى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الثلاثاء سبتمبر 09, 2014 1:12 pm

حرمة الهجر والقطيعة:

_ من حديث أبى أيوب الأنصارى رضى الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال :" لايحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذى يبدأ بالسلام " إن طبيعة أهل الإسلام بما تعلموه من دينهم , أن يسود بينهم التفاهم ولغة الحوار , ولا تسيطر على سلوكياتهم وأحوالهم الإنفعالات التى تؤدى بهم إلى القطيعة التى نهى الإسلام عنها , لما لها من آثار سيئة على جماعة المسلمين , فإنها تؤدى إلى التنافر والشحناء , وتوغر الصدور وتفسد المودة مما يبعث ذلك على سوء الظن كل يظن بغيره سوء وهنا يحدث التفكك وتنهار الأخوة ويسيطر الشر ويختفى الخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الثلاثاء سبتمبر 09, 2014 1:12 pm

, ومن ثم كان حفاظا على وحدة المسلمين ودرأ الأخطار عنهم , والقضاء على كل ما يكون سببا فى أن يُعرض عزتهم وكرامتهم للتلاشى والإنهيار , حرم الإسلام التقاطع والتدابر , ودعا المتخاصمين إلى الصفح الجميل بأن يبدأ أخاه بالسلام ويظهر له المودة والألفة وعندها يذهب كل ما دخل القلب من دخن وسوء وكراهية , وأقل ما يقدمه المسلم لأخيه كلمة طيبة تتلخص فى بذل السلام والمصافحة عند اللقاء وإظهار الأخوة والتحاب ليطمئن كل منا لأخيه ويفضى إليه سره ويطلعه على ما خفى من أمره ويرى فيه خير من نصح ومن أعان على تكاليف الحياة ومشقاتها وفى الحديث عنه صل الله عليه وسلم :" لن تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولن تؤمنوا حتى تحابوا فهل أدلكم على شئ إن فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الثلاثاء سبتمبر 09, 2014 1:13 pm


لايجوز الهجر فوق ثلاث

ولما كانت طبيعة الإنسان مجبولة على الغضب , عند وجود مايسبب له هياج نفسه واحتدامه فقد أبيح التقاطع أقل من ثلاثة أيام , حتى يذهب ما حملته النفس ساعة الغضب من الشحناء والكراهية وبعد ذلك لايحل التقاطع بأى حال من الأحوال .
قال صل الله عليه وسلم : لايحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال فليلقه فيسلم عليه فإن رد عليه السلام فقد إشتركا فى الأجر , وإن لم يرد عليه فقد باء بالإثم "
ولحرمة المسلم على المسلم وحق كل , منهما على الآخر ندد الرسول صل الله عليه وسلم بالهجر بالجفاء وما يترتب عليه من آثار اجتماعية سيئة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الثلاثاء سبتمبر 09, 2014 1:14 pm

, من الإعراض والتدابر والجفاء ثم رخص فى الهجر ثلاث ليال فقط , إلا إذا كان المهجور فاسقا مشهور بفسقه أو مبتدعا يدعوا إلى بدعته , واقتضت المصلحة الشرعية هجره من أجل اصلاح دينه بتوبته ورجوعه عما كان عليه , وإن لم يترتب على الهجر مصلحة شرعية راجحة لم يصح الهجر ويكون الهجر محرما إذا ترتب عليه مفسدة راجحة
فى حق عوام الناس ومن يفسرون الأمور بغير مسميتها وكذلك مما لايجوز هجرهم مطلقا الأقارب لما لهم من حق الرحم , والهجر ينفع عندما يأتى ممن له ولاية وسلطة كهجر الأب لولده أو لزوجه وكهجر الجماعة والأمة لأهل الشر والمجرمين , حتى يكفوا عن جرائمهم ويتوبوا إلى الله تعالى "

" وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الأربعاء سبتمبر 10, 2014 4:27 am

من القيم الإسلامية التعاون:

_ قال تعالى :" وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب " سورة المائدة الآية 2_ حث الإسلام أتباعه على العمل فيما بينهم , بروح الفريق لتبتعد عنهم عقدة الأنا وحب الذات , والناس إن لم يتعاونوا فيما بينهم , لما استطاعوا أن يقوموا بواجبات حياتهم ولتوقفت حركة الحياة , والتعاون كما هو مطلوب من الأفراد هو مطلوب من الدول , فمجتمعاتنا العربية والإسلامية على الرغم مما يملكون من ثروات طبيعية هائلة , إلا أنهم فقراء فى المجال التعليمى و الصناعى , وفى العلم والتكنولوجيا وغير ذلك من مجالات الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الأربعاء سبتمبر 10, 2014 4:27 am

, فعقدة الأنا وحب الذات وسياسة المؤمرات هى التى تحول بينهم وبين نجاحهم وتعاونهم , وكل منهم يريد أن ينسب العمل لنفسه وأنه هو صاحب الأفكار الرائعة والأعمال النافعة , على الرغم ومن الممكن أن يكون قد احتال على غيره وأخذه منه إغتصابا وعُنوة وهذا لايدعونا لليأس فالأمل لايزال معقودا فى أهل الخبرة والمخلصين من أهل الوطن , بما يجعلهم يجبرون غيرهم على إحترامهم والإستماع إلى أرائهم , والعمل بما يسهمون من أفكار والإشادة بما يقومون به من أعمال " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الأربعاء سبتمبر 10, 2014 4:28 am

الحق والواجب:

_ قبل أن تطالب بحقك تأكد من أدائك لواجباتك " ومن الطبيعى أن يكون الوفاء بالواجبات مقابل أن يؤدى كل منا حق الآخر , فكما تطالب بحقك أدى ما عليك من واجب وهذا حكم عام ومطلوب من الناس جميعا تجاه بعضهم البعض وفى جميع العلاقات مع المسلم وغير المسلم ومع الزوج وزوجته والعكس ومع الصديق وصديقه ...إلخ ومن غير المعقول أن تطلب وفاء من غيرك وأنت لست كذلك معه لاتفى له بعهد ولا ذمة قال تعالى :" وأوفوا بعهدى أوف بعهدكم وإياى فاتقون سورة البقرة الآية 40 _ والقرآن الكريم شاهد صدق وناطق حق فى أسمى ما يكون من نماذج الوفاء بالحقوق ومراعاة الواجبات الدينية والإجتماعية والأخلاقية , متمثلا ذلك فى وفاء الله تعالى لعباده قال تعالى : ومن أوفى بعهده من الله " سورة التوبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الأربعاء سبتمبر 10, 2014 4:29 am

ومن هنا كان عدم الوفاء على النحو المشار إليه فيما نقول من شأنه أن يدمر العلاقات الإنسانية بين الناس أفرادا وجماعات , وليس معنى هذا أن البشر لايخطئون لأنهم ليسوا ملائكة , ولكنهم يعتذرون ويعترفون بالتقصير كى يتقاربون لأننا عندما ننظر على أن المجتمع قد أصبح عصابات من الأشرار وإن كان هناك نماذج من هؤلاء إلا أن المبالغة فى ذلك غير مقبولة ومن شأنها أن تهدم العلاقات الإنسانية بين الناس وتجعل كل فرد ينظر إلى الآخر نظرة توجس وخوف , وهذا ما يريده أعداء الإسلام حتى ذهب بعضهم إلى القول بأن الإنسان ذئب بالنسبة لأخيه الإنسان وأن الكل فى حرب ضد الكل , إلا أنه من منطلق النظرة الدينية التى تؤكد لنا أن الكل مسئول عن الكل فرسولنا محمد صل الله عليه وسلم يقول " من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الخميس سبتمبر 11, 2014 4:20 am

من أدب النصيحة :

عندما يقوم المسلم بالنصيحة للآخرين , وخاصة إخوانه وأقرب الناس إليه يجب عليه أن يراعى الآداب الإسلامية التى تتمثل فى هدى رسول الله صل الله عليه وسلم _ لأن هذه الآداب إن تحققت أعطت للشخصية القبول والنجاح , وذلك بأن يكون رفيقا لين القول حتى يكون اقرب إلى تحصيل المطلوب , وأن يتحرى الوقت الملائم والظروف المناسبة يقول الإمام الشافعى رحمه الله تعالى " من وعظ أخاه سرا فقد نصحه وزانه
ومن وعظه علانية فقد فضحه وشانه , وقد أمر الله تعالى نبيه موسى وأخاه هارون عليهما السلام حين بعثهما إلى فرعون فأمرهما باللين فى النصيحة قال تعالى :" اذهبا إلى فرعون إنه طغى , فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى " سورة طه الآية 43 _ و44 _ وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الأحد سبتمبر 14, 2014 2:47 am

من حق المسلم :

_ إن مما يجب على المسلم نحو أخيه أن لاينتقصه أو يشوه شخصيته بالطعن فيه وأن لا يسمح لأحد يفعل ذلك أمامه بل يجب عليه أن يرد عن عرضه فى غيبته والجزاء من جنس العمل وكما تدين تدان فيما رواه الترمذى عن رسول الله صل الله عليه وسلم قال : " من رد عن عرض أخيه بالغيب رد الله تعالى عن وجهه النار يوم القيامة " إن تلويث سمعة الآخرين , والطعن فى أعرضهم بحق وبغير حق مجلبة للعدوة والشر , وذلك من أسباب القطيعة بما يجعل المعتدى عليه يعمل من أجل أن ينتقم لنفسه , بالقول أو بالفعل فيستفحل الشر بين المسلمين ولذلك لما سئل صل الله عليه وسلم : عن الغيبة قال ذكرك أخاك بما يكره , قال أرأيت إن كان فى أخى ما أقول , قال إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته " فكونوا عباد الله إخوانا فى صفاء وليعفوا كل منا عمن أساء إليه , وأخلصوا لله الطاعة والعبادة , وطهروا قلوبكم بسلامة نياتكم عن كل ما يغضب الله تعالى , وصفوا نفوسكم من الغش للناس أو الحقد عليهم " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الثلاثاء سبتمبر 16, 2014 3:33 am

من حق المسلم على المسلم :

_ من حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم :" لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ويكره له ما يكره لنفسه " رواه البخارى ومن كمال الإيمان الواجب على المسلم نحو غيره من المسلمين , أن ينصفهم من نفسه ويعاملهم بما يحب أن يعاملوه به لقوله صل الله عليه وسلم :" لايستكمل العبد الإيمان حتى يكون فيه ثلاث خصال , الإنفاق من الإقتار , والإنصاف من نفسه , وبذل السلام " رواه البخارى وقوله صل الله عليه وسلم :" من سره أن يزحزح عن النار ويدخل الجنة فلتأته منيته وهو يشهد أن لا إله إلا الله , وأن محمدا عبده ورسوله , وليأت إلى الناس ما يحب أن يؤتى إليه " رواه الخرائطى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الثلاثاء سبتمبر 16, 2014 3:33 am

من حقوق الأخوة :

_ من حق المسلم على أخيه أن لا ينبزه بلقب سوء أو ينم عنه حديثا للإفساد بينه وبين غيره , وأن يحتقره أو يعيبه أو يسخر منه أو يسئ الظن به أو يغتابه قال تعالى :" يا أيها الذين أمنوا لايسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس لاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون * ياأيها الذين أمنوا إجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم " سورة الحجرات قوله صل الله عليه وسلم :" فى حجة الوداع :" إن دمائكم وأموالكم وأعراضكم حرام عليكم " رواه مسلم وقوله صل الله عليه وسلم :" كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه " رواه مسلم وقوله صل الله عليه وسلم :" بحسب إمرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم " رواه البخارى ومسلم وقوله صل الله عليه وسلم :" لايدخل الجنة قتات " أى نمام " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الإثنين سبتمبر 29, 2014 4:10 am


من آدب الإسلام البعد عن الغيبة:

_ جاء الإسلام بمنهج قويم يدعوا الناس للتى هى أحسن , ويحثهم فيما بينهم على المحبة والمودة , والتى من ثمراتها التعارف والتعاطف , وهذا مما يؤكد خلق الإخلاص الوفاء , والنبل والنقاء بين جماعة المسلمين , والقلوب إذا صفت صلحت , و تألفت الأرواح , وساد الوفاق , قال : صل الله عليه وسلم " ألا إن فى الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله , وإذا فسدت فسد الجسد كله , ألا وهى القلب " ولهذا حرم الإسلام إيذاء الإنسان عامة لأخيه الإنسان وخاصة بين المؤمنين , كما قال الله تعالى لهم :" والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما إكتسبوا فقد إحتملوا بهتانا وإثما مبينا " سورة الأحزاب الآية 58 _ وإن من أشد الأمراض الإجتماعية التى تقطع العلاقات , وتدمر أواصر المحبة بين الناس , الغيبة وقد بين الرسول صل الله عليه وسلم معناها فى الحديث فقال : من حديث أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال : " أتدرون ما الغيبة ؟ " قالوا : الله ورسوله أعلم , قال , " ذكرك أخاك بما يكره " , قيل إن كان فى أخى ما أقول ؟ قال : " إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته , وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته " رواه مسلم وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الخميس أكتوبر 30, 2014 4:31 am

من حق المسلم :

_ قال تعالى :" إنما المؤمنون أخوة " سورة الحجرات آية 10 _ ومن حقه الموالاة والمودة قال تعالى :" والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض " سورة التوبة آية 71 _ وفى تأكيد الأخوة بين المسلمين أوجب الإسلام على كل مسلم أن يحب لأخيه ما يحب لنفسه قال صل الله عليه وسلم " والذى نفسى بيده لاتدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا " رواه مسلم كما أوجب الإسلام أن يقف المسلم بجوار أخيه وقت الشدة والحاجة قال صل الله عليه وسلم " المسلم أخو المسلم لايظلمه ولا يسلمه , من كان فى حاجة أخيه كان الله فى حاجته , ومن فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة " روام البخارى ومسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الخميس أكتوبر 30, 2014 4:32 am

وأن ينصحه , لأن الدين النصيحة , وأن يشاوره , لأن المؤمنين كما قال تعالى " أمرهم شورى بينهم " سورة الشورى آيه 38 _ وأن ينصره مظلوما , فيعينه على أخذ حقه , وينصره ظالما بأن يكفه عن الظلم , وأن يتعاون معه على البر والتقوى , لا على الإثم والعدوان وأن يوده ويدعوه ويجيب دعوته , ولا يقاطعه , أو يهجره فوق ثلاث , وأن يتجنب كل ما يسئ إليه فى حياته أو ماله أو عرضه , لقوله صل الله عليه وسلم " كل المسلم على المسلم حرام ماله ودمه وعرضه " متفق عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الخميس أكتوبر 30, 2014 4:32 am

كما يتجنب كل سلوك يؤدى إلى العداوة بين المسلمين أو استفحالها , أو يؤدى إلى إضعاف قوتهم , وتفرق جماعتهم . ولا سيما الغيبة والنميمة , والسخرية وسوء الظن , والتجسس واللمز , والتنابز بالألقاب , وكل هذا من الرذائل التى حرمها الله تعالى بين المسلمين قال تعالى " يا أيها الذين أمنوا لايسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم , ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن , ولا تلمزوا أنفسكم ولاتنابزوا بالألقاب بئس لاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون , يا أيها الذين أمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولايغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم " سورة الحجرات الآية 11 _ 13 _ ومن حق المسلم الإهتمام بشأنه , والشعور بألمه , وحمل همه لأنه واحد منهم قال صل الله عليه وسلم " من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 11:09 pm

من فضائل الحب فى الآخرة :

( 1) : أن يكسوا الله تعالى وجوه المتحابين فيما بينهم نورا كما فى الحديث عنه صل الله عليه وسلم :" إن من عباد الله لأناسا ماهم بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانتهم من الله تعالى , قالوا : يارسول الله تخبرنا من هم ؟ قال : هم قوم تحابوا بروح الله بينهم على غير أرحام بينهم , ولا أموال يتعاطونها والله إن وجوههم لنور وأنهم لعلى نور . لايخافون إذا خاف الناس ولا يحزنون إذا حزن الناس " رواه أبو داود (2) : يغفر الله تعالى لهم ذنوبهم كما فى الحديث عنه صل الله عليه وسلم :" إن المسلم إذا لقى أخاه المسلم فأخذ بيده تحاتت عنهما , ذنوبهما كما تتحات الورق عن الشجرة اليابسة فى يوم ريح عاصف "رواه الطبرانى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 11:10 pm


من وسائل المحبة بين المسلمين :

( 1) : أن يخبر الأخ أخاه بصدق حبه وميل عاطفته له , بقوله : إنى أحبك فى الله كما قال صل الله عليه وسلم :" إذا أحب الرجل أخاه فليخبره أنه يحبه " رواه أبو داود والترمذى ( 2) : أن يطلب المسلم من أخيه أن يدعوا له بظهر الغيب إذا أراد سفرا أو عند مفارقته له بقوله _( لاتنسانا من دعائك ) كما فى حديث عمر بن الخطاب رضى الله عنه أنه قال إستأذنت النبى صل الله عليه وسلم :" فى العمرة فأذن لى وقال : " لا تنسانا يا أخى من دعائك " رواه أبو داود والترمذى وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الأربعاء نوفمبر 05, 2014 3:29 am

من وسائل المحبة بين المسلمين :

_ أن تبتسم له عندما تلقاه _ فمن حديث أبى ذر رضى الله عنه _ عنه صل الله عليه وسلم قال :" لا تحقرن من المعروف شئ ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق " رواه مسلم وأن تبادر له بالمصافحة : وأن تحسه بشعورك به وأنت تمسك بيده ليلمس فيك الحب والعاطفة كما فى حديث البراء بن عازب رضى الله عنه _ أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال :" ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبل أن يفترقا " رواه أبو داود وكذلك أن يكون النداء بين الأخ وأخيه بأحب الأسماء إليه وأن يكنيه بقوله له " يا أبا فلان " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


عدل سابقا من قبل الشيخ سامي في الأربعاء نوفمبر 05, 2014 3:33 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
الشيخ سامي
Admin
avatar

المساهمات : 16536
تاريخ التسجيل : 22/12/2013
الموقع : https://twitter.com/sa_my75

مُساهمةموضوع: رد: من حقوق الأخوة الإسلامية    الأربعاء نوفمبر 05, 2014 3:30 am

من أسباب دوام الأخوة فى الله :

_ أن تكون الأخوة خالصة لوجه الله , حتى يكتب لها الدوام والوصال , وأن يتجرد المسلم فى أخوته من مصالحه الذاتية ومنافعه الشخصية , وبالأخوة يستطيع المسلم أن يتخطى مصاعب الحياة وما يحيط به من أزمات . وقد جاء فى الأثر : عليكم بإخوان الصدق فإنهم زينة فى الرخاء وعصبة فى البلاء " وحتى تتحقق الأخوة ثمرتها المرجوة من فضائل الأعمال , لابد للمتآخين من دوام النصح فيما بينهم , سواء بالثناء على ما يفعل من أعمال صالحة , أو إرشاده عند الخطأ فى حالة النقص والخلل كما فى الحديث الذى رواه مسلم عنه صل الله عليه وسلم :" الدين النصيحة , قلنا لمن يا رسول الله ؟ قال : لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم " وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eslam.ahlamontada.com
 
من حقوق الأخوة الإسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: الموضوع الاول :: المنتدى الأول :: المنتدى الثانى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: